القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قلب جريئ كاملة بقلم منه محمد

رواية قلب جريئ كاملة بقلم منه محمد


رواية قلب جريئ كاملة بقلم منه محمد

رواية قلب جريئ البارت الأول


قصتي رومانسيه جدا ولكن ليس بجريئه اكتر ما هي واقعيه وتحدث كل يوم في كل بيت من داخل الوطن العربي لم اقل جريئه ولكن سوف اغلفها بالجراه بعض الشئ في أحداثها الواقعيه
نبدء
حاتم ابن الاسكندريه بلد عروس البحر الابيض المتوسط الولد المثقف الي بيعشق الدراسة والتعليم.. انسان طموح لابعد الحدود عنده استعداد يتعلم كل يوم ويحب يجدد في حياته.. بيكره الروتين بشده تخرج من الجامعة قسم انجليزي وقرر يكمل دراسته في استراليا ماجستيرفي إدارة الأعمال

M.B.A (Master of business administration)

بعد ما اتخرج من الجامعة اتجوز من بنت خالته (نفين) وربنا ما ارادش يتوفق أبداً في حياته الزوجية .. وبيعاني من مراته كتير .. اتجوز من غير ما يحدد مواصفات شريكة حياته لان امه أجبرته من الجواز من بنت اختها.. لأنها يتيمة الأب.. هي ما كنتش عاجبه حاتم ابدا وجامل امه علي حساب حياته لمجرد ارضاء أمه الغالية
حاتم المراسي له اخوات عمر ومحمد ومنار..عمر عمره 22 عام ومحمد 16 ومنار 10 سنين.. حاتم أكبرهم وعمره 26 سنة
عائلة المراسي عيله طموحة بيعشقو التعليم كلهم... عكس مراته الي اتخرجت من الثانويه ورفضت تكمل ولا حتي فكرت تكمل دراستها بعد ما شافت حاتم وطموحه ودي كمان كانت صفه من ضمن المواصفات الي لا يطمح لها حاتم في المرأه بوجه عام..حاتم بطبعه بيحب المرأة المثقفة الواعية والذكية..
نفين انسانة عنيدة جداً ومستحيل تتنازل ولاتضحي لاي سبب مهما كان ولا حتي للي بتحبه .. بتحب نفسها ولكن جايز تغيرها الأيام ونشوف نفين انسانة طموحة أو تفضل مستمرة على حالها..وطبعا لانها مدلله عندها 23 سنه تعشق الدلع الغنج من غير فايده
نيجي لبطله قصتنا التانيه ساره الإنسانة الي كرست حياتها من أجل العلم ومفكرتش في الإرتباط أبداً خوف بان يقتل الراجل طموحها.. ساره 24 سنه بينضرب بيها المثل في عيلتها المتفتحة جداً.. ناس بيحبو العلم والتعليم وبيتنافسوا تنافس شريف بينهم.. ساره بنت عروس البحر المتوسط قررت تكمل دراستها في اللغة الإنجليزية خارج القاهره وتحديداً في استراليا..!!
ساره بنت مدللة عند ابوها مستحيل يرفضلها أي طلب تطلبه ولا والدتها لانها هي بنتهم الوحيدة.. ابوها حصلو حادث وهي صغيرة وسببت له العقم بعد ما أنجب بنته الغالية ع قلبه ساره ..!!
في نيوكاسل وتحديداً في بيت حاتم .. حاتم علي اخره : يا نفين يا نفين انا بقالي اد ايه هنا وأنت ولا مهتمة بيا ابدا !!
نفين بعصبية : ايوه يعني عاوزني اعملك ايه والله تعبت من الترتيب عاوزه خدامة..
حاتم ضحك بغلب: والله أنا باخد منك كلام .. أنت مش شايفه ازاي مضغوطين ورزقنا على الله ثم لو كان المكافآة الي اخدتها طمعانه تجبلك شغالة يبقي بعد سنين .
نفين بعصبية : انا قلت تيجي بستمرار تيجي ع الاقل كل يومين تعمل حاجه وانت مش بيعجبك شغلي اعمل ايه
حاتم بهدوء : نفين ياقلبي أنا مقصر معاك بحاجه أنا عطيك كل شي وموفر كل اللي تحتاجيه ؟؟مالك أنت ؟؟
نفين وهي ماشيه بعصبية: يوووووه مقصر ومش مقصر والله مليييييييت من الكلام بتذلني عشان بتصرف علي ده واجبك يااستاذ ولو مش عجبك سبني
حاتم مسك أعصابه .. وسكت وخلاها وبينه وبين نفسه يعني انا ليا شهرين هنا ولا عمرها حسستني بالحب والحنان اللي محتاجه وقت الغربة بس همها نفسها الله يعيني عليها طلع حاتم للشط واللي دايما يحب يروحلو..
طبعاً شواطئ نيوكاسل تعتبر من أروع شواطئ استراليا ..حاتم واقف يسمع صوت الأمواج تتلاطم والهوا يحرك قميصه الأسود ويدخن بشراهه .. ويفكر يارب ياتري أقدر أخليها تتغير معايا ولا مستحيل..!! يمكن بتحبني بس مش قارده توصل حبها لي بالطريقة اللي انا عاوزها ؟؟
يارب تحننها علي يارب وتهديها .. ويارب تخليني أحبها والله ما بتحمل كلامها !!
روايتي قد اتضحت بعض الملامح منها ولكن ما يدور بين حروفها قد يعلمنا ان الحياة جميلة مع الحب ولا حياة بدونه
...........................................
في بيت أهل ساره ..وتحديداً في غرفة ساره !!
علي: سوسو النهارده كلمت واحد وقالي بنتك مشينا امورها وان شاء الله خلال شهر تكون في استراليا ..
ساره بصت لابوها وضحكت من الفرحة : بجد ؟؟؟
علي : ليه بضحك عليك والله كلمت واحد وقالي خلاص ما تشيلش الهم ..!!
ساره ضمت ابوها : ربنا يخليك والله فرحانة جدا لدرجه حاسه الأرض مش شايلني !!
علي بفرحة : والله انبسطت عشانك يا قلبي بس الله يعينا على فراقك !!
ساره تضحك : ان شاء الله ولما ارجع ومعايا الدكتوراه بتنبسط وبعدين أنا سألت وقالولي مَتشّليش هم الغربة مش صعبه للدرجه بس تعرف الناس بيحبو يكبرو ويخوفنا والسلام !!
علي يبتسم : ربنا يوفقك . واشوفك دكتوره اد الدنيا
فات الشهر زي الثواني او الدقايق .. ودعت ساره امها وهي تبكي .. وامها تبكي وتدعي لها وحضنت أمها وطلعت تعدي على جدتها وتودعها وكلمت أعز صديقتها شهد وودعتها بالدموع !!
سافر والد ساره معاها .. بعد السفر والتعب في الرحلة .. وصلوا استراليا ..طبعاً سدني مش غريبة أبداً على ساره كونها كل صيف هي وعيلتها يسافرو كل سنه خارج القاهره .. راحوا الفندق وارتاحوا..عدي اليوم بسرعة على ساره وابوها من التعب .. في طلة رائعة جداً من شباك الفندق على النهر والقوارب اللي ع النهر ..
ساره :بابا ماتيجي نروح نفطر دلوقت أحسن من أكل الفندق..
علي : اه والله أحسن كمان نختار المطعم اللي نحبه
ساره : يوووه يا بابا والله استراليا مش أعرفها أبدآ
علي : طيب ما سالتيش حد عنها
ساره: إلا قريت عنها في النت وفيها مصريين كتير مغتربين اول ما اشوفهم هرتاح
علي: أكيد ان شاء الله بترتاحي يا بنتي لما تحسي بالدفا وسطيهم
ساره في المطعم تفطر هي وابوها
ساره: بابا والله شايلة هم رجوعك للقاهره الأسبوع الجاي
علي: اعمل ايه يا بنتي عارفه أشغالي بس انتبهي لنفسك ومش هوصيك
ساره ببتسامه: : تعرف بنتك زي الالف
علي ضحك : عارف والله اه افتكرت ابن صديقي بيدرس بنفس جامعتك هوصيه عليك إن شاء الله
ساره تبتسم : قلت لك ان شاء الله ما تخافش يابو علي
فات الأسبوع بسرعة على الجميع .. ساره ودعت أعز إنسان على قلبها.. ودعته والدموع مالية وشها.. وقفت تتأمل الأشجار الخضرا والمناظر الطبيعيه وهي بالقطر رايحة للنيوكاسل.. وتبكي وتفتكر بوسة ابوها على راسها وهو بيقولها لو مش و أثق فيك ياساره ماكنتش رجعت وخليتك هنا لوحدك مسحت ساره دموعها ..
ووصلت ساره نيوكاسل وراحت لشقتها .. وبينها وبين نفسها .. يالله دي نيوكاسل غيييير عن سدني يوووه والله شكلها هادية وأجواء دراسة بجد ..
بدأ الجد عند ساره وبدأت دراستها .. دراستها 3 أيام فالأسبوع .. بس ما يمنعش التعب والإرهاق وشده الاعصاب.. طبعاً في أوقات وأوقات !!
في بيت حاتم
حاتم أأعد بيذاكر ونفين قاعدة تتصفح الانترنت.. الاجواء هادية جدا ..حاتم مل من المذاكره عاوز يروح للشط يغير جو كالعادة ويمشي لأنه بيحب يحافظ على جسمه بالرياضه ويحب يمشي كتير على الشط .. وخاصة انه في مكان للتمشيه حلو جدا زي كوبري فوق المحيط الرائع والأمواج تتلاطم بقوة حواليه ..
حاتم : نفين تروحي معاي امشي على الشط.
نفين : لا ماليش خلق .. روح انت !!
حاتم : اوكي اللي يريحك .. بس قومي طلعي جزمتي الرياضيه
نفين تتنهد بزهق : طيب
حاتم حس انها مضايقه : قوليلي فين مكانها و أنا اخدها
نفين: شفها في دولاب الجزم ..
حاتم بصوت عالي وهو رايح : ده واجبك تقومي وأنت ساكته مش مضايقه وبعدين تقومي
نفين سكتت وبينها وبين نفسها ياربي منك انسان مزعج .. ربنا يآخدني وارتاح من ازعاجك ..
حاتم طلع ورزع الباب بقوة .. نفين اتفزعت من الصوت ..
حاتم متعصب وكالعادة تعصب فيه نفين كأنها هوايه بأفعالها اللي مستحيل تحترمه أبداً وتعامله بتعامل مش كويس وده بيصب في مكان مش في صالحها أبدا لأن الراجل له طاقة وينفجر لما يجيب اخره ..نفين محاولتش تفهم حاتم أبداً وخاصة انه شخص عصبي لدرجة وبيدور علي الراحة بأي شكل .. مستعد يدفع عمره عشان يرتاح بس ربنا ما كتبلو الراحة .. حاتم دخن كتير لدرجه خنقه الدخان ونفسه يركز عشان دراسته بس نفين أبدا مش سند له في غربته ولا بتوفر الأجواء اللي تساعده في الغربة .. حاتم عصبي بس جواه الراجل الرومانسي الحالم ..
بس خلاص جاب اخره طلع سيجارة ودخن .. جذبه منظر واحدة متحجبه بيضه ولابسة جينز وبلوزة بيضه طويلة قاعدة عند الشط .. جذبه قعدتها البرئية .. وبصلها من بعيد من فوق على الكوبري .. وقف يتأملها وهي بتآكل الآيس كريم .. ابتسم حاتم ..وقال دي بنت مصريه اكيد فعلا بنات محترمه ..
ساره تتلفت ولمحت واحد وهو فوق عند الكوبري أسمراني جذاب وعرفت انه مصري لأن ملامحهم واضحة جدا.. ابتسمت .. وهو ما انتبه انها بصالو كان يتأمل الأمواج اللي تتلاطم مع بعضها كأنها في سباق..
قامت ساره ونفضت بنطلونها وشالت الكرتونه الصغيرة اللي كانت قاعدة عليها ..ساره عجبها شط نيوكاسل وقررت تشتري روايات عشان تقرا على الشط ..
حاتم بدا بالمشي .. وهو يدعي ربنا إن ربنا يحنن عليه قلب مراته .. وطول الوقت يدعي من كل قلبه
مرت الأيام وحالة حاتم من اسوأ لأسوأ .. وهو بيفضل يخرج لوحده يغير جو .. ونفين دايما ترفض تطلع معاه .. بتحب تروح للمولات والمطاعم ولا تحبش أماكن حاتم ..
في يوم حب حاتم يتغير مع نفين لعلي وعسي .. وقال يجرب طريقة جديده معاها إذا نفعت خير وبركه ولو ما نفعتش يبقي ربنا ما كتبلهم يحبو بعض ..
دخل حاتم على نفين وهي نايمة الصبح .. الساعة 9 ونص .
حاتم اتممد على السرير وقرب لنفين وبهمس : نوفا .. نفوله .. نفين حبيبتي ..
نفين فتحت عيونها مستغربة : ايوه يا حاتم سوري اني نايمة وأنت صاحي ..
حاتم بهدوء : يلا حبيبتي قومي نخرج أنا وانت خروجه مش هتندمي عليها
نفين تضحك بستهزاء: حاتم انت مصحيني من النوم عشان تقولي انك خارج بيا ؟؟
حاتم مسك نفسه : بقولك الخروجه دي غيييير .. شوفي أنت قومي وخدي شاور .. وأنا تلقيني بالجنينه اللي ورا بيتنا !!
نفين ابتسمت : أي جنينه اللي عند المول ؟؟
حاتم بهدوء : لا اللي ورا بيتنا على طول اللي عند المول قبل شوي شفتهم بيلعبو كورة فيها وفيها دوشه فاخترت الجنينه دي لانها هادية
قام حاتم وقال : شوفي نص ساعة والقيك عندي حبيبي والله انا عن نفسي مش عاوزك تنزلي وحد يشوف جمالك لاني بغير عليك ان حد غيري يشوفك
ابتسمت نفين: ماشي ثواني واكون عندك .. و بينها وبين نفسها .. غريبة والله ياحاتم.. بس زي بعضو ربنا يديم عليك وما تتغير تاني .. مقضيها رومانسية النهارده ..
في الجنيه حاتم كان مجهز كل شي .. والفرشة المخططة احمر في أبيض وحاجات كلها أحمر وأبيض .. ومجهز لها الفطار بنفسه والجنينه تجنن والأشجار حاجبه الشمس عنهم ولا فيها غيرهم ،،حب يغير روتين حياته وحب يجدد يمكن نفين تتغير أو ينفع معاها ..
جات نفين والإبتسامة مالية وشها .. ووقف حاتم: هاه ايه رايك ؟؟
نفين ابتسمت : يااااحياتي أنت والله كسفتني .. ومسكت ايده وأأعدو ..
حاتم : تعرفي انا قايم من الساعة 8 ورحت للسوبر ماركو وقلت اعمل كل الحركات دي ليك بس ماسألتينش ليه ؟؟
نفين تبتسم : اه صح ايه الي طالعها في نفوخك ؟؟
حاتم ضحك : غريبة ما جاش فبالك ليه ؟؟
نفين تفكر : امممممممممممم ما عرفش ؟؟
حاتم ضرب كتفها : اليوم يوم جوزنا ده أول يوم لينا ههههههه غريبة أنا الراجل وافتكر
نفين تبتسم بقهر : أهاااا يوم جوزنا بس أنا ما بتعجبنيش الحركات دي يعني يوم جوزنا مكنش يوم فرح يعني ؟؟
حاتم استغرب وبصلها جامد : بس كل البنات بيهتمو باليوم وأنت مش بنت زيهم ؟؟
نفين بنظرة حادة : اه كل انسان وله قناعاته أنا عندي وجهة نظر إن حب الزوجين مش بيوم واحد اظهره المفروض كل يوم أبين لجوزي اني بحبه
حاتم اتعصب : وأنتي ولا يوم بينتي لي ولا يوم حتى يوم دخلتنا ولا ظهرتي لهفتك عليا وشوقك ليه انت مخلوقه من ايه (من صلصال) أنا مهتم من الصبح وأنت ولا حاسة ؟؟ أنا تعبت منك يا نفين.....بجد تعبت .. الحق عليا قلت بغير روتينا وبتغير معاك ولا نفع جربت كل الطرق ولا نفع .. أنت مش زي أبدآآآآ !!
نفين بعصبيه : انت طالع وجايبني هنا عشان تقولي الكلام ده انامليت من كلامك وأنت نازل تجريح فيا .. والله مليت من الاخر دي وجهة نظر زي ما قلت لك ويلا شيل حاجتك وفطارك مش عاوزه منك حاجه يلا
حاتم اتعصب جدا : كنتي خليتي وجهة نظرك لنفسك .. مش تقوليها وأنا متحمس وصاحي عشانك .. ده غير اللي كنت بعملو ليك باقي اليوم كله .. وده غير اللي ويقطع كلامه " ويطلع من جيبه علبه صغيرة " ورماها عليها .. ده كنت بلبسهولك في يوم فكرت شريكة حياتي بتموت من الفرحة ..
نفين بصتلو وبينها وبين نفسها ...ياربي أنا عملت ايه لا وجايب لي هدية .. أخدت نفين العلبه وفتحتها ولقت خاتم رقيق علي شكل فراشه
حاتم وقف وبعصبية : والله ما تستاهلي ولا أقدملك ربع اللي في قلبي .. نفين انتبهي أنا وصلت لاخري ومش قادر أتحملك .. انتبهي وبحذرك ..
نفين نزلت دمعتها : طيب اأعد خلينا نتفاهم ..
حاتم بهدوء مقهور: خلصت مفيش بينا اي تفاهم وأنا راجع البيت أحسن واريح دماغي منك مشي حاتم والقهر يلاحقه
حاتم ماشي زي المجنون...فين الناس اللي يقولولي دلع مراتك تدلعك يجو يشوفو بقيت بعاملها ازاي ..... فينهم وأنا اللي عطيت الحب وما أخدته .. ؟؟ فينهم وأنا وقعت مع انسانه ماتستاهلنيش .. آآآه على حظي .. محتاج حنان منها ابقي ابنها .. وهي بنتي .. نفسي الحياة ترجعلي .. نفسي أتولد من جديد .. بس آهاتي هي اللي بتتولد وحسرتي على حظي مش بتقل لا دي بتزيد( منه محمد)
نفين وهي بتشيل الحاجات وتعيط وتقول ...ايوه عيطي على خيبتك والله انتي ما تستهلي حاتم .. والله مش قادرة أسعده.. اقولك ان أمي الي أقنعتني بيك .. وأنا مش مقتنعة،، اقولك إني كنت بحب قبلك،، أقولك اني بشوفك بعض الأحيان شخص تاني ،، أقولك إني إ اذا قلت حبيبي (أحط مكانك شخص تاني) أنا مش ليك يا حاتم.. بس القدر جمعنا ..!!
لو ملقتش اعجاب هلغيها من اول بارت متفقون شباب

رواية قلب جريئ البارت الثاني 

حاتم بيكلم أمه بالموبيل :ماما لا بالعكس نفين إنسانة خلوقة ونعم الزوجة الحمد لله ربنا رزقني بزوجة مختلفه وعوج بؤقه .. سكت شوي يسمع كلام أمه اللي تدعيلو اللهم آمين ياحجا ياحبي ،، أوكي سلمي عليهم كلهم وبوسيهم كلهم إلا بابا عيب تبوسيه ههههههههههههههه اه اه عارف إنه عيب خلاص هو فرح يا ام حاتم .. تسلمي ربنا يخليك لي .. في امن الله بعد ما خلص قفل الموبيل منه محمد
وكلم نفسه ....والله انت يا امي مش عارفه اي حاجه آآآآآه بس ربنا يحنن عليا علي قولت عم عاصم .. أوربنا يحنني عليها والله ما عارف كان بابا بيقول ايه المهم الله يعيني وبس .. أأعد على مكتبه : لما اذاكر كلمتين أحسن لي
دخلت نفين ومعاها كياس بس داخله مدخنه وبتقول شكل للبيع رغم الكبرياء اللي بيدمر حياتها ..راحت بالكياس للمطبخ .. وهي مقهورة
حاتم شافها .. وحس إنه قسى عليها ...حاتم فيه رحمة وحنان مش سهل نلقاها بأي شخص .. مش قادر يركز بدراسته باله مشغول كلو مع نفين لانه زعلها
نفين بعد ما دخلت الكياس في المطبخ.... بعد ها قررت تطلع للمول تتنفس شوي لأنها بتنبسط هناك .. غيرت وراحت لحاتم..
حاتم ساكت نفين تناديه : حاتم انا طالعه رايحه المول ؟؟
حاتم علي اخره وبيحاول يمسك نفسه : نفين وليك عيني تقوليها في وشي
نفين : ليه عاوزني اطلع بمزاجك اما غريبه والله
حاتم هز راسه بيأس: لا أطلعي اتفضلي
مشت نفين .. يااااربي والله مافيه منه وأنا برمي النعمة برجلي والله حرام حاتم قلبه كبير وحنين وده اللي مخليني كدا معاه ..
حاتم نازل تفكير فيها .. أنا يمكن لو أقسى عليها أكتر يمكن تتغير .. بس والله بتصعب عليا بحس انها هبله بعد كل مره اتخانق معاها والله مسكينة وفيها برائة.. . وفيها قسوه والله احترت مش عارف ايه نوعها البنت دي مش فاهمها أبداً تركيبه غريبه
ساره بتكلم أمها بالموبيل : ماما وحشتيني والله ...لالالالا متخافيش عليا انا بنت ذكيه بغباء....هههه اه ثقه لا الراجل الي بابا كلمه كويس جدا اه بشوفه بعض الاحيان اه وكل يوم يكلمني لو محتاجه حاجه او ناقصني حاجه .. اسمه تقريبا خالد .. لا والله ماشاء الله ومراته قابلتها ست زي العسل اسمها ليلى .. وكلهم مستعدين يخدموني .. اللهم آمييين يلا مع السلامه بوسي بابا كتييييييير .. قوليلو سوسو اشتئت لك .. حبيبتي يا مامتي
ساره قررت تطلع للمول .. لبست بسرعة وطلعت .. طبعاً في مول بنيوكاسل حلو اسمه كوتارا طبعاً مافيش مقارنة مع مولات سدني أكيييد .. ساره قالت لما تطلع وتشتري لبس وحركات ..
......
نفين في جوله في المول .. قررت تشتري هدية لحاتم بمناسبة يوم جوازهم وتتأسف له ..وقفت تتامل من بعيد وشافت بنت حلوة محجبة وتقول مين البنت تقريبا شفتها .. جت ساره وقربت وقالت السلام عليكم ..
نفين ابتسمت : وعليكم السلام ورحمة الله ..
ساره: اخبارك ؟
نفين : تمام أنت مصريه صح ؟
ساره تبتسم : ايوه مصريه
نفين : من زمان هنا ؟
ساره : لاااا لي أسبوعين بس ..
نفين تبتسم : اوه جديدة هنا بقي ؟
ساره : اه .. هههه
نفين : من فين ..؟؟
ساره : من ميامي وأنت ؟
نفين : من اسكندريه كمان اهلا وسهلا اتشرفت بيك
ساره : انا زاد لي الشرف يلا عن اذنك مش حابه اشغلك أشوفك وقت تاني
نفين بجرأه: هات رقمك .. ونتعرف والله بتزهقي لوحدك
ساره ببتسامه :كنت هطلبو منك والله بس اتحرجت
نفين أخدت رقمها وعطت ساره رقمها .. واتفرقوا .. انبسطت ساره لأنها اتعرفت على واحدة شكلها حبوبة
اتمشت نفين كتير واشترت هدية لحاتم.. واشترت لها قميص نوم جبار لزوم الليله لحاتم عشان يرضى عليها.. نفين رغم انها كدا لكن فيها شي جميل نفسها تسعد أي شخص تعيش معاه بس ماتقدرش تنفذ وفيها كبرياء وعَند والشئ ده بحد ذاته يدمر الحياة الزوجية.. لأن الحياة الزوجية عباره عن تنازلات..وصلت نفين للبيت .. وسلمت ورد عليها حاتم .. نفين .. راحت تتزين وتلبس القميص لحاتم.. وفعلاً اتذوقت خلال ساعة وراحت لحاتم اللي قاعد يذاكر بمكتبه .. نفين راحت جنبه ومعاها الهدية .. وتبتسم حاتم رفع عينه وبصلها بتعجب وبعدين ابتسم لأنها حاطه ميكب وشعرها ناعم جدا ونازال علي وشها هي ست حلوه ونفس الوقت عادية بس جذابة ..
حاتم ابتسم : ايوه كدا دي نفين حبيبتي ..
نفين بخجل : حاتم أنا بجد آسفة ع الي حصل .. وجبت لك الهدية دي أتمنى تعجبك ..
أخد الهدية وقام باسها على راسها: شكراً حبيبتي .. فتح الهدية .. نظارة شمسية روعة بفخامتها ماركة
حاتم صفر : الله الله ذوق يا نفين بجد ..
نفين بسعاده : عجبتك .. ؟
حاتم : حلوة والله كنت محتاج نظارة جدا
نفين : طب يلا البسها وشوفها .. وانا بشوفها عليك ..
حاتم لبسها وطلعت روعة عليه ولايقة على وشه .. حاتم بحيرة : نفين تعالي بسألك النضارة صعبة تتظبط إذا ماروحتش بنفسي وقستها على وشي
نفين ضحكت : أخدت نضارتك القديمة ياقلبي .. مراتك ذكيه
حاتم حضنها : ربنا يسعدنا ويخلينا لبعض .. خلاص رضيت عنك ..
وفات اليوم حلو على حاتم ونفين.. طبعاً هي كدا الحياة يوم حلو ويوم مر.. ودي الحياة الزوجية خاصة .. ممكن مشكلة تقلب الدنيا .. وممكن كلمه أسف تصلح كل شي ..
بس إذا كان هناك تراكمات ممكن الراجل توصل معاه بأي وقت ولا يقدر يغفر أي خطأ لان المرأة لو بقت نكدية الراجل بسرعة يبعد عنها .. وده حال نفين معاه .. قليله الأيام الحلوة معاها ..!!
ساره اشترت روايات كتير لمنه محمد( عذاب فريحه- قطه متوحشه- عذراء وظلم الرجال ..اغتصبني ابن مستشار وقررت تطلع تقرا كل يوم على الشط وخاصة إن الشط قريب من بيتها والمسافه مش محتاجه لتاكسي لأنها بتمشي وعاوزه تستغل غربتها عشان تحافظ على رشاقتها .. وتتمشى على راحتها
وفعلاً نامت ساره وهي بتقرا رواية لأنها نفسها تطور لغتها أكتر وأكتر لانها عاوزه تكتب قصه..لانها من عشاق الروايات .. نامت وهي بتبكي على رواية قرأتها انتهت بالفراق ..!!
.........
في بيت حاتم المراسي
حاتم مهتم كتير بترتيب وقت نومه ينام 11 ويصحى 5 يصلي الفجر ويرجع وينام ويقوم 8 وخاصة إن محاضراته تبدأ الساعة 6 المغرب .يحب يطلع كتير .. لأن طبيعته مش بيتوتي ..
حاتم صحى من النوم .. الساعة 8 علي صوت المنبه .. وأخد شاور .. ويصحي نفين : نوفا ممكن تقومي معايا
نفين وهي تسحب اللحاف : يوووه بقي أنا مانمتش كويس
حاتم اتنهد: امتى نمتي ..؟
نفين بصوت نايم: 3 الفجر .. خليني شويه..
حاتم قام وبكل عصبية : دي مش عيشة دي نظمي نومك ..
نفين نفخت : حاتم يلا اطلع واقفل الباب عايزه أنام ولما احب اقوم ابقي اقوم لما احب انا
طلع حاتم وهو متنرفز : اقسم بالله ولا كاني متجوز (ضرب كف بالتاني)هي بتنتقم مني دي ولا مهتميه بيا بس عاوزه الحمار يلبي كل طلباتها وهي ولا طلب تريحني فيه .. فات علي المطبخ يعملو فطار .. طبعا هو متعود يعمل الفطار لأن نفين طنش فنش ولا مهتمة بيه .. المهم عمل الفطار وراح أأعد ع الكمبيوتر يتصفح الانترنت ..
لما جت الساعة 10 طلع يمشي لمكانه المفضل ع الشط.. طالع من فوق الكوبري وشاف البنت المحجبة وتقرا رواية ومعاها كتير كتب.. بينه وبين نفسه والله حلوه في نفسها .. "طبيعة الإنسان فضولي وحاتم اشتغل عنده الفضول عاوز يعرف ايه حكايتها ؟؟
حاتم وقف يتأملها وبينه وبينه نفسه صراع داخلي أروح أكلمها وأسلم عليها وأقولها لو محتاجه حاجه احنا موجودين في الخدمه ولا أخليها يمكن معاها جوزها يجيني يبهدلني !!بقولك اعقل يا حاتم وبطل فضول وسخافه. ولف حاتم يكمل مشي.
ساره منسجمة تقرا الرواية وهي قاعدة على الكراسي اللي عند الشط.. وأجواء المكان جميله ..شافت الشاب المصري ماشي .. ابتسمت وكملت قرأتها .. !!
شويه ساره زهقت قررت ترجع لشقتها .. وتذاكر شوي .. وهي طالعه السلم شافت الشاب المصري واقف جنب السلم.. ولابس التيشيرت الأخضر والبرمودا الجينز ..
ساره ابتسمت : السلام عليكم
حاتم بصلها كتير : وعليكم السلام
سلمت ومشت .. حاتم شافها من هنا وابتسامته ما فارقته من هنا ..لان البنت حلوة وشها بشويش
راحت ساره .. لشقتها .. واعدت تذاكر..
حاتم طبعا لو مراته مش مقصرة معاه مستحيل يفكر بأي بنت غيرها .. بس الراجل إذا نقصه حب وحنان بأي وقت ممكن يبحث عن غيرها .. دي طبيعة في الراجل .. وطالما زوجته مقصرة معاه ونكدية هو بيدور عن الراحة اكيييد والحب ..أهم شئ في الحياه
حاتم رجع البيت ع الساعة 12 .. والبيت مافهوش صوت .. دخل ينادي : نفين نفين نفين...الله يعينني عليها ..مستحيل تتعدل
راح لغرفة النوم وفتح الباب بقوة دخل لقاها لسه نايمة ولا مهتمة !!
حاتم اتعصب وبصوت عالي : نفين انا خلاص مليييييييييت منك .. ياحبيبتي اهتمي شوي حسي ؟؟ مش عيشه دي
نفين فتحت عيونها : ياربي ع الإزعاج .. طيب طيب بقوم ..
حاتم ااعد على طرف السرير واتكلم بنرفزه : ابوس ايدك اهتمي بيا شوي .مش أنا الي اعمل كل حاجه عاوزك ليا عون وسند في الغربة ده انتي بقيت فرعون ؟
نفين ببرود : طيب ليه تتعصب عاوزني اعملك ايه.
حاتم يحاول يفهمها : أنا مليت من الموال ده كمان .. عاوزك تعمليلي فطر زي الناس ..عاوزك تهتمي بيا اكتر من كدا مش أنا أقوم أجيب كل حاجه
نفين بحيرة : أنت دلوقت الإنسان المثقف المتعلم .. يااخي قوم واخدم نفسك اتطوروا مش احنا نخدمكم شوف الاستراليين كلهم يساعدوا حريمهم
حاتم بحيرة : أهااا قلتيها يساعدوا مش كل شي فوق راسه ماناقصني إلا أكوي وأغسل .. حتى الطبخ أنا بطبخ لنفسي .. نفين حسي يا تلمه شويه
نفين بصريخ: أنا عاوزه أرتاح .. مش عاوزه أشتغل ماتعودتش .. جيب شغالة وبعدين انا أرتب البيت وأكوي وأغسل وأرتب التلاجة !!
حاتم يصقف : لالالالالا مراتي بجد مافيش زيها ..
نفين بصتلو بحده : أصلاً أنا في دماغي حاجه واظن قلت لك عليها من زمان .. احنا مش لينا أكتر من 3 شهور هنا .. أنا مفيش مني فايدة مستحيل هرجع القاهره وتخلص مني يابشا ..
حاتم اتعصب جدا : لاااا!! امال أنا ليه متنيل متجوز..عشان عاوزك تحميني فالغربة من كل حرام واغراءت ،، وحضرتك بكل بساطه عاوز ترجعي القاهره غريييييبة أنت يانفين!!
نفين بعد مبالاه لكلامه : اشتئت لأهلي .. وهرجع .. وأنت منكد عليَ عيشتي طول الوقت ..
حاتم واصله معاه لاخره: طيب خديها مني ومن الاخر رجوع للقاهره مفيش إلا بعد 7 شهور .. وانسي الموضوع ..
نفين بهدوء : يبئا تتحملني ..
حاتم قام بسرعة وطلع .. ياااااااااااااااارب تعيني أنا عملت ايه في حياتي تبليني بـ إنسانة عديمة إحساس مايهمهاش إلا نفسها .. ربنا ياخد الساعة الي اتجوزتها فيها .. والله ست نكد في نكد ..بعد شويه
نفين صحت وأخدت شور وراحت عملت فنجان قهوه وااعدت تتفرج علي التلفزيون .. حاتم قاعد يتصفح الانترنت .. !!
البيت هدوء واللي جواهم الاتنين القهر .. كل واحد عاوز يتكلم بس ماحدش عنده الجرأة يبدأ .. وده حالهم ولا جديد .. أجواء ماتساعد حاتم على الدراسة أبداً .. ونفين غريبة الاطوار جدا مش بتختار التوقيت الصح عشان تتكلم بالموضوع ..حاتم بصوت حاد : بعد شوي جهزي الغداء ..
نفين بصوت زعلان : ماكدونالدز قريب .. !!
حاتم وقف وبصوت عالي : تقومي تجهزي الغداء بالذوق بالغصب تقومي
نفين بحيرة : طيب أنا مش جعانه وشايفني بشرب قهوه
حاتم اتنرفز : بس أنا جعان سياتك تقومي تعملي ليا حاجه اكلها .. شوفي الساعة 1 دلوقت الساعة 2 الغداء يكون جاهز وغير الكلام ده ماعنديش ..
نفين اتتنهد .. وسكتت .. وقامت تجهز الغداء ..
نفين وصوتها زعلان: تحب اعملك ايه؟؟
حاتم : فته اسكندراني..
نفين تكلم نفسها .....حتى هنا فته ورانا ورانا .. يااااربي .. بس امتى يرتفع سعر كيلو الرز لميه عشان أرتاح !!
حاتم سمعها وابتسم .. الحمد ليك يارب على ما عطيتني
رن موبيل نفين .. بصت في الرقم .. وابتسمت .. وردت .. اهلا وسهلا
ساره : أهلا بيك سوري لاكون أزعجتك بس
نفين قطعتها : لا والله عادي انت تتكلمي بأي وقت ..
ساره : عامله ايه ان شاء الله تمام ..
نفين: الحمد لله ماشي حالي ..
ساره تضحك : شكلك زهقانه ؟؟
نفين : والله يعني تعرفي الغربة تجيب كل الهم فبالك ..
ساره : أوكي أنا كنت بقولك تعالي اليوم عندي ع المغرب ..نئعد نتكلم وننبسط
نفين ابتسمت: اشوف جوزي وأرد عليك بمسج ..
ساره : اوكي بالإنتظار ..
قفلت نفين الموبيل ..ياربي اقول ازاي لحاتم دلوقت
حاتم سمعها تتكلم بالموبيل .. وعرف إن حد عزمها ..
نفين وهي بالمطبخ : حاتم ممكن اروح ازور واحدة ؟؟
حاتم اتنهد : أكيد لا
نفين بهدوء : ليه ؟
حاتم: لأنك ما تستاهليش مين المغفل الي يقولك اه
نفين بغيظ : حتى فالغربة شدد حيلك؟؟
حاتم : خلاص قفلي الموضوع قلت لا يعني لا ..
نزلت دمعة نفين لا شعوري ..انا فعلا أستاهل .. وكتبت مسج لساره واعتذرت منها ..
جهزت نفين الغداء.. وحطته على السفره .. حاتم تعال اتغدى .. قام حاتم وجه يتغدى .. !!
حاتم بحيرة : مش هتتغدي معايا
نفين بحزن : ماليش نفس
حاتم بعدم اهتمام: براحتك .. وسما وبدء يآكل ..
منه محمد
حاتم : نفين..
نفين: نعم .. عاوز ايه .؟؟؟
حاتم بهدوء : ممكن تكلميني عدل ؟
نفين : افندم
حاتم : امتى تحبي تنزلي مَصر
نفين اتغيرت ملامح وشها لأنه اخد الموضوع جد وردت/ معرفش
حاتم: خلاص أحجز لك اشوف أقرب رحلة وارجعي
نفين ببتسامه : وأنت ؟
حاتم : مالي ؟
نفين : مين يتهم بيك ؟
حاتم: هههههههههههههههههه
نفين : ايه الي بيضحك ؟
حاتم عقد حواجبه : يعني على بالك مهتمه ؟
نفين كشرت: الله يخليك الله يخليك متتريقش مليت من كلامك اللاسع..
حاتم بهدوء : أكيد بتملي لانه جاي على الجرح..
نفين اتنهدت لا إله إلا الله .. لا انا لازم ارجع لأن وضعنا زفت .. ومش ضابطة معنا أبدا..
حاتم عوج بؤقه: يمكن نشتاق ونعرف قيمة بعض ..
نفين : عشان كدا عاوزه أرجع .. يمكن أشتاق وتتغير معاملتك معايا
حاتم قام وراح غسل ايده وهو راجع :نفين تعرفي ليه خلصت بدري بدري لاني هروح احجز لك ع أقرب طيارة
نفين بصتلو : أحسن .. وأريح ..
حاتم اتعصب : نفين ممكن تسكتي لاخبطك بأقرب كتاب
نفين بسخريه: : كمان بتضرب .. والله ده اللي ناقصني أنا ماقصرتش معاك .. والواجب عملتو لو ما عملتو كان زمانك ماقعدتش تآكل دلوقت ..!!
حاتم ضحك : يعني أنا اللي معاملتي زفت معاك وأنت عسل وقايمة بالواجب . هههههههههههههههه لالا انا انزل جري احجزلك ناو والله واجب اكافئك علي وضعك الصفر معايا ومسير الأيام تبين مين الغلطان في حق التاني !!

رواية قلب جريئ البارت الثالث

الحلقة قيد الرفع الآن .. عاود زيارتنا بعد قليل لقراءتها 
اكتب في جوجل ( مدونة يوتوبيا ) أو ( رواية قلب جريئ مدونة يوتوبيا ) 
وستجد الرواية كاملة داخل الموقع.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟