القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الضحية للجلاد الفصل الحادى و العشرون 21 بقلم زهرة الهضاب

 رواية حب الضحية للجلاد الجزء 21 كامل



رواية حب الضحية للجلاد البارت الحادى والعشرين

نظرت إليه وهى لتزال مستلقات على الفراش ...

وعترتها كل المشاعر المختلفة من كره وحتقار. وإزدراء
نعم تتحول الماشاعر التي كانت حب وعاطفة وود وإحترام لشيء
مختلف تماما

عندما نفقد الثقة وننكسر مرارا وتكرار ممن كنا نحبه
وعتاب ....كسرها عاصم عدة مرات
حتى فقد مكانه في قلبها كله
وتحولت ماشعرها نحوه
من حب لكره ومن إحترام للإحتقار

عتاب...كيف دخلت إلى هنا عليك العنة باحقيرة ..
عاصم. بصوت منخفض ههههه
ستعرفين ذالك فيما بعد هي الآن
قومي معي عندنا جولة ليلية على
ضوء القمر ...

عتاب .. لا لن آذهب معك إلى إي مكان
وفعل بي متشاء
عاصم....للآسف ياإبنت العم آنتي ستائتين معي رغم عنك وإلى هاذا
البيت سيفقد فرد ثالث ...

وسيكون كثير عليهم موت ثلاثة من العائلة في فطرة وجيزة صح
مع آنني ساآكون سعيد لذالك

عتاب ..لا آصدق آنني آحببتك في يوم من الآيام وكنت هوسي ...
عاصم صدقي /المهم هى بسرعة تكاد الشمس على البزوغ لا نورد
آن يرانا آحد ونحن نغادر

قامت معه مجبرة على ذالك كان يوجه مسدس نحوها بدون خجل
نسي آنها كانت حبيبته وهي كذالك

إبنت عمه

عاصم ...هى هى بسرعة ليس هناك
عتاب ..تب لك هل تود مني الخروج. هاكذا بدون حجاب هوي
هى ضعي هاذا على رآسك
ورمى لها قبعة صوفية
عتاب ...ماهاذ
عصام قبعة تخفي ملامحك هي ضعيها بسرعة

عتاب ...لا لن آضعها وحاولت الإفلات لكنه ضربه با مؤخرة المسدس على عنقها من الخلف
في مكان حساس آغمي عليها

حملها وكان صالح مع بقية العصابة
في الخارج حملوها ونطلقو بها للمجهول ???

بعد ظهور نور الصباح وتجلي ظلمة اليل السرمدي تتكشف
حقيقة من حقائق
الكره والحقد الذي تغلغل في النفوس المريضة

حبيبة آين كنت طوال اليل ..
صالح ومادخلك آنتي منذ متى ...
تحققين معي يابنت نصر الدين
حبيبة ..نصر الدبن هاكذا رفعت الكلفة لا عمي ولا سيدي ولا شيء.

صالح هههههه سيدي كنت إقلها عندما كانت اليسادة تليق به آم الآن لقد فقد مكانته عندنا وافق على الذل وآعاد من هربت من بيته
وذهبت للعدو

بقلم الكاتبة زهرة الهضاب بنوتة الشيخ

وآنتي ياوجه الشؤم كنتي من ساعدها والله لم آنسى فهلتك تلك
وعقابك سيكون شديد لكنه ليس وقته فقط

حبببة لقد كدة تقتنلي وقتها لم تكتفي ...
صالح لا لم آكتفي بعد منك سترين
كيف. آعلمك الآدب لكن فقط تمر
الآيام القادمة على خير وبعدها ترين

حبيبة بخوف تتكلم بجدية آم ???
صالح يتجاهلها تماما ويغادر المكان متوجه للغرفة الماجاورة لغرفت آولاده

حبيبتة تلحق به وعند الباب تسمع يتحدث بصوت خافت
نعم نفذنا المهمة الفتاة بين يدينا والآن الدور عليكم طلب الفدية
من الطرفين

آل الناصر عليها ومن الهواشم علي من في بطنها ستكون الفدية كبيرة
هههههه

حبيبة تضع يدها على فهما وهى تقول لا لا هل تحولت إلى مجرم
وخاطف يازوجي
لقد آدركت على من كان الكلام ليس هناك من فيها الموصفات الذكروة غير
عتاب ...هى من تحمل طفل من الهواشم

في بيت الهواشم الجميع على طاوالة الإفطار
عفراء لماذا لم تخرج الكنة بعد
عليها تناول الطعام في وقته ولانتظام من آجل الطفل

هيام آنتم تهتمون بها وتدليلونها كثيرا عفراء ليس بها بل بمن تحمل
لقد فقدنا والده الآسد
ولا نود فقد الشبل ...
ساره لكن ربما تكون آنثى لا ذكر

هيام نعم وآرجح ذالك لا تبدو ملعونة مثلها من تنجب الذكور

آمين ربما تجنب فتاة لكن المهم هي من سيراج.... وهاذا المهم
آيمن نعم والله صدقت
عفراء تضرب بيدها على الطاولة
لا بل صبي الآسود تخلف آشبال

هيام نعم ...والبوات كذالك
آم آن البوات من الفهود..... روان منتهى السخافة
ساره آنظرو لمن يتحدث عن السخافة سيدة السخفاء نفسها

عفراء بصوت قوي سكووووت للكل لقد فقد هاذا البيت الإحترام
هل تعتقون آنني نتهيت لا والله

عفراء عزدين الهاشم لا تنتهي مع الإنكسار بل تقوة بعد كل هزة وعاصفة

الكل يصمت الخادمة التي كانت قد ذهبت لغرفة تعود مهرولة
سيداتي سيداتي مصيبة مصيبة
عفراء بعد كل المصائب التي مرت

هناك مصيبة جدبدة هاتي الذي عندك الخادمة خذي هاذه الرسالة
عفراء رسالة ممن

الخادمة من مجهول وجدتها في غرفة السيدة عتاب ...عفراء بقلق من ماذا اهتيها تنظر لها على عجل

تلقي عليها نظرة سريعة والكل عيونه عليها وتصرح تب تب تب لهم هي إستدعو عمارة وساهر على الفور الكل ماذا في الرسالة

عفراء لقد إقتحمو غرف نومنى وختطفو عتاب من سريرها نحن نهااااان يا آل هااااشم

الكل بصدمة ماذا !!!!!!!!!!!!

وصل عمارة وساهر على عجل
عمارة ملذي حدث ياآم سيراج....
عفراء ويلتي من بعدك ياآسد الجبال عشيرتك تهان من بعدك ومن بعد ولدك يهاشم

عمارة لا والله لن نهان بعون الله
عفراء بل حدث عندما يدخلون لغرف النوم وياآخذو واحده من نسائكم من سريرها هل بقي لنا شيئا

وتخبط بعصاها على الآرض تصدر صوت قوي إن لم تعد زوجت سيراج وطفله للبيت قبل غروب الشمس
إخلعو السراويل ولبسو بدل منها فساتين.

عمارة له له يازوجت آخي نحن رجال لا حريم عفراء سنرى هاذا

ياعمارة سنرى
ساهر من الفاعل
عفراء ترمي الرسالة له وقالت إقراءها بصوت عالي
ساهر
يقراء. في البداية انتم لستم برجال بل حريم في لباس رجال عمارة... لم يتحمل وآراد ضرب
ساهر..
عفراء... توقف ياعمارة ...وآشارت لسهار... آكمل القراءة

ساهر فلو كنتم رجال لما دخلنا غرف نومكم وقمنى باآخذ زوجت سيدكم كرهينة آنتم فقدتم هيبتكم
منذ موت سيدكم
لكن القادم سيكون آسؤ عندما يسمع الجميع بلخبر

عندها لن تقوم لكم قائمة من بعدها
لكن هناك حل تدفعون الفدية نعيد لكم الرهينة وبدون معرفة آحد

لكن يكون الثمن مضاعف عدة مرات سنحدد الثمن في ما بعد
رجال الجبل الآسود نحن الرجال لا آنتم ههههههههههههه)

عمارة عليهم العنة آوغاد
ساهر هاذا من فعل المافيا التي يقودها مصطفى حشيشة
ونظم إليه سعيد وبعض من عشرته

عمارة يعني آل ناصر لهم يد في الآمر ساهر نعم مؤكدة هاذه من آعمالهم

عفراء قتلو سيراج وخططفو زوجته وطفله ونحن إذا لم نرد عليهم رد قوي ينهيهم مره واحدة لن تقوم لنا قائمة

عمارة قلنا لك نرد عليهم وونهيهم يوم الحادثة لكنك قلتي ليس بعد
وآنظري تجرئهم عليهنا إين وصل

عفراء الرد يكون من جنس العمل لقد قتلو السيد وموتهم كلهم لن يكفيني آنا آود ذلهم والذل آكبر من الموت

عمارة وكيف نذلهم
عفراء اليلة تعرف جهزو آنفسكم اليلة ستكون طاويلة ودامية جدا

في مكان ثاني الباب

يدق يكاد يخلع نصر الدين آفتحو من الطارق بهاذه الطريقة
فاطمة لا آعلم الله يستر
فتحت موال الباب لتدخل حبيبة
وهى تصرخ آبي آبي آدركني آدركني

صالح يحاول قتلي
نصر الدين يقف
من ولماذا حبيية وهى تحاول إسترجاع آنفاسها لفد سمعته يتحدث في الهاتف وعندما آدرك آنني سمعته

هددني بلموت لو قلت كلمة عندها قلت له سوف آخبركم فقد علقه

وآخرج مسدسه وحاول قتلي لكنني حتميت في غرفة الآطفال وهربت من النافذة لكنه لحق بي

لباب المزرعة

نصر الدين هاي آنتي إهدائي وتحدثي ببطء حتا نفهم ملذي تقولينه حبيبة تائخذ نفس عميق
وتقول صالح مع عاصم هم من قتلو سيراج قامو بخطف عتاب
نصر الدين ماااااااذ ماااااااذ
حبيبة نعم سمعته منذ آيام يتحدث مع
عاصم كيف تلاعبو بفرامل سيارته
ونتيجة كانت سقوط سيراج ....من الجبل
وموته
نصر الدين كنت واثق من آن لهم يد في ذالك وآل هاشم مدركون للآمر لكن تجاوزو كل حد بخطف عتاب مره ثانية

والله سوف تسيل الدماء من جديد وتزهق الآرواح بسببهم

لا تخافي آنتي في حمى والدك حتا لو كنت غاضب عليك لذاهبك معه الخائن الذي عض اليد التي متدت له لكن اليوم آنتي عدتي وطالمة

آنتي معي فلن يقترب منك ذالك النذل الجبان

آصعدي مع آخواتك
والله لن تمرر العفراء ....الآمر على خير تلك العجوز داهية ولها قوة مكر لم آعرفهم من قبل حتا في هاشم نفسه

في غير مكان فتحت عتاب عينيها ببطء وهى تتائلم آيييي آيييي عنقي رآسي اخ اخ ااااه ااه
نظرت حولها
المكان غريب يبدو مثل خرابة قديمة جدا حولت النهوض لكنها كانت مقيدة للعمود

من قدميها ويديها كذالك
حاولت وحاولت لكن بدون جدوى
صرخت وصرخت بدون رد

من آحد
مالت بارآسها على الجنب وهى تتذكر كيف كانت وإين وصلت
قبل عدة آشهر في الماضي
تتذكر تلك الحظات السعيدة وهى

في قمة السعادة عندما ختارت فستان الزيفاف
رونق واااااو قمة الجمال والآناقة
علياء ملكة يااااربي ياربي خمسة في عين الحسود

حبيبة هى طول عمرها ملكة جمال العشائر
نوال والعريس ملك الملوك هههههه

عتاب ...لقد خجلتموني كفى هههه
حبيبة يابختك بحبيبك آنتي حققتي ماعجزنا عنه نحن تزوجتي
بامن تحبين آما نحن سقونا لذبح مثل الخراف

علياء نعم والله حرموني من هاذا الشعور الذي يسمونه الحب
نوال تعنون لا تحبون آزواجكم ???

حبيبة لم نقل هاذا لكن لم نجرب الحب الذي يحكون عنه في المسلسلات والآفلام الهندية

رونق لا لو كان مثل الذي في الآفلام الهندية الحمد الله آنني لم آختبره لإنه يتغير مع كل جزاء
الكل هههههههههههههههه

علياء نعم والله كنت آحلم بحب مثل الحب المكسيكي يكون حب واحد وآبدي

عتاب ...وماذا عن الحب الجزائري
هل ترونه آسطوري آممممم
حبيبة ياااااه حبك وحب عاصم فوق الآسطوري
يكفيك فخر آنه ترك وكسر كل القلوب التي تعلقت به وفضلك عليهم

نوال يااااه عاصم معذب قلوب العذارى
ختار الحبيبة والصغيرة عتاب ...
وفقط
عاصم لقد وصلت هل سمعت إسمي نوال لااااا لا يجب آن تكون هنا وتراها وهي تجرب الفستان
هاذا فائل شئم عاصم ماااذا هههههههههههه
انتم حقى متائثرات بلمسلسلات
المكسيكية

هي غادرو ودعوني معها بعض الوقت حبيبة وماذا تدفع حتا نتركك معها وحدك
عاصم ياااه والله زوجت صالح حقا

متشبهان
حبيبة ..تمد يدها إدفع
عاصم ...يضع يده في جيبه وآخرج رزما من المال وآعطاها لهما وهوى يقول بنات عمي إستغلاليات

حبيبة وهي تغادر قالت نحن في الجوار على فكرة لا تائخذ راحتك
بعد خروجهم
عاصم ياآمييييييي قلبي قلبي
عتاب ...سلامت قلبك ياقلبي
عاصم ...هاتي يدك وتحسسيه....
عتاب ...آشعر بنبضاته ....
عاصم نبضات فقط ...
عتاب....وماذا تكون غير ذالك????
عاصم هى رقصات هوى يرقص ويرفس وربما يود شق صدري والخروج حتا يراكي ويسلم عليك

عتاب لا تقل هاذا الكلام
عاصم آي كلام فقد ضاعت مني الحروف وخذلتني العبرات وآنا آشاهد هاذا الجمال وهاذه الرقة

آلا متناهية
عتاب..... لا تقل شق صدري
عاصم ياقلبي تخافين عليا
عتاب.;وهل تسائل آنا لا آخاف عليك فقط آنا آموت من الخوف
ويتملكني الرعب عندما تغيب عني

وااااااو وهل لي بعد هاذا بلسمة بقبلة
عتاب ...عاصم عاصم عاصم ???
عاصم نعم وهوي يضع يده على صدره ويترنح ياقلبي ياقلبي ياقلبي

عتاب هههههههه مجنون

عاصم والله حرام آنا معك منذا سنوات ولم تسمحي لي بقبلة صغيرة جدا فقط واحدة
عتاب...لا ممنوع ليس قبل العقد
عاصم اووووف العقد سيكون ليلة الدخلة
عتاب نعم آعرف
عاصم وقتها آكون متت ونتهيت من الشوق

عتاب ..بغضب قلت لك لا تقول آموت
عاصم لن آموت فقط لوآخذت قبلة منك
وإلا آموت
عتاب تبا لك تفتزني ياعاصم

عاصم ...نعم ...ياعتاب آفعل
عتاب ...هههههههه
عودة
صوت فتح الاباب الحديدي الكبير
آعدها للواقع الحالي
هوى لقد ستيقضت الجميلة النائمة
آم متزال تائمة ربما تحتاج لقبلة من الآمير الوسيم حتا تعود للحياة

عتاب تفوه عليك ياحقير نذل
عاصم ههههههههههه
قوية وجريئة كما كنتي دئما لكنك
خسرتي بريقك يابنت العم خسرتيه

عندنا كنتي تحت الحقير الهاشم
عتاب هوى آشرف منك وآرجل
انت نذل وحقير

عاصم بغضب يصفعها على وجهها تطاير شعرها الآسود وغطا وجهها كله
عتاب ترفعه عن وجهها بحركة من رآسها وهى تقول الرجال يوجاهون الرجال وآشباه الرجال
يتمرجلون على آنثى مكبلة

عاصم لا تحاول ستفزازي حتى آفك قيدك
عتاب ولماذا آفعل لن آتمكن من الهرب حتي ولو فعلت بطني فيه طفل ولا يممكني الهرب

عاصم يفكر قليلا وبحركة غبية فك قيدها
وبسرعة البرق عتاب تضربه بحجر كان قربها على رآسه يقع على الآرض

وتركض مسرعة للخارج.
وهي تغادر سمعت صوت قادم من آحد الخربات
كان صوت تعرفه صوت مائلوف كان يتعرض لتعذيب كما يبدو

قتربت من المكان ونظرت من شق صغير وا
يتبع
reaction:

تعليقات

9 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق