القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وردة كاملة بقلم أحمد عبدالله

رواية وردة كاملة بقلم أحمد عبدالله 

رواية وردة كاملة بقلم أحمد عبدالله 

الحلقة الأولى 

وردة 🌒 ..........” البداية "
للكاتب : أحمد عبدالله
الحلقة 1
.

" ملاحظة : الرواية غير مقتبسة أبدآ من اي رواية ، الرواية رومانسية لا فيها دم و لا فيه قتل و جرائم و تتكلم علي موضوع إجتماعي ❤️ "
.
" قراءة ممتعة ❤️ "
.............................
📍 دار الايتام " قسم البنات "
( و أنا راقدة حسيت بحد يحسس علي جسمي )
( انا كيف فتحت عيوني )
( سكر فمي بأيده )
( من كتر عياطي ناضوا البنات يلي معاي في الغرفة )
أنا : 👁👁
( صوت صريخ في كل انحاء الدار )
( مشرفات الدار يجروا و معاهم مديرة الدار )
( خشوا للغرفة )
( لقوا عامل النظافة معايا )
مشرفة : انت شن تدير أهني
العامل : اه
المديرة : تكلم كيف تتجرئ تخش اهني
العامل : هي يلي قتلي خيركم عليا
المديرة : 👁👁 شني
العامل : هي يلي قتلي تعال في الليل و انا راجل عزابي و
المديرة : خلاص خلاص سكر فمك و اطلع برا
( بدي يشوفلي و طلع )
المشرفة : انتي شن قصتك كل مرة بفضايحك
مشرفة تانية : باهي يلي جت يتيمة كان بوها معاها راهو قتلها
المديرة : هاتلي العصة انا بنقتلها
البنات : 🤭🔥
أنا : 👁👁
( شدت العصا المديرة و بدت تضرب )
( و انا عيط و نبكي و نحس في وجع كبير في قلبي قبل جسمي )
.......
( طلع العامل للجردينة )
( لقي حسن ( البواب ) و عمر ( يشتغل في الدار ) جي قعمز بحداهم )
( صوت عياطي في كل مكان )
عمر : و بني عاجبك توا بنت تنضرب في عز الفجر
أشراف ( العامل ) : عاجبتني لل،،،،،،،
حسن ( البواب ) : تي مش قتلك فوتها
أشراف : عليها عيون زرق و فم ياكلوا العين ماكلة
عمر : و اللهي كان تنحيها من راسك خيرلك
أشراف : توا عرفت ليش متع الادارة حتي هو عاجباته
عمر : و اللهي حرام عليكم بنت مدايرين فيها هكي ، خلي نمشي نحز علاها
.
( مشي عمر و خش لغرفة البنات )
( و البنت تعيط و البنات يلي في الدار يبكوا و المديرة تضرب بأقسى جهدها )
عمر : ( شد العصا ) : علي رحمة ولدك خلاص
( المديرة ) : و نبي خليني تي مدايرة العار ، كل مرة نسمع حد يشوفلها و تعدي علاها
عمر : هما غالطين مش هيا
شاهيرة : لا هي
عمر. : باهي خلاص علي رحمة ولديك
المديرة : حدفت العصا و طلعت
عمر : خلاص حصل خير حصل خير
( خدي العصا و طلع )
( و الدموع في عيني و نبكي بلعبرة )
( طلعوا ، جو البنات يلي معاي في الغرفة اضبطوني و بدو يبكوا )
"احني عارفينك و مصدقينك يا✨ فرح ✨ما تزعليش خلاص"
..........
أنا فرح 💔
بنت في دار الايتام من لما فتحت عيوني علي الدنيا ، عشت فيها 20 سنة . لا نعرف أب و لا أم و لا حتي شن وراء الباب متع الدار ، عشت 20 سنة تحت رحمة المشرفات ، يوم نمرض نلقي بنت معاي في الدار تعالجني و يوم ما نتعالج ، نمشي نهتم بوحدة مريضة معانا ، كنت نتمني ان يجي حد يتبناني ، كان الامل الوحيد يلي كان مصبرني علي الظلام يلي عايشاته هو اني ممكن في يوم يجي حد يهتم بيا و نمشي نشوف شي أسمه البحر و قالوا ان لونه ازرق و خاطري نركب سيارة و خاطري نشد هاتف زي يلي في ايد المشرفة و هلبا اشياء تانية ، لكن الامل هذا تلغي في اليوم يلي عمري صار 10 سنوات و اصبحت غير مأهلة للتبني و مأهلة فقط لخدمة الدار ، بلفعل أهتميت بهلبا اطفال و فيه يلي اتبنوهم و فيه يلي لا ، بس ان شاء الله يتبنوهم و يشوفوا البحر يلي كان خاطري نشوفه ،
كانت عندي صديقة اسمها نور بس اتبنوها ، بعد ما اتبنوها كانت تجيني كل جمعة و تجيب معاها في حاجات حلوة ليا ، بس ليها 12 سنة ما جتنيش نور و الواضح ان لما شافت جمال البحر ، نستني
حاليا عمري 20 سنة ، يعني عشرة سنوات و حنمشي لدار العجزة ، الحقيقة زعلانة لان عمري كله كان عبارة عن غرف و فرحانة اني حنغير لمكان تاني . حاليا عايشة انا و 6 بنات و انا السابعة فيهم ، عايشين ناكلوا و نهدرزوا و نلعبوا و نشتغلوا في الدار ، بس مضايقات الحارس و العامل و الاداري كانت كبيرة و يلي تتكلم كانها فتحت عليها نار جهنم 🔥 و للاسف انا الوحيدة يلي تكلمت و فتحت علي روحي نار جهنم
✨ مواصفات فرح ✨
فرح جمالها ملائكي بيضة و عيونها زرق و شفايفها و عيونها كبار ، ضعيفة ، و شعرها أسود مايل للرصاصي
..........
( طلعت المديرة للادارة و وراها عمر )
المديرة : البنت هادي مشاكلها هلبا و كل يوم تتبلي علي حد
عمر : فرح بنت حلوة و اكيد الكل يشوفلها بطريقة مش كويسة و بدات انها يتيمة
المديرة : البنت هادي لازم ندير معاها حل ان شاء الله نحرقها بمية نار و نخرب جمالها
عمر : لالا خلاص بالله عليك فوتيها
( تلفت و طلع )
المديرة : وين ماشي
عمر : عندي شغل
( طلع من الدار و مشي لشغله التاني )
....
عمر 🔥
راجل عمره 30 سنة تقريبآ ، تخصصه علم نفس و يكون في نفسه و يشتغل في خدمتين في دار الايتام أخصائي اجتماعي و يشتغل عند عيلة الخويلدي بس خدمته اهني غريبة شوي ، هو يوصل في البضاعة و يهتم بولدهم المريض النفسي بما انه يعرف يتصرف مع الاطفال و ذوي الاحتياجات الخاصة و هذه الخدمة ما يعرفها حد 🔥🤭 ،
.................
( طلع عمر ركب سيارته و وصل لفيلا عيلة الخويلدي )
( درس في الجردينة )
( فتحت باب البلكونة " شهيرة " )
شهيرة : هذا وين جيت يا عمر
عمر : اسف يا هانم
( خشت و هي معصبة )
( نزلت هيا و الخدامين و كل واحد منهم شاد بورزات)
شهيرة : عطلت اليوم هلبا
عمر : اسف يا هانم
شهيرة : ( تلفتت للخدامين ) حطوا في السيارة
( بدو الخدامين يحطوا البضاعة في السيارة )
( ركب عمر )
(ركبت معاه )
عمر : 👁👁 بتمشي معاي يا هانم
شهيرة : ايه عندك مانع و بعدين ليا فترة ما شفتش 🔥 مالك
عمر : انستي و شرفتي
( طلعت السيارة )
🔥شهيرة ططناكي : مراة ليبية من الطبقة النبيلة في ليبيا ، متزوجة من خالد عز العرب يلي يعتبر اكبر تاجر سفن تجارية في ليبيا و يملك شركة داماس للمجوهرات
عندها 3 اولاد
الكبير " مالك " مريض و عنده التوحيد
المتوسط " أيوب " و الصغير " سند "
..............
شهيرة : عطلت اليوم اكيد عندك شغل في دار الايتام
عمر : لا و الله
شهيرة : امانا شن فيه
عمر : فيه بنت في الدار يضيقوا فيها العمال و الخدامين يلي في الدار و المديرة تضرب فيها و كنت نحز عليها
شهيرة : صغيرة 🤭
عمر : ( أبتسم ) لالا كبيرة عمرها عشرين سنة
شهيرة : اها ، ربي يعينها
( وصلوا للفيلا يلي فيها 🔥 مالك 🔥 )
📍الفيلا .... مكانها في تاجورا و تحديدآ وراء مطار معيتيقة و جاية في وسط مزرعة كبيرة و عليها سور
....
( نزلت شهيرة و بدي عمر ينزل في البضعة )
شهيرة : مالك مالك
( فتح الباب و نزل يجري )
مالك : مالك اشتاحش شهيرة
شهيرة : حتي شهيرة استاحشت مالك
مالك : ليش معش تجي لمالك 💔
شهيرة : سامح شهيرة خلاص حتجي ديما لمالك
مالك : ( اضبتها )
عمر : مالك تعال وراي فيها ماكلة
( مشي وراء عمر للكوجينة )
...
( بدت شهيرة تشوف في الحوش يلي فيه ولدها ، و كيف حايس و كانه مكان لحيوان )
( بدت تعيط )
شهيرة : يا عمر يا عمر
عمر : نعم نعم
شهيرة : مش قتلك تهتم بكل شي يتعلق بمالك
عمر : امس درتله حمام و غسلت الحمام و الكوجينة
شهيرة : و الحوسة هادي كلها منين
عمر : هو يلي دار هكي
شهيرة : عارفة ان هو ، معش نبي نشوف المنظر هذا
عمر ؛ حاضر
( تلفتت ومشت للكوجينة )
شهيرة : مالك حبيبي شهيرة حتروح و حترجع تاني
مالك : مالك يقول لشهيرة باي
شهيرة : باي 💔❤️
( طلعت شهيرة و وراها عمر )
عمر : حطيتله كل شي و الاكل عنده و غدوا نجيه بأذن الله
شهيرة : تمام
( ركبوا السيارة )
( مشوا )
عمر : قتلك يا هانم هو خيره استاذ أيوب و أستاذ سند ما يجوش لخوهم
شهيرة : اشغال و كل واحد لاهي
عمر : هو أمتي مالك حيرجع للحوش و يعيش معاكم انا سمعت ان هني من عمره 7 سنين
شهيرة : 👁👁 درس
عمر : شني
شهيرة : قتلك درس
( وقف السيارة )
شهيرة : ( فتحت عيونها و بكل عصبية ) اسئلة زايدة يا عمر حتشوف الوجه التاني و معش تتعمق اكتر من هكي و ما تحشيش راسك في حاجة ما خصكش فيها ، سامع
عمر : سامع
شهيرة : اطلع
( ولع السيارة و طلع )
( سرحت شهيرة )
✨ الرجوع للماضي ✨
خالد : وين مالك
شهيرة : في مكان افضل من اهني
خالد : وين رفعتي الولد يا شهيرة
شهيرة : الولد في مكان حنقولك عليه بعدين ، المهم اي حد يسالك عليه ، قوله انه مع خالته في فرنسا ، و كلمت نجلاء و قاتلي تمام
خالد : لامتي
شهيرة : فترة و حيموت
خالد : 🤭 انتي شن اديري يا شهيرة
شهيرة : انت عندك ولدك أيوب و جاي سند في الطريق ، اما مالك كان نزوة و هو في مكان افضل من اهني بألف مرة ، حيعيش فيه لين يموت و قالي الدكتور لو طول حيعيش 10 سنين بس ، يعني 3 سنين و يموت ، خليه يعيش بعيد علي إهانات الناس
خالد : حرام عليك تحرميه من انه يعيش مع خوته ،
شهيرة : حنرفعهم ليه
خالد : انتي أم انتي
شهيرة : أني أحن أم في الدنيا ، اني نحرم ولدي من نضرة و كلام الناس و الموضوع هذا سكره
خالد : 🔥
✨ العودة للحاضر ✨
( دموع شهيرة في خدها )
( و عمر يشوفلها في المرايا )
عمر : فيه شي يا هانم
شهيرة : غدوا عيد ميلاد مالك ال 30
عمر : ما شاء الله ربي يخليهولك
شهيرة : 💔 مكنتش متوقعة
عمر : شني ما كنتيش متوقعة
شهيرة : ( مسحت دموعها و شافتله ) اسمع شن اسمها البنت
عمر : اي بنت
شهيرة : يلي قتلي عليها
عمر : اها ايه فرح
شهيرة : نبيها
عمر : 👁👁 كيف تبيها
شهيرة : خليها غدوا نكلمك و نقولك كل شي
( وصلت السيارة للفيلا )
( نزلت شهيرة )
عمر : مع السلامة يا هانم
شهيرة : سلام
( خشت شهيرة )
...................
( فرح تضم و تمسح و العامل قاعد يشوفلها )
حنين : فوتيه يا فرح
فرح : 👁👁
( شدت ايدي و طلعنا من الدار )
حنين : فوتيه خلاص
فرح : كيف نفوته وانا قاعدة في وجهه
حنين : كانك ما تشوفيش فيه
فرح : المرة يلي فاتت جي للفراش المرة الجاية وين حيوصل
حنين : لالا ان شاءالله لا
...............
( شهيرة مقعمزة و تفكر )
( جي خالد )
( خش الغرفة لقاها مقعمزة علي السرير )
خالد : السلام عليكم
شهيرة : و عليكم السلام
خالد : وصل عمر بضاعة مالك
شهيرة : مشيت حتي اني معاه
خالد : باهي يلي تذكرتيه
شهيرة : 👁👁 ريحني تره
( صوت أيوب و سند )
شهيرة : خلاص فوته الموضوع
( خش سند )
سند : ( شد ايدها ) حبيبتي كيف حالك
شهيرة : روحي ❤️ الحمد الله
سند : كيف حالك يا غالي
خالد : لا خلاص بعد شني خليك مع امك
سند : ( تلفت لامه ) كنت بنقولك اني حنمشي زردة فترة و جاي
شهيرة : دير يلي تشوفه كويس حبيبي
خالد : وين خوك
شهيرة : ايه وين ايوب
سند : في داره ، و اني قلت نشوف عيونك الحلوات
شهيرة : حبيبي
خالد : خيرك انت و خوك معش تزوروا في خوك مالك و لا صدقتوا زي الناس انه في فرنسا من 23 سنة
سند : و اللهي زرته
شهيرة : 👁👁 خلاص يا خالد
خالد : اخر مرة زرته امتي
سند : ( سكت )
خالد : من شهر ، من شهرين ، من تلاتة ، حرام عليك انت و خوك يلي تديروا فيه ، خوكم الكبير ما تنسوشي
شهيرة : 👁👁🔥 ( شدت ايد سند ) خلاص حبيبي برا لغرفتك و توصل بسلامة من زردتك
( طلع سند )
( ناضت شهيرة )
شهيرة : انت خيرك
خالد : انتي يلي خيرك ، خاطري نشوفه و نسمع صوته مع خوته ، خاطري نشوفه عايش بفلوسي ، مش ملوح زي الكلاب و السبب أمه متحشمة من الناس و كلامهم
شهيرة : 👁👁
خالد : اني حندير حل و حنجيبه و خلي يلي يتكلم يتكلم معش معدل ، هذا ولدي ، نبي نموت و اني شايفهم ال 3 مع بعض
شهيرة : كملت
خالد : كلامي مش حيكمل لين نشوفه عايش معاي
شهيرة : لو صبرت كنت حجيت
خالد : شن فيه
شهيرة : ( شدت ايده و قعمزاته في الدار )
خالد : خيرك شن فيه
شهيرة : اني حنجوز مالك
خالد :😍 و حيرجع
شهيرة : لا
خالد : 👁👁
شهيرة : عمر مش يخدم في دار الايتام
خالد : ايه
شهيرة : حكالي علي بنت عمرها 20 سنة و عايشة في الدار، و فيه مضايقات ليها
خالد : ايه
شهيرة : حنتبناها
خالد : ( شافلها ) فكرة مش كويسة و لا
شهيرة : اني حنديرها ، فكر في الموضوع يا خالد ، يتيمة يعني ما ليها حد
( تلفت و بكل عصابية )
خالد : نحسابك حتزوجيه و ترجعيه لحضنك مش تجيبي وحدة ما ليها حد و تلوحيها معاه
شهيرة : 👁👁🔥
خالد : اني عارف شن مرادك
شهيرة : نبي واحدة تحافظ علي مالك و تهتم بيه
خالد : كذابة
شهيرة : 👁👁🔥
خالد : انتي تبي تستعبداها
شهيرة : و اللهي
خالد : من غير حلف ، حتاخديها يتيمة و اديري فيها يلي تبي ، زي يلي قبلها
شهيرة ؛ مش قتلك انسي الموضوع الاول
خالد : باهي نبي نسالك ، لو دارت زي يلي داراته يلي قبلها شن حيكون مصيرها
شهيرة : حنقتلها طبعآ 👁👁
خالد : مش خايفة يا شهيرة
شهيرة : منين بنخاف
خالد : من يلي خالقك
شهيرة : اني نبي ندير حل لولدي
خالد : انتي عمرك ما كان عندك ولد اسمه مالك ، انتي نسيتيه لوحتيه و انا مشارك في هذا اني سكتت طول المدة هادي
ابعدي عليا يا شهيرة لو تبي حل تجيبي ولدك و تخلي فحضنك مش تلويحه و تلوحي معاه وحدة يتيمة ، حتزيدي ذنب فوق الذنب يلي عندك
( دفها و طلع )
شهيرة : 💔👁👁
( تلفتت و الدموع في عيونها )
( شدت التليفون و اتصلت بعمر )
.......
وصل عمر للدار . خش و قعمز
( جاه اتصال )
عمر : الو يا هانم
شهيرة : نبيك موجود عندي الصبح بكري
عمر : تمام حاضر
........
" فرح "
🌙 الليل كان كله نجوم
( مقعمزين بنات الدار كلنا في غرفة النوم و نهدرزوا )
حنين : تخيلوا نتزوجوا
الكل : 😅
حنين : لالا تخيلوا ، بلحقا يا بنات
نجوي : هو احني ممكن نتزوجوا بس ولاد يتامة زينا
حنين :و خيرهم ، زينا زيهم
فرح : 😄 حنين تبي تتزوج
الكل : 😂
حنين : و انتي شن خاطرك
فرح : خاطري نحب
حنين : ايه يعني تتزوجي
فرح : لا الزواج شي و الحب شي تاني ، ممكن تتزوجي شخص ما تحبيشي ، بس مش ممكن تحبي شخص ما تحبيشي
حنين : فهمتوا حاجة يا بنات
الكل : 😂
فرح : اني نبي حد يفهمني ، يحبني ، مهتم بيا ، و الاهم يكون سند ليا في الدنيا
نجوي : عندك مواصفات معينة
فرح : لا بس ممكن نبيه يفهمني
حنين : كلامك عميق
فرح : 😅 بلحقا
نجوي : خلاص و النبي قلبي نبضاته زادت معش حد يتكلم علي الحب
الكل ؛ 😂
المربية : ارقدوا يا كلابات
الكل :👁👁🔥
( كل وحدك مشت سريرها و غمضت عيونها زي كل مرة )
..........
🌅 يوم جديد
( وصل عمر الصبح للقصر )
( نزل من سيارته و خش )
( شاف ايوب و سند يفطروا )
عمر : صباح الخير
سند : تفضل معانا
عمر : صحة صحة سبقتكم
( نزلت شهيرة من الدروج )
شهيرة : تعال وراي عمر
عمر : حاضر 👁👁
( مشت هي و ياه للمكتب و سكرت الباب
.......
سند :خيرها أمك
ايوب : فوتها اكيد علي خوك مالك
سند : قتلك نمشي نزرد و نمشوله نقعمزوا عنده حرام ليه هلبا ما مشنلاشي
ايوب : براله بروحك
( ناض )
ايوب : شبعت
( مشي )
..........
عمر : شغلتيني يا هانم
شهيرة : شن نسيت
عمر : ذكريني
شهيرة : البنت متع دار الايتام
عمر : 👁👁 فرح
شهيرة : ايه نبيها
عمر : ايه عادي ، بس بيني و بينك يعني ليش
شهيرة : حنجوزها لمالك
عمر : 🤭
🔥....................يتبع
هذه الحلقة الاولي ، يلي جاي اقوء و مازال الاحدات نار 🔥
رايكم . في المقدمة
نتلاقوا غدوا في حلقة بعنوان " اللقاء "
و هي اول مواجهة بين فرح و مالك و كيف حتطلع من الدار ؟
.
تصبحوا علي الف الف الف خير ✨

يتبع ..

الحلقة الثانية 

عمر : شغلتيني يا هانم
شهيرة : شن نسيت
عمر : ذكريني
شهيرة : البنت متع دار الايتام
عمر : 👁👁 فرح
شهيرة : ايه نبيها
عمر : ايه عادي ، بس بيني و بينك يعني ليش
شهيرة : حنجوزها لمالك
عمر : 🤭
شهيرة : خيرك شن فيك ، مش حاجة غريبة يعني
عمر : ايه بس
شهيرة : من غير بس ، حنوتي روحي و نمشي ناخدها استناني برا
عمر : 👁👁 ح ح حاضر
............
( طلع عمر و لبست شهيرة وطلعت )
( ركبوا السيارة )
( و طلعوا علي الدار )
.......
(وصلوا ، نزل عمر و فتح الباب لشهيرة )
( نزلت نحت من عيونها النظارات و خشت )
......
" الادارة "
المديرة : اهلا اهلا استاذة شهيرة ططناكي عندي
شهيرة : اهلين . شكرا من ذوقك
المديرة : انستي و شرفتي و نورتي ، المفروض قتلي يا عمر راهو الضيافة كانت غير هكي
عمر : حصل خير
شهيرة : لالا عادي
المديرة : اامريني يا هانم ، كيف نساعدك ، اذا حتعطي مساعدة
شهيرة : لالا انا مش جاية نعطي تبرعات
المديرة : 👁👁
شهيرة : اني جاية نتبني ، بس هذا ما يمنعش اني حنتبرع
المديرة : كتر خيرك ، ربي يكتر من امتالك ، يا مفيدة جيبي الصغار تشوفهم الهانم
( تلفتت لشهيرة ) تبي عمر معين
شهيرة : لالا ما تجيبي حد
المديرة : عندك طفل معين
شهيرة : اني جاية ناخد فرح
المديرة : ( بدت تنادي ) جيبي الطفلة فرح
( فجاء تلفتت ) ما عنديش طفلة اسمها فرح
شهيرة : لالا في مش طفلة
المديرة : من فرح
عمر : الهانم جاية تاخد فرح تبع عنبر الفتيات
المديرة : 🤭
............
🔥 فرح 🔥
طلعت فرح من الغرفة لقت المربية تضرب في ولد صغير
الولد : ااااه اااااه
( جت تجري )
فرح : حرام عليك ابعدي عليه
المربية : خليني نربيه الحيوان
فرح : شن دار
المربية : كلي الجبنة يلي في التلاجة كلها
فرح : تضربي فيه علي خاطر كلي جبنة ، حرام عليك ابعدي ايدك
( شدت المربية شعر فرح )
فرح : ااااااااه
..............
المديرة : 👁👁
شهيرة : خيرك شن قلت شي غريب
المديرة : بس هادي عمرها 20 سنة خلاص معش تتبني
شهيرة : اها ايه بس اني بيني و بينك يعني
المديرة : كيف
( تلفتت شهيرة لعمر )
شهيرة : عمر ممكن تخلينا شوية بروحنا
عمر : حاضر
( طلع عمر )
شهيرة : شوفي استاذة نادية اني جاية بناخد البنت هادي لاني سمعت انها مدايرة مشاكل
المديرة : 👁👁
شهيرة : و الحق حناخدها بشكل غير قانوني يعني مش تبني
المديرة : كيف و شن بديري بيها
شهيرة : كيف هادي حتعرفيها بعدين ، اما شن بندير بيها فا هذا ما يخصكش
المديرة : مستحيل
شهيرة : ( حطت عينها في عين المديرة ) نادية علي عريبي ، مواليد 1962 ، مديرة دار ايتام ، ساكنة في شقة في حي سكني متوسط ، و عندها ولدها و يبي يتزوج ، راجلك متقعد و ياخد في 450 ضمان و ولدك و البنت يقروا في مدرسة خاصة و مدايرة جمعية باش تدفعي و عندك هونداي اصدار قديم و تبي تصليح
المعلومات هذه صح او لا
المديرة : 👁👁 صح
شهيرة : تخيلي انتي لو تتغير و تبدا مديرة دار ايتام ، ساكنة في فيلا بحي الصناعي ، و ولدك عنده فيلا بجنبك ، راجلك عنده سيارة الاحلام ، ولادك يقروا في المدرسة الامريكية و مدفوعة التكاليف و الاهم انك لوحتي الهونداي و خديتي كيا الاصدار الجديد
اعتبريها رشوة ، البنت نبيها يعني نبيها
المديرة : 👁👁
شهيرة : خيرك سكتي
المديرة : 👁👁
شهيرة : السكوت علامة الرضاء
المديرة : بس كيف بتاخديها
شهيرة : نبي نقابل البنت
المديرة : ح ح حاضر نوضي معاي
( ناضت شهيرة )
( وقفت علي الروشن )
( شافت شهيرة بنت شادينها شعرها و تبكي )
( اشرت المديرة بصبعها علي فرح )
المديرة : هادي فرح
شهيرة : يلي تبكي غادي
المديرة : ايه
شهيرة : كويس توا بنقولك كيف بناخدها
المديرة : اني خايفة ، تعرفي انتي هذه تتحول قضية و فيها حبس
شهيرة : ( ضحكت ) انتي عارفة من يلي واقفة قدامك علي ما اظن
المديرة : ص ص ص صح
شهيرة : امانا خليك مطمئنة
المديرة : كيف حتاخديها قوليلي
شهيرة : يطلعها عمر من الدار و جيبهالي
المديرة : كيف و شن بنقول لصاحباتها و للموظفات يلي معاي
شهيرة : فرح ماتت
المديرة : 🤭 لالا
شهيرة : وقت ما رح تطلع فرح من دار ، حيكونوا كل الدار راقدين و الفجر حتكون عندك جتة في عمر فرح و حتاخديها و تدفنيها و ما تخافيش كل يلي معاك جماعتي و حيكونوا معاك في كل خطوات الدفن ، حتي من غسل الجتة
المديرة : باهي و فرح كيف حتكون ماتت في الاوراق ، كيف حتطلعيها
شهيرة : يلي حتطلع مش فرح
المديرة : أمانا منى
شهيرة : 🔥 وردة 🔥
المديرة : من وردة ؟
شهيرة : فرح حتكون وردة
المديرة : 👁👁 راسي وقف
( تلفتت شهيرة )
شهيرة : اسمعي رح نفهم عمر و هو يفهمك اني مش فاضية ، المهم انتي موافقة
المديرة : م م موافقة المهم البنت توافق
شهيرة : غصب عنها و متخافيش كل حاجة وعدتك بيها حتوصلك ، المهم توصل فرح ، اها قصدي " وردة 🥀
( طلعت شهيرة و سكرت الباب بلقوة )
.
المديرة : راسي داخ ، معش فهمت شي ، كيف حندير الخطة هادي . و هل حتمشي الامور زي ما اني نبي او لا ، و هل البنت توافق ، و وين بترفع البنت
👁👁🔥
( طلعت المديرة من الادارة )
( لقت المربية شادة شعر فرح و تضرب فاها )
فرح : اااااه حولي ايدك ااااه
حرام عليك حرام عليك
اااااااه
المديرة : نحي ايدك من علاها نحي
المربية : شفتيها لمسخة ترد في الكلام عليا
المديرة : غير نحي ايدك توا بس
خلاص نحي . شعر البنت في ايدك
( طلقت المربية فرح )
( طلعت فرح تجري )
( شعرها حايس و تبكي )
المديرة : خلاص بري فكني من صوتها و عياطها
المربية : حاضر
.......................
( طلعت شهيرة من الدار )
( لقت عمر واقف يستني فيها )
عمر : شن صار معاك يا هانم
شهيرة : اركب و بعدين ساهل
( ركبت شهيرة و عمر و طلع بسيارة )
عمر : للقصر
شهيرة : لا الشركة
عمر : حاضر
( شاف المرايا )
عمر : شن صار في قصة فرح
شهيرة : حنحكيلك في الشركة
.
( وصلها لشركتها )
شهيرة : انزل معايا
عمر : 👁👁
( نزل عمر )
( ركبت للادارة )
شهيرة : خش وراي و سكر الباب
( خش عمر )
شهيرة : قعمز يا عمر
( قعمز عمر )
شهيرة : مشيت و حكيت مع نادية مديرة الدار و وافقت
عمر : وافقت انك تتبناها
شهيرة : من قالك اني حتبناها
عمر : 👁👁 انتي
شهيرة : اني حناخدها
عمر : حتاخديها لمالك صح
شهيرة : ايوه ، ايه بس في موضوع بسيط نسيته و هو ان مش حناخدها من الباب
عمر :👁👁
شهيرة : في خطة صغيرة لازم نديرها
عمر : شني
...( بدت تحكي ) ...
( بدي عمر يسمع )
( صدمته كبيرة من يلي يسمع فيه )
....
عمر : 🤭🔥بس هل البنت توافق
شهيرة : غصب عنها
عمر : 👁👁
شهيرة : حنكلم اصحابي في مغسلة الطبي يدورولي جتة في عمر البنت و حندير اوراق بأسم " وردة سعيد الجلالي "
عمر : 🤭
شهيرة : انت ما عليك الا تاخدها و تطلعها من الدار بس ، و الباقي كله علي صحابي
عمر : بس الدار مش فيها مشرفات و موظفين و مرات يحسو بينا
شهيرة : ايه صح
عمر : شفتي
شهيرة : خليني نفكر في النقطة هادي تقدر تتفضل توا
( ناض عمر و الصدمة في عيونه )
( طلع من الشركة و الصدمة في عيونه )
( بعد ما سمع كلام شهيرة )
..........
" في الدار "
( قعمزت نادية المديرة و تفكر و دماغها مشوش )
في سرها 🔥 هي البنت جاي منها المشاكل و مش طايقتها فا لو عطيتها يعني شن رح يصير ، و بعدين افضلها من الحياة اهني بهلبا ، قلبي يقولي لا مرات تدير فيها شي او تقتلها ، بس عقلي يقولي ان هذه فرصة عمري و جتني بلساهل ، فا لو درت هكي شن رح يصير ، مش رح يصير شي ، و بعدين حتي لو قلت لا هادي مراة قوية و قادرة. مرات تاخدها حتي غصب عني و ما نحصل شي
( شافت من الروشن لقت فرح مقعمزة )
( فتحت الباب و نزلت )
......
( قعمزت بحداها )
فرح : 🥺 تفضلي حابة نديرلك شي
المديرة : 👁👁 فرح اني عندي موضوع نبيك فيه
فرح : يلي هو
المديرة : فيه مراة حابة تتبناك
فرح : تتبناني
المديرة : لا هي الحق تبي تاخدك
فرح : ليش
المديرة : مش عارفة الحق بس حتاخدك
فرح : 💔 و انتي حتعطيني
المديرة : اهو احسن من حياتك اهني
فرح : و شن ظمنك ممكن حتي تقتلني
المديرة : لا هي مرات تاخدك شغالة او شي من هكي و هي من عيلة كبيرة
فرح :💔 ( بدت دموعها تنزل )
المديرة : افضلك من الحيوان يلي حاط راسه من راسك
فرح : ( شافتلها والدموع في عينها ) في أم تعطي بنتها
المديرة : 👁👁
فرح : 💔 مش انتي قلتي انك أمنا و احني ما لينا حد غيرك و لا الكلام هذا قدام رئيس البلدية بس
المديرة :👁👁
فرح : الواضح ان كلام بس
( ناضت و الدموع في عيونها )
المديرة : 👁👁
....
( وصل عمر للدار )
( خش للادارة و خشت وراه المديرة )
( تلفت )
عمر : مشيت لشهيرة
المديرة : قتلك شن رح تدير
عمر : قتلي
المديرة : شني
عمر : حناخد اني البنت و حتجيب هي جتة و تقول ان البنت ماتت
المديرة : 🤭
عمر : مش بس هكي و حتغير كل اوراقها و حتسميها " وردة 🥀"
المديرة : خاطري نعرف ليش البنت هادي بذات شن رح تدير بيها
عمر :👁👁
المديرة : انت تعرف يا عمر
عمر : شن نعرف
المديرة : شن بدير بلبنت ، قول عاد ، بتاخد منها كليتها او حاجة زي هكي قول ما تخافش
عمر : لالا لا
المديرة : أمانا شن تبي فيها
عمر : تبيها شغالة
المديرة : شغالة و تدير كل هذا علي خاطرها ، كان جابت من مركز الشغلات أسهل
عمر : هي تبيها و خلاص
المديرة : المهم مش حاجة خطيرة
عمر : لا
المديرة : بس المشكلة ان فرح رفضت
عمر : انتي قلتيلها
المديرة : قلتلها و رفضت
عمر : 🤭 كيف الحل
.....
( طلعت المديرة رفعت التليفون )
نادية : الو شهيرة هانم
شهيرة : خلاص كل شي تقريبا صار زي ما نبي و وتيت كل شي
نادية : بس البنت مش موافقة
شهيرة : انتي قلتليها 👁👁
نادية : ايه قلت نسألها
شهيرة : حناخدها يعني حناخدها و لو بلغصب عليها
( و سكرت )
( تلفتت المديرة و هي خايفة )
عمر : خيرك شن فيه
المديرة : قتلي حناخدها بلغصب ، اني خايفة يا عمر تسبب مشاكل و هادي مراة واصلة
عمر : 👁👁
.....................
( خطم خالد لقي شهيرة متوترة )
( مقعمزة في المكتب )
خالد : خيرك فيك شي
شهيرة : خيرني شن فيا
خالد : لا غير حسيتك مش علي بعضك
شهيرة . لا ما فيا شي
( ناضت و شدت جزدانها وكيف بتطلع شد ايدها )
( تلفتت و في متوترة )
خالد : لو فيه شي يا شهيرة افضل ليك تقوليلي
شهيرة : لو فيه راهو قتلك
( نحت ايدها و طلعت )
( طلعت و بدت تتصل بعمر )
شهيرة : يا عمر كل يلي قتلك عليه لازم يصير ، كل الجماعة واتية
لازم يصير 🔥
عمر : بس انتي قلتي ما حدش يعرف ، كيف و الدار كلها نايضة و البنت مرات تنوض
شهيرة : تعالي حنعطيك حاجة
عمر : حاضر 🔥
............................." الليلة " ..........................
( بدت الساعة توخر و تقريبا الساعة 9 فليل )
( نادية مقعمزة في الادارة و خايفة )
( رجع عمر من شهيرة )
نادية " المديرة " : شن صار ، شن قتلك ، مع تبيها خلاص
عمر : كلمت جماعتها في المستشفي و يلي حيديروا الاوراق و كل شي كامل ، مزال البنت بس
المديرة : اني خايفة حد يسمع مش نديرها
عمر : شهيرة عطتني هذا قتلي اعطيه لكل يلي في الدار
المديرة : شنو هذا
عمر : منوم ، لازم الكل يكون راقد
المديرة : حاطر هات
( طلعت و في ايدها المنوم )
( خشت للمطبخ )
المديرة : كيف حالك يا فايزة
فايزة " طباخة الدار " : الحمد الله باهية
المديرة : شن العشي اليوم
فايزة : زي كل يوم ، شربة بلبطاطة و خبزة خضراء
المديرة : ايه ايه ، فايزة امبكري خيرية تسأل عليك
فايزة : خيرية تسأل عليا اني
المديرة : ايه ترا بري شوفيها ، و اني حنقعد بحدا الشربة
فايزة : ايه به
( طلعت )
( فتحت الكيس و صباته في الشربة و لوحاته في الكناسة و خلطت الشربة و طلعت )
..........
( رجعت للمكتب )
عمر : شن صار معاك
المديرة : حطيته في الشربة
عمر : تمام
.......
( جت ساعة 🕰 العشي )
( بدو الصغار مقعمزين في الكراسي و المشرفات يحطوا في الشربة و الخبزة )
( و واقفة المديرة تراقب في كل شي )
مشرفة : يا نادية نحطلك عشاك في الادارة
المديرة : ايه ياريت 🙃
................
( البنات )
( كلهم يشربوا في الشربة و ياكلوا في الخبزة )
( و يهدرزوا )
فرح : حنين خيرك ما تاكليش
حنين : بطني توجع فيا
فرح : حتي الشربة لا
حنين : و اللهي بطني
فرح : اها تمام 😊
..............
( رجعت نادية للادارة )
( خشت )
عمر : ها كلهم ياكلوا
المديرة : كلهم ياكلوا حتي من المشرفات
عمر : بس الحارس و حسن الكلب
المديرة : ابعتلهم عشاي هذا
عمر : تمام
( طلع عمر و في ايده الشربة )
الحارس : ايوا ايوا حظنا اليوم
عمر : هي تفضلوا بلصحة و العافية
حسن : مش من عوايدكم
عمر : لا ان شاء الله من اليوم كل ليلة يجيكم عشاكم
حسن : شكرا ما ناكلش في الشربة
عمر :🤭 شني
حسن : ايه خيرك ما نحبهاش
عمر : باهي ذوقها مرات تعجبك
حسن : لالا ما خاطريش
........
( رجع عمر يجري )
المديرة : شن فيه
عمر : حسن ما خداش الشربة
المديرة : ليش
عمر : ما يحبهاش
المديرة : 🤦🏻‍♀️
عمر : وين الكيس متع المنوم
المديرة : في الكناسة
( مشي يجري 🏃‍♂️ للمطبخ و فتح الكناسة و طلعه ، كان فيه شوية )
( صبها في طاسة و صب عليها عصير )
( و طلع بيها لحسن )
....
عمر : هي تفضل يا غالي
حسن : شن هذا
عمر : عصير حلي بيه ريقك
حسن : خيركم اليوم ، مش عوايدكم ابدا
عمر : تي شد يا راجل اشرب ، و فكك من الجو
( شد الطاسة و شرب )
........
( رجع )
المديرة : شن صار معاك
عمر : لقيت شوي في الكيس ان شاء الله بس ترقده
المديرة : ترا كلمها
عمر : حاضر
........
شهيرة : شن صار معاكم
عمر : كل شي تمام
شهيرة : موعدنا الساعة 12
عمر : تمام
........
المديرة : شن قتلك
عمر : موعدنا الساعة 12
المديرة : يا ربي استر ، ما نحبش الحاجات يلي بسرعة ، كل شي صار في يوم ، يارب مشي الامور يارب
عمر : يارب
......
" بدي كل حد في الدار كلي من الشربة يرقد و لحسن حظهم كلهم تعشوا الا وحدة " حنين " صاحبة فرح "
................................................................................
الساعة 12 🌒 منتصف الليل
شهيرة : ابدوا 🔥
.
( طلعت المديرة و معاها عمر ، يشوفوا في كل الدار راقدين )
( وصلت سيارة فيها الجتة )
المديرة ؛ هيا برا جيب فرح
عمر : حاضر
( مشي ركب بشوية بشوية لغرفة الفتيات )
( لقي فرح راقدة ✨ )
( قامها و طلعها )
حنين : 👁👁
.
( طلعت المديرة و معاها عمر و هو قايم فرح )
( لقوا شخص )
الشخص : هذه الجتة معاي ، وين نحطها
المديرة : في الحوض يلي في الجردينة
الشخص : تمام و هذه اوراق الحالة و انها غرقانة و بأسم فرح بنت الدولة " و هذا لقب اي يتيم في الدار "
المديرة : تمام ( خدت الاوراق )
( ركب عمر في سيارته و حط فرح معاه )
عمر : خلاص نطلع
المديرة : اطلع
...........
الشخص : انتي نادية
نادية : أيه
الشخص : هذه فلوس و قتلك شهيرة كل يلي قتلك عليه تقدري تجيبه بلفلوس هادي
نادية : 😍
الشخص ؛ و قتلك اي غلط حيكون التمن غالي و رقبة ولدك قبلك
نادية : 👁👁🤭 حاضر
الشخص : الساعة 9 الصبح حيجوك اشخاص ياخدوا الجتة و يغسلوها و يدفنوها ، المهم ما تخليش حد يشوف الجتة غيرك تمام
.........
( طلعوا السيارات . خشت نادية و الدموع في عيونها و الدنيا ظلام و هدوء وفي ايدها الفلوس )
نادية : سامحيني يا فرح سامحيني 💔
.....................
شهيرة : الو يا عمر ، شن صار
عمر : معاي فرح
شهيرة : قصدك وردة
عمر : 👁👁
شهيرة :نستني فيكم مع مالك
عمر : تمام
....
نادية : بدت تحط في الاوراق و تنظم في كل شي و أن وجه البنت ما حدش يشوفه الا هيا و يلي جايبتهم شهيرة
" يارب سامحني يارب 💔 "
.
الساعة 7 الصبح
( بدو المشرفات ينوضوا )
( و بدي العياط في كل غرف الدار )
( فرح غرقانة غرقانة )
( صاحباتها بدو يعيطوا )
( يا فرح 💔 )
حنين : 👁👁
.
📍عمر في السيارة
( بدت فرح تتحرك )
( درس عمر السيارة )
( فتح الباب الخلفي و بدي ينوض فيها )
عمر : فرح فرح فرح
فرح : بدت تفتح في عيونها بشوية بشوية
عمر : فرح نوضي
فرح : اني وين
عمر : انتي البرا يا فرح
فرح : وين البرا
عمر : انتي مش في الدار
فرح : 👁👁 كيف
عمر : انتي حتمشي لمكان افضل يا فرح
فرح : بلحقا يا عمر
عمر : بلحقا يا فرح
فرح :🥺
( نزلها من الكرسي الخلفي و قعمزها القدام بحداه )
فرح : وين ماشيين يا عمر
عمر : لمكان افضل ليك ، مراة تبيك و حتحافظ عليك
فرح : 👁👁
( سكتت فرح و بدت الدموع في عيونها )
عمر ؛ خيرك يا فرح
فرح ؛ 💔 درتها يا عمر
عمر : 👁👁 شني
فرح : 💔 بعتوني انت و نادية للمراة يلي تبيني صح
عمر : 🤭
فرح : ليش يا عمر ليش ،
عمر : فرح
فرح : ابعد ايدك ، مش خايف عليا تقتلني
عمر : مش حتقتلك انا معاك
فرح : حرام عليكم حرام ، اني حنقتل روحي
نزلني يا عمر
لو تعزني نزلني
عمر : ( حط ايده في ضهرها ) يا فرح انتي حتكوني افضل من الدار بهلبا و اللهي
فرح : علي الاقل في الدار كنت عارفة كل شي مش متل اهني ماشية و مش عارفة شن في طريقي
( درس سيارته )
عمر : هذه فرصتك للحياة ، المراة عادي تبيك أنتي حتحافظي علي ولدهم المتوحد ، و حتشوفي حياتك معاه ، تعيشي يا فرح ، و تشوفي البحر يا فرح
فرح : 👁👁
عمر : الرجوع علي الموضوع هذا مستحيل يا فرح ، انتي حاليا ميتة في نظر القانون
فرح : 👁👁 كيف
عمر : قالوا انك ميتة و انك غرقتي و حاليا صاحباتك يبكوا عليك اكيد ، انتي حاليا مش فرح ، انتي وردة 🥀
فرح : من وردة اني مش فاهمة شي
( بدت دموعها تنزل )
عمر : المراة حتفهمك كل شي و هذه لو طلعتي من الخطة مرات تقتلك
فرح : خليها تقتلني
عمر : لا يا فرح ، عيشي حياتك و ارضي بلقدر يلي انتي فيه و حتي لو طلعتي الدار مش حتقبلك يا فرح
فرح : انا خايفة بروحي
عمر : اني حنكون معاك في المكان نفسه ، و انتي تعتني بيه
فرح : 💔
عمر : مش حنخليك بروحك ، و انا اصريت انك تطلعي من الدار ، هذه فرصة تبني حياة جديدة بأسم " وردة "
( سكتت فرح )
عمر : شن رايك تموتي او تشوفي حياة جديدة بشخصية وردة
فرح : 👁👁
عمر : حتكملي يا وردة
وردة : ( الدموع في عيونها ) حنكمل
عمر : ❤️
........................
📍فيلا مالك
( خشت سيارة عمر )
( و وردة تشرف في غرابة الفيلا و شكلها )
( نزل عمر و معاه وردة )
( بدي ينزل في شناطيها و دبشها )
..
شهيرة : وردة . انستي مكانك و بيتك
وردة : ش شكرا
شهيرة : طبعآ انتي ما تعرفينيش صح
وردة : ص ص صح
شهيرة : أنا شهيرة طاطناكي أم راجلك مالك
وردة : راجلي
شهيرة : تعالي معاي يا وردة
( خشت شهيرة الحوش و وراها وردة و هي مستغربة )
شهيرة : قعمزي
وردة : 👁👁
شهيرة : طبعأ انتي مش عارفة كيف جيتي و شن حديري صح
وردة : ص صح
شهيرة : ما تتخيليش كمية التعب يلي تعبته عشان توصلي اهني
وردة : 👁👁
شهيرة : حنقولك و حنفهمك كل شي يا وردة و حتعرفي كل شي ، المهم بس لازم تعرفي ان المكان هذا فيه دخول فقط ،
وردة : 👁👁
شهيرة ؛ الخروج يعني الموت ، المهم ما تخافيش حنفهمك كل شي و حتعرفي كل شي بس لازم تشوفي زوجك مالك
( يا ماللللك )
.
( قامت عيونها فوق 👁👁 )
( شافت شخص مريض نفسي نزل من الدروج )
وردة : 👁👁
شهيرة : هادي وردة يا مالك
مالك : وردة وردة ها ها ها وردة وردة
( شافلها )
وردة : 👁👁💔.............. يتبع
( الرواية دسمة شوي و الحلقات الاولي طلعت كلها احدات و الحق نبي نختصر عشان نبدا في حكاية وردة و مالك ❤️
الاحدات جاية في حلقة غدوا ، شن حتقول شهيرة لوردة ، و كيف حتعيش معاه ، و كيف حتتأقلم ، و لما يسمع بو مالك شن حيصير و مازال خوت مالك ؟
( احدات جاية و يلي جاي كارتي 🔥 )
.
رايكم يهمني و النقد كذلك
تصبحوا علي الف الف الف الف خير ❤️
أحمد عبدالله


الحلقة الثالثة

فيلا مالك
( خشت سيارة عمر )
( و وردة تشرف في غرابة الفيلا و شكلها )
( نزل عمر و معاه وردة )
( بدي ينزل في شناطيها و دبشها )
..
شهيرة : وردة . انستي مكانك و بيتك
وردة : ش شكرا
شهيرة : طبعآ انتي ما تعرفينيش صح
وردة : ص ص صح
شهيرة : أنا شهيرة طاطناكي أم راجلك مالك
وردة : راجلي
شهيرة : تعالي معاي يا وردة
( خشت شهيرة الحوش و وراها وردة و هي مستغربة )
شهيرة : قعمزي
وردة : 👁👁
شهيرة : طبعأ انتي مش عارفة كيف جيتي و شن حديري صح
وردة : ص صح
شهيرة : ما تتخيليش كمية التعب يلي تعبته عشان توصلي اهني
وردة : 👁👁
شهيرة : حنقولك و حنفهمك كل شي يا وردة و حتعرفي كل شي ، المهم بس لازم تعرفي ان المكان هذا فيه دخول فقط ،
وردة : 👁👁
شهيرة ؛ الخروج يعني الموت ، المهم ما تخافيش حنفهمك كل شي و حتعرفي كل شي بس لازم تشوفي زوجك مالك
( يا ماللللك )
.
( قامت عيونها فوق 👁👁 )
( شافت شخص مريض نفسي نزل من الدروج )
وردة : 👁👁
شهيرة : هادي وردة يا مالك
مالك : وردة وردة ها ها ها وردة وردة
( شافلها )
وردة : 👁👁💔
شهيرة : مد ايدك و سلم علي مرتك
( مد ايده )
( مدت ايدها و سلمت عليه )
( و هي مصدومة و خايفة )
....
شهيرة : يا عمر تعالا خود مالك لعبه في الجردينة
وردة : 👁👁
....
( تلفتت شهيرة لوردة )
شهيرة : تعالي معاي يا وردة
( ركبت هي و ياها لدار في الدور التاني )
شهيرة : هذه دارك ، بس لو حابة ترقدي بحدا زوجك يحقلك طبعا
وردة : 👁👁
شهيرة : اني حاسة بيك و عارفة موقفك انك فجاء تكوني في مكان مش مكانك ،
وردة : 👁👁
شهيرة : فرح انتي من الان وردة سعيد الجلالي ، احفظي الاسم هذا ، اما علي فرح فا ماتت
وردة : 👁👁
شهيرة : فيه سوال في دماغك توا ، اني شن رح ندير اهني ، انتي حتكوني زوجة مالك ولدي ، مالك مش صعب ابدا بس محتاج حد يراعيه ، هذه مهتمك
وردة : 👁👁
شهيرة : في حاجات يا وردة تصير بصدفة في حياتنا ، انا عرفتك في يوم و جبتك لهني . و للاسف الصدمة هادي الرجوع ليها مستحيل
وردة : 👁👁
شهيرة : انتي حاليآ في نظر الكل ميتة حتي اعز الناس ليك ، فا لازم تتأقلمي يا وردة ،
وردة : 👁👁
شهيرة : نبي نسمع صوتك تكلمي
وردة : ليش اني
شهيرة : القدر، الصدفة ، يا بنتي ،
وردة : او لاني يتيمة ما عندي حد
شهيرة :🔥
( ناضت شهيرة و كلها عصابية )
شهيرة : علي ما اظن فهمتي كلامي ، انتي مش فرح انتي وردة ، و كل اوراقك الرسمية معاي ، و لو طلعتي من المكان هذا تأكدي مليون بلمية انك حتموتي ، حافظي علي مالك و اي حاجة حديريها حنكون نشوف فيها ، الكاميرات في كل الحوش
.
اها حاجة تانية ، اي حاجة خاطرك فيها من برا ، يقدر يجيبهالك عمر ، ما عدا 🔥 التليفون 🔥
.
فيه ورقة في المطبخ فيها الاكل المفضل لمالك و ادويته فا ركزي عليهم و اعطيهمله في الموعد
.
( تلفتت تاني )
اها كنت حننسي تاني ، هو الاتفاق بيني و بينك ما فيشي علاقة جنسية بينك و بين مالك ، بس لو حابة مسموح بيه هو الان زوجك و متخافيش مافيش كاميرات في الدار
.
سلام
( نزلت شهيرة من الدور التاني )
.
وردة : 🤭🥺💔 ( الدموع في كل عيونها )
.....
( طلعت شهيرة للجردينة )
شهيرة ؛ عمر ، مالك
( جي مالك يجري و وراه عمر )
شهيرة : حبيبي مالك ، رد بالك علي روحك ، و معاك مرتك وردة حافظ عليها
مالك : وردة ها ورده ها
عمر : يا هانم نروحك بيك
شهيرة : لا خليك مع وردة قاعدة خايفة ، اقعد الفترة هادي كلها لين تتأقلم . حنروح مع صلاح
عمر : حاضر
...........
( خش مالك لدور التاني يجري )
وردة : 👁👁🔥
( تسمع في صوت رجليه و هو راكب )
( خش )
مالك : وردة
وردة : 🤭🔥 ( بدت تبعد )
مالك : مالك يبي ياكل
وردة : شني
مالك : يبي ييياااكللللل
وردة : حااا حااااا حاااضر حاضر 💔
.................:
" دار الايتام "
( زحمة و عياط و سيارة اسعاف و جماعة شهيرة كلهم في الدار )
( قامت الاسعاف الجتة )
بنات الدار
😭💔 فرح يا فرح
صاحباتها : لااا لاااا يا فرح اااااااه
حنين : 👁👁
حنين تذكر 🌙
( تلفتت و هي علي سريرها ، تشوف في عمر يقيم في فرح )
حنين : معناها هو يلي قتلها 🔥 الكلب
............
المشرفات : يا وخيتي كيف ماتت
المشرفة : بالك غرقت روحها
المشرفات : بالك
المديرة : و النبي اسكتوا عليا تره ، و انتم تفتوا ، البنت ماتت و خلاص
.........
حسن( عامل النظافة ) : خسارة الجمال يلي مات ، توا الواحد يدورله علي وحدة تانية يعاكسها
البواب : تي ادعيلها بلرحمة البنت ماتت
حسن : لا الحق الله يرحمها كان عندها خلقة فم و جسم يهبلوا
البواب : استغفر الله و خلاص
...........
(وصل سند ولد شهيرة الاصغر من زردته )
( خش للحوش )
( حط شناطيه )
( و نزل الشغلات )
سند : هي أمي جت و لا مزال
الشغالة : مزال بس اكيد حتجي توا معش تعطل
سند : تمام
( رجع للصالة )
( طق الباب )
( مشي فتح )
شخص : السلام عليكم
سند : و عليكم تفضل
شخص :هادي اوراق خاصة بشهيرة هانم
سند : اها تمام
شخص ؛ مع السلامة
سند : سلام
( سكر الباب )
( رفع الزرف لمكتب امه و من غير ما يفتحه )
( طاحت صورة )
( نزل و بيجيب الصورة )
سند : 🔥 منى الحلوة هادي
............:
( راكبة شهيرة السيارة )
( اتصل واحد من جماعتها )
شهيرة : ها شن فيه
شخص : يا هانم ، حطيتلك كل اوراق البنت في المكتب متعك
شهيرة : اي مكتب
شخص : مكتب الحوش
شهيرة : غبي غبي ، و كان يشوفه حد ، غبي ،
( سكرت علي وجهه )
شهيرة : يا صلاح سرع شوي للحوش ، بسرعة قبل محد يشوفه
..........
(وصل خالد ( راجل شهيرة ) للحوش )
( خش و كيف بيركب للدور التاني )
( لقي باب المكتب مفتوح )
( نزل و خش لقي سند )
خالد : سند حمد الله علي السلامة
سند : الله يسلمك
خالد : كيف كانت الزردة
سند : مليحة
خالد : اها تمام ، شن ادير في مكتب امك
سند : فيه حد جاب الورق هذا لامي ، كيف بنحطه طاحت الصورة هادي
خالد : ترا وريني
( شاف صورة وردة )
سند : شنى عروسة لواحد فينا ، قصدي كبيرة علي مالك و ايوب ، هادي ليا اني
( سحب الوراق من ولده )
خالد : هاتهم
سند : خيرك نبصر من هادي
خالد : وحدة تبي تتوظف عندنا في الشركة ، برا امشي لدارك ( خدي الاوراق )
سند : تمام
( طلع سند من المكتب و مشي لداره )
...
( فتح الاوراق و بدي يشوف فيهم )
خالد : وردة سعيد الجلالي 👁👁
.
( طلع و معاه الورق و سكر المكتب )
.....................
( وصلت شهيرة تجري 🏃🏻‍♀️)
( خشت الحوش )
( مشت للمكتب طول )
( فتحاته و بدت تدور )
شهيرة : وينهم وينهم
( بدت تنادي علي الشغالة )
شهيرة : يا ميمي يا ميمي
( جت تجري )
ميمي : نعم مدام
شهيرة : وين الورق يلي جابهم شخص ليا اهني
ميمي : ما فيش شخص مدام
شهيرة : كيف ما فيش شخص ، جي و جاب اوراق معاه
ميمي : لا مدام ما فتحت الباب لحد
( شدت ايد الشغالة و بلقوة )
ميمي : اااه
شهيرة : يعني حد تاني فتح الباب صح
ميمي : صح مدام
( شدت شعر الشغالة )
شهيرة : اقلبي وجهك من اهني ، برراااا
.......
( طلعت من المكتب و سكراته و قلبها يدق )
( ركبت لدارها )
( و كان ما صار شي )
( خشت )
خالد : كيف حالك حبيبتي
شهيرة : باهية
خالد : خيرك متوترة
شهيرة : الف مرة قتلك فكني منها الكلمة هادي ، انت الوحيد يلي تشوف فيا ديما متوترة
خالد : 😏
( تلفتت و بدت تنحي في الكندرة و البدلة و قعمزت في المراية و تنحي في أكسسواراتها )
خالد : ما توقعتش يكون أسمها يدل علي جمالها
شهيرة : شني.
خالد : محلاها وردة ، يا زين ما اخترتي
شهيرة : 👁👁🔥
.............................
( خشت وردة للكوجينة )
( تشوف في الدنيا كيف حايسة و مقرفة )
وردة : شن تبي تاكل
مالك : جججعااااانننن
وردة ؛ حاضر حاضر
حاضر
( تلفت و طلعت الرز يلي في التلاجة و كان قديم و فتحت الدحي و كيف بتقلي )
( تلفتت لقاته ياكل في الرز )
وردة : 👁👁
مالك : ( ياكل و يضحك ) وردة ها ها وردة
وردة : 🥺
مالك : وردة جعانة
وردة : لا شكرا
مالك : كولي
وردة : لا شكرا
مالك : كووولللييي
وردة : حاضر
( جابت كاشيك و خدت تاكل و الدموع في عينها )
وردة : 💔
......................
( تلفتت شهيرة )
شهيرة : وين الورق يا خالد
خالد : اي ورق
شهيرة : بلا استعباط
خالد : خلي نشوف مرت ولدي الاول و بعدين نعطيك الورق
شهيرة : 👁👁
( بدي يصفق 👏🏻)
خالد : ما شاء الله عليك طلعتيه و غيرتي اسمها و درتي كل شي عشان تبدا ملكك و اديري فيها يلي تبي
شهيرة ؛ 👁👁
خالد : لكن الاسم حلو
شهيرة : 👁👁 خلاص سكت علي الموضوع
خالد : المفروض تشكريني اني جيت في الوقت الصح ، الورقة كانت تحت يدين سند و كان حيعرف كل شي علي مرت خوه
شهيرة : 👁👁
خالد : بس لو منك اني نقول ليهم لانهم لما بيزوروه حيشوفوها
شهيرة : حنقوللهم بس مش توا
خالد : نبي نسالك مش خايفة منها
شهيرة : لا مش خايفة منها ، و ضامنتها و مراقبتها
خالد : شوقتيني نشوفها
شهيرة : حتعطيني الورق او لا
خالد : لا يا شهيرة
شهيرة : 👁👁🔥
........................
وردة : مقعمزة و تشوف لمالك ، و الدموع في عيونها
( ناض من السفرة و طلع )
( ناضت قامت السفرة و غسلتها )
( تلفتت تشوف في الكاميرا تصور )
......
( طلعت لقت مالك مقعمز )
مالك : ( 👏🏻 و بصوت عالي ) وردة. وردة وردة
وردة : 👁👁
مالك : وردة تلعب مع مالك
وردة : 💔
( ناضت و طلعت للجردينة )
( و الدنيا كانت صقع )
( دخلت ساكواتها )
( ركبت للدور التاني )
( لقت دبش جديد )
( لبست و نزلت )
......
مالك : مالك عطشان عطشان
وردة : حاضر
مالك ( مشي وراها )
..
( صبت الطاسة )
وردة : تفضل
( شد الطاسة )
( شرب )
مالك : مالك يقول لوردة شكرا
وردة : 👁👁 ا ا العفو
( طلعت من الكوجينة )
( للجردينة )
( تشوف في عمر مقعمز في الدار يلي بحدا الباب )
( قربت علي الدار )
وردة : ممكن نخش
عمر : خشي خشي
( خشت )
عمر : المكان هذا و الخدمة هادي ما فيش حد يعرفها الا انتي
( يسخن في الشاهي )
عمر : نصبلك شاهي
وردة : عادي
( صب ليها شاهي )
( مقعمز يسمع في أغاني )
✨ مش عايزة منك أني عيش دنيا و لا الاحلام ✨
✨ مش عايزة منك وعد يطلع في النهاية الكلام ✨
✨ كل اللي طلبة اني حس ب حبة أهتمام 💔
.
وردة : الله محلاه الصوت و الكلمات ، من يلي تغني هذه
عمر : هادي اليسا ، الواضح انك ما تعرفيهاش ، بس حنجيبلك كل أغانيها تسمعيهم
وردة : عمر نبي نسألك ، هو هل ممكن مالك يأذي
عمر : لالا مالك طيب و ما يأذيش أبدا ، هو بس لما يحس ان الشخص خايف منه يبدا متوتر ، اما لما يحس بعدم خوف يبدا طيب
وردة : يعني لو قربت منه او حكيت معاه ما رح يدير شي
عمر : لالا ما تخافيش المهم ما تحسسيشي انه مريض
وردة : 🥺 ، هو خيره عايش بروحه ، وين خوته و خواته و بوه و امه او حتي هو يتيم و المراة هادي تحافظ عليه
عمر : عمر عنده زوز خوت ايوب و سند و بوه استاذ خالد عايش و أمه شهيرة يلي شفتيها
وردة : باهي خيرهم مش عايشين معاه
عمر : هما خايفين من كلام الناس و حاطينه اهني و قالوا انه مسافر
وردة ؛ 🤭 و قداش ليه
عمر : من لما كان صغير ممكن 7 سنوات
وردة : 🤭
عمر : ايه
وردة : و هل راضيين ان خوهم يكون بروحه في منطقة زي هادي و هما عايشين و فرحانين
عمر : شهيرة هي الحاكمة في كل شي و كلامها مسموع و يمشي حتي علي راجلها ، و شهيرة ما ترضاش ان يقولولها وين ولدك المتوحد
وردة : 💔
( بدت تبكي )
عمر : خيرك يا فرح
وردة : 💔 اتاري حتي هو يتيم زي بس الفرق اني يتيمة بلا اب و أم و هو يتيم بأب و أم و هذا الاصعب
عمر : ايه صح
وردة : باهي هو حاسس انه مظلوم في العيلة هادي
عمر : هو حاسس ، تخيلي عيد ميلاده امس طق عمره ال 30 ما فيش حد احتفل بيه
وردة : 🤭
عمر : نقولك الكبيرة يا فرح ، سمعت ان الورت كتباته شهيرة بأسم ولادها ما عدا مالك
وردة : 💔
عمر : مالك محتاج حد في حياته ، قسوة الدنيا عليه هلبا يا فرح ، قصدي وردة
وردة : 💔
( ناضت وردة )
وردة : ما تنساش تجيبلي مسجل زي هذا و نبي البنت يلي تغني هذه
عمر : حاضر
وردة : تصبح علي خير
عمر : تلاقي الخير
( طلعت وردة و مشت للحوش )
( فتحت الباب )
( الدنيا هدوء )
( و ما فيش اي حد لمالك )
وردة : مالك
مالك
يا مالك
( فجاء صوت عياط مالك في كل انحاء الحوش )
وردة 👁👁🔥
.
وردة ؛ خيرك خيرك تبي شي
( طلع مالك و في ايده موس 🔥 )
وردة : 👁👁🔥
مالك : بنقتلها بنقتلها
( و هجم )
وردة : اااااااه
👁👁 يا عمرررررررررررررررررررررررررررر..................يتبع
" الي اللقاء لحلقة بكرا 4 بعنوان صدمة "
بالله عليكم اكتبوا رايكم ، هذا المحفز الوحيد ليا ✨
رايكم في احدات اليوم 🔥
بقلم أحمد عبدالله


الحلقة الرابعة 


باقي حلقات الرواية متوفره بشكل حصري على مدونة يوتوبيا
يجب كتابة تعليق كي تظهر لك الآن
اكتب رأيك في الفصول المنشوره من الرواية في تعليق كي تظهر لك باقي الفصول


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟