القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لازم قبل الدخلة كاملة بقلم حنان حسن

رواية لازم قبل الدخلة كاملة بقلم حنان حسن

رواية لازم قبل الدخلة كاملة بقلم حنان حسن
اقرأ ايضًا لنفس الكاتبة:

موسيقى قراءة رواية لازم قبل الدخلة   


رواية لازم قبل الدخلة الجزء الأول 1 بقلم حنان حسن

الووو
ايوه يا نزار
تااااااني يا نزارررر؟؟؟؟
انت ايه يا بني مبتزهقش؟؟؟ 

يانزار انا مقدرة مشاعرك دي 
لكن قولتلك مية مرة اني مش بحبك 
ومش هقدر احبك في يوم من الايام
 فكك مني بقي ..وسلام دلوقتي 
عشان مش فاضية

ايوه مش فاضية ..

ورايا ايه؟

ورايا دخلة
ايوه ..الليلة دخلتي

علي مين؟؟

ملكش دعوة واقفل بقي عشان خنقتني

يلا سلام

ياسااااتر

نزاررر ده حد لا يطاق

 نكد عليا في ليلة العمر

معلش الكلام خدني
 مع نزار
 ونسيت اعرفكم بنفسي

انا دينا 
40 سنة 
من القاهرة ..
حلوه وواخدة لقب صاروخ في الجمال
 شكلا وجسما 

وفرحي الليلة بالمناسبة..

وطبعا مش اول جوازة..

ومحدش يسالني الجوازة الكام 
عشان مش فاكره بصراحة .. اصلي ضعيفة في الحساب
 وبعدين
 عقلي مش دفتر يعني

المهم..
 الليلة العريس مختلف عن الازواج السابقين..

بصراحة العريس 
 امور.. وجان ..ووسيم وبيموت فيا 
بطريقة فظيعة

 تقدروا تقولوا اني 
سحرتوا.. وجننتوا

لدرجة انه وافق علي كل شروطي.. وطلباتي

 بدون اي اعتراض ..

اصل العريس ثري ..و غني جدا 
وطبعا انا امنت نفسي 

وكتبت علية مؤخر جامد اوي
 ده غير 2 مليون مهر 

والفيلا الي هعيش معاه فيها 

احنا كتبنا الكتاب النهاردة العصر 

والليلة دخلتنا
 في الاوتيل الشيك
 الي عريسي حازم حجز لنا فيه ده
انا دلوقتي  في السويت بتاعي
 وبجهز للفرح و للزفة الي بعد كام ساعة

وحازم في السويت بتاعة..بيرتاح شوية قبل الفرح

انا اشتريت فستان فرح بالرغم من ان حازم كان معترض
 علي الفكرة دي
 وبيقولي ان كل واحد فينا   تزوج  قبل كده ..

وملوش لازمة فستان
 الفرح
لكن انا اصريت..

ودلوقتي لبست الفستان وطلع تحفة عليا 

وعشان كده 
اصريت اروح لغرفتة 
عشان حازم يتفرج علي جمالي
 في الفستان

وبالفعل دخلت غرفة حازم
ولقيتة نايم 
في سابع نومة

وصحيتة وانا بقول قوم يا حازم 
اصحي بسرعة 

قام حازم مفزوعا  وهو يسال.. 
في ايه؟
قلت.. في حاجة مهمة اوي  تقدر تقول مسالة حياة او موت 

رد حازم وهو مازال 
مفزوعا 
قال ..خير يا حبيبتي في ايه ؟
قلت ايه رايك في فستان الفرح ده يا حب ؟

رد حازم وهو يستعيد انفاسة مره اخري

قال..هي دي مسالة الحياة والموت؟

قلت...ايوه طبعا مش لازم افرجك علي الامكنيات الجبارة؟ 
واخذت اللف واانا ابهر حازم بجمالي


وبمجرد ما شافني
 قام ورحب بيا وانبهر بالفستان

قلت..شوفت بقي اني كان عندي حق اصر علي الفستان؟

اقترب مني حازم و اخذني بحضنة 
وهو يقول.. 
يا حب انت جامد سواء لبست فستان
 ولا لبست مايوة 
ولا .....
وقبل ان يكمل حازم وصلة الغزل
 الي كان بيتغزلة فيا..

سمعت خبطا علي باب الغرفة الخاصة بحازم..
فسالتة
قلت.. ايه يا حب ؟
هو انت منتظر حد؟  

نظر الي حازم بتعجب وهو يقول.. لا
ضيوف ايه يا حب؟

ده تلاقيه حد من  الروم سيرفيس(خدمة الغرف)

قلت.. طيب اتفضل شوف بتوع الروم سيرفيس 
عايزين منك ايه؟

وتعالي عشان عايزاك في حاجة خطيرة جدا

رد حازم قائلا
يبقي اكيد هتفرجيني علي الشنطة
قلت..شنطة اية؟؟

قال..اقصد الشنطةالخاصة  باالفستان

قلت..لا يا حب
 دنا  هفرجك علي حاجة تاني خالص
..بس الاول روح شوف
 مين
نظر الي حازم وهو لا يريد ان يتركني ولو لمدة
  الثواني التي سيفتح فيها الباب
وبعدما ذهب حازم ليفتح الباب..
  تاخر قليلا..
وسمعت صوت همسات 

وكانه يتحدث بهمس مع احد بالباب

فا ذهبت لاري  مع  من يتحدث حازم
 عريسي..

وكانت الصدمة..

حيث وجدت امراة اعرفها جيدا

 وهي تتحدث مع  حازم عريسي 

الذي وقف يسالها ..
انتي مين؟
 وعايزة ايه؟

و بمجرد ان شاهدني
 امامة 
اخذ يبرر وجودها
 ويقول لي انه لا يعرفها سابقا

فا نظرت انا للفتاة بدهشة وانا اسالها بغضب

قلت..انتي تاني؟

انتي ايه الي جابك هنا؟

رد حازم متسائلا؟

دينا انتي تعرفيها؟

نظرت لحازم ولم اجيبة علي السؤال 

ولكن الفتاة ردت بسخرية

قالت..هي مش هتقدر تجاوبك طبعا

عشان متعرفكش السر والمصيبة  الي وراها

نظرت للفتاة وانا ابكي واتوسل

قلت..ارجوكي اسكتي

ردت الفتاة قائلة..مش ممكن اسكت
 واسيبك تتجوزية 

ويبقي مصيرة زي مصير المرحوم اخويا

وفي تلك اللحظة

نظر لها حازم 
وسالها؟
قال..تعالي هنا فهميني الحكاية بالظبط؟

 انا مش فاهم حاجة ..

مين اخوكي؟
 ومات ازاي؟
 وايه دخل دينا في الموضوع؟

واخذت الفتاة تسرد  القصة

قالت..اخويا كان شاب زي القمر
 وغني
 وليه مستقبل مشرق 

واتعرف بدينا

 وحبها ..واتجوزها..

 وبعدها تعب
 ولما راح وعمل تحاليل
اكتشف
 انة مصاب بالايدز..

ولما الدكتور طلب منه انه يخلي زوجتة تحلل
دينا رفضت

 لكن احنا غصبنا عليها واكتشفنا
 انها مصابة بالايدز

واكيد هي الي نقلت لاخويا العدوي
 واتسببت في موتة
الله يرحمة

ولو مش مصدقني
 ادي التحاليل بتاعتها اهية.. 
ولو انا بكذب تتفضل الابلة تكدبني؟

نظر الي حازم وهو
 يسالني؟
قال..الكلام ده صحيح يا دينا؟

وضعت وجهي بالارض
 وانا ابكي...

ولقيت الفتاة تكمل تهكمها عليا 
حيث قالت..
انا هفضل وراكي
 يا دينا 
ومش هسيبك
 تتجوزي
 وتتسببي في موت ولاد الناس 

قلت..ليه كده حرام 
عليكي ؟

انا عملت فيكي ايه؟

نظرت الي دينا نظرة
 احتقار 

وتركتنا وخرجت
 من الغرفة

اما حازم

فقد جلس بجانب باب الغرفة
وهو يخشي الاقتراب
 مني
 وهو يقول
اسف يا دينا 
مش هقدر اكمل معاكي

نظرت لحازم
 والدموع بعينايا 

وانا اتوسل له

قلت..ارجوك يا حازم  متسبنيش

رد حازم قائلا...
المؤخر بتاعك هيوصلك
وتقدري تحتفظي
 بالشبكة 
وكل شيئ 
بس من فضلك مش عايز اشوفك تاني

ونظر الي حازم
 وهو يقول...

انتي طالق

ومن فضلك 
مش عايز اشوفك تاني..

واتفضلي اخرجي من هنا دلوقتي

وفي تلك اللحظة

حاولت ان اقترب من حازم لكي اثنية عن راية

 ولكنه ابتعد عني
 سريعا
 وهو يصرخ قائلا

 قولتلك اطلعي برة

قلت...عموما انا هخرج دلوقتي
 وهبقي ارجعلك عشان نتفاهم في موضوع
 المؤخر
 الي انت كتبتة علي نفسك

ولقيت حازم بيقولي..
لا استني 
مفيش داعي انك ترجعي تاني..

خدي 
وذهب سريعا حازم
 للجاكت بتاعة
 واخرج منه دفتر الشيكات
وكتب لي شيك ب2 مليون جنية

وهو يقول...
خدي الشيك ومش عايز اشوفك تاني

اخدت الشيك ونظرت في الارض 
وانا ابكي 
وخرجت من الغرفة

 وذهبت لغرفتي بالفندق وجمعت اشيائ 

وغادرت الفندق
 واخذت تاكسي يوصلني لشقتي بمصر الجديدة..

وبعد ما دخلت شقتي
 وفتحت النور

 لقيت نفس الفتاة التي كانت معي  بالفندق منذ قليل
 تجلس عندي وتشاهد التلفاز
 وهي تسالني؟

قالت..العريس شربها؟

نظرت لها وانا اضحك واقول..

الا  شربها؟

ده كان ناقص يعمل معايا زي عبد السلام النابولسي
 ما عمل مع زينات صدقي في فيلم شارع الحب 
ويرش  الغرفة بمبيد حشري بعد منا خرجت ..
خوفا من العدوي

واخذت نغم صديقتي ورفيقتي في الكفاح ..تضحك 
واخذنا نحتفل بعملية النصب التي تمت بنجاح

 حيث نجاحنا في الاستيلاء علي المؤخر.. والشبكة ..والهدايا ..
الي اخدناها من حازم
 بيه
نسيت اقولكم
 ان دي شغلتنا انا ونغم 

وشغلتنا هي ...
النصب علي رجال الاعمال والرجال الاثرياء

 بتلك الطريقة 
وهي اان العريس يكتب الكتاب
 وقبل الدخلة
 تدخل نغم وتقول موضوع الايدز
 والعريس يفلت بجلده

 تاركا كل  الهدايا والشبكة وطبعا المؤخر 
الكبير..
وهاكذا
 وزواجه يليها زواجة 
وصرنا معنا ملايين
 انا ونغم
 لغاية ما جة يوم اخبر 
علينا 
وحصل معانا 
ما لم يكن في الحسبان 
وهو .....
.....لو عايز باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية مع تحياتي
الكاتبة 
حنان حسن

رواية لازم قبل الدخلة الجزء الثاني بقلم حنان حسن

بعدما نجحنا انا ونغم صديقتي 
في النصب علي حازم العريس السابق.. 

اخذنا نكررها مره تلو الاخري 
مع اكثر من شخص ثري ونجحنا في جني  الكثير من الاموال ..

وبعدها اخذت قرار ان استجم واخذ راحة واستمتع ببعض الاستجمام 

وسافرت لاحدي المنتجعات ونزلت باحد الفنادق هناك..

حيث كنت اقضي الوقت علي البووول (حمام السباحة)
واستمتع باشهي الاطباق في الرستوران
 وبصراحة ..
كنت استمتع بكل دقيقة في الاجازة التي قررتها 
لنفسي
 وفي صباح احد الايام 

خرجت لا ستمتع بالبحر 

وعلي البلاج (الشاطئ)
 جلست تحت الشمسية ..واغمضت عيني
 لاتنفس ذلك الهواء النقي واسبح في عالم من الخيال..

واثناء ما انا مغمضة عيني شعرت بيد صغيرة تلمس يدي ..

ففتحت عيني بسرعة  .. لاجد فتاة صغيرة لم تتجاوز الخامسة من عمرها


 تسالني عن ابوها..

قالت.. فين بابي؟
قلت..بابي مين يا حبيبتي انتي تايهه؟

نظرت الي الفتاة وكررت نفس الجملة مره اخري
قالت..انا عايزة بابي

اخذت انظر حولي وابحث عن اناس يجلسون تحت الشمسية 
ربما تكون تلك الفتاة ضاعت منهم
 ولكنني لم اجد اي احد يبحث عن الفتاة..

فا اخذت الفتاة ومشيت بيها علي البحر
 وكنت انوي ان اذهب بها للامن علي البوابة وهما يرجعوها لاهلها..

ولكن مره واحده واثناء منا كنت ماشية بالبنت علي البحر...سمعت صوت بيقول...شذي

نظرت باتجاه الصوت لقيت امامي شاروخان لكن النسخة المصرية منه

..فقد كان ذلك الشاب شديد الشبة بالممثل الهندي شاروخان

وطبعا انا اول ما شوفتة قلبي اتخطف ...لاني عندي حساسية ..ومغناطيس بيجذبني للكائن الشاروخاني

وبالرغم من ان  الواد كان حلو اوي ..
لكن لما قرب مني 

عرفت انه شكلة بس الي حلو
 لكن اخلاقة زفت 

لانه  اخذ يصرخ فيا ..وهو يقول
 استني يا استاذة انتي واخدة البنت ورايحة بيها علي فين؟

قلت..البنت تائهة وكنت هوصلها للامن علي البوابة

رد الشاب ساخرا
قال..كنتي هتوصليها للامن ولا هتخطفيها؟

طبعا اسلوبة حرق دمي 

ولقيت نفسي برد عليه بطبقة صوت اعلي من صوتة

قلت..احترم نفسك يا بتاع انت 
ايه تخطفيها دي؟

وبعدين لما انت قلقان علي بنتك كده؟

امال كنت فين انت
 وامها ؟
لما البنت مشيت وازاي غابت عن عنيكم؟

وعموما انا غلطانة اني كنت عايزة اوصلها للامن علي البوابة
 اتفضل بنتك اهية
 وتركت له ابنته وعدت اجلس مكاني مره اخري

وبعد شوية لقيت نفس الشاب يقف امامي..
وهو يعتذر..

قال..انا بعتذر 
خوفي علي بنتي ورعبي لا تكون نزلت الميه او اتخطفت 
بوظ اعصابي
 وخلاني مش عارف بقول ايه

قلت..خلاص ولا يهمك محصلش حاجة
 بس خلي بالك منها بعد كده انت وممتها 

رد الشاب اسفا..
قال..للاسف والدتها ماتت 
 وانا وهي
 عايشين لوحدنا

نظرت لتقسيمات وجهة الي تهبل
 وانا اقول في نفسي

يا ضنايا ..
والنبي لو عليا انا نفسي اتبناك انت وبنتك 

ولكنني قلت بصوت عالي..
اسفة 
ربنا يخليهالك وتعوضك عن الناس كلها

ابتسم الشاب وبدء يعرفني بنفسة
قال..انا محمد
واشار بيده علي مبني بعيدا
وهو يقول..وساكن في الشالية الي هناك ده

وبشتغل رجل اعمال

لكن اخذت اجازة اليومين دول
 وقلت اتفسح انا وشذي بنتي 
لوحدنا
لاني بفضل كتير محروم منها 
ومش بقدر اقعد معاها  بسبب شغلي

قلت..انا كمان واخده اجازة

وسالني محمد

قال..واخده اجازة من ايه؟

قلت..نعم؟

قال..اقصد انتي بتشتغلي ايه؟

قلت..بشتغل عروسة

قال..نعم؟

قلت..اقصد كنت عروسة وزوجي اتوفي وانا دلوقتي وحيدة

رد محمد  اسفا
قال..معلش ربنا يعوضك خير

قلت.. ميرسي

نظر الي محمد  وبعينية ابتسامة رائعة

قال....ممكن طالما انتي لوحدك هنا نتغدي مع بعض النهاردة؟


وطبعا عشان ..
مكنش ينفع اني اثق بحد واندمج معاه بسرعة كده كان لازم اعتذر 

قلت.. لا معلش الغداء مش هينفع لاني 
منتظره جماعة اصحابي جايين كمان شوية

رد محمد قائلا..خلاص يبقي هانتعشي مع بعض

نظرت له في حيرة وانا اقول..خلاص تمام 

شكرني محمد علي قبولي الدعوة
 وانصرف وروحت انا استعد للسهرة 

وفي المساء ..ارتديت  اجمل فستان

 وعملت شعري 
 ووضعت بعضا من مساحيق التجميل
 التي اضافت لجمالي جمال 

وكنت زي القمر في تلك الليلة

لدرجة ان لما محمد شافني وقف صامتا لعدة ثواني ..وهو ينظر لي باعجاب شديد..

اما محمد بقي.. فا مش عايزة احكيلكم عن جمال امه 
في الليله دي 
كان عامل ازاي..فقد كان يرتدي بدله شيك وعيناه العسليتان تلمعان من خلال ابتسامته التي لم تفارق وجهة

وكنت اشعر حقا بانني في مسلسل تركي.. بطله ممثل هندي.. باداء مصري..

ازاي معرفش بس هي التركيبه كانت كده

المهم
اخذني محمد من امام الاوتيل بسيارتة الفارهة.. 

وبمجرد ان جلست بجانبة
سالتة
 عن ابنته شذي ؟

وقال انه تركها مع البيبي سيتر (الدادة) عشان بتنام بدري...

ونظر الي محمد بامتنان
قال..انا بشكرك جدا علي انك قبلتي الدعوه

نظرت له بخجل 
وقلت..احنا هنروح فين دلوقتي؟

رد محمد قائلا..

اسمعي بقي..
انتي بمجرد 
ما دخلتي عربيتي
 فا انتي وقتك كله بتاعي انا 
وانا هنا المتحكم الوحيد
ومن فضلك اتركيلي نفسك خالص الليلة دي
وسالني
موافقة؟

نظرت له وانا اهز راسي بالموافقة

وبالفعل انطلقنا بالسيارة
 انا ومحمد
 وداس علي ريموت بالسيارة 
ليسمعني احلي الاغاني الرومانسية
 التي جعلتني اذهب لعالم اخر
 ودنيا اخري
 اسمها دنيا الخيال والسحر وهي طبعا دنيا محمد 
الساحر
 الذي استطاع ان يطرق علي باب قلبي
 ويقتحمة بدون ادني مقاومة مني..

وفي تلك الليلة..
انا عيشت العمر كلة..في ليله واحده

وعرفت يعني ايه حياه ؟

ويعني ايه طعم الحياة الجميلة؟
 لكن ياخسارة..
 عدي الوقت بسرعة ومر

زي ما كل حاجة حلوه بتمر
..وكنت حزينه ان الليل خلص
 وعاد بي محمد  للاوتيل 

ولكن محمد عوضني ذلك الوقت
 وبقينا بنتقابل كل يوم وكل وقت
ونسيت نفسي مع محمد 

ونسيت الماضي القذر والمؤالم
  الي انا عيشتة 
وكنت حاسة اني اتولدت منذ  ان ظهر محمد في حياتي فقط

وعشان السعادة مش بتدوم

في يوم لقيت..اتصال من نغم صديقتي..

فا رديت عليها
ولقيتها بتقولي..انتي فين يا دينا انا محتجالك ضروري

قلت..ايه الي حصل طمنيني؟

قالت..مصيبة مصيبة ولازم تيجي حالا
 عشان مش هينفع كلام في الموبيل

قلت..ايوه بس انا مينفعش اجي دلوقتي خالص

ردت نغم متوسلة
ارجوكي يا دينا تعالي انا محتجالك اوي

رديت عليها وطمنتها
قلت..خلاص ماشي انا جيالك

وفي الصباح
 تركت رسالة لمحمد 
في ريسبشن الاوتيل الذي كنت انزل به

لاعتذر له فيها
 بان حدثت امورا مفاجاءة
 اضطرتني ارجع 
للقاهرة سريعا

 وطبعا انا كنت قفلت رقم الموبيل الي محمد اخده مني
 عشان مكنتش عايزه محمد يعرف حاجة عني

وقلت في نفسي
 اني بمجرد ما انتهي من حل مشكلة نغم صديقتي 

هتصل بمحمد 
وارجعله تاني

وبالفعل سافرت للقاهرة وروحت لنغم الي لقيتها بتحكي عن مصيبة حدثت لصديقة لها

قالت..تصدقي ان البت راوية صحبتي الراقصة الغلبانة

 بعد ما جمعت قرشين من شغلها في الكباريهات..

يجي واحد نصاب ويحط ع البت الغلبانه

 ويوعدها بالزواج ونصب عليها
 واخد كل فلوسها 
وعاشرها مثل الازواج 
ولما زهق منها 
طردها 

وقالها ملكيش عندي 
حاجة
اخذت استمع لنغم وبعدما 

انتهت سالتها؟
وازاي معرفتش ترجع حقها منه بكم البادي جاردات الي عندها دول كلهم
ردت نغم موضحة

قالت..اصل الراجل ده واصل
 وايده طايلة 
وميقدرش عليه الي الي اقوي منه

قلت..طيب دي واحده غبية وعبيطة..
المفروض بقي انتي عايزاني اعملها ايه؟

ردت نغم بدهشة
قالت..جري ايه يا دينا..

فين الصداقة؟
فين الجدعنة؟
فين الاخوه؟
فين احساسنا بالاخرين؟
 في انسانيتك؟

نظرت لنغم وسالتها؟

قلت..هاتي من الاخر يا نغم واخلصي هي .. صحبتك عرضت عليكي
 كام 
مقابل العمليه دي؟

قالت..نصف الي هيجي

والواد اخد منها في حدود خمسة مليون 
يعني انا وانتي هيطلعلنا 2 مليون ونصف

قلت.. ايوه كده صح بقي ومتقوليليش الانسانية والجدعنة؟

قالت..ايوه ما انا كنت هقولك .. كل ما سبق وعليهم
 الاتنين مليون ونصف

قلت..بس انا خلاص قررت اني مشتغلش في اللبش تاني يا نغم

ردت نغم ساخرة

قالت مش ايه  يا محنوا؟

قلت..الي سمعتية
ثم اضفت
قلت ..انا مش عايزة انصب تاني

ردت نغم قائلة

خلاص تعالي نجيب حق البت الغلبانة دي
 وبعدين نعمل حفلة كبيره ونعلن فيها اعتزالك

 لكن مش معقول نبقي محتاجين مساعدتك وتسيبينا غرقانين كده

نظرت لها بحيره وانا 
اقول..

وهتبقي اخر مره تطلبي فيها مساعدتي حتي لو حصل ايه؟

قالت.. اوعدك اني انا كمان هعلن اعتزالي في نفس الحفلة
 الي هنعملهالك

قلت..ايوه فعلا احنا لازم نتوب مع بعض انا وانتي يا نغم

ردت نغم قائلة
وهو انا اقدر اشتغل من غيرك؟ طبعا من بعدك هعتزل

قلت..خلاص ماشي..هاتي بيانات
الضحية

واعطتيني نغم البيانات وغرفت منها ان الضحية اسمة بكر

وهو رجل اعمال كبير لدرجة انه الحوت الكبير 

وكل رجال الاعمال يعرفوه ومن الاخر رجل لا يستهان بيه
 ولكن نقطة ضعفة الوحيده هي الحريم

 وبيحب يغير فيهم
 ونادرا ما يلجاء للزواج الا في حالة ان واحده تستعصي عليه

وعشان كده قررنا ندخلة بالخطة 606 وهي
( انا بنت ناس)

 وعرفت طبعا انه بينزل في اكبر اوتيلات القاهرة 

ومعظم وقتة بيقضية في النايت كلاب 
 وبيصتاد النساء من تلك الاماكن..

وظبط انا ونغم 
طريقة لمقابلتي بذلك الرجل 

وكانت الطريقة باننا جمعنا شوية بنات بالفلوس
ولبسنا بنت منهم عروسة ومعاها عريسها عشان يبان الموضوع اننا في حفلة عرس في النايت كلاب مع اصحابنا
 واجتمعنا جميعا كا صديقات للعروسة

وقمت لالفت نظر ذلك الرجل
 ورقصت لاحي صديقتي العروسة
واعجب بي بكر  ذلك الرجل الذي كنا نريد ان ننال منه

وحاول بعدها التقرب مني ولكنني رفضت
 ان اقف واتحدث معه
 حتي 
وقلت...انت فاكرني مين؟
انا بنت ناس
وسال عني احدي البنات التي كانت معي واخبرتة بان اسمي نيلي
وطبعا اعطتة تلك الفتاة الماجورة رقمي
 ليحاول معي مره اخري 

واتكلمنا انا وهو كثيرا في الموبيل 
حتي قبلت ان اقابله
 وبعدها طلب مني
 ان اقابله مرارا وبعدما تعلق بي 
طلب ان اذهب معه لمنزله
 ولكنني قفلت السكة
 بوجهة
 وقلت له اعتبر كل الي بينا انتهي
 وغيبت عنه اسبوع..

حتي وجدته امامي في الاوتيل
 متوسلا
 يطلب الزواج مني

فقبلت لكن بشروط..

و قبل بجميع الشروط

وبالفعل كتبنا الكتاب كتب لي مؤخر كبير

 واتي لي بشبكة كبيره

وقبل الدخله بكام ساعة

 ذهبت لحجرتة 
بحجة ان يري فستاني 

واتت نغم لتقوم بتمثيلية الايدز

وبعدما اتقنت دورها 
واقتنع العريس بما قالتة نغم

غادرت نغم

 بعدما تركتني وانا ابكي واتوسل لبكر واقول له ارجوك يا بكر متسبنيش...

وكنت منتظرة ان بكر  يطردني بعد ما يطلقني ويرميني بره..

لكن المصيبة اني لقيت بكر بيضع يده علي شعري وبياخذني في حضنه
 وهو يقول..
متخافيش يا نيلي انا حاسس بيكي

وعمري ما هسيبك

نظرت له وكنت غير مصدقة ما اسمعه

قلت..نعم؟

قال..الي انتي حاسة بيه دلوقتي انا عيشتة كله لان...

قلت..لان ايه؟

قال..لاني من علاقاتي المتعدده مع الراقصات انا كمان...

عندي الايدز

نظرت له بعدما احولت عينايا

وقلت...ياراجل؟

قال..صدقيني يا حبيبتي انا وانتي هنعيش الكام يوم الي فاضلين لينا 
في الدنيا بسعادة 

ومفيش قوة علي وجه الارض
 ممكن تمنع دخلتنا

وقفت امامه مذهولة..

ولم اجد حل لتلك الورطة..
حل
الا اني ارتكب مصيبة  كبيرة وهي......

رواية لازم قبل الدخلة الجزء الثالث بقلم حنان حسن

بعدما تعاطفت مع نغم صديقتي
وقصة صحبتها الراقصة.. الله يحرقها

قبلت انفذ اخر نصباية ليا عشان اقف مع صحبتي التي تتوسل الي ان اساعدها
وكنت مقررة اتوب بعدها..

لكن بعد ما كتبنا الكتاب انا والضحية بكر..

ودخلت نغم وعملت تمثيلية الايدز

كنت فاكره ان بكر هيطلقني ويرميني بره مثل باقي الازواج السابقين

لكن اتفاجاءت بانه بيعترفلي بانه هو كمان عنده ايدز

ولقيت نفسي اتورطت ولبست في حيطة

لكن طبعا مكنش ينفع اتمم الزواج مع بكر بسبب
 مرضة

فا اخذت افكر سريعا

ولقيتني.. بقولة نفس الجملة
الي قالوها لي ازواجي الاندال السابقين

قلت..معلش يا بكر انا مش هقدر اكمل معاك

اتفضل طلقني واخرج بره حياتي


للكاتبة حنان حسن


ولقيت بكر بيرد بعفوية شديدة

وبيقول..وحياة امك؟

قلت..لا بكر عيب كده ملوش لازمة نجيب سيرة الام

ثم اضفت
يا سيدي احنا لسه ع البر وانا ممكن اتنازل عن المؤخر
 الي انت كتبتهولي
والمهر وكل حاجة

رد بكر بنفس العفوية
 وهو يخرج مسدسا كاتم للصوت من جيبة..

ووضعة علي التربيزة للتلويح بالتهديد
 ان لم ارضخ لاوامره

ونظر الي مهددا وهو
 يقول..
..ده عند ام ترتر يا حيلتها

انا اتجوزتك ومش هطلقك مهما حصل
قلت له متوسلة
ارجوك يا بكر انا عايزة اعترفلك بحاجة

 رد  بكر وهو
يقول ..عايزة تقولي ايه؟

قلت انا مش مريضة
ايدز
قال..امال انتي حكايتك ايه؟ واتجوزتيني ليه؟
قلت وانا ابكي
انا هعترفلك بكل حاجة
وبالفعل جلست وسردت لبكر قصتي كاملة واخبرتة عن شغلي بالنصب انا ونغم
وكنت معتقدة  بان بكر هيتعاطف معايا ويسامحني ويتركني امشي

لكنه ... ابتسم وهو ينظر الي وكانه وجد كنزا امامة

ثم رد بكر قائلا
خلاص انا ممكن امشي الجواز علي الورق فقط ومقربش منك

لكن  بشرط

قلت شرط ايه؟

قال..تستمري في الشغلانة بتاعة الايدز دي
 وانا الي هجيبلك الزباين الي هتشتغلي عليهم
وهتاخدي عشرة في المية علي كل زبون

قلت..نعم؟

انت عايزني اشتغل وتاخد انت تعبي علي الجاهز؟

رد بكر قائلا
كده ؟
ولا نتجوز ؟
بجد ونتمم الدخلة؟

نظرت له وقلت في نفسي اخده علي اد عقلة
 لغاية ما اهرب منه وارفع قضية خلع
واخلص منه
لكن لقيتة بيخرج ورقة وقلم
 وبيطلب مني اكتب شيك علي بياض

قلت..وليه شيك؟



للكاتبة حنان حسن


رد بكر قائلا

عشان لو دماغك زقزقت ونويتي تغدري بيا لا قدر الله

قلت..ولو رفضت امضي؟

نظر الي بكر بغضب وقام من جلستة

وفي تلك اللحظة

 امسك بكر بالمسدس وهو يقول ..
يبقي هتتفضلي ادامي  نتمم الدخلة حالا

نظرت له وانا اقول
طيب ممكن تديني مهلة ساعة زمن افكر فيها؟


رد بكر بعد تفكير قائلا

مفيش مانع
خدي وقتك علي مااجهز نفسي عشان الزفة
 قربت
وتركني بكر وراح يرتدي ملابسة
 بينما جلست انا واخذت افكر وركنت راسي علي الكرسي
 واغمضت عيني



للكاتبة حنان حسن


ولقيت بكر بيمسك ايدي مره واحده..
 وهو بيقولي...
الليلة دخلتنا وهندخل غصب عنك
ومفيش فرصة للتفكير

نظرت له بغضب..
 والتقطت المسدس سريعا وانا اقول..
 ده عند خالتك يا حب

وقمت بتوجية فوهة المسدس باتجاه بكر
 مهدده اياه
وخيرتة بين امرين وهما

 اما ان يلقي عليا يمين الطلاق
 والا افرغت محتويات المسدس بقلبة..

لكن بكر هجم عليا عشان يستعيد مسدسة مني مرة اخري

واخذ يقاومني ويجذب المسدس باتجاهة

  وفي الوقت الذي كانت يدي فيه  علي الزناد..

فجاءة...
 سمعت صوت طلقة خرجت من المسدس
في الوقت الي فوهة المسدس موجهة لصدر بكر..
وبعدها لقيت بكر مسك صدرة
وبرق عينة..
واتقلب
ولقيت الدم انتشر في الغرفة كلها
ووقفت انا.انظر لبكر الذي اصبح جثة هامدة

وانا اقول..يانهار اسود

بقي انا الي مش عايزة اكمل في جريمة النصب؟

اهم بقوا جريمتين نصب وقتل



وجلست في ذهول وانا افكر ماذا افعل؟

وفكرت بسرعة اني اتصل..بصاحبة الماشورة السودة نغم

وبسرعة اتصلت بيها

قلت..الوو يا نغم

قالت..الوو

قلت..انتي فين..تعالي بسرعة الحقيني

قالت..ايه الي حصل؟

قلت..بعدين هقولك بس تعالي دلوقتي حالا في الاوتيل ..

ردت نغم قائلة..اجي ازاي بس ولما العريس يشوفني تاني ويكشفنا؟

قلت ..تعالي بسرعة  بكر مات

ردت نغم وهي غير مصدقة
قالت..مش ممكن انتي بتقولي ايه؟

قلت وانا ارتعش..اخلصي ربنا يهدك
 وتعالي انتي لسه هتستفسري؟

ردت نغم قائلة..انا جيالك مسافة السكة

وانتظرت نغم وانا اقف امام جثة بكر
وانا متجمدة وارتعش...



للكاتبة حنان حسن


وبعد شوية..
لقيت نغم جاية وهي ترتعش هي الاخري

وسالتني؟
قالت..ايه الي حصل؟

واخذت اسرد لنغم كل ما حدث
ولقيتها بتقولي ...يخييبة بقي طلع عنده ايدز؟

قلت..ايوه وصحبتك راوية الراقصة زمانها مصابة هي كمان

ردت نغم قائلة..
طيب وهنعمل ايه في الجثة دي يا يختي؟

قلت..لازم نتخلص منها طبعا

وسالتني نغم بغباء
قالت..هنتخلص منها وندفنها؟

رديت وانا اكاد افقد اعصابي

قلت..لا هنحنطها ونحطها في المتحف المصري

انتي بتسهبلي يا نغم؟
طبعا لازم ندفنها

رد نغم متسائلة
يعني مفيش حل غير الدفن؟

نظرت لها بغيظ وانا
اقول.. لا عادي
ممكن ننيمها ونتصور جنبها سيلفي
 وبعدين نحتفظ بيها في الثلاجة

ردت نغم بسؤال يشل

قالت..دينا هو انا لو قولتلك اني اعصابي بايظة ؟

وحاسة اني رجلي جالها التصاق؟
 ومش هقدر اساعدك  ؟هتزعلي؟



للكاتبة حنان حسن


وسالتها؟

قلت..يعني ايه التصاق؟

قالتلي حاجة شبيهة بشلل الاطفال

 بس بتيجي للكبار لما بيبقوا في موقف منيل زي الي احنا فيه دلوقتي

قلت..وحياة ابوكي يانغم ما ناقصة لطافة ..

انتي  هتساعديني غصب عنك حتي لو جالك تبول لا ارادي
لان دي شورتك السودة

اخلصي وفكري هنتخلص من المصيبة دي ازاي؟

ردت نغم وهي تقفز  من مكانها
 وكان واضح بانها روادتها فكرة عبقرية

قالت..احسن حل اننا نرمي الجثة من الشباك
وكانه وقع بالصدفة

نظرت لها وانا احبس
 غضبي
قلت..وقع من الشباك صدفة؟
 ومات صدفة؟
 وهو واخد طلقة في صدرة بالصدفة؟
 صح؟

نظرت الي نغم باسف
وهي تقول..اه صحيح نسيت موضوع الطلقة ده

وساد الصمت بينا للحظات

واخذنا نفكر..
ومره اخري

ولقيتها بتقفز من مكانها وهي تقول..عندي فكرة جبارة

قلت..قولي بسرعة؟

قالت..احنا نجرجر الجثة لغاية باب الاسانسير
 و ندخل الجثة جوا الاسانسير

 وبعدين نضغط علي الزرار وينزل المصعد بالجثة لوحدها لتحت

ولما الناس يشوفوه هيفتكروا انه اتقتل في المصعد



للكاتبة حنان حسن


نظرت لها بعدما شعرت ببوادر الشلل

ثم رديت عليها
قائلة

قلت..جثة ايه الي هانجرجرها ؟
اللهي يجرجروكي انتي والي خلفوكي
 في يوم واحد..

يا غبية انتي ناسية ان في كاميرات في كل مكان في الاوتيل؟
 وهيشوفونا واحنا بنجرجرها ؟

رجعت نغم للتفكير مرة اخري بعدما وبختها

ثم عادت مره اخري
 نغم بعدما لمعت بعينيها نظرة العبقرية

قالت..بس يبقي مفيش غير الصودا الكاوية(البوتاس)
وسالتها؟
قلت...ليه بوتاس؟
احنا هنحمية؟


ردت نغم ساخرة
قالت..في حد بيستحمي بالبوتاس يا دينا بردوا؟
قلت..امال ليه البوتاس ؟اتحفيني

ردت نغم قائلة...
 لا طبعا البوتاس مهم جدا

ثم بدات نغم تشرح
 قصدها
قالت.انا شوفت..في برنامج
اسمة الجريمة الكاملة

واحدة قتلت جوزها وحطتة في البانيو وحطت عليه صودا كاوية
ومواد كيمائية تاني
 لغاية ما اختفي في
 البانيو

نظرت لها بعدما فرحت جدا بذلك الاقتراح السهل
 المريح

 وسالتها؟

قلت..وحياة ابوكي بجد يا نغم؟
 في حاجة اسمها كده؟

ردت نغم بثقة ما بعدها
ثقة
وهي تقول..

يا بنتي بقولك البرنامج اسمة الجريمة الكاملة

قلت..تمام احنا هنجيب منين بقي المواد الكيميائية دي؟
ردت نغم قائلة



للكاتبة حنان حسن


عشر دقايق وانا هروح اجيب الطلبات دي
 من عند ام  محي
واجي..

وسالتها..مين محي؟
ومين ام محي؟

ردت نغم قائلة

ده واد قتل مراتة السنة الي فاتت بنفس الطريقة

قلت..والبوليس معرفش حاجة عن جريمتة دي؟

ردت نغم قائلة
لا البوليس عرف  ومحي اخد اعدام
عشان كده انا رايحة اجيب الحاجة من امه

قلت يا صلاة النبي؟
وسالتها
قلت.. طيب مهو يا بنت العبيطة معني ان محي اتعدم
تبقي الخطة فاشلة؟

والجريمة مش كاملة؟

 ردت نغم قائلة

انتي مش فاهمة
 محي متقبضش عليه عشان اتكشف..

دي امه هي الي بلغت عنه

قلت..يعني انتي متاكده من الخلطة  الكيمائية دي
 انها هاتخفي الجثة؟

ردت نغم قائلة

يا بنتي بقولك..اسمها الجريمة الكاملة

قلت.. الله يطمنك
خلاص روحي بسرعة

وبالفعل..نزلت نغم وغابت شوية
 وبعدين رجعت بتلك المواد الكيمائية ..

وطلبت مني نغم ان احرك معها الجثة لنوصلها للبانيوا..

ولكن قبل ما نلمس الجثة سمعنا الباب بيخبط

وطبعا فتحت انا لقيت ادارة الفندق باعتة بتستعجلني انا وبكر نجهز عشان الزفة

وطبعا قلتلهم
حاضر

ولما سالوا عن العريس

ادعيت بانه نايم شوية
ولما يصحي هخلية يتصل بيهم



للكاتبة حنان حسن


وفي نفس اللحظة
 ظهر الكوافير الرجالي
 الي جاي بناء علي موعد مع بكر عريسي

والفندق كله اتقلب عندنا في الغرفة

وخصوصا لما البادي جارد الخاص ببكر اتصل بيه اكتر من خمسين مره
 وبكر مردش عليه

ولقيت الحارس مصمم يشوف بكر

وفي تلك اللحظة
تفاجاءت بمدير الفندق بيقول احنا عايزين نشوف العريس
 ومش هنمشي من هنا غير لما نشوف العريس

ووقفنا انا ونغم واحنا مش عارفين نعمل اية
مع الناس دي

ولقينا نفسنا اتفضحنا

وبالفعل دخلوا واكتشوفوا الجثة..
واخذونا احنا الاتنين علي المحكمة
 ومنها علي المشنقة
 وتقدم مني عشماوي عشان ينفذ الحكم

وانا اقول لالالا
وصحيت من النوم لاكتشف باني نمت
 وانا بفكر اثناء المهلة الي اعطاها لي بكر
 لافكر
وقد حلمت بكابوس

ولقيت بكر عايش ادامي  وبيسالني

قال..قلتي ايه؟

فكرتي؟

قلت...انا موافقة اشتغل لحسابك

قال..حلو اوي
 يلا بقي يا حلوه عشان هنبدء الشغل من اليلة

قلت..والزفة؟

قال..منا خلاص هلغي الزفة مبقلهاش لازمة

قلت..تمام
لما تجهز الضحية الي هنعمل عليها الشغل

 ابقي هاتلي بيانتها



للكاتبة حنان حسن


رد بكر قائلا
معايا البيانات وجاهزة

ومد بكر يدة لي بورقة
 بها معلومات عن رجل الاعمال
 الي هنبدء ننصب عليه

واخذت من بكر الورقة
 التي بها البيانات

 وبمجرد ما فتحت
 الورقة
وقرات البيانات
 وشوفت صورة الضحية اتصدمت
 واصابني الذهول
لان البيانات كانت ل..........

رواية لازم قبل الدخلة الجزء الرابع 4 بقلم حنان حسن

بعدما اعترفت لبكر بحقيقتي..
وعرفتة باني بشتغل في النصب انا ونغم

تفاجاءت با بكر وهو بيطلب مني اني اشتغل لحسابة 

وهو الي هيختار لي الناس الي هنصب عليهم

 ويستفاد هو بالفلوس لوحده
 ويعطيني عشرة بالمائة فقط..
وللاسف وافقت مضطرة تحت تهديد السلاح

 وكتب بكر عليا شيك علي بياض

لكن لما بكر اتي لي بورقة بالبيانات..
شعرت بصدمة كبيرة 

بعدما وجدت ان الشخصية الي عايزني بكر انصب عليها هي شخصية ظابط شرطة كبير
واخذت انظر لصورة الظابط والبيانات طويلا
 لاتاكد بانني من اراه هو ظابط بالفعل

وسالت بكر
قلت..ده ظابط بجد ؟

رد بكر وهو يهز راسة 
قال ايوه
قلت..يا الف نهار ابيض

والمفروض بقي انا هسيب المية مليون الي في مصر واروح انصب علي ظابط شرطة؟
 واشتغلة؟
 واتجوزه ؟
ونكتب الكتاب؟
وبعدين تيجي نغم تعمل تمثيلية الايدز؟

قال..ايوه بالظبط كده
وسالته

قلت..والمفروض بقي الزفة علي ظابط زي ده 
 هتخرج منين؟
من النيابة؟
ولا مديرية الامن؟

رد بكر ببرود 
قال..انتي مكبره الموضوع اوي علي فكره ده مجرد ظابط

قلت..لازم تعرف اني مش علي استعداد اني اخاطر واعمل شغل مع رجال الشرطة 
حتي لو كان عسكري في المرور

وسالتة

قلت..وبعدين هو احنا مش اتفقنا ان النصب هيكون علي رجال الاعمال الاثرياء فقط ؟


رد بكر موضحا
قال..اولا الظابط ده من الاثرياء بالوراثة
وبعدين في ثار بيني وبين الظابط ده با الذات ولازم اخذ ثاري منه

وسالتة
قالت...ثار اية؟

رد بكر شارحا سبب عدائة لذلك الظابط

قال..الراجل ده قبل ما يتنقل هنا 
كان في مكافحة المخدرات...
واتفق ذلك الظابط مع واحد من رجالتي
 علي انه هيعديلة شحنة مخدرات مقابل مبلغ مالي..

وطبعا البضاعة كلها كانت بتاعتي انا.
.وطلع كان عامل كمين للراجل بتاعي
 وقبض عليه
 وصادر البضاعة وحرزها كلها
وخسرني خسارة عمري 
كله
قلت..يعني طلع ظابط شريف؟

قال..تقصدي طلع غبي وخاين

قلت..يا حلاوتك ..

والمفروض بقي انك منتظر مني انا ..اني اجيبضللك حقك من حكمدار العاصمة؟
الي انا شوفتة في الصورة ده؟

قال..ايوه بالظبط كده
قلت..علي جثتي

قال..نفسي افهم انتي خايفة اوي كده ليه ؟

 ده مجرد حتة ظابط لا راح ولا جه
نظرت له بغيظ 
قلت ..بكر هو انت سمعت عن خدمة العملة
الي انشأتها وزارة الدخلية للتيسيير علي المتهمين في الاعتراف؟

رد بكر قائلا
لا ليه؟
قلت..اصلي سمعت انهم فتحوا فرع للخوازيق 
جديد هناكم
مسيرك تروح وتبقي زبون مستديم
 وتعرف انا ليه خايفة من الظابط ده؟ 
ثم نظرت له وانا اقول
يا بكر مينفعش ننصب علي ظابط

ومينفعش نستهين بيه 
ولا بغيره من الظباط

رد بكر قائلا
يا بنتي افهمي..
الظابط ده بالذات..ليه ظروف خاصة

وسالتة؟
قلت..ظروف ايه؟

قال..هو صحيح ظابط شاطر 
لكن زوج فاشل
مطلق بقالة اكثر من خمس سنين
وحياتة فاضية
 بالرغم من ان المقربين منه بيقولوا..
 انه رومانسي وحالم وبيحب علي نفسة

نظرت له بدهشة..
 وانا اسالة؟

قلت.. ايه التركيبة الغريبة دي؟
ازاي ظابط وصعب
 ومرعب؟
وفي نفس الوقت رقيق وحالم ورومانسي؟

رد بكر قائلا
مش بقولك ..ان الظابط ده حالة خاصة؟

وسالت بكر؟
قلت..وانت ايه عرفك اني هعجبة؟
وتضمن منين انه يطلبني للجواز اصلا؟

رد بكر قائلا..
لا من الناحية دي اطمني..

هتعجبية وانا هساعدك  لغاية ما يطلبك للزواج

نظرت لبكر وانا اقول.. 

متحاولش
 انا مش علي استعداد اني اغامر المغامرةالخطيرة
 دي
نظر لي بكر بغضب
 واخذ يهددني بالشيك الي انا مضيتة علي نفسي
 علي بياض

 والسجن الذي ينتظرني 
في حالة لو رفضت طلبات.. بكر

ولقيت نفسي بوافق علي تنفيذ اوامره

قلت..تحب نبدء امتي؟

قال..بكره الصبح

وسالتة مرة اخري؟
قلت..والتنفيذ هيكون فين؟

قال ..وضحي السؤال؟

قلت..هقابل الظابط فين وازاي؟

رد بكر قائلا..في القسم

قلت ..لا والله؟
قال..ايوه لازم تقابلية رسمي عشان ميشكش فيكي

وسالتة..؟
قلت وده الي هو ازاي؟


رد بكر قائلا..

انا وصيت كام واد من الي بيشتغلوا عندي..انهم يسرقوا عربيتك ويرموها في مكان صحراوي

نظرت له وانا غير مصدقة

قلت..انت بتقول ايه؟
ازاي تخلي رجالتك يسرقوا العربية بتاعتي؟

رد بكر قائلا..
منتي هتروحي تبلغي الظابط ماجد الي مفروض اننا هننصب عليه

و وتفهمية بان سيارتك اتسرقت ودي هتبقي وسيلة تتعرفي عليه بيها

ومن هنا لغاية ما الظابط هيلاقي السيارة هتكوني انتي وقعتية في غرامك وهيطلب ايدك

نظرت لبكر وانا اقول
بس ليا شرط

قال..شرط اية؟

قلت...لازم تطلقني اولا
لاني مش علي استعداد اني اتجوز وانا علي ذمة زوج تاني

وسالني بكر؟

قال..وانا ايه هيضمنلي انك مترجعيش في اتفاقك بعد الطلاق؟

قلت..الشيك الي علي بياض الي معاك

نظر الي بكر بعدما فكر قليلا ثم قال
موافق بس بعدين هطلقك

قلت..لا مش هبدء في تنفيذ عملية النصب ع الظابط غير لما تطلقني واخد ورقتي كمان

رد بكر وهو يقول خلاص ماشي موافق

وبالفعل قام بكر بطلاقي..
وذهبت لقسم الشرطة..

وطلبت مقابلة الظابط ماجد بعدما قدمت بلاغ بسرقة سيارتي

وعندما دخلت لمكتب الظابط
 لاول مره ..
رايت ذلك الضابط 

امامي وهو يحقق مع بعض المتهمين ..

ووجدتني امام  شخصا صارما وشخصيتة قوية جدا ذو طلة مرعبة..

تقدروا تقولوا انه مش محتاج يحقق معاك عشان تعترف ..

كفاية انة يكح في وشك وانت هتلاقي نفسك بتعترف بالي تعرفة والي متعرفوش..

وعندما دخلت كان مشغول ولم يراني بعد ..

وانا بصراحة ..
حمدت ربنا انه لم يراني
 بعد
 وقلت اخدها من قاصرها وامشي

وبالفعل كنت برجع للخلف استعدادا للمغادرة..

والضابط.عرف ان حد ناوي يخرج من المكتب 
معرفش ازاي 
ولقيتة بينظر ناحيتي..
وسالني؟

وقال...انتي مين؟
وجاية ليه؟

ولقيت نفسي اتوترت وتلعثمت في الكلام

قلت..انا كنت جاية ابلغ عن العربية بس خلاص

رد الضابط متعجبا
قال..خلاص ايه؟
 لقيتي العربية؟

قلت.. لا
رد الظابط متسائلا
قال..امال هو ايه الي خلاص؟

قلت..اقصد يعني اني شايفة حضرتك مشغول في عجن المتهمين
اقصد في التحقيق معاهم
 قولت ابقي
 اجي لحضرتك لما تبقي فاضي 

نظر الي الظابط
 وهو يتحقق من وجهي
وسالني؟

قال..انتي بتشتغلي ايه؟

وتذكرت تعليمات بكر عندما نبه عليا ان اذكر باني اعمل في مجال الكمبيوتر والفتوشوب والمونتاج

وعندما علم الظابط بانني اعمل بمجال الكمبيوتر
 ثم اشار لي بالجلوس
 حتي ينتهي

وقلت يمكن بيحترم الناس الي بتعمل في مجال الكمبيوتر

المهم.. جلست وانتظرتة حتي ان انتهي 

وبدء ياخذ مني معلومات عن المكان والزمان الذي تركت به السيارة 
كما اخذ بيانتها 

وكنت الاحظ بانه يختلس النظر ناحيتي كلما اتيحت له الفرصة..

وبعد ما قدمت البلاغ اخبرني بالا اقلق ورجال المباحث سيبحثون عنها

وسالته؟
قلت..طيب انا كل يوم هاجي للقسم عشان اعرف انتوا لقتوها 
ولا لسه؟

 ولا اهعرف ازاي انكم عرفتوا مكان العربيه؟

رد الظابط قائلا

خدي ده رقم المحضر وابقي ابعتي زوجك بعد فترة ..يسال  

قلت انا مطلقة
 بقالي فترة ومش عندي حد يجي يسال عن السيارة

 فا بعد اذنك كنت عايزه اعرف انا ممكن اجي بعد وقت اد ايه ؟
عشان اسال  علي العربية؟

وفي تلك اللحظة 

لقيت الظابط بيعطيني رقم الموبيل الخاص به 
واخذ مني رقمي طبعا بمجرد ما رنيت عليه عشان اتاكد من الرقم

ولكنني بعدما اخدت الرقم وجدت بانه ليس له اي فائدة
 لانني لن اجرؤ علي محادثتة 
ولا الاتصال به

 لكن تاني يوم
 لقيت الموبيل بيرن ..وطلب مني حضرة الضابط..
ان احضر حالا لانهم وجدوا سيارة بنفس مواصفات السيارة الي انا بلغت عنها وعايزني اذهب  لاتعرف عليها 

وبالفعل نزلت بسرعة وذهبت للضابط الذي اعاد لي السيارة 
واخذني مره اخري للقسم لنستكمل باقي الاجراءات

 وبعدما استلمت سيارتي 

اخذت السيارة وعدت لمنزلي
 وانا لم اجرؤ ان  اتقدم خطوه واحده لاتعرف بذلك الظابط

 لاني كنت بالفعل خائفة 

ونويت ااني اعترف لبكر  بفشلي وعدم استطاعتي بان اقترب من ذلك الضابط..

لغاية ما تفاجاءات باتصال غريب في مساء اليوم التالي

فقد كان المتصل هو ذلك الضابط
وعندما رديت
لقيتة بيا وبيطلبني..اذهب له للمنزل

بصراحة تفاجات واندهشت وكنت عايزة اعرف هو عايزني ليه
فا سالتة بادب

 قلت..طبعا يا فندم انا تحت امرك 
بس ممكن اعرف حضرتك عايزني في ايه؟

رد الضابط قائلا
الكمبيوتر عندي في البيت فصل مره واحده ومش عايز يفتح وكنت عايزك تيجي تشوفيه

وسالني؟
قال..هي دي مش شغلتك بردوا؟

قلت بتردد
اه طبعا انا بشتغل كده فعلا
رد الظابط قائلا

خلاص..انا منتظرك ..
وبالفعل ذهبت لمنزل للضابط بعدما اخدت منه العنوان..

ووجدتة بالمنزل وحده 
و قد رحب بي 
وهو يشير بيده للداخل 

وهو يقول ..اتفضلي

وعندما دخلت..جلست بالصالون..
وبعد قليل.. وجدتة يدعوني لغرفة المكتب.. 
واول ما دخلت المكتب وجدته يفسح لي المكان لادخل واري الكمبيوتر الخاص به

 وبيطلب مني اني
 اصلحةله

وفي تلك اللحظة 

اخذت ادعوا علي بكر..وانا اقول..منك لله يا بكر
 هعمل ايه انا دلوقتي؟
في الورطه دي؟

 انا معرفش عن الكمبيوتر اكتر من اني احرك الموس وتكة يمين وتكة شمال
ودمتم

ولقيت حضرة الضابط ماجد بيسالني..
قال..تفتكري ايه سبب المشكلة؟

نظرت له وانا انظر لشاشة الكمبيوتر واقول
متقلقش حضرتك انا هشوفة وهعرفك المشكلة فين؟
نظر الي حضرة الضابط وهو يقول.. تحبي تشربي قهوة؟

قلت..اه ياريت يبقي شكرا

رد حضرة الضابط
قال..خلاص انا هعمل القهوة علي ما تكتشفي المشكلة الي في الجهاز

قلت..تمام
وبالفعل دخل حضرة الضابط للداخل وبقيت انا بجانب الجهاز واخذت منديلا ومسحت به الشاشة

وبعد شوية عاد حضرة الضابط ومعه القهوة وهو يسالني؟

قال..ها ايه الاخبار؟
عرفتي فين المشكلة؟

قلت..للاسف يا فندم الكمبيوتر بتاعك فيه فيرس 

قال..يا خبر؟فيرس ايه؟

قلت..لا عادي انا مش عايزة حضرتك تقلق خالص
ده فيرس عادي.. انا كمان الجهاز عندي كان فيه نفس المشكلة 
وحلتها الحمد لله

قال..وعملتي ايه

قلت..رسترتة

قال..نعم؟
قلت..لا اقصد جيبتله انتي فيرس 
اسمة رستركوا

ومن ساعتها وهو شغال تمام

نظر الي حضرة الضابط وهو يسالني؟
قال..ايوه يعني ده الحل دلوقتي؟
قلت..الحل.. اني اخد الجهاز معايا اظبطهولك.. 

وبكره اعدية علي حضرتك بعد ما اكون  صلحتة لحضرتك

قال..تمام
واخذ يسالني بعض الاسالة الشخصية..
مثل منفصلة من امتي ؟

وبقالك اد ايه منفصلة؟

 وايه سبب الانفصال؟

واسألة من هذا القبيل..

وبعد شوية استاذنت عشان امشي
 واصر حضرة الضابط انه يوصلني..

لغاية الشقة الي اجرتها جديد..( لزوم النصب)

وطبعا كان معايا الجهاز الي اخدتة منه 
وبعدما تركني ومشي ذهبت به لمركز صيانة
وصلحوه له
 وتاني يوم اخذت الجهاز

 وذهبت به لحضرة الضابط الذي اصر ان يعطي لي مقابل مادي
 بما اني صلحت له الجهاز 

ولكنني رفضت طبعا فا عزمني علي الغداء

 كا مكافاة لمجهودي في تصلح الجهاز..

ومن هنا بدات مقابلاتنا التي استمرت لشهور 

وبدءتعلقة بي 
حتي جاء اليوم الذي طلب مني ان اتزوجة..

وكا العادة  كتب لي مؤخر كبير 
ومهر وشبكة
وجاء الماذون وكتب الكتاب في العصر

وفي المساء دخلت لماجد ليري فستاني 
كاالعادة
 وحضرت نغم 
التي لم تكن تعلم بان العريس ضابط 

لاني كنت عاملهالها مفاجاءة
لانها بنت حالا وتستاهل كل خير

 ولكن قبل ان تقوم نغم بالاداء التمثيلي بتاع الايدز وقبل ان تتحدث اصلا 

حدثت كارثة لم تكن علي البال ولا الخاطر.......

رواية لازم قبل الدخلة الجزء الخامس 5 بقلم حنان حسن


بعدما..حدث تقارب بيني وبين حضرة الضابط وتعلق بي ..

وبالرغم من انيي شرحت له بانني تزوجت سابقا عدة مرات وفشلت..
الا انه اصر علي ان يتمم الزواج...

وبعدما اتي حضرة الضابط الماذون
 وامره بان يعقد العقد وتزوجنا بالفعل
 علي الورق فقط

وكان لم يتبقي علي الدخلة سوي سويعات قليلة 

..وذهبت لحجرة الضابط عريسي..
ولكن وانا في طريقي لغرفتة ..
قابلت  نغم 
صديقتي التي كانت تستعد لاداء مشهد الايدز
 ولكن قبل ان تقوم بالتمثيلية
 استوقفتني نغم قبل ان ادخل علي عريسي الضابط غرفتة
 وسالتني؟

قالت..هو صحيح الي انا سمعتة ده يا دينا؟

قلت..هو ايه ده الي انتي سمعتية؟

قالت..الضحية المرة دي بيشتغل ظابط؟

قلت..ايوه بيشتغل ظابط ايه المشكلة يعني؟

ردت نغم معترضة
قالت..انتي مجنونة يا بنتي؟

ازاي ننصب علي ظابط؟

قلت..اهو الي حصل بقي والظابط ده ليه حوار كبير هبقي افهمك عليه بعدين..

وسالتني نغم؟

قالت.. ومين الظابط ده واسمة ايه؟

قلت..اسمه ماجد الشرقاوي

نظرت الي نغم بعدما فتحت عينيها علي اقصي اتساعها 

وهي تقول..
ماجد الشرقاوي بتاع مكافحة المخدرات؟

قلت..ايوه ماله؟

قالت..ده عارفني كويس وحبسني قبل كده انا 
وامي

وسالتها؟
قلت..وحبسك انتي وامك ليه ؟
هو انتوا كنتوا بتشتغلوا في المخدرات انتي وامك؟

ردت نغم نافية

قالت..لا 
بس اخويا حودة قبل ما يموت في السجن 
كان بيتاجر في المخدرات 

ولما هرب من البوليس
  جه ماجد الشرقاوي البيت عندنا واخدني انا وامي 

لغاية ما يظهر حوده

 وفعلا ظهر حوده وقبض عليه 
ومات في السجن 

وطبعا حضرة الظابط عارف اني مليش اخوات
 فا بالتالي... مش هينفع نمثل عليه تمثيلية الايدز دي..
ده غير انه زمانه عمل عنك تحريات يا دينا 
قبل ما يتجوزك
 وزمانة كمان عرف كل ازواجك السابقين

 ولو سال واحد منهم فقط وحكي له عن موضوع الايدز
 هيعرف انك نصبتي علي ازواجك السابقين كلهم

وسالتها؟

قلت..طيب وبعدين؟

ردت نغم وهي تخفي وجهها

قالت..مفيهاش بعدين 

تعالي معايا نهرب حالا ونبعد عن اي مكان
 ممكن يوصلنا فيه ماجد الشرقاوي

واخذتني نغم من يدي واخذنا نجري علي غرفتي 

حيث بدلت فستان الفرح واخذت حقيبتي واخذت اتسلل انا ونغم لخارج الاوتيل

 حتي نجحنا ان نهرب انا ونغم بالحيلة..

وبسرعة استقلينا سيارة تاكسي 
وابتعدنا عن الفندق 
ونحن نفكر الي اين سنذهب انا ونغم ؟

وكيف سنختفي؟
 وخصوصا واني هربت بعدما تزوجت حضرة الظابط
 الي لازم هيكثف البحث عني
 لاني لست نصابة فقط.. لا
 دنا زوجة حضرة الضابط ايضا

يعني لازم يجيبني ولو فين؟

وعشان كده  قررت فعلا اني ابعد  واروح مكان امان محدش يقدر يوصلي فيه انا ونغم

واخذت نغم تسالني ؟

قالت..هنروح فين دلوقتي؟

قلت..اصبري دقيقة 
وهقولك هنروح علي فين؟

وبسرعة.. طلعت من حقيبة يدي الشريحة التي يعرف رقمها محمد 
شبيه شاروخان
 الذي كنت تعرفت عليه في المصيف
 ووقعت في هواه

  وقمت بالاتصال به

ورد محمد علي الموبيل قائلا..الووو 

قلت..ازيك يا محمد

رد محمد شوق بالغ
قال..ياااااااه يا قلبك يا شيخة

كل المده دي؟
 وانتي قافلة تليفونك ؟
ومعرفش عنك حاجة؟

قلت...معلش بقي يا محمد كان عندي ظروف صعبة اوي 

ولما اجي هبقي احكيلك عليها
 هو انت فين دلوقتي؟

رد محمد قائلا..
انا لسة في الشالية
 لان من بعد ما انتي اختفيتي
 وانا معنديش اي نفس اني ارجع الشغل
 ولا اعمل اي حاجة

رديت وانا في قمة السعادة

قلت..خلاص انا جاية 
حالا
وخلي بالك ..معايا واحدة صحبتي
 يعني تعمل حسابك انك هتضايف اتنين  ستات عندك شوية

رد محمد قائلا..

تعالوا طبعا يا اهلا بيكي 
انتي وصحبتك

قلت..تمام مسافة السكة وهنكون عندك

وبالفعل وصلنا للشالية الخاص بمحمد
 بعد عدة ساعات سفر 

..واستقبلنا محمد احسن استقبال 
كما خصص لنا غرفة بالشالية عنده ..

لكن الغريبة ان محمد مسالنيش ولا مره عن سبب الزيارة 
ولا قعدتي الي طولت عنده انا ونغم 
وكانه كان منتظر اني انا الي اتكلم 
واقولة عن سبب وجودنا عنده
 لكن طبعا انا متكلمتش وظل الوضع هاكذا لمدة طويلة
 ومكثنا عند محمد بالشالية لاكثر من شهر..

وانا طبعا كنت قافلة جميع موبيلاتي
 وفتحت الرقم الي محمد عارفة فقط

وفي يوم ..
لقيت الموبيل الخاص بنغم بيرن

...وبعد ما ردت نغم علي الموبيل
 لقيتها منزعجة جدا
وسالتها؟

قلت..في ايه؟

قالت...ان راوية الراقصة صديقة نغم
 اتصلت بها واخبرتها بان بكر قد توصل لنا عن طريق موبيل نغم 
وعرف احنا فين
 واتي  خلفنا 
وممكن يوصلنا في اي لحظة
قلت...ينهار اسود ازاي ده؟

احنا لازم نهرب من هنا
 حالا
وقمنا سريعا انا ونغم واخذنا نجهز الحقيبة التي كانت معنا
 وتركنا شذي ابنة محمد مع الدادة...
وروحنا نفتح  باب الشالية لينلوذ بالفرار...

ولكن في تلك اللحظة 

تقابلنا بمحمد عائدا من الخارج
 وعندما وجدنا محمد نستعد للرحيل

سالني..رايحة فين يا دينا انتي وصحبتك؟

قلت..خلاص كده يامحمد مش هينفع نستني هنا تاني 

وسالني محمد
قال..ليه؟

قلت..عشان ...عشان...عشان ولقيت نفسي مش عارفة ابرر هروبنا بايه
 مهو انا مقدرش اصرح بالحقيقة الكاملة عشان الفضايح


 
لكن في تلك اللحظة

ردت نغم بزكائها المعتاد 

لتنقذ الموقف..وياريتها ما انقذته

قالت..اصل بصراحة بقي احنا كنا هربانين عندك هنا من طليق  دينا
 الي بيلاحقها في كل مكان

رد محمد متسائلا؟

قال..هو بيلاحقك ليه يا دينا؟

نظرت له وانا اسالة؟

قلت...مش نغم هي الي قالتلك ان طليقي هو الي  بيلاحقني؟

رد محمد قائلا
ايوه

قلت..خلاص خليها تقولك باقي الحكاية هي؟

وبالفعل اخذت نغم تضع تسرد حكاية من نسخ الخيال

قال..اصل دينا كانت متزوجة من راجل ظالم واخلاقة زي الزفت

 وهي كانت فاكراه انسان كويس
 لكن اول ما عرفت حقيقتة.. وانه تاجر مخدرات
عملت المستحيل لغاية ما طلقها..
لكن هو دلوقتي عايز يرجعلها تاني بالغصب..

وهي عشان مش عايزة ترجعله 
فا هربت منه
 وجت عندك هنا
 لكن هو للاسف عرف مكانها 
وعرفنا من واحدة صحبتنا انه جاي علي هنا في الطريق..
وعشان كده احنا لازم نمشي حالا...

رد محمد قائلا..
الكلام ده بقالة اد ايه؟

ردت نغم قائلة

من فترة كبيرة
نظر الي محمد وهو يحاول يجعلني اهدء

قال...متخافيش يا دينا 

طول منتي معايا مش عايزك تخافي من حاجة 

وخليكي معايا هنا ومتمشيش
 وانا هحل المشكلة دي بطريقتي

نظرت لمحمد وانا اريد ان اشرح له كل شيئ 

قلت..يا محمد انت مش فاهم الحكاية

وقبل ان اكمل قاطعتني نغم قائلة

لا واضح ان محمد فهم من كلامي كل حاجة
 وانتي لازم تسمعي الكلام
وتتركي محمد يتصرف مع بكر المجرم ده

رد محمد قائلا

حبيبتي لازم تثقي فيا وتديني فرصة اثبتلك فيها اني اقدر احميكي

نظرت لمحمد ونغم وسلمت للامر الواقع 
وعدت مع محمد للداخل لنتتظر بكر
 ونصفي معه الموقف باي طريقة

وفي الليل..
سمعنا جرس الباب يدق علينا في الشاليه

وقام محمد وفتح الباب وكان هناك الكثير من الرجال الذين رحب بهم محمد ودخلهم للمنزل..

واكتشفت بعد شوية بانه الماذون ومعه بعض الشهود

ولقيت محمد  بيقولي..
تعالي يا حبيبتي انا لقيت الحل

وسالتة؟

قلت..الي هو؟؟

رد محمد شارحا

قال..دلوقتي طليقك بكر بيبحث خلفك عشان فاكر انك وحيدة 
ومفيش وراكي حد يحميكي صح؟

ردت الي ربنا يهدها نغم
قالت..ايوه صح

فقال محمد

انا بقي هتجوزك وساقف  انا امامة .. 
وساعتها مش هيقدر يقرب منك

نظرت لمحمد وكنت عايزة افهمة ان مينفعش...
اتجوز
 لاني متزوجة من الضابط

ولكن الي يتقطع لسانها نغم سبقتني في الكلام 

قائلة
 صح فعلا كلامك عين العقل
 والجواز هو الحل الوحيد في الظروف الي زي دي

ابتسم محمد وطلب مني ان استعد للجلوس امام الماذون
 وتركنا ليرتب لتلك الزيجة

وعندما اصبحنا انا ونغم وحدنا ..
صرخت بها وانا اقول..ايه يا متخلفة انتي ؟

جواز ايه الي انتي مشجعاه من محمد
 انتي ناسية اني متزوجة من  حضرة
 الضابط ؟

وسالتني نغم؟

قالت..انتي متاكده انك متزوجة من حضرة الضابط فقط؟
 ولا متزوجة من الضابط وبكر مع بعض؟


قلت..لا طبعا انا تزوجت من حضرة الضابط
 بمجرد ما عدتي خلصت من بكر؟

ودلوقتي.. انا لسه علي ذمة الضابط
 هتجوز محمد ازاي دلوقتي؟

ردت نغم مبررة

قالت..يا بنتي الجوازة دي هتكون زي كل الجوازات الي قبل كده 

علي الورق فقط

 وقبل الدخلة بشوية
 ابقي اعملي عليه تمثيلية الايدز
 او اي تمثيلية
 واخلعي

لكن دلوقتي احنا فعلا محتاجين حد يحمينا من بكر ..المجرم ده

قلت..يا بنتي ده لا شرع ولا قانون
 يسمح باني اجمع بين زوجين
 في وقت واحد

اخذت نغم تعيد في نفس المبرر

قالت..يا بنتي جوازك من محمد هيبقي زواج مؤقت 

لغاية ما نخرج من الموقف ده 
ونخلص من بكر يا اما بقي هنفضل هربانين طول عمرنا

وسالتها؟

قلت..ولما نخلص من بكر هنبقي خلاص انتهينا من  المشاكل؟

  انتي ناسية الضابط الذي زمانة مجند البوليس كله في البحث عني؟

ردت نغم قائلة...اديكي قولتيها بنفسك

احنا منقدرش نروح مكان تاني غير ده
 لان البوليس زمانة بيبحث عننا في كل مكان

نظرت لها وسالتها؟

قلت...يعني هنعمل ايه دلوقتي؟

ردت نغم 
قالت..الحل الوحيد اننا ننشل الشيك الي علي بياض

  الي انتي ماضية عليه من بكر

قلت..وده هننشلة ازاي
 بقي ان شاء الله؟

قالت..عيب  عليكي
 تسالي السؤال ده لامهر  نشالة في البلد

وسالتها؟
قلت يعني هتقدري تنشيلي منه الشيك بجد يا نغم؟

ردت نغم قائلة

حاولي انتي بس تستدرجية لغاية ما يخرجة من المكان الي هو شايلة فيه

 وسيبي الباقي عليا

قلت ماشي

قالت.. ودلوقتي اتفضلي عشان لازم تتجوزي محمد لا  هو الي هيحمينا من بكر وهو الي هيخبينا من البوليس

واخذت افكر قليلا ووجدت بانني ليس لدي خيار اخر
قلت...امري لله

وبالفعل دخلت وجلست امام الماذون الذي زوجني بمحمد الذي كان طائرا من السعادة

واخذ محمد يعد للاحتفال بزواجي منه  
واتي بالكثير من الطعام والجاتوهات والحلوي ليكون احتفالا عائلي...

وبعد شوية سمعنا الجرس يدق...
وفتح محمد ليجد بكر يقف امامة 
وهو يطلب منه ان يراني
وسال.. بكر؟
قال...عايز اقابل دينا لو سمحت
 وانا عارف ومتاكد انها موجوده هنا

رد محمد بثقة قائلا

هي فعلا موجودة هنا 
مهو ده بيتها 
وهي زوجتي

نظر بكر بدهشة

وقال..زوجتك ازاي

رد محمد قائلا

ايوه.. لاننا تزوجنا
 الليلة دي
 حتي الماذون لسه بالداخل ولم يرحل بعد 

وسالة محمد؟

قال..تحب تشرفنا؟

نظر بكر لمحمد بغضب وهو يقول...بقولك عايز اقابل دينا
 وهنا اخذ ينادي محمد عليا 
وعندما ذهبت لمحمد عند الباب 
اتفاجاءت بوجود بكر يقف علي الباب

ولقيت بكر بيسالني
قال...البية بيقول ان زواجك منه كان الليلة ....

الكلام ده صحيح ؟
وقفت له بكل ثقة وانا اقول
ايوه صحيح

رد بكر متسائلا؟
ازاي يا هانم انتي ناسية انك متزوجة؟

وهنا اخذني محمد خلفة 
وهو يقول..

انا عارف انك كنت متجوزها لكن هي وفت عدتها بعد طلاقك منها 

يعني انت ملكش حاجة عندها...

ولو ليك حاجة عندها قول دلوقتي 

والا.. مش عايز اشوف وشك تاني ابدا

نظر الي بكر وهو يسالني
قال..انتي شايفة اني مليش حاجة عندك تاني يا مدام؟

نظرت له بتحدي وانا اقول..
والله لو ليك حاجة عندي قول

نظر الي بكر بغضب وهو يقول ..
طيب وده..
واخرج من جيب قميصة الشيك 
الذي عليه امضائ

نظرت للشيك وانا اسال
قلت..ايه ده ؟

انا معرفش انت بتتكلم عن ايه؟ 
ده اكيد شيك مزور
 وانت تقدر تبله وتشرب ميتة

رد بكر مهددا

قال..عموما بكره هقدم الشيك للنيابة
 وهي الي هتقرر ان كان مزور ؟
ولا دي امضتك بجد؟

وتركني وخرج بكر ليقع متكعبلا بنغم 
التي ارتطمت به 
وهو خارج 
ووقعا معا هما الاثنين
 علي الارض..

واخذت نغم تتوجع وتضع يدها علي صدرها 
من شدة الالم..

ونظر لها بكر دون ان يعتذر وتركنا ومشي

وفي تلك اللحظة 

غمزت لي نغم وهي تخرج الشيك من صدرها 

..وازاحت من علي قلبي هم بكر 
ومزلتة لي

وفي الليل
 ذهبت نغم لتنام هي وشذي..
وجلست انا مع محمد نتحدث ونضحك

 وبعد قليل ...لقيت محمد هم واقفا 
وهو يمد لي يده وهو يقول...مش يلا؟

قلت..نعم؟ يلا فين؟

رد محمد قائلا

احنا اتجوزنا والليلة دخلتنا ولا انتي ناسية؟

قلت..ايه ده ؟ هي الليلة؟
نظر الي محمد قائلا

ايوه الليلة ..ولازم ندخل الليلة

وحاولت  ان اتعلل باي سبب لاتهرب من تلك الدخلة 

ولكن محمد كان مصمم بان تكون الليلة هي ليلة 
الدخلة..
فا ذهبت معه لغرفة النوم 

وفكرت بان اضيع بعض الوقت 
وطلبت منه بعض العصير 

وذهب محمد سريعا لياتي لي بالعصير
 وعندما اتي 
ادعيت باني اغط في نوم عميق 
فا غضب محمد وتركني وذهب لينام في غرفة ابنته.. 
وقمت انا بعدما خرج محمد من الغرفة 
وشربت العصير احتفالا باني قد نجحت في خداعة وقدصدق بانني ذهبت في النوم..

ولكنني بالفعل بعدما شربت ذلك العصير
 وجدت نفسي ذهبت في دنيا غير الدنيا..

ولم استيقظ سوي في الصباح وانا انام باحضان محمد 
ونهضت  سريعا وانا اسالة عما حدث؟

ولقيت محمد يبتسم لي وهو يقول...صبحية مباركة يا عروسة

نظرت له وانا غير مصدقة
وقلت في نفسي ازاي؟ 

دنا زوجة لحضرة الضابط ؟ومازلت علي ذمتة؟

واخذت ابكي

ولقيت محمد بيسالني؟
قال مالك بس يا حبيبي؟

وذهبت اجلس وحدي
مكتئبة
 وانا لا اعرف كيف وضعت نفسي في ذلك الموقف؟

وكنت افكر في الهرب
 ولكن محمد اقترح ان  نخرج قليلا 
لكي اخرج من تلك الحالة

ورفضت الخروج معه
 في الاول 

ولكن نغم طلبت مني ان اخرج معه
 لكي لا يشك في شيئ 

واثناء خروجنا  افتعل بانني وقعت علي قدمي 
وقد كسرت لكي لا يقترب مني ثانية

وبالفعل خرجت مع محمد وذهبنا لنتعشي باحد المطاعم الراقية...

وبعد دخلونا للمطعم واثناء ما كان محمد  يتاخر عني قليلا ..
صادفت وجها مالوفا

وعندما تحققت من ذلك الوجة 
تفاجاءت بانة حازم احد ازواجي السابقين 
وهو واحد من الذين نصبت عليهم
 بنصباية الايدز

ولقيت حازم بيبصلي اوي وهو يتاملني انا و محمد واقترب مني في حذر 
وهو يحدثني
وسالني؟
قال.. مين ده؟

رد محمد بغضب؟
قال...ايوه يا استاذ في حاجة؟

رد حازم قائلا؟

قال..انا بسال المدام سؤال 

رد محمد بغضب

قال..وانا جوزها وبقولك اي خدمة؟

نظر الي حازم بدهشة
 وهو يردد 
كلمة محمد متسائلا
جوزها؟؟؟

ولقيت محمد خرج عن شعورة
 بعدما زاد حازم في تطفلة

وقال محمد بغضب

ايوه زوجها حضرتك عندك مانع؟

رد حازم وهو ينظر الي مستفسرا

قال..انا معنديش مانع 
من جوازكم..

لكن اعتقد الهانم عندها مانع 
ومانع كبير كمان

وهنا وجه حازم نظرة باتجاهي
 وهو يقول..ياتري المدام قالت  لزوجها علي المانع ولا ايه؟
استمعت لسؤال حازم ووجدتة ينتظر الاجابة
ووقعت في حيرة
فالو قلت..باني لست مريضةايدز
 سيقاضيني حازم ويفضحني عند محمد

ولو قلت باني مريضة..سيعتقد محمد باني نقلت له العدوي لانه دخل عليا بالفعل

ووقفت بينهم حائرة
لغاية ما حدث شيئا اغرب من الخيال.............

لو عايز تعرف باقي احداث القصة ضع عشر ملصقات مع متابعة صفحتي الشخصية
مع تحياتي
حنان حسن
ولقيت نفسي





 



قال ايوه

رواية لازم قبل الدخلة الجزء السادس 6 بقلم حنان حسن

بعدما تزوجت محمد بطريقة التوريط
 وتمت الدخلة بالفعل
 رغما عني
 دخلت في حالة من الاكتئاب
 فا طلب مني محمد ان نخرج لنتعشي 
بالخارج
  وعندما خرجت مع محمد ودخلنا للمطعم
 تفاجاءت هناك بوجود حازم طليقي
 الذي كنت قد قمت بالنصب عليه سابقا...
وسالني حازم سؤالا مباشرا

قال.. انتي ازاي تتزوجي وانتي عندك مانع خطير من الزواج؟

فا وقفت بين حازم زوجي السابق
 ومحمد زوجي الحالي حائرة

فا لو قلت باني لست مريضة..
سيقاضيني حازم بتهمة النصب والسرقة ويفضحني امام محمد

ولو قلت باني مريضة..سيعتقد محمد باني قد نقلت له العدوي لانه دخل عليا 
بالفعل..
ووقفت بين الاثنان صامتة ولا اعرف ماذا افعل..

حتي جاءت النجدة من عند الله..
فا قد ظهرت فجاءةامراة جريئة ..
امام حازم وهي تدعي بانها زوجتة 
وقد فاض بها الكيل منه ومن تصرفاتة
 واخذت  تكيل له الاتهامات بالجنون والسفة

 وهي تقول.. نفسي اعرف هتبطل العادة القذرة الي فيك دي امتي؟

 ده مفيش واحده بتقابلها غير لما تحاول تعمل لها مية مسلسل
 عشان تتعرف عليها لغاية ما كسفتني وعريتني امام صحباتي كلهم 

المهم.. ان تلك المراة اخذت تصرخ في وجه حازم
 وهو يقف امامها مصدوما  ولم يستطيع ان يدافع عن نفسة امامها...

لانها لم تعطي له اي فرصة ..
بينما اتجهت انظار الجميع لتلك الفضيحة
 التي احدثتها تلك المراة لحازم...

وفي تلك اللحظة

اخذني محمد وخرجنا من المطعم
 وهو يعتذرلي عن السهرة التي افسدها ذلك الرجل وزوجتة

وسالني محمد ؟
قال...تحبي نروح مكان تاني
 نكمل فيه السهرة؟

قلت...لا لا انا عايزة اروح لو سمحت
وبالفعل اخذنا سيارة محمد
وعدنا مباشرة للشالية

وبمجرد ما دخلنا انا ومحمد من الباب

 قابلتنا نغم 
وطلبت مني ان تحدثني علي انفراد

قالت .. تعالي عايزاكي
قلت..في ايه؟

ردت نغم قائلة

بكر اتصل وبيقولك.. انه هو الي ارسل تلك المراة للمطعم
 لينقذك من حازم ..والسجن والفضيحة

 الي كنتي هتتعرضي ليهم  لو كنتي اتكشفتي 

نظرت لنغم بدهشة وانا اسالها
قلت..وهو ايه 
عرف بكر ؟اني في المطعم مع محمد؟

ردت نغم
قالت..اكيد من ساعة ما خرج من هنا 
وهو بيراقبك
 وعايز يمسك عليكي فرصة عشان يحطك تحت ضرسة مرة اخري

نظرت لنغم وسالتها؟

قلت..يظهر ان الخلاص من بكر مش بالسهولة الي كنا متخيلنها؟

ردت نغم
قالت..وواضح كمان ان بكر مازال مصمم
 علي انه ينال من الضابط ويثار منه..
وعايزك انتي كا طعم للسمكة
قلت يعني ايه؟
قالت..بيقول انك لو لم تقومي بمساعدتة علي النصب علي ذلك الظابط سيقوم بفضحك عند محمد والابلاغ عنك
 وواقسم علي انه هيتسبب في حبسك

نظرت لنغم وانا افكر ...

ثم قلت..واضح انني لازم اقبل اكون
 طعم للسمكة عشان اتخلص من بكر 

ردت نغم قائلة
لا انا مش فاهمة حاجة من كلامك؟
قلت..مش مهم هتفهمي بعدين

المهم.. دلوقتي عايزاكي تظبطي مع البادي جارد الخاص ببكر وتستدرجية  في الكلام  
وتعرفي اكبر معلومات عن بكر 
ردت نغم قائلة
بس كده؟
من عنيا
قلت..يبقي لازم نهرب من هنا الليلة 
بجرد ما محمد ينام 

وبالفعل نجحنا في الخروج من الشالية..

وبمجرد ما خرجنا..

طلبت من نغم ان تتصل ببكر 
لنبدء في تنفيذ خطة القضاء عليه

ولقيت نغم ردت
 قائلة
وانا هحاول اقضي سهرة صباحي مع الحارس الشخصي لبكر

و هتكون عندك المعلومات الي انتي عايزاها

نظرت لنغم وقلت
كويس اوي ودلوقتي بقي اتفضلي
اتصلي  ببكر 

وفهمية باني حفظت الجميل الي عملة معايا في المطعم
 وهرجع معاه للقاهرة عشان اردهالة
 بمساعدتي له في انه ياخد ثاره من الضابط

وبالفعل اتصلت نغم ببكر الذي اتي بسيارتة
 سريعا ومعه حارسة الشخصي
وذهبت معهانا ونغم  للفندق الذي ينزل به 

 ودخلت معه لغرفتة لنتفق علي الطريقةالتي سنتصيد بها حضرة الضابط 

اما  نغم..فقد ذهبت لتقضي السهرة في غرفة ذلك الحارس الشخصي

 
 المهم
 بعد تلك الليلة ..
التي قضتها نغم مع البادي جارد الخاص ببكر 

قالت لي نغم انها 
فهمت من الحارس ان بكر مصيبة سودة

 ويعمل في جميع الاعمال المشبوهة

  فهو يتتاجر في السلاح ..والمخدرات ...وغسيل ..الاموال..
 ويدرج  كل ذلك تحت مسمي
 رجل اعمال

وعرفت نغم  كمان من الحارس الشخصي الخاص ببكر
 بانه تزوج قريبا من سيدة اعمال ثرية 
تدعي وفاء هانم
 والعروسة الجديدة صيد ثمين وشريكة له في كل شيئ
 ولكنها
لا تعرف شيئا عن ماضية القذر

 وفهمت نغم من الحارس بان بكر يجهز   للنصب علي زوجتة الثرية

 وطبعا عرفنا عنوان زوجتة الجديدة 
ورقم موبيلها
 وكل تفاصيل  حياتة معها..

كما علمنا بانه يسكن معها بفيلاتها في القاهرة

وفي الصباح نزلنا جميعا علي القاهرة ..
وقام بكر بتوصيلي انا ونغم لباب الشقة التي  كان قد اجرها لي سابقا
 لزوم النصب علي الضابط 

وتركنا وذهب لزوجتة الجديدة  
التي لم يخبرني بكر  بامرها ..
حتي الان

ولكنني بمجرد ما عرفت بامر زواج بكر

 شكيت فيه ..
وقولت لازم اتاكد من موضوع الايدز 
الي بكر ادعي بانه مصاب بيه
ولكنني لم اصارح نغم بتلك الظنون
وطلبت من نغم انها تتطلع تنتظرني بالشقة

 حتي اذهب لمشوار 

..وبعدما تركت نغم

ذهبت لمنزل راوية الراقصة..
التي كانت علي علاقة ببكر لفترة طويلة

وسالتها...
قلت... انا قابلت بكر يا راوية... وهو كان بيهزر معايا وبيقولي انه هو عنده الايدز...
فا كنت جاية اتاكد منك
هو انتي تعرفي بان بكر كان مصاب بالايدز فعلا؟

وازاي وهو مصاب بالايدز استمريتي في علاقتك معاه؟

اخذت راوية تضحك ...وهي تقول..
هي دخلت عليكي؟

استمعت لها
 وسالتها؟
قلت..انتي تقصدي ايه بكلامك ده؟

قالت..اصلي مره لما كنت مع بكر.. 
و
سردت له اسلوبك انتي ونغم في النصب 

وعجبتة اوي الفكرة

وخصوصا موضوع النصب باسم الايدز..

وكلم هو نغم  ساعتها ..واستفسر منها علي موضوع الايدز  

وطلب يقابلها

وبصراحة انا الغيرة اكلت قلبي من نغم 

ولما سالتة انت عايز تقابل نغم ليه؟

قال..ان نغم بتشتكي من دينا  عشان عايزة تعتزل

 وتترك الشغل معاها
وفهمني بكر ساعتها
انه اتفق مع نغم يعملوا فيكي مقلب..عشان تفضلي مع نغم ومتسبيش الشغل معاها
وسالتها؟
قلت..يعني افهم من كده انك منفصلتيش عن بكر؟

ومفيش بينكم اي مشاكل؟

قالت..لا خالص

وسالتها مره اخري

قلت..امبارح انتي اتصلتي بنغم وهي معايا في المصيف؟

قالت..لا انا بقالي فترة مكلمتش نغم

نظرت لها وانا اقول.. تمام

طيب اسمعي يا راوية هاتي رقمك عشان 
 هبقي اطلب منك طلب بعدين
لان في حاجة هحتاجك فيها وياريت نفضل علي اتصال
وبعدما اخدت الرقم من رواية

تركت الراقصة راوية 
ونزلت اتمشي بالشارع..


 
وانا استوضح مخفيات الامور
 التي كانت تغيب عني 

واكتشفت اني كنت حمارة ونغم صديقتي..
هي من خططت لكل المصايب الي انا فيها دلوقتي
 وواضح طبعا ان
الموضوع بدء ...عندما قررت انا الاعتزال..

وكانت نغم بتبحث علي طريقة تورطني بيها 

عشان استمر في النصب معاها
 وواضح كمان ان بكر استغل الفرصة
 وحب يستغلني هو كمان
 لكن بطريقتة
 وبدء بموضوع الضابط
 
بدون ما نغم تعرف حاجة عنة 
بدليل انها اتصدمت وطلبت مني اننا نهرب
 بمجرد ما عرفت اسم الظابط 

وساعتها طبعا اكتشفت ان بكر بيعمل شغل من وراها..

وعشان كده قلبت علي بكر بعدما كانوا متفقين

وعشان كده  ولما بكر اتصل بنغم 
وهددها بانه هيفضح امرنا لو مكملناش في عملية النصب علي الضابط

 قررت انها تجمع معلومات عن بكر
 عشان تخلص منه 
وترجع هي تستغلني في الشغل معاها واشتغل لحسابها  لوحدها

 وهي بتضغط عليا بكارت الضابط الي ممكن يحبسني في اي لحظة

 وكمان شجعتني علي زواجي من محمد 
عشان تورطني مع الضابط اكتر 
لاني تزوجت وانا علي زمتة 

وبكده مش هقدر اعتزل
 
لاني مش هقدر ابعد عنها لانها هي الي بتحميني 

ومصيري ارتبط بمصيرها لاني لازم افضل هربانه..

وبعدما فهمت كل شيئ

ذهبت لمشوار ضروري كان لازم اعملة من زمان

والمشوار كان لمنزل الضابط ماجد الي اعترفتلة بكل شيئ..وطلبت اني اسلم نفسي ..لكن الضابط لم يقبض عليا وطلب مني ان انفذ له بعض الامور

وبعدما عدت من  مشوارالضابط ..

عدت للشقة المفروشة التي انزل بها انا ونغم

ودخلت علي نغم
 ولقيتها بتبصلي وهي تسال
قالت..كنتي فين يا دينا
قلت..كنت بشم شوية هواء

ردت نغم قائلة

طيب يلا عشان نخطط لصاحبك
 و نتخلص منه بعد ما نعلمة الادب
نظرت لها وانا اتامل وجهها 
الكذوب المخادع
وانا اقول..
قلت..تمام.. فعلا لازم اخلص من صاحبي واعلمة الادب

ولقيت نغم بتبنسم وهي تقول ..طيب يلا بقي ارسمي الخطة وانا معاك يا معلم
قلت..ماشي

وبالفعل رسمت الخطة التي كان يجب ان نمشي
 عليها
وكانت الخطة التي تعرف بها نغم..
هي ..اننا سنذهب لبكر بمنزل زوجتة
 ونهددة بان يكتب لنا شيكا علي بياض
 لكي نضمن ان يبتعد عننا نهائي
 والا سنفضحة عند زوجتة

وبالفعل ذهبنا  انا ونغم لمنزل بكر وزوجتة
 الجديدة
وطلبت نغم من الخادم مقابلة بكر...

ولكنني استوقفت الخادم وانا اقول..
لا احنا عايزين المدام لو سمحت

فا نظرت لي نغم بدهشة...

ولكنني قمت بالضغط علي يدها لتصمت

ولما دخل الخادم ليخبر زوجة بكربقدومنا

سالتني نغم ؟

قالت..ايه يا بنتي عايزة زوجتة ليه؟

قلت..لازم يشوف زوجتة امامة 
عشان يقبل يمضي لينا ع الوصل..
فا نظرت نغم لي وصمتت

وبعد شوية لقينا زوجتة بتسالنا ؟

قالت..افندم عايزين مين؟

قلت..احنا كنا عايزين حضرتك
 في مسالة خطيرة تخص زوج حضرتك

وعارفين ان زوجك بالداخل 

..لكن من فضلك عايزين نتحدث معاكي انتي في الاول

نظرت لنا المراة بتعجب وهي تشير لنا بيدها للداخل وتقول..اتفضلوا

وبعدما دخلنا
عملت انا  اتصال من الموبيل بتاعي لرواية..

وقلت لها اجهزي

فقد كنت اخبرت راوية
 بان بكر قد خدعها 
وتزوج بامراة اخري

 بعدما اخذ اموالها 
ورواية تنتظر بالقرب من منزل بكر حتي اطلب منها ان تاتي
المهم طلبت منا زوجة بكر الجلوس
وبعدما جلسنا بدات اعرفها بنفسي
قلت..انا دينا 
طليقة زوجك ودي قسيمة الطلاق

ومددت يدي لها بالقسيمة..

واخذتها الزوجه 
وهي تفجع باول مفاجاءة
وبعدما تاكدت من صحة القسيمة

سالتني؟
قالت..وانتي بقي مكلفة نفسك وجاية النهاردة ..عشان توريني القسيمة دي؟

قلت..لا خالص..انا جاية  احذر حضرتك من زوجك لانه كان بيمشي مع الراقصات ومصاب بالايدز

وعلي فكرة سبب طلاقي منه هو لما عرفت بموضوع الايدز طلبت الطلاق فورا ..ومددت يدي بتحليل..للايدز باسم بكر زوجها ..
وعندما قرات زوجتة التقرير جلست علي الكرسي

 بعدما خانتها اعصاب قدميها
ثم اضفت قائلة
وبصراحة السبب الي خلانا نيجي النهاردة..

لما سمعناه بيتكلم مع واحده راقصة
 من الي يعرفهم

 وبيتفق معاها ع الهرب بعدما ما 
يسرق ثلاثة ارباع البضاعة الي مشاركك فيها

 وهيترك الربع عشان لما البوليس يوصل يقبض عليكي بذلك الربع 
وانتي متلبسة

ونظرت ليا نغم وهي مندهشة مما اقول
 ولكني ضغطت علي يدها مره اخري

 لتنتظر وستفهم مقصدي فيما بعد

وفي تلك اللحظة 

اردت ان اؤكد لزوجة بكر صدق كلامي

وطلبت منها ان تختبئ
 قليلا
 وكانها لم تقابلنا بعد 

وساجعلها تسمع باذنيها اعتراف مفصل منه
 بذلك 
وبالفعل اختبئت الزوجة وفهمت الخادم بان يخبر بكر بان هناك امراتان يسالان عنة 

وبعد شوية نزل بكر
 وهو فاكر اننا لم نقابل زوجتة
وعندما شاهدنا
 انزعج جدا
 وسالنا
قال..ايه الي جابكم هنا؟

نظرت له بغضب

وقلت..انت ليه مقولتليش انك تزوجت؟

رد بكر قائلا

وانتي مالك؟

قلت..هو سؤال واحد يا بكر ولازم تجاوب عليه
 بدل وايمنات المسلمين 

لانادي علي زوجتك الي نايمة فوق دي؟ 
واقولها كل حاجة

رد بكر
قال..عايزة ايه
 اخلصي؟
قلت..عايزاك تسمع نغم وتقولها
 انا طلبت منك الطلاق ليه؟

رد بكر بسخرية

قال..يسلام يعني انتوا جايين لغاية هنا؟
 عشان السؤال الهايف ده؟

قلت..السؤال ده 
مهم لينا

اتفضل قولها ليه انا طلبت منك الطلاق؟

رد بكر قائلا..عشان انا مصاب بالايدز
وطبعافي ذلك الوقت
كنت اعرف ان زوجة بكر تسمع كل كلمة 
واستغليت ذلك لتختلط عليها الامور..
فا اشرت علي نفسي بيدي وانا اسالة

قلت..طيب وموضوع الظابط ماجد الشرقاوي  الي عايز يقبض علي المدام 

هنعمل فيه ايه؟

رد بكر قائلا
متخافيش كل الي اتفقنا عليه 
ماشي زي ما هو 
وانا مخطط عشان انهي كل حاجة قريب جدا 

 واتفضلوا بقي دلوقتي عشان مش عايز زوجتي تيجي وتقابلكم هنا

قلت ماشي احنا ماشيين بس لازم تجيب لينااي  مبلغ انشلة
 عشرة الالف جنية 

لاننا معدش معانا ولا مليم 

ومقدرش اسحب فلوس بالفيزا
 لا يكون الضابط  عاملي كامين
 ويقبض عليا لما اجي اسحب فلوس

رد بكر بتوتر 
قال..حاضر حاضر

بس متتحركوش من هنا لغاية ما اجيب الفلوس

وبالفعل دخل بكر لياتي بالفلوس ..
واشرت لزوجتة لتخرج..وانا اقول
صدقتي كلامي دلوقتي؟

خلي بالك بقي ان الاتفاق الي هو متفقة مع الظابط ده 
..عبارة عن انه يسلمك ليهم بظبطية المخدرات 
عشان تاخدي انتي اعدام او مؤبد 
ويحط هو ايده علي كل اموالك

انفدي بجلدك بسرعة 
واتغدي بيه قبل ما يتعشي بيكي

نظرت الي زوجتة وهي تقول ..
طيب انا هتداري دلوقتي عشان هو جاي

وبالفعل اختبات زوجتة مرة اخري
 قبل ان ينزل بكر بالفلوس.. 

وخرجنا انا ونغم من الباب

وقبل ان نغادر
 اتصلت براوية التي كانت بالخارج
لتدخل عليهم علي الحامي لكي لا يستطيع ان يشرح الامور لزوجتة

واخذت راوية تدق عليه الجرس 
والباب في ان واحد 
بعصبية..
وعندما فتح لها بكر
 اخذت تصرخ بوجهة
 وهي تقول 
يا خاين يا غشاش 
 بقي بعد ما اخدك علي عيبك
 وانت مريض ايدز  
واضيع فلوسي عليك
 رايح تتجوز عليا يا واطي..

وهنا خرجت زوجتة سريعا من المنزل
وذهبت لغرفة بالحديقة الخاصة بالمنزل
 حيث كانوا يخفون  بها المخدرات..

وفتحت الغرفة
 واخذت تخرج المخدرات من فتحة التهوية الخاصة بالتكيف
 ووضعتها بحقيبة وهي تنوي علي الرحيل  
بالمخدرات 
وعندما شاهد بكر زوجتة
 ذهب ليستعيد البضاعة منها 
واخذوا يتشاجران معا وانضمت لهم نغم 

وهي تتسابق علي حصتها في البضاعة
 وقد اتضح بانها تتاجر هي الاخري مع بكر وزوجتة في المخدرات 

وهنا دخل رجال الشرطة

  وقبضوا علي بكر متلبسا ومعه زوجتة 
وقاموا بالقبض ايضا علي نغم
ولقيت احد الجنود
 يؤدي التمام  لاحد الضباط وهو يقول..
تمام يا فندم احنا حرزنا المخدرات
 وقبضنا علي المتهمين..

واشار الجندي باتجاهي ان وراوية قالا...
تحب حضرتك نقبض علي دول كمان؟

ولقيت الضابط بيستدير ليواجه وجهه بوجهي 

لاتفاجاء بانه محمد زوجي
وقد تفاجاءت بان محمد طلع ضابط شرطة 
وكان الموضوع اكبر من عملية نصب 
وجواز ..وتمثيلية ايدز ...فقد اكتشفت بان بكر تاجر مخدرات كبير 
وتحت يدة هو وزوجتة عملية مخدرات كبيرة 

والبوليس استخدمني انا ونغم للايقاع بتلك العصابة 
والقبض عليهم متلبسين

وللاسف نغم طلعت بتاجر معاهم في المخدرات

ولقيتة بيردعلي العسكري قائلا ..
لا سيب دي
 دي مرشدة 

الي ارشدتنا عن المتهمين

نظرت لمحمد بدهشة

وانا لا استطيع النطق باي كلمة
ولقيت محمد بيسالني

قال..كنتي فاكره اني مش فاهم اي حاجة صح؟

نظرت له ولم اجيب
ولكن محمد كان مقدرا لحالة الذهول 
الي انا فيها 

ولقيتة بيقولي..كان المفروض اني اقبض عليكي في قضايا النصب الي عملتيها
 لكن بما ان مفيش حد قدم ضدك بلاغ
 انا مش هقبض عليكي


قلت..لكن حضرة الضابط
ماجد مش هيترك حقة
 لاني اتجوزت حضرتك عليه 
وجمعت بينكم

ابتسم الضابط محمد وهو يقول

احسن حاجة عملتيها انك ذهبتي للضابط ماجد امبارح
 واعترفتيله بكل شيئ 

وتصرفك ده 
هو  الي جعلنا نعتبرك شاهد ملك في القضية

 ومفيش عليكي اي ادانة

قلت..ايوه بس بالنسبة لموضوع الجواز من ماجد بيه؟

رد الضابط محمد موضحا
قال..ماجد بيه
 لم يتزوج بيكي اصلا 

ولكن دي كانت خدعة من البوليس
 بانهم يجيبوا واحد يدعي بانه ماذون وشهود 
عشان بكر يشرب التمثيلية ويصدقها 

وسالتة..
قلت..وهو نغم متورطة فعلا معاهم؟

قال ..ايوه 
وشريكة معاهم وليها حصة في المخدرات المضبوطة

 واحنا كنا عارفين انها شريكة

 بس كنا عايزين نقبض علي الثلاثة متلبسين
 وزي ما كنا عارفين انك كنتي عايزة تتوبي

 ونغم هي الي بتحاول تستغلك 
عشان كده كانت عايزاكي تستمري في الشغل 
معاها 
وعشان كدة احنا رسمنا الخطة دي كلها 

ولما ذهبتي امبارح لحضرة الضابط ماجد

 و عرفك تعملي ايه
 بداءنا فورا في تنفيذ الخطة
عشان في الاخر كلهم يتجمعوا هنا
 ونقدر مقبض عليهم مع بعض وهما متلبسين

قلت..الحمد لله يعني انا مطلعتش متجوزة من حد 

ولا مطلوبة من اي جهة امنيه؟

نظر الي حضرة الضابط محمد وهو يقول

مين الي قال الكلام ده؟

قلت حضرتك الي قولت كده

قال..انا قولت انك بريئة من زواجك من حضرة الضابط ماجد
لكن مقولتش انك بريئة من زواجك من حضرة الضابط محمد 

 انتي زوجتي دلوقتي فعلا  لاني اتجوزتك بجد؟

نظرت له بدهشة
 وانا اسال
قلت..يعني انا وحضرتك جوازنا كان بجد؟

قال..ايوه

وسالتة مره اخري؟

قلت..والدخلة حصلت بجد؟

ابتسم الضابط محمد
 قائلا
لا...محصلش
 بس هتحصل النهاردة بمجرد ما اخلص شغل ونرجع ع البيت

وبالفعل بعدما انتهي اليوم في القسم من تحقيق واجراءات 

طلب مني حضرة الضابط ان اعيد لكل زوج من ازواجي السابقين ما اخذتة منه بغير وجه حق..

ونفذت كل ما امرني به محمد بالفعل

ولكني اخذت استعد للرحيل وانا اودع شذي
 وابوها حضرة الضابط

قلت .. للاسف يا فندم انا مش هقدر  استمر في جوازي من حضرتك

رد محمد متسائلا
قال لية؟

قلت.. لانه مش هينفع 

قال..ليه ياتري لسه حاسة انك مصابة بالايدز؟

قلت..لا خلاص بقي مبقتش تنفع مع حضرتك الحجة
 دي
قال..امال عشان ايه؟

قلت...عشان حضرتك اتجوزتني في ظروف اضطرارية 

ومسيرك هتندم 
وانا مش حابة احساس التوريط
 لاني بصراحة ..مش هتحمل اني اشوفك ندمان علي زواجك مني 
بعد كده

رد محمد قائلا
عارفة؟

انا فعلا اتورطت 

بس اتورطت في حبك

 لاني فعلا اكتشفت في الفترة الي قربتي مني فيها دي اني حبيتك اوي 

ومقدرش استغنيي عنك

قلت..طيب من فضلك فكر تاني
قال..افكر في ايه بقولك فكرت وقررت
 والليلة دخلتنا

ثم سالني محمد
قال..ممكن بقي اسالك انا سؤال قبل الدخلة؟

قلت.سؤال ايه؟

قال..انتي بتحبيني؟

نظرت له بعشق 

وانا اقول..والله يا شاروخان...

اقصد يا محمد 
انا حبيتك من اول مره شوفتك فيها

نظر الي محمد بكل حب وهو يقول

خلاص ...وده كان اهم شيئ 
لازم اتاكد منه 
قبل الدخلة
تعالي بقي نبدء حياتنا مع بعض
 وانا عارف انك هتعوضيني الي فات من حياتي

 زي منا هحاول اعوضك الايام السيئة الي شوفتيها قبل ما اقابلك

واخذني محمد في حضنة وضمني بشدة 
وهو يقول
(انا بحبك اوي )

وكانت تلك الكلمة
 اهم ما قيل قبل الدخلة.


كده القصة خلصت
اتمني تكون القصة عجبتكم
ولو عجبتك القصة.ضع تعليقا يشجعني علي سرد المزيد من القصص

 شكرا ليكم
وبحبكم جميعا في الله
والي لقاء اخر مع رواية جديدة من رواياتي
مع تحياتي
الكاتبة
حنان حسن


تمت
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

10 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟