القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقتها ولكن الحلقة الواحدة الثلاثون 31 بقلم دينا دخيل

رواية عشقتها ولكن الحلقة الواحدة الثلاثون 31 بقلم دينا دخيل

رواية عشقتها ولكن الجزء الواحد والثلاثين
رواية عشقتها ولكن الفصل الواحد والثلاثون
البارت 31
رواية عشقتها ولكن الحلقة الواحدة الثلاثون 31 بقلم دينا دخيل

ريان قام من نومه علي حركه اسراء

ريان ... صباح الخير يحبيبي

اسراء.... صباح النور

ريان .. أنتي كويسه بحبيبتي

اسراء.. اه الحمد لله... متقلقش
احسن من امبارح

ريان .. يارب دايما

الباب خبط وكانت سما

سما ... عامله ايه يا سوو دلوقتي

اسراء... بخير يقلبي
يالا نحضر الفطار ونجهز عشان تجيبي شبكتك يا عروسه

سما .. لا يا اسراء
مش هينفع في الظروف دي هنأجلها بقا

اسراء....نأجلها ليه
متقلقيش أنا كويسه وكمان مش عايزه حد يعرف باللي حصل
عشان ميبقاش في مشاكل ومحدش يشيل همي ويزعل
وانتي يهانم قدامي علي المطبخ نعمل. الفطار
عشان ننزل نجيب شبكتك

سما بابتسامه راحت حضنتها
أنتي طيبه اووي يا اسراء
ربنا يخليكي ليا

اسراء.. حبيبتي

وخرجت سما المطبخ

ريان ... أنتي بجد كويسه ولا بتعملي كدا عشان سما

اسراء... مش عارفه بس حاسه أن مرتاحه وان
أن شاء ألله هنلاقي حل

ريان ... حبيبتي ان شاء الله
هسأل علي دكتوره كويسه ونروح بكره ولا حاجه

اسراء... أسأل بس نبقي نروح بعد فرح سما بقا عشان لو في ايه حاجه مطلوبه نبقي فاضين وعشان محدش يحس بحاجه

ريان ... أنتي نعمه من ربنا والله يا اسراء
ربنا يباركلي فيكي

اسراء... حبيبي
يالا بقا قوم خد شاور علي ما نعمل الفطار

ريان قام خد شاور
واسراء وقفت وافتكرت اللي حصل ودمعه نزلت من عينيها
بس مسحتها بسرعه و
ايه يا اسراء نجمد كدا وان شاء الله هنلاقي حل
وكمان أنا قايمه من النوم مرتاحه يبقي خير

وراحت لسما يحضروا الفطار وسما كانت بتهزر وتضحك معاها
وقعدوا يفطروا كلهم
وسما واسراء رتبوا ونضفوا الشقه كويس
ودخلوا يجهزوا عشان يروحوا يجيبوا الشبكه

ريان ... ايه الحلويات دي يا سومي

سما ... حبيبي دي عيونك
ريان هو انت قولت لعبدالرحمن ان احنا هنا؟

ريان ... مقولتش لحد
واسراء مش عايزه حد يعرف باللي سميره هانم عملته
فهبقا اقولهم جينا هنا تغير وخلاص واصلا أنا هشتري فيلا جديدة

سما.... ماشي
بس هي ماما هتيجي النهارده

ريان ... أنا معنديش مانع تيجي أنتي ملكيش ذنب

سما بفرحه ... ماشي أنا هكلمها اشوفها

ريان .. ماشي

و دخلت سما تكلم سميره

سما ... ها يا ماما هتيجي امتا

سميره .. اجي فين

سما ... اجيب شبكتي والخطوبه النهارده في البيت حاجه صغيره كدا

سميرة... واجي ليه مش أنتي اللي مشيتي وسبتيني
خلي اخوكي ومراته ينفعوكي بقا

سما بدموع ... بس يا ماما أنتي هتيجي عشاني

سميرة... وعايزاني اروح البيت اللي فيه اسراء واهلها
اللي كانت سبب بعد ابني عني

سما ... مامااا أنتي عارفه كويس مين السبب

سميرة... مش هاجي يا سما
يا أنا يا اخوكي وانتي اختارتيه يبقي خليكي معاه ...سلام
وقفلت

وسما عيطت من قساوة امها اللي حست من عياطها امبارح إنها ندمت علي اللي عملته بس مفيش تغير

ودخل ريان ليها وهي مسحت دموعها بسرعه

ريان. .... يا ابت دا انا اللي مربيكي
لما تمسحي دموعك مش هعرف يعني

سما .. حضنته وعيطت
ماما رفضت تيجي يا ريان

ريان... معلش يحبيبتي هي بس عشان اللي حصل

سما ... هي مش بتحبني

ريان ... متقوليش كدا
وبعدين اومال أنا روحت فين

سما .. انت ربنا يخليك ليا انت واسراء

اسراء... حد جايب في سيرتي

سما .. ههههههههه بالخير والله

اسراء بهزار ... كنت بحسب

ريان .. ربنا رزقني بأحلي اخت وزوجه الحمد لله
يالاا بقا نمشي عشان نتقابل هناك

اسراء.. اه يالاا يا حبيبي

ونزل ريان وسما واسراء وركبوا العربيه واتقابلوا عند الصايغ

وكان عبدالرحمن وامل ومالك مستنينهم

عبدالرحمن سما خطفت قلبه من فستانها النبيتي اللي كانت لابساه وحجابها اللي محليها

وسما كانت مكسوفه اووي بس فرحانه

ريان .. بقالكم كتير ولا ايه

مالك .. اه يخويا
هو عشان انت اخو العروسه تسيبوا العريس واللي معاه دا كله 😒

ريان .. براحتنا 😌

عبدالرحمن... أنا استني العمر كله عادي😍

سما اتكسفت و..

آمل ... الحب ولع في الدره 😂

ريان ... هههههههه
طب يالاا ندخل

ودخلوا وسما اختارت دبله وخاتم وسلسله وانسيال
وكان ذوقها جميل ورقيق زيها

عبدالرحمن... مبروووووك

سما .. الله يبارك فيك

والكل بارك ليهم
وبعدين راحوا محل فضه وعبدالرحمن اختار دبله

ريان ... مبروووووك يا أبو نسب

عبدالرحمن... الله يبارك فيك

مالك ... مبروووووك يا أبو نسب بردو 😂

عبدالرحمن.. حبيبي الله يبارك فيك

آمل... اخويا حبيبي ألف مليووووون مبروووووك انت وسما

عبدالرحمن.. حضنها الله يبارك فيكي

ومشيوا راحوا بيت اهل عبدالرحمن

حنان/ ليلي.. ما شاء الله الشبكه جميله
والعروسه قمر

سماا .. الله يبارك فيكي يا طنط

ليلي ... طنط ايه بقا دا أنتي هتبقي مرات ابني
أنتي قوليلي ماما

سما فرحت وحضنتها
حاضر يا ماما

وقعدوا شويه ودخلت سما اوضه عشان تظبط نفسها
للخطوبه باليل
كانت عائليه بس والناس القريبه

وجه الليل
وكانت سما لابسه فستان كشمير طويل اووي وحجاب من نفس اللون بس درجه تانيه
وعبدالرحمن كان لابس بدله كحلي وكانوا لايقين علي بعض اووي

وعبدالرحمن لبس سما الشبكه وكان الكل فرحان وسعيد
وصحبات سما بيصوروهم
والزغاريط ملت البيت
والكل مبسوط وفرحان

وقعدوا يتكلموا مع بعض وعبدالرحمن فرحان بسما وبكلامها وطموحها

وهي عرفت عبدالرحمن اكتر عن الاول وفرحانه إن قلبها حب شخص كويس اووي

والصحاب مشيت ومكنش فاضل غيرهم هما واهلهم

وقعدوا اكلوا مع بعض
وكانوا بيتفقوا الفرح فين وامتا
وهينزلوا يجيبوا الفستان وكل اللي لازم امتا

عبدالرحمن... يبقي الفرح زي النهارده ان شاء الله يوم الخميس

آمل.. وننزل أنا وسما واسراء نجيب من بكرا كل الحاجات اللي محتاجاها سما

مالك ... لا والله
نزول يعني لف كتير وانتي تعبانه يهانم ولا ناسيه

آمل.. يعني ايه هفضل قاعده في البيت

اسراء... مالك معاه حق يا موله
ارتاحي واحنا هنظبط كل حاجه متقلقيش

آمل.. اووف

مالك ... هههههههههه اووف عليكي

والكل مشي وراح بيته وهو فرحان

تاني يوم

عند مالك كان بيهتم بأكل آمل الصبح قبل ما يمشي

مالك... يلا كلي كل الاكل ده

امل ...انا اكلت كثير كفايه كده انا شبعت

مالك .....شبعتي ايه انتي ناسيه انك بتاكلي ليكي وللبيبي يلا انا عايز الطبق ده كله يتمسح

امل... حاضر يا حبيبي هاكل هاكل هاكل

مالك مسك خدودها و قعد يهزر معها وقال
حبيبه قلبي شطوره

امل انت هتنزل الشغل دلوقتي؟؟

مالك ...اه يا حبيبتي همشي دلوقتي محتاجه حاجه اجيبها لك وانا جاي

امل.... لا يا قلبي مش محتاجه حاجه عايزه سلامتك بس

مالك.... ماشي بس ما تنسيش تتغدى وانا هابقى ارن عليكي علشان عارف ان انت بتاكلي بالعافيه اصلا وما تتحركيش كتير ولو احتاجتي اي حاجه تبقي تكلميني

امل... ما تقلقش عليا يا حبيبي حاضر هاعمل كل اللي انت قلت عليه وهارتاح و هاكل حاضر وهاخذ الدواء

مالك زي ما يكون مش عايز يسيبها وعايز يقعد جنبها بس لازم يمشي عشان الشغل

وباس دماغها وقال.... لا اله الا الله

امل .....محمد رسول الله
انت مالك حساك خايف عليا اووي كده ليه

مالك ...ولا حاجه بس مش عارف حاسس ان انتي هتوحشيني عايزه اقعد معاكي

امل.... بضحك والله لو عليا انا كمان تفضل قاعد جنبي مش عايز ابعد عنك ده حتى كنت الاول بروح الشغل ونفضل مع بعض طول اليوم بس يلا يا حبيبي ده هما شويه صغيرين وهتيجي البيت

مالك... ماشي يا حبيبتي
وخرج مالك راح الشركه

عند اسراء وريان
اسراء وسما قاموا الصبح حضروا الفطار وفطروا

وريان اخدهم وصلهم عند المول وراح الشركه
وقال لهم انه لما يخلصوا يتصلوا بيه عشان يبعث لهم السواق بالعربيه يروحهم

واسراء وسما دخلوا المول عشان يشتروا كل حاجه لفرح سما
و كانوا مبسوطين جدا وهما بيختاروا بيشتروا كل حاجه

قدام بيت مالك وامل

جوه عربيه موجود فيها سامح وصالح صاحبه
وراجل معاهم

صالح ... احنا مراقبين البيت بقالنا فترة وهي مش بتطلع منه خالص
ولو طلعت بيبقي جوزها معاها

سامح بعصبيه... متقولش جوزها
امل ليا وبس

صالح ... قصدي مالك يعني
هتعمل ايه

سامح ... هههههههههه هنخليها تنزل واخطفها

صالح ... ازاي بقا

سامح... شايف الاستاذ دا
دا بقا بيفهم في الهكر والموبايلات وكله وهو اللي هيساعدنا

صالح ... مفهمتش بردو

سامح ... بص الاستاذ دا بطريقة شغله هيهكر موبايل مالك بالخط بكله
وهنرن من الموبايل دا علي امل وهيظهر أنه مالك اللي بيتصل
وانت هترد عليها علي أساس انه صاحب الموبايل دا عمل حادثه وهي هتنزل بسرعه واحنا نخطفها
وبعدها نرجع الفون بتاع مالك عادي
وبس

صالح... هههههههههه يا ابن اللعيبه
دا انت دماغك سم

سامح ... هههههههههههه
ما انا اللي عايزه لازم يحصل بأي طريقه
يالا يا استاذ ورينا شطارتك

وبدأ الراجل يشتغل واخد وقت علي ما عمل كدا
كله جاهز دلوقتي يا سامح بيه

سامح .. تمام اووي
خد يا صالح ... عارف هتعمل ايه

صالح ... اه متقلقش

واخذ صالح الموبايل ورن على امل
امل مسكت الفون ولما شافت رقم مالك اعتقدا انه عايز يفكرها بالدواء
وفتحت امل .....الو يا مالك انا عارفه هتقولي علي الدواء
اخدته

صالح... هو حضرتك تعرفي صاحب الموبايل دا

امل استغربت واتخضت لما مردش مالك عليها وحد تاني اللي رد

امل... اه انا مراته
أنت جبت الموبايل دا منين

صالح ... حصلت حادثه علي الطريق دلوقتي والموبايل دا بتاع الاستاذ اللي في العربيه

مالك قامت وقفت ... مااااااالك لاااااا
مالك عمل حادثه !!!!!

صالح... احنا هنخدوه علي مستشفى.......

امل ودموعها نزلت .... اه المستشفى دي جمب بيتنا بشويه
أنا هاجي دلوقتي

وقفلت امل وهي مش قادره تقف علي رجليها
ولبست بسرعه واتصلت بإسراء وهي نازله من البيت

اسراء... ايوه يا موله عامله ايه

امل بعيااط .. اسراء
مالك عمل حادثه ورايحه المستشفى اشوفه شوفي ريان وقوليله عشان مش هعرف اتصرف لوحدي

اسراء بخضه ... ايه ...حصل ازاي

امل بسرعه .. معرفش حد اتصل من موبايله وقالي انه عمل حادثه
سلام دلوقتي. وقفلت امل

ونزلت بسرعه وكان سامح راكب تاكسي ومخبي وشه
ومشي من قدامها عشان توقفه

امل وهي منهاره ... تاكسي ... تاكسي

ابتسم سامح من نجاح خطته ووقف
وهي ركبت

امل... مستشفى..... بس بسرعه لو سمحت

سامح بعد شويه عن البيت وبص لامل
اللي اتخضت لما شافته

آمل بخضه .... سااااامح أنت خرجت ازاي من السجن
وعايز مني ايه

سامح... هههههههههههه عايزك يا قطه
ورش عليها حاجه خليتها تنام ومشي بيها علي مكان مهجور

رأيكم
يتبع .. 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟