القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكاية نور كريمة وأم يسري كاملة بقلم دودا حودا

 حكاية نور كاملة



حكاية نور الفصل الأول

انا كريمه بشتغل اخصائيه تربيه خاصه مكنتش بفكر في الجواز وطبعا امي زي اي ام كان كل أملها تشوف بنتها عروسه بالفستان الابيض وكانت كل شويه تجبلي عريس وفي يوم روحت البيت لقيتها قاعده مع زميلتها
ماما :تعالي يا كريمه
كريمه :مساء الخير
ماما :سلمي علي طنط ام يسري
كريمه :ازيك يا طنط
ام يسري :كويسه يا حبيبتي وبالف خير اي القمر ده
كريمه :ميرسي ربنا يخليكي
ام يسري :مش ناويه تخلينا نفرح بيكي بقي
كريمه :والله انا مش بفكر في الموضوع ده دلوقتي بعد اذنكم لاني تعبانه جدا ودخلت كريمه الأوضه وبعدها مامتها
كريمه:عارفه دخلتك دي نعم
الام:يابنتي انا عايزه افرح بيكي بقي
كريمه :تاني يا ماما
الأم:ام يسري كانت لسه بتكلمني عليكي لابنها
كريمه :قولتك مش موافقه يا ماما
الام :وبعدين بقي انا مش هخليكي جنبي كده وطبعا ماما كانت مش راضيه تشيل الموضوع من دماغها خالص وكل يوم زن عليا وبعدين قولت ادي لنفسي فرصه وافقت اني اقعد معاه اه يسري بيشتغل محاسب في السعوديه مش في مصر حصل الجواز علي طول وسافرتله كنا شايلين فكره الاطفال خالص من دماغنا 4سنين عايشين نشتغل وبس وبعدها بدأنا نفكر في موضوع الخلفه وعرفنا أن صعب نخلف طبيعي لازم حقن مجهري الاول كنا رافضين بعدها قولنا لازم نعملها عملناها كذه مره وفشلت وفي اخر مره كنا متوقعين كالعاده أن للأسف مافيش حمل والفرصة الجايه تكون احسن بس حصل حاجه غريبه اوي
الدكتوره :مبروك انتي حامل
كريمه :لا انتي بتهزري صح انا حامل انا هكون ام
يسري :الف الف مبروك يا حبيبتي ربنا عمره ما بينسي حد ابدا بس مش عارفه هاصدقوني ولا لا انا كنت دائما بحلم اني هخلف بيبي عنده
متلازمه داون ايوه والله كنت دائما بحلم بكده لدرجه اني كنت متابعه مع 3دكاتره وكلهم قالو لا البيبي سليم مافيش اي مشكله طبعا نزلت مصر علشان خاطر ماما تاخد بالها مني كويس ويسري كان معايا ومسابنيش ولا لحظة

حكاية نور الفصل الثانى

خرجت من اوضه الولاده كانت نور في الحضانه وبجد كانت فرحه للعيله كلها أن بعد فشل 5عمليات حقن مجهري خلاص الحمد لله ربنا كرمني وطبعا انا كنت فاكره أن نور في الحضانه علشان صغر حجمها وعلشان الحبل السري كان مفلوف حلوين رقبتها ومن كتر الفرحه عمها كان قاعد بيكتب في نور شعر الاول كنا متفقين نسمي ريناد وماما كانت السبب أننا نغير الاسم وطبعا اصاحبي كانو معايا وكنت فاكره أنهم بيجبروا بخاطري علشان أن فضلت فتره طويله مش بخلف لكن كانو عرفوا أن نور داون هاله زملتي وكانت انتمتي كانت جايه تشوفني والدكتور اللي كان معايا في الولاده كان يعرفها
الدكتور:ازيك يا هاله عامله اي
هاله :الحمد لله بخير يا دكتور
الدكتور: بجد فيكي الخير انك فاكرني وجايه تشوفني
هاله :طبعا سعيده اني شوفت حضرتك بس انا هنا علشان كريمه صحبتي
الدكتور :كريمه هي تبقي صحبتك
هاله :واكتر من اختي والله
الدكتور :هي محتجاكي دلوقتي ياريت تكوني جنبها
هاله:خير كريمه كويسه
الدكتور :اه بس احنا شاكين أن بنتها داون
هاله :اي معقول
الدكتور :ياريت متعرفيهاش حاجه احنا مستنين نتيجه التحليل
هاله :يا حبيبتي بعد الحرمان ده كله
الدكتور :لازم تتماسكي اعصابك لو سمحت بعد اذنك وفضلت هاله قاعده علي السلم تعيط لان عارفه اني فرصتي في الحمل تاني قليله ونور اللي هتبقي بنتي الوحيده طبعا كنت هموت وأشوف بنتي بس علشان ولده قيصري الحركه ممنوعه وكمان يسري عرف أن فيه تحليل لازم يتعمل بس مقلش ليا وعدا يومين وخلاص المفروض اني هروح اشوف نور قلبي كان بيدق جدا من الفرحه اني هشوف بنتي وفي نفس الوقت كنت خايفه مش عارفه ليه ووقفت وشوفت بنتي من ورا الازاز كانت حاجه صغيره جدا وعامله تصرخ طلبت اني ادخل الحضانه دخلت وفضلت افحص فيها كاني دكتوره وخرجت وانا بعيط
كريمه :بنتي داون يا يسري
يسري :حرام عليكي ليه كده
كريمه :انا عارفه بنتي شبه اسماعيل كنت طفل عندي في المدرسه
يسري :انتي علشان بتحبي اسماعيل بس بتقولي كده وجاتلي حاله نفسيا صعبه مش اعتراض على قضاء الله اعوذوا بالله لا علشان عارفه اني مش هقدر اكون ام تاني انا تعبت جدا ودخل الدكتور وكان كل همه يديني مهدا
كريمه :ليه يا دكتور مقولتش أنها داون
الدكتور :ومين قال إنها دوان ممكن تبقي طبيعيه عالفكره وكان عندي رفض اني اتقبل الموضوع بس انا فعلا مكنتش في حالتي الطبيعه والله خدت مهدا ونمت وطبعا كانو عايزين اني ارضع نور بس للأسف مافيش لبن من كتر الزعل وجت الدكتوره علشان نتيجه التحليل طلعت
الدكتور :للاسف داون
كريمه :والله هو حضرتك لسه عارفه انا عارفه من ساعات ما شوفت بنتي هو انا كنت مستنيه نتيجه التحليل
الدكتوره:انتي ليه عامله في نفسك كده
كريمه : علشان دي سادس عمليه حقن اعملها وفضلت اتكلم معاها بأسلوب وحش
الدكتوره:تمام لما تخرجي انتي و نور ابقي اشوفك في العياده
وانا مش متقبله اسمع اي كلام خالص وخلاص المفروض اني اخرج من المستشفي
يسري :كريمه انتي كويسه
كريمه :الحمد لله
يسري :نور هتفضل في الحضانه شويه
كريمه : تمام ماشي
روحنا البيت وكان يسري فرحان اوي
يسري :معقول خلاص بقينا بابا وماما انا اول ما اسافر هجيب هدوم كتير اوي لنور وبجد مش هخليها نفسها في حاجه بجد نفسي اشوفها والعب معاها وطبعا انا من كتر المهدات مكنتش معاه خالص وجه اليوم اللي هنروح نستلم في نور
خدت نور من الحضانه
كريمه :خلصت الورق
يسري :حجزت اوضه ليكي وليها
كريمه :ليه مش خالص
يسري :خلينا انهارده احسن نطمن عليها برضه كان فرحان بنور جدا وفعلا كان خايف عليها خرجنا وعملنا لنور سبوع وبعد ما خلص السبوع كان يسري مسافر تاني يوم
يسري :انا هامشي وانتي هتبقي كويسه وتجيبي نور وتيجي
كريمه :باذن الله
يسري :نور في عنيكي
كريمه :ماشي يا يسري
يسري :ربنا يخليكي ليا ويخليها لينا وسافر يسري وطبعا كنت بروح لدكتور نفسي والمره دي كنت وخدا نور معايا لقيت الدكتور بعد كلام كبير قالي
الدكتور :يعني حالتك النفسيه دي بسبب نور
كريمه :والله مش اعتراض من ربنا بس صعبانه عليا وبرضه بعد كل الانتظار ده تبقي بنتي دوان ومش هخلف تاني
الدكتور :تمام وقام قفل الباب وقالي حطي نور علي الكرسي وفعلا عملت كده
قالي قومي واقعدي عليها
كريمه :انت بتقول اي
الدكتور :انتي خلاص خلفتيها وانتي صعبان عليكي أنها تبقي كده طيب قومي اقعدي عليها ومحدش هيشوفك وانا مش هقول لحد وتبقي مشكلتك اتحلت وحالتك النفسيه هتبقي كويسه
يتبع
علقي ب١٠تعليقات علشان يوصلك الجزء اللي بعدوا

حكاية نور الفصل الثالث



reaction:

تعليقات