القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كحل عرب الفصل السابع عشر 17 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الفصل السابع عشر 17 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء السابع عشر

رواية كحل عرب الفصل السابع عشر 17 بقلم زينب ماجد


رواية كحل عرب الحلقة السابعة عشر 

((( زينب ماجد )))

الحلقة_17
(سرحان راجع بقوة )

جذاب اليكلك من تشح تغله
حمد شح و نسوه اهله
(عريان السيد خلف)

المكان : بادية السماوة
الزمان : عام ١٩٧٧

سرحان : صاعد اعلى الفرس و افتر بالبر ، كاض الكسرية و اصيد طيورو التفگه اعلى ظهري ، نزل الغروب و انا ما بهواي اردن، لا لبغداد ولا لديرة هلي، چن چزت روحي و فاضت الجروح بكلبي و هجيت للصحرا .

الهوى عذيبي اعلى نسمة برد
جنت متردد اظلن من عبن مالي مچان بهالصحرا
ولا ابالي ارد ، كلت ويا روحي اجمعلي حطبات و اسوي جميرة و اكعد اعليها و اخلص هالليلة .

اخذت الفرس ولميت هالاكدر المه ..
وكعدت ، طلعت الزناد ( قداحة ) من جيبي و شعلت النار وكعدت كبالها ، بس صوت طكطكة الجمر اسمعها و يتفركع جدامي.

ظليت كاعد و اعاين النار و حسباتي ياخذني و يردني
ساعة افكر بالخاتون شلون راح تظل وحيدها ، و اخافن لا ملوك تاذيها ، و ارد اكول عدها شيخ و زلمة انا طكت روحي، ارد افكر استقر ابغداد و اجيبه بس ما اعرف شلون راح تصفه و انا بزعان من كلشي من الاحبهم و الما احبهم.

طرت اعلى بالي هدية
رفعت راسي فوك جن اتخايلها و ارسم صورتها بالنجمات، ضحكتها و سمار اجفونها و سواد الكصيبة و ذبة الكذلة ، ابتسمت و اتذكرت دموعها و انا الاشيها ، جن ورقة بيضة اشلون ما تطويها تنطوي و شما ترسم بيها تتوضح الرسمة و تحلى.
يمتى ما اجا اعلى بالك تبجيها و تضحكها .

و انا رافع راسي ، سمعت حس احد جاي من وراي
فزيت من كعدتي و كمت ، عاينت زلمه معكل، كوة اعاين ملامحة بس جدنه ابدوي .

- هلا يالأخو

سرحان : هلا بيك خويي

- جالس وحدك ؟

- اي والله

- لا معاك خل ولا رفيج

- وحدي

قدم ايده : انا شامخ من بدو البو علوان

- يا هلا بيك ، انا غريب

- و علام الاسم غريب

- هذا الحال

- تفضل اجلس

- حياك الله

- ساعة العين شافت نار كلت اكرب و اعرف شعلوم عالطارش

- هاج من ديارة و ملكيت غير الصحرا تحويني.

- لهجتك ماني عارفها ، لا هي حضرية ولا هي ريفية .

- كلت الك اني غريب و مو من ديار احد

- عسنه لا غرب الله عبد ، من السماوة ؟

- انا الأريد اعرف انت من السماوة

- نحن بدو رحاله نزاله، نداور ورا حلالنا وين ما يصير دغل و ماي ، نحط و ترتع حلالنه .

- من يمتى حطيتو

- من كمن يوم ، الا ما حجيت عنك ؟

- ما عندي الاحجيه اكثر من اللي كلته

- يظهر انك ما تبغى اتحجه ، انا اهدك بروحك.

- بالعكس ، لجن انا جاي لهنا خاطر انسى موش خاطر اتذكر ، اكعد

ضحك و كعد يمه و ضرب اعلى جتفي : انت خيال هالفرس ؟

- اي اجاني هدية من الوالد.

- يظهر انك من ديارن عامرة .

ضحكت و انا اعاين للنار : شتنفع الدار لو ما حاويه اهلها.

ظل يسولف وياي ، ويحجيلي عن رحلاتهم و صعوبتها و شلون يدورون العلف لاغنامهم .

كلت اله : شغلني عندك

- وش تهوى بعيشة البدو

- الصبر ، انا اشوفن الصبر بعيشتكم ، الواحد بيكم يسعى نهارة بكل صبر خاطر يكضي يومه. بظل هالاجواء المتعبة .

-و انت الصادك يالاخو ، عيشة البدو ينراد لها گلبن گوي و خلكن طويل.

- و انا بعازتهن

- تمشى وياي.

اخذني ورحت وياه وانا و كاض بسرج الخيل و امشي، وصلنا لخيام يطلع بيهن خمس خيم ، صاح : ياااا عدنان

رده : ابشر بالاخوة

- معاي ضيف

- هلا والله ، تفضل تفضل

كعدوني بخيمة مال شعر ،صبو هالگهوة و كعدو يسولفون وياي ، و كضوا الربابه وغنو ومجدوا بأسلافهم .

طابتلي كعدتهم و هوى كلبي عيشتهم
واخذت ارعى وياهم كل سوم
و نصبولي خيمة لوحيدي ، و حالي من حالهم بالشغل.
ويا فج الفجر اخذ الحلال و اطلع ارعى وين ما الكى العشب وماي يرتع الحلال و اكعد ليما يرتون.

و اعلى هالحال عيشة شهر
لا احد سألني منين انت بعدها ولا احد كالي علومك
جربت عيشة الريف و الحضر و البدو ، لجن عيشة البدو اصعبهن ، ساعات ترعد و ويشتد البرد نظل نتراجف و احنا اندور الدفو ، لا بغطا ولا غطوتين ندفى و جسمك يتعود اعلى المكاوم و الصبر.

عكب الشهر ما كدرت اظلن مبعد اكثر عن ديار الاهل
لزوم ارد و اعرف اهلي شخبارهم ، خصوصا الخاتون ما غابت عن بالي ، حطيت رحالي و كلت الهم هاذ حدي .

اصروا الا يعرفون انا منين
ساعة الكلت الهم انا من عرب جلوب نشغ ابوهم و صفك الأيد و كال : اااا يصديج ، و انت من ال جلوب و ما اتحجى ، شبلاك

- قدركم اعلى راسي و ما كصرتوا بضيافتكم ، و ان شالله ما طلعت منا الشينة

- ما تحدك الشينة يبن جلوب ، سلامنا للاهل ، و ما نبغي الكطعه .

-انتم حسبة الاهل والله ، كفوا منكم .

اخذت الفرس و طلعت للديرة
وصلت غاد ، حطيت اعلى الشط ، دنج يشرب الماي و انا امسح اعلى ظهره ، و اعاين الديرة ، اتنوع للشط و تطره اعلى بالي هدية و هي تترس ماي .

ظليت موجف قرابة الساعة ، ولني اسمع حس خنيجر من وراي : ها يالردي

- ما ردي غيرك بالنكري
كرب و حضني، تشابكنا و سلمنا اعلى بعض.

- وين عنك ؟

- هجيت هجة ما من بعدها هجة

- و شهر يالظالم ، ما تدري شصار بأهلك

- شصار

- احترك المضيف

- لااااا

- و احترك الشيخ

- و دكول والله ؟

- و احتركت عشيرتك و عشيرة الخلفوك

- يكطع بزريتك ، هبطتني

- لا عليك العباس كول ، وين جنت ؟

- طلعت بر

- و كل هالوكت انت بالبر

- اي والله صفيت ويا ناس بدو و اشتغلت عدهم.

- و هسه شناوي ؟

-مشتاك لشوفت الخاتون

- كبل الخاتون رايد اخبرنك .

- كول

- ان جنت زلمة و تسمع كلي ، خاطر احجي و ان شفت روحك ما منك فايدة وفر اعلية الحجي.

- اسمعنك.

- امك

- شمالها ؟

-مريضة

- زهرة لو الخاتون ، ياهي منهن

- موش وحدة منهن ، ردحة يسرحان

تنهد ، ردفه : يو شما جان ، تظل امك ، و لزوم تدور اعلى علومها بقصر ابوك ، تراها مظلومه موش ظالمة

عاينت علي و درت و انا اتنهد ، كضيت الفرس ، حجه :- الام تتنومس بجال ابنها و ردحه مالها غيرك ، و ساعتها معلعلة و حالها ما يسر و هي مالها ولد غيرك.

- وينها عني كل هالسنين

- امرها موش بيدها و انت تعرف ال ثجيل و حقدهم اعلى ال ضاحي، احلفنك بالعباس تروح و تعاين حالها ، تره حالها ما يسر لا عدو ولا صديج ، كبل امس جنت امشي و طاحت جدامي و نعت نعي اعليك نعي شك كلبي ، يو انت كبالي ذيج الساعة ما ادريك يو حاط الجيلة بكصتك اعلى حالتها.

-هي مو معرسه

- الزلمة الانطوها اله مريض ،عاشت ويا ٧ سنوات و مات و ردت لال ثجيل و ظلت غاد.

فرك وجهه : امشنا نشوف حالها

- كبل لتمر مضيف ابوك

- من ارد امرن عود ، امشنا

جريت الفرس و اخذنا الدرب مشي و هو يسولف الي عن احواله ، دخلت كاع ال ثجيل و جانت هاي اول مرة رجلي تواطي ارضهم .

كاطع : زنااااااااااااااد ازنااااااااااد

- ها خالي ها

- الشيخ وينه ما هو

- طلع بطلابة هو و عمي جاسم ،كلي شنهو عليش تراكض و فحطان هيج.

- خايب اخوك اخوك

- ياهو كريم

- لاله لاا الاخر الاخر

- سرحان

-٨ايب شفته الساعة و اهو بكاع ال ثجيل

- انا اغلام ابوي ، وشعده بكاع ال ثجيل

- وراه مصايب ، لزوم نخبر الشيخ بالسالفة

- والله وراح بيها سرحان ، طلعت غيبته موش هينة و هو صاف ويا عدوان ابوي .

- عبنه ردي

- و احنا هاذ النريدة يخالي

- الشيخ يمتى يرد

- اعلى جية

- لا تكصر و انت تكله بحال ولدة و خيانته.

سرحان : خنجر عندك ، انا اروحن لغاد وحدي
ركبت اعلى الفرس ، و انطلقت بيه ابستان ثجيل ، ووكفت اعلى باب سلطان وصحت :- ياهل الداااااااار ، سلطااااان

طلعوا ازلام سلطان من قصرة وقل ما يتسمى بيت مو قصر مثل قصر ابوي ، حجه ابن الجبير نعمه : ياهو انت ؟

- انا ولد ضاحي و الي حك بهاي الكاع وجاي اخذ حكي.

سلطان :- شنهي الخبر ينعمة ؟

- ابن الشيخ مطر

عاين علي وكال : تخسى تحجي وياي و انت اعلى ظهر حصانك يبن ضاحي

نزلت من الفرس ، و تكدمت ومديت ايدي : سرحان ابن الشيخ مطر ابن الشيخ ضاحي الچلوب

ضحك و كال : ايدك هاي حمل تحها بأيد ال ثجيل ؟

- صدورنا السعت جيلات النكليز و اركابنا الما دنجت للذل ، بجدي و دم اجدادي حفظنا الكاع، ما نهاب الوطية و لا تطلع من الردية و ان حطينا ايدنا بأيد احد ما نچسرها اله ، لا تخاف.

حط ايده و كال : موش ابن ثجيل التكله لا تخاف

- اعلى راسي

- دايم

- الي عدكم حك و نازل عدكم رايد حك

- فوك حك ابوي ، يا حك هاذ الجاي تطالب بيه يبن ال ضاحي.

- ان جنت راداد حك احجي ، و ان جنت موش كفو ، اتعذرك

- جلماتك ثجيلة يبن ضاحي، اعرف ويامن تحجي هالحجي..

- للحك اصحابه و انا شايفك منهم.

- تفضل

فتحوله الطريق ، و هذا جان اول واحد بالعشيرة من ال ضاحي يدخل مضيف ال ثجيل.

كعد و هو يعاين صورة ثجيل بنص المضيف، حجه سلطان : هذا ابوي ثجيل ، لا تظن تهاون و ما طلع لثورة العشرين لجن جان العود موش كاوي وماله ظهر يطلع بيه ، تنومس بولد عشيرته ال....... قاطعه سرحان و هو يكول :

- الله يرحمه و يرحم جدي و امواتنا اجمعين ، ذكر الماضي ياذي و تبريره يطول ، انقسام العشيرة ضر الكترين موش كتر واحد .

ابتسم سلطان و هو يكله : زغير انا يوم العاينت جدي جلوب ، لجن الساعة اشوفنه جدامي بصورتك.

- شرف اليه اطلع اعلى جدي النتنومس بذكره .

- بس كونك تخلفه بخير ما تاخذها منك الواوية.

ابتسم سرحان و هو يكول : (ان الارض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين)

- صدق الله العلي العظيم ، شنهي الراي

- جاي و طالب امي ، المرة مالها حمل غير ولدها ، و انا شيال حملها.

- ردحة ؟

- اي

- ردحة الها اخوة ، انا احاجيهم

- الاخوة موش احك بيها مني، انا موش جاي اطلبها منكم ، لجن جاي انطيكم علم انا ماخذها.

- مالها دشه اعلى قصر ال ضاحي

- قصري و امي شيخته ، و انا الاقرر ادش يو لا

كام سلطان و ضحك و كاله : دم ثجيل يمشي بدمك يالولد .

- جدي وافتخر اشيلن دمه.

- و النعم ، و املنا بيك يوليد ثجيل

- انا و ان جنت اتنومس بجدي ثجيل لجن الزود لابوي و نا ارضى اتسمى بغير اسمه.

-دار وجهه و هو يگل لناصر : حضروا ردحة خاطر تشوف ابنها.

- تامر يشيخ

اندار عليه ، و حجه :- الهم شهر وهلك يدورون اعليك

- يتضحلي انت مدور اخبار اهلي اكثر مني، صار شهر ما سامع اخبارهم.

- وين جنت

- عدي شغل وطلعت خارج العراق

- يكولون الخاتون وارثتك فلوسها

- موجد عدل بأهلي و للمرة الثانية اكلك تعرف بأخبار اهلي اكثر مني ، لجن انا ما وارث احد ، بس كاض شغل الخاتون غاد .

- خليني اسرنك ، انا ذوفة الذيب اهون علي من شوفة اهلك ، اكرهم كره ما يطره اعلى بالك ، لجن انت دشيت كلبي من عبن بيك دم ال ثجيل.

- ممنونك

ناصر : تفضل امك ناطرتك

طلعت وياها ورحت لبيت جريب من بيت سلطان ، اول ما دشيت للبيت ، احتضنتني مرة يطلع طولها لنص صدري ، تصيح :- يمه وليدي ، ما مصدكه اشمن ريحتك يمه

و تنشغ بقوه و هي تحب و تشتم بيه بلهفة.
بعدتها عندي و بست راسها و كلت الها :- شلونج

- كلي يمه ، كحل عيني وكلي يمه ، احبن ايدك وليدي

- خلينا نكعد

كعدت اعلى جذع نخله و هي ما بطلت تتلمس بوجهي و تحب بيه جنها ما مصدكة انا كبالها ، رجف كلبي اعليها لجن جانت اعضاي جامدة و ما كدرت اطي ردة فعل .

كعدت تبجي من شافتني بارد بردي اعليها
انداريت الها : اسألنج سؤال ابالي صار اكثر من ٢٠ سنة

حجت بلهفة : كول يوليدي اسمعنك

- الأعرفه ساعة الجبتيني كلتي ما اريدنه ، اخذوه و ردوني لاهلي ، وما رضيتي حتى ترضعيني و تطيني حليبج و ذبيتيني غاد و رديتي ، هذا الحجي صحيح

رادت تحجي سبقتها كبل لا تحجي : انا ما حاولت اسأله لاحد لجن شنت اشوفه صدك لما مشيتي و ما فكرتي تردين تشوفيني بعد.

مرة وحدة شفتج و ساعته موش انت الردتيني ، كواغد الجابتني اعليج غصب، انا بس رايد جواب صح هالكلام يو لا ؟

- اديه مجتفه للعباس كونه يطكني بهالساعة و اموتن يو ما ردتك يوم .

عاينت اعليها : موش انت الرفضتي ترضعيني من حليبج.

- جنت اعرف يو رضعتك و ياخذونك مني، و نزلت اعلى جدام ابوك و اعلى جدام الخاتون و حبيتهم و اتوسلتهم و دخلت عدهم و محد رادني ، رضعتك بس مرة و هديت كلبي يمك ورديت بلياك بلايا روح.

تحجي و الدموع تجري بحركة من عيونها ، تنهدت خاطر اتحمل الموقف ، كلبي خفك و كام صدري ياذيني، رديت اعاينلها و كلت الها : ياهو الردج ؟

- ملوك

رفعت راسي و انا اخذ نفس بقوة ، هزيت راسي و كلت الها : سهلة ، حضري اغراضج تروحين وياي الساعة .

حجه ناصر : اخوها ما يرضالها تطلع البيت

درتله : لما انا ابنها اخذها ما تظل حجايه لاخوها ، ولو جانت عنده حجاية ، يلاويني بكاع ال ضاحي و ياخذها مني

كمت و انا اكللها : ناطرج

مشت حافية تركض و هي تصيح : عباتي ولجن عباتي ، وليدي جاي اعليه ، اطني عباااااتي .

عفته و انا اكل لخنجر ياجرلها سيارة ، ذاك راح جاب سيارة حمل و اجا ، عاينت اعليه : حمل ، شنهي رعيان و شايلنه بحمل

- خايب دكومممم ، جا وكتك تتمزهد .

اجا خال سرحان اخو ردحة : شعدج جاي يبن ضاحي

- جاي اخذ امي

- توك ذكرتها

- اذكرها وكت التطره اعلى بالي شعدك وياي

- ردحة مالها طلعة من البيت

حجه خنجر و هو يفر بالزنجيل و يفتحوو يسد بقبضة ايده الحديد و يصيح : شنهي الراي يسرحااااااااان

- حضر السيارة بساع يخنجر ، لزوم نطلع منا .

اخو ردحة : يو خذتها انا كوام ويا ابوك

- ابوي بمضيفه ، و حياك الله .

طلعت ردحة و اخوها يصيح اعليها ، تقرب منها سرحان و هو يعدل العباية اعلى راسها و يكللها : السيارة ناطرتج.

اخذتها و ساعدتها تصعد اعلى السيارة و بقجتها بحضنها ، الرجلين و الادين راكدات من التعب ، و الوجه جن وحدة بعمر السبعين موش داشه الأربعين .

(المضيف )

دش الشيخ مطر لمضيفه : ها الله بالخير

كام اله زناد و كاطع : الله بالخير و العافية ، بويه سرحان رد

جان يريد يكعد ، من سمع هالحجاية ، جفل وصاح : هاااه وينه ؟

- عد بيت ثجيل

- شنهووو ؟ شعده عد.بيت ثجيل ، ووين جان ؟ شرداه

- لهسه ما حجينا وياه ناطرينك ترد خاطر نتصرف .

....

سرحان :- خنجر اخذ الوالدة للقصر و انا رايح للمضيف ، اشوفن ابوي

ويا ما جاي يلف الفرس، طلع الشيخ من مضيفه ، عاينه سرحان ، جر الحصان و دارله و مشى .

وكف عده و الشيخ بكل ملامح حادة موجف بلا حجي ، تكرب منه و كاله : السلام عليكم

زناد : يا سلام هاذ و انت ما محشم احد

سرحان : تجاهلت زناد و انا اعاين لابوي وكفت كباله بطول ، جتفت ادي و كلت ( انا ناطر الجف الثالث )

عافني و مشى ، و زناد و كاطع وراه ، وكف حميد : الحمدلله على السلامه وليدي

- الله يسلمك يابه
حبيت راسه

- امش ورا ابوك ولا تخله شايل اعليك تراه زناد و كاطع ما مقصري بالحش اعليك يمه.

هزيت راسي و كلت اله : سلم الي اعل. امي زهرة و كللها عشاي يمها اليوم

ابتسم و كال : هلا بيك بويه.

عفته و مشيت و توجهت للقصر ورا الشيخ .

( بيت حاكم )
(تحذير : اذا كنت ممن يخافون مشاهد الرعب مرر الصفحة قليلا لحين علامة ✔⛔)

ايمان : ركضت وركضت وراي
صفكت الباب حيل من كد ما خفت ، درت وجهي ولكيتها مبتسمة ورايه

اتراجعت واني خايفه منها : يسرى شبيج ؟

- ما بيه شي ، جيت اشوفنج خافنج معتازة شي

- لا

- جا ظلي بحجرتج ولا اطلعين

مشت دارت وجهه ، ركضت سديت الباب ، و كلبي يدك بقوة، باوعت منا منا ، اخذت نفس و تنهدت : ماكو شي ، حاكم يكول ماكو شي

بس اني شفتها و هي تهز راسها و تحجي ، احتمال هي دا تلعب ويا نفسها او بيها هيج عادة ما اعرف.

ابتعدت من الباب على كيف ، ورجعت فتحت الباب بهدوء ، و دا امد راسي حتى اشوف وينها ، فتحت الباب و الكاها واكفه بوجه الباب و مخزرة حيل ووجهه اقرب للاسود .

صفكت الباب حيل ورجعت وراه صرت
كمت اشهك بقوة ، ضربت الباب سركي ، واحس الخوف يسري بكل جسمي ، نمّل .

ياربي دخيلك، الهي انقذني
كمت اردد المعوذات ، و اني قرات القران اكو شي بالبيت وكع و انكسر .

سديت عيوني حيل و اني اردد ( قل اعوذ برب الفلق من شر ما خلق )

كعدت بمكاني و اني ما بطلت اردد ، فوك الساعة و اني اخاف اكوم ، اخاف لا هم تطلع بوجهي .

اندكت الباب ، جفلت و كمت من مكاني بسرعة مرديت بس اباوع للباب بخوف ، و كلشي بيه يرجف خوف .

✔⛔
اجا صوت حاكم : امووومه عليش صاكة الباب

من سمعت صوته ركضت على الباب فتحته ، ويا ما فتحته وشفت حاكم ، حضنته حيل ، اخذني بين ادية : ايااابه ما هديتج هواي و هلكثر اشتاكيتيلي.

- اني خايفة

- ياااابووو اعلى سالفة الخوف
بعدني و هو يكلي :- من ايش خايفة كليلي

يسرى : عمي اسويلك جاي

- اي والله ياريت

دخلت و كعدت ويا امونه :- هسه كليلي عليش خايفة

-دا احس اكو اشياء مخيفة

- مثليش

- اخاف اكولك

- شو تعاي يمي ، البيت ما بيه شي ، وكل هاي تهيئات ، حتى كواغد مو بالبيت خاطر اكول تخوفج.

- اني شفت يسرى

- اي

- تحفر

- تحفر بيش

- بال..... طبت و هي تباوعلي ، بلعت ريكي ، و قربت نفسي على حاكم اكثر .

خلت الجاي جدامه و هو يسألها : شبساع سويتي

- جنت حاميته خاطر اشربلي استكان ويا امونه لجن عمي هي ساعة وكتها خاتلة بهالحجرة و ما تشوفنا طولها خاطر نتعلم اعليها.

- لا لا عليش ما اطلعين تكعدين وياهن

ظليت اباوعلها مرديت ، مدت ايدها على راسي و كالت : ياله اعلى راحتها

من حطت ايدها حسيت شي و انسحب من گلبي .

مشت وراحت ، اندارلي هو :- لا اظلين معتكفة بغرفتج يابه ، اطلعي و اكعدي ويا البنات خليهن يحبنج، شمحصلة من الجنفه و الكعدة لوحيدج

- حنروح لبغداد ؟

- والله ما ادري ، لجن لا تأملين روحج بالروحة غاد ، انا ردت اروحن للشيخ خاطر يشغلني بمعمل الخاتون لجن ما لكيته ، و سرحان ما هو ، و لازم الكا شغل ما اظلن كاعد

- بابا مو انطاك فلوس هواية

-فلوسج قابل فلوسي ، و موش هسه وكت اليوكت عودينه يصيرلي توكيل.

- اني اخاف هنانة

- تراج سودنتيني والله ، مو كلت الج ماكو شي يخوف، كومي يابه كومي ، شوفي شنو يحتاجن و تعاي رجعي يمي

- ما اريد اكوم اريد ابقى يمك

- انا شلون بالزونه الماتشبع حضن ، شو تعاي كربي

تمدد و اخذني بحضنه ، شويه و رجعت امه و طلعنا كعدنا برا يمها ، و اني عيني على يسرى ، كلبي ديكولي بيها شي ، ما احس هذه البنت طبيعي ، معقوله بيها جني ؟

كلش هواية ابغداد اسمع منتشر واحد اسمه ابو طبر يكتل البنات و شكله يوصفوه يخوف ، مدا اعرف ليش دا يتخايلي هاية ابو طبر ، بس لا هاية بنية !

هم ملازمي وميعرفوه بس يشوفون جريمة ناس مكتولين بالطبر ... اوووو هاي اني اشدا افكر هي مو ابو طبر ، بس هي تخوف ، و كواغد تحوف و كلهم يخوفون.

اني اشون راح اعيش هنانه ؟!

(القصر )

سرحان : مشيت و انا اتبع الشيخ للقصر ، جانت امي نازلة و ادك اعلى الباب و الحرس واكفين يستفسرون منها

وكف الشيخ : الله بالخير

وكفت انا : هلا بيج يمه تفضلي ، القصر ينور بيج

التفت علي ابوي ، كض ايدي و هو يأمر الحرس يرحبون بيها داخل .

دخلت و هو جرني : شنهي الراي يسرحان ؟

- مامش راي يعلى اعلى رايك شيخ، لجن امي مريضة و ان جانت موش مسؤليتك ، فمسؤليتي و عيب اعلى الزلمة اليهد امه عد المامش بكلوبهم رحم.

- و انا ويني عن قرارك هذا ، شهر تغيب وما جا اعلى بالك حتى تنطيني علم ، شنهي انت شحاسب روحك

- انا بس ردت اوازن نفسي و اعيد حساباتي، و شفت كلامك صح و انا الحاقد ورايح بتفكيري زايد ، عدت نفسي ورديت افتح وياك صفحة بيضة .

تنهد و هو يكول : علعلتني يسرحان بويه

- اتعذر منك

- بالي انشغل اعليك جثير

ضحكت بكلبي ضحكت استهزاء و ما رديت عليه .
دش داخل و الشيخة ملوك واكفة و عيونها تجدح و هي تعاين امي، دشيت انا و الصدمة بانت بملامحها ، ردت عاينت ع الشيخ و هو يكول للوالدة : تفضلي يم سرحان .

عفت الوالدة ويا الوالد و دشيت للقصر ملهوف رايد اشوفن الهاتون ، اخذت خطواتي بسرعة لغرفتها ، فتحتها ، لكيتها كاعدة و تسولف ويا هدية

:- يمه

فزت من مكانها و هي تصيح : سرحاااان

كامت هديه اعلى حيلها و انا تكربت احضنها حيل ، كامت تبجي و هي تعاتبني ، انكسر كلبي عليها.

حبيت راسها و ابتعدت ، و هدية مركز بوجهي ، درت ليها :- شلونج يابه

ضحكتلي ضحكة عريضة : كواكة

- عسى دوم

كعدت و كلت الها : استكان جاي اذا ما بيها زحمة

و الخاتون تولتني اسئلة (ويز جنو و شنو هالغيبة و طار كلبي بغيابك ، مكلت محجيت وووووو)

راحت هدية و انا كضيت اديه و كعدت اسولف الها مختصر و ختمتها بامي ، دخلت هدية : اييي رحم الله والديج ، ابوج شلونه

- كواك

- شصار ويا بت حجي منير

الخاتون : تزوجها وخلصوا

- عليج الله !!؟

هدية : وتزوج ستار

- لا لا ، شنهاي ، كل هاي الاحداث و انا ماكو .

- جا غير انت غطيت و الغطا غطه

عاينتله وابتسمت و انا اكلها : منا و جاي ما راح افارج .

ابتسمت ودنجت مستحية ، كمت اعلى حيلي و كلت الها : من رخصتج خاتون اشوفن الوالدة و اردن .

طلعت صادفتني ام ستار : ها خالة شلونج

- هلا بيك ييمه ، شني هالغيبة كطعت كلوبنه

- جان لابد منها ، مبروك وشايفين الف خير بعرس ستار

- عرسيش يخالة ، عرس الاكشر عسنه

- اها ، عليش

- سالفة طويلة يخالة ، نكعد و نسولف براحتنا ، الشيخ رايدك هسه.

- اي

مشيت للشيخ و ملوك كاعدة و امي ملفلفة ، التفتت حتى امرهم يحضرولها حجرة ، طلعت جدامي سليمة ، حجيت : اشوفج عاودتي الشغل

الشيخة ملوك : الشيخ رداها.

عاينتله و دنكت راسي بالقبول ، و درت الهن : تتجهز الحجرة البكتر حجرة الشيخ ، لامي .

ملوك : والله و تلفي اعلينا الفصليات و يدورن حجرة بكتر حجرة الشيخ

مطر : ملوووك

ملوك : انا هاذ الوضع ما احملنه يمطر ، من اول عرسنا شرطت اعليك ........قاطعها و هو يكللها

- الكلام كلش كديم وردحة عدي منها ابني الجبير وابني رايد امه بكتره ، لا تكلبين سوالف عتج

- جا من دام الحجي هيج ، انا ما اكدر اظلن.

سرحان : التزومت السكوت و خليتها هي و الشيخ يترادمون ، تقدمت الي راديون حبيت راسها و كلت الها : اخذي امي لحجرتي بساع

رادت تتقرب منها ، زناد صاح بيها: دشي لحجرتج بسااااااع

مشت ملوك و الشيخ طلع مغتاض و هو يهد الديوان ، و راديون تجاوب زناد : شنهي تراها ام اخوي .

تقربت و هي تتجاهل كلام زناد ، كضها و جرها من شعرها ، ويا ما كضها ، دفعته عنها : هالمرة راح اسكت مرة الاخرى لو جربت تمد ايدك اعلى البنية ما تلوم الا روحك

كضني من اهدومي : خايب انت الجاي من تالي تدفعني ولك

دفعته مرت الاخرى : و الثانية لو عدتها تنطرد من القصر انت و امك .

حجيتها و انا ادورن عنه

و هاذ كام يفور وراي راد يكض بجتفي ، درت عنه و انا اخذ ايد امي ، شفت هديه واكفة تعاين كلت الها : اخذي امي لغرفتي .

ردحة : يمه اذا جيتي تضرك انا اردن ، ما اريدن مضرتك يوليدي

- ما تضرني ، انت اخذي راحتج ولا تفكرين .

عفتها و طلعت ورا الشيخ ، طلعت للمضيف ، الشيخ مامش : ابوي ما مر هنا

- لا

- جا وين راح

تلكاه بالبستان اذا جان متضايك
نزلت للبستان ادور اعلية ، لكيته كاعد حدر نخلة ، تكربت ليه : عليش كاعد هنا بويه

-فرك وجهه و عاينلي .. و ين جنت

- بالبر

- شتسوي غاد

- اتعلم شلون اصبر و اطول بالك و اجر خلك، جنت محتاج هالعيشة بعد عيشة الترف ابغداد.

حجيتها و انا اكعد بصفه

- و ما فكرت شيصير بحال ابوك

- انا اعرف غيابي ما يأثر بأحد

- غصدك انت ما تهمني يسرحان

درت اله : رايد امي تظل وياي بالقصر ، لجن انا ما اريدن الشيخة تغتاض من عبن تظل بمثابة الوالدة دامها حرمتك.

ظل يعاين علي و هو مستغرب : انت تحجي صكد يو تتغشمر وياي

ما رديت عليه و هو ظل موچد بيه
ظل ينشدني اعلى عيشتي غاد و انا اجاوب .
من شاف اجوبتي مختصرة كام من مچانه و كال امشينا نرد.

رجعنا و تلكانا زناد : جنت ادور اعليك بويه

- و شرايد يزناد

- جنه ابن ردحة شاد اسنونه اعلينا ، الا ترضاها يكلي اطردك من البيت انت و امك .

صاح بيه الشيخ : شنهي جهال انتم ، ما تستحون ، ترا حدها الطلايب واصلة لهامتي مو ادور اكعد احلن مشاكلكم .

سرحان : زناد انت اخوي الزغير و انا اودنك ، و الامور ما تليق بينا ، موش لزوم ندوخ الشيخ بسوالفها ما الها صحة خاطر نكيد البعض ، نظل اخوان

صاح : حجيك تغير جداااام ابوووووي

صرخ الشيخ : اييييييه منين اهجن منك يو من امك

عافنا ومشى ، ضحكت بأستهزاء :- اشوفك بخير يخوي الزغير

حجيتها و هو كام يشمر بأديه ، ويصيح و يضرب بالطين برجليه ، عفته ومشيت، رديت للقصر ، هدية رايدة تطلع

وكفتها : الصبح بعدج تترسين مي

- اي ، عليش ؟

- هيج بس رايد اسأل

دنجت مستحية و مشت ، ابتسمت و دشيت للقصر .

طلعت جدامي سليمة : شلونج يسليمة

- عايشين بجالكم يمه

- جا خوش ، لا تنسينها ، تراه اللكمة تعثر يو غدرتي بصاحبها.

حجيتها و مشيت ، لكيتهم يحضرون العشا .
جاي امشي لحجرتي ، كضتني كواغد : معتاز شي يمه ، حجرة امك حضرتها و نظفيتها

- عاشت ايدج خالة ، اخذي راحتج و سلميلي هواي اعلى حاكم

يوصل .

كواغد : يوصل ان شالله
طلعت من القصر و انا اتعوذ منهم ، هالقصر هاذ الما يخلى من المصايب ، و يالشيخة ملوك الما تهيد

هدية : بس زين من رد سرحان ، احسن راح تصير الامور احسن بردته

- جا احنا شنريد ، لجن جية ردحة ما تبشر بخير و راح نشوف ايام سودة من الشيخة ملوك.

مشينا للبيت و دشينا، تلكتنا يسرى و هي ترحب بينا و تاخذ العباية من امي حطتها بالطشت و غسلتها بساع و هي تكللها : عمة حضرت العشا ، كعدي خاطر اصبن

- يساعدج الله يمه

هدية : زين بي اجت وحدة بمكاني تشتغل ، ظهري ميت من التعب

- انطرحي غاد و ارتاحي ،

كعدنا بالهول و امي تعاين اعلى حجرة ابوي ، دشت يسرى و العشا بصينية الخوص ، حطتها كبال امي و تصيح : هدوة يالة كربي حبيبة مت عيني تعيبانة

ضحك الها : اي والله

ندهت حبوتي و كعدتها خاطر تكعد تتعشى ، ندستها امي و كالت الها : كربي
تقربت اعلى امي و انا اتقربت منهن ، حجت امي : شنهي عمج وين

- والله يعمه ما اريدن اغهرج لجن حاطة حية ابيتج .

- هو هنا ؟

- ما عول يخلص الغدا و يدش وياها ، ما فاركها و كل ما يكوم تتبجبج و تكول اخافن و تتحضن وتلزك بروحها بيه ، و هو زلمه يعمه و هي هاكدها هم كلبه يسيح الها ، جا شنهي كلب يو حجرة ، و كلب الزلمة رجيج

- انا منين اجتني هاي بالله ، شعمل بيها

هدية : هم اشتغلت

يسرى : حرام و العباس گشاية ما شالت من الكاع كله علي ، هاي حبوبتي شاهدة

ام حاكم : واحد يحجي حك الله ، ساعة الرديت وليجاي ، ذيج كارصة داخل و هاي بس تفتر.

يسرى : عمه كلما تشوفني و تكول اخاف و انا والله ما كاربتها ، حتى شكيت بروحي خاف بيها شي ، كلساع و تكل لعمي اخافن منها ، حتى خلت عمي يتجنف مني.

- كعدي يمه ،ارتاحي

كامت من مكانها ودكت الباب حيل و هو حديد ، ربدته ربد : شنهيييييييي بس نووووووووم كووووووومو ياااااله

فتح حاكم الباب : هاي شمالج

- انا شمالني يو انت مالك ؟

- جا هو هيج يندك الباب

- رايد اعرف هالعرس يمتى يفض ، ترا صبري خلص يحاكم.

اندار لايمان و هو يكللها : اطلعي ياله

طلعت و هو طلع بالكراج ، مشت وراه كواغد : جا شنهي نسيت عدك مرة ثانية يو البت خذت عكلك يحاكم

- انا ما ناسي لجن البت جديدة

- جديدة ، جا دوري يمتر يجي ، تراك من ساعة الرديت من بغداد و انا وياك ما كعدنا كعدة احباب، جن هالحضيريه خذت كل عكلك و انا سيسيت

- لا تحجين هالحجي ، كدرج عالي و اعلى راسي ، و الليلة حك علي ، نكعد و نتسامر بهداي.

تنهدت و هي تاخذ نفس و ارتاحت ساعة الكالها اليوم يمج، ردفته : الا نسيت اكللك

- شنهي

- سرحان رد

- صدك ، ايييه الله يبشرج بالخير

- جا عليش ، شنهي ناطره انت

- رايدلي شغل خوما اظلن هيج كاعد بالبيت انا و ابني ، و انتن تشتغلن

- جا هاي مو طلع الها ورث

- شمالج هو ابوها ميت خاطر تكولين ورث

- جا عليش اخذتها اذا ابوها طيب

- مريض شنهي نظل نعيد بهالسالفة ، ياله انا اروحن امرن اعلى سرحان خاطر انظم لشغلي ابغداد غاد .

طلع و انا اهزن بيدي ، دشيت للگبة ، عاينيت الكل كاعد اعلى العشا الا ايمان موجفه و تعاين.

- جا ما تكعدين

- ما اشتهي

- و عساج لا اشتهيتي ، امشي ياله نظفي حجرتي ، حاكم اعلى جية و الليلة يبات يمي .

- و اني ؟

- جا شنهي رايدته كله الج

-اني اخاف ابقى لوحدي والله .

يسرى : عمه هاي لا ما نرجها ما تنعدل .

كواغد: و انا ادوها ، كمت ليها و كضيتها من راسها : سمعي ولج ، وعلي يو تكربتي من حاكم الليلة ما تعدي اعليج الليلة سلامات.

ايمان :- ما اتقربله والله ، بس خلي هدية تنام يمي .

هدية : انا انامن يم جدتي

جمارة : انا انا يمه انا انامن يمها

ضحكت كواغد و هي تكللها : ما نريد سوادين ، خوووش

و هاي تفتح الها بحلكها ، و تعاين لايمان : انا انامن يمج ما اخلي الطنطل ابو الوجه الاسود الشعر المشعف يجيج .

ضحكت هدية و كواغد و يسرى ، و ايمان تفرك بأديها اليسرى التضحك بوجهه و تخزر بيها.

(القصر )

كعدوا كلهم اعلى سفرة العشا الا ملوك ، حجه الشيخ : زناد كوم و احضر امك ليجاي خاطر نتعشا سلامات.

كام زناد و هو يحاول يقنع امه خاطر تكعد ، بالكوة يلا جرها و سحبها ، كعدت و هي تعاين ردحة كاعدة بكتر سرحان .

كعدت اعلى السفرة و هي تتنهد، سما بسم الله الشيخ و بدو اكل ، اكلت لكمة ملوك و رادت تكوم ، حجت : انا اترخص شيخ لجن ما الي نفس بالاكل

حجه سرحان : ان جانت امي السبب فانا ما رايد اضوج خلكج بيها ، و علوا لو الشيخ يرضى اخذ بيت الها و اكعد وياها و انتقل من القصر خاطر لا تتضايك الشيخة

كامت تعاينله بحقد و الشيخ يجاوبه : خوش والله ، تاليتي ولدي يدورون بيوت و يهدون ، و انا الما رضيت لظلتك ابغداد تالي تهدني و انت بالديرة و كصر ابوك عامر.

- و انا ما رايد افاركنك ، لجن الشيخة متضايكة و بنفس الوكت ، زحمة اعلى امي تكعد ابيتك و هي محرمة اعليك .

عاينت لملوك و انا مترهي و هي الود ودها تهد اعلية هدت ذياب جوعانة، نطقت : يو تعقد اعلى امي ، يو تخليني اخذها و اطلع من القصر .....يتبع

لقراءة الحلقة الثامنة عشر : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات