القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت زوج اختي وتزوجتة سرا كاملة

 رواية احببت زوج اختي وتزوجتة سرا كاملة 

رواية احببت زوج اختي وتزوجتة سرا كاملة 


الجزء الأول 

احببت زوج اختي وتزوجتة سرا
زوج اختي كان يوم بعد زواج اختي بشهرين وانا كنت ازور اختي بشكل يومي لاني اساعدها على التنظيف لان منزلها كان كبير وهي ما كانت تقدر على تنظيفه لوحدها كان من طابقين.
وكانت اختي غالبا تخليني انظف الطابق لاول وهي تنظف فوق وفي مرة من المرات كنت انظف عادي حتى دخل زوج اختي علي غفلة وكان في وقت غير معتاد على العودة فيه وانا كنت مكشوفة تعرفون اوقات التنظيف ملابسي كانت قصيرة المهم هو خرج بسرعة ولكن حدث نفس الشيء في الغد والي بعده كان يدخل الغرفة علي وانا انظف حتى تعودت وصرت البس ملابس مغطية حتى لما يدخل علي يلقاني مغطية.
ماكنت اعرف انا لماذا كان يتصرف بهذا الشكل وكنت اقول انه مصادفة وفي يوم رجع وانا كنت في غرفة اختي لنوم كنت اجرب بعض ملابس اختي وطحت يدي على فستان معري جدا لانها كانت رايحة ترميهم قلتلها اعطيني يمكن يعجبني واحد منهم واخذه.
تعرفو بين الاخوات نلبس ملابس بعض المهم انا كنت ارتدي فستان معري حتى دخل زوج اختي الغرفة انا هرعت وغطيت نفسي واعتذرت بشدة وجيت خارجة حتى امسكني بيدي وقالي شيء مثل جسمك جميل انا تركت يده بقوة ودخلت للدار الثانية وهو خرج من المنزل وانا ارتديت ملابسي وخرجت في الليل قبل ما انام وكنت اتصفح الفايس بوك وصلتني رسالة من …………
لتكملة القصة علق ب 10 ملصقات علشان توصلك كل القصص ال بنشرها
ملحوظة :- القصص لن تصل إلا #للمتابعين والاصدقاء فقط ❤
القصة من عشرة اجزاء .. تحياتي
#زوج اختي


الجزء الثاني



بعد ما خرجت وكنت بتصفح الفايسبوك لقيت رسالة جاتلي ع الماسنجر من حساب باسم جوز اختي لان صورته كانت علي البروفايل الرسالة دي عبارة عن صورة كانت سافلة جدا من الاخر صورة جنسية انا معرفش ازاي جاتله الحرأة يعمل كدا !!! وزي ما يكون ببختبر رد فعلي هيكون ايه .. المهم انا كتبتله .. ايه ده؟!! احترم نفسك الهزار مش كدا !! راح رد عليا برسالة تانية برضوا كانت صورة جنسية .. انا اتغظت وقلتله هعملك بلوك .. راح كاتبلي مش هتقدري وكأنه واثق اني مش هقدر اعمله بلوك .. لكن انا فعلا عملتله بلوك رحت لقيته قام متصل عليا فون
جلال .. عملتيلي بلوك ليه؟!!
عفاف.. عشان القرف اللي عمال تبعتهولي !! انت ازاي تعمل كدا ؟!! انا ممكن اقل لمراتك علي فكرة
جلال .. قليلها مش خايف
عفاف .. دا انت بجح اوي يعني؟!
جلال .. اخر بجاحة
عفاف .. طب اقفل يلا
جلال .. مش قافل عايز اتكلم معاكي شوية
عفاف .. عايز تقول ايه اخلص
جلال .. عايز اقول انك جميلة اوي اوي انا ازاي مكنتش واخد بالي منك
عفاف .. شكرا .. في حاجة تاني ؟!!
جلال .. بقلك جميلة تقليلي شكرا؟!!
عفاف..علي فكرة الحركة اللي انت عملتها دي وانم تمسك ايدي وانا خارجة مش كويسة
جلال .. مقدرتش اقاوم جمالك علي فكرة
عفاف .. انت عبيط يابني انت ناسي انت متجوز اختي ويدوب من شهرين
جلال .. بصراحة ندمت انتي اتجوزتها .. انا مش عارف كنت اعمي ازاي عنك !! .
عفاف .. انا فعلا مستغربة انت جرئ اوي
جلال .. وسافل جدا وحياتك واموت في الجمال والقوام الممشوق وانتي خريطة بصراحة .. يا لهوي عليكي
عفاف . طب يلا مع السلامة
وتغلق الخط وبعدها بدقائق تفاجأ بفيلم اباحي علي الواتساب وتفاجأ ان المرسل جوز اختها والفيلم كان بيشرح ليلة الدخلة بطريقة رومانسية بصراحة عفاف اتأثرت بالفيلم جامد وفضلت تشاهده اكتر من مرة ودي السكة اللي عرف جلال يدخلها منها عشان تنشغل بيه وغاب عنها فترة ومبقاش يكلمها ولا يبعتلها حاجة وفي مرة كانت بتاخد شاور واختها كانت في سابع نومة قام الباشا داخل عليها الحمام …..
باقي الاجزاء لن تصل الي للمتابعين فقط ..ضع عشر ملصقات واضغط زر المتابعة او طلب صداقه .. تحياتي
زوج اختي


الجزء الثالث



لما جلال دخل علي عفاف الحمام وهي بتاخد الشاور بتاعها البنت اتبرجلت واتخضت جامد
عفاف .. ايه ده ؟!! انت اللي جابك هنا امشي اطلع بره يا سافل !!
جلال .. انا قلت الافيكي الهدوم بس
عفاف .. بقلك اطلع برة يا حيوان لاصرخ والم عليك الدنيا
جلال .. حاضر طالع متزقيش .. بس ايه الجسم الخطير ده !!! وااااااو ويحاول ان يلمس جسدها فتنهره عفاف بشدة وتصفعة بالقلم علي وجهه فيشتد غضب جلال فيمسكها من ذراعها بشدة
جلال .. انتي تضربيني انا بالقلم ؟!! انا لو عاوز اعمل معاكي اي حاجة هعملها ومش هتقدري تمنعيني .. فاهمه؟!! بس انا مبحبش اللي تجيني غصب عنها انا عاوزك تجيني بمزاجك وخليكي فاكرة هتجيني وهذلك يا عفاف
ثم يترك ذراعها ويخرج وعفاف تتألم لانه ضغط علي ذراعها بقوة
وتمر الايام ويتجاهل جلال عفاف تماما وكانت تراقبه بشدة علي امل انه سوف يحادثها او يتحرش بها كسابق فعله ولكنه لم يفعل ذلك وكانت تشاهده وهو يداعب اختها وتسمع اصواتهم من خلف باب حجرة النوم فتشتعل الغيرة في قلبها كثيرا ما حاولت تجاهل هذا الاحساس ولكن للأسف يغلبها الشوق الي التحدث مع جلال لا تدري ماذا حدث لها وكيف جذبها اليه بهذه الدرجة ومع مرور كل يوم تتأكد من صدق قوله عندما اخبرها انها ستأتيه ذليلة فقد اصبحت مشغوله به تماما وتتشوق الي الحديث معه بأي وسيلة حتي قررت ان تحادثه هي فقد خرجت اختها لشراء بعض الطلبات وكان هو يستمع التلفاز ويشاهد فيلم رومانسي لشاروخان فنزلت وجلست بجواره وكان لا يعيرها اهتماما مطلقا حتي اقتربت منه ورفعت يده ووضعتها حول رقبتها ووضعت رأسها علي صدره واخذت تنظر اليه والدموع في عينيها ..

الجزء الرابع 


الرواية كاملة متوفره حصريًا على يوتوبيا 
عشان تظهرلك باقي الأحداث اكتب تعليق.

reaction:

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق