القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أم عزباء الفصل العاشر 10 بقلم ميلو حسن

 رواية أم عزباء الفصل العاشر 10 بقلم ميلو حسن

رواية أم عزباء الحلقة العاشرة

رواية أم عزباء الفصل العاشر 10 بقلم ميلو حسن


رواية أم عزباء الجزء العاشر

شيماء :نازله من الدروج تعيط بأعلا صوتها ولدي ولددددددددددي
كلهم التمو عليها ويهدو فيها في لحضه هادي هبه ومحمد طلعو وسكرو الباب وراهم
شيماء:صوتها نقطع من الصدمه معاش عرفت كيف تعبر ع حالتها
كانت الصدمه تقطعع فيها😭😭💔💔

قاطع الضجه هادي كلها ....صوت طقات الباب العاليه
دعاء:طلعت تجري تفتح في الباب
شيماء:بين حزنها وبكاها والنار الي هيا فيها
قامت عيونها اتجاه الباب وشافت
شهاب:ماسك طه وكانت علامات التعصب ع وجه
شيماء:خانقتها شهقات لبكاء وفي لحضه هادي نست كل شي كان كل تفكيرها انه طه رجع لحضنها من جديد
اسميهان:الحمدالله ي ربي
دعاء ومرح:عبو الحوش بصوت ضحكهم وفرحتهم
هبه ومحمد:كانو وراهم ومش فاهمين شي
هبه:خود ولدك ي محمد منه وقت ع طياره
محمد:كان يتفرج بس
شهاب:بين كل الهرجه كلها كان واقف ويشوف لي شيماء بشكل مستمر
شيماء:وقفت ع رجليها وكانت تستنا ف شهاب يعطاها طه
كلهم:يشوفو لشهاب ومستغربين فيه
شيماء:تمسح ف دموعها وكأنه لمحت افكار انه شهاب راجع وهوا عارف شي عليها
شهاب:تخطأ خطواته ببطئ لن وصل فيها
وشافلها بعيون حمر وفيهم لمعه غريبه
شيماء:شش شنو في ؟
دعاء:شن في مرح كأنه في شي مش طبيعي
مرح:اي اكيد
اسميهان:تسأل في محمد شن في شن صار معاكم؟
شهاب:بصوت هادي متزن....علاش هدا كله؟
شيماء:اءءء شنو
شهاب:علاش دسيتي عليا
شيماء:فهمت انه شهاب عنده علم بكل شي
شيماء:هات طه وبعدين نحكو
شهاب:شنو بتحكي انك دسيتي ولدي عليا وجيتي سكنتي في نفس الحوش بدون م تفكري أو تحاولي انك تحكي
شيماء:بصوت بريئ....لا
كلهم:في حالة صدمه ويحاولو يستعبو الي قعدين يسمعو فيه
شهاب:بصوت يخوف...انتي عارفه بي عملتك الي درتيها انا متت
شيماء:بصوت عنيف...وانا قعدت بروحي بدون سند
شهاب:بكاء طه بين يديه
اششش طه وتلفت وشاف لمحمد...وين مرضعته؟
هبه:😨😨....اءءءء طلعتها من الشنطه هادي
محمد:خداها ومدها لي شهاب
كلهم:قعدين متلخبطين ومش فاهمين شي غير انه شهاب بوه طه لكن كيف وامتا مش فاهمين
شهاب:ركب فوق
شيماء:تلفتتلهً ولحقاته تجرري

اسميهان:محمد فهمنا شن صاير مع شهاب؟
دعاء:الولد ولدك وله ولد شهاب
مرح:دوختوني فهموني كيف مش ولدك
محمد:طلع مغلول وسكر باب الحوش بي غل
هبه:عرفتي تلعبيها كويس ي شيماء نهنيك وركبت فوق
😏🔥

______________________________

مسره:طلعت برا
سماح سماح سماح
شافت ضوء سياره
وجت عيونها ع سماح وأنور في مشهد 🔞🔞
تنهدت بصوت عالي وخشت تجري
فتحت باب غرفتها واستندت ع سرير وهيا تبكي بهستيريا كأنه الشي الي حساته أو لاحضاته في اخر فتره طلع رسمي ومش مجرد احساس
💔💔😭😭

___________________________________

شهاب:حاط طه ع سريره وماسكله المرضعه
شيماء:انتا كيف عرفت ومن حكالك
شهاب:شافلها بنضرة هزوه....ههه هدا الشي الي همك انتي
شيماء:معندكش حق انك تحط الحق عليا لانه انا تحملت كل شي بروحي
شهاب:انا عارف كل شي بدون م تحكي لكن الشي هدا ميخليكش تخشي لحوشنا بدون متعرفيني ع ولدي
شيماء:يكفي انه محرمتكش منه وكان اول ليله ليه يبات عندكم مش عندي
انا خديت القرار هدا مش علشانك علشان طه بس
وضحكت بهزوه لو كنت شخص مش كويس كنت ليا وقت طويل مسافره ومكنتش شفته نهائيا
شهاب:شافلها بصدمه وهوا يراجع في كلامها
شيماء:طلعت وقربعت الباب وراها
شهاب:غطا طه وطلع وراها؟؟؟؟؟؟؟؟

________________________________

اسميهان:راسها بين يديها امتا ح ينزلو ويفهمونا
دعاء:انا اكيد راح تحكيلي لكن منقدرش نحكي معاها توا لانه مضايقه هلبا
مرح:انا الي قدرت نفهمه انه هبه ومحمد كدبو علينا
والسر الي مغير شهاب ومخليه شخص تاني هوا شيماء
وشيماء نفس الشي هادي قصتها الغامضه
دعاء:بيكون هكي واخيرا عرفنا سبب دمار شهاب
اسميهان:لكن كيف قدرت شيماء تعطي طه لي هبه وبعدها بأيام جت لعندنا يعني هبه ومحمد محطوش ف بالهم انه شيماء راح تفضحهم؟
دعاء:وانا نقول علاش هبه متحبش شيماء
اكيد كان بينهم اتفاق وفي الأخير تفركس
مرح:وشهاب كان مسافر كيف وصلاته المعلومات
اسميهان:قصه توجع الرأس انهو السياره خلاص
دعاء:مستغربه في هبه الي كانت تمثل علينا
مرح:هههههههه متحسابش شيماء عندها مصلحه في بيعة ولدها ليها 😂
دعاء:كأنه الموضوع يضحك عندك
مرح:لا بس والله لا عرفت نضحك ولا نزعل😂😂

_______________________________

سماح:فتحت باب الدار وخشت وهيا غارقه بالفرح
مسره:مسحت دموعها وتغطت
سماح:نوضي ي حلوه جبتلك معاي شكلاطه
انور جابها ليا
مسره:صحيتي مش جعانه
سماح:نوضي بلا دلع
مسره:طفي الضوء بنرقد
سماح:تنهدت....خيرك مسره كأنك مريضه؟
مسره:نزلو دموعها
سماح:مسره خيرك حاسه بي شي؟
مسره:شي ميخصكش
سماح:خيرها هادي ؟تمام براحتك وطلعت🔥

_________________________

مهديه:الحمدالله ع سلامتك
ماجد:الله يسلمك وين بوي؟
مهديه:طالع عازمه صاحبه ميحسابكش بتروح اليوم
ماجد:اي ع أساس الصبح وليله بنقعدو ف فندق لكن شهاب سكر راسه ويبي يروح الليله
مهديه:مش مشكله المهم روحت ع خير
ماجد:سلمك يما هيا توا نستأذنك
رنيم:ماتبي شي عمتي؟
مهديه:لا سلامتك بنتي
رنيم:انا راجعه للحوش
ماجد:استني طالع معاك
_____________________________

شيماء:واقفه في البالكوني تتفرج كانت واخدتها دوامة تفكير عميقه
لكن قاطعها شهاب

احمم
شيماء:رمشت دموعها كأنها مستعده خلاص تحكي القصه بالكامل لي شهاب

ميلو:القصه الغامضه الي ف روايه 🤷🏼‍♀️

شهاب:قعمز ع سرير....تقدري تحكي كل شي توا
شيماء:ع شنو بزبط وشافتله بعيون مدمعات
ع بويا الي مات وله ع خواتي الي تشردو بعدي
وله ع خوالي الي تبرو مني ؟؟
وله ع حبيب العمر الي خلاني في نص الطريق
وله بنت عمي الي فضحت بيا قدام منطقه كامله
شهاب:يشوفلها وكان قلبه والعه فيه نار ...وعلاش كدبتي ع الكل انك ميته ؟؟
شيماء:خدت نفس وحكت بكل ثقه

شيماء:ماسكه ورقة التحاليل الي راح تتأكد منهم قبل عملية الاجهاض
امينه:ربي يهديك ي شيماء متقتليش روح بريئه صدقيني ربي ح يعاقبك عليه
شيماء:اهلي ي عمتي مش معاي ليا شهرين بعيده عليهم
وبعدين الجنين مش ليا بروحي عنده بوه وبوه ضالم لو يعرف مكاني مش راح يخليني في حالي
امينه:يعني موصره تنزليه
شيماء:اي نبي انزله خلاااااص مليت نبي نتحرر ً
نبي نعيش حياة مستقله نبي نخدم ونعيش مع امي واخواتي في نفس الحوش
امينه:مدام خوالك هدا تفكيرهم مش راح تحلمي تشوفي امك تاني
شيماء:لا انا ح نكون بعيده عليهم فتره اقل شي يطمنو من ناحيتي وبعدها راح انضم اموري

شيماء:هدا كان قراري البسيط بعد كل شي صار معاي في الوقت هدا مكنتش عارفه هلبا اسرار الي راح تقلب حياتي لن جاني اتصال من دانا بنت عمي
💔

ترن ترن ترن:-
شيماء:ردت ....بصوت تاعب ...الو
دانا:بصوت مصدوم...شيماء
شيماء:انعم شنو في؟؟
دانا:انور اليوم رجع لحوشنا ووضعه مش طبيعي بكل كان وجه ميتفسرش رفعه بابا وعمي للمصحه
طلع انه ياخد في مسكنات بدون تغذيه
وماجد سمع انه انور رجع هجم ع حوشنا زي المجنون وبدا فيه ضرب في الوقت هدا كان بويا وماما فوق راقدين ووفاء معزومه عند صاحبتها رنيم
طلعت نبي نبعدهم ع بعض لن نسمع انور
انور:مش انا اغتصبتها شهاب (£&&) هوا الي اغتصبها الولد مكانش في وعيه
ماجد:طلق انور بعد مكان خانقه .....وشهاب هدا وين يسكن ؟
انور:في طرابلس
ماجد:تعرف شن صاير في بنت عمك من وراك
انور:يبكي،،،،،عارف عارف كل شي ونبي نوصل فيها ونتأسف منها
ماجد:هههه بعد شنو ؟
انور:حكيت مع شهاب هوا الي راح يتزوجها وح يوصل فيها بأي طريقه لانه ندم بعد الي داره
دانا:مقدرتش نكمل باقي حديثهم ....وخشيت لغرفتي وتصلت بيك

شيماء:يعني مش انور بو الجنين وانا كيف راح نتأكد توا ؟
دانا:منعرفش لكن ماجد وأنور ح يوصلو فيك ويزوجوك لي شهاب بالغصب
وشهاب لو عرف مكانك مش راح يرحمك

في اللحضه هادي مكانتش شيماء تعرف ع شهاب شي غير انه شخص ميصلحش ومدمن مخدرات لانه صاحب انور واكيد بيكون زيه حاولت تهرب منهم بأي طريقه الي هيا

الموت الموت وبس🤷🏼‍♀️

ماجد حاول يوصل في شهاب هلبا لن تواصل معاه
لكن للأسف قبل حتى م يفكرو في اي خطوه وصلهم خبر وفاة شيماء
امينه وراجلها تكفلو بالكدبه هادي ووصل الخبر للكل 💔
ماجد قعد كل يوم ماشي جاي ع امينه ويسأل فيها وكان متأثر هلبا وأنور ضميره يأنب فيه وتاب لي ربي وتغير هلبا 🤷🏼‍♀️

علاش شيماء خدت القرار هدا ؟؟
علشان تريح أهلها منها ومحدش يلاحقها تاني لانه اصلا مش متقبله تشوف حد منهم
في الوقت الي كانت ماشيه للمصحه علشان موعد العمليه
قابلت اكبر صدفه في حياتها الي هيا هبه
كأنه ربي كاتب عمر طويل لي طه وندم شهاب وضميره الي يعذب فيه هما السبب الي قدور يقلبو الاحداث لي⤵️

بعد م تعرفت شيماء عليها وعرفت لقبها قدرت تعرف بعد يومين انها تكون مرت خو شهاب
هنايا خطرت في بالها فكرة انه تعطيها طه وهكي تقدر توصل للي تبيه💔
لانه طه من حقه يعيش زيه زي اي طفل في هالدنيا سلمت طه لي محمد واستلمت مبلغ منهم علشان ندبر اموري

لكن خليت ناس تراقب هبه ومحمد في كل خطوه يخطوها لن وصلتني معلومه انه يدورو في مربية
وجيت هنايا ونا لابسه كمامه توقعت انك راح تعرفني
بس لما شفتني في المطبخ اول مره بدون كمامه عرفت انك نسيت وجهي
اطمنت وقعدت اراقب في تصرفاتك لانه كنت مقرره بيني وبين ضميري
مش راح نحرم طه من بوه الا في حال بوه طلع شخص مش كويس 🤷🏼‍♀️
لكن الحمدالله انتا حبيت طه بدون م نخطط وبدون م نتعب في شي💔💔
وكل شي كان ماشي ري مانبي بدون خوف من اي حد🤷🏼‍♀️

شيماء:والحمدالله انا وولدي مع بعض بعد م تعرفنا ع شهاب
شهاب:يشوفلها مصدوم في قوتها بعد كل الخيبات الي عاشتهم
قدر ينطق شي واحد بس بعد الي سمعه انتي مسامحتني؟
شيماء:انا قرفانه منك فوق م تتخيل لكن مسامحاتك علشان ولدي بس
شهاب:شنو الشي الي يخليك تسامحيني؟
شيماء:زواج
شهاب:كيف؟
شيماء:هههههههه ..نبصر...شافتله بعيون حاقده ...تقدر تطلع وتخليني
شهاب:شيماء وكيف بادي يحكي
شيماء:لو سمحت متحكيش معاي انا بيني وبينك طه وبس تقدر تطلع
شهاب:تغيرت ملامح وجه.....وهوا مستغرب في تصرفات شيماء اتجاها...خدا بعضه وطلع 💔💔

______________________________

ترن ترن ترن:-

رنيم:بصوت هادي....الو
انور:انعم
رنيم:وينك من المغرب ونا نتصل بيك مافيش رد
انور:مكنتش فاضي ان شاءالله خير
رنيم:شنو الي صاير مع سماح ومنذر
انور:شن صاير؟
رنيم:اتصل بيا منذر وقالي انك وقفت عليه وقلتله انه كل شي تم بينه وبين سماح
انور:اي صح كل شي تم
رنيم:علاش شنو السبب؟
انور:انتي عارفه انه انا من زمان نحب سماح
رنيم:لكن انتا قلت انا منقدرش نتزوجها بسبب الماضي
انور:اي صح قلت هكي لكن انا مرضيتش خوك يلعب عليها
رنيم:لعب شنو شن تقول انتا؟
انور:منذر ميصلحش بيها ونا درت الي شفته مناسب
رنيم:شنو تخرف انتا ؟
انور:انا نحب سماح ي رنيم مقدرتش نتقبل انها تاخد غيري في لحضه رجعلي عقلي وعرفت الماضي مش راح يرجع ينفتح من جديد
رنيم:لكن علاش كذبت ع سماح
انور:انهي السيره انا بنرقد تصبحي
رنيم:سعيده....سكرت الخط
نيال من عنده ناس تحبه ربي يهنيكم
💔

________________________________

دعاء:حطت لعشاء ع طاوله
مرح:شهاب طالع وشيماء قعده فوق زعما اناديها
دعاء:لا خليها
مرح:امك جوها مش عاجبني
دعاء:وين هيا؟
مرح:في غرفتها حتى قلتلها انزلي تعشي متبيش
دعاء:خليها براحتها
انا لو في مكانها نختش
مرح:قعمزت ع كرسي....ياريت حتى واحد منهم حسب امه وجي حكالها
دعاء:لا شهاب ميتلامش الحمدالله امك ارتاحت من ناحيته لكن العزري لكبير محمد الي كادب علينا
مرح:لاحضتي انه حنا بس مخسرنا شي
دعاء:🙄....كييف؟
مرح:ههه ف الحالتين عمات طه بنقعدو😂
دعاء:🤦🏻‍♀️🤦🏻‍♀️

__________________________

دانا:تحكي مع شيماء ع تلفون ...خلاص شيماء ربي معاك انه شهاب جي ف الوقت المناسب وخدا طه منهم
مش مهم الي صار الأهم حياتك الجايه كيف ح تكون
شيماء:لكن شهاب كان مع ماجد يعني ماجد عنده علم بأني نا عايشه
دانا:لا مستحيل صدقيني لو ماجد عنده علم كان مخلكش ف حالك
وبعدين اكيد في شي تاني صاير
شيماء:مش عارفه
دانا:به وانتي مدام وصلتي للي تبيه امتا مقرره ترجعي لي عيلتك
شيماء:سكرت عيونها بوجع
كيف راح نقابل ماما راح تنصدم بيا
دانا:متفكريش بي سلبيه فكري انها ح تفرح بيك وممكن حياتهم تتغير بوجودك معاهم
شيماء:بابا مش قادره ننساه ولا لحضه
دانا:بالعكس انتي اول م ترجعي لحياتنا تاني كلهم ح يعرفو الحقيقه
وبوك راسه مرفوع فوق لانه قعده ع حسن تربيته حتى بعد الي صار معاك منحرفتيش
شيماء:نزلو دموعها
دانا:امسحي دموعك الي صار معاك امتحان من ربي
انتي توا عندك طه وأمك وخواتك يستاهلو يشوفو ضحكتك
شيماء:تمسح في دموعها .....انا مش واح نتصرف الا بعد م نفكر كويس وبعدها نمشي لحوش اهلي
دانا:اي عندك الحق تعالي وخلي الكل يعرف انك عايشه
شيماء:لو شهاب مرضاش طه يبعد عليه
دانا:بالعكس انا حاسه انه سبب سعادتك هوا شهاب
خليك مؤمنه بربي انه اي قرار تاخديه حايوافق عليه شهاب لانه قعد حاس بروحه مذنب
شيماء:اذكرت كلام شهاب
شهاب:شنو الشي الي يخليك تسامحيني؟
شيماء:اي اي ان شاءالله
دانا:تمام حبيبتي توا تصبحي ع خير ولو صار معاك شي اتصلي بيا
شيماء:ان شاءالله ....وسكرت الخط

_______________________________

رنيم :مستنده ع سريرها...وتفسفس ع فيس
ماجد:ارقد جنبها....شفتي الهدايا الي جبتهم؟
رنيم:لا مفضيتش نشوف شي
ماجد:رنيم لي امتا ح تقعدي تعاملي فيا هكي ؟
رنيم:هه هانت غدوه اخر يوم وراح نبعد
ماجد:شن تقولي رنيم؟
رنيم:اي انا قعده مصممه ع قراري
ماجد:انا صح نبي نتزوج وفاء لكن مفكرتش نطلقك
رنيم:هههههه
ماجد:انا من حقي نتزوج صح
رنيم:بهزوه....اي اكيد من حقك لكن لما نا نكون مش موجوده في الحوش هدا وتلفتت لجنب التأني وتغطت
ماجد:سكر عيونه.....براحتك
رنيم:نزلو دموعها وقلبها بدا يدق بقوووه💔💔

ساعه 1 ونص في ليل:-

كان الجو صقععع هلبا والمطر خط واحد ⛈⛈⛈

شيماء:كانت مقعمزه مقابله الدفايه وحاطه شال ع كتافها وماسكه كوب سحلب
عيونها ع طه الي مقابلها في سريره وراقد زي الملاك❤️
كانت مش قادره ترقد وهيا تفكر كيف كل شي تغير بسرعه كيف ربي قدر يعوضها بسرعه
مكانتش تبي شي من هالدنيا غير طه بس والحمدالله نجحت وقدرت تخلي طه ف أمان
عرفت وفهمت انه شهاب غلط لكن نادم هلبا وحست انه يحاول يبني كل شي هدمه
شيماء كانت عارفه انه شهاب يحب ولده هلبا ومن الناحية هادي مطمنه لكن ممرتش عليها فكره انه تكون أسره مع شهاب ولا حتى شويه
كانت تشوف ف شهاب بو ولدها وبس 🤷🏼‍♀️
بس خدتها الأفكار وهيا تحاول تقنع نفسها انها تواجه العالم وتعترف بأنها حياه قبل م تصدمها الحياه تاني ومعاش تعطيها فرصه تشوف اهلها
لانه الحياه صعبه والوقت ميستناش في حد 🔥

____________________________

رنيم :راقده وحابسه دموعها وحزنها وضعفها وحبها لي ماجد
جيرتها الضروف انها تنهي زواجها الفاشل برغم حبها لماجد كبير
رقدت وهيا تستنا في تاني يوم كيف ح تواجه الامتحان الصعب وتسيب ماجد لي لفعه وفاء💔💔

في الوقت هدا بزبط كان ماجد ووفاء يتراسلو ويتفقو كيف راح يواجهو الكل ويخبروهم انهم راح يتزوجو
الطرفين كانو مستعجلين ع زواج
ووفاء الفرحه مش قادره حاملتها وتسرنا ف صبح يطلع علشان ماجد يطلق رنيم
برغم خبرها ماجد انه ح يطلق رنيم بسبب انها تحكي مع انور لكن مخبرهاش انه رنيم عندها علم بخيانتها ليها💔

اما سماح كالعاده تحكي مع انور فيديو ع نت وكان صوتها طالع شويه وصوت ضحكتها ودلعها كان يحرق في اختها مسره الي تبكي تحت الورغان وقلبها يحرق فيها🔥

محدش ينكر انه في حب بين سماح وأنور ويخططو لهلبا حاجات حلوه
اما مسره عرفت ليش انور كان يتباعد عليها 💔

يحليلي قداش مخبي الوقت ليهم من امتحانات 🤷🏼‍♀️

______________________________

اما شهاب :كان مقعمز في سياره وشادها دخان طرف وراء طرف
كان تفكيره في البنت الي حرمها من كل شي الي حاربت وحوش مش بشر بسببه
البنت الي برغم شافت غير الذل لكن تصرفت بي حكمه وجابتله ولده لعنده بدون م تجرح اي شخص
البنت الي لمعت البرائه ع وجها للحضه هادي
البنت لقويه الي جبرها الوقت اضحي بحياتها علشان توصل فيه وتضمن مستقبل ولدها
الي نست روحها وفكرت كيف ح يعيش ولدها 💔
نزل من سيارته وخش للحوش💗💗

في لحضات هادي في عيون كان تراقب فيه 👀
____________________________

شيماء:سرقها النوم وهيا مقعمزه لانها كانت تعبانه
من التفكير الي قعد يسرق في احلا الملامح
شهاب:وصل لباب غرفته لكن مقدرش يخش
اتجه لغرفة شيماء ....فتح الباب
وجت عيونه ع شيماء وهيا راقده....دخل طفا الدفايه
وناضت شيماء ع حركته ...ناضت رقدت ع سريرها
شهاب:قرب من طه وضحك اول م شافه راقد❤️

ثاني يووم⛅️⛅️⛅️

ساعه 9 في ليل:-

ماجد:يحكي ع تلفون ....تمام ان شاءالله مافيش مشكله وسكر الخط
رنيم:تشرب في شاهي...شن قال؟
ماجد:بعد يومين يكلمنا
رنيم:هه حلو انا مش وراي شي انتم وراكم عرس بس
ماجد:تمام وانا درت الي طلبتيه
رنيم:قول الي تبيه فوفو😉😉

_______________________________

شيماء:تحكي ع تلفون مع دانا...هههه اهو قعد يكبر كيف دوشتله
دانا:ي روحي عليه ربي يحفظه
شيماء:شن الأوضاع عندكم؟
دانا:ماشيه
شيماء:كيف حال ماما وسماح ومسره؟
دانا:ميطلعوش هلبا
شيماء:اممم وشنو اجواء سماح مع خطيبها
دانا:لا فسخت
شيماء:كييف؟
دانا:امس بنحكيلك لكن حسيتك متوتره وهكي
شيماء:به معرفتيش السبب
دانا:انور قال انه ميصلحش بيها
شيماء:هههه بدا شيخ ومحدش سمع😂
دانا:شكله😂
شيماء:وكيف حال ماجد ورنيم؟
دانا:بيني وبينك سمعت وفاء تحكي مع ماجد انه رنيم طالبه الطلاق وماجد بيطلقها
شيماء:تنهدت ....ربي يصلح بينهم
دانا:ان شاءالله
شيماء:تمام جسي النبض هل ماجد عنده علم بشي او لا؟
دانا:صدقيني لا
وانتي اسألي شهاب كيف سمع وراح يحكيلك
شيماء:خدت نفس...ح نجرب
دانا:اي

_______________________________

هبه:ترتب في لحوايج....خيرها العيله كلها عليك
محمد:كيف بيكونو يعني
هبه:كأنه مش خوهمً وامك مطنشه
محمد:كله بسبب عمايلك عاجبك توا لما طلعنا كذابين قدامهم
هبه:عادي مصار شي
محمد:من عقلك تحكي؟
هبه:اي من عقلي خلاص قصه ونتهت
محمد:طلعت شيماء مخططه لكل شي كويس البنت هادي غريبه
هبه:ههه تحسابني نسيت لعبتها علينا
ح تشوف مني درس لن تموت مش راح تنساه
محمد:ع شنو ناويه انتي ؟
هبه:انتا خليك بعيد تفرج بس 👿

_____________________________

شيماء:مقعمزه في الجنان وطه جنبها ع كرسي المتحرك
شهاب:كيف درس سيارته....نزل وهوا ماسك بضاعه
شيماء:شافت لي شهاب ونزلت راسها وتلعب ف طه
شهاب:الجو صقع برا علاش مطلعاته
شيماء:لا لابس كويس وبعدين نا مليت من الحوش
شهاب:قرب من طه وقامه بين يديه
شيماء:وين رافعه؟
شهاب:دخلي لبضاعه كلها وخش للحوش
شيماء:اففففف....قامت لبضاعه ولحقاته😏

_____________________________

سماح:خشت للحوش....مسره
مسره:انعم
سماح:بعد 3ايام انور بيخطبني
مسره:تغيرت ملامح وجها ....الف مبروك😀
سماح:اليوم بيحكي للعيله علينا
مسره:امممم حلو ربي يهنيكم
سماح:انا بنخش ندوش وانتي نوضي ديري لعشاء خفيف
مسره:من عيوني ي عروسه ☺️☺️

______________________________

شيماء:ترتب في لبضاعه الي جايبها شهاب
أكل وملابس وألعاب لي طه
شكرا
شهاب:علاش تشكري فيا؟
شيماء:ع لبضاعه☺️
شهاب:لبضاعه مش لي حد لي ولدي ...وقام طه ويضحك فيه
شيماء:تقدر تحكيلي من الي حكالك
شهاب:شافلها بطرف عيونه.....ضروري؟
شيماء:اي بتحكي انا من حقي نعرف
شهاب:شفت صورتك عند ماجد
اذكر
شهاب:خليها توا نقيمها
طاحت باقي الأغراض ....وهوا يقيم فيهم شاف صورة شيماء وشوية أغراض تخصها
في لحضه هادي عرف شهاب انه شيماء هيا نفسها البنت الي اعتداء عليها 🤷🏼‍♀️

شيماء:هه صدفه حلوه كأنه طه حظه حلو في هالدنيا
شهاب:شافلها بعيون يلمعو....لانه انتي امه اكيد
شيماء:شافتله بحيره🥺

#تسريع_الاحداث🤷🏼‍♀️

بعد مرور 3ايام :-

شيماء:خدت راحتها مع العيله بدت تنزل عادي وتحكي معاهم وتعاون فيهم
للحضه هادي
مافيش حد فتح معاها الموضوع ولا حسسها انها غريبه بينهم
وشنو موقعها في حوشها
نفس حب مرح ودعاء واسميهان ليها من اول مره تتعرفو عليها للحضه هادي متغيرش
بالعكس زايد حبهم وثقتهم فيها
كانت عيله حلوه يجمعهم بيبي (طه)
فرحت شهاب وضحكته طول اليوم ردت الحياه لي امه الي تفكر فيه
تحرر شهاب من هديكه القصه الي كانت خانقاته الي مخليانه مش حاس بي شي
واخيرا سامحاته البنت وارتاح ضميره
بس كان في رابط بينهم هل ح يقعد كيف ماكان او يكبر ؟
كانو شهاب وشيماء متفاهمين هلبا بين بعض وكيف ح يهتمو بي طه بدون اي مشاعر غلط بينهم
شيماء فرحانه وحست انه واخيرا الدنيا رجعت تضحكلها ❤️❤️

وقررت انه ح تواجه القدر وتشوف اهلها من جديد ❤️

اما سماح وأنور اعلنو ع حبهم قدام اهاليهم ومافيش حد وقف في وجهم بالعكس فرحولهم لكن في ناس مش عاجبها شي ❤️

واخيرا ماجد طلق رنيم في المحكمة
وفرحت وفاء وماجد 🤷🏼‍♀️
الخبر هدا صدم هلبا ناس في الوقت الي فرحت أشخاص تانيا
رنيم هل طلعت من حياتهم المرهً هادي نهائيا وله رفعت اثر معاها🔥😉

في هلبا ناس فرحانه وفي هلبا ناس تخطط لدمار كبير🔥🔥🔥

شيماء وصلت لنقطه الي تبيها واليوم ماشيه راح تواجه الماضي الي تخطاته من جديد

__________________________________

في لحضه هادي في حوش ناصر(الله يرحمه)

وفاء ودانا يجهزو في كل شي علشان الخطوبه
ومسره تساعد فيهم وكانت مسؤوله ع الحار بالكامل

سماح:قدام لمرايا فرحانه بطلتها الحلوه وانهً واخيرا بيخطبهاً انور
كأنه سماح بسرعه حبت انور وممكن انور شخص ينحب
❤️❤️

_________________________

ع تلفون:-

ماجد:زي م تفاهمنا انتي احكي وانا ح نحكي
وفاء:حاضر راح نحكي للكل
ماجد:تمام لانه نفكر يكون عرسنا مع انور وسماح
وفاء:ابتسمت بفرح....تمام لبنات يستنو فيا سلام
ماجد:نحبك ...سلام

_______________________

شيماء:حطت أغراضها في شنطه كبيره وجهزت أغراض طه كلها
شهاب:خش للغرفه...وين ماشيه؟
شيماء:انا معنديش مكان بينكم
شهاب:شن تخرفي
شيماء:ايً شهاب انا قررت نرجع لحوش اهلي
وانتا امتا تحب تشوف ولدك تعالا
شهاب:من بيرفعك؟
شيماء:في سيارتي
شهاب:انزلي تلقيني ف سياره نستنا فيك....يتبع🔥🔥

لقراءة الحلقة الحادية عشر : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات