القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الضحية للجلاد الجزء التاسع عشر 19 بقلم زهرة الهضاب

 رواية حب الضحية للجلاد الفصل التاسع عشر كامل



رواية حل الضحية للجلاد البارت 19

الحلقة التاسعة عشر

عتاب تتحسس بطنها وتقول بخوف طفلي طفلي هل هل ????
من الغريب آنها تبكيه الآن وهى لم تتقبل وجوده. داخل رحمها من قبل. بل كانت تتمنا نزوله
موته كانت تشعر بلقرف لمجرد تفكير
فيه وكانت تعتبره وصمة عار ولعنة حلت عليها
فاكيف هي الآن خائفة من فقدانه
السبب الآول هوى الآمومة ليس هناك آم تكره طفلها مهما كان
ربما هى كانت تشعر نحوه ببعض الكره وهاذا متوقع. لإنه كان نتيجة
إغتصاب نتيجة علاقة محرمة
لكنه سيبقى جزء منها قطعة من روحها
السبب الثاني الذي جعلها تخاف من فقدانه وهوى السبب الرائيسي
الذي تحوال إنكاره هوى
خوفها من خسارة..... سيراج لو فقدت. الطفل
سيراج.. إهدائي لا تخافي. الجنين بخير ...عتاب ...لكنني لا آشعر به
آرجوك قل الحقيقة ..فقدته
هوى لا لم تفقديه هى الحمد الله
نظر إليها ورفع حجبيه متسائل
وتعمق فيها. كيف تتمنين بقائه
وكنتي تلعنين وجوده داخلك
عتاب ...ترتبك وتتلعثم في الرد
لإنه لإنه. ليس له ذنب فيما فعلته
آنت هوى. من حقه العيش
سيراج ...آمممم من حقه العيش
هاذا السبب فقط .هى..نعم وماذا غير
ذالك سيراج. لا لا شيء
آنتي لماذا تركبين صهيل هوى لا يقبل آن ينطتبه غير سيده هى وآنا سيدته وقد تقبل ركوبي له لكن لكن ...سيراج.... لكن ماذا
عتاب ...لا شيء. ممكن تائخذني للبيت هوى ..لا ليس اليوم آنتي لديك كسور في عدت آماكن وتحتاجين للعناية الطبية. لهاذا ستبقين. ليلة في المستشفى
وساآبقى معكي شعرت عتاب بسعادة لبقائه معها
الباب يدق سيراج..... نعم تفضل
الممرضة تدخل حاملة بيدها المعدات الطبية. كبس دم حتا تضعه لها. عتاب لماذا هاذا لا آحب
وضع المصل في ذراعي. الممرضة
للآسف عليك تحمله لقد نزفني دم كثيرا
بعد سقوط الجنين كانت حالتك تتدهور. لكن الحمد الله النزيف توقف ...سيراج. ...آوووف
عتاب هل قلتي فقدت الجنين
الممرضة نعم آلم يخبركي زوجك
عتاب. لاااااااا لاااااااا لااااااا تصرخ وتصرخ تمزق المصل وتننزعه من يدها
سيراج. توقفي توقفي آرجوكي لا تفعلي هاذا بنفسك وآنتي آخرجي من آمامي هى الممرضة بخوف. آسفة آسفة
عتاب. ها ها ها تبكي لماذا ياربي لماذا كل شيء. آحببته يضيع مني
ياربي خذني خذني وآرحني
سيراج...... لا تقولي هاذا آرجوكي. هاذا قدر الله. ونتي متزالين صغيرة . ستحملين من جديد
عتاب. من ممن ولماذا لقد متت
هوى لا حولا ولا قوة إلا بالله
وضمها إليه. شعرت بدفئ،صدره
شتمت عطره سكنت إليه. رفع يده
ومسح. على شعرها مسحة حنونة
شعرت بنضبات قلبه
نزل بقبلة بريئا على جبينها. وقال آنا آسف. لإنني كنت سبب عذباتك
عتاب. آنا لم آترك قنينة المطهر في الآرض. والله لم آكن سبب موت آختك. سيراج. آعرف بدون آن
تقولي. آنتي. آرق من آن تتسببي. بالآذية. لنملة
رفعت عينيها إليه نظرت في عينيه
مباشرة عرفت مايكنه لها
لم يتحمل نظراتها حاول الهروب منها. لكنها ردته.
عتاب. لماذا تهرب مني. هوى ليس
عندي الجرئة لنظر في عينيك
هى لماذا ...هوى تعرفين السبب
هى نعم. آعرف لكنني آود سماعه منك. هوى. تلك اليلة. عندما كنتي بين يديا. شعرت نحوك بشعور لم
آختبره من قبل ???
في مكان ثاني. جلست العفراء مع ساره وهيام. ومعهم روان. ...
عفراء ليس هناك خبر من سيراج ..
بعد هيام ..لا لم يتصل وتصلت عليه ولم يرد. ساره. لبد آنه مشغول
ربما ماتت تلك. العينة وهوى يكمل
إجرئات الدفن. ههههههههه
هيام يارب. ياساره لو حدث لك مني هدية. ههههههههه روان. حرام عليكم ملذي فعلته لكم. حتا تحقدون عليها كل هاذا
نحن من دمرنا حياتها
عفراء. ماذا ماذا. نحن،ملذي فعلناه
هم كان سبب موت هاشم عمك وموت. طفلتي فتون. تلك العينة
لو ماتت نكون ترحنا منها ثما على العموم حتا لو لم تمت. آكيد خسرت. الطفل.وعندها تعود لبيت آهلها
الذي. آبقااها عندنا. صهيل تكفل به
حصان. آصيل حيق.
هيام. نعم. جدا جدا. هههههههههه
ساره. والله. آصله من سلالة نادرة
جدا هههههه روان. منكم الله قتلتم روح ليس لها ذنب وتضحكون ليتني لم آكن من دمكم
عفراء. ملذي تقصدينه. روان.. هما من دفعة الحصان. للجموح
عفراء كيف. هيام. لا تصدقيها هى واهمة. روان. لا والله لقد شاهدتك. بعيني. تخزينه. بعود من الشجرة. كنتي قد نتزعتيه. وساره. معك.
ساره... لاااا انتي فقدتي. عقلك يابنت العم لم. نفهل هاذا عفراء..... تنظر إليهما بتجهم. وتقول. لو ثبت لي
آنا لكما يد في. الآمر والله حسابكم معي سيكون عسير....نحن لا نقتل
بعضنا البعض ولذي تحمله تلك. العينة مننا من لحمي ودمي
فهمتما هما نعم آكيد هى واهمة
نحن كنا في المكان صدفة ليس
إلا روان....سنرا عندما يعرف آخي سيراج ...حينها آنكرا كما تشائان هوي سيعرف كيف يجعلكما تغردان
مثل الطيور
عفراء آغلقي فمك ياإبنت عمارة
آو غادرينا بسلام
روان ...حسنا مغادرة لكن والله لو حدث شيء لعتاب آولطفل لن تمر فعلتكما على خير وهاذا وعد
وغادرة ...هيام آووووف لقد جنت
ساره ...لا هى لطالمة كانت مجنونة
لكنكي كنتي عمياء عنها فقط !!!!
في مكان آخر عاصم الخطة هاذه المره محكمة صالح...نعم لقد جزهنا كل شيء
عاصم...دعونا نتريث عدة آيام
حتا يشعرون بلآمان وبعدها نضرب الضربة القاضية
صالح نعم ههههههه
هاذه المرة ضربت معلم
في المستشفى متزال عتاب ...
تحاول سرقت كلمة منه إعتراف قد يكون بداية جديدة لهما
هى مكان ذالك الشعور هوى لقد كان لقد كان الباب يفتح بعنف
آخوت عتاب... مع والدها يدخلان
سيراج ...يبعتد عنها بسرعة آسامه ملذي فعلتموه لها حسن لقد آخذتموها ملكة لا خادمة تخدمكم
حسين لقد كان بيننا وبينكم عهد لصلح لا للإستعباد. نصر اادين يتقدم. منه لقد سلمتك آمانة واليوم آود إسنرداتها... سيراج ماذا
نصر الدين كما سمعت إبنتي تعود معي لبيتها سيراج .. هى زوجتي
نصر الدين وهى كذالك...عندما تكون قادر على. الحفاظ عليها
وعندما تكون مستعد لتصون كرامتها عندها يمكنك المجيئ لآخذها سيراج.... ينظر إليها منتظر منها الرد لكنها كانت مثل الجماد
لا تتحرك سيراج حسنا كما تشاء لكن هي حامل وتحتاج العناية
عتاب تنظر إليه بستغراب هوى
يغمزها بطرف عينه حتا تكتكم الآمر
نصر الدين والدتك في الخارج تسجل بيانتها في الإستقبال حتا تنام عندك اليلة وغدا تعودين للبيت
هى بحزن حاضر
غادر سيراج... المستشفى وهوى مشغول البال عليها
عند وصوله للبيت كانت هيام ..في إنتظاره. لقد تائخرت. لماذا لم ترد على إتصلاتي هوي وعليكم السلام
هي آوووف لا تتهرب من الجواب
لقد كنت قلقة عليك هوى.. ها آناذا
بخير هى حبيبي آنت حياتي تعرف
سيراج نعم آعرف هى بدلع تمرر يديه على صدره وتتلمسه بحنان
وهى تقول...كم شتقت لنوم على هاذا الصدر الحنون آن آشتم عطره
آنا آشتهيك حبيبي. الغالي دقد مر وقت لم ????
هوى يتهرب تعرفين موت فتون كسر الكل وآفقدنا الرغبة في كل شيء هى ...لقد نالت من كانت لسبب جزائها عدالت السماء كانت سريعة وسلطت عليها بهيمة
رفستها وآخذت حق فتون سيراج.
هل تتشمتين فيها عيب عليك من
ثما هي لم تكن سبب في موت فتون وآنتي تعرفين ذالك جيدا
هي المهم لقد وعدتني إنها عندما تلد. تتركها آم نسيت
هوي لم آنسى هى ...إذا طلقها على الفور ..هوى لكنها لم تلد بعد
هى لكنها آجهضت هوي من قال
ذالك
هى لقد وقعت من فوق صهيل ورفسها في بطنها. لن ينجو الجنين
سيراج لكنه نجى
هيام تبا له ولها
وخرجت مسرعة وهى تشتعل من الغيض
بعد آسبوع كانت عتاب متزال في بيت عائلتها
وهى تستعيد صحتها بتدريج متزال تخفي عنهم آنها خسرت الطفل
سمعت صوت عائشة تتحدث مع فاطمة مات كيف فاطمة كما قال لي. نصر الدين وقعت سيارته من الجرف ونفجرت
عائشة الله يرحمه عتاب من الذي مات. فاطمة وهى لا تعلم بعد مشاعر إبنتها إتجاهه
زوجك مات في حادث آنتي تحررتي. عتاب من فاطمة سيراج الدين الهاشمي آخذ جزاته ومات
reaction:

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق

إرسال تعليق