القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اللصه التي احبتني الحلقة التاسعة 9 بقلم نهلة زغلول

رواية اللصه التي احبتني الحلقة التاسعة 9 بقلم نهلة زغلول

رواية اللصة التي احبتني الفصل التاسع
رواية اللصة التي احبتني الجزء التاسع
البارت 9
رواية اللصه التي احبتني الحلقة التاسعة 9 بقلم نهلة زغلول

شريف مرتاحة في بعدي عنك
سلمي ايوه مرتاحة طبعا وبعدين انت نسيت ان انا البت النصابة الحرامية وحضرتك شريف باشا
شريف ياه لدرجادي بتخافي مني بتكرهبني
سلمي الكلام ملوش لازمة انا عندي شغل وقامت من مكانها دخلت الفندق واتجهت الي المصعد جري وراها مهمهوش الناس اللي عمالة تتفرج عليه
شريف لازم تسمعيني ودخل وراها الاسانسير
سلمي حتقول ايه اه تقرب مني وبعدين تبعدني عنك
دخل وسكت وداس علي زر المصعد
شريف واخيرا قرر أنه يعترف انا بحبك
سلمي قررت انها تلعب معاه نفس اللعبة فهو من بداها اقتربت منه هامسة عارفة انك بتحبني ومتقدرش تستغني عني واقتربت منه أكثر وهو تحت تأثيرها في انتظار قبلتها لكنها فاجاته وداست علي زر المصعد فتحته وخرجت
ضرب شريف علي الحائط من كتر الغيظ وخرج برة الاسانسير
________
خرجت لاتعلم هل انتصرت عليه ام ضيعته من بين يديها
في النهاية اعترف بحبه لها
قاطعها عن شرودها صوت موظف الاستقبال في الفندق امير سلمي انتي كويسة
سلمي اه انا كويسة في حاجة ياامير
امير ا باحراج ابدا انا بس يعني ممكن اعزمك علي الغدا عايز اقولك حاجة مهمة.
سلمي بابتسامة لطيفة طيب انا موافقة
امير بفرحة بجد سلمي هزت راسها أيوة ومشيت ورجعت علي عملها
سلمي مش عارفة اللي بتعمله صح والغلط المهم عايزة حاجة تنسيها شريف

________
أوشكت الساعة علي الثالثة عصرا وقت الغداء الموظفين اتجه امير بعينه يبحث عنها في كل مكان واتجه الي ناحية حمام السباحة فوجدها شاردة
امير ها انتي وعدتيني حنتغدي مع بعض
سلمي بضحك أيوة طبعا أنا مبرجعش في كلامي
أميرا شكلك كانك شايفة حاجة مستغربة من حاجة
سلمي انا بس كنت تعبانة مش اكتر
امير تمام لوعايزة تحكي اي حاجة انا جاهز اسمعك ومسك ايديها
سلمي شكرا وتركت يده بسرعة
امير طيب يلا عشان نتغدي قبل ماياكلوا الكل كله من ورانا
سلمي بضحك يعملوها
امير بضحكات عالية شكلك زي القمر وانتي بتضحكي
خرج شريف واتجه ناحية حمام السباحة
شريف حاول ضبط انفعاله وسيطر علي نفسه
منال ايه يابني مالك
شريف مفيش زي ماانتي شايفة الهانم واحدة راحتها علي الاخر
منال اوبا اوعي الغيرة انت وقعت ياحلو
شريف مش عارف اعمل معاها ايه شكلها كارهني اوي مش شايفة معجبة بيه ازاي
منال مستحيل شكلهابتجامله وخارجة من قصة حب مدمراها ويصت لشريف ارحمها شوية الرحمة حلوة
شريف يعني اعمل ايه
منال عايزاك تحجز في الفندق النهاردة
شريف ليه بقي
منال اسمع بس مش حتخسر حاجة
شريف هز رأسه بالموافقة
منال طيب روح بقي احجز كام يوم وياريت تاخد إجازة عشان تهدي اعصابك
شريف انتي ناوية علي ايه بظبط
منال ناوية اخليهالك تعترف انها بتحبك
شريف ازاي ده بقي
منال في حفلة النهاردة عشان حيفتتحوا فندق جديد فعازمين كل النزلاء هنا في الفندق انا حخليك تحصر وتفهم ايه اللي بيحصل بظبط
شريف بضحك لئيمة طول عمرك لئيمة
منال يلا عشان محدش يلاحظ غيرتك اللي باينة دي اه واتصل بالواد محمود خلي يجي عشان يغير جو احسن بقي كئيب اوي انتوا جرااكم ايه اسافر كام سنة ارجع القيكم كده

_______
شريف تركها وذهب علي الاستقبال لقي امير
شريف لنفسه اروح دلؤتي اضربه ولا اعمل ايه
امير اتفضل حضرتك
شريف عايز احجز اوضة هنا لمدة اسبوع
امير استاذنك بس البطاقة اواي إثبات شخصية
شريف طيب وأخرج بطاقته واديهاله
امير اهلا وسهلا بحضرتك
امير اتفضل المفتاح في النهاردة حفلة اتمني تنورنا
شريف وهو بيبصله ومردش عليه وخد المفتاح منه وذهب
خرج هاتفه واتصل بمحمود رد
محمود ايه ياشريف انا في الشركة في حاجة ولا ايه امك وابوك كويسين
شريف كويسين انت اللي مش كويس تعالي عازمك علي حفلة في الفندق هنا عامل عشان افتتاح فندق تاني تعالي واهو ممكن تعمل معاهم شغل جديد ايه رايك
محمود لوفضيت حاجي حكلم السكرتيرة تروح بدالي تتفق معاهم علي شغل جديد
شريف من ساعة مافتحت شركتك وانت بقيت مجنون بالشغل
محمود عملت اللي عليا كان زماني دلؤتي محاسب في بنك او شركة أو فندق
شريف بس كنت حتبقي مبسوط مفيش مسؤلية علي كتافك
شريف تعالي بلاش دلع بقي حعد تتحايل عليك زي العيال كده كتير
محمود طيب انا جاي ابعت المكان وانا جاي
شريف بضحك طيب

_______
وصل محمود وهو مندهش من طراز الفندق ومن أجواء الحفل الموسيقي و اتصل بشريف
شريف تعالي انا شايفك خلاص ياعم لميت علينا الفندق
محمود ايه النظام
شريف مش عارف بس شكلها حفلة ممملة ولاايه
محمود طيب انا جيت علي الفاضي ولا ايه انا دخلوني لما عرفوا انا جاي عشانك
شريف يعني انت ضيفي بس ايه البدل الجامدة دي فك بقي
محمود بضحك طيب
شريف عايز اقولك علي حاجة سلوي هنا بتشتغل موظفة في الحسابات
محمود بلهفة حاول يداريها والمطلوب
شريف مش عارف انا باين بوظتلك الدنيا ولا ايه انا اسف انا كنت خايف عليك
محمود انت ملكش ذنب انا حروح اشرب حاجة

___________
في الغرفة عند سلمي وسلوي انتهت سلمي من ارتداء ثوبها حيث كانت ترتدي فستان فيروزي مرصع بأحجار ذهبية بسيطة صغيرة ضيق وعاري من الظهر والصدر يظهر اكتر مايخفي ووضعت الكثير من أحمر الشفاه يليق مع لون بشرتها البيضاء الناعمة تركت شعرها الاسود الطويل منسدلا علي ظهرها أما عن سلوي فكانت ترتدي فستان ابيض قصير يظهر جمال قوامها النحيل وبشرتها البيضاء مع عمل تسريحة بسيطة تليق لون شعرها البني ومع شخصيتها
سلمي انا جهزت خلاص
سلوي موزة جدا صحيح ليه مقولتليش أن شريف هنا
سلمي مجتش مناسبة
سلوي البنات قالولي طلع يجري وراكي في الفندق حصل حاجة بينك وبينه حصل حاجة صح
سلمي بحبه ومش قادرة أنساه بس النهاردة عذبته زي ماكان بيعذبني
سلوي طيب احكيلي بعدين حنتاخر علي الحفلة كويس أننا حجزنا هنا اوضة لوكنا خرجنا من الحارة بالفسانين دي كان زمانهم كلونا واعدت تضحك ولا لو جلال شافك بالفستان ده
سلمي ايه اللي انتي بتفنكري ده
سلوي طيب انا حسبقك عشان انتي شكلك لسة مخلصتيش بطپئة اوي انا حنزل وخرجت من الغرفة
سلمي مصيبة

______
نزلت سلوي من علي الدرج بحركات بطيئة فهي تخاف من هذا الحذاء أن تقع تفضح أمام الجميع واتجهت الي حمام السباحة بعد أن رأت موسيقي كئيبة تخرج من الداخل اتجه محمود وراءها وعينه عليها فقد اشتاق لها

_______

نزلت من علي الدرج وعين تتابعها بنظرات كالصقر لاتعرف تريد أن تنشق الأرض وتبلعها من ذلك الفستان المثير الذي يبرز أنوثتها ويزيد من جمالها اكتر او من ذلك اللون الذي لم ترتدي مثل في حياتها أو من ذلك الوسيم الذي يريد افتراسها بنظراته الحادة يريد أن يخفيها عن الجميع فهذه متمردته معشوقته
تقسم أن قلبها يخفق عندما تراه وكأنها لم تعشق من قبل
شريف ازيك ياسلمي لم يتركها تكمل ردها اول مرة اشوفك بالجمال ده من غير لبس رسمي علي طول شايفك بالكوتشي والجينز اول مرة اشوفك بالأنوثة دي كلها وغمزلها
سلمي بكسفة وإخراج بعد اذنك انا مستعجلة تربيزتي جهزتي
شريف لوكنت اعرف انك حتتحرجي اوي كده مكنتش قولتلك عن رأيي اقترب من أذنها بس انا مكنتش اعرف انك حطلعي بالجمال ده كله
سلمي بتلعثم وتحاول تسيطر علي نفسها من قربه الزائد لها سلمي شريف باشا حضرتك نورتني اتفضل اوريك تربيزتك فين
شريف بضحك كنت متاكد اني لسة بأثر عليكي انا حشرب سيجارة برة في البلكونة

_______
وقفت طول الوقت تراقبه عن بعد وقلبها يحترق
سلمي عن اذنكم
خرجت سلمي علي البلكونة وقلبها يخفق بسرعة وقفت بجانبه تشم رائحة عطره الممزوج برائحة سيجارة طريقة شربه لسيجارة تثيرها اكتر
شريف اغمض عينيه وأخرج بعض الدخان من فمه سيبتي الحفلة وجيتي ليه
سلمي انت اللي جيت ليه علي الحفلة وهي بتترعش من الجو
شريف خلع الجاكيت وضع علي كتفبها
سلمي مش عاوزة منك حاجة
شريف بضحك البسي بلاش عند احسن تبردي
سلمي وانت مالك ابرد ولا لا
شريف بضحكة عالية كنتي بتخافي زمان مني
سلمي بضحك ولسة بخاف منك
شريف سلمي انتي عايزة ايه من الدنيا
سلمي عايزة امان مش اكتر
فجاها شريف وخدها في حضنه
يتبع .. 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟