القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدية في محنة الحلقة الثامنة 8 بقلم أماني عنان

 رواية صعيدية في محنة الحلقة الثامنة 8 بقلم أماني عنان

رواية صعيدية في محنة الجزء الثامن 

رواية صعيدية في محنة الحلقة الثامنة 8 بقلم أماني عنان


رواية صعيدية في محنة البارت الثامن


ح الثامنة

العمال كلها نزلت من الاتوبيس علي صريخ صاحبهم واول ماوصلوا ضربوا كف بكف وقالوا ..
لا حول ولا قوة الا بالله
ريس العمال .. ازاي دا حصل ؟
العامل .. دخلت عليه لقيته واقع علي الارض والتليفون في يده
الريس .. بلغوا البوليس يجي يعاين ليكون في شبهه جنائية
السواق .. مافتكرش
العامل صاحبه بيعدله ويعيط . لا انا افتكر دا لسه في عز شبابه مالحقش يفرح بعياله
ريس العمال .. فيه أو مافيش الشرطة هي اللي هتحدد
وفعلا جه البوليس والاسعاف خدت الجثة علي المستشفي وطلع تقرير بسبب الوفاة أزمة قلبية الكل كان مستغرب لكن قلبهم مقشعر من عظمة المشهد الراجل كان معاهم ووسطهم وفجأة اتخطف بدون اي مقدمات ..
السواق .. أمر الله
العمال .. ازاي بس دا كان كويس جدا واشتغل احسن واحد فينا !!
صاحبه .. كان قلبه حاسس سبحان الله النفس اللي هتموت وتفارق بتحس
السواق .. دا لو كان عمله كويس أو خايف علي غالي
صاحبه اكيد مراته وعياله ربنا يتولاهم اسمع أن أعمامهم وحشين .. وبص عليهم لأنهم كانوا واقفين بيطلعوا تصاريح الدفن
السواق .. مراته عملت ايه لما عرفت الخبر
صاحبه محجوزة في المستشفي خلينا نطمن عليها
صاحبه شاب تلاتيني والسواق كبير في السن اول ماوصلوا لباب الاوضة وقف لهم اخو الميت الصغير .. سعيكم مشكور ي رجالة
السواق .. الست ام سعد عامله ايه ؟
اخوه .. ربنا يتولانا برحمته
صاحبه وشوش السواق .. الراجل ده جلياط وقاصد يحرجنا ،يالا بينا
السواق .. واجب مانسبهمش دول مالهمش مصدر دخل غيره
صاحبه .. لا عنده محل وأخواته بيتصرفوا فيه وشقه ملك
السواق .. عشان كدا
صاحبه .. ماتسبقش الأحداث ي راجل ي طيب ربنا يتولاهم برحمته وكرمه
تأليف أماني عنان
السواق .. ربك موجود وعالم بنفوس عباده
صاحبه .. كل نفسا ذائقة الموت ربنا يثبتك ي همام ،اطمن عيالك في رقبتي
خلصوا إجراءات الدفن واهل فوزية عرفوا جه اخوها فضل بس يحضر العزاء وبعد تالت يوم مشي كانت أخته بدأت تفوق وتتقبل نصيبها وقسمتها في الحياة موت جوزها وترك بنت وولد صغار في رقبتها ..
________ #أماني_عنان
ام جعفر بتتصل علي تليفونه بعد العشا قام من سريره ورد :
جعفر .. الو ،ايوا ي حجه في حاجة
امه .. اختك جت من السفر تعالي سلم عليها وعلي عيالها
جعفر اختي مين ؟
امه … اختك اللي مسافره هتكون مين ، حنان بت ابوك
جعفر سكت شويه وافتكر شجرة العائلة الكبيرة .. صح دا انا ليا اخت من الاب متجوزة في الاردن
صحيت امينه تدعك في عيونها .. ايه في ايه ؟
جعفر .. قومي اختي تحت ولازم تستقبليها
امينه .. وه مانا لسه مسلمه علي بهيه هي سيرة وسمر كدا كدا تحت
جعفر … لا دي اخت تالته من الاب كانت مسافره ولسه راجعه هتسلم وتقعد يومين وتروح شقتها في المركز مش مطوله
امينه بصوت نعسان .. بكره بكره النهار له عنين
جعفر .. دلوك ، فزي واسمعي كلام راجلك
قامت متضرره لبست ونزلت وراه سلمت عليهم وقعدوا في اوضة الانتريه وسمر بتخدمهم واول مازهقت من العروسة الجديدة اللي فاكره أنها ضيفه ندهت عليها
سمر … امينه
بصت لها من تحت لفوق فشاورت لها طلعت
امينه .. نعم
سمر .. شيفاكي قاعده ومريحه يعني ماتقومي تعملي شاي ولا عصير كفايه اني حضرت الاكل
امينه .. وايه يعني هو مين اللي كل مش اختك وعيالها
سمر عضدت علي سنانها .. وقالت انتي مرات اخويا يعني دا بيتك ولازم تشيليه
امينه .. وانتي بيتك فين ؟
سمر وشها جاب الوان وسكتت كملت امينه بشويش .. لما ت م ش ي هبقي اخدمهم انتي ماتشلتيش
رجعت قعدت مع الضيوف تاني بمنتهي الهدوء ،اتسحب نوح وراح يقول لسمر أنه ماعرفش يتعشي من جوز اخته المفجوع بص لقي سمر بتخبط علي رخامة المطبخ بغل
نوح سألها .. ايه فيكي ؟
سمر .. لسه شلبي رايدني
نوح ايوا ي بت ابوي مانا قولت له ادينا فرصة نفكر
سمر .. اموافقه
نوح .. بجد
سمر ايوا قول له يجي بكره وحدد فرحنا قريب مش بعيد
نوح .. ماتقلقيش كدا كدا مابيدوش فرصة تعارف للمطلقة ماعرفش ليه ؟
سمر .. مش وقت عمق واستفسارات احسن خليني امشي من البيت دا ، اتخنقت منه ..بتتكلم وتمسك رقبتها
نوح .. مش معقول سمر ضعيفه كدا مين حط عليكي ي تري
سمر .. المحروسة الجديدة شكل نابها ازرق ولسانها طويل مش هتسيبني في حالي
نوح .. ومين قالك أننا هنسكت لها
سمر قعدت علي كرسي المطبخ البلاستيك .. تؤ تؤ امينه غير صفية خالص دي شايفه نفسها ومستقويه بأهلها وجعفر ماعندهوش نية يبقي مطلق للمرة التانية ويجي يقعد جانبك
نوح .. الله الله قصدك جانبنا هههه
سمر .. من بكره هطلع من القائمة وابقي مدام شلبي
نوح .. طب اتلمي بدل ماطيره
سمر .. حرام عليك ي نوح دا انا اختك يعني تفرحلي
نوح .. ماشي هنجوزك وبعديكي علي طول اتأهل انا كمان الوحدة وحشه
سمر .. اتفقنا
___________________
تاني يوم نزلت امينه بدري زي ماطلب منها جعفر فات عشر ايام وقرب يسافر لازم يطمن أنها كويسه مع أمه وكله تمام فضلت تنضف علي الماشي كدا مش بضمير
لحد ما بنت حنان رجعت علي أرضية اوضة حماتها بعد ماكنستها وقفت متنحه جت حنان :
حبيبتي مالك ،انتي كويسه ؟
البنت … لا بطني بتوجعني ي ماما
حنان .. تعالي اعملك حاجة دافيه تهدي معدتك
ندهت امينه وهي واقفه بالمقشه .. علي فين ؟
حنان بتعجب … هعمل لبنتي حلبة ولا نعناع عشان بطنها بتوجعها
شاورت علي الترجيع بايدها .. طب وبالنسبة للقرف دا مين هينضفه ؟!
حنان بلمت زي العيلة الصغيرة ومش عارفه ترد ..
امينه .. أقل حاجة يعني أن بنتك عملته حضرتك تنضفيه مش الخدامة الفلبينيه في البيت اللي هتلم وراكوا
حنان … حاضر همسحه عندك حق ي بت الأصول ..
بتلقح عليها وهي ولا هنا
سمر واقفه وشايفه الحوار لطمت علي وشها وقالت .. ي واكله امك دا انتي قادره وماعندكيش خشا
كانت هتطلع لها بس توقعت ردها ، اكيد هتقول لها نضفيه انتي أولي ببت اختك اختارت توقف تتفرج في صمت
جابت حنان الشرشوبة ونضفت الترجيع بالميه بس واقفه امينه ..
اوووف لسه في زفاره في الاوضة ، حطي ميه باريل عشان تنضف
حنان .. يالا ي بنتي تعالي اعملك حلبة
امينه رمت المكنسة وطلعت علي فوق حست انها مهمشه ومكروهه من عمايلها واسلوبها الناشف ..
بعد شويه جه شلبي ومعاه عياله امهم ميته طلب ايد سمر من جعفر وقال هنشاورها رد نوح قال .. هي موافقة
بص له جعفر .. معلش ي خوي من بعد اذنك يعني أنا اخدت رأيها
جعفر حرك أيده علي ركبته وقال .. طيب علي بركة الله نقروا الفاتحه
امها قاعده معاهم راحت مزغرده مبسوطة أن بنتها هتتجوز وتمشي من البيت لانها بتاعت مشاكل وحوارات ..
شلبي .. ميته الفرح ي ابو نسب
جعفر .. الخميس الجاي باذن الله اكويس عشان احضر قبل سفري
شلبي .. هو قريب قوي بس مش مشكلة الشقة جاهزة مانقيصش بس غير مرتبة جديدة وحبة رفايع نكملها سوا بعدين
نوح .. الف مبروك ي صاحبي
شلبي قام يسلم عليهم وهو مبسوط ومتفائل مايعرفش المصيبة اللي هياخدها هتعمل فيه ايه هو وعياله ..
$$$ $$$ $$$ $$$ $$$
مدة إجازة جعفر خلصت بسرعة وسافر علي شغله زي ماقولنا نقاش في الكويت
( صنايعي )
وفضلت امينه مع أهله مطلعه عينهم سمر اتجوزت شلبي وفجأة لقت نفسها مسؤوله عن تلت عيال هي مش امهم بتكلمهم عشان يساعدوها مافيش فايدة ..
سمر .. ممكن تنضفوا الصالة بلاش ترموا الفتافيت كدا انا ضهري اتقطم
الابن الكبير .. يبص لها ويقشر سوداني ويرمي في الأرض
سمر .. افهم من كدا أنه عند
البنت .. دا دورك في البيت ي مرات ابويا
سمر .. مسكت التليفون وكلمت نوح قالت له شكلي مش هعمر في البيت دا انا متبهدله مع عيال عمرها ماهتعتبرني امها في يوم من الايام وشلبي دخله يدوب علي قد بوقهم المفتوح ليل ونهار ومابيتقفلش غير لما بيناموا ،مش عايز عيال تاني
نوح .. حاولي معاه بطريقة الستات هو انا اللي هقولك
سمر ..مافيش فايدة مش كل الرجالة سهله قدام الستات زي مانت فاكر
نوح سكت وفكر وبعدين رد .. ماهو طلاق انسي انتي ماكملتيش شهرين
سمر .. أكده ،طب سلام ي واد ابوي
*** ****** ******
صفية عدت فترة حملها بصعوبة كانت بتاكل وتشرب من معاش امها القليل وبواقي فلوس بيع دبلتها جه ميعاد الولادة ومش معاها ولا جنية ..
امها .. هنعمل ايه دلوك وانتي مخرجه اخوكي برا مشكلتك
صفية بتعيط .. اه بطني ي أمه ماقدراش
امها .. هكلم واد أخويا ياجي معانا عند دكتورك مش هو كان بيكشفلك بسعر مخفض
صفية بتعاني .. ايوا ، اي حاجة المهم اخلص بموت
خدوها في عربية وراحوا للدكتور ،ام صفية : الحقنا ي دكتور بتي بتولد جاها الطلق من العصر
الدكتور .. طلعوها علي السرير
كشف عليها وهو هادي لحد ما خلص قال .. للاسف الولادة صعب تكون طبيعي
امها مسكت ايد صفية وقالت ،، انت خابر بحالتها ومشاكلها مع جوزها
حط السماعة ورجع علي مكتبة وقال .. ماقدرش اساعدكوا في دي الولادة القيصرية ب 3000جنية ومصاريف لازم يبقوا معاكوا نصهم علي الأقل
امها وابن خالها سندوها وطلعوا من العيادة ركبت العربية وكملت عياط وصويت
صفية الله يحرقك ي جعفر حسبي الله ونعم الوكيل فيك زي ما ذليتني وقهرتني بدل ما تبقي جانبي مستكتر عليا وعلي ولدك الجنية اللي هنتداوا بيه ..
ابن خالها .. وبعدين كدا خطر علي صفية وابنها كمان
امها .. ماعرفش اعمل ايه احنا غلابة وماشين بستر ربنا
ابن خالها .. انا عندي حل
امها .. الحقني بيه الله يخليك

يتبع

لقراةء الحلقة التاسعة : اضغط هنا 

reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق