القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مطلوب عريس صعيدي الفصل السابع 7 بقلم زهرة الهضاب

      

 رواية مطلوب عريس صعيدي الجزء السابع



رواية مطلوب عريس صعيدي البارت السابع

بلاش تم وم دي نتوقع ايه الي هيحصل 😴 وتتوقعوا لو مالك عرف ان مايا مدمنه هيعمل فيها ايه😃 علي اللبس وعمل كده اومال المخدرات هيبقا اذاي😁😁كيوت خالص مالك
صح+تفاعل والاخوه المراقبين في صمت انتوا معانا برده👭👭
مايا :ايه القرف ده انا مش بلبس كده ومش محجبه كمان
مالك بهدوء:من هنا ورايح لبسك كده وهتتحجبي
مايا :يا سلام هو انا الي هلبس ولا انته
نظر اليه بحده
مالك :_ادخلي جربي اللبس لو ضيق مش هتلبسيه
مايا :_بكلم نفسي
مالك :بقولك لمي الليله احسن ما خليها ليله سوده علي دماغك
وضعت يدها علي خصرها وتكلمت بتحدي
مايا:ولو معملتش كده هتعمل ايه
اقترب منها بهدوء وهو يرمقها بنظرات هادئة مرعبة بلعت مايا ريقها بتوتر و حاولت ان تبدو قوية لكنها لم تستطع فمنظره هذا جعلها لا تقوى حتى على التحرك من مكانها. وقف امامها و هتف بالهدوء الذي يسبق العاصفة : عارفة انتي معملتيش الي قولت عليه دلوقتي هعمل فيكي ايه
ترددت مايا لكنها تشجعت : اه عارفة و ملكش دعوة مايا لما تعوز تعمل حاجة بتعملها علي طول.
ثم رفعت اصبعها في وجهه بحدة بقلم ايمان وائل : واوعا تفكر اني ضعيفة لا يا سيادة الضابط مش انا اللي بخاف ولو كنت فاكر نفسك راجل ف انت غلطان انت ولا حاجة بال......
لم تكمل لان مالك رفع يده وصفعها بقوة فجرت الدماء من انفها و فمها بقوة صرخت بألم ووقعت على الارض لكن سرعان ما شعرت بيده تمسكها من شعرها اوقفها وصفعها ثانية فصرخت بقوة اكبر.
اوقفها مجددا و قال وهو يسحبها من ذراعها بعنف ليوقفها: هوريلك اذا كنت راجل او لا
سمعت فريده صوت صراخها لتدخل بسرعه لتجده يضربها
فريده :مااااالك
التفت ليجد والدته تنظر اليه بغضب عندما رأتها مايا كأنها وجدت توق النجاه
تشبست بها
فريده :أهدي يا حبيبتي منك لله انا ربيتك وكبرتك علمتك تضرب مراتك ولا ترفع ايدك علي بنت جبت القسوة دي منين
كانت تبكي بحرقه وخوف وتتألم من الضرب وتكلمت بانفاس مقطوعه
مايا :مش عايزة ابقا معاها تاني خدني معاكي
اخذها بالقوة من احضان امه وتكلم بصوت كحفيف الافاعي
مالك :محدش هنا هيرحمك مني ولا حته امي
فريده :مالك سيب مايا
مالك :لا ماما انتي عايزة ترتاحي الساعه بقت ٨ماعدا نومك جه
فريده : هي وصلت معاك لكده
تكلم بصوت كزجير الاسد
مالك :مراتي وانا حر بربيها من اول وجديد محدش ليه دخل
فريدة بحزن :ماشي يا بني اخرتها هتموت علي ايدك الحق عليا الي جيت اطمن عليكم بس افتكر حاجه كده بتكرها فيك تصبح علي خير
مايا ببكاء وتستنجد بها : خدني معاكي
يغلق مالك الباب بالمفتاح
مالك :كنتي بتقولي ايه بقا انا مش راجل
ظلت تتراجع الي الخلف لتقف عند نهايه الحائط ظل يقترب منها كالاسد الذي يريد افتراس ضحيته ليقف امامها مباشرة ويجذبها اليه من خصرها
مايا بخوف :هعمل الي عايزة بس سبني
ابعد خصلات شعرها من علي وجهها ونظر الي شفتاها وتذكر عندما قبلها
ورغبته بفعلها مرة اخر كادت تنطق لكنه اثر شفتاها بشفته فكان كالاسد الجائع يرغب بالفريسه اسندها للحائط وحاملها من خصرها وكانت يدها تعبث بازار قميصها اثر شفتياها بقبله طويله تعبر عن جوعه وغضبه وتركها لتقع علي الارض تحاول التنفس
مالك :ده تهديد ليكي بس تهويش بس
ركز علي قدمه وهمس لها بصوت كحفيف الافاعي
مالك :بس المرة الجايه مش هتبقا تهويش فاهمه فكرتي تعصي كلامي هقتلك لسانك طول هرنك علقه تانيه ومش هرحمك ذي الشطورة كده تقومي تجربي اللبس فاهمه انا قولت ايه
مايا بخوف _:_فاهمه فاهمه
مالك :لسه قعده مكانك وحطيها حلقه في ودنك كلمتي هي الي بتتسمع في البيت ده امي مش هتشيلك من تحت ايدي
مسحت دموعها ونهضت تنفذ ما قاله
وفي خاطرها ماشي هسمع كلامك بس استنا وشوف ان كنت قوي ومفتري فإن اذكي منك وقلبك ده هخده منك وبعد كده اكسرك

reaction:

تعليقات