القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الشيطان الفقير الفصل الثانى عشر 12 ( الأخير ) بقلم نور الشامي

 رواية الشيطان الفقير الجزء 12 كامل


رواية الشيطان الفقير الحلقة 12 البارت الثانى عشر

الفصل الاخير
الشيطان الفقير
تجمدت خلود مكاوها عندما رأت شاهد وهو يحتضن هذه الفتاه فلاحظها شاهد وابتعد قليلا عنها ثم اقترب من خلود وتحدث بابتسامه مردفا :خلود تعالي سلمي علي عشق وماجده
خلود بتوتر : عشق وماجده مين
عشق بابتسامه : انا عشق اخت شاهد الصغيره كنت عايشه بره ودي ماجده بنت خالي اخت رائد.... شاهد كان دايما يحكيلي عنك انا مبسوطه اني شوفتك
خلود باستغراب : اهلا بيكي وانا كمان مبسوطه جوي اني شوفتك
ساميه بسعاده : يلا يا بنات اطلعوا ارتاحوا شويه من السفر
ماجده : ماشي تصبحوا علي خير
اسئله كثيره تدور في ذهن هلود لمرتحد اجابه لها ظلت تنظر الي شاهد كانت عيونه تلمع من السعتده لم تراه سعيد بهذه الدرجه قبل هذا فاقتربت منه وجاءت لتتحدث ولكن يبدوا انه كان يعلم ماذا يدور في راسها فقاطعها وتحدث بابتسامه مردفا : دي عشق اختي الصغيره من 15 سنه كنت انا وهي ماشين في الشارع وفجأه جات عربيه بسرعه وخبطتها وانا وجفت متجمد مكاني معرفتش اعمل اي لحد ما اتأخرنا علي المستشفي وبعدين في ناس شافونا وشالوها ولما روحنا المستشفي الحكيم جال لابوي وجتها ان جالها شلل ولازم تتعالج بره بس مش دلوجتي علشان هي لسه صغيره وابوي موافجش اني اروح معاها ومن كتر تعلق ماجده بيها مرضيتش تسيبها نهائي سافروا فرنسا مع ابوي وخالي والعلاج كان مش بيجيب نتيجه ولما ابوي مات الله يرحمه امي جالتلي انهم يرجعوا ويعشوا معانا اهنيه في مصر ومش مهم العلاج المهم انها ركون وسطنا بس انا موافجتش كنت دايما بحمل نفسي نتيجه ال حوصل وبروحلها فرنسا كل شهر تجريبا لحد الحمد لله ما بجت زينه
خلود بابتسامه:حبيبي ربنا يخليهالك
في الصباح عند قصي كانت دهب تنظر اليه وهو نائم وعلي وجهها ابتسامه لا تعلم ماذا يحدث لها عندما تراه تشعر كأن نبضات قلبها تزيد بسرعه تنسي كل شئ سئ فعله ولكن لا يجب ان تتحكم في مشاعرها ختي تلقنه درس قاسي علي فعلته استاعدت دهب ثباتها ثم نهضت من علي الفراش فشعر قصي بحركتها ومس يديها وتحدث بنعاس مردفا : رايحه فيين عاد
دهب بحده : ملكش صالح انا هلبس وامشي وال عندك اعمله
نظر قصي الي دهب ثم زفر بغضب شديد وتحدث مردفا : استغفر الله العظيم ... اسمعي يا بنت العزايزي انا مش عايز اتعصب عليكي الزمي خدودك احسن ليكي وبلاش جله ادب بجا
دهب بتوتر نجحت في اخفاءه : انا مبخافش وملكش علاقه بيا جبر يلمك
انصدم قصي من كلمتها كثيرا لم يتوقع اصبخت تكرهه لدرجه تتمني الموت له وهي ايضا شعرت بغصه في قلبها فهذه عباره خائنه خرجت منها بدون قصد لا تتمني ان يتركها او يحدث له اي سوء فهي تعشقه بالرغم من كل افعاله نظر اليها قصي بنلامج جامده حزينه كسره في عينيه لاول مره تراها ثم تحدث مردفا : شوفي عايزه تطلجي امتي وانا موافج
قال قصي كلمته وخرج من الغرفه اما عن دهب فمازالت تقف مكانها بصدمه اما في غرفه ظتفر كلن يقف علي جهاز المشي علي اقصي سرعه فطرقت كوثر الباب اكثر من مره ولكن لم تحد اجابه فدخلت الي الغرفه ووجدته بحاله لا يرثي لها وجهه احمر من كثر التعب والمجهود السواد يحيط عينيه البنيه الحاده جسده يتصبب عرقا فاقتربت كوثر منه وصرخت في وجهه مرفه : ظااااااافر
انتبه ظافر اليها ثم نزل من علي جهاز المشي وجلس علي الكرسي يتتفس بصعوبه بالغه فأخذت كوب من العصير وتحدثت مردفه : اشرب العصير دا وهتبجي زين
ابعد ظافر الكوب عنه ثم تحدث بتعب : مش عايز حاجه .. مش هشرب حاجه ولا هاكل حاجه.. متهتميش بيا انتي انا عارف انك بتكرهيني
دخل قصي علي اثر صوت كوثر ونظر الي اخيه بفضب شديد ثم تحدث مردفا : اشررب العصير.... انت اي ال بتعمله في نفسك دا جووولي اي ال بيوحصل معاك فووج شويه اكده هتموت نفسك ...
نظر ظافر ابيه لحزن ثم اخذ الكوب من كوثر وتحدث مردفا : استناني علشان اروح معاك الشغل
قصي بضيق : لع روح انت الشغل انهارده انا مش رايح ورايا مشوار
القي قصي كلماته ثم ذهب اما في بيت شاهد كان الجميع يجلسون علي الفطور فتحدث عشق بسعاده مردفه : وحشتووني اووي
رائد بابتسامه : وانتي كمان واحشتينا جووي كلنا
عشق بأستغراب : رامي مالك كده لما كنت بتجيلي فرنسا مكنتش بتبطل كلام وهزار
رامي بابتسامه مزيفه : لع انا زين بس مبسوط انك جيتي يمكن علشان اكده ساكت
اسراء بسعاده : الف حمد لله علي سلامتكم
ماجده بابتسامه : الله يسلمكم... احم بالمناسبه دي كان في موضوع عايزه اتكلم معاكم فيه
رائد : اتكلمي يا حبيبتي
جاءت ماجده لتتحدث ولكن قاطعها صوته الرجولي الحاد مردفا : انا عايز اتجوز ماجده
نهض شاهد عند سماعه لهذا الصوت ثم احتضنه وتحدث بسعاده مردفا : محمد .. انت حيت معاهم ولا اي وبعدين معرفتكش اخيرا اتكلمت عربي
محند بابتسامه : البركه في بنت عمتك قالتلي مش هتوافق تتجوزني غير لو اتكلمت عربي
رائد بابتسامه : طيب مش تاخدوا رائينا الاول يمكن نرفض
محمد : ليه كده حرام عليك يا رائد هتبقي انت واختك
رائد بابتسامه : لو هي موافجه انا معنديش مانع وهي شكلها موافجه صوح يا ماجده
عشق بابتسامه : صح يا رائد هي موافقه انا عارفه
رامي بخبث : طيب وانتي ناويه تتكرمي عليا ونعمل خطوبتنا ال متأجله بقالها كتير دي ولا لا
شاهد : واه واه... لع مش معني انك كنت بتروحلها وتجولها بخبك يبجي تتجوزها اختي هتفضل عايشه معايا اهنيه
عشق وهي تحتضه : ايوه مش هسيب اخوي
رامي بأعتراض : هتتجوزيني ولا اروح اجتل نفسي
خلود بضحك : حرام يا شاهد خليها تتجوزه
شاهد بتفكير : موافج بس بشرط هتعيشوا اهنيه .. اختي مش هتبعد عني تاني
رامي بسعاده : موافج
ماجده : هنزوح نشوف دهب امتي بجا وحشتني جووي
شاهد : في اي وجت عايزاه
خلود بابتسامه : انا هوديكم علشان اشوف اخواتي كمان
في المساء ذهبت عشق وماحده الي دهب وجلسوا معها فتره طويله وتعرفوا علي كوثر وذهبوا وبعد منتصف الليل وصل ظافر فتحدثت دهب بتوتر مردفه : هو فين قصي يا ظافر
قصي بضيق : مش عارف مجاش انهارده... والحو بره تلج وبتشتي جامد اتصلت بيه كتير وتليفونه مغلق
دهب بتوتر : ماشي اكيد شويه وهيجي
كوثر : احضرلك الواكل
ظافر : شكرا مليش نفس
نظرت اليه كوثر بضيق ثم دخلت الي المطبخ وظلت تبكي بشده حتي قاطعها صوته مردفا : بتعيطي دلوجتي اكده ليه
كوثر بدموع : علشان انا زعلانه منك
ظافر بابتسامه : ازاي... انتي ال زعلانه مني وبتعيطي
كوثر ببكاء : ايوه وانا مش بحب ازعل منك
ظافر : طيب مترعليش مني بجا... سامحيني المرادي وانا والله خلاص بطلت الشغل دا وبنعمل شغل جديد انا وقصي ورائد وشاهد بفلوس حلال
كوثر ببكاء : طيب اوعدني انك متعملش حاجه غلط تاني
ظافر بسعاده : والله اخر مره صدجيني مش هعمل اي حاجه غلط تاني
كوثر : ماشي سامحتك
ابتسم ظافز بسعاده ثم اقترب منها واحتضنها بشده اما عند رائد كان يقف امام غرفه رامي ثم تحدث مردفا : ممكن ادخل
رامي بضيق : اتفضل
دخل رائد الي الغرفه بتوتر ثم تحدث : انا مجدرش اعيش وانت زعلان مني... انت مش اخوي الصغير بس.. انت ابني ال انا ربيته.. انا عارف اني غلطت بس والله ندمت ومش هتتكرر ... سامحني يا رامي وخليك جنبي انت سندي في الدنيا الكل فاكر اني انا ال بحميك وبسندك وبساعدك... بس والله وجودك جمبي هو ال بيسندني بلاش تتخلي عني يا اخوي
اقترب راني من رائد ثم احتضنه وتحدث بدموع مردفا : محدرش اتخلي عنك يا رائد ... انا ال مجدرش اعيش من غيرك خلاص هنبدأ من جديد .. جولي بجا هتخليني شريك في شركتك الجديده مع قصي
رائد بضحك وسعاده : طبعا انت شريك في كل حاجه
كانت اسراء تستمع اليهم وتنظر اليهم بسعاده فهي كانت تعلم جيدا ان رامي هو نقطه ضعف رائد وان بفضله رائد سيتغير للأحسن فنظر رامي اليها وتخدث بابتسامه : هتسامحيه وتتجوزيه
اسراء بدموع : انا مسمحاه وهتجوزه
رائد بسعاده : بحبك جووي والله
اما عند دهب كانت جالسه في غرفتها تنظر الي اختبار الحمل ثم تحدثت بسعاده مردفه : انا حاامل.. لع مش مصدجه نفسي يعني هبجي ام اخيرا انا فرحانه جووي و
لم تكمل دهب حديثها وفجأه وجدت قصي يدخل الي الغرفه وملابسه مبلله ويبدوا عليه التعب فنهضت بسرعه واقتربت منه وتحدثت بلهفه مردفه : قصي... مالك يا حبيبي
قصي بتعب : انتي عايزاني اكون صوح مبجتيش تحبيني
دهب بصراخ : ظاااافر. .. كوووثر
دخل ظتفر وكوثر علي صوت دهب واقترب ظافر من اخيه وتحدث بلهفه مردفا : قصي ماالك انت زين
وضعت كوثر يديها علي وجهه وتحدثت بفزع مردفه : ظافر .. درجه حرارته عاليه جوري اطلب الحكيم
ساعد ظافر قصي حتي وصل الي الفراش ورضعه عليه واتصل بالطبيب وبعد نصف ساعه كان بفحصه فتحدث ظافر بلهفه مردفا : ماله يا حكيم
الطبيب : دا نزله برد جامده من الشتا وهو شكله كان تعبان قبلها لازم درجه حرارته تنزل علشان دي خطر وهاتولي العلاج دا وان شاء الله يبقي كويس
ظافر : شكرا يا حكيم
اقتربت دهب من قصي ثم تحدثت بدموع مردفه : انا اسفه يا حبيبي والله ما كنت اجصد سامحني انا بحبك والله ومحدرش اعيش من غيرك
ظلت دهب هكذا طوال الليل جالسه بجانبه تحاول ان تخفض حرارته وفي الصباح فتح قصي عيونه ببطئ فوحد دهب بجانبه وعندما رأته تحدثت بلهفه مردفه : حبيبي انت دين بجيت كويس
قصي بتعب : كنتي خايفه عليا ولازعايزاني اموت
دهب بدموع : وادله لع انا مجدرش اعيش من غيرك انا اسفه سامحتك علشان خاطر ابني
قصي ببلاهه : اي دا انتي عندك ابن
دهب بضيق : ابني انا وانت يا قصي
قصي : احنا خلفنا امتي
دهب بنفاذ صبر : انت دماغك لسعت ولا اي انا حااامل
انتفض قصي من مكانه ثم تحدث مردفا : بجد انتي حامل يعني فيه في بطنك دلوجتي طفل صغير
دهب بابتسامه : ايوه انا حامل عرفت امبارح وكنت هجولك بس انت كمت تعبان
قصي بسعاده : لع تعباان اي انا بجيت زي الحصان... انا لازم اشتغل بجا الايامدي كتير علشان هيكون عندي ابن ولازم اصرف عليه
دهب بدموع : انا بحبك جووي والله العظيم
قصي بسعاده : وانا بحبك بس هحبك اكتر لو بطلتي عياط
بعد مرور اربع سنوات في مقر شركه قصي ورائد وشاهد وظافر وقفوا جميعا بهد تصفيق الموظفين لهم فأقتربت اسراء من رائد وتحدثت مردفه : الف مبروك يا حبيبي شركتكم بجت من اكبر الشركات في البلد
رائد بابتسامه : علشان انتي جمبي يا اسراء.. طول ما انتي جمبي هكون احسن واحد في العالم
اما عند شاهد كان يمسك ابنته الصغري من يديها فأقتربت خلود منه وتحدثت بضيق مردفه : هو في اي من وجت ما جيبت البنت دي وانا ناسيني
شاهد بضحك : عمري ما شوفت واحده بتغير من بنتها وبعدين انتي الاصل وانا بموت فيكي انتي حياتي كلها
خلود بابتسامه : ماشي اقتنعت
كانت عشق تقف بجانبهم تستمع لأخيها ثم نظرت الي رامط وتخدثت بتذمر مردفه : شوفت اخوي رومانسي ازاي اتعلم منه
رامي بضحك : هرمونات الحمل رجعت تاني اهي يا عشق حرام عليكي ابجي رومانسي اكتر من كده اي دا انا جاعد جمبك طول النهار والليل
عشق : مش مبرر لازم تبقي رومانسي اكتر
وامي بضحك : حاضر هزود جرعات الرومانسيه
اما مع ظافر كان يمسك يد كوثر ويقبلها كثيرا فسحبت يديها وتحدثت مردفه : في اي بالظبط جولي
ظافر وهو يمسك يديها مره اخري : خليكي جمبي اكده بحبك تكوني جمبي اي المشكله
كوثر بضحك : حاضر
ظافر بضحك : احبك وانتي مطيعه
اما مع قصي كان يجلس بجانب ابنه ينظر اليه بدهشه ثم تحدث مردفا : مالك يا ابني جاعد اكده زي المطلقين ليه
رماح الصغير : يا بابا شايف ساره بنت عمتوا ماسكه ايد ابوها ومش راضيه تسيبه
نظر قصي الي شاهد وهو يمسك يد ابنته ثم وةه نطره الي ابنه وتحدث ببلاهه مردفا : عادي اي المشكله
رماح بعصبيه : لع المفروض تمسك ايدي انا ومتسبنيش
قصي ببلاهه : هاا..
دهب بابتسامه : بتتكلموا في اي
قصي بسخريه :الاوزعه ابنك ال لسه مطلعش من البيضه زعلانه علشان ساره ماسكه ايد شاهد ومش معبراه
دهب بضحك : يا نهار اسود من دلوجتي
رماح بعصبيه : والله ما انا ساكت
القي الصغير كلماته ثم ذهب تجاه شاهد وسحب ساره منه وذهب وسط صدمه الجميع فضحكت دهب وتحدثت مردفه : ابن الوز عوام
قصي بغمز : ابني بجا... وطالعلي
دهب بضحك : انت محدش زيك يا حبيبي
قصي بخبث : ما تجيبي بوسه
دهب باحراج : عيب احنا في الشركه
اقترب قصي منها وخطف قبله سريعه ثم تحدث مردفا : نكمل في البيت بجا
دهب باحراج : بحبك
قصي بابتسامه : وانا بموت فيكي والله
............ ............... ................ .............. ........
صفق الجميع فجأه في احدي البرامج وتحدثت المذيعه مردفه : الف مبروك يا استاذ قصي علي الروايه الروعه دي تستحق تاخد افضل روايه للسنه بس انت مسمي الابطال كلها بأسامي حقيقيه صح
قصي بابتسامه : كل بطل في الروايه اسمه حقيقي مع اهتلاف الاحداث طبعا انا حبيت احط اسامي عيلتي كلها في الروايه دي وطبعا الخاجه الوحيده الصح فيها هو ابني رماح المشاغب ال معجب ببنت اختي دي قصته حقيقيه
ضحكت المذيعه والحضور في الاستديوا ثم تحدثت المذيعه مردفه : الشيطان الفقير .. اسم روعه واحداث روعه والقصه كمان روعه... قولي بقا لو هتشكر خد دلوقتي يبقي مين
قصي بابتسامه : اولا طبعا امي ربنا يرحمها هي ماتت زمان ويمكن رضاها عليا هو ال وصلني لكل ال انا فيه دلوقتي ثانيا مراتي دهب احسن حاجه في حياتي وظافر اخويا وخلود وكوثر وشاهد ورائد ورامي واسراء وعشق كلهم حابب اشكرهم هما اغلي حاجه عندي وابني رماح طبعا ربنا يخليهولي دي عيلتي ال بدغي ربنا في كل صلاه انهم يحفظهم
المذيعه بابتسامه : ربنا يحفظهم ويخليهم ليك... لو هتوجه رساله للشباب هتقولهم اي
قصي : هقولهم ان عمر الفلوس الحرام ما نجحت حد او كسبت حد الفلوس الحرام بتجيب الفقر... والفقر عمره ما كان عيب ولا وصمه عار..... محدش يختار الطريق الغلط ويعمل حجته الفقر ... الفلوس الحلال حتي لو بسيطه ربنا بيبارك فيها... دي رسالتي لكل الناس مش للشباب بس
المذيعه بابتسامه : الكاتب الكبير قصي المحمدي نورتنا انهارده في البرنامج ودا شرف ليا انك كنت ضيف في برنامجي والف مبروك لنجاح الروايه وان شاء الله تكون في نجاح اكبر واكبر
قصي بابتسامه : شكرا ليكي يا هدي دا شرف ليا انا وو
............
نهايه غير مترقعه اهه زي ما طلبتوا بتمني تكون القصه عجبتكم وبتعذر للتأخير الكتير ال حصل بس كان غصب عني وعايزه رأيكم... بتنني تكون القصه عجبتكم ومين هيتابع قصتي الجديده سرطان الحب .... هستني رأيكم سلام يا حلووين 😍❤❤


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟