القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ارهقتي رجولتي بجنون العشق الحلقة الواحدة والعشرون 21 كاملة

رواية ارهقتي رجولتي بجنون العشق الحلقة الواحدة والعشرون 21 كاملة

رواية ارهقتي رجولتي بجنون العشق الفصل الواحد والعشرين 
رواية ارهقتي رجولتي بجنون العشق الجزء الواحد والعشرون 
البارت 21
رواية ارهقتي رجولتي بجنون العشق الحلقة الواحدة والعشرون 21 كاملة
البارت ٢١
هازال نزلت السماعة بصدمة: ادهم معقول ادهم متجوز ولا قالي ... وبتفكير/ لا مش معقول طيب ليه عمل فيا كدا .. و حست بأن رأسها ع وشك الانفجار من الألم من كتر التفكير... لا أكيد الراجل ده كذاب وعاوز يخرب بيني وبين ادهم... بس لو كان فعلا كذاب ليه قالي أسأل ادهم
شويه ادهم دخل علي هازال: السلام عليكم
هازال حاولت تمسك نفسها ومتفقدش أعصابها : وعليكم السلام
ادهم بابتسامة: أنا جيت اغير هدومي وخارج .. رايح اسهر مع الشباب ويمكن أتأخر شوي حبيبتي
هازال بتنهيدة: طيب ممكن توصلني بيت أختي هدى على طريقك
ادهم بصلها بتعجب: ليه عاوزه تروحي عند أختك فيه ايه هناك
هاال الي كل رغبتها تبكي تصرخ تنفجر: ما فيش حاجه بس عاوزه اروح عندها (بشويه حده)والشيء التاني أظن أنا رايحة بيت أختي مش مكان غريب
ادهم عقد حواجبه: أنتي مالك فيكي ايه وليه صوتك متغير... وليه بتتكلمي معايا كدا
هازال وقفت عشان تسيب المكان قبل ما تصرخ فيه: انا كويسه ولو مش حابب توديني بيت أختي بلاش
ادهم مسك هازال من دراعها اللي بدئت دموعها تنزل: هازال مالك يا حياتي انتي تعبانه
هازال شدت ايدها ورأسها في الأرض: انا كويسه بس ربنا يخليك وديني عند أختي لو سمحت!!
ادهم بصلها بحيرة: طيب اجهزي وأنا هخدك لبيت أختك... هازال دخلت على غرفة اللبس تحت أنظار ادهم اللي مش عارف سبب تغير هازال المفاجأ خلال مسافه انه راح عند اهله وبين رجعته...وكان يتمنى من كل قلبه بأنها ما تكونش عرفت اي حاجه بخصوص موضوعه مع أماني

******************************
وفي بيت اختها
هدى بحيرة من أختها اللي قاعده تبكي من وقت وصولها: هازال الهي يسعدك قوليلي فيك ايه بس يا حبيبتي
هازال ببكاء: .........
هدى بحنان: أنتي متخانقه مع جوزك ولا تعبانه
هازال اكتفت بهز رأسها بالنفي وما ردتش على هدى
هدى بنفاذ صبر: طيب قوليلي ايه الي حصل شايفه وجعتيلي قلبي بعياطك ده والله
هازال وهي تمسح دموعها: تخيلي يا هدى ادهم طلع متجوز وعنده ولد وهو ما قاللناش
هدى بصدمة ما تقلش عن صدمة أختها: أييييييييييه؟ وأنتي مين الي قالك الكلام ده يا هازال
هازال ودموعها في عيونها: واحد أتصل وقال لي أنه فاعل خير وهو اللي قاللي كل حاجه
هدى بتنهيدة: هازال حبيبتي مش كل واحد يتصل بيك ويقول حكايه تصدقيه... وبعدين أحنا من امتى نتكلم مع رجاله غريبه مانعرفهمش . أنتي عارفه لو ادهم عرف ممكن يقتلك واظن فاعل الشر ده عاوز يخرب بيتك وخلاص
هازال بصت لـ أختها: بس والله يا هدى قلبي بيقول إن الراجل ده صادق... تعرفي ليه لأنه قال لي بأن ابن ادهم اسمه كريم... وادهم بنفسه قال لي أنه أسمه ابو كريم قبل ما يسافر من يومين
هدى باستغراب: يعني هو قالك إنه متجوز وعنده ولد
هازال هزت رأسها بالنفي: لا هو ما قاليش كدا بس أنا قلت له قصدك عبدالله ابن اخوه ايهاب قالي لا كريم ... صدقيني يا هدى أنا من ألاول كنت حاسة بأن ادهم متجوز وانا كنت بكدب أحساسي
هدى بهدوء: طيب قوليلي أنتي يعني لا حظتي عليه حاجه كدا
هازال بتساؤل ومن بين دموعها: حاجه زي ايه بالظبط
هدى: يعني يغيب عن البيت أو ينام بره البيت أو يتأخر
هازال هزت رأسها بالنفي: لا عمره ما بات بره البيت من اول ما اتجوزنا
هدى اتنهدت: طيب يا حبيبتي يمكن هو ولا متجوز ولا حاجه والزفت الي اتصل ويقولك انه فاعل خير يمكن كدب وانتي المفروض ما تفتحيش مجال عشان يتكلم عن جوزك كدا
هازال بتأكيد: بس احساسي بيقولي ان ادهم متجوز مشعارفه قلبي بيقولي كدا
هدى مسحت على رأس أختها بحنان: زوزو حبيبتي مش كل شيء يقولوه الناس وقلوبنا أحنا نصدقه وبدل كل ده واجهيه وأساليه بدل العياط وأنا اللي أعرفه أنك قوية ياهازال
هازال بغصه: صح أنا قوية بس ما أعرفش ليه بضعف قدام ادهم والله مش عارفه ليه هو بالذات
هدى بابتسامة: لأنك بتحبيه يا هازال... في اللحظة دخل عدنان عليهم وقطع كلامهم
عدنان بشقاوه: خالتو هازال ليه بتعيطي

*****************************
عند الشباب
هشام بهمس: فاضل ايه حكايه أخوك النهارده
فاضل بابتسامة: شكل الأخ بيفكر في المدام
هشام بضحكة ورمي كلام: فاضل مش كنت بتقول إن مافيش ست في الكون كله ممكن تاخد عقلك والله انا شايف انك من اول ما اتجوزت اخدت العقل والقلب كمان فقولنا ايه الحكايه .. ادهم رفع عينه وبص لـ هشام وأخوه باستغراب
فاضل بتريقه: عاوزني اعمل ايه بس ياهشوم انت عارف الحب عذاب يابن خالي ... ادهم واللي كان بيفكر في هازال وقف عشان يخرج لانه مالوش خلق لتريقه فاضل وهشام
هشام وقف بسرعه عشان يوقف ادهم: مالك بس يا بن عمتي والله احنا حبين نهزر معاك
ادهم ببروده: مافيش حاجه... بس أنا خلاص عاوز اروح وأخد مراتي وارجع ع البيت لأن الوقت اتأخر ونتقابل بكره في الشركة
هشام بحده خفيفه : أنت بجد زعلت والله أحنا بنهزر معاك... انت النهارده ليه كدا حساس زياده
ادهم بعد هشام: انا مزعلتش ياهشام...وأنا قلت لك هروح اخد مراتي من عند اختها علشان نرجع على البيت
هشام: والله ما تروح لحد ما نتعشى سوى.. واياك تنسي كنت بتعمل فينا ايه قبل ما تتجوز
فاضل: ادهم أخزي الشيطان وأقعد ولما نخلص سهرتنا نروح كلنا مره واحدة
ادهم بضيق: طيب خلاص هقعد بس مش عاوز حركتكم اللي ماليها داعي لان اللي فيا فايض ويكفي
هشام باستغراب: ليه مالك يابو الشباب انت متخانق مع المدام
ادهم بتنهيدة: لا مش متخانق بس أنا مضايق شوي
هشام قعد وشد ادهم جنبه: طيب ممكن تقولي ايه الي مضايقك كدا يمكن أقدر أساعدك
ادهم بابتسامة حزينة شويه: خليها على الله يا هشام... فاضل بصي لـ هشام اللي غمزله بأنه يجي ويقعد هو جنب أخوه ويعرف سبب ضيقه...وبعد وقت اتعشي ادهم مع الشباب وبعد كدا خرج وراح واخد هازال ورجعوا على بيتهم بدون ما أي شخص فيهم يتكلم باي كلمة

**********************
وفي بيت ادهم
ادهم: هازال هتنامي دلوقت
هازال لفت لـ ادهم : لا يا قلبي أنا رايحه اغير هدومي
ادهم بتردد: طيب ممكن لو خلصتي تعمليلي فنجان شاي وتيجي ع مكتبي عشان عاوز اتكلم معاك
هازال هزت رأسها بالموافقة: حاضر شويه وجايه... عن أذنك.. وطلعت وسابت ادهم اللي دخل على غرفة مكتبه... هازال دخلت على غرفتهم وهي بتفكر في كلام أختها وغيرت هدومها ومشطت شعرها وبعد كدا أخدت موبيلها ونزلت على المطبخ وعملت الشاي لـ ادهم وبعد كدا خرجت وراحت عنده
ادهم وهو يأخد الكوب منها: أقعدي يا حبيبتي
هازال ابتسامة وقعدت: شكرا
ادهم أتنهد من قلبه وبصلها: هازال حياتي ممكن أسألك سؤال وتوعديني أنك تجاوبيني بكل صراحه
هازال رفعت رأسها وبصتلو: أتفضل... وأن شاء الله أكون صريحة معاك
ادهم قام من كرسي المكتب وقعد جنبها: طيب ممكن أعرف ايه الي حصلك وقت ما روحتي بيت أختك... ورجاء قوليلي الحقيقة
هازال بلعت ريقها لأنها تعرف لو ادهم عرف بأنها كلمت راجل غريب هو مش هيتردد يموتها من الضرب وبتردد: ولا حاجه بس حصلت مشكلة صغيرة بيني وبين أسماء والحمد لله أختي هدى حلتها
ادهم بعدم تصديق: متأكدة يا هازال انت وعدتيني انك مش هاتكدبي عليا
هازال بابتسامة: ايوه يا ادهم متأكدة فامتقلقش عليا
ادهم مسك ايد هازال وحضنها وبحنان: حبيبتي ممكن توعديني انك متزعليش نفسك ولا تحرقي اعصابك ع شئ مايستهلش تعرفي ان انا طول اليوم مزاجي متعكر من اول ما شوفتك بتعيطي وكنت بظن ان انا السبب... والله يا هازال طول ما أنا عند الشباب كنت بفكر فيك يا روحي
هازال حست بأحراج من كلام ادهم فحمر وشها: ادهم انت بجد بتحبني
ادهم شدها لحضنه وباس رأسها: أنا مش بس بحبك يا هازال انا بموت فيك انت عسل حياتي
هازال أول ما سمعت كلام ادهم حست براحة: وأنا كمان يا حبيبي بحبك وبموت فيك.. ربنا ما يحرمني منك يا روحي
ادهم بابتسامة: يا عمري يا زووز بس حبيبتي عاوزك توعديني أنك في أي يوم تتضايقي من اي حاجه تقولي لي ومتعيطيش اتفقنا يا عمري
هازال بابتسامة: اوك حياتي
ادهم باس ايد هازال : ربنا ما يحرمني منك يا قلبي ودلوقت ايه رأيك نروح وننام عشان بكرة عندنا شغل
هازال: مممم أوكي بس على فكره أنا بكره ما عنديش جامعة
ادهم : وليه أن شاء الله
هازال بابتسامة: لأن الدكتورة اعتذرت يا عمري
ادهم بابتسامة وبخبث: ممممم والله حلو على كدا الليله السهرة صباحي لو انا مش غلطان
هازال بصت لـ ادهم وهي قافله ملامحها وبعد ما فهمت قصده: ها؟ أيه لا لا أنا عاوزه أنام وقامت بسرعة وسابت المكان بس ادهم جري وراها ولحقها وهو بيضحك من تصرفها.....
وبعد مرور شهر كامل
في فيلا الجلاد
ادهم بشوية عصبية:هازال أنت وبعدين معاك أنا كم مرة أتصل وحضرتك تقوليلي فاضل شوي
هازال وعيونها ع ليان: ادهم حبيبي اهدي والله أنا خلصت بس مستنيه ليان
ادهم: الظاهر أنا همشي وأسيبك أنتي وهي وبعدين خليني أشوف مين يوديكم على القاعة
هازال برجاء: ادهم والله خلاص حالا نطلع... ادهم قفل الخط في وش هازال بدون ما يرد
ليان بابتسامة: خلاص البسي انتي قبل ما تحطي لي اكسسوارات الشعر لأن أمي كمان متعصبة وعماله تقولي والله ماحصلت العكه دي في فرحها هههه
هازال ببتسامة: ما شاء الله عليك يا ليان والله انت اليوم ملكة جمال... وشكل عز هياخدك الليله ومش هيستني ليوم الفرح وغمزتها
ليان بارتباك وخوف: هازال حرام عليك تقولي الكلام ده وانا اصلن خلقه بطني بتكركب من الخوف
هازال بضحكة ناعمة: ههههه والله انت تحفه واحمدي ربنا ان كل شئ برضاك مش غصب عنك
ليان باستغراب: تقصدي ايه يا هازال
هازال أتنهدت وببرود: أبدا سلامتك ويلا كملي لبسك قبل ما ادهم يدخل علينا برشاش ويخلص علينا
ليان: هههه طيب يا حبيبتي... وفعلا هازال وليان خرجوا وأول مادخلت هازال على العربيه
ادهم بشوية عصبية: لا والله كنتو خليكم جوه ونامو بالمره انتي وهي
هازال بتريقه: والله كان نفسنا ننام بس نعمل ايه حضرتك أزعجتنا
ادهم قرص هازال على الخفيف: أحترمي نفسك يا أم لسانين
هازال بألم: أي ادهم حرام عليك والله وجعتني
ادهم بحده: أحسن تستاهلي... وبعد ما وصلوا على القاعة ليان دخلت على غرفة العروسه عشان تتمكيج وتلبس فستانها وهازال نزلت عند المعازيم وأول ما دخلت سلمت على الجدة سوسن وعلى خالة ادهم وعمته وبنات عمته وبعد كدا راحت عند أهلها وسلمت عليهم وقعدت معاهم
هدى بهمس: حصنتي نفسك يا ست هازال لأني ملاحظة معظم العيون عليك
هازال بابتسامة: ولا يهمك يا حبيبتي بس فين سارة ليه ما جاتش معاكم
أسماء بحزن: تعبانه من الحمل فخالد منعها تيجي
هازال بنفس حزن أسماء: يا قلبي عليها والله الحمل ده حاجه تقطع القلب ربنا يستر لو طلعت حامل هههه ادهم هايحبسني زي خالد
هدى: حرام عليك ليه هو عمل ايه خالد الحق عليه هو بس خايف عليها
هازال كشرت وقلبت شفايفها: يعنى لو الزوج خاف على زوجته في فترة الحمل يقوم يحبسها والله ماتحصل الا مع اخوك
هدى: الله يهديك يا هازال
أسماء بخبث: هازال أنتي مش ناويه تحملي بقي ما شاء الله على نوره سلفتك بطنها شبه الكرنبه
هازال : ياختي ما تروحي انتي اتجوزي واحملي واولدي انتي يا هطله وانا سبيني كدا بطولي والي كاتبهولي ربك يتم
هدى: أمين
هازال بابتسامة :الله ليه مشربتوش شاربات
أسماء بتريقة: أبدا بس قلنا نستناك لحد ما تيجي وتجبلنا... شويه وقربت عليهم روان قربت عليهم وسلمت على أسماء وهازال وهدى
روان: هازال طنط زهره عاوزاك
هازال: طيب حالا اروحلها يا قلبي... هازال استأذنت من هدى وأسماء وراحت عند حماتها زهره
و تمت الليلة على أفضل حال والكل أنبسط... أما ليان فكانت طايره من الفرح من بعد ما شافت عز واتكلمت معاه ولقته ظريف وحبته (سبحان الله حب من أول نظرة) وهازال بعد ما ودعت أهلها راحت على غرفه اللبس في القاعه عشان تلم حاجه ليان
نوره بتعب: هازال فاضل بيقولك ادهم من بدري بيتصل بيك وانتي مش بتردي
هازال واللي كانت تدور ع فونها: والله ما أعرف فين موبيلي من أول ما دخلت عماله أدور عليه
نوره: طيب تحبي أقول لفاضل يدي موبليه لـ ادهم عشان تكلميه
هازال بابتسامة: والله تبقي عملتي فيا معروف
... نورة اتصلت على فاضل وبعد كدا ناولت الموبيل لـ هازال الي أول ما حطت السماعة على ودنها وقالت/ الووو
ادهم بحدة: بدري يا مدام كنتي ما رديتيش خالص
هازال الي كانت محروجه من نوره الي واقفه مستنيه موبيلهاا: موبيلي ضاع وأنا عماله أدور عليه
ادهم صرخ: بقول أطلعي وخلي روز تدوره لك عليه... أنا تعبان وعاوز أرجع البيت
هازال نفخت: طيب روح أنت وأنا ارجع مع السواق بعد شوي
ادهم بحدة: أنا عند الباب أخرجي وخلصيني
هازال بشوية خوف: طيب طيب طالعه هلم باقي حاجه ليان وهخرج... أما ادهم فقفل الخط قبل ما يسمع ردها... هازال رجعت الموبيل لنوره وبعد كدا أخدت الحاجه وودعت الكل وخرجت ورجعوا على بيتهم وأول ما دخلوا

***************************
وفي بيت ادهم...
ادهم: فهميني بقي ايه الي حصل لموبيلك
هازال بغيظ من تصرف ادهم معها: ليه وأنت خليتني أدور عليه
ادهم: الخلاصه يعني ما للقتهوش صح
هازال هزت رأسها بالنفي: لا ما لقيتهوش
ادهم بعد تفكير أتكتف: فيه صورك في الموبيل
هازال: ...............
يتبع .. 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟