القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كحل عرب الفصل التاسع عشر 19 بقلم زينب ماجد

 رواية كحل عرب الفصل التاسع عشر 19 بقلم زينب ماجد

رواية كحل عرب الجزء التاسع عشر 

رواية كحل عرب الفصل التاسع عشر 19 بقلم زينب ماجد


رواية كحل عرب الحلقة التاسعة عشر

الحلقة_19
(واشتعل القلب عشقا )

على اعناد الحزن يازين غـَنـّي
حتــّه اصيحن ياحسرتي اتباعدي..
اوْيابسمتي الضاعت تـِدَنـّي ..
آخ مِنــٌي
وآخ من عمـري الخلَص
بس بالتمنـٌي
(عريان السيد خلف )

سرحان : خالة ام ستار

كواغد : امر خالة

- ما يامر عليج ظالم ، لجن اتمنى منج تاخذين وياج جم مرة من القصر و تروحين للبيت البكفا القصر نظفوه و تبوه بفراش زين و دفوه عدل ، خاطر اكعد بيه انه و امي .

- جا ليش خالة شنهي القصر ما مكفيك و تكعد بكفاه ؟

- صارت بعد و لزوم نحط غاد

- امرك

مشيت و صحت صبيحة و جنتها و و هدية و جبتهن و جيت ، تبعتنا ردحة خاطر تشتغل ويانا ، كتلها : ام سرحان جا ما يصير تشتغلين ويانا

- يا جا شنهي فركي عنجن ، ياله نفض الشغل بساع.

حاولت ابعدها و ما رضت و كامت تنظف ويانا بالبيت ، دش سرحان و كال الها : ليش متعبة روحج هم يخلصون الشغل.

- ميخالف يوليدي، الشغل صحة جا ما يضر ،و عيب من النساوين نخليهن يشتغلن و احنا نجعد ما بيها شي يو تعاونه .

حاولت ابعدها لجن اشوفنها مرتاحة بالشغل، عفتها ، شفت النسوان ادنج و تشتغل ، طلعت غاد برا بالبستان و كعدت اعلى جذع نخلة مكصوص ، و ظليت اعاين و اتأمل بنخل البستان .

باردة حيل ، لفيت الشماغ اعلى وجهي ، ويا ما جاي الف، طلعت هديه و هي شايله بساط خاطر تنفضه ، تحرك بيه و ثكيل اعليها ، كمت من مجاني ، كلت الها : عنج

اخذته عنها و طريته بقوة نفضته ، و هي مخليه شيلتها اعلى خشمها، درت خاطر انطيها و بس العيون جدامي ، عيونها كلش حلو لا هو اسود ولا جوزي اعلى حمار و بالضوا يصيرن جن شفافات ، حجيت و انا اغازلها:

- جا هي لو هيج العيون يو ما لازم.

ضحكت، ردفتها : اروحن فدوة لهالضحكة

البت شردت ما شفتها جدامي من المستحى ، درت و انا اتكهكه ويا روحي ، تقربت الشيخة ملوك و راديون وياها : اشوفنك تضحك ، يظهر انك فرحان بهالبيت الراح تكعد بيه .

درت عنها و انا اعاين لراديون : ها خوية عونه يو معاينة

ضحكت : لا ليش ، هسه اكومن وياهم

ورفعت ايدها تسرفن بردانها ، حجت ملوك : لا تكضين شي ، اكعدي

- لا يمه ما عدي شي اريد اساعدهم

وما سمعت منها و هي تركض ليهن ، تعاون بعديه تشيل انقاض، حجت : شفت !
ضحكت بأستهزاء و ردت تحجي : مرت الاخرى لا تفكر اتحطني ابالك يو تحط راسك براسي

- اطمني ما احط راسي براس مرة ، موش ثوبي.

- البيت يعني ، يناسبكم نوعا ما ، تكدرون تعيشون و تمشون حالكم بيه ، شتعتاز من القصر امانة لا يردك السانك

ضحكت و مشيت و كلت الها : والله يا ام زناد ، كبل شواي جنت انا و الوالد نسولف ، هيج سوالف والد وابنه ، عن المشيخة وطال بالوصاية ليه و هو يعلمني شلون اخلفه بخير ، فانا فكرت القصر اولى و تاليه راد لحكي فقررت اهد هاذ الحايط ، و افتحه باب اعلى القصر و يصير من ضمنه.

- الحجرة اللي بهالمجان لزناد

- نعم وانا قررت يطلع زناد منها و يخليها ممر يربط البيت بالقصر .

ضحكت و هي تكلي : حاول

- بأذن الله

مر الشيخ : هااا ؟ اشتغلتوا ، اي عفيه عفيه يابه ، ياله شدو الهمة

عاين راديون تشتغل وياهن ، دنج حبها من راسها : خافنج تتعبين بويه

- لاله عليش اتعب ، جا هو غير بيت اخوي

ضحك الشيخ و هو يكلي : جا بعد شتريد اختك الحلوة و جاي تشتغلك .

ابتسمت و انا اگله : الله يحفظها و يستر عليها ، الا صدك يابه ، قررت اهد هذا الحايط و احط باب و اربط البيت بالقصر.

- اييي عفية ، هو هاذ الصح ، انا جنت رايد اكللك ، و انت سبكتني .

ملوك : بس حجرة زناد ورا هاذ الحايط يبو زناد

- بويه القصر يا كثر حجراته ، شنهي شح ، ياخذ التعجبة و البنيات يرتبنهن اله .

سرحان : زين عليش ما اخذ الحجرة و افتحها باب على هاذ البيت خاطر يصير مربط الي يربطني بالقصر و ابيت امي .

- هم فكرة زينة ما بيها شي.

ملوك دارت وجهه و مشت ما تحملت الكلام ، ظليت اعاين وراها ، و الشيخ لف عبايه و كام يعاون وياهن ، يشيل و يحط ويوجهن

و صاح اعلى الحرس مالت القصر ووصاهم باجر يجيبون عمال و يفتحون باب بهاذ الحايط ، يربط القصر بالبيت .

و ظلينا نشتغل ، ليما نزل الغروب ، كفينا و فرشنا بساع و شعلنا جمرية خاطر يدفى البيت ، كتلها : يمه الليلة باتي غاد و باجر ان شالله يكمل وانداري بيه

- لاله اريدن اليوم اظلن بيه ، ما اريد القصر ، يخنك

- عليش

- من اشوفنه اتضكر ايام سودة شفتها بعمري.

- براحتج بعد ، جا انا اظلن يمج .

- راديون و انا همات اظلن

الشيخ : عليش ما تخلونا نفتح نار جبيرة بهالبستان و نسويلنا جعدة طيبة و ندفى اعليها

و صكد حضرنا نارة يا علوها ، و جبنا معلاك و طلبنا من النسوان تخبز .

صبيحة : يا جا موش هاذ العشا حضرناه ؟.

- الشيخ يريد يشوي بالبستان ، و يريد خبز حار

- جا شيخبزه هساع

- اندري منين طلعونا بهالسالفة ، يمتى نرد لهلنا ، بنصاص الليالي شلون بالله .

نشتغل و ارواحنا طاكة ، هم متونسين و فرحانين و احنا حيلنا نهد من الشغل ، يامن يفكنا و نرد لهلنا .

راديون واكفة يم النار تدفى ، و هديه يمه تنكل خشب ، و سرحان واكف يعاين عليها .

هدية: انتبهت اله و انا عيوني صارن بالنص ، جا غير يو اوچد دربي ، حاطة خشبه و اهيج بيها الجمر لجن ضيعيت و انا فكري يمه ، حطيت ايدي اعلى الخشبة المحتركة ، و صحت : ااااااااااخ

ها هاا

- ايدي انلسعت بالنار

تقرب الشيخ و هو يعاينها ، لفها بوصله ، و كال الها : امشي بويه ، ياله كلي لمج تاخذج و ردو للبيت ، صار الليل هم ياله تردون

ام ستار ، يا ام ستار

- ها شيخ امر

- البت هاي احتركت ايدها جاستها النار ، اخذي البت و امشي هم تعبتوا .

- امرك شيخنا

اخذت هدية و هي تون : ايدي تحركني

- جا من زمان و احتركي شمالج ، احنا احتركت ابعاتنا من وره الشغل ، جا فضيتيهااااا

- يمه شمالج ، جا شنعي بدال ما اداوي

- دخل اداوي ظهري انفصم ، من ذيج الساعة و احنا نكرب.

حاكم : ها شلونكم

- زينة

- جا كواغد وينها

- ما اجت اليوم

- عليش

- ما اعرف ، خاف تبقى هناكه ؟

- لا شنهي جا يظل البيت تايه ، بس خافن اكو شغل جثير هالاتاخرت ، صبي العشا ياله خل نتعشى، ستار وينه

- عد بيت جده

- عفيه ستار ما يفارك جدة وين ما ضيعته الكاه لازك بجده اي مو صارت عدك مرة ، دستجن .

دخل للبيت ، سلم على امه و كعد ، ركضت جمرة لحضنه ، طلعت مرت ستار من الغرفة : ها عمي الله يساعدك

- هلا عمي ، شمالها عينج هاي زركة ؟

- لا هيج انطكيت بالباب

- عدج العافية

-الله يعافيك عمي اروحن احضر الزاد

مشت و حاكم اندار على امه : يمه انت هنا ، شنهي ستار و حرمته متعاركين ؟

- ستار هاي طلعته من البيت و البت ذيج الساعة شفتهة طويبة ، هسه شفت عينها وياك .

حطينا الاكل و حاكم يكول : جا شنعي ناكل و كاغد و هدوة ما جايات ، خافنهن ما متعشيات و يظلن ، عزلولهن يابه

ايمان: اي

كمت جبت ماعون و رجعت ، كعدت و ايمان تنفخ و تفتح بحجابها ، متحملت فكت حجابها من صدرها ، انتبه حاكم ، حجه : ها بويه ، شمالج ؟

- السموحة عمي لجن منشولة و ما جاي اشمن الهوى

- اخذي راحتج

- لا ما بيه شي

و تباوعلي بنظرات ما اعرف شبيها ، حجت و اشرت على الحرز الخالته بصدري : شني هاذ

حاكم : حرز مالت الامام الصادق عليه السلام و اية الكرسي ، يبعد عنها الخوفة

- اي

بقت تتنفس بقوة و كل شويه عينها تركز بالحرز، ما تحملت كامت من العشا وراحت لحجرتها ، حجه حاكم : شمالها هاي

- ما اعرف

- اكومن اشوفن كاغد و هدوة وين صارن ، خاف صار بيهن شي .

كام من العشا ، بقيت انتظر ام حاكم كاعدة وتحط كدام جمارة و توكل بيها ، لما كملن ، اخذت الصينية و شلتها طلعت ، بعدني دا ادخل المطبخ اجت وراي يسرى و هي تصرخ

: تريدييييييييييين تجتلينييييييي اليوم اجتلج اليووووووووووم

و انهدت عليه اني من الخوف كرفصت على روحي و كعدت و هي ادك على ظهري حيل و تضرب بيه ، و تجر تردني اكوم و اني اصيح : اااااااااااااااا خاله جمااااااااره ااااااااااي

و هي تصرخ ، فزت ام حاكم طلعت النا : يااااع شمالجن ولجن ، و لج هدي البت ، ياااا شجاج هديها

- ترررررررريد تجتلنييييييييييي

- فكي عنها راح تكطعين البت فكي عنها .

بعدتها و هاي كامت تصرخ ورجعت لغرفتها

- شمالجن

- والله ما اعرف

- دشي دارج امشي ، هالبيت هاذ المابيه راح امشي.

مشيت للغرفة ابجي ، كلت راح اخلص من بيت جدوا و بعد بيبي متضربني ، اجيت هنانه كلهم يخوفون ، اني هسه وين اروح .

شوية و دخلت كواغد و هدية ، اول ما دخلن طلعت الهن يسرى : عممممممممه اتلاحكيلي عمه .

- هااا شمالج

- عمه انا ما اكدر اظلن بهالبيت ، ترضين هاي العايبة تشتمني و تغلط عليج ؟ ترضيها عمه ، ما خلت اعلى حالي حال ذاك الغلط عممممه

- ياااااع تغلط علي

- تكلي انت كارضة بحجرتج و انا النهار كله اشتغل و كواغد دايحة بالشوارع ، كتلها استحي اعلى نفسج ، كامت و شتمت ابوي عمه

كواغد : انااااااااا دايحة ، يااااااع
وينها هاي ، خايبة العااااااااااايبة وينج

دشت للغرفة و فزت ايمان : والله ممسويه شي والله ، اني معليه .

- انا دايحة ولج ، ولج انااااااااا

وانهدت عليه ضرب ، و دمغات على راسي و اني اصرخ و هي تصيح : ولج من الفجر اطلع و اشتغل و ينكسر ظهري تالي اطلع انا دااااااايحة ولج ، جا انت شيسمونج الشرررررريفة ، دشيتي بيتي مثل الحية و اخذتي رجليييييييي

- اني معليه ، وخري منيييي

- يااااع انا تكليلي وخري

وانهدت بيها ضرب ، و كضت ايدها و لوتها حيل و كالت الها : سمعي ولج يو هيسيت حسج بالبيت و علي الا ادبج بمصرانج و اطلع دمج ، غصبا ما على الخلفوج تشتغلين و تكربين و تخدمييييييني ، خووووووش

هدية : بسج هديها ، والله تعبت من المشاكل بسسسس ، عوفيها مليناااا

يسرى : عمه هاي يو سكتنالها تركبنا ، انا ما اكدر اظلن بالبيت و هي موجودة ، ما اكدر

هدية : بس انتي كااااااااااافي مليت

دش ستار : شنهي شكو ، صياحجن واصل ليبرا

دخل حاكم : هاذ شنهو الصياح

كواغد : صلوات اعلى محمد يوم البينت

- جا انا رحت غاد اسأل القصر عنج كالو طلعت ، شني هالصياح ؟

- تعاااال عاين تعااااي ، تعال و شوف مرتك هاي النهار كله تهفيلها و غافي اعلى شليلها

- هشش ، حسح شمالج منا العالم

- انا دايحة ، انااااااا ، كاسرة ظهري و منعول سلفاي من التعب وتجي مرتك تكلي دااااااايحة ، و علي يو ما شردتها اليوم البيت اهجمنا

- جاي اكلج ، حسسسسسج هس شمااالج ، عفت البيت ساعة اردن الكا الطلابة مكابلتي ، شمالكم

- انا اتعب روحي يو حجيت وياك ، انت ما تصف غير ويا اللفت اعليك من تالي ، ادشن داري اخيريلي.

حاكم : شمالكم ، شصاير ؟

ستار : ما ادري جنت برا

- خو انت مخلص وكتك داااااايح ، حتى شغل ما تشتغل ، دايح و الذبان يغوغي وراك

سكت و دخل جوا ، اندار على امه : شصاير ؟ صدك ايمان شاتمة كواغد

- والله يا يمة ما ادري ، جويعدة بمجاني و ما اهيسلك الا و حسهن واصل لذاك الصوب اعلى صريخهن ، و يسرى ادك فوك ايمان ، تكول تغلط علي.

حاكم : من ساعة السودة كووون

حجاها بنرفزة ،و هو يمشي لغرفة ايمان ، دش : شنهي بويه شمالج جاتلج الخوف يا عايلة اعليهم ، شجاج يابويه .

- والله ما حاجية شي ، هم ضربوني مغلطت على اي احد

- يسرى الضربتج ؟

-يسرى و كواغد ، شوووف

طلعت اله ايظهرها و اثار الضرب عليها تخبل : هاي هنه طاكاتج ؟

- اي

رفع هدومها ، عافها و مشى لحجرة كواغد : انت شلون هيج تتعدين اعليها و اطكيها

- و اهججها من البيت والله

- خاطر اهجج و اهجج الخلفوج وراج وانعل سلفاج ، انا اجيبنها مناك خاطر ما تتاذه تجين انت اطينها و تشوهيج جسممممممها

- تشتمني يحاكم لخاطر هاي

- و انعل ساااااسج ، يو مسيتيها بعد والله و علي الفحل يا كواغد لاهجج بليلة ظلمة

- انا تشتمني لخاطر هااااي

- و انعل اهلج واحد واحد

دش ستار : شنهي بويه صلوا اعلى محمد شمالكم ، جا احنا انحلها منا تكب هنا، سحب ابوه و اثنينهم يتصايحون دشت هديه تصيح : بس تعبنا بس كاااااافي .

طلع حاكم من الحجرة و هو يكول : حاط جلاب هنا مو بشر ، ساعة الاطلع و تولوها العفطية ، يا طنطل يا مدمغين اعليها ، دخل اشوفن واحد يكربها بعد .

ام حاكم : ياله يمه هن مصارين البطن تتعارك تظل عليهن .

- متت يمه غير لو تفض يومية طلابة جديدة ، طكت روحي

بقى يحجي و ويا امه ، و هدية كاعدة اعلى كتر ، تبجي بهداي ، اندار عليها : شمالج انت تبجين

بجت حيل : شبيج بويه ؟

- تعبببببن

- منيش تعبتي

تبجي و ما تحجي ،حجت ام حاكم : اديتها محتركة عمت عيني و تأذيها

- هااااه بيش محتركة ، شو اعاين ايدج .. بالله

جر ايدها ، شافها حمرة : بسيطة بسيطة لا تبجين بعد ابوج ، مسح دموعها و ظل يفرك باديها .

صاح : ستاااار ، ستاااااار

- ها بويه

- كوم امش للمضمد جيب مرهم مالت خرك لأخيتك محتركة ايدها.

- بويه و علي بردان خلها باجر

- امشي لك سرسري ، النهار كله دايح ويا جدك ما تبرد بس ساعة النزتك ، كضك البرد امشسشش

كواغد صاحت من الحجرة : جا هو ابوي ما محصل منكم غير الشتايم

ضحكت ام حاكم ، و ستار يلبس بنعاله غصب ، فزت جمارة : بويه خلني اروحن وياه

ستار: انجبي لا اكطع كصايبج والله

- لا بويه باردة اكعدي

مشت لابوها تحبحب بيه : بويه بويه بويه

حاكم : اخذ اخيتك وياك ورد بساع

- ايييي ، امشي اللزكة امشي

وصكعها على راسها و هي ما مهتمه تركض تلبس بنعالها و حاكم يصيح : صكعك الكون يا هتلي ، ما اطلع مراجلك بس اعلى اخياتك حيوان.

عاين لهدية ، تجر بخشمها : بسج بويه ، هسه راح يجيب المرهم اتحطينها ساعة و اتطيب تصير لوز ما تهيسينها

مكرفص جدامها و كاض ايدها و يمسح عليها ، صاح : ايماااان ، ايماااان

طلعت - هاا

- جيبي فراش لهدوة خلها تنام خافنها تعبانة

راحت ايمان جابت فراش ، فرشته و هو يحجي ويا هدوة : ياله بويه ، شو نامي هنا ، عليش تبجين ما تكليلي

- تعبت يومية طلابة

- نعلت ابيهم يولون بويه مالج غرض ، نامي

ايمان جابت الغطا ، تفتح بيه و حاكم موچد بيها ، تغطي و هو يعاين حركاتها غطت هدوة و انتبهت هو مركز بيها ، عاينتله ، غمز الها ، ضحكت

همس : اغدي فدوة
حجه بصوت واضح : امشي يابه نامي ، هسه الحكنج

عاين الهدوة جن سكنت ، حجه : مكرودة هالبت ترفة ما تتحمل مصايب ، تعبت عمت عيني.

- والله يايمة بناتك من يشوفنك يكومن يتعايرن الا كلشي ما بيهن

- شعدي غيرهن يمه.

- الله يحفظك الهن يوليدي، لجن البيت صاير تراب من يوم العرسيت ولليوم ، جن عين و صابتنا شافو عرسيت و عرست لابنك هالطكونا بعين و البيت ما يهدى كل يوم و كابة طلابة شكل.

- والله طكت روحي و منتظر سرحان هلبت يرد لبغداد و يشغلني غاد.

- هم راح ترد لبغداد

- انا يو ظليت هنا شهر لاخ و علي اطكن و اموتن ، خليني ارد و استر اعلى ارويحتي، هدوة نامت ، و انا نعسيت يو اجا ستار بس ادهني اديتها بالمرهم تراها متأذية خطية .

- روح يمه نوم العوافي انا ادهنها

كام و الحجية تمددت، دش اعلى حجرة ايمان لكاها منطية ظهرها و نايمة، تكرب و فتح الغطا و نام بصفها و حطها اعلى ايده : شمالها هالعيون الحلوة تهمل

- اني محد يصدكني هنانه

- عليش هالحجي ، انا مصدكج

- لا متصدكوني ، اكولكم شفت طنطل تكولون لا اكولكم مغلطت عليها ترجعون عليه .

- انا رجعت عليج ؟

سكتت، حبها براسها و كاللها : ياله يابه اخياتج هنا و يو احد جاسج بس كليلي انعل سلفاهم.

حطيتها اعلى صدري و كمت اهود اعليها ليما هدت ، سمعت صوت الباب انطبكت و حس جمارة ، نطرت ليما عاينت ايمان نامت، سحبت ايدي من حدر راسها و كمت ، غطيتها زين من البرد و طلعت .

عاينت المرهم ستار حاطة يم راس هدوة و داش لحجرته و امي غافية ، كنبصت و اخذ اديتها و دهنتها : جمرة بويه ناوشيني ذيج الوصله

جابتها : ردي لفريشج بويه
لفيتها ، فزت : هااا

- تاذيج ؟

- لا شوية

- ردي نامي ، حطيت الها مرهم شواي و اطيب
غطيتها عدل و غطيت امي ، حجت جمارة : بويه تعال نام يمي

ضحكت : نامي و هسه انا اجي يمج

مشيت لحجرة كواغد ويا ما دشيت ، الباب طلع صوت ، فزت : هااااا

- حسبالي كاعدة

- تعال ، كول رايد شي

- لا ردت احجي وياج

تعدلت من فراشها تلف بشيلتها : ان جنتي نعسانة كملي نومتج

- لا كعدت هلا بيك .

كعد جدامها : كواغد ليمتها نظل هيج ، انا من ساعة الاجيت و كتلج البت امانة و خذتها بسبب موش رغبة

- هاذ حجي و انا اشوفنك تودها

- جا غير صارت حلالي ، شنهي تريديني اكشّن بوجهه ، البت مكرودة معتازة اليضحك الها و يلاشيها جا تدمغ غاد و تجي هنا هم تتلكا المدمغة ، هاي انت التنعين اعلى الحسين جا شنترجى من الباقين ؟

- جا ارضى تشتمني و تغلط علي

- سمعتيها ؟

- غير مرت ستير كالت

- يسرى وكت التبلت اعلى ابنج و كالت تعدى اعليه جذبتيها ، عليش تصكدينها هسه ، شنهو الصار ؟

- ما اعرف ، لجن تعيبانه و ما هيسيت دربي و هاي صارت بوجهي .

- انا يعز عليه اصيحن بيج جدام يسرى و ايمان ، انت ام ابني و بنياتي و احترمج لجن اطلعيني من ثوبي، كليلي ليمتنا تظلين تحلين امورج بالطك ؟

دشت جمارة : بويه خلني انامن يمكم

ضحك : دشي بويه

دخلت و خلاها بيناتهم و دثروها عدل و ظلوا يسولفون ليما ناموا .

هدية : فكيت عيني الضوا بعدها ما طالع
كمت من فراشي و الجو بارد يكتل، طلعت شعلت جمرية و جبتها بالهول خاطر يدفى البيت .

طلعت امي من غرفتها : ها يمه

- اروحن اجيبن ماي

- لا خليج انا اجيبن عنج اديتج محتركة .

- لاله لا طابت ، ابوي امس حط للها مرهم و طابت .

- جا خوش امشي بساع جيبي ماي خلني احضرالهم الريوك خاطر نمش ، ياله يمه .

اي .
لبست قبوط ابوي و تلفلفت حيل و طلعت ، الجو بارد كلش ، اعاين جن الجيحة البكاع الماي مالها جامد من البرد ، برد يكص كص ، خشمي كمت ما اهيسنه .

مشيت الشط لكيت سرحان متلفلف وواكف بكتر حصانه ، الجو جن مغرب بعدها الشمس ما طالعة ، تكرب

- ظل بالي اعليج الليل كله افكر خافن ايدج تعورج

دنجت مستحية : الدنيا باردة حيل

اخذ الجرة من عدي و ترس الماي، عني ، كلت اله : عليش ما يعتاز انا اترس

- ما اريدنج اتعبين

- امش لا يشوفك احد

- هدوة

- ها

- انا احبنج

ضحكت و دنجيت و انا اسحب بالماي : اوصلها الج

- لا ، روح الجو بارد لا تتمرض

- تخافين علي

-سكتت

- هدوة انا وكت الاشوفنج جن شايف اهلي كلهم .

يهمس و البخار يطلع من حلكه ،حجيت : انا اروحن لا يشوفنا احد

- مودعه بالله ، لجن راح انطر اعلى نار ليما اشوفنج اعلى الريوك .

هزيت راسي و احس دخت ما اعرف شني اسوي ، كلبي ما عدت اهيسنة ، البرد ما كمت احسن بيه ، جن طرت بلايا جنحان .

اخذت الماي حطيته اعلى متني و مشي و هو ركب اعلى حصانه ، و تبعني ، و صوت الحوار بالكاع يطكطكن .

غنى بصوت مبحوح ( نخل السماوة يكول طرتني سمرة )

ضحكت و انا اكله : طبك حسك ، امش لا تتمرض

- جا غير لو اهيس روحي

وصل للعجد ، وكف و انا مشيت ، ما احسن اعلى روحي يمتى وصلت شلون حطيت الماي ، ياهو الصادفني ، شحجوا ويا، ضعت ، و جن طايرة بسماي .

ليما حجه ابوي : هدوة بويه

جفلت : ها بويه

- اديتج شلون صارت

- كواكة

- نعمة الحمد لله

مشيت ، طلعت بوجهي ايمان : شفتي ؟

- اي ، و حجه وياي

- صدك ؟

- كال احبنج

- ييييي حلو

- جبت ايدها و حطيتها اعلى كلبي ، كال : يدك قوي

- احسن يرفرف ورايد يمشي ليه .

دش امي : هااا شنهي مشتغله بتي طبيب و جايه تجيسين كلبها

ابتعدنا من بعض بسرعة : لا هيج دا تكول من البرد كلبها ديوجعها

- صكد ؟

- اي

- جا ظلي و انا اترخصلج من الشيخة

- لا لا لا اروحن اروحن ما بيه شي.

- جا روحي ياهو الكاضج

عافتني ومشت ، غير تخلص خاطر نمش ، الوكت كلش طال : ياله يمه

-اصبري شمالج خليني اصبن الجاي لبوج

- ايمان تصبه

خاكم : كعدن فرد مرة تريكن

هدية : لا بويه غاد الخير جثير ، حتى يذبونه .

كواغد : ياله اودعناكم

- الله وياكم

مشينا و امي الدرب كله تحجي ما سمعت منها عرف اعلى كثر ما جلمته ترن بذاني و هو يكول ( احبنج )

دشينا البيت و انا اعلى السريع احضر بريوك الخاتون ، خلصيت كيلهم و اخذتها عدها ، و هي تنطر ليما ياكلون ياله تاكل .

صبوا السفرة و سرحان ما هو ، ظليت اعلى نار عليش ما اجا ، كعدوا كلهم وهو ماكو .. . ليش ما اجا

ندست سليمة و هي تحط الجاي للخاتون : سرحان ما هو عليش ما يجي يتريك

ضحكت و هي تكلي : هسه يجي

شوية و دش ، صاح : صبحكم الله بالخير
و عاين علي بابتسامة و دار بسرعة خاطر لحد ينتبه

دنجت و هم ردوا اعليه : اصباح النور

كعد بكتر الشيخ ، و الشيخ يسولف اعلى العشاير و يحجي، و انا اعلى كثر ما متوهدنه مضيعة اعلومي ، الخاتون كالت : الخاشوكة

انا شلت الخاشوك و خليتها بوجهه ، حجت : شبيج بنيتي اذيتيني

انتبه الشيخ ؤ حجيت : اتعذر منج وعلي موش كصدي ، ما ادري

- ما صار شي حبيبتي ، انطيني خبز

الشيخ : تعتازين شي خاتون .

سرحان مبتسم و مدنج ، وكل شوية يرفع عينه يلكف نظرة . ردت الخاتون ( لا الف عافية)

هذا جان احلى يوم بكل حياتي ، كل عمري ما انسى لذة هاذ اليوم ، ولا بعمري طرت و سرحت كثر هاذ اليوم ، اول نبضت عشك دكت بدلالي .

سرحان : ما اهيس روحي و انا كبالها ، ساعة الاشوفنه ، افقد الشوف و اعاينها لوحيدها ، وما اتمنى لحظتها تخلص و انا وياها ، جنت لحظاتها تمر برك ..
وبلياها الوكت يا طوله .

اتنطر الفجر نطرة الصايم للفطرة
كلس افزن خافن يفوتني الوكت و ما الحك اوصل كبل لا تجي الشط ، ووكت التكر تاخذ روحي بطرتها .

كل عمري و انا غريب ، و بس من اشوف اعيونها الكه وطن وديرة و بيت و اهل ، انا بس حذاها موش غريب و الدنيا بلياها غربة .

يا محلا ساعات العشك وياها
وبملكاها جن جاهل و فززوه اعلى فزت عيد يناطر اليتكرم اعليه بكرمه ، و انا انطر من حلكها الجلمة

عاينت الساعة خمسة الفجر
خلني اكومن لا ما الحك جيتها
لبست و تلفلفت و حطيت دهن العود ، و توجعت لحصاني ، خذيته و مشيت للشط ، انطر جيتها

مرت الدقيقة و الأثنين و التلاثه و ميل الساعة جن عده طلابة وياي ما يمشي .

ما اعرف هي اتأخرت يو انا جاي مبجر
طلع ضوا الشمس ، وانت معامها و هدوة ما هي
ناس اجت و مشت و هي ماكو

تنهدت بيأس ، جن اليوم ما تجي ، كلت اردن لجن كلبي ما يطاوعني اعلى الردة و ظال مناطر اعلى ظهر حصاني ، ليما شفتها

كلش ارتاحيت ، جن شفت الحياة بعينها
نزلت من ظهر الفرس و انا اعاين اعليها ، كاضة الجرة و تترس ماي من الشط، شالت راسها ، شافتني من بعيد ، ضحكت بخجل و هي تشيل الجرة اعلى متنها .
ما اكدر اكرب ليها ناس تروح و ترد

اخذت نفس قوي و انا اعاينها جن اريد اترس ريتي بهواها .

اندارت تمشي و تتمايل جنها ناكة
ركبت اعلى ظهر الفرس ، ومشيت ، كمت امشي بطيئ و صوت حوافر حصاني تضرب بالگاع .

دارت الوجه وعاينت وراها ....اااخ يا جمال ضحكتها الخذت عكلي ... كملت مشي .

ما حجيت ولا هي حجت ، اكتفيت بس اعاين اعليها، ليما خلصت العجد و مشت بدربها، ما لحكتها بعد خوفن اعلى سمعتها ، خافن يشوف احد من السلف و تلوحها الچلمة .

وكف و نطيت من على حصاني ووكفت اعاين وراها ، انضرب اعلى ظهري بقوة ، جفلت و صاح خنجر :- هاااااا

:- متكلي شبيك فززتني .

- فززتك يو عينك طايرة اعلى بت السلف .

- اشش حسك يمعود

- عاشكها ولك

- مدري ، جن كلمة عشك زغيرة اعليها ، كلبي خفگ لهالسمرة يخنجر ، ساعة الأشوفنها ما اكوم اشوف الناس ، و انسى انه شنهو و منهو و اتيه بشوفها

- هلله هلله

- اي وداعتك ، اول بنية تتربع براسي

- جا انت ما تتربع براسك غير الطلايب

- وعليش تكول هيج ؟

- خايب سرحان هاي هدية بت حاكم ال ثجيل حطها اعلى بالك واصحى من احلام العشك تراه ما وراه غير اوجاع الگلب

- و ان كونها، انا اعشكتها

- اخذها نصيحة من اخو يودك و يخاف اعليك

عاينت عليه .. حجه :- اعبر النهر مادامه ضيج

- عليش ؟

- هدية منهي اعليها من ولد عمها ناصر و هالنهوة نهوة گماط ما تنفچ

- اهيييي انتم بأي عادات عايشين ترا الدنيا اطورت ، روح شوف العالم وين وصل

- يوصل وين ما يوصل اهلنا عكولهم لسه هي هي غريييب الحب ممنوع اعلينا والعشك مو ثوبنا

- العشك ينرادله زلام يخنجر

- واعرافنا وتقاليدنا كطعت روس ازلام يابو زلام يسرحان

- لا تظن بكلامك هاذ تخوفني ، تعرفني احب لعب النار و انا مكمل دربي وياها لوين ما تصل.

تكرب اعلية و دك اعلى صدري :- وهاي النار ما راح تحرك غيرك، اتذكر هالجلمة عدل و راح تتذكرها هوااااي وكت التلعب بالنار هاذ البصدرك يتحول جمرة وتكوم تصيح الغوث منه ، يبن ضاحي العاشكها من ثجيل و منهي اعليها ، و المنهي اعليها اقل ما يعملون للماخذها الچتل ، شلون لو جان العاشكها ابن عدوهم .. اهلك و ابوك و ديرتك و كل عشيرتك تحترك بهالنار التكول احب اللعب بيها. ....يتبع

لقراءة الفصل العشرون : اضغط هنا 

لا تنسى كتابة تعليق ليصلك اشعار بالحلقات الجديدة من الرواية.

reaction:

تعليقات