القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية علي يا علوة يابتاع الفل كاملة بقلم منه محمد

رواية علي يا علوة يابتاع الفل كاملة بقلم منه محمد

رواية علي يا علوة يابتاع الفل كاملة بقلم منه محمد
اقرأ ايضًا: 

رواية علي يا علوة يابتاع الفل الفصل الأول 

في احدي الاحياء الشعبيه،وفي احدي هذه المباني التي توجد بها، كانت تقف امام منزلها تنظر هنا وهناك، تبتسم بخبث فبالتأكيد سيصاب والدها بالجنون مما تفعله تلك الحمقاء، اخيرا عثرت علي ما كانت تبحث عنه، هتفت بصوت مرتفع ومقلتيها السودويتان تلمعان بمرح:
_علي ياعلي انت فين ياعلي

نظر (علي) لها بفقدان امل مردفا:
_فوضت الامر ليك يااارب
انا ايه اللي خلاني اتجوز اصلا علشان يبقي عندي بنت هبله كده اطلعي فوق ياهبله

قالت (عائشه) بطفوله مصطنعة:
_عايثه ثكولاته ياعلي ياعلوه يابتاع الفل😂😂

نظر (علي) الي الطريق بهدوء كأنه علي وشك القيام بقتلها، لم يجد احد فالوقت قد تعدي الرابعه فجرا، اقترب منها بهدوء لتبتعد (عائشه) وهي تبتلع ريقها بصعوبه، فهي تعلم ماذا سيفعل والدها لذا انطلقت ركضا الي الاعلي وهي تصيح:
_اهدي ياعلي مش كده صحتك ياحاج😂😂

هتف (علي) بصوت مرتفع وهو يركض خلفها:
_ملكيش دعوه بصحتي انا مش هسيبك النهارده
انا معرفتش اربي اصلا فقررت اني اربيكي النهارده

اردفت (عائشه) بمرح:
_متأخر اوي اوي ياحاج وماما سبقتك😂😂وربتني النهارده الصبح

رد (علي) بصياح:
_لا انا تربيتي مختلفه بقي مش انا اللي جيبتك للدنيا وبليت البشريه بيكي يبقي لازمن اربيكي 😂😂

دلفت ركضا الي شقتهم التي تقبع بالطابق الثالث،اما والدها فوقف امام باب المنزل يشاهد بتسليه ما سيحدث الان، فذلك العرض يحدث كل يوم😂😂،عندما وجدها تقترب من الهدف صاح بتسليه:
_اوعي بس تتخبطي في باب الازاز بتاع المكتب زي كل يوم

لم ينتهي من الجمله حتي وجدها تصتدم في الزجاج،قهقه بقوه عندما وجدها تسقط علي الارض مردفه:
_عاااااا انت عايز مني ايه ياجدع انت كل يوم تخبط فيا كده ااكمني غلبانه يعني ومليش لا حبيب ولا قريب ولا صاحب ولا غريب عااااااااااااا😂😂

قهقه (علي) بشده مردفا بتشفي:
_مش انتي بنتي بس مش خساره فيكي
ده انا مفروض كل يوم ابوس الازاز ده علشان بتتخبطي فيه

اردفت (عائشه) بمرح وهي تنهض من علي الارض:
_كده طيب
علي ياعلوه انت فين ياعلي يابتاع الفل 💃💃💃

ظلت تقفز وتهز جسدها كالبهلوان،حتي وجدت شئ يصطدم بوجهها فعلمت ما هو علي الفور، فلديهم فقد قد تبدلت الادوار، بعدما كان (الشبشب) هو سلاح الامهات اصبح سلاح والدها ايضا،هتفت هي بمرح:
_ولا يهمنا حتي لو خلصت شباشب الشقه كلها برضو هتفضل علي ياعلوه يابتاع الفل💃😝😝

ركضت مسرعه نحو غرفتها واغلقت بابها قبل ان يلحق بها والدها، فأردف (علي) بغيظ:
_ايه ياربي ده
الخلفه دي موردتش علي حد قبل كده بجد 😂😂
دي معندهاش لا دم ولا احساس ولا عقل نفسي اعرف هي عندها ايه طيب

اقترب (علي) من باب غرفتها ليسمعها تصيح بزهق:
_انتي ياقطه يابت القطه مش عايزه تتكلمي ليه ها
انا زهقت انا مبحبش النونوه دي ونو نو نو نو
لا اتلمي كده واتكلمي زينا هو انا جيباكي علشان تصدعيني ده ايه ده ده ده 😂😂طب اقولك كاكي طيب ولا هوهوي اعمليلك اي منظر كده بدل ماانتي مركزه مع النونوه بس

اردف (علي) بزهول:
_الهبله عايزه القطه تتكلم ومش عاجبها انها بتنونو
عاوزاها تكاكي بنتي عايزه القطه تكاكي وتهوهو يازين ما خلفت والله😂😂😂

قهقه بشده (علي) ما يقوله ثم هتف:
_انا شكلي اتجننت مهو صحيح اللي يقعد مع خلفه زي دي مش هيتجنن ازاي بس لما ادخل انام جنب مراتي احسنلي

دلف (علي) الي غرفة زوجته،واستقلي بجانبها علي الفراش، ليبتسم بقوه علي طفلته التي تعددت كل مراحل الجنان، لكنها رغم هذا تمتلك قلب من ذهب وعقل يظهر فقط وقت الضيق،اغلق مقلتيه ليذهب في ثبات عميق وعلي وجهه ترتسم ابتسامه سببها تلك المعتوهه، معتوهة حياته.
...........................................................................................
في الصباح استيقظت (عائشه) علي رنين هاتفها، امسكت الهاتف بضيق لانه ايقظها من نومها، اجابت علي الاتصال دون ان تعرف من يرن،هتفت بنوم دون ان تعي ما تقوله:
_هب هباهيبو هبهوبه مه مهاميهوو مهموهه 😂😂
خلي القطه تقول كده انا مش عاوزاها تتكلم بس خليها تقول كده يااسمك ايه
اصل هي زهقتني شغاله نو نو طب اقولك بلاش تقول خليها تكاكي طيب ولا تهوهو😂

استمعت لصوت رجولي يقهقه بشده قبل ان يردف:
_حاصر هخلي القطه تكاكي

فتحت مقلتيها برعب قبل ان تنظر الي الهاتف لتجده رقم لا تعرفه، لم تستطيع ان تفعل شئ سوا انها بدات بالصرااااخ دون ان تغلق الهاتف حتي:
_عااااااااااااااااااااااااااا عاااااااااااااااااا الحقوووووووني الحقوووووووني راجل غريب بيكلمني الحقوووووووووني

وجدت والديها يقتحموا الغرفه بقلق شديد، ركضت الي حضن والدها وهي تردف بصريخ مضحك:
_الحقني ياعلووووووه يابتاع الفل الحقني راجل بيكلمني وقالي هيخلي القطه تكاكي الحقني😂😂طب ده هيعملها ازاي طب😂

قهقه والدها بقوه قبل ان تلحقه زوجته بالضحك، اردف (علي) من بين ضحكاته التي لم يستطيع السيطره عليها:
_تلاقيكي كنتي بتحلمي ياهبله

ابتعدت (عائشه) عن حضنه وهي تهتف بتفكير:
_تفتكر

اماء (علي) بضحك مردفا:
_عوض عليا عوض الصابرين يااااارب😂
اقول ايه بس

نظر (علي) الي زوجته هاتفا:
_مش كنتي عايزه البنت ياختي اهي جتلك اهي اشبعي بيها بقي😂😂

غادر (علي) الغرفه لتردف (هيام) والدتها:
_انتي عارفه انا ديما كنت بسمع ان البنات حلويات وسكريات علشان كده كان نفسي اجيب بنت حلوه كده ومسكره لكن بعد ما خلفتك وبليت البشريه بيكي اكتشفت ان ممكن البنات تبقي مزعجاب هبلات مجنونات كده يعني 😂😂
بجد بجد ربنا يكون في عون اللي هيتجوزك بلوه وهتتحدف عليه😂😂

غادرت (هيام) الغرفه لتردف (عائشه) باستنكار:
_مالهم دول
هو انا عملت ايه يعني
ده انا عسل وسكر مسكر بالسكر
ده انا مفيش مني اصلا
تبا لتواضعي خلاثي عليا😂😂😂
صراحه ليهم حق يقولوا هبله ايه اللي انا بقوله ده بس
يلا ما علينا لما اروح واكمل نومي يمكن القي الراجل صدق وخلي القطه تكاكي😂😂😂

استقلت (عائشه) علي فراشها لتذهب في ثبات عميق، وهي غافله عن ذلك الذي ظل علي الهاتف واستمع لحديثهم جميعا، لم يستطيع السيطره علي قهقهاته لينفجر ضاحكا بقوه استغربها جميع الجالسين معه، فمن تلك التي استطاعت ان تجعله يقهقه بشده بعدما كان لا يبتسم حتي.
...........................................................................................
علي الجهه الاخري بعد قليل من الوقت،كان يجلس وعقله منشغل بتلك المعتوهه،لم تستطيع اي فتاه ان تشغل باله من قبل، لكنها مختلفه مختلفه كثيرا، شعر كأنها تشع براءه وهبل علي كثير من الجنان،قاطع تفكيره حديث اخيه الذي دلف الي الغرفه ركضا ليخبره بما جعله يشعر بالسعاده تدفق بداخله وهذا يحدث للمره الاولي علي الاطلاق:
_عرفت عنها كل حاجه ياكبير الكباير

ابتسم (انس) بشده ليردف (مالك) بمرح:
_بركااااتك ياعااائشه

استعاد (انس) جموده ليهتف بجديه:
_اتلم وقولي كل حاجه عنها

هتف (مالك) بابتسامه سعيده فلأول مره يشعر ان مشاعر اخيه تحركت تجاه فتاه:
_بص ياسيدي اسمها عائشه علي
بنت محترمه جدا جدا وملهاش اي علاقه بالشباب نهائي
داخله سنه اولي كلية تربيه خاصه
بتعشق الاطفال والاطفال بتعشقها لانها مجنونه جداااا وحنينه عليهم كمان
هي البنت الوحيده لمامتها وباباها وهما اغلي حاجه في حياتها وهما كذلك
والدها راجل طيب جداااا وغلبان يعني عنده محل صغير كده جنب البيت بيبيع فيه كتب وبيصور واقلام وحاجات المدرسه مع شويه حلويات وهي اوقات كتير اوي بتنزل تقف فيه معاه علشان تساعده
الجيران كلهم بيحبوها وبيحترموها لانها ديما جدعه معاهم بس بتحب المقالب جدا وهرياهم مقالب برضو
بس رغم كده كل ده مع البنات والستات بس
ملهاش علاقه بالرجاله غير في حدود الادب حتي جنانها دي مبيظهرش مع الرجاله خالص
هي لابسه خمار وهدومها ديما بتبقي واسعه بس كده
اه في حاجه كمان نسيت اقولهالك هي عندها مشكله هبله اوي
وهي انها اول مبتصحي من النوم مبتعرفش هي بتقول ايه بتقول اي كلام اهبل وممكن تنسي انها قالته اصلا

ابتسم (انس)بشده فبسبب هذه المشكله هو رأي جنانها الذي اعجبه للغايه, لكنه لا يفوته شئ لذا اردف ومقلتيه تلمعان بخبث:
_وانت عرفت كل ده منين بقي
اصل يعني اكيد الحاجات دي اقرب حد ليها هو اللي ممكن يقولها

ابتسم (مالك) علي ذكاء اخيه ليهتف بذكاء مماثل:
_خليك في حالك ياعم انس
انت كل اللي ليك اني جبتلك الاخبار كلها بس
يلا الحق اطير انا بقي علشان الحق شغلي

اردف (انس) بتساؤل:
_لسه مش عايز ترجع تشتغل معانا

هز (مالك) رأسه بنفي قبل ان يهتف:
_لا ياعم مليش انا في شغل معارض العربيات انا
خليني في الشغل اللي بحبه احسن

اماء (انس) باحترام لرغبته، اقترب منه (مالك) وقبله في جبهته قبل ان يغادر الغرفه،ابتسم (انس) علي حنان اخيه،فمالك هو الاخ الاكبر والوحيد له، رغم انهم ليس من اما واحده لكنه يعشقه بشده، ارجع راسه للخلف ليسبح بأفكاره لتلك الفتاه التي شغلت عقله مره اخري، فهل ستقبل الزواج به ام سترفضه.
...........................................................................................
عندما استيقظت عائشه مره اخري،جلست علي الفراش قليلا ثم همست بتفكير لنفسها:
_بقالي كتير معملتش مقلب للحاج والحاجه
طب اعمل فيهم ايه
افرقع صاوريخ لا قديمه وعملتها كتير لدرجة بقي عندهم برود منها😂😂
احطلهم شطه في العصير لا برضو هرشووها خلااص😂😂
طب اعمل فيهم ايه بقي اممم
فكري يابت ياعائشه هتعملي فيهم ايه شغلي المخاميخو ده في حاجه مفيده بدل ما هو قاعد كده😂😂😂

بعد كثير من الوقت اخدته عائشه في التفكير بعمق في المقلب الجديد الذي تريد ان تفعله في والديها، اخيرا وجدته لذا قفزت بشده سعيده علي االفراش هاتفه😂:
_الله عليا ياام مخموخ جامد هي دي المقالب ولا بلاش 😂😂
هو اينعم يعني الحاجه هتقتلني لما تعرف انه مقلب بس هعمله برضو😂😂😂هيا اشتعل ايها المنزل فوالدتي لن تصمت والضحيه هو والدي المسكين علي بتاع الفل💃💃😂😂😂😂
قهقهت عائشه بشده ثم التمعت مقلتيها بخبث قبل ان تبدأ المقلب😂😂

خلص الفصل علي كده 😂
يارب تكون عجبتكم وضحكتم😂😂انا عارفه ان الفصل صغنن بس معلشي علشان اول فصل بقي😍😍مستنيه رأيكم في اول فصل في النوفيلا دي كده البدايه ولسه الضحك جاي ورا النوفيلا دي هتبقي كوميديه اخر حاجه و عائشه هتوريكوا الهبل علي اصوله😂😂وطبعا فيها تشويق لاني بحب التشويق كتيير وفيها كام معلومه دينيه كده😍وعلفكره هتعرفوا ازاي اتعرفوا في باقي الفصول❤تتوقعوا بقي ايه
تفتكروا ايه المقلب اللي عائشه هتعمله😂وعائشه هتوافق وهتجننه ولا هترفض وهتجننه اكتر وهدوخه جامد اوي وممكن ميقدرش يتجوزها برضو ولا تفتكروا عائشه هتعمل حاجه تانيه غير الاتنين وهتكون مش متوقعه لينا كلنا💃💃💃استنوني بكره علشان نشوف عائشه الهبله هتعمل ايه وهتتصرف ازاي لما تعرف ان انس اتقدم لها ولما يقولها اتقابل معاها امتي وانه هو اللي قالها انه هيخلي القطه تكاكي😂😂😂انتظروووووووني💃💃💃
اللي حابب ينورني في جروبي😍جروبي اسمه منانيشوووو وناروو💃💃❤ناروو ومنانيشوووو❤💃💃بحبكم في الله ❤❤

دمتم سالمين و متابعين😍
بقلمي/منة محمد (منووووشه منانيشوووو) 💃💃❤

رواية علي يا علوة يابتاع الفل الحلقة الثانية 

الفصل التاني

قهقهت (عائشه) بشده ثم التمعت مقلتيها بخبث قبل ان تبدأ المقلب،التقتت هاتفها من علي الفراش، لتطلب رقم مسجل لديها بأسم (my twin)،بعد قليل استمعت لصوت الطرف الاخر فقالت بمرح:
_مرحرحي يامرحرحي وحشتني يامرحرحي

اجابت الفتاه بغيظ:
_انا كرهت اسمي بسبب دلعك المستفز ده
ايه جاب مرح للدلع بتاعك ده بس نفسي افهم

قهقهت (عائشه) مستمتعه بغيظ تلك الفتاه، فقالت الفتاه بغيظ اكبر:
_بطلي ضحك يامستفزه وقوليلي متصله بيا ليه هاااا عايزه تعملي مصيبة ايه تاااني😂😂ماانتي مبتعرفنيش غير في المقالب والمصايب😂

هتفت (عائشه) بضحك:
_يابت ده انتي تؤامتي يعني لازم تكوني معايا في كل مصيبه ومقلب امال اعملهم من غيرك يعني😂😂

اردفت (مرح) بضحك:
_لا ازاي ميصحش
خير يابوص عايزه تعملي مقلب في مين المرادي

اردفت (عائشه) بخبث:
_في الحاج والحاجه

قهقهت (مرح) بشده قبل ان تهتف من بين ضحكاتها:
_هو انتي مبترحمش ابدا😂😂انتي بتعاقبيهم انهم جابوكي للدنيا ولا ايه😂😂

قهقهت (عائشه) بشده مردفه:
_علي راي الحاج مش هما اللي جابوني وبلو البشريه بيا يبقي يستحملوا بقي 😂😂المهم معايا يامرحرحي ولا لا😂😂

هتفت (مرح) بغيظ:
_بعيدا عن مرحرحي دي لاني قربت اغير اسمي بسببك😂😂بس انا معاكي ياكبير ايه الخطه بقي بقي بقي😂😂

همست (عائشه) وهي تلتفت حولها حتي تتأكد من عدم وجود احد معها:
_هقولك

همست (مرح) مثلها بضحك:
_طيب وانتي بتوطي صوتك ليه هو فيه حد معاكي في الاوضه😂😂

همست (عائشه) بتفكير:
_تصدقي لا صحيح امال انا بوطي صوتي ليه ايه الهبل ده😂😂
يلا ما علينا اسمعي يامرحرحي الخطه هتكون كالاتي😂
.......... اشطا كده ياباشا

اردفت (مرح) بحماس:
_اشطا كتيير كتييير كتير
عجبتني الخطه اوي تصدقي واحلي حاجه انك بس اللي هتضربي المرادي انا هبقي عبر الفون فقط😂😂

هتفت (عائشه) بضحك:
_وانتي فكرك ان هيوم هتنسي انتي تيجي بس وهتاخدي حصتك من الضرب😂😂متحلميش انك تفلتي من شبشب هيام وعلي 😂😂

اردفت (مرح) بضحك:
_صراحه طول عمري اعرف ان الشبشب سلاح الامهات عندكم الوضع متغير😂😂بقي سلام الاتنين😂😂يلا ما علينا علقه تفوت ولا حد يموت يلا ياريس نبدأ مقلبنا في منور انور😂😂

هتفت (عائشه) بقهقه:
_هو مش كان ارنبنا برضو😂😂
هو منور انور ده شايل كل حاجه كده😂😂
يلا ما عليا يلا نبدأ ياكبير

اردفت (مرح) بحماس:
_يلا يلا يلا عايزه اسمع صوت هيوم وهي شايطه بتبقي عسل اوي😂😂

اردفت (عائشه) بجديه:
_طيب يلا احم احم

اكملت (عائشه) حديثها بصوت مرتفع:
_انتي بتقولي ايه ياست انتي علوه بتاع الفل استحاله يعرف ست غير هيوم القمر
انتي بتخرفي بتخرفي بتخرفي

كانت (عائشه) تتحدث وهي تهز جسدها كالبهلوان بسعاده لما سيحدث بعد قليل،اقتحمت والدتها الغرفه بوجه لا يبشر بالخير، اقتربت هيام والدتها منها فأبتعدت (عائشه) وهي تبتلع ريقها بقلق ثم هتفت بتوجس:
_ايه يا هيوم مالك شكلك هتنقضي عليا كده لسه هو انا عملت مصيبه وانا مش عارفه ولا حاجه😂😂

هتفت (هيام) من بين اسنانها بغضب:
_اديني المحمول

اعطتها (عائشه) الهاتف بخوف ثم ركضت هاربه وهي تردف:
__علفكره اسمه الفون
محمول ايه هو انتي من ايام العصر الحجري القديم😂😂

لم تعطي (هيام) لحديثها اهميه،وضعت الهاتف علي اذنها وهتفت بصوت جعل الخوف يملئ (مرح) :
_انتي كنتي بتقولي ايه بقي ياحلوه

ردت (مرح) محاوله الهدوء والسيطره علي خوفها:
_جوزك بيحبني وبيتكلم معايا كل يوم علي الفون

التمعت مقلتي (هيام) بتسليه حاولت اخفائها،اردفت بصوت مرتفع وهي تحاول السيطرة علي رغبتها في الضحك:
_علييييييي علييييييي

ركضت (هيام) الي الخارج بغضب مصطنع، ركضت (عائشه) خلفها وهي تقفز كالقرد😂،وقفت (هيام) امام زوجها الذي كان يجلس علي الاريكه هاتفه بغضب:
_بتخوني ياعلي بعد عشرة خمسه وعشرين سنه طيب والله منا سيباك فين المقشه😂😂

اردفت (علي) بغضب:
_هتجبيلي المقشه ياهيام طب والله لاجيبلك الطااااسه😂😂

ركض (علي) الي المطبخ خلف (هيام) ، لتهتف (عائشه) باستغراب:
_مقشه وطاسه هما عايزين يمسكوا حرامي ولا ايه 😂😂بقي دول ناس عدو الخمسين سنه😂😂انا عرفت انا طالعه مجنونه لمين مهي اكيد چينات يعني😂😂😂

تفاجأت بوالدتها تركض وهي تحمل (المقشه)حيث تقف هي وخلفها يركض والدها ب(الطاسه)، انصدمت بشده عندما وجدت يد (المقشه) تهبط علي جسدها،اردفت (عائشه) بصريخ وهي تقفز وتحاول الهرب:
_العنوان غلط ياهياااام وربنا مش انا مش انا دي اختي مني😂😂😂
ياهيووووم اسمعي مني بس انتي غلطانه الراجل اللي خانك وراكي انا ماااااالي😂😂😂

شعرت ب(الطاسه) تهبط علي جسدها،فأخذت تقهقه بشده وهي تحاول الركض لكن والدها يحملها من ملابسها من الخلف كاللص ،اوقف والدها يديه في الهواء وكذلك والدتها عندما رأوها تضحك، هتف (علي) باستغراب:
_احنا بنضربك علفكره انتي بتضحكي علي ايه 😂😂

هتفت (عائشه) بضحك:
_اصل انا كده لما اي حاجه تلمس جسمي بضحك😂😂بحسها بتزغزغني😂😂

نظر لها والديها بصمت ، ثم نظروا لبعضهم، ثم هتفوا بصوت واحد:
_صبرنااااا يااااااارب😂😂😂

ركضت (عائشه) الي غرفتها مسرعه وهي تصيح بضحك:
_تعيشوا وتاخدو غيرها المراد فقستو المقلب المره الجايه مقلبي مش هيتفقس ابدا😂😂😂

اردف (علي) بتساؤل:
_هو انتي متأكده انها بنتنا صح😂😂يعني هي نزلت من بطنك بجد😂😂

ردت (هيام) بتفكير:
_بدات اشك في الموضوع ده😂😂اصل دي مش خلفه طبيعيه خالص😂😂دي ضحكت لما ضربناها انت متخيل😂

هتف (علي) بنفي:
_صراحه لا ومش عايز اتخيل 😂😂انا غلطان اني اتجوزت اصلا كنت قاعد في بيت ابويا باشا لا بيتعمل فيا مقالب ولا حد بيقولي علي ياعلوه يابتاع الفل😂😂😂اانا نازل اشوف شغلي احسن لحسن لو فضلت شويه كمان مش بعيد ادخل العباسيه بسبب بنتك😂😂

اردفت (هيام) باستنكار:
_يعني هي بنتي لوحدي ماانتي مشارك في انجابها ده ايه ده ده😂😂وبعدين هتسبني لوحدي معاها انت كده هترجعي تلاقيني في العباسيه فعلا😂😂

توجه (علي) الي باب الشقه واردف قبل ان يغادر ويغلق الباب:
_يكون احسن اهو الواحد يرتاح من الهبله وامها واشوف نفسي بقي😂😂😂

هتفت (هيام) بغيظ بصوت (ماري منيب) :
_وربنا انا اللي غلطانه اني اتجوزت😂😂لما ادخل اعمل الاكل كتكوا ستين نيله😂😂

توجهت (هيام) لتطهو طعام الغذاء، بينما (عائشه) في غرفتها تهاتف (مرح) وتخبرها بما حدث، لتقهقه (مرح) شده ولم تستطيع التوقف حتي قالت (عائشه) بزهق:
_ابتديت ازهق هااا وهقفل في وشك السكه

هتفت (مرح) بضحك:
_اتعلم عليكي😂😂😂😂😂

اردفت (عائشه) بغيظ:
_شيفاكي مبسوطه اوي حضرتك

ردت (مرح) بضحك:
_صراحه جداااااا😂😂😂

هتفت (عائشه) ببرود:
_يؤسفني اني اقولك يامرحرحي اني قفلت في وشك😂😂

اغلقت (عائشه) الهاتف في وجهها😂، ثم اردفت بخبث:
_مااااااااشي بقي كده تضيعوا عليا المقلب طيب العمر لسه بيننا ياوالدي العزاز😂😂

قاطع حديث (عائشه) مع نفسها صوت طرق علي الباب، ركضت مسرعه وفتحت الباب فلم تجد احد، نظرت الي الاسفل لتجد طفل لا يصل لمنتصف قدميها، هتفت بتساؤل:
_عايز ايه ياوالد ياحمأمأ

اردفت (حماده) بغيظ طفولي:
_بطلي الدلع ده بقي انا اسمي حماااااده مش مأمأ هو انتي شيفاني خروف قدامك ده ايه ده ده😂😂

اردفت (عائشه) وهي تخرج له لسانها برخامه:
_لا شيفاك طفل غلس بس اسمك حمأمأ
واخلص قول عايز ايه

هتف (حماده) بشر طفولي:
_بقي كده طييب مااااشي ياعشه

اردفت (عائشه) بأستنكار:
_انا عشه ياولا طب وربنا ما سيباك

هتف (حماده) بخبث طفولي:
_طيب خدي كده الطبق ده اديه لطنط هيام في بسبوسه ماما عملاها وبعدها نتكلم

اخذت (عائشه) الطبق وهي تهتف بفرح طفولي:
_الله بسبوووسه وربنا لولي دي ست جدعه مش عارفه ازاي خلفت واد غلس زيك كده😂😂

ابتسم (حماده) بخبث قبل ان يضغط بقدميه علي قدميها بشده جعلتها تصرخ، ركض مسرعا قبل ان تلحق به هاتفا بضحك:
_زي ما هيوم جابتك كده ياعشه😂🏃🏃🏃

اردفت (عائشه) بتزمر:
_هو انا مالي النهارده عمال يتعلم عليا كده ليه😂😂😂لا لا انتي مش عجباني يابت ياعشه😂😂بقي انا عشه ياحمأمأ طييب اصبر عليا يابن لولي اما وريتك مبقاش عائشه السكر المسكره بالسكر😂😂
بس مش دلوقتي بعد ما اكل البسبوسة علشان صراحه لولي بتعملها عسل مش زي هيوم مبتعرفش تعملها اصلا واحنا بنفضل نجاملها ونقولها حلوه تيجي تقارن بس بين بتاعتها وبتاعة لولي وتشوف الفرق الشاسع😂😂

لم تنتبه (عائشه) ان والدتها تقف خلفها واستمعت لكل ما قالته، التفتت (عائشه) ببطئ عندما شعرت بشئ يتحرك خلفها،وجدت ذلك الشئ لم يكن الا والدتها فهتفت ببلاهه:
_جيتي في وقتك يا هيوم كنت لسه بشكر في البسبوسة بتاعتك تصدقي دي احلي من بتاعة لولي بكتير😂😂لولي اصلا مبتعرفش تطبخ بس متقوليلهاش علشان متتصدمش😂😂

نظرت لها (هيام) بشر فأردفت (عائشه) بخوف:
_اي انتي هتتحولي ولا ايه ياهيام لا اهدي كده علشان صحتك😂😂

ركضت (عائشه) الي غرفتها قبل ان تلحق بها والدتها، لكنها لم تيأس هذه المره ووقفت خلف باب غرفتها تهتف:
_افتحي ياعشه احسنلك
والله حماده عنده حق انتي ميلقش عليكي غير عشه😂😂او خيشه😂😂افتحي

اردفت (عائشه) من خلف الباب وهي تأكل من البسبوسه:
_مش هرد عليكي علشان انتي مامتي ومش هفتح ياهيوووم خليكي واقفه بقي لبكره

هتفت (هيام) وهي تطرق علي الباب:
_طب هاتي حته بسبوسه متكلهاش كلهااااا
انتي عارفه بحب بتاعة لولي

اردفت (عائشه) بمرح:
_تؤ يامامتي انا هخلص الطبق كله وانتي كالعاده هتروحي تاكلي منها عند لولي وانا بكره بقي اروح اخلصلها باقي الصنيه😂😂كده كده هما مبياكلوهاش اوي معرفش مبتبعتش الصنيه كلها ليه وتسيب لهم كام حته وخلاص بدل اللفه دي كلها😂😂😂

هتفت (هيام) بغيظ وهي تتجه الي باب الشقه:
_باااارده انتي اوي
بس مااشي انا هعرف اربيكي وهروح اكل وهخلي لولي تشيل باقي الصنيه في حته متعرفيهاش😂😂

همست (عائشه) بعدم اهتمام وهي تتابع تناول البسبوسه:
_كده كده حمأمأ هيقولي علي مكانها بخمسه جنيه😂😂

بعدما انتهت من تناول طبق البسبوسه بأكمله، استلقت علي الفراش وذهبت في ثبات عميق فقد ارهقت اليوم كثيرا😂😂، عندما اتت (هيام) ظلت تنادي بأسم (عائشه) فلم ترد عليها فهمست بضحك:
_تلاقيها نامت هي البت دي مبتشبعش نوم دي تقريبا بتقوم تعمل مصايب وتنام تاني 😂😂

توجهت الي غرفة (عائشه) وفتحت الباب، قهقهت بشده عندما رأت وضعية نومها، فقد كانت ترفع قدم علي الحائط الذي بجانب الفراش، والقدم الاخر ممتدة خارج الفراش،وممسكه بالطبق بيد واليد الاخري ترفعها لأعلي، كانت وضعيتها مضحكه كثيرا ومختلفة ايضا😂😂😂، فقهقهت والدتها حتي انها لم تستطيع كتم ضحكاتها، عندما استطاعت السيطرة علي ضحكاتها، اقتربت من الفراش وحملت الطبق بأبتسامه، ثم عدلت وضعية نومها لكنها لم تقبل بهذا وارجعتها مثلما كانت😂، همست (هيام) بضحك :
_خلاص براحتك انا غلطانه خليكي نايمه زي الهبل كده
وزي ليه مهي هبله فعلا😂😂😂

جاءت (هيام) لتخرج وجدت (عائشه) تنادي عليها، اقتربت منها (هيام) لتنظر لها (عائشه) وتردف:
_مامتي الراجل طلع كذاب مخلاش القطه تكاكي طب يرضيكي كده انا هشتكيه لربنا
المهم مامتي قولي ورايا كده هب هبايبو هبهوبه مه مهاميهوو مهموهه😂😂😂

انفجرت والدتها بالضحك ثم اردفت من بين ضحكاتها:
_نامي ياحبيبتي ربنا يهديكي الهبل مش سايبك ولا وانتي نايمه ولا وانتي صاحيه😂😂😂

ساعدت (هيام) (عائشه) علي الاستلقاء علي الفراش مره اخري، ثم خرجت من الغرفه وهي تقهقه بشده علي ابنتها المعتوهه😂😂.
...........................................................................................
كان يقف في معرض السيارت الذي يملكه،ويتحدث مع رجل جاء ليشتري سياره، وبعدما انتهي من بيع السياره له والاتفاق علي كل شئ غادر الرجل، فصعد انس للاعلي حيث يقبع مكتبه، دلف للأطفال غرفة مكتبه ليجد مالك اخيه بانتظاره، هتف انس باستغراب:
_هو انت مش لسه سايبني من شويه ايه اللي رجعه تاني ومال وشك مقلوب كده ليه

اردف مالك بضيق:
_سوزي كلمتني

اردف انس بضيق:
ودي عايزه ايه مش كفايه اللي عملته في اسلام
وحتي الولد مش راضيه تدهولنا

هتف مالك بغضب يشوبه الصوت العالي:
_مش عاارف مش عاارف انا زهقت زهقت زهقت
حاولت معاها بكل طريقه علشان تجيب انس الصغير يعيش معايا وهي مش موافقه
ودلوقتي بتكلمنى تهددني

صاح انس بغضب:
_بتهددك بأيه بقي ان شاء الله

اجاب مالك بحزن:
_وهو في غيره ياانس نقطة ضعفي الوحيده

لم يرد انس علي وظل الصمت يحيط المكان حتي قال انس بتفكير:
_عندي فكره تخلينا ناخد انس الصغير منها

اردف مالك بلهفه امل:
_ايه قول قول بسرعه

اردف انس بشرود:
_سيبني بس امخمخ وافكر ومتقلقيش انس الصغير هيبقي معانا علشان اللي زي دي متستاهلش تبقي ام لملاك زي ده هو انا مش ملاك اوي بشقاوته وجنانه ده بس نعمل ايه قدرنا😂😂

قهقه مالك بشده ثم اردف:
_انت عارف بيفكرني بمين

اماء انس بضحك مردفا:
_فاكر طبعا ده نسخه منهم تحسوه قالب علي چينتهم اوي😂😂

هتف مالك بضحك:
_فعلا معاك حق😂😂
المهم قولي هتروح تتقدم لعائشه امتي

رد انس بابتسامه:
_يابني انا كلمت باباها من قبل ما اتصل بيها فون اصلا او انت تجبيلي اخبارها انا بس كنت عايز اعرف التفاصيل اللي مكنتش اعرفها واللي كنت متأكد انك هتجيبها من زوجتك العزيزه😂😂فاكرني مش هعرف ياض ولا ايه

اردف مالك بضحك:
_انت ديما قفشنا كده
هي قالتلي انس هيعرف علطول اني انا اللي قولتلك
بس المهم باباها قالك ايه😂😂

هتف انس بضحك عندما تذكر حديث والدها:
_قالي انت عاوز تتجوز بنتي انا ربنا يكون في عونك يابني انت اللي هتجيبه لنفسك😂😂😂😂😂

قهقه مالك بشده هاتفا:
_احييه فصلت بجد هو قالك كده 😂😂

اماء انس بضحك مردفا:
_والله قالي كده وانا قعدت اضحك
فقالي راجع نفسك تاني يابني😂😂😂
روحت قولتله متقلقش ياعمي ده اخر قرار😂😂
راح قالي براحتك بس اديني عنوانك واسمك اسأل عليك الاول وبعدها لو تمام هقول لبنتي وهكلمك اقولك علي المعاد لو وافقت
بس ياسيدي واديني مستني المعاد علي ناار😂😂بس تفتكر هتبقي مجنونه كده اول ما اقابلها

هز مالك رأسه بالنفي هاتفا:
_لا اللي زي عائشه بيتكسفوا جدا من الغريب فهتلاقيها هاديه جدااا وعاقله اسأل مجرب بس بعد ميتكتب الكتاب قابل بقي يا معلم😂😂😂

اردف انس بضحك:
_انت كده بطمني يعني

هتف مالك بضحك:
_لا انا بعرفك بس علشان تبقي مستعد😂😂
ودلوقتي بقي انا هقوم اروح اشوف شغلي لحسن النهارده كل شويه اروح وارجع اروح وارجع لحد ما العربيه قالتلي كفاااايه😂😂

اماء انس بموافقه وهو يقهقه بشده،غادر مالك المعرض،فجلس انس علي مقعده يتابع عمله،حتي شعر بهاتفه يهتز، تذكر انه كان يضعه علي الوضع الصامت فأخرجه من جيب بنطاله، نظر الي شاشة الهاتف ليجد اسم والده يضئ علي الهاتف،تنهد بأرهاق قبل ان يجيب علي الهاتف مردفا:
_السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اجاب الطرف الاخر والذي لم يكن والده:
_عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لو سمحت انا لقيت التليفون ده واقع جنب واحد ميت علي الارض
وانا اتصلت بالبوليس والاسعاف وهما جم

انصدم انس بشده ثم اردف محاولا الهدوء:
_طيب ممكن تقولي المستشفي اللي هيروح عليها الميت وانا جاي حالا

املاه الرجل اسم المشفى ثم اغلق الهاتف، تنهد انس والخوف يملئ قلبه، نهض من علي مقعده وهو يهاتف انس ويخبره ما حدث،توجه الاثنان الي المشفي، وبعد قليل وصلوا الي المشفي فتوجهوا الي الاستقبال ركضا،اخبرهم موظف الاستقبال ان الميت في غرفة العملياات، ركضوا مسرعين نحو غرفة العمليات، ليروا ماجعلهم ينفجروا ضاحكين.

بكده خلص الفصل التانى وعلفكره الفصل ده اكبر من الفصل الاول بكتييير هاااا😂😂فايزه رأيكم بقي وتوقعاتكم😂خلوني احس ان ورايار جاله بيفرحوني كده برأيهم وريڤيوهاتهم😂😂ده انا حتي عامله شغل عالي في النوفيلا دي😂😂اولا عايزه اعتذر كتيير اني مقدرتش ارد علي الكومنتات امبارح مردتش غير علي كام حد بس😍😍كان غصب عني والله لان النوفيلا بتنزل في كذا جروب وعلي الواتباد كمان😍بس هحاول ان شاء الله النهارده ارد علي اكبر عدد ممكن😍😍واللي مش هقدر ارد عليه ميزعلش والله انا بقرأ كل الكومنتات وبفرح بيها اوي اوي ففرحوني كده بلاش جميله وبس ولا تم ولا ملصقات رأيكم بيفرح وبيفرق جدااا معايا❤طبعا برضو عايزه اقول ان ده مش اول عمل ليا انا كتبت قبل ده طريق القلوب ودي فيها ضحك كتير برضو وكتبت عشقتك كما ينبغي ودي بقي اول عمل ليا فمش هتلاقوها بنفس المستوي اوي😂😂كمان بقي معلشي لو فيه اخطاء املائيه لان النهارده معنديش وقت اراجع الفصل علشان عندي تنظيف وشقلبه شويه في البيت عقبالكم لما تتشقلبوا زي كده😂😂اخر طلب بقي معلشي عارفه اني رغايه اوي😂😂عايزاكم نفر نفر كده وانتوا بتصلوا تدعولي لاني حقيقي بمر بأيام صعبه جدا الفتره دي❤❤انتظروووووني بكره الساعه ١١ ونص في فصل جديد ومختلف وهشوف عائشه هتعمل ايه بكره😂😍بحبكم في الله ❤❤

دمتم سالمين و متابعين😍😍
بقلمي/منة محمد (منووووشه منانيشوووو) ❤😍💃

رواية علي يا علوة يابتاع الفل الجزء الثالث

املاه الرجل اسم المشفى ثم اغلق الهاتف، تنهد انس والخوف يملئ قلبه، نهض من علي مقعده وهو يهاتف انس ويخبره ما حدث،توجه الاثنان الي المشفي، وبعد قليل وصلوا الي المشفي فتوجهوا الي الاستقبال ركضا،اخبرهم موظف الاستقبال ان الميت في غرفة العملياات، ركضوا مسرعين نحو غرفة العمليات، ليروا ماجعلهم ينفجروا ضاحكين،امتلئت مقلتيهم بعبرات قليله من كثرة الضحك، ظلوا هكذا حتي استطاع انس تمالك نفسه فهتف بتساؤل:
_ايه اللي بيحصل هنا ومالك يابابا عامل كده ليه

صاح مالك بتساؤل:
_صح وايه كمان اللي الموظف قاله ده يعني ايه الميت في غرفة العمليات تصدقوا اول مره اركز في الجمله اللي اتقالت😂

قهقه انس بشده مردفا:
_تصدق معاك حق
انا عايز افهم بقي ايه اللي بيحصل

هتف الرجل الذي تحدث معه في الهاتف:
_انا كنت ماشي في الشارع عادي لقيت والدك بالشكل ده جايني من قضايا لدرجةانهه حاسسني انه بيقبض عليا😂😂وبيقولي اتصل علي ابني وقوله كده
رفضت طبعا علشان مقلقش حضرتك بس هو مسابنيش فضل ماسكني لحد ما استسلمت ووافقت اكلم حضرتك وفعلا كلمتك وقولتلك اللي قالهولي😂😂

اردف مالك بتساؤل:
_طب وليه موضوع الميت في غرفة العمليات ده

اردف الرجل وهو يحاول كتم ضحكاته:
_والدك اللي اصر ان الموظف يقولك كده واصر نيجي هنا وطبعا لما الموظف رفض مقولكش علي اللي عمله فينا وبصراحه الموظف كان هيجيب له الامن بس انا صعب عليا لانه راجل كبير فاتحايلت علي الموظف لحد موافق
علشان حضرتكم تيجو تاخدوه

اماء انس بهدوء وشكر الرجل الذي غادر بعدما شرح ما يحدث، نظر انس ومالك لوالدهم، الذي كان ينظر لهم بابتسامه بلهاء لا تمت بعمرها الذي تجاوز السبعون بصله،اقترب انس منه ليردف عصام والده بخوف:
_متضربنيش انا اسف مش هعمل كده تاني

نظر انس بحزن لمالك علي ما حدث لوالدهم،اقترب انس وضم والده لحضنه مردفا بحنان:
_معاش ولا كان اللي يمد ايده عليك ياحبيبي
بس ينفع كده اللي انت عملته ده كده تقلقنا عليك وبعدين فين الهام ازاي سابتك لوحدك كده

هتف عصام بحزن:
_انتوا قلقتوا عليا طب خلاص مش هعمل كده تاني
والهام دي وحشه انا هربت منها علشان انا ضربتني

شعر انس ومالك بالغضب يتصاعد بداخلهم،لكنهم حاولوا تهدأت نفسهم حتي لا يخاف منهم والدهم،هتف مالك بحنان:
_طيب يلا بينا يابابا ياحبيبي نروح

اردف عصام بتساؤل حزين:
_هتودوني تاني عند الهام صح

نفي انس ذلك بحنان هاتفا:
_لا ياحبيبي هتروح معانا علي بيتنا انا ومالك

ابتسم عصام بسعاده كأنه طفل برئ كافأته والدته بحلوي شاهيه، امسك انس يديه من جهه ومالك من الجهه الاخري، وساروا خارج المشفى وبداخل كل من انس ومالك كثير من المشاعر،غضب، حزن، الم،حب، حنين، اما عصام فكان الشعور المسيطر عليه فقط هو السعاده لانه سيذهب لمكان لن يضربه احد به،لما البشر اصبحوا قاسيون هكذا ليمارسوا قوتهم علي من هم اكبر منهم سننا واضعف منهم عقلا وجسدا،استقل الجميع سيارة انس ليتوجهوا نحو منزلهم، بعد قليل اقتربت السياره من حي هادئ وراقي، نزلوا جميعا من السياره وصعدوا لاحدي هذه المنازل الراقيه،عندما دلفوا الي الشقه اردف عصام بتردد:
_انا عايز استحمي

نظر مالك وانس لبعضهم،حتي اردف انس بتساؤل:
_هتحميه انت ولا احميه انا

رد مالك بهدوء:
_اي حد مش هتفرق

هتف انس بهدوء مماثل:
_خلاص هحميه انا

اماء مالك موافقا، فمسك انس يد والده وتوجه الي المرحاض،بعد ساعه تقريبا كانوا يجلسون جميعا امام التلفاز يتابعوه بتركيز، حتي اردف انس بتفكير:
_هنعمل ايه يامالك
انت بتروح الشغل وانا كمان

هتف مالك بتفكير:
_مش عارف بجد ياانس انا محتار اوي

هتف انس بتساؤل موجه حديثه لوالده:
_بابا صحيح هو انت كنت لابس كده ليه
ده انت كنت لابس مهرج حتي وشك كان شبهه وعليه الوان لدرجة اننا ضحكنا جامد

رد عصام بتذكر:
_اصلي لما سيبت الهام بعد ما ضربتني مشيت في الشارع كان فيه شوية عيال بيلعبوا اخدوني معاهم لمخزن كده ولبسوني الهدوم دي وقعدوا بقي يضايقوني فجريت منهم وحبيت اعمل فيكم المقلب ده بقي علشان تيجو تاخدوني

اماء انس ومالك بحزن شديد،نهضوا من علي مقعدهم وجلسوا حوله وقبل كل منهم وجنته مردفين:
_احنا اسفين ياحبيبي اننا سيبناك من هنا ورايح مش هنسيبك ابدا

قبلهم عصام بسعادة طفل برئ قبل ان ينتبه مره اخري لمشاهدة الكرتون،قاطع كل هذا رنين هاتف انس، شعر انس بالسعاده والامل عندما رأي رقم والد عائشه، اجاب بلهفه مردفا:
_السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رد والد عائشه بابتسامه:
_وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ازيك يابني

اردف انس بهدوء:
_الحمدلله ياعمي وحضرتك

رد والد عائشه بهدوء مماثل:
_نحمده ونشكر فضله
انا سألت عليك وبسم الله ما شاء الله كله شكر فيك فتقدر تيجي يابني في اي وقت

هتف انس بلهفه:
_طب ينفع بكره

قهقه والد عائشه بشده مردفا بمزاح:
_للدرجه دي مستعجل
مستعجل علي ايه بس ده انت هترجعهالي تاني يوم جواز انا عارف

قهقه انس بشده مردفا:
_لا متقلقش ياعمي انا عارف ان لا يوجد ترجيع ولا استبدال 😂😂

رد والد عائشه بضحك:
_ايوه كده شاطر طمنتني
علي العموم احنا في انتظارك بكره الساعه ٦ ان شاء الله

اردف انس بابتسامه:
_ان شاء الله

بعدما اغلق انس الهاتف نهض مالك بحماس مردفا:
_وافق صح وافق وافق

قهقه انس بشده مردفا:
_ده انا العريس ومعملتش اللي انت بتعمله ده

قهقه مالك هاتفا بغرور مصطنع:
_قدرات يابابا😂😂المهم وافق صح

اماء انس بابتسامه،فضمه مالك بشده مردفا بمزاح:
_اخيرا هفرح بيك ياكوكو😂😂

رد انس بضيق وهو يبتعد عنه:
_بس متقولش كوكو دي
ده انس الصغير مبيقبلهاش انا هقبلها😂😂

هتف عصام بتساؤل:
_هو في ايه

اردف انس بابتسامه:
_اصلي هتجوز يابابا

ظهر علي وجه عصام الخوف الشديد الذي ظهر سببه عندما هتف بخوف:
_هتتجوز وتجيب واحده تضربني زي اسلام صح

جلس انس بجانبه وضمه لحضنه مردفا بحنان شديد:
_لا طبعا
اللي هتجوزها دي طيبه جداااا وانت هتحبها اوي انا متأكد زي مرات مالك كده بالظبط
ولو محبتهاش قولي وانا مش هتجوزها اتفقنا

اماء عصام بالموافقه وقد اطمئن قلبه قليلا، هتف مالك بابتسامه:
_يلا طيب ندخل ننام بقي

اماء الجميع موافقا، ثم نهضوا وتوجهوا الي غرف النوم، ليذهبوا في ثبات عميق فور ان وضعوا اجسادهم علي الفراش.
...........................................................................................
مر الليل بهدوءه ليأتي يوم جديد، يوم مفعم بالامل، الامل الذي ينبعث من قرص الشمس الذهبيه، فكل يوم تأتي تلك الشمس لتضئ العالم بنورها وتشعرنا بالامل ليوم جديد ومختلف عن ذي قبل،في غرفة عائشه كانت تغفي بعمق علي فراشها، دلفت هيام الي الغرفه فوجدتها مازالت غافيه،هتفت بغيظ وهي تفتح ستائر الغرفه:
_صبرني يارب علي الخلفه دي
في حد ينام لدلوقتي لا ونايمه بدري كمان طيب والله منا سيباكي الا لما تقومي يابت علي😂😂

اقتربت هيام من الفراش لتجدها لم تتأثر بنور الشمس مطلقا،ابتسمت بخبث عندما علمت كيف ستوقظها،استلقت هيام علي الفراش بجانب عائشه من الداخل، وظلت تزيح عائشه بيديها وجسدها،حتي سقطت عائشه علي الارض مصدره صوت مرتفع😂😂، اردفت عائشه بصريخ:
_عااااااااااا سبيني ياقطه كل ده علشان كنت عايزاكي تكاكي بتخربشيني طب والله منا سيباكي بس سيبيني انتي الاول

قهقهت هيام بشده وهي تجلس علي الفراش هامسه بتضحك:
_نفسي اعرف ايه مشكلتك مع القطه ونونوتها 😂😂
وقال ابوكي بيقولي الراجل متمسك بيها علي ايه ده هيتبلي ببلوه بلوه يعني محصلتش قبل كده ولا هتحصل😂😂
طب اصحيها ازاي دي نامت تاني😂😂
اممم فكري ياهيام ازاي هتصحي بت المجنونه دي امممم😂😂
لقيتهاااااا

ركضت هيام الي خارج الغرفه،لم يفت ثواني حتي دلفت الي غرفة عائشه وهي تحمل(الطاسه)،اقتربت من عائشه النائمه علي الارض،وقفت بجانبها وانهالت عليها ضربا ب(الطاسه)،قفزت عائشه من علي الارض وهي تصرخ بضحك:
_ايه ده بس عاااااااا هيههيهيي بس عاااااااا عاااااااا ههههههههه ياهيان خلاص خلاص صحيت عاااااااا هيهيههيهيهوهوهويو😂😂😂

قهقهت هيام بشده هاتفه:
_احيييييه مش قادره بجد ده انتي فظيعه
نفسي اعرف الطاسه بضحكك ازاي 😂😂
اول مره اشوف كده خلفتي بجد موردتش علي حد قبل كده😂😂

اردفت عائشه بضيق:
_في حد يصحي كده ياماما هااا

ردت هيام بضحك:
_لو بني ادم اكيد مش هنصحيه كده
لكن لو حد زيك كده مينفعش يتصحي غير كده ياقلب ماما😂😂
قومي بقي البسي علشان العريس زمانه جي

اردفت عائشه بموافقه:
_تمام ماشي
عاااااااا استني انتي قولتي مين اللي جاي

هتفت هيام بحذر:
_عريس

ردت عائشه بضحك:
_انتي نويتي تتجوزي علي علوه ولا ايه ياهيوم😂😂

نظرت لها هيام بابتسامه مستفزه:
_لا ياروحي احنا هنجوزوكي انتي علشان نخلص منك

اقتربت عائشه من والدتها، فأبتعدت هيام بقلق مردفه:
_مالك يابت المجنونه في ايه

همست عائشه لهيام بابتسامه:
_انتي بتهزري صح😂😂

هزت هيام رأسها بالنفي فقالت عائشه بابتسامه بلهاء:
_يعني العريس ليا

اماءت هيام بضحك فتحدها تقفز فوق الفراش وهي تصيح:
_عااااا جيلي عريييس😂💃💃💃ايوه بقي وهلقي حد اعمل فيه مقالبي ويتفاجئ بيها بدل الناس اللي هرشوا اغلبيتها😂😂

قهقهت هيام بشده قبل ان تهتف:
_ربنا يهديكي يابنت بطني ويصبره

جاءت هيام لتخرج وجدت عائشه تصرخ بأسمها، التفتت لها بحذر مردفه:
_في ايه

نزلت عائشه من علي الفراش، واقتربت منها وهي تنظر لمقلتيها قبل ان تردف بتذكر:
_انتوا ازاي متقولوليش وتاخدو رأي فين حقوق الابنه هاااااااا فين😂😂😂

هتفت هيام بضحك عندما تذكرت ما حدث:
_لا ما ابوكي صحاكي وانتي وافقتي بس انتي عارفه كنتي مسخره اوي وانتي بتوافقي ده احنا ضحكنا ضحك😂😂😂

اردفت عائشه بتساؤل:
_مش فاكره احكيلي اللي حصل

هتفت هيام بضحك:
_حاضر امبارح لما ابوكي جه.............

فلاش بااااك❤

كانت هيام تجلس تشاهد التلفاز تنتظر زوجها،حتي استمعت لصوت مفتاح يفتح الباب،علمت ان زوجها قد عاد، نهضت لتستقبله فاقتربت منه وقبلة وجنتيه كعادتها، ضمها علي لحضنه فرغم مرور خمسة وعشرون عاما علي زواجهم الا ان قلبهما ما زال ينبض بالحب الذي غلفه الاحترام والموده،بعدما انتهي علي من تبديل ملابسه جلس مع زوجته يشاهدان التلفاز، قاطع تلك اللحظات صوت علي الذي اردف بهدوء:
_في عريس جاي لعائشه

اماءت هيام بالموافقه وهي تتابع التلفاز بتركيز،اردف علي بنفاذ صبر:
_ركزي معايا ياهيام مش بكلمك

نظرت له هيام بزهق:
_عايز ايه ياعلي مش قولت اللي انت عايزه ونزلت راسي ابقي سامعتك علفكره

اردف علي محاولا الهدوء:
_طيب انا قولت ايه

هتفت هيام بخجل:
_مخدتش بالي

قهقه علي بقوه ثم اردف:
_بقولك عائشه جالها عريس ابن حلال وسألت عنه كله بيشكرلي فيه يااما عائشه

صمتت هيام بحزن فقال علي باستغراب:
_مالك في ايه

اردفت هيام بحزن:
_مين هيعمل فيا مقالب ويضحكني لما هي تتجوز

قهقه علي بقوه هاتفا:
_بدأت اشك ان جنان عائشه ده وراثه
هو انا بقولك انها هتتجوز بكره انا بقولك جيلها عريس😂😂

هتفت هيام بابتسامه:
_صح يبقي اخلي النكد لما تيجي تتجوز
قوم بقي اقولها علشان انت رد علي العريس

اماء علي بموافقه ثم نهض وتوجه الي غرفة عائشه، دلف الي الغرفه لوحدها تنام بوضعيتها الغريبه، قهقه بشده ثم اقترب منها وجلس بجانبها علي الفراش من الخارج،ربت علي شعرها هاتفا حنان:
_قومي ياشوشا عايز اتكلم معاكي

همهمت عائشه بنوم قبل ان تزيح والدها بيدها بأصرار،سقط والدها علي الارض مصدرا صوتها وصريخا عاليا، ركضت هيام الي الغرفه عندما سمعت الصوت،قهقهت بشده عندما رأت علي يجلس علي الارض، هتفت بضحك:
تلاقيك كنت بتصحيها زي البني ادمين ودي مينفعش معاها كده 😂😂😂

قهقه علي بشده وهو ينهض من علي الارض،وقف علي بجانب الفراش يفكر في طريقه حتي يوقظ تلك المعتوهه،اردفت هيام بضحك:
_ايه رايك نكب عليها مايه ساقعه

اردف علي بتفكير:
_لا انا عندي فكره احلي
هتيلي حتة تلجه يلا مش خساره فيها😂😂

اماءت هيام بحمااس ثم ركضت خارج الغرفه لتحضر قطعة الثلج،بعد قليل ركضت الي الغرفه وهي تحمل قطعة الثلج، اعطتها لعلي الذي تلقاها بحماس،ثم وضعها في ملابس عائشه وابتعد قليلا، لم يفت ثواني وقفزت عائشه صارخه،ظلت تقفز علي الارض وهي تحاول الوصول بيديها الي ذلك الشئ المثلج، كانت تقفز مثل القرد وتفعل حركات بيديها مضحكه بشده😂😂،لم يستطيع علي وهيام السيطره علي انفسهم فأنفجروا ضاحكين بقوه،ساعدها علي وهو يضحك بشده في اخراج قطعة الثلج بعدما اقتربت علي الانتهاء،اردفت عائشه بنوم:
_في ايه بتصحيني ليه يابابا عايزه انام

هتف علي بضحك:
_انتي ليه عايزه تنامي والله هيام طلع عندها حق انتي غير البشر😂😂😂واحده غيرك كان زمانها دلوقتي مصحصحه
المهم ياستي جالك عريس 😂😂

تفاجئ علي عندما بدأت عائشه في (الزرغته والرقص):
_لووووووووووووووووووووووووووووووووولي 💃💃💃💃💃💃💃💃💃💃💃💃
انا العروسه والليلة ليلتي سبوني ادلع علي مزاجي😂😂وهجيب منه ولد حلو وبنتين او بنت اموره ووالدين😂😂😂لوووووووووووووولي ايووه بقي منا العروسه😂😂😂

قهقه الوالدان بشده فقال عائشه:
_يلا سبوني بقي انام علشان استعدله😂😂

خرج الاثنان من الغرفه فأستلقت هي علي فراشها ذاهبه في نوم عميق.

باااااااك❤

قهقهت عائشه بشده قبل ان تردف:
_احيييييه يابو سوسو احيييييه بقي كل ده حصل امبارح وانا مش حاسه
طب روحي بقي يامامتي علشان الحق اغير هدومي

اماءت هيام بضحك ثم غادرت الغرفه، بدأت عائشه في اخراج ملابسها وهي تقفز، فهي تشعر بكثير من المشاعر ولكن الشعور الي يملئ قلبها هو السعاده، حتي هي لا تعرف لما تشعر بهذه السعاده رغم انها لا تعرف من هو العريس،انتهت من ارتداء ملابسها لتقف امام المرأه، ظلت تتأمل نفسها فهي ليست بارعة الجمال، مثلها كمثل الكثير من البنات، تمتلك مقلتي باللون البندقي وبشره قمحية اللون، فم صغير وانا مدببه،مستديرة الوجهه قليلا،وتمتلك شعر يصل لبعد كتفها بقليل للونه بندقي كاللون مقلتيها لكن يغطيه خمار باللون الموڤ،انتهت من تأمل وجهها لتنزل بمقلتيها الي جسدها، فهي ليست ممتلئه وليست نحيفه تمتلك جسد مثالي كثيرا،وترتدي فستان لونه ابيض في موف،قاطع تأملها صوت والدتها تنادي بأسمها، علمت ان العريس قد اتي، اخذت نفس والتوتر يملئها، فهذه اول مره تجلس فيها مع رجل لا تعرف، خرجت من الغرفه متوجهه الي غرفة الجلوس، وجدت شابان يجلسان بجانب بعضهم وبجانبهم يجلس رجل لكن نظرته نظرة طفل برئ تائهه، ابتسمت له بهدوء ثم هزت رأسها بترحيب بهم، وجلست بجانب والدها، شاور والدها علي العريس فرفعت رأسها لتتأمل وجهه، لكن عندما تذكرته اردفت بصدمه:
_انت العريس
بتاع الكوره

شعر انس بالحرج فهي قد تذكرته علي الفور،حاول تهدأت نفسه من هذا التوتر الذي يشعر به ثم اردف بابتسامه هادئه:
_اه انا بتاع الكوره

اماءت هي ايضا بحرج فقال علي باستغراب:
_هو انتوا تعرفوا بعض
وكمان هو انتي من امتي بتتكسفي لا بقي انا عايز افهم😂😂

انتهي الفصل علي كده
الفصل ممكن يكون مش مضحك اوي يعني😂انا عارفه بس ده علشان انا حقيقي النهارده مكنتش فاضيه خاالص فكنتش مركزه اوي كده وانا بكتب الفصل فمتقلقوش هعوضكم في فصل بكره ان شاء الله❤باركولي امبارح سهرت لحد الفجر علشان ارد علي كل الكومنتات في كل الجروبات ورديت عليهم كلهم😂💃💃💃النهارده بقي موعدكوش لاني نفسي اناااام بس بكره هحاول ارد بس اكيد مش هيبقي علي كله مش هلحق خالص❤بتمني يكون عجبكم ومستنيه رأيكم فيه وعاوزه توقعات بقي وكومنتات كبيره ادوني طاقه كده بدل جميل والملصقات وتم دول😂😂غيرو شووويه😂😂بحبكم في الله😍😍

رواية علي يا علوة يابتاع الفل الجزء الرابع

رفعت رأسها لتتأمل وجهه، لكن عندما تذكرته اردفت بصدمه:
_انت العريس
بتاع الكوره
شعر انس بالحرج فهي قد تذكرته علي الفور،حاول تهدأت نفسه من هذا التوتر الذي يشعر به ثم اردف بابتسامه هادئه:
_اه انا بتاع الكوره
اماءت هي ايضا بحرج فقال علي باستغراب:
_هو انتوا تعرفوا بعض
وكمان هو انتي من امتي بتتكسفي لا بقي انا عايز افهم😂😂

نظرت عائشه لوالدها بابتسامه بلهاء ثم هتفت بغباء مصطنع:
_عايز تفهم ايه ياحبيبي

رد علي وهو ينظر لها باستنكار:
_انا لسه قايل علفكره عايز افهم ايه متسطعبتيش يابت هيام

قهقهت عائشه بشده هاتفه من بين ضحكاتها:
_يعجبني اني كل ما اتكلم مع ماما تقولي يابت علي وكل متكلم معاك تقولي يابت هيام محسسني انكم بترموا التهمه علي بعض😂😂

رد الاثنان في نفس واحد بضحك:
_ ماانتي تهمه فعلا يابنتي 😂😂

قهقه الجميع بشده علي هذه العائله،اردفت عائشه باحراج وهي تبتسم ببلاهه:
_هما بيهزروا ده انا هاديه خاالص

هتف انس بضحك:
_ايوه منا عارف بأمااره الكوره هااا

اردف عصام والد انس ببرائه:
_انتي شكلك طيبه اوي مش زي سوزي والهام الوحشين اللي كانوا بيضربوني

نهضت عائشه بغضب وهي تنظر جهة انس:
_مين دول اصلا ويعني ايه يضربوه وانت ازاي سمحتلهم يضربوا ابوك
ابوك اللي شالك وانت صغير واستحملك واستحمل قرفك وزنك هان عليك للدرجه دي
هان عليك اللي جابك للدنيا وكان السبب انك تبقي راجل ملو هدومك بعد ما كنت عيل متفهمش حاجه
هي للدرجه دي قلوبكم بقت قاسيه اوي كده علشان تسمح لحد يضرب ابوك وهو في عز ضعفه بدل متكون له سند وضهر وتعيش خدامه بعد كل اللي عمله معاك وانت صغير
انتوا ايييه ايه الجبرووووت اللي انتوا فيه ده

كانت عائشه تتحدث ووجهها يحمر بشده،وعروقها تبرز دليل علي غضبها الشديد،والجميع ينظر لها بصدمه فهي لا تعطي فرصه لاحد حتي يشرح لها ،فقد تتحدث بصوت مرتفع غاضب وتشيح بيديها،حاول انس الحديث فاوقفته بيديها مردفه بغضب:
_استني لما اكمل كلامي لو سمحت
انا كان عندي نيه للموافقه بس بعد اللي سمعته ده انا مش موافقه
استحاله اتجوز واحد مبياخدش باله من ابوه بعد ما خلاه راجل
هو انت مبتردش عليا لييه ايوه مهو تلاقيكك مش لاقي حاجه تقولها بعد ما ربنا كشفك علي حقيقتك

جاءت لتغادر لكنها تصنمت بصدمه عندما وجدته ينهض من علي المقعد بغضب ويقف امامها وهو يصيح بحده:
_استني عندك
ارد عليكي ايه هو انتي عاطيه فرصه لحد يتكلم ولا ينطق اصلا
طب سؤال علشان مفقدش اعصابي انتي اصلا عارفه ايه الموضوع ولا عارفه ايه اللي حصل

هزت عائشه رأسها بالنفي وبداخلها تشعر بالحرج فهي لم تسأل حتي لكن هي لم تستطيع تحمل الفكره او تخيل هذا الرجل الضعيف وهو يضرب ويذل،هذا التخيل جعلها لا تشعر سوا انها تريد ان تخرج ما بداخلها وكعادتها اخرجت كل ما في قلبها،نظر انس لها بنفاذ صبر ثم اردف بنبره امره:
_ يبقي اقعدي لحد متفهمي

اماءت عائشه بطاعه وجلست بجانب والديها، جلس انس علي مقعده هاتفا باعتذار:
_انا اسف ياعمي فقدت اعصابي في وجودك

اردف علي بابتسامه:
_انا عارف انه غصب عنك ياحبيبي مفيش حد بيقعد مع بنتي ومبيفقدش اعصابه😂😂

قهقه الجميع بقوه حتي اردف انس بجديه:
_سوزي تبقي مرات اخو مالك اما الهام فدي تبقي عمتي

اردفت عائشه بتساؤل:
_هو انت ليه قولت اخو مالك ليه مقولتش اخويا

هتف انس بهدوء:
_لانه مش اخويا انا مليش اخوات غير مالك وبس اما اسلام فهو كان صاحبي وكنت بعتبره زي مالك خصوصا انه اخوه
هفهمكم باختصار يعني بابا اتجوز مامت مالك وهي كانت ارمله وكان ساعتها معاها اسلام عنده 3 سنين تقريبا
بابا قابلها وحبها جدااا واتجوزها وساعتها خلف مالك اخويا الكبير وعاش معاها ومع مالك واسلام تقريبا تلت سنين كان بيحب اسلام جداا كانه ابنه البكري بس بعد التلت سنين اكتشفوا ان مامت اسلام عندها كانسر وفي حاله متأخر للاسف اتوفت بعد ما اكتشفوا بست شهور ساعتها بابا فضل حزين عليها جدا لمدة سنه ونص كان عايش لعياله وبس لحد ما اتقابل مع امي اعجب بيها ولقي ان اسلام ومالك حبوها جداااا فاتجوزها علشانهم المهم انه بعد 10 شهور كنت انا جيت علي الدنيا وامي اتلهت بيا انا ونست خالص اسلام ومالك مكنتش بتاذيهم بس مكنتش برضو بتهتم بيهم زي اي امي عشنا علي الحال ده عشر سنين وامي ماتت ساعتها بابا عاش لينا احنا التلاته لحد ما كبرنا وقتها بقي اسلام اتقابل مع سوزي في المطار لان اسلام كان طيار وبيحب الطيران جدااا المهم حبها اوي وطلب من بابا انه يتجوزها بابا مكنش عنده مانع لحد ما شافها اخلاقها واسلوبها بيقول انها متصلحش تبقي زوجه وام قال طبعا الكلام ده لاسلام لكن اسلام اصر عليها وقاله انه هيتحمل النتيجه اي كانت وانه بيحبها بابا طبعا وافق المهم انهم اتجوزوا واسلام كان باين عليه جدا انهم مش متفاهمين
عدي سنه وجه انس الصغير علي الدنيا اسلام اصر يسميه علي اسمي لاننا كنا صحاب جدا واخوات كمان طبعا فرحت جدا انه سمي علي اسمي وقال ان تاني ولد هيجي في العيله هيتسمي مالك ووافقنا والتالت يتسمي اسلام علشان يبقو تلاته اخوات كده زينا رغم ان مكنش فيه دم بيربط بيني وبين اسلام الا ان كان فيه اخوه ومحبه بينا
مع الوقت بابا ابتدي يتعب ويبان عليه سنه لان اصلا بابا لما اتجوز مامت مالك كان في نص الاربعينات وكان هو كمان ارمل بس مكنش عنده اولاد من مراته الاولي خالص
ساعتها كان لازم حد يبقي معاه وانا ومالك بنشتغل فاسلام رفض اصلا انه يقعد عند حد غيره وقال انه الاكبر وانه كمان متجوز ومراته هتاخد بالها منه طبعا مع تصميم اسلام احنا وافقنا
بس للاسف اسلام كان ديما بيسافر علشان شغله ومراته كانت ديما بتضرب بابا وبتستغل انه بقي ضعيف واحيانا كتير بينسي ومش بس كده مع تاخر حالة بابا لانه مكنش بياخد العلاج خالص رجع كأنه طفل صغير ضعيف واحيانا بيتكلم زي الاطفال واحيانا بينسانا اصلا واحيانا بيتكلم عادي زينا
احنا كنا ديما بنروح عند بابا ونشوفه بس مكناش نعرف انه بيضرب ولا انه مبياخدش علاجه لانها كانت بتبقي قاعده معانا وبابا خاف طبعا يقولنا قدامها
للاسف بعد كده اسلام بسببها دخل السجن ومات في السجن
لانها خليته يمضي شيكات من غير ما ياخد باله
طبعا لما روحنا لاسلام السجن حكالنا انه اتخانق معاها لما عرف انها بتضرب بابا وان بابا ماخدش علاجه من ساعة ما راحلها
اسلام قالنا كمان انه ضربها لما فضلت تبجح فهي علشان تنتقم دخلته السجن ومات هناك بس بعد كده اخدنا بابا وقابلتنا تاني نفس المشكله ففكرنا نوديه عند اخته اكيد هي هتبقي حنينه عليه لحد بقي ما

اكمل لها انس ما حدث في الامس ثم ختم حديثه قائلا:
_وقررنا بابا هيفضل معانا وبنفكر في طريقه نجيب بيها انس الصغير
فهمتي بقي كل حاجه
دي كل الحكايه ياعمي

اردف علي بابتسامه:
_انا مكنتش عايز اعرف يابني دي حياة عيلتك وانا مليش دخل فيها اللي يهمني انت وبس ودلوقتي هنسيبكم مع بعض شويه بس انا هقعد بعيد عنكم كده بشويه بس علشان ابقي محرم وبعدها الرأي رأي عائشه

خرج الجميع من الغرفه ولم يتبقي الا عائشه وانس وعلي يجلس علي مقربه منهم،اردف انس بابتسامه:
_اخبار الكوره ايه

ابتسمت عائشه بخجل ثم هتفت بدفاع هادئ:
_علفكره كنت لسه صاحيه من النوم ومكنتش حاسه باللي بقوله

اردف انس بمزاح:
_اه علشان كده قولتي علي كرشي كوره صح😂😂

حاول انس تقليد صوتها هاتفا:
_ياعم اوعي الكوره اللي حتطها في هدومك دي خليني اعدي واجيبلي حاجه اكلها قبل الدرس لحسن هيام نزلتني علي لحم بطني

ابتسمت عائشه باحراج مردفه:
_اعملك ايه مش انت اللي كنت واقف وسادد الطريق عند الراجل وانا صاحيه من النوم مخدتش بالي انها بطنك بجد😂😂

قهقه انس بصوت مرتفع فنظرت هي الي الارض باحراج،نظر لها بابتسامه هاتفا:
_خلاص نعديها ده واضح اني هشوف معاكي العجب بس علفكره بدات اعمل رجيم وانزل البطن الصغيره دي اللي عندي علشان محدش تاني يجي ويقولي اوعي الكوره

همست عائشه لنفسها وهي تظن ان انس لم يسمعها:
_لا متقلقش اوي كده مش هتلاقي حد في هبلي اصلا

حاول انس منع نفسه من الانفجار في الضحك وهو يهتف:
_منا عارف😂😂
المهم بقي عايزه تعرفي ايه عني

اردفت عائشه بهدوء استغربه كثيرا:
_بتصلي

اماء انس بهدوء فاكملت اسألتها:
_حافظ القرأن

هز انس راسه بالرفض فقالت عائشه بحزن:
_ بس انا كان نفسي اتجوز واحد حافظ القرأن علشان هو يحفظهولي علشان لما روحت كذا دار تحفيظ كنت بقف غصب عني وبرجع من اول وجديد وكمان ياخد بايدي للجنه

اردف انس بهدوء:
-كده كده انا بدأت احفظ من شهر تقريبا

ابتسمت بحماس مردفه:
_يبقي لو وافقت هنتجوز بعد ما تتم الحفظ

نظر لها انس ببلاهه مردفا بحده:
_نعم يااااختي

ركضت عائشه الي والدها مردفه:
_بابا خليه يهدي يابابا

ابتسم علي بشده ثم هتف:
_عملتي للراجل ايه تاني يامصيبه

اخبرته عائشه بما قالته،فقال علي بجديه:
_ده اللي هيحصل اصلا لانها لسه في اولي كليه علي الاقل تخلص السنتين دول والباقي تبقي تكمله وهي متجوزه

اردف انس باحترام:
_اللي تشوفه حضرتك بس عايز اكتب كتابي عليها علشان اقدر اتكلم معاها براحتي

نظر علي الي عائشه فقالت هي:
_هصلي صلاة استخاره يابابا

اماء علي بموافقه ثم نادي علي الجميع، جلسوا يتحدثوا قليلا ثم غادر انس مع اخيه ووالده،بعدما اغلق علي باب الشقه قفزت عائشه بمرح:
_وهتجوز هتجوز هتجوز هتجوز 💃💃
الله ده عنده كمان معرض عربيات يعني بعد منكتب الكتاب هروحله كتير اغلس بقي واعمل مقاااالب وايييه بقي يااااااس يااااس😂😂

اردفت هيام بضحك:
_يعيني عليك ياانس زمانك بتقول عليها عاقله كنت تعالي بس وشوف اللي انت داخل عليه😂

وقفت عائشه بتذكر:
_انا ازاااي انسي حاجه زي كده هااا ازاي
انا مروحتش عند لولي علشان اكل البسبوسه عااااااا😂😂

ركضت عائشه الي خارجه الشقه وهي تردف باسم لولي،قهقه الوالدان بشده عليها،وقفت امام باب شقة لولي،واخذت تطرق الباب حتي وجدت الباب يفتح،نظرت الي من يقف امامها هاتفه:
_اوعي من وشي ياااض ياحمأمأ

ابعدته بيديها وركضت الي المطبخ،واثناء ركضها اصطدمت بوالدة حماده،اردفت لولي بضيق وهي تصفعها اسفل رأسها من الخلف بمزاح:
_مش تبصي قدامك يابت
طبعا داخله تجري علشان البسبوسه
بس احب اقولك خماده اخدها وعزم عليها صحابه في الشارع😂😂😝

اقتربت عائشه منها ومقلتيها تنظر لها بشر،ابتعدت لولي وهي تهتف بخوف:
_في ايه يابت المجنونه هو انتي بتقلبي انتي وامك كده ليه😂😂

اقتربت منها عائشه اكثر فاردفت لولي بضيق:
_بقولك ايه يابت انتي كان يوم اسود يوم مسكنت جنبك يامجنونه انتي والمجنونه امك
البسبوسه حماده شايلها ياختي اديله الرشوه وهيطلعهالك بس زوديها علشان امك امبارح رشيته بمبلغ محترم علشان يقولك انه اكلها لصحابه😂😂

غادرت لولي من امامها وهي تردف بغيظ:
_كتكوا ستين نيله اما عيله مجنونه بصحيح

نظرت عائشه الي حماده الذي كان يشاهد باستمتاع😂،اقتربت عائشه منه بهدوء شديد،اردف حماده ببرود وهو يقف مكانه:
_بقولك ايه ياعشه انتي الشويتين دول تعمليلهم علي امي مش عليا
ايدك علي مبلغ اعلي من بتاع هيام وانا اقولك انما هتضحكي عليا بخمسه جنيه زي كل مره لا
هيام عتطني خمناشر جنيه ايدك انتي بقي علي عشرنايه😂😂

نظرت له عائشه بغيظ ثم اخرجت النقود مردفه برخامه:
_طب اجري بقي ياحمأمأ هتلي صنية البسبوسه الاول
بس تعالي اقولك حاجه

اقترب حماده منها فهمست له ببضع كلمات جعلته يهتف بخبث يشوبه الطاعه:
-حاضر ياابله عائشه

ركض حماده مسرعا وظلت هي واقفه تنظر في اثره بصدمه وهي تهمس لنفسها:
_ابله وعائشه في نفس الجمله لا الواد ده بيخطط لحاجه

بعد ثواني اتي حماده وهو يحمل طبق البسبوسه،اعطاه لها واخذ النقود ثم غادر ركضا الي غرفته واغلق الباب،ازالت عائشه الغطاء لتري الطبق فارغا، ركضت عائشه الي غرفة الجلوس لتجد لولي تتابع التلفاز ببرود، صاحت عائشه بصريخ:
_لووووووووووووووووولي

انتفضت لولي اثر صراخها:ثم نظرت لها بغضب وامالت حامله خفها المنزلي،والقته عليها بقوه وهي تردف بغيظ:
_صوتك يابت المجنوووووونه

اردفت عائشه ببرود دون ان تتأثر من الخف الذي اصطدم بوجهها:
_تعالي شوفي ابنك علشان لو البسبوسه مطلعتش هعملكم جناايه هنا😂😂

تنهدت لولي بنفاذ صبر ثم نهضت من علي الاريكه وتوجهت حيث تقف عائشه،امسكت لولي عائشه من ملابسها من الامام،وتوجهت الي المطبخ لتشار حيث تضع طبق البسبوسه لتجده فارغا،فتحت لولي فمها ببلاهه ثم هتفت:
_وربنا كنت حطاه هنا😂😂

ظهر حماده فجأه هاتفا وهو يخرج لسانه لها:
_اصلي قعدت طول الليل اكل فيها لحد مخلصت وبعدين مش انتي كلتي امبارح والعشين جنيه بقي حلال عليا ياعشه😂😂😂وعلفكره هيام عتطني عشره بس

قهقهت لولي بشده وهي تنظر لها بتشفي هاتفه:
_صراحه مش خساره فيكي
اهو تربيتك علم عليكي هاهاهاهاها

نظرت لها عائشه بغيظ ثم اقتربت من حماده وحملته من ملابسه من الامام،علقته في مسمار متين يتحمل وزنه علي الحانط،ووقفت هي امامه هاتفه بشر:
_بقي انت كلت البسبوسه بتاعتي يابن لولي صح ونصبت عليا كمان صح

اماء حماده ببرود فقهقهت لولي بشده مردفه:
_علفكره ابني معندوش دم ولو سبتيه متعلق من هنا للصبح مش هيفرق معاه😂😂هو اصلا متعود علي كده من ابوه ده بيتعلق اكتر مبيقعد ياشيخه

قهقه جماده بشده هاتفا:
_كلام لولي كله حقيقه التعليقه اصلا مريحه بحس اني بتشمس😂😂

نظرت عائشه للولي بغيظ هاتفه:
_بقولك ايه ياست انتي علشان انا فاضلي ثانيه وهرميلك الواد الغلس ده من البلكونه
ادخلي بالذوق اعملي صنية بسبوسه يلا

اردفت لولي بغيظ وهي تغادر متجهه الي المطبخ:
_انا كان اييييه جابني المنطقه دي بس ياربي

قهقهت عائشه وحماده بشده ثم انزلت عائشه حماده وهي تهمس له:
_ ادخل بقي جري هات البسبوسه اللي جوه نتسلي عليها لحد ما لولي تخلص اللي هتعملها

اماء حماده وركض مسرعا الي غرفته،بعد قليل جاء وهو يحمل طبق اخر به البسبوسه،جلسوا امام التلفاز يتناولون البسبوسه ببرود😂😂،بعد ساعه الا ربع خرجت لولي وهي تحمل صنية البسبوسه،نظرت بصدمه للطبق الفارغ بجانبهم والذي كانت اثار البسبوسه مازالت فيه، هتفت لولي بصدمه:
_ايه ده

اردف حماده بضحكه بلهاء:
_اصلنا قولنا نعمل فيكي مقلب كده علشان ناكل بسبوسه تاني اصلك بتعمليها كل اسبوع مره واحنا مينفعش معانا الكلام ده

قهقهت عائشه علي نظرة لولي المصدومه،عندما استوعبت لولي ما حدث وضعت الصنيه علي الطاوله وركضت تجاههم بشر،ركضوا هم مسرعين وحملت عائشه الصنيه وغادرت الشقه ركضا اما عن حماده فركض الي غرفته وهو يقهقه بشده،دخل الي شرفة غرفته التي هي بجانب شرفة غرفة عائشه،بعد قليل خرجت عائشه لها واعتطه طبق به الكثير من قطع البسبوسه،القي لها حماده قبله علي الهواء ودلف الي غرفته،جلس علي الفراش وبدأ اكل البسبوسه بنهم وهو يسمع صوت طرقات والدته المغتاظه فيقهقه بقوه،اما عن عائشه فبعدما انتهت من تناول البسبوسه واخرجت لوالديها قطع قليله بعدما سردت لهم ما فعلوه بلولي قهقوا بقوه وظلوا يتحدثوا حتي شعرت هي بالنعاس،توضأت ثم دلفت علي غرفتها وصلت الاستخاره،وعندما انتهت استلقت علي الفراش وذهبت في ثبات عميق.
.........................................................................................................................................
عندما انتشرت اشاعة الشمس الذهبيه في غرفة عائشه،لاول مره استيقظت عائشه بمفردها وهي تشعر بالسعاده تغمر قلبها البرئ،نهضت من علي الفراش وتوجهت لخارج الغرفه،اصطدمت بوالدتها التي صرخت ما ان رأتها،انتفضت عائشه هاتفه بغيظ:
_في ايييه ياهيااام هو انتي شوفتي عفريت

اردفت هيام بغيظ وهي توكزها في كتفها:
_لا شوفت بني ادمه معندهاش دم ومبتصحاش الا بالطبل البلدي وياسبحان الله صحيت لوحدها النهارده

قهقهت عائشه بشده وهي تهتف من بين ضحكاتها بمرح:
_بس متتعوديش علي كده بقي يامامتي
المهم قوليلي علي علوه بتاع الفل فين

اردفت هيام بضحك:
_تحت ياختي في المحل

هتفت عائشه بابتسامه:
_اشطاات هنزل اقف معاه

اماءت هيام بالموافقه،فارتدت عائشه عبائتها السوداء وخمار باللون الرمادي،ونزلت ركضا علي الدرجات،سارت في الطريق بهدوء حتي دلفت الي محل والدها،وجدته يتحدث في الهاتف فجلست علي المقعد الذي بجانب مقعده دون انتباه بمن يحادثه،حتي سمعت والدها يقول اسم المتصل والذي لم يكن سوا انس،انتبهت للحديث جيدا حتي وجدته يغلق معه، هتف والدها بمرح:
_العريس مستعجل عايز يشوف الهبل شوفتي😂😂
قوليلي بقي رايك ايه يابت هيام

هتفت عائشه بضحك:
_انا صليت استخاره ومرتاحه جدا

وقف علي واقترب منها ثم ضمها لحضنه هامسا:
_اخيرا هشوفك عروسه يابت هيام

قبلت عائشه وجنتي والدها ثم نهضت تري الزبائنـ وتركت والدها يخبر انس بالموافقه،علمت من والدها انه سيأتي اليوم ليتفقوا علي كل شئ لكنه سيأتي بمفرده،مر النهار دون احداث تذكر حتي اتي الليل واتي انس الي منزل علي،جلسوا جميعا معه واتفقوا علي كل شئ ثم فاجأهم انس برغبته في حفل خطوبه وكتب كتاب بعد اسبوعين،انصدم الجميع بشده علي ذلك الطلب لكن انس اقنعهم بوجهة نظروا فوافقو جميعا.

بعد اسبوعين اتي يوم كتب كتاب عائشه المعتوهه لكن حدثت المفاجأه،وعلمت ان مرح تكون هي زوجة مااالك، ما هي ردة فعل عائشه علي تلك المفاجأه المصدمه لها.

خلص الفصل ده علي كده
اولا بتمني يكون عجبكم❤️ناس كتير طلبت مني اطول الفصل بس صراحه مقدرتش اعمل كده النهارده لاني تعبانه شويه😍فليكوا عليا فصل بكره هيبقي طويل وهيبقي فصلاااااااااان😂😂النهارده عائشه كانت هاديه علشان انس لسه غريب واجنبي عنها هنشووف بقي لما يبقي جوزها احب اقولكم ان عائشه هتقلبهاااا مسخرررره وانس هيضرب نفسه انه فكر يتجوز اصلا😂😂😂النهارده منزله الفصل بدري اهووو قبل المعاد بساعه بحالها اي خدعه😂😂عايزه اقولكم اني فرحت اوي بجد انبارح في بنات كتير فرحتني حقيقي برأيها وكومنتاتها وكلامها الحلو حقيقي متحرمش منكم ابدااا❤️❤️ربنا يقدرني وانزلكم ديما اللي يبسطكم النهارده وامبارح كان الضحك قليل ده تجهيز بقي للي هيحصل فصل بكره لان حرفياااا بكره عائشه هتخربها وهيبقي الفصل من اوله لاخره ضحك في ضحك في ضحك خصوصا انه مش هيبقي عائشه بس لاااا ده عائشه وعصام وحماده😂😂😂انتظروني بكره في فصل مسخررررره😂😂ا❤️
💃💃ناروو ومنانيشوووو💃💃❤️بحبكم في الله😍😍



رواية علي يا علوة يابتاع الفل الجزء الخامس

بعد اسبوعين اتي يوم كتب كتاب عائشه المعتوهه لكن حدثت المفاجأه،كانت عائشه في ذلك الوقت في مكان خاص بتزيين العرائس،تجلس علي المقعد بعدما انتهت السيده من تزينها ،ارتدت قطعة قماش تشبه البيشه لكنها طويله علي وجهها حتي لا يراها احد وهي بهذا التزيين تراهم هي لكن لا احد يستطيع ان يراها الا عندما ترفع هذه القماشه،كانت تشعر بالتوتر يغمرها فاليوم هذا الانس سيصبح زوجها،طوال عمرها كانت تحلم باليوم الذي ستصبح فيه ملكا لرجل يغمرها بحنانه وحبه مثلها مثل جميع الفتيات،ابتسمت بسعاده عندما رات مرح تركض تجاهها وتضمها بقوه هاتفه بسعاده حقيقيه:
_انا فرحانه اوي اوي بجد اخيرا هشوفك عروسه ومش بس كده لاا ده انتي كمان هتبقي سلفتي
ابتعدت عائشه عنها باستغراب قائله وهي لم تستوعب بعد:
_ازاي سلفتك انا مش فاهمه حاجه
قهقهت مرح بشده ثم هتفت بابتسامه:
_يابت ما مالك يبقي جوزي قرة عيني اللي حكيتلك عنه كتيير بس انتي عارفه احنا ساعتها معملناش خطوبه ولا حتي حفله علشان كتب الكتاب ساعتها كان بابا تعبان جامد وعايز يطمن عليا قبل ميموت خصوصا ان ماما كمان متوفيه من سنين فأصر انه يكتب الكتاب وبعدها بساعات مات وطبعا كنت حزينه جدا علي بابا ومكنش فيه اي مجال للاحتفال واصلا ساعتها انا مكنتش اعرفك
وبعد سنه كنت بدأت ارجع للدنيا واتعرفت عليكي بالصدفه بس مجتش مناسبه اني ابعتلك صورته خالص المهم ياكوكو ان النهارده احنا كملنا سنه صحاب انتي عارفه بجد بسببك عرفت ان الصحاب مش بالعشره الصحاب بالمواقف الجدعه رغم اننا بقالنا سنه بس صحاب لكن انتي اغلي حد في حياتي وقفتي جنبي كتير اوي انتي وباباكي ومامتك
ابتسمت عائشه بشده ثم جذبتها لحضنها بسعاده وهي تهتف:
_يعني انتي هتبقي سلفتي يابت هيييييييييييييييه
ثم تذكرت شئ فابتعدت عن حضنها ونظرت لها بشر،شعرت مرح بالقلق من نظرة تلك المجنونه،فأبتعدت قليلا لتجدها تقترب منها،تفاجأت مرح وهي تجد عائشه تعركلها،سقطت مرح علي الارض ليزداد تفاجئ مرح وهي تجدها تجلس فوقها بفستانها الابيض،صفعتها عائشه علي جسدها ثم قضمت وجنتها بجنان وهي تهتف:
_بقي بتخبي عليا انا يابت اعتماد طب وربنا منا سياكي
ظلت تصفعها ومرح تصرخ بضحك هاتفه:
_يامجنوووونه سبيني انا ايه اللي خلاني اصاحبك
عااااااااااااااا خدييييييي عاااااااا
شيلوا المجنونه دي عاااااا 📷📷
دلف انس ركضا وخلفه مالك وعلي وعصام وحماده،نظروا جميعا لما يحدث بصدمه وازدادت الصدمه عندما وجدوا حماده يركض تجاه مرح ويساعد عائشه في ضربها بحماس،ثم ازدادت صدمتهم اكثر عندما هتف عصام بحماس طفوولي:
_يعني هي جت عليا هيا بنااا علي مرح
ركض عصام تجاههم وبدأ في ضرب مرح معهم التي كانت تصرخ في زوجها بتألم مضحك:
_انت هتفضل مصدوووم الحقنييييييي عاااااااااااااااااا طب انتوا بتضربوا ليييه انا جيت جنبكم
عااااااا حتي انتي ياحمايااا عااااا 📷📷📷
يامااالك اتحرك ياماااااااالك
انفجر الجميع في الضحك حتي مالك الذي هتف بقهقهه:
_الحق ايه ولا مين
احيييه ياانس هي دي عروستك
اماء انس بصدمه وهو يقهقه بشده:
_ايووون ياحلاااوه شكلي داخل علي ايام عسل دي بتفترس صاحبتها امال هتعمل فيا انا ايه📷📷
هتف علي بضحك:
_انا الحمدللله مهمتي خلصت اشرب انت بقي ياانس مش قولتلك بلاش 📷📷
قهقهوا بشده فصرخت مرح بهم:
_الحقوووني ياجدعان وكفايه ضحك
اردف علي بضحك:
_صراحه مرح صعبت عليا فكل واحد فينا يروح يشيل حد
هتف انس بمرح:
_انا هشيل العكروت الصغير ده 📷📷
اردف مالك بضحك:
_وانا هشيل الحاج الكبير ده 📷📷
هتف علي بضحك:
_انا لله وانا اليه راجعون
وانا هشيل الكارثه الكبيره دي📷📷
ركض كل منهم وحمل ما قال عليه،نظرت لهم مرح بضحك:
_انتوا لسه فاكرين ده انا اتفعصت
قهقه الجميع بقوه حتي عائشه،انزل مالك والده وركض تجاهها ثم حملها هاتفا:
_انتي عملتلها ايه علشان تفترسك كده
اردف مرح بضحك:
_قولتلها اني مراتك
حمحم مالك بمرح هاتفا:
_وربنا هي اللي غرغرت بيا
قهقه الجميع بقوه فوكزته مرح بغيظ،اردف علي بابتسامه:
تعالوا بره وخليكي انتي يامرح معاهم خلي العريس يتكلم مع عروسته قيل منروح الفرح
اماء الجميع موافقا ثم غادروا ما عدا مرح جلست علي مقربه منهم،وقف هو امامها هاتفا بتساؤل:
_مش هشوف وشك
هزت رأسها بالرفض هاتفه:
_بعد منكتب الكتاب
كنت عايزه اسألك عن حاجه
نظر لها بتساؤل فهتفت بابتسامه لم يراها:
_عايزه اعرف ازاي عرفت مكاني واتقدملي
اردف انس ببتسامه:
-اقولك ياستي بعد ما حصل موضوع الكوره ده انا حبيت جنانك اوي ومعرفش ليه علقتي معايا جامد لغاية ما في مره مالك كان رايح ياخد مرح من درسها وانا روحت معاه علشان اوصلهم لان عربيته كانت بتتصلح ومرضاش ياخد عربيه تانيه من المعرض لانه بيحب دي جدا
لما روحنا هناك مرح جتلنا علي العربيه بس انا شوفتك وانتي بتبصي علي العربيه علشان تطمني انها ركبت ساعتها سألت مرح عليكي بس هي قالتلي انك صاحبتها وقالت انها مش هتنفع تقولي اي حاجه تانيه المهم بقي انا سألت عليكي وعرفت حاجات كتير عنك وكنت متابعك وبراقبك ديما بس كنت عايز اعرف التفاصيل فقولت لانس يتصرف ويجبلي التفاصيل انس طبعا سأل مرح وهي رفضت تقوله لحد مقالها اني عايز اتقدملك قالتله ماشي هقولك وقالتله بس وانا كنت متقدم ليكي قبلها بيوم وكنت اتصلت بيكي فانتي رديتي وساعتها كنتي لسه صاحيه من النوم وقولتيلي اخلي القطه تكاكي وبعدها لما رديت عليكي قومتي تصرخي صراحه سمعت كل الكلام اللي حصل بينك وبين باباكي وفصلت ضحك
رغم شعورها بالحرج مما يقوله هذا الانس الا انها تحدثت بجديه قائله:
_بس انت غلط جامد ياانس اولا لما مغضتش بصرك عني في تاني مره ولما فضلت تراقبني نسيت كلام ربنا سبحانه وتعالي
فإن الله جل شأنه يقول: (قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)[30-31: النور].
انت نسيت ياانس ان ربنا سبحانه وتعالي امر الراجل والست بغض البصر
نسيت ان العين بتزني وزناها النظر
نسيت ان كل حاجه بتبدأ بالنظره
ده اولا ثانيا بقي طالما حضرتك اتقدمت بتتصل بيا ليه ليه محافظتش عليا من كل حاجه حتي ولو من مكالمة تليفون
انا اه بهزر واضحك وهبله ومجنونه بس كله الا اوامر ربنا لينا كله الا ديننا ياانس
نظر انس الي الارض وهو يفكر في حديثها وشعور بالذنب يتغلغل بداخله،فهي محقه فيما قالته لم تخطأ في حرفا واحدا،هو لا يستحق فتاه بتلك الاخلاق لكنه قرر ان يتغير لاجلها ولاجل نفسه قبلها،هو ليس سيئا لكن كل ما كان بينه وبين الله هي الصلاه فقط حاله كحال الكثير من البشر ولكن يجب علينا ان نبدأ التغير،اقترب انس منها حتي وقف علي بعد مسافه قليله،هتف بهدوء:
_بصي يابنت الناس انا مش متدين ومكنتش بعمل حاجه غير اني بصلي وحاليا قررت احفظ قرأن من شهر بس فلو تقبلي تاخدي انتي الثواب ده وتاخدي بايد جوزك للجنه
انا بجد عايز اتغير وده من زمان اوي بس مكنتش عارف اتغير ازاي وكنت كل ما التزم بحاجه برجع فيها تفتكري ربنا هيفتحلي بابه بعد ما لجأتله كتير اوي وكنت كل مره برجع لكل حاجه بعملها
ابتسمت عائشه قائله بثقه: _لا يمل الله من لجوء العبد له حتي يمل العبد من لجوءه لربه وعلفكره انا مش ملتزمه اوي برضو وبعمل حاجات كتير غلط ومحتاجه اتغير فأيه رايك ناخد احنا الاتنين بايد بعض للجنه ونتغير سوا
اماء انس موافقا بابتسامه وهو ينظر لها متأملا جمالها رغم انه لا يري منها شئ الا انه شعر انه احسن اختيار من ستصبح زوجته،اتسعت ابتسامة عائشه وهي تنظر الي الارض هاتفه بخجل:
_متفضلش تبصلي كده ونادي بابا علشان همسك في ايده هو وهركب معاه ورا وانت اركب قدام
اماء انس موافقا ثم غادر والابتسامه تعرف وجهتها علي طريق وجهه الرجولي،نهضت مرح من علي المقعد الذي كانت تجلس عليه عندما رات انس يغادر هاتفه باستغراب:
_هو انس راح فين ومطلعتوش مع بعض ليه
ردت عائشه بهدوء:
_علشان لسه مبقاش جوزي وهو راح يناديلي بابا
اردفت مرح بمرح مماثل لاسمها:
_ايه الهدوء ده انا مش مطمنه للي هيحصل في الفرح ياببلاوي📷📷 اصل الهدوء ده بيجي وراه جنان ايييه انا كمرح بيفحمني📷📷انا هروح اشوف جوزي قرة عيني اللي سابني بضرب ووقف يضحك
اماءت عائشه بالموافقه وهي تبتسم،غادرت مرح وبعد ثواني رفعت عائشه البيشه الي الاعلي عندما رأت والدها يدلف وينظر تجاهها،نظرت له بابتسامه لتجده يبتسم لها بحنو والعبرات تلمع داخل مقلتيه،اقترب منها علي ببطئ وهو حتي الان لا يستطيع استيعاب ان فتاته كبرت وستصبح اليوم زوجه لرجل،جذبها علي من يديها بشده لترتمي في احضانه،شدد من احتضانها والعبرات تنهمر علي وجهه،فبداخله تشتعل نار لا يستطيع تقبل تلك الفكره،انه بعدما اعتني بها منذ مولدها سيعطيها لرجل اخر حتي يعتني بها،شددت عائشه من احتضانه فهو كان دوما ونعم الاب والاخ والصديق،لم يحرمها يوما من شئ رغم معيشتهم البسيطه،ابتعد علي ببطئ وقبل جبهتها لتمد هي يديها وتزيل عبرات والدها بحنان،ثم امسكت يديه وقبلتها ببطئ وهي تهتف كانها شعرت انه بحاجه لسماع تلك الكلمات:
_حتي لو اتجوزت وههو هيهتم بيا هفضل طول عمري محتاجه لاهتمامك انت ياعلوه
مفيش حد خلقه ربنا يقدر ينسيني اهتمامك او يخليني محتاجوش انت وهيام كل حياتي وهتفصلوا ديما كل حياتي
ثم اضافت بمرح وهي تبتسم:
_بس هيحصل تعديل صغنن هيضاف زوجي قرة عيني لقايمتكم
وبعدين انت زعلان وبتعيط محسسني اني همشي معاه منا لسه قاعده علي قلبكم سنتين ومتقلقش هفضل اقرفكم بمقالبي وهبلي
ابتسم علي هاتفا بحنان:
_ربنا يسعدك يابنتي انس ابن حلال وراجل بجد
يلا بينا لحسن هو تلاقيه علي نار
اماءت بخجل وانزلت البيشه او قطعة القماش علي وجهها،ثم سارت وهي تتأبط ذراع والدها،غادروا ذلك المكان مستقلين السياره لكن ليس كالمعتاد،بل جلس علي بجانب ابنته وجلس العريس بجانب السائق،بعد دقائق كثيره وصلت السيارات الي القاعه،نزل والدها ثم ساعدها هو ومرح التي كانت مستقله سيارة مالك،دلفوا جميعا الي القاعه لتتفاجئ عائشه ان القاعه منفصله مثلما كانت تحلم،نظرت له بابتسامه ثم نظرت الي الارض وهي تذكر نفسها انه لم يصبح زوجها بعد،دلفوا الي قاعه النساء لتركض هيام الي ابنتها،ضمتها لصدرها بحنان وهي تهمس:
_من 19 سنه انتي جيتي علي الدنيا علشان تنوري حياتي انا وابوكي كنتي بتعيطي ديما علشان مش عايزاني اشيلك من علي قلبي
كنت بسيب كل حاجه مهما كانت اهميتها علشانك انتي علشان انا اللي كنت بحس بالامان لما بحطك علي قلبي وتنامي وانتي مطمنه انك في حضني
بكره لما تتجوزي وتخلفي هتعرفي يعني ايه تبقي ام مسئوله عن كائن برئ مبيحسش بالامان غير في حضنك لما يسمع نبضات قلبك
بس النهارده انا شيفاكي عروسه مش هعيط عارفه ليه علشان عارفه ان تربيتي اللي تعبت فيها عمرها مهتنسي امها وابوها وعمرها مهتبطل تحتاج لنا حتي لو بقي ليها زوج واولاد
علشان ساعتها هتعرفي احساس الام وانتي بتشيلي ابنك علي ايدك لاول مره
مباارك يابنت بطني وبنت قلبي جه اليوم اللي هتتكتبي فيه علي اسم راجل متأكده انه هيصونك ويستحمل هبلك وجنانك
ابتسمت عائشه والعبرات تلمع داخل مقلتيها،قبلت راس والدتها ثم يديها وهي تهتف بحنان:
_من غير مخلف انا عارفه اد ايه انتي تعبتي انتي وبابا علشاني بجد انتوا احن اب وام في الدنيا وعمري مهبطل احتاج لاهتمامكم وحنانكم
صاح انس بمرح:
_ياجدعااان عايز اتجوووز جوزونيييييي
قهقه جميع من في القاعه ثم بدأ الماذون بفعل اجراءات الزواج حتي ختم حديثه بقوله المعتاد:
_بااارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
تعالت الزغاريد في القاعه فضمها انس لحضنه ثم حملها وظل يدور بها بسعاااده وهو يصيح:
_بحبكككككك يامجنوووووونه
انزلها بعد ثواني ثم قبل جبهتها بحب،تقدم مالك وبارك لها ثم مرح ثم جميع من في القاعه حتي انتهت من الرد علي المباركات،ركضت تجاه والديها وقبلت رأسهم حتي استمعت لصوت تعلم من صاحبه بكل تأكيد:
_كفاااايه درامااا بقي عشه بقت عروووووسه📷📷
عشه ياعشه بقيتي عروروه ياعشه📷📷📷
اخرج لسانه لها ليغيظها ثم ركض فلم تستطيع هي الصمود،وبدأت بالركض خلفه وجميع من في القاعه ينظر لها بصدمه حتي انس،همس علي له بضحك:
_مش بتحبها قابل بقي ياباشا دي هتجنن اهلك مش هتجننك انت بس
همس له انس بصدمه:
_دي سابت الفرح وبتجري ورا عيل صغير احيييه يابو سوسو احيه ده انا شكلي داخل علي جنان اصلي 📷📷
وانا اللي بقول لنفسي البت عقلت علي ايدي
قهقه مالك بقوه فهو كان بقف بجانبه هاتفا لها بهمس:
_اتنيل كنت قدرت انا اعقل مرح مهم نسخه واحده📷📷
ركض انس خلفها حتي استطاع الامساك بها،رفعها من الخلف ثم همس بجانب اذنها بلهاث:
_بس بقي يخربيت هبلك النهارده فرحك وانتي بتجري ورا عيل صغير
هتفت عائشه بتزمر:
_سيبني ياانس خليني امسك الواد حمأمأ ده
قهقه انس بشده ثم سار وهو يحملها حتي وصل الي علي واعطاها له هاتفا:
_اتفضل ياعمي امانتك اهي وانا مش لاعب
اردف علي وهو يلقيها علي انس:
_وربنا مهي راجعه انا خلاص عطتهالك
ظل كل منهم يلقيها علي الاخر حتي صاحت عائشه بملل:
_ايه ياجدعان ده انتوا لو بتحدفوا كوره كان زمانكم زهقتوا
قهقهت جميع الفتيات بشده فهذا العرس مختلف كثيرا،انزل انس عائشه ثم اردف باحراج:
_الواحد لما بيتجوز مجنونه بيتجنن تلقائي📷📷
وقف عصام امام عائشه وهو يحمل حماده الذي يتحرك بتزمر هاتفا بحماس:
_خدي ياعشه حماده اهو وريني بقي هتعملي في ايه
نظرت عائشه الي انس هاتفه بمرح:
_ابوك بيقولي ياعشه طب القيها من حماده ولا منه
اردف انس ببرود ليغيظها:
_معلشي ياعشه
صاحت عائشه بغيظ:
_عااااا ياجدعان النهارده فرحي مينفعش كده
قهقه الجميع حتي هتفت عائشه بمرح:
_يلا اتكل انت بقي ياعريس ومعاك الحاج واخوك والحاج التاني
اردف انس بتساؤل مضحك:
_اراكي تطرديني
اماءت عائشه بالموافقه،فأردف انس بمرح:
_طب يلا بينا يارجاله
غادر جميع الرجال،فأمسكت عائشه حماده من الخلف بغيظ هاتفه بشر:
_انا مروحه معاكم هااا قابل بقي اللي هعمله فيك يابن لولي نخلص الفرح بس
ابتسم حماده ببرود،فألقته هي علي والدته بغيظ ثم رفعت البيشه وبدأت بالرقص وترديد الاناشيد والاغاني بدون موسيقي،ثم جأءت فرقه نسائيه فقط وبدأت بعمل فقرات مختلفه لهم وللعروس جعلت الجميع يستمتع بشده فهذه اول مره يحضروا فرح اسلامي بهذا الجمال،حتي دلف انس ورأي وجهها،اقترب منها وهو يبتسم بسعاده هامسا لها:
_متجوز قمر ياناااس
بعدما انهي جملته قبل وجنتيها فأبتسمت عائشه بخجل ،وبدأو بالرقص سويا علي انشوده (بالخير التقينا) ثم (ابتسمي عايزك تترسمي)،وفي نهاية الحفل حمل انس عائشه هاتفا:
_يلا السلام عليكم بقي
جاء ليركض فأمسك به علي من بدلته من الخلف هاتفا:
_نزل البت يلااا لسه سنتين
حمحم انس بأحراج مضحك ثم انزلها هاتفا:
_خد اهيه انتوا ديما سادين نفسي كده
قهقه الجميع بشده ثم غادر العروسين ليتعشوا معا في احدي المطاعم،بعدما انتهوا من تناول العشاء اوصل انس زوجته الي منزل اهلها،وغادر الي منزله، صعدت عائشه الي منزلها فلم تجد والديها علمت انهم يجلسوا لدي لولي،فأبتسمت بخبث وبدلت ملابسها ثم ارتدت فوق ملابسها المنزليه عبائه سوداء وطرحه نبيتي،غادرت الشقه وتوجهت الي شقة لولي،فتحت لولي لها الباب بعدما استمعت لطرقها،دلفت الي الشقه لتجد والدها يجلس مع والد حماده ويتحدثوا، ووالدتها تجلس تشاهد التلفاز بتركيز،ولايوجد اثر لذلك المشاكس الصغير،هتفت عائشه بغيظ:
_ابنك فين يالولي
ردت لولي بعدم اهتمام وهي تجلس بجانب هيام:
_هتلاقيه مستخبي في اي حته
بدأت عائشه في البحث عن حماده في انحاء الشقه حتي وجدته يبكي في الشرفه،ركضت تجاهه وضمته لصدرها بحنان وهي تهتف بحنان:
_مالك ياحبيبي فيك ايه
هتف حماده ببكاء:
_انتي اتجوزتي وهتسبيني لوحدي
ابتسمت عائشه بحنان ثم همست له:
_مقدرش اسيبك ده انت ابني انا ياولا مش ابن لولي
حتي لما اتجوز هاخدك تقعد معايا كل فتره كام يوم وانا هاجي هنا ديما
يعني متقلقش قاعده علي قلبكم
اماء حماده بهدوء ثم لمعت مقلتيه بمرح لم تنتبه لها عائشه،الا عندما شعرت بأسنانه تنغرز في لحم كتفها،صرخت عائشه بألم:
_عاااااااااااااااااااااااااااااا
قهقه حماده ثم ركض مسرعا لداخل الشقه،ركضت عائشه خلفه وهي يتصيح بغيظ:
_وربنا مهسيبك ياحمأمأ يابن لووووولي وقال عمال تعيط علشان هسيبك وفي الاخر تعضني طيييب انت اللي جيبته لنفسك 📷📷
ظل حماده يركض وهي تركض خلفه بغيظ،والجميع يشاهد بتسليه ليتفاجؤ بعائشه تدلف الي المطبخ تاركه حماده يركض،بعد ثواني خرجت وهي تحمل في يديها قطعة طماطم وتقضم منها ببرود وهي تركض خلف حماده مره اخري،قهقه الجميع بشده حتي وجدوها تحمل حماده مثل الفأر،
تابعو ما ستفعلوا به بأهتمام وحماس شديد،ذهبت به الي المطبخ ثم جاءت وهي تحمله بيد مهي يتحر بتزمر وفي اليد الاخري تحمل طبق مليئ بقطع الفاكهه المسمي (كاكا)،اجلسته بجانب والدته وهي تنظر له بخبث هامسه:
-لو مكلتش الفاكهه دي انت حر ياحمأمأ
نظر حماده الفاكهه بضيق صارخا بها:
_لا مش هكلهااا في حد ياكل حاجه بالاسم ده
قهقه الجميه بقوه فقالت عائشه ببرود:
_لو مكلتهاش مش هاخدك معايا بكره
لمعت مقلتي الصغير بحماس هاتفا:
_فين فين فين
هتفت عائشه بخبث مضحك:
_عند انوسي في المعرض ومش انا لوحدي لاا ده انا وانت وعمو عصام عارف هنروح نخربله المصنع
قهقه حماده بحماس ثم بدأ في تناول الفاكهه،هتفت لولي بصدمه:
_ده كلها ده انا من يوم ما خلفته وانا بحاول معاه علشان ياكلها والمجنونه دي تخليه ياكلها في دقايق
قهقه الجميع بشده حتي انتهي حماده من تناولها هاتفا:
_هنروح بكره نخربها صح
اماءت عائشه بضحك هاتفه:
_بتعشق انت التخريب
تعالي ياخويا بات معايا النهارده
هاخده يالولي هااا
صاحت لولي بغيظ:
بالسلاااامه بالسلاااامه والقلب دعيلكم📷📷
اخذت عائشه حماده وتوجهت الي شقتها برفقة والديها،دلف كل منهم لغرفته،جلست عائشه علي الفراش وبجانبها حماده،هتفت بعد ثواني من الصمت:
_بقولك ايه متيجي نعمل مقلب صغنن كده في انس قبل مينام📷📷
صاح حماده بحماااس:
_موافق جداااا بس ايه هو المقلب
اردفت عائشه بمرح:
_تعالي اقولك
همست له عائشه ببضع كلمات فاماء هو بحماس شديد📷📷،هاتفت عائشه انس فلم يرد عليها،
هتفت بحزن:
_شكله نام طيب يلا احنا ننام بقي وبكره نبقي نعمل فيه المقلب ده بليل بعد منخلص مقالب الصبح📷📷
اماء حماده بموافقه فاستلقوا الاثنين علي الفراش،وذهبوا في ثبات عميق،وبداخل عقل عائشه الكثير من المقالب والكوارث الذي ستفعلها غدا في زوجها انس.
بكده خلص الفصل
اسفه جدا علي التأخير النت فصل من عندي وملحقتش انزل غير في جروبين بس
عارفه طبعا ان كلكم هتقلولي صغنن📷📷بس اعمل ايه هي الفصول بتخلص في الحتت دي وكمان مكنتش عايزه اتأخر عليكم بس هحاول بكره اطوله📷عايزه اقولكم حاجه هقولها واطلع اجري علشان مضربش📷📷لنوفيلا فضلها فصلين او تلاته بالكتير وتخلص اجري يامجدي📷📷📷ومش هينفع اطولها اكتر من كده بس وعد مني الروايه اللي هكتبها بعد دي هتبقي كوميديه برضو بس الفرق انها هتبقي لخبطيطه يعني فيها كوميدي وفيها دراما وديني وشوية حزن صغننين لاني مبحبش الحزن اوي مهو مش هيبقي واقع وخيال 📷تاني حاجه بقي ياجدعان كفااااااايه ملصقاااات كفايه حقيقي انا بتوه في الكومنتات بسبب الملصقات📷📷وعلفكره الملصقات مبتفرحش اي كاتبه خالص اصل هتفرحها في ايه لكن اللي بيفرحنا بجد تقديركم لينا ولتعبنا في الكتابه بأنكم تقولوا رأيكم وتتفاعلوا مع الروايه وتتكلموا عن كل شخصيه📷ده اللي بيحسننا بالسعاده لكن الملصقات مبتفرحناش خالص📷بتمني يكون الفصل عجبكم وضحككم وبكره حقيقي هبقي حلقه دماار والمعرض هيتخرب وانس هيتشل منهم ومش بعيد يلغي الجوازه دي📷📷
دمتم سالمين ومتابعين 📷📷
بقلمي/منة محمد (منووووشه منانيشوووو)📷📷

رواية علي يا علوة يابتاع الفل الفصل السادس 


في صباح اليوم الثالي استيقظت عائشه عندما شعرت بشئ يقفز فوق معدتها،فتحت مقلتيها ببطئ حتي تعتاد علي اضائة الغرفه،نظرت لتلك الزوبعه الصغيره الذي تقفز فوقها بنعاس شديد فهي لم تنم ليلة امس جيدا من كثرة حماسها وسعادتها،عندما استوعبت ما يفعه ذلك المشاكس امسكت كوب الماء الموضوع عبجانب فراشها والقتها بوجهه في حركه مفاجأه له،نزر حماده لها بعدم استيعاب لما فعلته تلك المعتوهه،التمعت مقلتيه بشر فهتفت عائشه بمرح وهي تحاول الا تظهر له خوفها من نظرته:
_اوعي يغرك نفسك هااا ده انا قديمه ياواد في النظرات دي

ابتعد حماده وهو يهتف بخبث:
_بس انا مش تخصص تظرات انا تخصص افعال

غمز لها بضحك ثم ركض مسرعا الي خارج الغرفه،هتفت عائشه بقلق:
_بقي يوم ما اخاف اخاف من عيل موصلش لركبتي حتي ب
قي ده عنده خمس سنين ده ازاي بس وانا هستغرب ليه ده تربيتي عايزاه يقول مامي وبابي وحاضر يعني مطبيعي يبقي كده😂😂

بترت عائشه ما كانت ستقوله عندما رأت حماده دخل الي الغرفه وبيده وعاء كبير به ماء،نظرت له بصدمه هاتفه بنبره اشبه بالبكاء:
_اوعي تقولي ان اللي بفكر فيه صح

ابتسم حماده بشده قائلا بخبث:
_تيجي معايا علي الحمام واكبه فوقيكي من غير منبهدل الشقه ولا اكبه هنا وانادي هيام وطبعا مش هتنزلنا غير لما تخلصي تنظيف اللي عملتيه وانا كالعاده هعمل طفل برئ وهيوم قلبي مش هتخليني اعمل حاجه

نظرت له عائشه بصدمه قائله:
_هو انت متأكد انك عندك خمس سنين وان هيام مضحكتش علينا صح

قهقه حماده بقوه هاتفا: _ده علي اساس انك مكنتيش معاها في المستشفي يعني
ده انتي من يوم ما ماما اتجوزت بابا وانتي اتعرفتي عليها وبقيتوا كل يوم عند بعض
واخلصي بقي علشان ايدي بتاكلني ومش هرتاح اغير لما اكبه فوقيكي

نهضت عائشه من علي الفراش بتزمر ثم سارت تجاه المرحاض وهي تتمتم بغيظ:
_ربنا علي الظالم والمفتري

رد عليها حماده ببرود وهو يسير بجانبها:
_انتي بالذات مينفعش تقولي كده ده انتي سوابق 😂😂

دلفت عائشه الي المرحاض بتزمر،وقف حماده امامها ثم في لحظه كان القي عليها الوعاء الملئ بالماء وركض مسرعا خارج المرحاض وهو يقهقه بقوه😂😂،نظرت عائشه بغيظ له وهو يركض،فهي قد تغرقت بالكامل تنهدت بضيق وهي تتوعد له،ثم بدات في الاستحمام،وقف حماده بجانب هيام بالمطبخ وهو يقهقه بشده،تعجبت هيام من كثرة ضحكاته التي تتعالي فصاحت بتساؤل:
_في ايه ياهبل انت
ايه اللي بيضحك اوي كده

سرد لها حماده ما حدث فقهقهت هيام بشده هاتفه بتشفي:
_تستاهل والله بت المجنونه دي

نظر لها حماده باستغراب هاتفا: _هو مش مش انتي امها برضو

اماءت هيام بالموافقه فأكمل هو قائلا سبب استعجابه:
_امال ازاي بتشتمي نفسك
ماانتي كده بتقولي علي نفسك مجنونه مش هي

اردفت هيام بضحكه بلهاء:
_ليه هو انت متعرفش اني مجنونه وبنتي طلعالي بس اللي نفسي اعرفه انت امك مش بالجنان ده ازاي انت واخد جينات جننا احنا

قهقه حماده هاتفا:
_علشان اللي ربتني وكانت معايا ديما تبقي بنتك فطبيعي يعني هطلعلها

اردفت هيام باقتناع:
_تصدق عندك حق
ده ات يوم ولادتك كانت متشعلقه فيك ومش عايزه تسيبك واللي علي لسانها ابني ابني وهي كانت لسه عيله بس برضو كانت مصممه انك ابنها انت عارف دي عملت في امك عمايل كانت تنط من البلكونه بتاعتها علي بلكونتك وتدخل تاخدك وتطلع من الباب من غير ما امك متحس وتسبلها ورقه متقلقيش ابنك في حضن امه

قهقه حماده بشده حتي استمع لصوتها وهي تهتف بغيظ:
_نفسي اعرف كنت متشعلقه فيك علي ايه
تلاقيني مكنتش اعرف انك هتبقي قدري اللي هيطلع اللي بعمله في الناس عليا

قهقه الاثنان بشده فلم تستطيع هي السيطره علي ضحكاتها فبدأت في الضحك معهم،ركض حماده اليها فحملته علي يديها،لتجده يقبلها بطفوله تعشقها كثيرا عندما يظهرها هذا المشاكس: _انا بحبك اوي اوي وبحب ارخم عليكي وبحب اعمل فيكي مقالب بحب اشوفك ديما فرحانه بس مش بحب اشوفك زعلانه ابدا
انتي فعلا امي التانيه يا عشيتي

قهقهت عائشه بشده ثم قبلته علي وجنتيه وهي تهتف:
_برضو عشه حتي في الكلام الحلو مبتبطلهاش
بس وانا بعشقكك ياحمأمأ وبعشق رخامتك عليا وقلبي بيوجعني لما تعيط انت ابني انا ياولا

اردف حماده بتزمر:
_برضو حمامأ انتي بتردهالي ماااشي ياعشه ماااشي

قهقهت هيام بشده عليهم وهي تهتف:
_مينفعش تقعدوا خمس دقايق تحبو في بعض ولا زي الناس العقله كده لا ازاي لازم برضو ترخمو علي بعض
صحيح مش كنتي قايله انك هتروحي لجوزك

هتفت عائشه بابتسامه حماسيه:
_فكرتيني يلا انا هلبس واروح مع حماده وعلي حسب معلوماتي عمو عصام مع انس في المعرض فأحنا بعون الله هنخربها وهنجننه😂😂 يلا روح ياحماده غير هدومك عند لولي وتعالي علشان نسيت اخدلك هدوم معايا امبارح ا

ماء حماده موافقا ثم ركض مغادرا الشقه،توجهت عائشه الي غرفتها وبدأت في تبديل ملابسها،بعد نصف ساعه غادرا الاثنين المنزل مستقلين (الاتوبيس الشعبي)،وبعد قليل من الوقت نزلا من (الاتبوبيس الشعبي) وظلوا يسيروا قليلا حتي وقفوا امام معرض انس وهم يبتسموا بخبث يشوبه الحماس،همست عائشه بحماس:
_بص بقي ياواد ياحمامأ انا هدخل عليه مكتبه وانت اعمل اللي اتفقنا عليه وهنزل عمو عصام فهموا اللي هيعمله واطمن انه جاب المفتاح

اماء حماده بحماس فدلفت هي الي المعرض ،ظلت تنظر حتي رأت مكتبه تعلم انه يشاهدها الان من خلال تلك الكاميرات فابتسمت وتوجهت الي مكتبه،فتحت المكتب بقوه فأنتفض هو بفزع،رغم انه رأها تدلف الي المعرض وكان في انتظارها،الا انه فزع بشده من طريقة فتحها للباب،ابتسمت بشده عندما هتف:
_ايه يامجنونه خضتني في حد يفتح الباب كده

اردفت عائشه بمرح:
_كنت بتأكد انك مش بتخوني مش الستات المتجوزه بيعملوا كده برضو

قهقه انس بشده هاتفا من بين ضحكاته:
_ياهبله هو انتي مش بعتالي مسدج وقايلالي انك جايه وانا مش شايفك من الكاميرات يعني بذكائك لو بخونك هخونك وانا عارف انك جايه ده اولا
ثانيا انتي كل اللي اخدتي بالك منه في الجواز هي دي انتي هبله ياعائشه

اماءت عائشه بنعم وهي تضحك ببلاهه،زادت ابتسامتها عندما وجدته ينهض من علي مقعده ويتجه لها،ما ان وقف امامها حتي ضمها الي احضانه يحنان ثم قبل جبينها هاتفا بابتسلمه: _وحشتيني يامجنونه
وبعدين الست اللي تتجسس علي جوزها ولا تعمل الحركات دي تبقي مش واثقه في نفسها ولا في جوزها ولا في حبه وده غلط لان مفيش علاقه بتكمل غير والثقه اساسها

ابتسمت عائشه علي حديثه جاذبه وجنته بيديها كالاطفال وهي تهتف:
_خلاثي ياناس علي قرة عيني العاقل ده

قهقه انس بشده هاتقا:
_انتي بتكلمي ابن اختك يابت اتظبطي
وبعدين قوليلي اي رياح اتت بيكي عليا في تاني يوم كتب كتاب

هتفت عائشه بضحك:
_جيت اعمل معاك الصح

اردف انس بقلق:
_انا مش مطمنلك يابت انتي اوعي تكوني بتعملي كارثه

ردت عائشه ببراءه:
_انت تعرف عني كده

هتف انس وهو يلوي فمه بتهكم:
_ابدا هو انتي وش كده برضو

هتفت عائشه بتساؤل:
_هو عمو عصام فين

رد انس بابتسامه:
_تحت بيلعب

اماءت عائشه بالموافقه ثم هتفت بخبث وهي تغمز له:
_طب متيجي

نظر لها انس باستغراب هاتفا:
_اجي فين
ثم اكمل بخبث:
_قصدك اجي ونجيب مليجي

وكزته عائشه في كتفه بخجل فصدحت صوت ضحكاته في الاجواء،هتفت عائشه بخجل بسيط: _اتلم قصدي تيجي تفرجني علي المعرض

اماء انس موافقا فهتفت هي بابتسامه وهي نخرج شريطه باللون الاسود:
_وانا عملالك مفاجأه تحت فأنت كده زي الشاطلر هتغمي عينك

نظر لها بشك ثم هتف:
_بت انا مش مرتحلك

اردفت عائشه بابتسامه: _تعالي بس ومش هتندم

اماء انس بقلق،فساعدته هي في ربط الشريطه،ثم امسكت يده وساعدته في نزول الدرج فمكتبه في دور اخر فوق الارضي،ابتسمت بشده عندما رأت ما فعلوه حماده وعصام،اشارت لهم بيديها ثم عندما وصلت لاخر درج ازالت الشرطه ودفعته علي التقدم قبل ان يري شئ،وقعت الشريطه علي الارض لينظر الي انحاء المعرض بصدمه،ليجده ملئ بكرات البلي في كل مكان وهو يقف علي مجموعه منهم ويتحرك معهم هنا وهنا،حتي شعر انه علي وشك السقوط نظر لزوجته المجنونه ليجدها تقهقه بسعاده،لم يفكر كثيرا وجذبها من يديها فارتمت في حضنه بصدمه وكانت ستسقط لولاه هو،ظلوا يتدحرجوا وهم يصرخوا بسعاده يشوبها القلق حتي سقطوا علي الارض واخذ البلي يركض بهم هناك وهناك في جميع انحاء المعرض وليس هما فقط بل وحماده وعصام،والجميع يصراخ باستغراب يشوبه السعده بهذه المغامره الجديده،حتي راو جميعا حماده يدخل تحت سياره ويخرج من الجهه الاخري،تعالت الضحكات اكثر واكثر حتي غمزت عائشه لحماده ،فحاول حماده السيطره علي تحركاته حتي استطاع وفتح شريطه كانت مربوطه علي شئ مغطأ بالقماس،لتسبح البالونات في الهواء في منظر شديد الجمال، بعد كثيير من الضحك واللعب في المعرض ازالوا كل هذه الكرات،ثم جلسوا يقهقهوا بشده علي ما حدث حتي هتف انس بضحك وهو ينظر لها:
_مكنتش عارف انها ضاربه منك للدرجادي 😂😂
بس ازاي عرفتوا تقفلوا باب المعرض

ردت عائشه بضحك:
_هو انت لسه شوفت حاجه دي البدايه 😂😂😂
وبعدين البركه في عمة عصام حبيب هارتي منا قولتله امبارح علي الفكره وعجبتو اوي وهو اللي جاب مفاتيح الباب من غير ما تاخد بالك

هتف عصام بضحك:
_علشان تعرف انك سهل يضحك عليك

رد انس بغيظ: _لا علفكره انا بس علشان انت ابويا فمكنتش عطيك خيانه بس تصدقي استمتعت بالجنان ده اوي😂😂
ولا شكل حماده وهو بيدخل من تحت عربيه ويطلع من الناحيه التانيه احيييه كان مسخره😂😂

اردف حماده بغرور:
_ده بس علشان انا رفنع مش زيكم ضخم
نظر له انس باستنكار ثم هتف مصححا له:
_قصدك تقول علشان انت برص صغنن كده

قهقه الجميع علي تلك الجمله فنظر لهم حماده بغيظ هاتفا:
_مبلااااش افتكروا اني قولتلكم بلااااش

اردف انس وهو يخرج له لسانه ليغيظه:
-هتعمل ايه يعني يابرص

هتف حماده بغيظ:
_وانا هستغرب ليه من جوز عشه
يعني هيبقي عاقل يعني

رد انس بمرح:
_وربنا كنت عاقل لحد ما اتجوزت المجنونه دهية مبقالهاش يوم وجنتني

اردفت عائشه بغيظ:
_هي كل مصيبه انا السبب ياجدعان ده ايه ده منا ساكته اهوت😂😂

اردف انس بضحك:
_تلاقيكي ساكته علشان بدبري مقلب تاني لحد

ردت عائشه بتلقائيه مضحكه:
_ايه ده عرفت ازاي

قهقه الجميع بقوه حتي هي لم تستطيع عدم مشاركتهم في الضحك،ظلوا هكذا حتي نهض انس واوصلهم الي منزلهم وذهب هو الي منزله برفقة والده،بعدما صعد انس الي منزله وسرد كل شئ لاخيه الذي لم يتوقف عن الضحك منذ وقتها،دخل الي غرفته واستلقي علي فراشه ثم اغلق مقلتيه في ارهاق،حتي استمع لصوت رنين هاتفه امسك الهاتف واجاب وهو مغلق المقلتين،حتي استمع لما قاله الطرف الاخر نهض بفزع هاتفا:
_انا جي حالا حالا حالا

اغلق الهاتف وركض مسرعا الي غرفة اخيه،ايقظه بغضب وهو يهتف:
_الحق يامالك انس انس

نهض مالك دون ان يفهم شئ وبدأ في تبديل ملابسه بفزع ،وذهب انس الي غرفته وقام بتبديل ملابسه في قت قياسي،ثم توجهوا الاثنين مسرعين الي وجهتهم مستقلين سيارة مالك،سرد له انس ما فهمه من ذلك الرجل ليزيد مالك من سرعة السياره ،وفي نفس الوقت علي رنين هاتف الاثنين لينظروا لمن يرن،ليجد كل منهم زوجته تهاتفه كأنهم شعروا بما يشعروا به الان،رد كل منهم علي زوجته مخبرا اياها بما حدث لتصمم الاخري علي الحضور والوقوف بجانب زوجها،ففي طفل قد تدمرت نفسيته بسبب ام لا تصلح لتلك المكانه الساميه،وصلوا الاثنين الي المشفي وخوفهم يظهر علي ركضهم بتلك الطريقه ،فكأنهم يسابقو الزمن حتي يحاولوا انقاذ هذا الطفل من تلك الدوامه المخيفه.

كده خلص الفصل
وقبل متقولوا حاجه انا عارفه انه اصغر فصل انا كتبته بس غصب عني هو ده اللي لحقت اكتبه انا مكنتش هعرف انزل خالص النهارده بسبب ان نت الكمبيوتر كمان اتقطع من الصبح ولسه جاي من ساعتين كتبت علي اد ما لحقت وعلي اد مقدرت واهو احسن من مفش😂😂بصوا اولا كدهوت عايزه اعتذر جدا عن اني الايام دي مبعرفش ارد بس ده بسبب ان النت قطع علي الفون مش هيرجع قبل يوم 15 والكمبيوتر يدوبك بنزل الفصل بلاقي اخويا جه وعايزه وبعد الفجر بفتح اقرأ الكومنتات بس مبلحقش ارد فمعلشي بقي بجد لانه غصب عني❤️❤️بس الاكيد اني هرد علي كل كومنتات الفصل الاخير من النوفيلا واللي هو هيبقي فصل بعد بكره ان شاء الله يعني الفصل التامن هو الاخير ❤️في كذا بنوته قالتلي اكتب عن علاقة عائشه بعيالها حاضر انا ان شاء اللله هختم الفصل التامن علي كده بس هيبقي مشهد واحد بس اللي هو مشهد النهايه😘😘بتمنا تكونو استمتعتوا وضحكتوا والفصل يكون عجبكم😍😍عايزه اقولكم والله انا زعلانه اكتر منكم ان النوفيلا هتخلص انا طولتها علشان حبيت عائشه لكن قبل مكتبها كنت ناويه تبقي خمس فصول بس لكن عائشه دخلت قلبيي زي شهد كده في طريق القلوب😂😂اه وبجد عايزه اشكر كل اللي بيقولي كلام حلو او بيدعيلي واسفه اني احيانا مبعرفش ارد عليه بس بجد انا بفرح اوي اوي بيهم وبكلامكم الجميل ودعواتكم القمر ربنا يسعدكم يارب😘😘بحبكم في الله😍😍

دمتم سالمين ومتابعين ❤️❤️
بقلمي/منة محمد(منووووشه منانيشوووو)❤❤️

رواية علي يا علوة يابتاع الفل الفصل السابع 


الفصل السابع

ركض انس ومالك والخوف يملئ قلبهما علي هذا الصغير،وصلوا حيث قال لهما موظف الاستقبال ليجدوا الطبيب يخرج من غرفه ما، ركضوا تجاهه هاتفين في صوت واحد:
_دكتور انس عامل ايه

نظر لهم الطبيب بأطمئنان هاتها:
_اكيد قصدكم علي الطفل اللي جه من ساعه تقريبا
بصوا هو جسديا فيه خدوش بس ورجله انكسرت بس طبعا اللي شافه مكنش كويس للاسف مامته ضربته ضرب بشع مفيش طفل في سنه يقدر يتحمله ولولا تدخل الجيران كان زمانه مات

هتف مالك بتساؤل والغضب يتدفق بداخله:
_وهي فين دلوقتي

اردف الطبيب بهدوء:
_الله يرحمها
لما الجيران حاولوا يمسكوها فضلت ترجع لورا لحد ما وقعت من الشباك
المهم حاليا هي صحة الولد النفسيه
هو محتاج يحس بالامان ولما كنت بكشف عليه مكنش علي لسانه غير اسم انس ومالك فياريت يكونوا الاتنين موجودين

رد انس بهدوء:
_انا انس وهو مالك يادكتور ومتقلقيش احنا مش هنسيبه ابدا

اماء الطبيب بابتسامه ثم غادر ليستكمل عمله،تقدم انس وكان علي وشك الدخول للغرفه وخلفه مالك لكن صوت زوجاتهم هو الذي اوقفهم،نظروا خلفهم ليجدوهم يركضوا تجاههم بقلق، التقت كل منهم زوجته بين احضانه مهدئا من روعها بكلماته الحنونه،حتي هتفت عائشه بحزن:
_عايزه اشوفه ياانس قلبي وجعني اوي عليه
دي مش ام ابدا دي واحده قاسيه معندهاش قلب اللي تعمل في ابنها كده

هتفت مرح بحزن:
_انا مش عارفه بجد ايه الزمن اللي احنا فيه
الغريب بقي احن علي الطفل من امه وابوه
الام بقت بتعذب عيالها وبتقتلهم كمان
والزوج بقي بيقتل مراته وعياله
والاطفال بقت بتتعذب وبتغتصب كمان
ايه الزمن ده ياربي رحمتك يااربي

اردفت عائشه بحزن:
_علشان كده الرسول صلي الله عليه وسلم قالنا بدأ الاسلام غريبا وسينتهي غريبا فطوبي للغرباء
قليل اوي دلوقتي اللي بقي بيلتزم بتعاليم ديننا وبيتمسك بيها قليل اوي بجد وده اكتر حاجه بقت تحزن

تنهدوا جميعا بحزن ثم دلف كل منهم الي الغرفه واحدا تلو الاخر، اقترب انس ومالك من الصغير النائم علي الفراش بتألم اما عائشه ومرح فظلوا ينظروا لهذا الصغير بحزن والالم يفتك بقلبهما وكل منهم تقسم بداخلها انها ستبقي لهذا الصغير اما،فتح الصغير مقلتيه ببطئ وهو يتألم بخفوت، ليري امامه عميه وامرأتان لا يعرفهم فهو لم يري مرح من قبل، امتلئت مقلتيه بالعبرات وهو ينظر الي عميه وكأنه يشكو ما يشعر به لهما،ركض مالك اليه وضمه بحذر خوفا من ألامه فما زال جسده به الكثير من الخدوش،اقترب انس منه مقبلا رأسه التي ما زالت في حضن مالك هاتفا:
_خلاص ياحبيب انس احنا مش هنسيبك تاني ابدا

رفع انس مقلتيه له بشك ليردف انس بمرح:
_عيب لما تشك في عمك ياولد

اقتربت منه عائشه وخلفها مرح ليشعر الصغير بالخوف،فأشار عليهم والعبرات بدأت بالنزول علي وجنتيه،شدد مالك من احتضانه وهو يهتف بصوت حنين محاولا بث الطمئنينه بداخله:
_حبيبي متخافش ابدا طول ماانا وانس جنبك
ودول مرح مراتي و عائشه مرات انس
انت عارفه هما طيبين اوي وبيحبوك

قاطع حديثهم دخول الطبيب النفسي الذي بدأ في التحدث مع انس ومالك علي بضع خطوات من فراش الصغير، شرح لهم الطبيب كيف يتعاملوا معه ويمحو اثر ما حدث له،بعدما غادر الطبيب ذهب مالك الي الطبيب الاخر ليأخذ منه الاذن بالخروج، فوافق الطبيب فالصغير لا يحتاج المكوث هنا، اخبرهم بما قاله الطبيب ثم حمل انس انس الصغير وغادروا المشفي،استقلوا السياره جميعا فقالت عائشه بهدوء:
_انس سيب انس الصغير عندي

تشبث انس بأنس الصغير بخوف فهتف انس بهدوء:
_مش هينفع هو لسه خايف منك انتي ومرح
اللي مر بيه مكنش سهل

اردفت مرح بتساؤل:
_امال هتعملوا ايه وانتوا عندكم شغل

تنهد مالك بقوه هاتفا:
_مش عارف

ردت عائشه بابتسامه:
_انا ممكن اقول لبابا ويوم اجي اقعد معاه ويوم مرح تروح تقعد معاه وانتوا تروحو شغلكم
بس لازم تاخدوا اجازه كام يوم لحد مياخد علينا وميخفش مننا

هتف مالك بتفكير:
_دي فكره حلوه وانا هاخد اجازه اسبوع

اردف انس بتفكير:
_وانا هخلي صاحبي يمسك المعرض لمدة اسبوع برضو

اردفت مرح بهدوء:
_كده حلو المشكله اتحلت
اعدل بس ياانس راسه علشان متوجعوش وهو نايم

اماء انس بهدوء وبدأ في تعديل وضعية رأس انس الذي ذهب في ثبات عميق،اوصل مالك الفتاتات الي منزلهم ثم توجه الي منزله بصحبه انس الكبير والصغير.
...........................................................................................في اليوم التالي استيقظت عائشه بهدوء،خرجت من الغرفه لتجد والديها يجلسوا ويتحدثوا فاليوم يوم عطلة والدها، جلس بجانبهم فهتف علي بتساؤل:
_انتي مالك هاديه كده ليه مش عادتك في ايه حصل

سردت عائشه لهم ما حدث بهدوء غريب عليها،لتصيح هيام بدموع:
_حرام عليها ازاي جالها قلب تعمل كده فيه

ضمها علي الي صدره وظل يمسد علي ظهرها حتي هدأت قليلا، اردف علي بهدوء وهو ينظر الي عائشه:
_قومي يابنتي تقفي جنب جوزك وخليكي ديما سنده في كل مره يقع فيها
واعملي زي ما قولتيله

اماءت عائشه بموافقه ثم نهضت متوجهه الي غرفتها لتبدل ملابسها، بعد قليل من الوقت انتهت من تبديل ملابسها،فهاتفت مرح لتجدها هي الاخري في طريقها الي منزل مالك،غادرت شقتها متوجهه الي شقة لولي، طرقت الباب بهدوء ففتحت لولي الباب هاتفه:
_مالك يابت فيكي ايه اول مره تخبطي براحه كده

سردت لها عائشه ما حدث فضمتها لولي بحنان هاتفه:
_ جدعه انك واقفه جنب جوزك اياكي تسبيه في وقت زي ده
اما بالنسبه للطفل فربنا عوضه احلي عوض عوضه بيكي انتي ومرح ومالك وانس
انتوا هتكونوا كل عيلته فهماني ياعشه😂😂

ابتسمت عائشه هاتفه وهي تخرج من حضنها:
_فهماكي يااما حمأمأ
ادخلي بقي لبسيه علشان هو اللي هيعرف يخرج انس من حالته دي ويصاحبه كمان

اماءت لولي بموافقه هاتفه:
_طيب ادخلي اقعدي وانا هدخل اصحيه واقوله يلبس

دلفت عائشه الي الشقه وجلست علي الارايكه منتظره حماده, _عد ربع ساعه خرجت لولي وهي تمسك بيد حماده الذي هتف بمرح ما ان رأها:
_طب مش تقولي يامامتي ان الموضوع فيه خروجه مع عشه حبيبتي

حملته عائشه مقبله اياه بقوه هاتفه:
_انت قلب عشه
المهم بقي احنا هنروح عند انس وابن اخوه تعبان ورجله مكسوره فعايزاك بقي تفرفشه وتتعرف عليه اشطا

هز رأسه بالموافقة فأنزلته عائشه وامسكت بيده مغادره الشقه، استقلت احدي عربات الاجري قائله له عنوان منزل انس، فتحرك السائق مسرعا بالعربه،وصلوا الي المنزل فصعدوا حيث تقبع الشقه،ظل حماده يطرق علي الباب بشده حتي فتحه انس ناظرا له بنفاذ صبر:
_انت اللي بتخبط خبطة المخبرين دي

اردف حماده بضحكه بلهاء:
_كنت بخبط برجلي

رفعه انس الي الاعلي هاتفا بغيظ:
_انت هتشلني

هتف حماده ببرود:
_نزلني بس خليني اشوف شغلي مع ابن اخوك

هتفت عائشه بمرح:
_نزله لحسن يقول مش هشتغل وده مجنون

انزله انس فركض حماده الي داخل الشقه، هتف انس وهو يقترب منها:
_شغل ايه ده اللي انتي بتقولي عليه

اردفت عائشه بابتسامه:
_منا ملقتش حد يطلع انس من اللي هو فيه غير ابني اللي ربيته مهو تربيتي بقي😂😂

هتف انس بضحك:
_طب وانتي روحتي فين

ردت عائشه بهدوء:
_مش عارفه بس اللي سمعته عن اللي حصل في انس خلاني مش عارفه اهزر واضحك خوفت جدا من اللي بيحصل ده قلبي وجعني

ضمها اني الي حضنه هامسا لها بحنان:
_طول ماانا علي وش الدنيا مينفعش تسمحي للخوف يدخل قلبك
فاهمه

اماءت عائشه بابتسامه وهي تستند برأسها حيث يقبع قلبه، شدد انس من احتضانها حتي استمع لصوت حماده يهتف بصدمه مصطنعة:
_بتعملوا اييه ها ها مش عيب كده

ابتعدت عائشه مسرعه وهي تهمس له:
_قابل بقي

ركضت عائشه بدخل الغرفه مسرعا فهتف انس بضحك:
_دي بعتني في ثانيه

نظر انس الي حماده المنتظر اجابه،رفعه الي الاعلي بغيظ هاتفا:
_ولاااا انت تسكت خالص علشان انت بالذات بتستفزني فأنزل وادخل شوف شغلك مع انس الصغير مش معايا

انزله انس فنظر له حماده بغيظ ثم ركض الي الداخل، قهقه انس علي نظرته له ثم دخل الي غرفة انس وجد الجميع يجلس بها، يحاولوا التحدث مع انس وهو متشبت بمالك، مع مرور الوقت بدأ انس تقبل وجودهم والرد عليهم ببضعة كلمات، فهو احب حماده بشده واتفقوا ان يصبحوا اصدقاء، مرت الايام والشهور والاعوام، ليأتي اليوم الذي ستتزوج فيه عائشه بمن امتلك قلبها،كانت عائشه نائمه بعمق حتي وجدت من يضع شئ في فمها، بدأت في ضغط حتي شعرت بالنار تندلع بداخلها نهضت بفزع فرأت انس وحماده يقهقهوا بشده،توجهت تجاههم بشر وهي تهتف:
_هو انتوا علشان خلاص بقيتى صحاب هطلعوا ده عليا انا والبت مرح كل يوم

ركض الصغيران بمرح فركضت عائشه خلفهم بغيظ، امسكت بملابسهم من الخلف هاتفه:
_والله ووقعتوا تحت ايدي ياجدع بتأكلوني فلفل مولع مااااشي

دخلت هيام الي الغرفه هاتفخ بنفاذ صبر:
_النهارده فرحك يا مجنونه وانتي بتجري ورا العيال
وبعدين هيعملوا ايه يعني ماانتي اللي مكنتيش عايزه تصحي يلا اخلصي بقي وسبيهم

هتف انس مغيظا اياها:
_ولا تعرفي تعملي حاجه اصلا ياعشه

اردف حماده بضحك:
_عندك حق والله ياانوس في الاخر انس الكبير هيجي يعلقها في االمسمار صحيح القوي فيه الاقوي منه😂😂

هتفت عائشه بغيظ:
_انت بتشمت فيا صح
طب علفكره بقي انا معرفتش اربيكوا وشوفوا بقي انا هعمل ايه في انس النهارده وبكره

هتف انس بضحك:
_هو اللي جابه لنفسه حد قاله يتجوز مجنونه يعني

اردفا عايشه بغيظ:
_ماشي يانسناس انت والله مهسيبك
هاروح مني فين ماانت قاعد معايا هاا لينا بيت يلمنا

اردف انس بضحك:
_انا رايح عند مرح لمده اسبوع وعلي مااجي اصلا هتكوني نسيتي
وبعدين بطلي نسناس دي انا مش نسناس

اردف حماده برقه:
_ايه ده انت هتبات عن لچلوچتي

اردفت عائشه بمزاح:
_انت بدلعها كده وبتحبها امال لو بتكرها هدلعها بأيه
وانت يا استاذ انس مش ناوي تقول حاجه عن حبيبة القلب هي كمان

هتف انس برقه مماثله للحماده:
_ردرودتي دي قلبي ده انا مش هخلي حد يجي جنبها حتي الواد اسلام اخوهم

اردفت عائشه بغيظ:
_ايه المحن اللي انتوا فيه ده
ده جوزي مبيتماحنش زيكم كده صبرنا ياارب
وبعدين مرح اصلا قلبت ارنب
متجوزه من سنتين وعندها تلت عيال
تؤام بنات وبعدها بسنه حملت في اسلام
يعني ارنوبه ارنوبه

دخلت مرح وهي تحمل اسلام هاتفه بمرح:
_مين بيجيب في سيرتي الارنوبيه

قهقه الجميع بقوه فهتفت عائشه:
_اكيد انا يا ارنوبه

تقدمت عائشه منها بعدما تركت الصغيران، حملت اسلام هاتفه بحنان وهي تقبله:
_قلب عائشه ياناس اللي وحشها الواحد مبقاش يشوف براءة الاطفال دي كتير

اردف انس وهو يقترب منها بمرح:
_امال انا وحماده روحنا فين ياعشتنا

ردت عائشه بضحك:
_انت وهو ياحبيبي مش اطفال اصلا مبشوفش براءة الاطفال غير وانتوا عايزين حاجه غير كده مبشوفش غير اتنين معلمين في سوق الجمعه😂😂

قهقه الجميع بقوه فأردف انس بغيره:
_مليش دعوه شليني وبوسيني زيه كده

ابتسمت له بحنان ثم اعطت اسلام لمرح وحملت هي انس، ضمته الي حضنها بشده مقبله اياه عدة قبل علي وجهه وهي تهتف بحنان:
_ها كده مبسوط ياقلب عائشه

اماء انس بابتسامه وهو يضع رأسه علي كتفها، هو يعشق عائشه بشده لا ينام الا في حضنها، يعشق مرح ايضا فهما الاثنين لم يشعروه يوما انه بلا ام واب،حاربوا بشده ان يتخلصوا من اثر ما حدث به من والدته قبل وفاتها، ونجحوا في ذلك بجدارة لكنه ما زال يتذكر ما حدث،لكن كل يوم يشكر ربه انه عوضه بوالدتان بحنانهم، لكن رغم كل هذا الا انه قريب من عائشه اكثر من مرح، يغار عليها بشده حتي من عمه انس، عندما تزوج مالك بمرح كان سيأخذه للعيش معهم لكنه رفض متشبثا بعائشه قائلا انه سيعيش معها،شددت عائشه من احتضانه وهي تربت علي ظهره فهو طفلها مثله مثل حماده لديها، لكن انس متعلق بها اكثر من حماده بقليل،ارجحت ذلك لان حماده لديه ام ام انس فهي كل شئ بالنسبه له، همست له بحنانها الذي يشعره بالامان دوما:
_لما تروح عند مرح مش عايزاك تعيط وتفضل تقول عايز عشه ها

ابتعد انس قليلا لينظر الي وجهها بحزن مقوسا شفتيه دليلا علي حزنه الشديد، يعلم انها لا تستطيع تحمل تلك النظره ولا تلك الحركه،ضمته بجددا الي احتضانها هاتفه بحنان:
_متزعلش والله مش متأخر عليك اسبوع بس وهنرجع

اردف انس بحزن وهو ينظر لها:
_بس اسبوع كتير اوي

تنهدت عائشه بأرهاق هاتفه بحنان:
_هحاول اجي بدري عن كده المهم تسمع كلام مرح ومتعيطش اتفقنا

اماء انس بهدوء، قبلة عائشه رأسه بحنان هاتفه:
_كل شويه هكلمك وصدقني مش متأخر عليه ابدا يلا فك التكشيره دي بقي علشان ماما حبيبتك

ابتسم انس لها مقبلا وجنتيها، ضمته الي صدرها بحب فهتفت مرح بمرح مشابهه لاسمها:
_متخافيش عليه ده هو اللي هيربينا الاسبوع ده

قهقه الجميع بشده ثم انزلته فركض الي الخارج ليري اين ذهب صديقه، اردفت مرح بهدوء:
_كنتوا اخدتوه معاكم انتي عارفه هو متعلق بيكي اد ايه
وبيكون هادي ازاي وانتي موجوده رغم ان دي مش عادته بس هو مبيبقاش علي طبيعته غير وانتي موجوده لانه مبيحبش بالامان غير في وجودك
رغم انه معتمد علي نفسه جدا وعنده ثقه في نفسه بس ده ميمنعش انه متعلق بيكي بطريقه غريبه

اماء عائشه بتفهم هاتفه:
_معاكي حق رغم ان انس له شخصيته زي انس الكبير بالظبط وعنده ثقه بنفسه ومعتمد علي نفسه جدا يمكن الحاجه الوحيده اللي بعملهاله اني باخده في حضني لحد مينام
غير كده بيرفض اني اعمله حاجه
بالنسبة بقي اني اخده معايا والله كنت عايزه اخده فعلا يا مرح بس انس مرضاش
انتي عارفه اد ايه انس بيغير عليا من انس الكبير ومش بيخليه حتي يقعد جنبي وهو موجود
علشان كده انس رافض قالي ده اسبوع عسل كمان مش هعد اقعد جنبك فيه😂😂

قهقهت مرح بشده هاتفه:
_كل يوم مالك يقولي الحمدلله ان انس مش متعلق بيكي كده كفايه عليا بناتك القرود هيبقو هما وانس كتير عليا

قهقهت عائشه فأردفت مرح بابتسامه:
_يلا بقي ياعروره عندنا فرح النهارده
يلا علي الكوافير

اردفت عائشه بمرح:
_عروره عروره المهم ادوز
استني هلبس ونطير بقي
النهارده هتزف علي بيت حبيبي نعيش مع بعض فيه

قهقهت مرح بشده هاتفه:
_متاكده انك حتي لو بقيتي جده هتفضلي بهبلك ده وجنانك

اردفت عائشه بمرح:
_ده اكيد يابنتي امال😂😂

غادرت مرح الغرفه فبدأت عائشه في تبديل ملابسها، وعندما انتهت خرجت من غرفتها لتجد هيام تبكي،هتفت عائشه بضحك وهي تجلس بجانب هيام:
_امال ايه مش هعيط علشان واثقه في تربيتي وكبرتيها اوي يعني

اردفت هيام ببكاء:
_ده كان علشان يوم كتب الكتاب لكن النهارده انتي خلاص هتسبيني ومش هتعملي فيا مقالب

قهقه الجميع بقوه فصاحة عائشه بمرح:
_اول مره اشوف واحده زعلانه علشان مش هيتعمل فيها مقالب 😂😂صحيح نحن نختلف عن الاخرون😂😂😂

وكزتها هيام في كتفها، فضمتها عائشه بحنان وهي تقبل رأسها:
_والله هتلاقينى عندك كل يوم ياست الكل ومش هتفرحي من مقالبي برضو مش لو اتجوزت لاا ده لو روحت المريخ😂😂

اردفت مرح بابتسامه:
_طب قومي ياختي علشان عندنا كوافير

ركض انس تجاه عائشه هاتفا بنظره بريئه:
_مامي

نظرت له عائشه بريبه هاتفه:
_طالما بصتلي البصه البريئة دي اللي لا تمت ليك بصله ونادتني مامي يبقي اكيد عايز حاحه
اقول علطول احسن انا قفشاك😂😂😂

حمحم انس بضحكه ثم هتف بصوت منخفض:
_ممكن اروح معاكي الكوافير يامامي

قهقه الجميع بقوه ثم هتفت مرح من بين ضحكاتها:
_احيييه علي الادب والاخلاق اللي بيقعوا منك 😂😂
مبيظهروش غير لما تكون عايز حاجه بس😂😂

اردفت عائشه بضحك:
_لا وكل مره بيأثر عليا بيهم😂😂😂المرادي لا بقي انا انسي لما جه معايا الكوافير ومسك المقص وقص الكوافير البنطلون من تحت خالص

قهقه الجميع بشده هاتفين:
_كااااارثه

اردف انس بغرور مصطنع:
_شكرا شكرا
خلوني بقي اكمل لحد مقنعها

اكمل انس حديثه بأدب:
_بليز يامامي وافقي وهقعد زي اي ولد شطور مش هعمل حاجه

هزت عائشه رأسها بالرفض بابتسامه، فهمس له حماده بخبث:
_يابني عشه مش هتيجي كده اطلع انت بس جنبها علي الكنبه وبوسها كام بوسه كده وهي هتوافق

رد انس بابتسامه هامسا:
_تصدق عندك حق ازاي نسيت اعمل كده

جلست انس علي الارايكه بجانب عائشه ثم بدأ تقبيل وجهها بطفوله تأثر قلبها رغم انها تعلم انه يفعل هذا فقط حتي توافق، ابتسمت بحنان من بين قبلاته وهي تنظر له وهو يقبلها ببراءه حتي توافق، قهقهت بقوه هاتفه وهي تجذب وجنته:
_خلاص ياشقي انت انا موافقه يلا تعالي معانا وربنا يستر علي الكوافيره😂😂

هتف انس بسعاده:
_تعيش انس تعييييش

قهقهت عائشه بشده هاتفه:
_دلوقتي بقيت عشه مش كنت مامي من شويه

اردف انس بضحك:
_لا خلاص بقي ماانتي وافقتي

ردت عائشه بمرح وهي تقبله:
_بس بمزاجي هااااا
وانت ياحمأمأ مش عايز تيجي معانا

اردف حماده بمرح:
_لا انا عندي حاجه اهم هنا

هتفت عائشه بتساؤل:
_ايه الحاجه دي ياعم المهم

اردف حماده مسرعا ثم ركض مغادرا الشقه:
_عندي صينية بسبوسه هكلها كلها النهارده

حاولت عائشه الركض خلفه فأمسكتها مرح بضحك:
_راحه فين يا مجنونه عندنا كوافير

اردف عائشه وهي تحاول الفرار من يد مرح:
_سبيني بس اروح اكل الصنيه واجي دي بسبوووووسه واكيد لولي اللي عملاها اعترفي يالولي

اردفت لولي بضحك:
_صراحه انا وحماده اللي طلبها النهارده بالذات علشان يغيظك

قهقه الجميع بقوه علي ذلك المشاكس فقالت عائشه بغيظ:
_طيب وربنا مسيباك ياحمأمأ الكلب انت
يلا انتوا كمان قدامي علي الكوافير

اردفت مرح بخوف مصطنع:
_يلا ياانس لحسن دي فضلها شويه وهتاكلنا
صحيح ياهيوم لوچي ورودي معاكي هاا انا هاخد اسلام بس وكان الله في عونك من بناتي😂😂

غادرت عايشه الشقه بغيظ بصحبه مرح وانس واسلام الرضيع، نزلوا الي الاسفل فوجدوا اسم ينتظرهم في الاسفل، اردف انس الصغير بغيره:
_بقولكم ايه انا اللي هقعد جنب انس وانتوا اركبوا ورا

اردف انس الكبير بغيظ:
_علفكره دي مراتي ومفروض تركب جنبي

هتف انس الصغير ببرود:
_ودي امي وانا اللي احدد تركب فين 😂😂😂

همس انس الكبير لعائشه قبل ان تستقل السياره:
_كنتي عايزه تخديه معانا ده بعينك
انا عايز اتجوز بجد مش جواز مع وقف التنفيذ

خجلت عائشه بشده فأستقلت السياره مسرعه وهي تحاول التحكم في ضحكاتها، اوصلهم انس حيث محل تزين العرائس، فدخلوا الي الداخل وغادر انس متوجها الي محل الحلاقه،بعد كثير من الوقت كان انس يركض هنا وهناك بمرح طفولي، حتي رأهم يضعوا ادوات التجميل علي وجه عائشه اردف بغيره:
_لا ماما مش هتحط ميك اب والناس كلها تشوف وشها وهي حلوه كده امسحي كله امسحي

ابتسمت عائشه علي راجلها الصغير هاتفه بحنان:
_ياعمري انا
بقي انا عندي راجل صغير عسل كده
متخافش ياحبيبي انا مش هطلع كده هنزل قماشه كده علي وشي ومحدش هيشوفني غير البنات لما نروح القاعه

اماء انس بتفهم ثم اكمل مرحه وهو يركض هنا وهناك، همست عائشه لمرح بضحك:
_الحمدلله النهارده ربنا هاديه معملش كارثه من كوارثه

اماءت مرح موافقه علي حديثها وهي تقهقه بشده، مر الوقت حتي انتهت العروسه من كل شئ، لتجد زوجها يدخل عليها وهو ينظر لها بحب، اقترب منها حتي اصبح ملاصق لها قبل جبهتها ببطئ مكبرات عن ما يشعر به، لتتبعثر هي مشاعرها بتوتر فها هي ستصبح ملكا لزوجها قولا وفعلا،قاطعهم هتاف انس بغيره:
_ابعد عنها متقربش كده ليها تاني وانتي نزلي القماشه دي علي وشك

همس انس الكبير بغيظ:
_يخربيت فصلانك بجد انت عيل فصيل

تعالت ضحكات عائشه بشده ثم انزلت قطعة القماش علي وجهها، اردفت انس بغيظ:
_ينفع اخرج بيها ولا دي كمان مينفعش

هتف انس بتفكير:
_ماشي علشان انت بس طويل انام لما اكبر انا اللي هخرج بيها😂😂

تأبطت عائشه ذراع زوجها وهي تبتسم بسعاده،غادروا محل التزين مستقلين السياره، جلس انس الصغير في المنتصف بينهم وظل كل دقيقه يقبل عائشه حتي بغيظ انس الكبير،الذي كان ينظر له بغيظ كأنه علي وشك القائه خارج السياره، كانت عائشه رافعه القماشه في السياره فوالدها هو من تولي القياده وبجانبه والدتها ومرح هي من تنتظرهم في القاعه،هتف انس الكبير بمرح:
_اخلي حاجه انك رفعتي القماشه جدع انا المرادي جيبلك عربيه محدش يقدر يشوفك من بره بس انتي تشوفيهم
عللله يطمر بس

وصلوا الي مقر القاعه، ليدخلوا ببطئ والزفه بدأت بأستقبالهم بالدف، كان الجميع يشعر بالسعاده فكل منهم يستحق الاخر، دخلوا الي القاعه لتبدأ مراسم الزفاف وسط جنان عائشه وضحكات جميع الحضور، فكان يوما مختلف كثيرا،انتهي الزفاف بسعاده علي الجميع لكن رفض انس الصغير ترك عائشه فأضطرت الي تنويمه في سياره مالك قبل ان تذهب،واخيرا دلف العروسين الي شفتهم لتقفز عائشه بسعاده الي داخل الشقه، قهقه انس علي تلك المعتوه التي لن تعقل يوما ما،

انتهي الفصل تفتكروا عائشه هتعمل ايه في انس النهارده وبكره 😂😂استنوني في اخر فصل من فصول النوفيلا❤بتمني بجد تكون عجبتكم واستمتعتوا بيها❤بحبكم في الله


رواية علي يا علوة يابتاع الفل الفصل الثامن 

نوفيلا علي ياعلوه يابت الفل💃💃

الفصل الثامن والاخير❤

عندما دلفت عائشه الي شقتها ظلت تقفز بسعاده فأخيرا ستصبح معه دائما، اقترب انس منها بابتسامه هاتفا:
_ايه ياعشوشتي فرحانه اوي كده

اردفت عائشه بغيظ:
_عشوشتي ياجدعان مدلعوا دلع عدل بقي
اقولكم قوليلي اوشه
شوشو او شوشا
يعني حاجه عدله كده مش عشوشتي وعشه كتير عليا كده كتييير

قهقه انس بقوه فهو يعشق اغاظتها،هي من امتلكت قلبه بأفعالها وجنانها، اقترب انس منها مقبلا جبهتها هاتفا وهو يبتعد عنها ببطئ:
_بحبك يا مجنونه

نظرت له عائشه بسعاده ثم اقتربت منه وقبلت وجنتيه هاتفه:
_وانا بعشقك ياقلب المجنونه

ركضت عائشه الي غرفتها واغلقت الباب بالمفتاح، استوعب انس ما فعلته تلك المعتوهه فركض تجاه الغرفه وظل يطرق الباب وهو يصيح بغيظ:
_افتحي يا مجنونه النهاردة ليلة دخلتنا انتي يابت
ياعشه طيب ياعشوشتي طيب ياعشعوشتي
انتي ياهبله افتحي

اردفت عائشه بمرح من خلف الباب:
_الاريكه تناديك يااخ انس

هتف انس بنفاذ صبر:
_مهب الغلطه غلطتي انا اللي اتجوزت مجنونه
صبرني يارب من اول يوم كده

قهقهت عائشه عندما استمعت لحديثه، لم يفت دقيقه وسمعت صراخه بأسمها، قفزت هي بسعاده عندما سمعته يصيح:
_عاااااااااااااا عيشااااااااااااه انتي يابت يامجنوووووووونه
حطالي دبابيس في الكنبه هعمل ايه فيكي بس اعمل انا لما اشرب عصير يروق دمي في حد يحصله اللي بيحصلي ده يوم فرحه

بعد دقيقه صاح انس بنفاذ صبر:
_تصدقي انا مش هعمل حاجه النهارده حتي الاكل مش هاكل لحسن تكوني حطالي ملين فيه مهو النهارده يوم المقالب العالمي
حاطه في العصير شطه صبرني يارب

لم تسمع له اي صوت فعلمت انه ذهب في ثبات عميق، ظلت تقفز فوق الفراش بسعاده قبل ان تبدل ملابسها، بدلت ملابسها ثم استلقت علي الفراش وهي تفكر في من ملك قلبها حتي غفت والابتسامه تعلو وجهها،
...........................................................................................
في اليوم التالي استيقظت عائشه قبل زوجها، فأبتسمت فخبث قبل ان تحضر زجاجه اسم (ثلج الافراح)، واحضرت ايضا صواريخ الاعياد ثم خرجت من غرفتها متوجهها تجاهه بحذر، بدأت في وضع ثلج الافراخ علي كل جسده ووجهه لكن بحذر شديد حتي لا يستيقظ، ثم اشعلت الصواريخ وركضت الي غرفتها😂😂،بعد ثواني انفجرت الصواريخ محادثه صوت مرتفع، انتفض انس بفزع هاتفا:
_عاااااااا ايه في ايه المطبخ انفجر ولا ايه😂😂😂😂

اردفت عائشه بصوت مرتفع وهي تحاول كتم ضحكاتها:
_بص في المرايه بس وانت تعرف في ايه

نظر انس في المرأه لينظر لنفسه بصدمه، فجسده بوجهه تحول الي اللون الابيض مثل رجل الثلج، خرجت عائشه من الغرفه لتنظر الي صدمته، لم تستطيع تمالك نفسها فأنفجرت ضاحكه، ظل انس يحول بصدمه نظرت من المرأه الي ومنها الي المرأه حتي استوعب ما حدث😂، فركض خلفها بغيظ ركضت هي مسرعه وهي تقهقه بشده وصوت ضحكاتها تتعالي حتي امسك بها انس الذي هتف بغيظ:
_طب اعمل فيكي ايه اعلقك جسمك نحس من التعليق وبقيتي بتاخديه اصحي اعمل فيكي ايه يا اخرة صبري

اردفت عائشه بدلع مصطنع:
_تسيبني يانسنوستي يهون عليك يعني عشعوشتك حبيبتك

نظر لها بضحك علي طريقة حديثها ثم حملها علي يديه، وتوجه الي غرفته غالقا الباب خلفهم، لتصبح زوجته قولا وفعلا، بعد كثير من الوقت كانت تهتف بابتسامه:
_ايه الدلع ده كله كمان اكل في السرير

اردف انس بضحك وهو يضعه امامها:
_مع انه خسارة فيكي والله بس يلا علشان تعرفي اد ايه انا زوج مضحي
يعني يكفي تضحيتي اني اتجوزك دي لوحدها تضحيه كبيره😂😂😂

وكزته عائشه بغيظ في كتفه صائحه بغرور مصطنع:
_ده انا الف من يتمناني انا اصلا خساره في البلد دي
وبعدين انتوا مش عارفين قيمتي

قهقه انس بقوه هاتفا:
_الالف اللي بتقولي عليهم هيندموا بعد ميشوفوا اللي انا شوفته في اول يوم جواز😂

اردفت عائشه بضحك:
_صراحه عندك حق😂😂😂
المهم بقي يلا كلم انس علشان اطمن عليه

هتف انس بغيظ:
_هو الواد ده طلعلي في كل حته كده

اماءت عائشه بابتسامه، فهاتف انس مالك الذي بعد ان قالوا التحيه وسألوه عن الصحه والاحول هتف مالك بهدوء:
_اكيد متصل علشان تطمن علي انس
بس اقولك بصراحه ياانس سفركم لمدة اسبوع من غيره هي أثر على نفسيته جامد انت عارف هو اد ايه متعلق بعائشه ولسه متأقلمش مع فكرة انها تبعد عنه اسبوع بحاله
هو علفكره معيطش لانه متفق مع عائشه انه مش هيعيط بس هو انطفي قاعد كده علي الكرسي مش بيروح ولا بيلعب ولا بيعمل حاجه خالص حتي الاكل بياكل حاجه بسيطه جدااا

هتف انس بتفكير:
_اقفل يامالك انا هاجي اخده

اغلق انس مع مالك فوجد عائشه تنظر له بتساؤل، سرد لها ما قاله مالك ثم نهض وارتدي ملابسه فأصرت عائشه علي الذهاب معه، بدلت ملابسها هي الاخري ثم اتجهوا الي شقة مالك القريبه كثيرا من شقتهم، وصلوا امام شقة مالك فطرقت عائشه الباب حتي فتح مالك، دلفت الي الشقه وهي تصيح بحنان:
_انس انووووسه حبيب ماما

وجدته يخرج ركضا من غرفة ما، نظر لها بسعاده ثم ارتمت في احضانها،ضمته هي بقوه هامسه:
_وحشتني اوي اوي

قبل انس وجنتيها هامسا:
_انتي اللي وحشتيني

هتف انس بمرح:
_طب وانا ايه مليش حضن ولا بوسه ولا انس حاجه كده انا اللي جبتها علي فكره

قهقه الجميع فركض انس تجاهه مقبلا وجنتيه، ثم جلس بجانب عائشه، فوضعت يديها اسفل رأسه وضمته الي حضنها، بدأت في العب ببخصلات شعره فهذه وضعيتهم المفضله، اردفت اني بحنان:
_انت هتروح معانا ياانوس وهتسافر معانا كمان

اماء انس بسعاده ثم لف يديه حول خصرها وضمها بشده واضعا رأسه علي موضع قلبها، خرجت مرح وعصام والد مالك وظلوا يتحدثوا ويتمازحو حتي قرر انس الرحيل، بعدما انتهي انس الصغير من تبديل ملابسها غادروا الشقه متجهين نحو شقتهم،مرت الايام وسافر انس وزوجته وانس الصغير الي مرسي علم، بعد اسبوع عادوا لتمر الايام علي الجميع بمرح ومقالب ومشاكله فعائشه ومرح كانوا سبب سعادة الواجهة كانوا خير زوجات، حتي مرت عشرة اعوام، تغير فيهم الكثير والكثير عدا جنان عائشه هذا الذي لن يقل يوما، انجبت عائشه طفلين اسمتهم ادم واسر، ادم يملك من العمر تسعة اعوام، اما اسر فهو يملك من العمر خمسة اعوام فقط، ااما مرح فهي اكتفت بأطفالها الثلاثه، واليوم يوم نتيجة الثانوية العامة لدي انس وحماده، جلست عائشه علي الاريكه تدعي الله ان يوفقهم وقلبها ينبض بشده اثر خوفها، حتي استمعت لصوت المفتاح ركضت انس باب الشقه لتجد انس يدخل ومعه حماده هتفت بقلق:
_طمنوني عملتوا ايه

ابتسم انس لها بحنان هاتفا:
_انتي متوتره كده ليه بس ياعشعوشتي الحمدلله جبت ٩١ وحماده جاب ٨٨

تنهدت عائشه براحه ثم هتفت بسعاده:
_هروح اعملكم احلي كيكه بمناسبة الخبر العسل ده

ركضت عائشه الي المطبخ وهي تقفز بسعاده، قهقه انس بشده فقال حماده بضحك:
_عشه هتفضل عشه عمر جنانها ده مهيقل في يوم

رد عليه انس بضحك:
_اوافقك الرأي بشده عشه لن لن تتغير😂😂
تعالي في اوضتي نقعد نلعب بلايستيشن شويه

اماء حماده بموافقه ثم دلف معه الي غرفة وبدأو في اللعب، استمعت عائشه لصوت الباب فعلمت ان طفليها قد عادوا، ركضت تجاه الباب وفتحته لتجدهم يدلفوا الي الشقه هاتفين بصوت مرتفع يشوبه المرح:
_جعانين جعاااانين جداااا ا ياعشعوشتنا يلاا بقي اعملي الاكل ياعشه

اردفت عائشه بمرح وهي تصفع كل منهما تحت رأسه من الخلف:
_هو انتوا مبتعرفونيش غير في الاكل
العيادة تدخل تحضن امها وتحكيلها اللي حصلها في المدرسه انما انا خلفتي موردتش علي حد 😂😂

استمعت لصوت زوجها يقول بمرح:
_ده علشان ياروحي امهم مش انا حد
دي امهم ست المجانين كلهم 😂😂

رفعت نظرها لتجده يقف امام باب الشقه، قهقه الجميع بمرح ثم التفوا حول المائده فقال انس:
_كلنا هنروح النهارده عند علوه ابوكي يا عائشه حتي مالك ومرح والعيال

اماءت عائشه بالموافقة هاتفه:
_اشطا العيال بس يدربوا علشان تدريب الكارتيه بكره وبعد كده نلبس ونروح

اماء انس بموافقه،عم الصمت حتي انتهوا من تناول الطعام،بدأ طفليها في فعل التمارين حتي شعرت بألم في جنبها اثر ضربة اسر فيه،هتفت عائشه بغيظ:
_علفكره انت تدرب علي اخوك وهو يضرب عليك مش عليا يابابا

اردف اسر ببراءه مصطنعه:
_لا انا بحب تدرب عليكي ياماامي

اردفت عايشه بسخريه:
_ياروح مامي
ولاااااا انت وهو انا عارفه انكم متفقين فنتلم كده بدل مااقوم اجيب الطاسه

اردف ادم بضحك مغيظا اياها:
_هو انتي بطلعي اللي كان علوه وهيوم بيعملوا فيكي علينا ولا ايييه

قهقه انا بشده فنظرت عائشه لهم بغيظ، ثم ركضت انا المطبخ واحضرت (الطاسه)، وبدأت بالرفض خلفهم حتي امسكت بهم صائحه بصوت مرتفع:
_حمااااااااده انس انتوا يارجاااااااله

خرج حماده برفقه انس من الغرفه هاتفين بمرح:
_اؤمري يامعلمه

هتفت عائشه وهي تلقي كل طفل على احدا منهما:
_كل واحد فيكم يعلقلي عيل من العيال دي في المسمارين دول

في كل منهم ما قالته عائشه ثم دلفوا انس غرفتهم، اردفت عائشه بغيظ:
_انا مش بس هطلع عليكم اللي كانوا علوه ويام بيعملوه في لاااا ده انا هطلع عليكم اللي كان ابوكى كمان بيعملوا فيا
انا تقريبا من كل يوم بتشعلق الشعليقه العسل دي ايه رأيكم بقي

هتف ادم بغيظ:
_واحنا مالك احنا بكل ده نزلينا ياعشه احسنلك بدل ماهقول لبابا لما يصحي وهخلي يعلقك مكانا

هزت رأسها بالرفض ببرود هاتفه:
_ولا يقدر يعمل حاجه ده انا مسيطره

شعرت بأحد يمسك ملابسها من الخلف فنظرت الي الخلف ببطئ لتجده زوجها فهتفت بمرح:
_كنت لسه بقولهم حاضر ياحبايب مامي هنزلكم علشان بابي ميعلقنيش

اردف انس بنفاذ صبر:
_بطلعي في عيالي اللي عملناه فيكي ياعشه طييب هعلقك بس في اوضة نومنا

سار انس بها حتي استوقفه صياح ادم الذي اردف:
_يااااحاااااااج انس نزلنا الاول طيب

هتف انس ببرود وهو يكمل سيره:
_لا خليكم علشان تتعلموا الادب شويه

اردف اسر بتساؤل بعدما غادر والده:
_لو هو هيسبنا متعلقين اخد عشه ليه

اردف ادم بضحك:
_علشان يستفرد بيها

قهقه اسر بعدم فهم قليلا،بعد قيل من اوقت انا حماده الطفلين ثم بدأو في ارتداء ملابسهم ذاهبين الي منزل علي،فاليوم هو يوم التجمع العائلي الذي يحدث في منزل والدها،فقد توفي والد انس منذ خمسة سنوات توفي وهو يدعي لها ولمرح فلم يشعروه يوما انه عبئ عليهم بل كانوا ابنتا له راعو الله فيه حتي ذهبت روحه الي بارئها، بعد القليل تجمع الجميع امام المنزل ليفتح علي الباب، ليجدهم جميعا يقولوا بمرح:
_علي ياعلوه يابتاع الفل

قهقه على بشده فبعدما كانت عائشه فقط من تقول له هذا اصبح له عائله واحفاد جميعهم يستقبلوه دائما بتلك الجمله، نظر لهم وهو يهمس داعيا الله ان يديم عليهم التجمع والا يتفقوا ابدا.

تمت بحمدالله😍
كده الروايه خلصت بتمني تكون عجبتكم وضحكتكم😍عايزه كل قارئه تخرج عن صمتها وعن جميل وحلو وتقلولي رأيكم في الروايه وفي الاحداث وفي الفكره وفي الابطال وفي الاسلوب يعني اتكلمو عن كل حاجه فيها❤فرحوني برأيكم لان ده هيفرق معايا جامد ولو عندكم نقد طبعا قولوه انا بقبل النقد جدااا طالما بأسلوب محترم😍في بنات قالتلي مفيش طفل خمس سنين هيتكلم ويعمل كده زي حماده عايزه اقولها اني شوفت طفل تلت سنين وبيعمل اكتر من كده عادي جدااا وكان بيتكلم كده برضو😂😂مش بالسن كل طفل بيختلف عن التاني زي ما فيه اطفال عندهم خمس سنين وعندهم مشكله في نطق الحروف زي ما فيه اطفال هاديين جدا زي برضو ما فيه اطفال مشكله زي حماده كده وانس كل طفل بيختلف عن التاني ياقمر❤اخيرا انا بهدي النوفيلا دي لكل واحد مخنوق او مضايق انا عملاها اصلا علشانك انت😍اضحكوا متخلوش حاجه تعكنن عليكم حتي لو ظروفكم صعبه سبوها على ربنا واضحكوا❤قربوا لربنا علشان بجد هتلاقو راحتكم في القرب من الله مش في اي حاجه تانيتانيه❤ربنا يسعدكم ويريح قلوبكم وبالكم😍اللي حابب ينورني في جروبي علشان يعرف لما انزل رواية جديده❤جروبي اسمه منانيشوووو وناروو💃💃ناروو و منانيشوووو😍انتظروني في رواية جديده ان شاء الله❤بحبكم في الله❤😍

دمتم سالمين و متابعين😍
بقلمي/منة محمد (منووووشه منانيشوووو) ❤


تمت.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

8 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟