القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اللصه التي احبتني الحلقة الخامسة 5 بقلم نهلة زغلول

رواية اللصه التي احبتني الحلقة الخامسة 5 بقلم نهلة زغلول

رواية اللصه التي احبتني الفصل الخامس
رواية اللصه التي احبتني الجزء الخامس
البارت 5 
رواية اللصه التي احبتني الحلقة الخامسة 5 بقلم نهلة زغلول
________في منتصف الليل في بيت شريف في غرفة سلمي
جلست علي سريرها وتتذكر قربه الزائد لها تذكرت عيونه التي تفحصها وتفضحها جسده المنحوت شفاه اه من شفاه التي كانت إن تتمني تقبيلها وسامته جاذبيته طريقه نطقه لاسمها عصبيته هدؤه جنونه غيرته أغلقت عينيها محدث نفسها :
انتي مبتحبهوش ده زي احمد بالظبط يوم ماحيفكر حيفكر في واحده من مستواه انتي بس متلغبطة عشان عايشة معاه في البيت دلؤتي حيقول ايه بعد ماضربته اني كنت حموت من قربه ليا

_______دخل شريف علي الحمام لكي يأخذ دش لكي ينعم بنوما هنيأ وينفض تلك الأفكار من رلسه وترك التي تستشيط غضبا نظر لنفسه في المرآة وهو يتذكر صاحبة الجمال المهلك تذكر عينها التي تشبه موج البحر انفها الصغير شفاهها اه من شفاهها التي أراد تذوقها رقبتها البيضاء التي أراد أن يدفن رأسه فيها وينسي فيها اوجاعه جسمها الصغير أمامه شعرها الغجري الطويل فاق من شروده محدث نفسه :
ايه اوعي تكون وقعت لا لا انت بس عشان نسرين بعدت عنك مش اكتر انت بس حاسس انك وحيد عشان كده كده ايه بس دي نصابة وحرامية حتحب واحدة زي دي وبعدين دي واحدة معقدة من الرجالة باتري ايه حكايتها وايه اللي معقدها كده وتذكر انتظرها لقبلته تافف ففكرة اتخاذها
حبيبة له يزعجه
بعد الانتهاء من ارتداء ملابسه خرج من الحمام وهو يرتدي بنطلون قطني اسود رياضي ومن فوق عاري الصدر وممسكا بفوطة صغيرة
في نفس الوقت خرجت سلمي من غرفتها شهقت من منظره
أعطاها ظهره متعمدا اعملي حسابك حننزل بكرة عشان نكمل باقي القضية ولا نسيتي
سلمي البس بس الاول
شريف لما تكلميني تقوليلي ياباشا ومسكها من ذراعها خلي في حدود بيني وبينك متنسيش نفسك انتي مين
في نفس الوقت كانت تسقط من راسه بعض قطرات الماء علي وجهه وعلي جسده مما زاد من وسامته أكثر واكثر لا تعلم مالذي يصيبها عندنا تراه هذا الرجل اللعنة عليه يبدو مثيرا نفضت عن رأسها تلك الأفكار
قالت بتلعثم انا اسفة ومش حنسي انا مين تاني ياشريف باشا
شريف ترك ذراعا عايز ابقي لوحدي
دخلت سلمي غرفتها وهي في حالة من المشاعر المختلطة ماضي احمد الذي لايتركها وذلك الوسيم الذي يلاحق عقلها وقلبها جلست علي السرير ودفنت رأسها في وسادتها وهي تبكي لا تعلم هل هو الم الحب ام الم الكبرياء
شريف بتافف نام احسن دي عايزة ترويض

_______في الصباح اليوم التالي نزلت سلوي من البيت ركبت ميكروباص واتجهت الي جامعتها
في كلية التجارة في كافيتريا الجامعة قابلت صديقتها حنان
حنان الحقي محمود جاي حتعملي ايه يا حلوة
سلوي سيبك منه
محمود ممكن نتكلم
سلوي مفيش كلام مابينا
محمود انتي بتعملي معايا كده ليه
سلوي لا مبحبكش افهم بقي ياأخي بحب واحد تاني
محمود انا مكنتش مستغرب بس كنت مستني اسمعها منك عشان كده كنتي دائما بتهربي مني
سلوي بظبط كده قولتلك مبحبكش بحبه
محمود هو انا اعرفه
سلوي لا متعرفهوش قريبي وحيخطبني قريب
محمود مبروك عن اذنك
سلوي أسقطت بعض الدموع وأخذت شنطتها وخرجت برة الجامعة وركبت ميكروباص ورجعت علي الحارة ولكن لم تنتبه الذي ينتظرها
جلال ازيك ياست البنات
سلوي لم تعره أي أهمية ودخلت علي العمارة وأخرجت مفتاح الشقة وفتحت الباب واتجهت الي غرفتها ودخلت في نوبة بكاء فجأة افتكرت اختها سلمي من الممكن أن تخفف عنها
سلمي مالك ياحبيبتي صوتك متغير ليه
سلوي تعبانة اوي ممكن تجيلي
سلمي بعد تفكير طيب انا جايالك سمعها شريف
شريف رايحة فين
سلمي اختي تعبانة ولازم اروح اطمن عليها
شريف مفيش مرواح في مكان غير وانا معاكي
سلمي ماشي تعالي معايا
شريف استني حلبس واجي معاكي
سلمي طيب وانا كمان حلبس لم يهتم لكلامها ودخل علي الحمام يكمل ارتداء ملابسه
دخلت سلمي الي الغرفة ارتدت بنطلون جينز ازرق وبلوزة بيضاء وسترة سوداء وفي رجليها كوتشي ابيض وعملت شعرها علي شكل ديل حصان ووضعت القليل من الكحل واحمر الشفاه كان شكلها رسمي
خرج شريف من الحمام وهو يرتدي بنطلون جينز ازرق وتيشيرت ابيض وسترة جلد سوداء في نفس الوقت خرجت سلمي من الغرفة وكأنهم متفقين علي ارتداء نفس الشئ سلمي وملامح القلق علي وجهها انا جاهزة
شريف بضحكة جانبية من منظرها جاهزة انا جاهز
سلمي في حاجة في شكلي تضحك
شريف لا بس شبه الولاد شوية
سلمي بكسفة ده استايل لبسي وانت لما جبتلي الهدوم دي انا شرحتلك زوقي في اللبس
شريف طيب يلا
سلمي ماشي

________بعد نصف ساعة وصلت سلمي وشريف علي الحارة اتجه شريف بسيارته ناحية البيت ونزل من سيارته هو وسلمي وستوقفهم صوت جلال الجهور
جلال بقي ده اللي سيباني عشاني طبعا ماهو أمور وريحته حلوة ليكي حق تعملي اكتر من كده
شريف رجع شريف لذلك المزعج ومسكها من ذراعه انت بتكلم مين يلا بالطريقة دي
جلال بكلمك انت
شريف بتكلمني انا اه لم يشعر بنفسه فمسكه من ملابسه ولكمه بجانب فمه فوقع علي الارض
جلال بخوف هو فيه ايه يا باشا
شريف بصوت عالي لم كل الحارة في اني قريبها وان ملكش دعوة بيها ومتتعرضلهاش تاني لا في الداخلة ولا الخارجة
جلال حاضر يا باشا انا بس كنت عايز اطلبها واتجوزها في الحلال
شريف بص لسلمي وهزت رأسها انها مش موافقة
شريف زي ما قولتلك ملكش دعوة بيها ومتتعرضلهاش
جلال حاضر يا باشا
نزلت سلوي علي صوت الخناق في الحارة
سلوي سلمي جلال اتعرضلك تاني
سلمي تعالي ححكيلك بس معايا شريف باشا
سلوي اهلا بحضرتك
شريف هز رأسه ومردش

_______اتجه شريف وسلمي داخل البيت ومعهم سلوي
سلمي اتفضل يا شريف باشا
شريف مردش عليها واعد
سلوي اهلا بحضرتك انا سلوي اخت سلمي
شريف اهلا وسهلا
سلوي ثواني حعملك لحضرتك حاجة تشربها
شريف ملوش لازمة
سلوي لا ابدا ازاي ده حضرتك اول مرة تشرفنا واتجهت الي المطبخ ونادت علي سلمي
سلمي طيب انا جاية
سلمي في ايه
سلوي بضحك مين القمر ده
سلمي بغيرة ده شريف باشا الظابط اللي اعدة عنده
سلوي انتي اعدة مع ده يابختك
سلمي يخربيتك حتفضحينا
سلوي يخربيته عليه هيبه مش علي حد ابدا
سلمي طيب يا اختي اشبعي بيه
سلوي ايه زعلتي ولا ايه ولا بتغيري
سلمي انا وحغير ليه
سلوي ابدا بس هو دافع عنك ليه النهاردة
سلمي معرفش هو ادخل عشان هو ظابط مش اكتر
سلوي وهي تلاعب حاجبيها حترجعي معاه تاني يابختك
سلمي وهي تغير الموضوع حتعملي ايه مع محمود انتي غلطانة علي فكرة الواد بيحبك بس بصراحة كل الرجالة كده خاينين بعد ماتحبيهم يسيبوكي ويهربوا يوم الفرح يشوفوا حد من نفس مستواهم
سلوي غلطانة ايه بس حرام عليكي انتي مش حاسة بيا انا بحبه انتي عمرك ماحتحسي بيا انتي قلبك حجر
سلمي انا قلبي حجر بقولك سابني يوم الفرح ومشي ماهمهوش كلام الناس والفضيحة انا هربت من القاهرة عشان انسي جيت اسكندرية قولت اهو ممكن انسي لكن مفيش فايدة
سلوي خلاص اهدي وامسحي دموعك واغسلي وشك
هزت راسها بالموافقة وخرجت من المطبخ واتجهت الي الحمام

_______بعد شوية شريف مش خلاص اطمنتي عليها يلا بقي
سلمي حاضر انا خلصت خلاص يلا سلام ياسلوي
سلوي مع السلامة

________في سيارة شريف
شريف مالك فيه ايه
سلمي ابدا انا متشكرة علي اللي انت عملته عشاني انهاردة
شريف ده عيل ملوش لازمة كان لازم يتادب عشان ميتعرضلكيش تاني بس انا عرفت أنه بيحبك ومتقدملك رفضتي ليه
سلمي وهي بتغير الموضوع هو انت مش قولت في مشوار النهاردة انت غيرته ولا ايه
شريف لا ابدا بس انا حطلع علي البيت العيلة في مشوار اهم
سلمي طيب

_______وصلها شريف علي البيت وفتح باب الشقة
شريف ادخلي وقف برة ليه ولا بتفكري تهربي
سلمي بعد اللي انت عملته معايا ده مش حينفع اهرب اطمن باشريف باشا
شريف ماشي انا حمشي وانا واثق فيكي انك مش حتهربي
وخرج وركب سيارته واتجه علي بيت عائلته

دخل سلم علي والدته ووالده
شيرين امرأة متسلطة وسيدة من سيدات المجتمع الراقي تحب اولاد جدا
سليم طبيب جراحة يحب عمله ويكره زوجته جدا لأنها متسلطة
شيرين شريف حبيبي اخيرا جيت عملتلك الاكل اللي انت بتحبه
شريف ده انا حموت من الجوع
سليم كويس انك جيت امك معندهاش غير سيرتك طول اليوم
شريف حبيبيتي بإماما باسها من راسها
محمود فينك يابني ولا كان ليك اخ كده
شريف كان في قضية في أيدي لسة مخلصتش
محمود ربنا يقويك انا عايزك في موضوع كده وغمزله
شريف طيب تعالي ودخل غرفة محمود ايه البت إياها لسة مغلباك
محمود طلعت بتحب واحد عشان كده سابتني عشانه بس هي شكلها كدابة مش عارف ليه قاطعتهم شيرين بدخولها المفاجئ يلا عشان تتغدوا في حاجة ولا ايه لم تري أي إجابة علي سؤالها
شيرين حعرف في ايه بطريقتي الخاصة وخرجت
محمود امك دي فظيعة حتموتني كده في مرة من تدخلها في حياتي وفتحها الباب ده كل شوية
شريف سيبك امك عمرها ماحتتغير ابدا
محمود المهم حعمل ايه معاها
شريف طيب حاول تاني بس يلا نلحق االاكل قبل ما يبرد

________في المساء رجع شريف علي البيت لكن كانت المفاجأة أنه لم يجد سلمي في الشقة

______بعد ان هربت من البيت سقطت منها بعض الدموع لاتعلم دموع الفراق ام الحب
اتجهت سلمي الي شاطئ البحر جلست علي رمال البحر وأخذت نفس عميق وزفرت بقوة وتنهدت علي حالها
حتروحي فين عايزة تهربي منه ولا من ماضيكي اللي مش عايز يسيبك ولا من الجرح اللي معلم في قلبك ولا من حبك لشريف اللي بقي واضح اوي ومش عارفة تخفي وبسببه هربتي
لقاءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات