القائمة الرئيسية

الصفحات

نوفيلا سمراء كاملة بقلم نورهان نصار (جميع الفصول)

رواية سمراء كاملة بقلم نورهان نصار (جميع الفصول)

نوفيلا سمراء كاملة بقلم نورهان نصار (جميع الفصول)

تمهيد



فهد بمكر:دعكي من المقاومه و استسلمي لنومك...
أنجيلا ابتسمت ابتسامه ماكره و سندت رأسها علي كتف فهد و حاوطته خصره بأيديها....و راحت في النوم...فهد بصلها و ابتسم علي عملتها و رفع عينه علي الطريق و اتفاجئ بعربيه هتخبط فيهم في انحرف في أخر لحظه و جه يدوس علي الفرامل بس لقي أن مفيش فرامل...و فضل فهد يحاول يوقف العربيه بس معرفش و بيحاول يفوق في أنجيلا بس كان النوم مسيطر عليها و بتتمسك بحضن فهد أكتر و في لمح البصر اتقلبت بيهم العربيه...فهد كان ضامم أنجيلا في حضنه...و هي فاقت علي اللي حصل...بس خلاص بتفارق الحياه...و غمضت عينيها...
فهد بيحاول يفوق من الخبطه اللي اخدها و مسك ايد أنجيلا و بيحاول يفوقها بس مفيش فايده..خلاص ماتت..
فهد بدموع:أنجيلا...
و استسلم للاغماء...

عمرو بحده:يعني ايه...برضه بعد ده كله مش عاوزه تعترفي بغلطك و أنك كنتي مهمله في نفسك....
لؤلؤه بصوت عالي و سخريه:مهمله في نفسي!!
و بحده:ليه إن شاء الله كنت بجيلك منكوشه و الا ريحتي طالعه من قله الحما...انت اللي انسان قذر و ميهمكش اي حاجه الا الشكل...حتي الحب متعرفهوش و الحمد لله اني فوقت في الوقت الصح...
و جات تمشي بس عمرو مسك ايديها و بيشدها ليه جامد و ليه هتلف تزعق...لقت عمرو علي الأرض بيصرخ و هو ماسك أيده و بيحركها بعد ما ضربه...
لؤلؤه بحده:ايه اللي انت هببته ده..

بسم الله الرحمن الرحيم..
نوفيلا سمراء.
بقلم/نورهان نصار.

تعارف سريع علي الأشخاص قبل ما نبدأ النوفيلا..

(البطل)فهد الأشقر:مصمم أزياء مصري فرنسي يبلغ من العمر ٣٢ عام..ذات عيون زرقاء و بشره بيضاء..و شعر أسود كثيف...صاحب جسد رياضي طويل..

أنجيلا كارلوس:حبيبة فهد من أصل عربي لبناني و جنسيه فرنسيه تبلغ من العمر ٢٢ عام..ذات بشره بيضاء ناعمه و شعر اشقر متوسط الطول..و جسد ممشوق متوسط الطول..و عيون خضراء ساحره..

جوانا راسيل:والده فهد تبلغ من العمر ٥٠ عام..فرنسيه...ذات بشره بيضاء و شعر اسود قصير للغايه و عيون عسليه..من يراها لا يعطيها ٥٠ عام...

عامر الأشقر:والد فهد يبلغ من العمر ٥٥ عام.. مصري..يعمل في مجال العقارات...يقيم بفرنسا مع زوجته جوانا و ابنه فهد..و يقوموا بزياره مصر مره واحده في العام و هي شهر رمضان المبارك و الاعياد..

أدهم عماره:مصمم أزياء مصري يبلغ من العمر ٣١ عام...يجمعه صداقه قويه بفهد..و لكن شخصيته تختلف..

سامر السعيد:مصمم أزياء مصري يبلغ من العمر ٣٢ عام...صديق مقرب لفهد و أدهم....

(البطله)لؤلؤه علم الدين:تبلغ من العمر ٢٠ عام.. ذات بشره قمحيه تميل للسمراء..و عيون عسليه..و شعر بني متوسط الطول..طويله القامه..صاحبه جسد ممشوق.. حصلت علي مجموع عالي في الشهاده الثانويه يؤهلها لدخول اكبر الجامعات..لكن ارادت هي كليه الاداب لأنها تري انها مناسبه لها..

مريم ثابت:والده لؤلؤه توفت بعد ولاده لؤلؤه بفتره قصيره...

أحمد علم الدين:والد لؤلؤه يبلغ من العمر ٤٨ عام...جراح قلب ولديه مشفي خاص به..

سحر منصور:زوجه أحمد بعد وفاه مريم...تبلغ من العمر ٤٨ عام...تسخر دائما من لؤلؤه لأسباب خاصه بها...

فارس علم الدين و لؤي علم الدين:اخوات لؤلؤه من الأب... توأم عمرهم ١٥ عام..مقربين من لؤلؤه عكس والدتهم سحر..

مونيكا ارمانيوس:عارضه ازياء تبلغ من العمر ٢٠ عام...ذات شعر اسود قصير و بشره خمريه و عيون سوداء و جسد ممشوق...صديقه لؤلؤه من الجامعه.......
نوفيلا سمراء

بقلمي/نورهان نصار

الفصل الأول 

البارت الأول:
في واحد من الاماكن الاثريه في فرنسا..كان هناك عرض أزياء ...و العارضات بتنتقل بين الناس بسلاسه و خفه...و الكل منبهر بالتصاميم...و جه معاد أخر اطلاله و خرجت بنت جميله و هي لابسه فستان فرح أبيض اللون ضخم لدرجه كبيره و من وراها ديل الفستان الطويل...و بيساعدها علي المشي اللي كل ست في المكان تتمني تكون بين ايديه بدل البنت دي...و اتنقل بيها بين الحاضرين و وقف و كذلك هي و بتبتسم ابتسامه بسيطه متلقش الا بيها..مسك فهد الميكرفون و بإبتسامه مميزه ليه و بالفرنسيه: تشرفت بحضور الجميع اليوم لرؤيه المجموعه الجديده من تصاميم فهد الأشقر...
صقف له الكل.. زادت ابتسامته و قرب من حبيبته أنجيلا:و الليله ليست مجرد عرض المجموعه الجديده..بل هي أيضاً إعلان عن زواجي بالجميله أنجيلا كارلوس...
و رفع كف أنجيلا لفمه و باسه...و هجم عليهم أصحابهم يباركوا ليهم علي خطوه الجواز و الصحافه كمان عشان الصور ...و بعد ما خلص العرض دخلت أنجيلا تغير الفستان الخاص بالعرض و تلبس لبس مريح أكتر...و خرجت لقت فهد قاعد في إنتظارها...
أنجيلا بنوم:أريد النوم...لقد كان يوم متعب...
فهد بابتسامة:اتفق معكي...
و قام وقف:لنذهب للسياره...
أنجيلا بتساؤل: أين جوانا و عامر؟!
فهد مسك ايديها:ذهبوا للبيت بعد انتهاء العرض..لنذهب...
و خرجوا لعربيه فهد و فتح فهد لأنجيلا الباب و ركبت و راح هو الناحيه التانيه و ركب...و دور العربيه...
كان فهد سايق العربيه و مش واعي لخط البنزين اللي وراهم علي الطريق...و أنجيلا كانت بتحاول متنامش الا لما توصل لبيتها...
فهد بمكر:دعكي من المقاومه و استسلمي لنومك...
أنجيلا ابتسمت ابتسامه ماكره و سندت رأسها علي كتف فهد و حاوطت خصره بأيديها....و راحت في النوم...فهد بصلها و ابتسم علي عملتها و رفع عينه علي الطريق و اتفاجئ بعربيه هتخبط فيهم ف انحرف في أخر لحظه و جه يدوس علي الفرامل بس لقي أن مفيش فرامل...و فضل فهد يحاول يوقف العربيه بس معرفش و بيحاول يفوق في أنجيلا بس كان النوم مسيطر عليها و بتتمسك بحضن فهد أكتر و في لمح البصر اتقلبت بيهم العربيه...فهد كان ضامم أنجيلا في حضنه...و هي فاقت علي اللي حصل...بس خلاص بتفارق الحياه...و غمضت عينيها...
فهد بيحاول يفوق من الخبطه اللي اخدها و مسك ايد أنجيلا و بيحاول يفوقها بس مفيش فايده..خلاص ماتت..
فهد بدموع:أنجيلا...
و استسلم للاغماء...

في مصر..
كانت في المطبخ بتجهز الفطار...
سحر بنداء:فارس..لؤي تعالو يا ولاد يلا ساعدوني....
دخل فارس و وراه لؤي و بدأوا ياخدوا الاطباق من سحر و ينقلوها علي السفره...و في نفس الوقت خرجت
لؤلؤه من أوضتها و معاها شنطتها و كشكول المحاضرات....
لؤلؤه بتساؤل: بابا فين يا ماما؟
سحر قعدت و بدأت تأكل:راح المستشفي بعد الفجر فيه حاله تعبت....يلا اقعدي افطري...
قعدت لؤلؤه و بحزن لنفسها:وحشتني اوي يا بابا..بقالي اسبوع مشوفتكش...
و مثلت لؤلؤه أنها بتأكل علشان أخواتها...و بعد كام دقيقه قامت عشان تنزل كليتها....
سحر:استني يا لؤلؤه..بباكي سابلك الفلوس دي...
و أدت الفلوس ل لؤلؤه...اللي ابتسمت بحزن..و نزلت....

في فرنسا..
كان واقف ادام قبرها ملامحه ساكنه..بيفتكر كل اللي دار بينهم...كل ذكري..كل ضحكه..كل خلاف..كل فرحه...
فهد بخنقه:النهارده اليوم اللي سبتيني فيه يا أنجيلا...بس سبتيني فيه جسم من غير روح.. لأن روحي معاكي....
و نزلت دمعه وجع من عينه...و قعد علي الأرض بقهر علي حبيبته اللي فارقته....و سابت قلبه مجروح ده كله....
لسه برضه يا فهد!!
فهد لسه علي وضعه:ايوا يا بابا..و هفضل طول العمر كده....
عامر:يا ابني مش كده...حرام عليك نفسك انت بقالك ٤ سنين مش عايش..كل حياتك ضلمه و وجع...
فهد بإنكسار:روحي راحت خلاص يا بابا...راحت خلاص....
و فضل فهد يبكي بحزن علي حبيبته

في مصر..
نزلت من العربيه المخصصه ليها بسواق..و دخلت علي الكافتيريا...و كانت مونيكا هناك و معاها شاب...لؤلؤه اتضايقت لما لقت ده...و الشاب اول ما شافها مشي...و قعدت هي...
لؤلؤه:ايه يا مونيكا مش قولنا بلاش اللي بيحصل ده...
مونيكا بتلعب في شعرها و بهدوء:اعمله ايه يعني يا لؤلؤه...
لؤلؤه:مونيكا انتي عارفه حسام دماغه عاوزه ايه...
مونيكا بتبص لحسام و بابتسامه:متقلقيش..كله تحت السيطره...
و بتذكر:صحيح انا كمان يومين عندي عرض...
لؤلؤه بفرحه:بجد!
مونيكا:امممم..ف بليز حبيبتي ياريت تنقليلي المحاضرات اللي هتفوتني...عشان من بكره مش هعرف اجي...
لؤلؤه اتنهدت:تمام...

خلصت محاضراتها و رجعت بيتها و كان الجو هادي ف عرفت أن اخواتها اكيد في دروسهم و أن سحر نايمه...ف دخلت علي أوضتها... قلعت شنطتها و رمتها علي السرير و نامت كمان علي السرير...و اتنهدت بحزن علي حالها....و قامت وقفت ادام مرايتها...و بصت لنفسها في المرايه...
سمراء:انا عارفه إن أنا مش جميله و سمرا بس دي حاجه مش بأيدي..و مقدرش أغيرها....و فتحت لؤلؤه درج كبير في التسريحه مليان علب كريمات تفتيح و ماسكات....
لؤلؤه بحزن:و كل ده ملوش فايده....
و بتماسك:يارب أنا راضيه و الله..و الحمد لله علي كل شئ...يارب عوضني بحد كويس يحبني...
و قعدت علي سريرها بتعب.....

كانت مونيكا في أوضتها و بتتكلم بعصبيه في الفون..
مونيكا بعصبيه:يعني ايه...تالا عزيز هتنزل معايا!!!
المتصل:.............
مونيكا قعدت و بانهيار:انتي عارفه ده معناه ايه...تالا مش هتسكت علي اللي حصل اخر مره في عرض هشام العامري...
المتصل:..............
مونيكا بنفاذ صبر:يووووه و هو بمزاجي ما هي اللي اتأخرت و جات دبت خناقه مع رشا...مش ذنبي انا بقي اطلع بفستاني و فستانها...
و قفلت السكه و رمت الفون وراها علي السرير....و قعدت تفكر هتعمل ايه....
مونيكا بجديه:دي مصيبه و حلت علي دماغي!

كانت سحر في أوضتها بتتكلم مع صاحبتها في البلكونه....
ضحي:و هي لسه مجالهاش عريس؟!
سحر شربت من الشاي و حطت المج جمبها:لا و الله يا ضحي...ما أنتي عارفه اللي فيها...
ضحي:لؤلؤه زي القمر يا سحر ميعيبهاش حاجه...هو بس نصيب و الله و لسه نصيبها مجالهاش...
سحر:عندك حق كله نصيب...هقوم اشوفها جات و الا لا...

دخلت لؤلؤه عشان تاخد شاور و خرجت و هي بتنشف شعرها بالفوطه...و قعدت شغلت السشوار تنشفه و سمعت الباب بيخبط...
لؤلؤه:ادخل..
دخلت سحر و قعدت علي السرير:مقولتيش ليه انك جيتي؟
لؤلؤه بصتلها:افتكرت حضرتك نايمه...ف دخلت اخدت شاور و كنت لسه هطلع...
سحر:تمام...
و قامت وقفت:علي العموم طنت ضحي موجوده بره و هتتغدي معانا النهارده....
لؤلؤه بتلف شعرها:دقيقه و هكون معاكم...
و خرجت سحر و سابت لؤلؤه بتكمل لبس...

في فرنسا و في قصر عامر الأشقر..
جوانا بالفرنسية:ألم تنسي بعد؟!
فهد بابتسامه حزينه:أنسي!كيف لي أن أنسي حبيبتي و كل ما أملك في الحياه...
جوانا اتنهدت و بحزن علي حال ابنها:حياتك تبدل حالها يا فهد...هذا ليس صحيح...
فهد بصلها و بنبره كلها وجع:دي أنجيلا يا ماما!!!!
جوانا حضنته و اتكلمت عربي زيه:عارفه يا حبيبي...بس مينفعش يا فهد...شغلك يا بابا و اسمك...كل يوم سامر صاحبك بيكلمني و أن مينفعش اسمك يقع...انت فضلت ٤ سنين يا حبيبي تبني البراند بتاعك...ف بلاش توقعه...و كمان ليه بترفض عروض تصاميم...ليه بس...
فهد بصراخ:مبقتش عارف يا ماما...من يوم اللي حصل و انا عقلي واقف...مش قادر امسك القلم و ارسم...و لو حاولت بيطلع.....
و سكت فهد و قام بسرعه طلع لأوضته و نزل و هو معاه ورق....
فهد:من يوم اللي حصل و انا لما باجي امسك قلم ده اللي بيطلعلي....
و رمي فهد الورق و ظهر ادام جوانا صور أنجيلا مرسومه في الورق....و كمان أشكال غريبه و معقده....و ظاهر منها ملامح لأنجيلا...و وقفت عند ورقه فيها رسمه لأنجيلا و هي ميته....
غمضت عينيها و عيطت بحزن علي أبنها.....
فهد بيعيط:مش قادر أنساها يا ماما...مش عارف أنسي شكلها و هي بين إيديا و بتموت....صعب يا ماما صعب....
و خرج بسرعه....و قامت جوانا قعدت علي الأرض و بقت تجمع الصور و هي بتعيط.....و طلعت تليفونها من جيبها و اتصلت علي حد....
جوانا بقهر:مبقاش نافع كده..
بسم الله الرحمن الرحيم.
نوفيلا سمراء.
بقلم/نورهان نصار.


الفصل الثاني 


خرجت من أوضتها و ساعدت سحر في الغدا و قضت معاهم اليوم لحد ما ضحي مشيت و دخلت أوضتها..فردت شعرها و قعدت علي سريرها و علي رجلها اللاب بتاعها..و بدأت تتابع السوشيال ميديا...

سامر هاتفياً:يا طنت انا غلبت معاه بس هو وقف حياته علي اللي حصل...
جوانا ببكاء:يعني إيه أنا أبني ضاع مني.....
سامر اتنهد و بحزن:لا بأذن الله... أنا هشوف حل يخرجه من اللي هو فيه...و خلاص فهد ملوش أنه يفضل في فرنسا عشان كده هتفضل في دماغه...
جوانا بتأييد:أنا هكلم عامر و اتفق علي أننا ننزل مصر و يبقي يتابع شغله من هناك...

عمرو:انتي مش زي البنات!!!
لؤلؤه بقهر: إيه اللي أنت بتقوله ده يا عمرو!
و ببكاء:مستحيل تكون كده...
عمرو بحده مسك دراعها:أيوا أنتي مش زي البنات...فين ثقتك في نفسك..فين اهتمامك بذاتك...شوفي يستي مونيكا اللي أنتي معاها ليل نهار..عامله ازاي و انتي عامله ازاي....
لؤلؤه فقدت قدرتها علي الكلام...و مش عارفه ترد بأيه...
عمرو بسخريه بصلها:سكتتي يعني!!عشان تعرفي أنك غلط..و أنا مش هدفن نفسي في حياه مع شخص غلط..
لؤلؤه بصدمه:يعني ايه يا عمرو!!
عمرو ساب دراعها و بصلها بجمود:يعني أنسي اللي بينا يا لؤلؤه...أنتي متنفعنيش... أنا عاوز واحده واثقه من نفسها..و بتهتم بذاتها..لكن أنتي لا...و معلقه كله علي شماعه لونك....
اتفزعت من نومها و لقت نفسها نامت و هي قاعده علي السرير....و اللاب علي صوره مونيكا الخاصه بصفحتها و فضلت لؤلؤه تتأمل الصوره.....و لاحظت أن فيه رساله ماسنجر من مونيكا...ف فتحتها....
لؤلؤه:سوري كنت نايمه...
شافت مونيكا الرساله بعد دقيقتين و اتصلت ب لؤلؤه فيديو من تطبيق ماسنجر..
مونيكا:ايه يا بنتي بقالي نص ساعه بعتالك المسدج...
لؤلؤه:معلش و الله كنت نايمه...
مونيكا بابتسامه:تمام يستي نوم الهنا.. ركزي معايا بس عشان محتجاكي...
لؤلؤه: معاكي..
مونيكا:انتي عارفه إن كمان يومين عندي عرض و كده بس للاسف مش هعرف اروح لوحدي...
لؤلؤه بتساؤل:ليه بس يا مونيكا؟
مونيكا بتمثيل:متوتره أوي يا لؤلؤه و بعدين ده مش أي عرض ده خاص بدار كبير أوي و الكوليكشن بتاعهم وهم و كل الناس بتستناه في كل موسم...
لؤلؤه:اها...
مونيكا:ف ممكن تيجي معايا؟!
لؤلؤه بتفكير:بس أنتي عارفه يا موكا أن الحاجات دي بتتأخر لحد ١٢ و يمكن أكتر و انتي عارفه البيت هنا...
مونيكا: ياستي نبقي نشوف حل ليهم..المهم موافقه و إلا لا....
لؤلؤه سكتت شويه و بتفكر و بتردد:بس....
مونيكا قاطعتها:يا لؤلؤه مش هتعملي حاجه و الله.. أنا بس عاوزه حد يكون جمبي في اليوم ده..المكان مليان صحافه و كده...
لؤلؤه بابتسامه:تمام يا موكا هكون معاكي...
مونيكا بفرحه:خلاص يستي...المهم رطبي وشك النهارده بقي عشان بكره بعد الجامعه هنروح بيوتي سنتر يجهزني و لو هتعملي حاجه...
لؤلؤه:تمام..تصبحي علي خير..
مونيكا:و انتي من اهله..
و قفلت لؤلؤه...
لؤلؤه بحزن:ليه يارب كل الناس بيفتكروني مهمله لنفسي....
و بصت جمبها علي الكومود اللي عليه مرطبات....و بدأت لؤلؤه ترطب ايديها و وشها و شفايفها و كمان تحت عنيها.....و شغلت فيلم علي اللاب بس نامت بعد أول ربع ساعه...

كان قاعد علي عربيته علي الشط..كان شايف أنجيلا بتجري بسعاده و هو كمان بيجري وراها...لحد ما شالها و بقي يلف بيها...و هي بتصرخ بسعاده.....
ابتسم فهد لذكراه معاها و اختفت ابتسامته لما فاق علي الواقع....
فهد بحنين:وحشتيني اوي يا حياتي..
رن تليفون فهد....في قام اخده من العربيه و ابتسم ابتسامه بسيطه لما لقي اسم أدهم صاحبه....
فهد:عامل ايه؟
أدهم:تصدق أنك واطي يلا...
فهد بتحذير:يووه و ليه الغلط بس
أدهم:عشان مش بشوفك يا خفيف كتيرر..ايه يابني ايه يا حبيبي داخل علي السنه مشوفتكش..لا و ايه انا اللي انزل فرنسا و أشوفك...
فهد بسخريه:يبقي مين الواطي بقي!
أدهم بجديه: متغيرش في الكلام..و علي فكره السوق هنا متعطش جدا لكوليكشن منك...
فهد اتنهد و بص للبحر:عارف.
أدهم بهدوء:و طالما أنت عارف ليه مش بتشتغل علي ده؟
فهد بحزن:خلاص يا أدهم..اخر فستان ليا أنجيلا هي اللي لبسته...و عقلي مش قابل يصمم تاني....
أدهم:فهد ده شغل يا بابا...ملوش علاقه باللي حصل...
فهد اتنهد:سيبك مني أنا...المهم أنت اخبار شغلك ايه؟
أدهم:اهو بحضر للكوليكشن الجديد و العرض كمان يومين...و هتيجي!
فهد برفض:لا طبعا!
أدهم بجديه:فهد أنا مش بقولك تعالي أعمل حاجه لا ده أنت هتيجي تحضر بس...و الله يا فهد لو مجيت يبقي اخر كلام بينا....
فهد بقله حيله: هشوف!!
أدهم ابتسم برضا:ماشي...
و قفل مع فهد...
و بص لسامر اللي كان قاعد علي كرسي ادام مكتبه...
أدهم بفخر:مش قولتلك سيبها عليا...
سامر بسخريه:يا شيخ اتنيل...ده بيقولك هشوف...
أدهم بجديه:ما انت عارف ان هشوف بتاعه فهد معناها أنه جاي...
سامر قام وقف:هنشوف يا اخويا سلام بقي عشان معطلكش...

خلصوا محاضراتهم و طلعوا علي البيوتي سنتر...
و بدأت مونيكا تعمل جلسه عنايه...و اتفاجئت ب لؤلؤه هي كمان بتعمل نفس الجلسه....
لؤلؤه بتساؤل:فيه حاجه يا مونيكا؟!
مونيكا اتحرجت:لا يا حبيبتي اصل مش بعادتك يعني...
لؤلؤه بعدم فهم:هو ايه؟؟
مونيكا:جلسات العنايه و كده...
لؤلؤه بحزن داخلي:لا مين قالك كده...هو لازم يعني عشان اكون بهتم بنفسي أمشي و أقول للكل يا عالم شوفوني بهتم بنفسي ازاي....
مونيكا اضايقت لعلمها بأن لؤلؤه قصدها عليها...ف سكتت و بدأت تشغل نفسها باللي بيحصل...
و بعد شويه..
العامله:بسم الله ما شاء الله بشره حضرتك جميله أوي..
لؤلؤه بإبتسامه:ميرسي ليكي...
العامله:ممكن اعرف الروتين بتاع حضرتك...عشان فيه بنات و منهم أنا محتاجين حاجه زي دي...
لؤلؤه بنفس الابتسامه:حاضر يا حبيبتي نخلص بس و اعرفك كل اللي انتي عايزاه...
ابتسمت العامله بفرح و ده كله تحت أنظار مونيكا..

تاني يوم الصبح...
كان سامر في سايق عربيته و لقي فونه بيرن بأسم فهد...
سامر:ليك وحشه يا فهود...
فهد:ما عشان كده نازل مصر بكره....
سامر بجهل مصطنع:خير؟
فهد بسخريه:انت هتستهبل يلا ما اكيد كنت جمب ادهم و هو بيكلمني...
سامر ابتسم علي دهاء صاحبه و اتنهد:يعني بعد كل النقاشات اللي بيني و بينك و في الأخر توافق انك تنزل مع أدهم...
فهد بضحك:الدنيا حصل فيها ايه يا جدع...
سامر ضحك علي هزار فهد و بتساؤل:هتوصل أمتي؟
فهد:بكره الساعه ١٠...
سامر:علي خير يارب..هتلاقيني عندك في المطار...جوانا و عامر معاك؟!
فهد:لا لوحدي...
سامر:تمام...

عدي اليوم بسرعه و جه يوم العرض.....و وصلت طياره فهد و نزل منها و خلص كل الإجراءات و لقي سامر مستنيه....
سامر بفرحه:خش في حضن اخوك يا فواز....
و سلموا علي بعض و طلع فهد ركب مع سامر في عربيته و طول الطريق بيهزروا مع بعض....
فهد باستغراب:يبني ده مش طريق الاوتيل...
سامر بحده:يعني بيت اخوك موجود و تنزل في أوتيل يا بأف!
فهد:يخربيت لسانك الطويل....
و بتذكر:بس ده برضه مش طريق بيتك!
سامر بسخريه:لا ما هو عقبال عندك نقلت لبيت تاني...
فهد:ده حتي الطرق اتغيرت...
سامر:ايوا يابني...الدنيا اتغيرت هنا خالص....
فهد بصله بنصف عين:و أنت متغيرتش!!
سامر بعدم فهم مصطنع:ازاي مش فاهم!!!
فهد ضربه بخفه علي دماغه:بطل استهبال بقي!!!
سامر اتنهد:لا يعم لسه زي ما أنا...
فهد: معقوله يا سامر...انت ايه يابني...ليه مفيش واحده خدت قلبك!!!
سامر بهدوء:شغلنا كله مجاملات يا فهد..و انت عارف ده كويس..و مفيش ست هتقبل ب ده..و لا أنا هقبل أتجوز واحده من المجال بتاعنا...
فهد بتفهم:اها..
سامر:عشر دقايق و هنوصل....
فهد:تمام...
و ركز في الطريق...و مع التغييرات اللي بقت في البلد..

كانت لؤلؤه في الجامعه بتحضر عشان ميفوتهاش حاجه و كمان مونيكا...و خلصت المحاضرات و طلعت علي بيتها..

في نفس الوقت اللي كانت لؤلؤه فيه في الجامعه كانت مونيكا لسه صاحيه في بيتها و قامت تاخد شاور و رطبت وشها كويس و ميكب خفيف جدا...و طلعت علي مكان العرض عشان تجهز...و اتصلت ب لؤلؤه و هي في الطريق.....
مونيكا:اوعي تكوني مروحتيش...
لؤلؤه:لا طبعا روحت ما أنا مش هضيع عليا محاضرات..
مونيكا:المهم متتأخريش بقي علي ٧ تعالي...
لؤلؤه:تمام هروح بس اتغدي و ارتاح شويه و اجي....
مونيكا:تمام.. باي بقي عشان وصلت...و قفلت مع لؤلؤه....و نزلت للعالم اللي بتعشقه من صغرها....

وصلت لبيتها و كالعاده دخلت اخدت شاور و ارتاحت شويه و خرجت عشان تجهز الغدا مع سحر....و اخواتها وصلوا من دروسهم و اتغدوا سوا....
لؤلؤه:ماما..كتب كتاب نهي صاحبتي النهارده..
سحر:غريبه يعني..مقولتيش قبل كده...
لؤلؤه:كله جه بسرعه...و البنات كلهم هيروحوا...
سحر:تمام مفيش مشكله
لؤلؤه بفرح:هتغدي و اغسل الاطباق و اجهز...
سحر بابتسامه بسيطه:تمام.

فاق من نومه علي صوت منبه الفون و قام اخد شاور و خرج...و بدأ يجهز للعرض...و لبس بدله شيك جدا لونها كحلي مناسبه جدا للون عينيه...و سرح شعره بحرفيه...و لبس ساعته...حط برفيوم خاص بيه...و خرج...و كان سامر هو كمان جهز...
سامر لف حوالين فهد كأنه بيبخره:يختي خمسه عليك خمسه عليك..هتتحسد يلا..ايه الجمال ده...مش انا راجل زيك اهو بس اعجبت بيك...
فهد بكبرياء:طبعا مش فهد الأشقر..يبقي لازم اكون كده...و يلا بقي من غير رغي كتير لسه الليله طويله و رغي أدهم...
سامر بيضحك:هههههههه..عندك حق و اقسم بالله...
و خرجوا مع بعض و ركب فهد مع سامر في عربيته...و طلعوا علي مكان العرض..

كانت قاعده في جمب و بتراقب مونيكا و هي بتجهز للعرض و ادامها ميكب ارتست و كمان خبير للشعر و شغالين عشان يطلعوا المطلوب منهم...و كانت مونيكا بتشرب قهوه عشان تفوق و تقلل الصداع اللي عندها من الاصوات العاليه...بس مفيش فايده...و مينفعش تقول انها تعبانه...ف مثلت أنها عاوزه تكلم حد...
مونيكا بهدوء:بعد اذنكم هغيب دقيقه و هرجع..
و قامت و راحت و لؤلؤه علي وضعها....

دخلت التويلت و حست انها بتقع و عاوزه تنام...
مونيكا بصوت عالي:حتي مش عارفه اغسل وشي عشان الميكب..اوف...
و بدأت أعصابها ترخي في قعدت و حست انها خلاص هتنام...بعد دقيقتين الباب اتفتح و دخلت تالا و هي بتبتسم بإنتصار و قفلت الباب بسرعه علي مونيكا و وقفت اكنها بتظبط حاجه في شعرها..و دخلت بنت من بره و كانت هتدخل علي مونيكا....
تالا بسرعه:لا....ده بايظ ادخلي اي تويلت تاني...و فعلا البنت ابتسمت و دخلت تويلت تاني....
و تالا ندهت حد من العمال ف حط علامه علي الباب بأن التويلت مش شغال و كده......و خرجت بمنتهي الهدوء و رجعت تستعد تاني.....

وصل سامر و فهد و أول ما نزلوا من العربيه الصحافه هجمت عليهم و خصوصا فهد....و بدأوا يسألوه عن سبب غيابه و امتي هيرجع و تفاصيل الحادثه اللي عملها و علاقته بأنجيلا.....بس كان فهد بيتجاهلهم و الأمن بعدهم بسرعه....و دخلوا لأدهم....
أدهم بصوت عالي:فهووود...مش قولتلك هيجي يا سامر...
فهد بسخريه:ده انتوا عاملين عليا عصابه بقي...
و أدهم حضنه و لسامر:لا انت في خلقتي طول اليوم...
سامر:تصدق انك واطي...
أدهم:بس يااض...
فهد بسخريه:ياض...روح روح شوف تصاميمك و المودلز بتوعك تك نيله...
أدهم:اخلص بس الليله و نسهر سهره من بتوع زمان...
سامر بصدمه: يخربيتك!
فهد بابتسامه:و الله معنديش مانع...
سامر:لا مع نفسكم بقي...

الكل لاحظ غياب مونيكا..و بدأوا يدوروا عليها بس مش لاقينها و الكلام وصل للمساعده الخاصه ب أدهم....
فريده بحده:نعم!يعني ايه مش لاقينها..تقلبولي المكان عليها..انتوا عارفين لو ده حصل مستر أدهم هيعمل فينا ايه!!
الميكب ارتست:و الله يا مس فريده ملهاش وجود..
فريده سكتت شويه و بتحاول تلاقي حل للي حصل...و اخيرا اتكلمت:تتصرفوا و بنت تانيه تطلع بالفستان ده....
الميكب ارتست:بس مونيكا كانت هتطلع بأكتر من فستان...
فريده بحده:يبقي التانيه تطلع بيهم برضه....
كانت لؤلؤه واقفه و بتتابع ده و نظرات فريده جات عليها...
فريده بتساؤل:انتي مين؟!
لؤلؤه:صاحبه مونيكا...
فريده قربت منها و بدأت تتفحص ملامحها و جسمها...
فريده بجديه:طب اجهزي بقي عشان تطلعي مكان صاحبتك...
لؤلؤه برفض:نعم.. لا طبعاً..
فريده بتهديد:و الله عشان صاحبتك متتأذاش..حظها اصلا أن مستر أدهم مش عارفها شخصياً و الا كان زمانه مولع فينا..ومن فضلك يلا اجهزي باقي ساعه...
لؤلؤه ليه هترفض بس فريده مشت و الميكب ارتست قربن منها:من فضلك متعمليش مشاكل مستر أدهم صعب جدا و لو عرف اللي حصل كلنا هنتأذي جامد و أولنا مونيكا...
لؤلؤه:ايوا بس انا معرفش حاجه في شغلكم...
الميكب ارتست:و لا اي حاجه انتي بس هتلبسي الفستان و تطلعي تمشي بيه وسط الناس...
و مدتش فرصه ل لؤلؤه و اخدتها و بدأت تعملها الميكب و خبير الشعر بقي يجهز شعرها...

عدت الساعه بسرعه و الكل اخد مكانه و أدهم طبعا في الصف الأول و جمبه فهد و سامر...و الموسيقي اشتغلت و ظهرت من ورا الستار أول عارضه....

لؤلؤه بخوف:انا متوتره اوي...
الميكب ارتست:بصي اعتبري انك ماشيه عادي متحطيش في دماغك انك ماشيه وسط ناس و اتدلعي شويه في مشيتك...و انتي اصلا جسمك حلو و طويله يعني احمدي ربنا ده هيساعدك....
فريده بصوت عالي:يلااا الفستان السابع!!!
الميكب ارتست شدت لؤلؤه: يلاااا....
و قفت لؤلؤه ادام الستاره مستنيه اشاره فريده ليها...و كانت بتحاول تهدي و بتقرأ قرأن..

كانوا قاعدين بيتناقشوا مع بعض علي التصاميم و تعليق كل واحد منهم...و فجأة ظهرت من ورا الستار....
ابتسامتها...نظرتها...ثقتها بنفسها...مشيتها...كان متابع كل حاجه فيها..عيونه بتتحرك معاها في كل خطوه بهيام...و مش مركز مع أدهم و سامر اللي بيكلموه...لا ده فضل متابعها بعيونه و بنظرات دافيه لحد ما وصلت للنهايه......
سامر:فهد!!فهد انت كويس...
فهد فاق أخيرا:ايوا...معاك...
أدهم بسخرية:ما هو واضح....
سامر بجديه:بقوله لو كان هافان كان هيبقي اروع..
فهد بعدم تركيز:اه اه....

دخلت و هي متوتره جدا...
لؤلؤه بخوف:ضحكوا عليا صح؟!!
الميكب ارتست بعدم تصديق و صدمه:ضحكوا عليكي ايه...ده انتي ما شاء الله عليكي...احسن من مونيكا ذات نفسها...لو أنا مكان استاذه فريده اطلعك في أخر فستان..
فريده بحده:انتوا هتفضلوا ترغوا كده يلا قدامكم خمس دقايق عشان اللوك التاني...
شدت لؤلؤه و دخلوا بسرعه عشان تجهز...

كان لسه علي صمته و وعيه كله في مكان تاني...مش مركز مع العرض و لا التصاميم..مركز معاها هي بس.. بطلتها اللي اخدت قلبه و عقله..و سحرته.......و بيرفع عينه اتفاجئ بيها خارجه تاني بس المرادي بفستان جرئ نحاسي مناسب مع لونها بطريقه تجنن و علي رأسها تاج صغير...و بتتحرك بخفه ...حبس أنفاسه في محاوله أنه يهدي....و الكل فعلا اتسحر بطلتها مش هو بس...حتي سامر و أدهم وقفوا كلام مع بعض و ركزوا مع طلتها.....و فضلت تتحرك بين الناس بخفه و رشاقه و بنظره كبرياء خاصه بيها و ابتسمت ابتسامه بسيطه بكبرياء للمصورين و رجعت لطريقها من البدايه...
كانت روحه معاها في خطوه من خطواتها...لحد ما غابت تاني...بس فاق علي كلام الناس و خصوصا الشباب و هما بيتغزلوا فيها...و بيمدحوا تفاصيلها...و الستات اللي غيرانه منها و ده واضح جدا في عيونهم...و أخد باله من كل دول بس غفل عن العين اللي اتسحرت بطلتها.....

الفصل الثالث 

دخلت لؤلؤه بسرعه و الميكب ارتست كانت فرحانه جدا بيها.....
الميكب ارتست:ما شاء الله عليكي...
لؤلؤه بخجل:ميرسي ليكي...
و بتذكر:هي الساعه كام؟!
الميكب ارتست:١٢ ونص..
لؤلؤه بصوت عالي:كام!!! هااار اسود...
و طلعت تجري علي أوضه اللبس...

سامر: فهد..يا فهد...
فهد فاق من سرحانه علي صوت سامر و بصله: نعم....
أدهم:ايه يا ابني انت مش معانا خالص..ايه السرحان ده...
فهد بتهرب:بدأت اجوع بقي.
أدهم ضحك:هههههههه...اخلص بس و نروح بسرعه...
سامر:و الله ما هتجيبوها لبر أنتوا الجوز..
أدهم:طب أنا هقوم عشان اطلع مع أخر فستان..
سامر: تمام...
و مشي أدهم و فضل سامر و فهد مع بعض بس فهد شكله مش مركز....
فهد: سامر...مفاتيح عربيتك!
سامر ادهاله و بتسأل:رايح فين...
فهد:مش هغيب اقل من عشر دقايق....
و قام فهد بسرعه من جمب سامر و طلع قعد في العربيه...

خلصت سمراء بسرعه و لفت شعرها اي حاجه و اخدت مناديل عشان تشيل الميكب و بقت ماشيه بتشيلها بمزيل الميكب اللي اخدته من جوا....و كانت ماشيه ماسكه المرايه و بتشيل ف الميكب.....و بتتكلم بسرعه كلام مش مفهوم...

كان فهد في العربيه و أول ما شافها ابتسم علي حركاتها..و وقفت علي الطريق مستنيه تاكسي...
لؤلؤه بخوف:الله يخربيتك يا مونيكا هروح انا في داهيه كده...
و فضلت واقفه عشر دقايق بس مفيش و لا تاكسي عدي كلها عربيات خاصه......
لؤلؤه:ياربي طب اطلب اوبر طيب!!!
و انا موجود!!!!!!!
بصت وراها بسرعه و بخوف...
لؤلؤه باستغراب:افندم!!!
كان شاب في العشرينات....
و بلهجه خبيثه:ايه يا قمر تعالي اوصلك....
لؤلؤه بتوتر:ميرسي لحضرتك...
و بعدت عنه شويه....لكن هو قرب منها و شدها من دراعها و بحده:ايه ميرسي دي...انتي هتيجي معايا فوراً..
لؤلؤه بخوف و صوت عالي:ابعد عني....

فهد كان متابع ده كله و أول ما شاف الشخص ده قلق بس حسب لؤلؤه عرفاه و أول ما بدأت تعلي صوتها و هو قربها منه..نزل بسرعه من العربيه....
لؤلؤه بصراخ:حد يلحقني يا ناس...اااااه...
صرخت بصوت عالي لما لقت حد بيضرب الشاب ده...و من اول ضربه وقع في الأرض و أغمي عليه...
لؤلؤه بصتله بخوف....
فهد بدون مقدمات:يلا مينفعش تقفي هنا لوحدك...
و شاورلها علي عربيته....
لؤلؤه بخوف:لا حضرتك انا هطلب اوبر دلوقتي....
فهد اتنفس بعمق و بيحاول يهدي:اوبر ايه حضرتك الساعه واحده بعد نص الليل...و لو وقفتي دقيقه كمان هنا الكلب ده هيفوق و زيه كتير موجود جوا...ف تعالي اوصلك لبيتك...
لؤلؤه بلعت ريقها و محتاره تروح معاه و الا لا...
لؤلؤه لنفسها:طب ما ممكن يكون هو كمان قليل الأدب..
فهد زفر بخنقه و شدها من دراعها:ابقي فكري في الطريق...
لؤلؤه بخوف:ايه اللي بتعمله ده...
فهد وقف و بحده:اومال اسيبك و كلب زي ده يجي يتهجم عليكي...
و بعدين سكت شويه و جاتله فكره...
فهد بهدوء و كدب:انا اصلا المنظم هنا للعرض..و احمدي ربنا اني لحقتك في الوقت المناسب...
و طلع فونه: و لو عاوزه اكلملك استاذ أدهم صاحب العرض يأكدلك...
لؤلؤه افتكرت كلام فريده و بخضه:لا خلاص مصدقاك..يلا بس الا اتأخرت...
و جرت علي العربيه و فتحت الباب اللي ورا و ركبت...
و راح فهد و ركب و دور العربيه.....
فهد:بيتك فين؟!
لؤلؤه هدت شويه:التجمع..
فهد:تمام...

أدهم باستغراب: اومال فهد فين؟
سامر:اخد مفتاح عربيتي و قال عشر دقايق و راجع..
أدهم:طب كلمه يا ابني إلا انا كمان هموت و أكل و لسه الطريق....
سامر:تمام..

بيراقبها في مرايه العربيه... قاعده بتبص للطريق و لفونها كل شويه...و اتخضت لما رن....
لؤلؤه:الو...
المتصل:..........
لؤلؤه بتوتر:و الله يا ماما في الطريق أهو...مكناش نعرف اننا هنتاخر كده بس طنت ملك كانت عاوزانا..
المتصل:...........
لؤلؤه بصت للطريق:١٠ دقايق....
المتصل:..........
لؤلؤه: اوك...
و قفلت...فهد كان مراقب كل ده و مركز مع ردود أفعال لؤلؤه..و استنتج من كلامها أنها معرفه اهلها أنها في مكان تاني...و اتضايق من ده..و رن فونه هو كمان و كان سامر...
فهد:الو...
سامر:ايه يا ابني فينك...
فهد:لما اجي هقولك...
سمع صوت أدهم جمب سامر: يا ابني انجز بقي انا مكلتش من الصبح...
فهد ابتسم:طب اسبقوني علي هناك و انا شويه و هحصلكم....
و قفل مع سامر...
و كان خلاص قرب جدا من بيت لؤلؤه...
لؤلؤه:من فضلك أقف هنا...
فهد باستغراب:ليه؟
لؤلؤه:معلش كده كويس و متشكره لحضرتك جدا...
و جات تنزل بس فهد نزل هو كمان....
لؤلؤه:فيه حاجه؟
فهد:هو ممكن اطلب طلب بس متضايقيش...
لؤلؤه بصتله بتساؤل....
فهد:ممكن رقم تليفونك.. اصل كنتي تجنني النهارده ف العرض...و...
مكملش كلامه بسبب صدمته من القلم اللي نزل علي خده....و اول ما فاق من الصدمه مكانتش موجوده..

طلعت تجري بسرعه خوفاً من أنه يعملها حاجه و جرت علي علي بيتهم بسرعه و خايفه من سحر و بتدعي أن أحمد يكون لسه موصلش من شغله...


العرض خلص و كله مشي و دخل حد من العمال بسبب عطل التويلت...و فتح الباب...و لقي مونيكا موجوده.....
العامل بخوف:يا سيد..سيد...تعالي بسرعه يااض...
دخل سيد و اتصدم هو كمان و بخوف:هي مالها يا عم فرج..
فرج:مش عارف تعالي نفوقها..
و بدأوا يفوقوا مونيكا....

فتحت الباب و دخلت و كانت سحر بتتفرج علي التليفزيون....
لؤلؤه بتوتر:اسفه يا ماما..و الله غصب عني..
سحر:عادي بس بعد كده ابقي عرفيني..
و طفت التليفزيون و قامت:العشا جوا في المطبخ...تصبحي علي خير.
لؤلؤه:احم..و انتي من اهله...
و حطت ايديها علي قلبها و بخفوت:الحمد لله..

كانوا قاعدين في مطعم شيك جدا و طلبوا الطلب الخاص بيهم هما بس في المكان ده...و دخل فهد و قعد معاهم...
سامر:كنت فين يا ابني؟؟
فهد:اكل و اتكلم الا واقع...
أدهم بمرح:طلبتلك طاجن ورق عنب بالكوارع قمررر..
سامر:يا شباب عذرا بس لقطع لحظات المرح احنا عندنا شغل بكره..هنعرف نصحي ازاي بالكوارع و الفته و الكلام ده...
أدهم:يا عم بكره يحلها الف حلال...
فهد:انا اعرف جتك نيله..
و لأدهم بسعاده:المهم طلبت ممبار؟!
أدهم:و عكاوي يبشا...انت بقالك كام سنه مش بتاكل الاكل ده...و لازم ترم عضمك...
فهد:حبيبي تسلم...
سامر:فيه طاجن باميه بقي يا فهد أنا موصيه عليه...انت عارف بعز الباميه ازاي....
فهد:لا بقولكم ايه...احنا ناخد الاكل ده البيت احسن عشان بالمنظر ده مش هنعرف نتحرك من مكاننا...
أدهم و سامر: موافقين...
سامر:و الليله دي عندي يا شباب..
فهد:طب يلا خلوه يلف الحاجه...

خلصت الشاور بتاعها و بدأت تأكل و هي بتتفرج علي فيلم...بس لقت فونها بيرن و كانت مونيكا...
لؤلؤه بعصبيه:انتي روحتي فين يا ست هانم....
مونيكا بحده:بقولك ايه انا مش طايقه نفسي الزفته تالا حطتلي منوم في القهوه...
لؤلؤه بصدمه:نعم!!
مونيكا بعصبيه:ده اللي حصل و ضيعت عليا العرض....و أكيد هي اللي طلعت مكاني!!!
لؤلؤه بتردد:لا...مش..مش هي يا مونيكا...
مونيكا بتساؤل:اومال مين؟؟؟
لؤلؤه اتنهدت: أنا...
مونيكا بصدمه و صوت عالي:نعم!!! ازاي!!!
لؤلؤه بحزن داخلي:بعد ما انتي اختفيتي قلبنا عليكي المكان و وقفت اللي اسمها فريده تزعق و لما عرفت اني صاحبتك قالتلي تطلعي مكانها بدل ما مستر أدهم صاحب العرض يقلب الدنيا..
مونيكا بحقد:و لا كان هيقلبها و لا حاجه فريده بس هي اللي بتخاف شويه..حظك بقي...

كانوا قاعدين علي الارض في الجنينه في فيلا سامر و بياكلوا.......
سامر:يالهووي...انا اشك اني هعرف اصحي بكره....
أدهم:و انا...
فهد:حد قالكم تشوروا الشوري الهباب دي....
سامر بسخريه:نعم يا بابا....
أدهم بياكل:هباب ايه..ده الاكل من طعامته مش بيتشبع منه..جتك نيله....
سامر بياخد ورق عنب من الطاجن اللي عند فهد:و بعدين يا اخويا ده انت كان ناقص ترقص من فرحتك...
فهد بصوت عالي و سخريه:و اهي جات علي دماغكم في الاخر...
أدهم شرب من شوربه الكوارع:لا...علي دماغه هو..انا ممكن مروحش بكره عادي...
و لسامر:هات طاجن الباميه ده يا ابني ما هو مش ليك لوحدك...
سامر:اسم الله عليك يا اخويا ده انت نسفت طاجن العكاوي...
فهد كان بيضحك عليهم و مش مصدق اللي بيعملوه...و بصوت عالي:لا ده انتوا ملكوش حل تصبحوا علي خير...
و جه يقوم بس معرفش...
سامر بياكل ببرود:متحاولش مش هتعرف...ف نام هنا بقي...و احنا زيك...
فهد: نعم!!!!
أدهم بسخريه:اومال لو مكنتش انت اللي قايل ناخد الحاجه البيت عشان مش هنعرف نتحرك...
فهد بتذكر:اهاا..عندك حق...طب بقي يا شباب تصبحوا علي خير...و فرد ضهره و راح في النوم بسرعه...
أدهم بزعيق:انت يلا انت سيب الممبارايه دي...
سامر اخدها اكلها:تؤ...و هات الفته بقي كفايه عليك كده...

رأيكم يا قمرات⁦❤️⁩⁦

الفصل الرابع 


البارت الرابع:

بعد يومين

لؤلؤه برفض:لا طبعا انا مستحيل اروح هناك..
مونيكا بضيق:ليه بس يا لؤلؤه..و بعدين انا مينفعش اروح عشان فريده هتفضل تزعق...
لؤلؤه بنفاذ صبر:يا ستي و انا كمان مش بطيقها...و هي صوتها علي جدا علي أي حد...انا سكتت بس المره اللي فاتت عشان معملكيش مشكله..
مونيكا اتنهدت في محاوله أنها تهدي و ابتسمت:يا لولو يا قمر انتي..انا محتاجه الفلوس دي..و مخدتش منه غير أربعين في الميه من الفلوس...و مش هقدر اروح عشان أدهم صاحب الدار ممكن ياخد باله و يعمل مشكله فعلا..و انتي خلاص فريده عرفتك...
لؤلؤه بتفكير:طب ما يا مونيكا احتمال كبير انهم يطلبوا مني امضي علي حاجه...و وقتها لازم امضي بأسمك...
مونيكا:يا بنتي متخافيش انا مضيت علي العقد من بدري و خدت جزء من الفلوس و الباقي المرادي...من غير إمضاء ولا حاجه...
لؤلؤه سكتت بس بصت ليها بقلق...

كان فهد في الجيم...و مشغول بالتدريبات بتاعته...و لقي فونه بيرن....
فهد:الو...
أدهم:الو يا فهد..بالله عليك خلص التمرين بتاعك و تعالي الدار...
فهد ببرود:اشمعني..
أدهم:يا ابني تعالي بس و هفهمك...
فهد بتوعد:و الله لو حاجه تافهه هضربك بين الموظفين بتوعك يا اخويا...
و قفل من غير ما يسمع رد...

قاعدين في المدرج مستنيين دكتور الماده...بس لقوا حد تاني خالص هو اللي دخل...
مونيكا بصدمه:بت يا لؤلؤه الحقي...
لؤلؤه بخفوت:ده عمرو...
دخل عمرو من باب المدرج تحت أنظار الكل المستغربين و بالأخص لؤلؤه و مونيكا...و طلع علي المكتب الخاص بيه....
عمرو بيتكلم في المايك:صباح الخير يا شباب...طبعا عارف انكم مستغربين أنا بعمل ايه هنا..بس دكتور فؤاد بيمر بظروف صحيه الفتره دي و حضرته و العميد كلفوني اني اشتغل الفتره دي معاكم...
لؤلؤه بلمت من كلام عمرو...و الحال عند مونيكا مش أقل منها..
مونيكا بلعت ريقها و ببطئ:شكله هيبقي تيرم مش فايت...
لؤلؤه ما زالت ساكته و سرحانه...
مونيكا بصوت واطي عشان عمرو: لؤلؤه..لؤلؤه..
لؤلؤه فاقت و بصتلها:امممم..
مونيكا بجديه:مش عاوزاكي تحطي الاخ ده في دماغك..شويه و هيمشي...
لؤلؤه:تمام...
عمرو بصوا عالي:الصوووت...و كله يركز معايا...
مونيكا بجديه:جتك نيله و انت لوح..

خلص فهد التمرين الخاص بيه...و دخل اخد شاور و لبس هدومه...و خرج من الجيم...و ركب عربيته اللي وصلت خلاص...و طلع علي أدهم...

فهد داخل مكتبه و بسخريه:فيه ايه يا اخويا و عاوزك بسرعه...ايه بقي؟!
أدهم بفرح:شخصيه مهمه جدا طالبه اني اروح ليها عشان اعملها فستان تحضر بيه مناسبه أهم...
فهد ابتسم و بهدوء:يا عم مبروك..بس ليه جايبني كده علي ملا وشي...
أدهم:عشان مش هينفع اسيب الدار هنا لوحده و فيه شغل كتير ف تابع انت..و الرزل سامر مرضاش...ف ملقتش إلا أنت....
فهد بتهديد:عارف لو غ....
أدهم قاطعه: متقلقش ٣ ساعات و هتلاقيني عندك...
فهد اتنهد:ماشي...أنجز بقي يلا فضيلنا المكان...
أدهم أخد جاكت بدلته و طلع يجري....
و فهد قعد و مفيش دقيقه الا و دخلت بعدها فريده..و بدأت تكلمه في تفاصيل حاجات في الشغل بتاع أدهم...و فهد كان بيختار الأصلح لأدهم...و بعده عن السوق السنين اللي فاتت مأثرش عليا...و ثقه أدهم فيه بأنه يتابع شغله مش من فراغ..

خلصوا المحاضره و قاموا خرجوا بسرعه...
لؤلؤه:انا هروح بقي و مش هتأخر عليكي استنيني في الكافيه...
مونيكا:تمام يا لولي...
و سابت لؤلؤه مونيكا و طلعت علي العنوان بتاع دار أدهم..

دخلت لؤلؤه و هي بتدور بعيونها علي فريده...
لؤلؤه بدعاء:يارب مشوفكيش...
فريده من وراها: أخيراً شوفنا وش حد منكم...
لؤلؤه اتفزعت و بصت وراها بسرعه....
فريده بحده:ايه شوفتي عفريت...
لؤلؤه بجديه:بقولك ايه يا ست انتي تراعي أسلوبك في الكلام معايا.. أنا لا موظفه عندك و لا أي حاجه عشان كل ما تشوفي وشي تروحي مزعقه كده...
فريده بصدمه:أنتي ازاي بتكلميني كده ..
لؤلؤه بحده:و أنتي بأي صفه تعلي صوتك عليا...و الله لولا أني مش عاوزه مشاكل كنت كلمت أستاذ أدهم...
و اتنهدت و بجديه:حاولي تغيري أسلوبك ده...مينفعش احنا بني أدمين برضه مش كلاب...و سابت فريده و مشيت...

كان فهد قاعد بيقرأ كتاب و لقي السكرتيره داخله عليه
السكرتيره: مستر فهد فيه بنت عاوزه تاخد باقي فلوسها..هي كانت موديل من اللي موجودين...
فهد بهدوء:طب هاتيلي العقد بتاعها و باقي الفلوس...و خليها تدخل...
السكرتيره:تمام حضرتك..
و خرجت و بعد أقل من دقيقه دخلت لؤلؤه....و كان فهد مركز في الكتاب:اتفضلي...
و بيرفع عينه لقي لؤلؤه....
فهد بصدمه:انتي...
لؤلؤه بخوف:انت...
فهد ضحك و بسخريه: اتفضلي...
لؤلؤه بخوف:هو فين أستاذ أدهم....
فهد ساب الكتاب و قام وقف و بجديه:لا أستاذ أدهم ايه بقي...اقعدي اقعدي...
قعدت لؤلؤه بخوف و باين عليها أنها متوتره جدا...
لؤلؤه بتوتر:ب..بس..مش حضرته صاحب الدار؟!
دخلت السكرتيره من بره:اتفضل يا مستر فهد...
فهد:حطيهم عندك...
نفذت السكرتيره كلامه و سابتهم و خرجت....
لؤلؤه بشجاعه مزيفه:ميهمنيش حضرتك مين..انا جايه عشان اخد باقي الفلوس...
فهد من وراها ببرود:امممممم...و لف قعد علي الكرسي
اللي أدامها و حط رجل علي رجل..و مسك العقد و قلم و ابتسم بخبث:طب اتفضلي امضيلي؟!
لؤلؤه بقلق:احم..علي ايه؟!
فهد ببرود:علي انك استلمتي بقيت أجرك..
لؤلؤه سكتت شويه...
فهد بخبث:ها..فيه حاجه يا....
و بص ف العقد و بهدوء شيطاني:يا مونيكا!
لؤلؤه بلعت ريقها بخوف و لنفسها:الله يخربيتك يا مونيكا...
فهد حط العقد و القلم علي الترابيزه اللي بينهم و بجديه:اتفضلي امضي عشان ورايا شغل مش فاضي أنا...
لؤلؤه بخوف: حاضر...
و مسكت القلم و برعشه خوف في ايديها مضت....
فهد طلب السكرتيره من بره...و دخلت....
السكرتيره:أوامرك يا مستر فهد؟
فهد:اطلبي البوليس!!
لؤلؤه بخوف:نعم...انا معملتش حاجه...
فهد شاور للسكرتيره بأنها تخرج ..و قرب من لؤلؤه....
فهد بجديه: مفكراني عيل و هتستعبطيه انتي مش مونيكا...
لؤلؤه بصوت حاولت يبقي قوي علي اد ما يقدر:بقولك ايه لو بتعمل ده كله عشان القلم اللي خدته مني ف انسي يا بابا فريده بره عرفت باللي حصل و هي سبب خروجي...اما القلم بقي ف انت تستاهله عشان انت شخص وقح و حق...ااااه
صرخت لؤلؤه بألم لما فهد ضربها بالقلم...و شدها من دراعها ليه...و بصوت حاد:انتي انسانه سافله و قليله الادب...و عاوزه اللي يربيكي...
لؤلؤه ببكاء: ابعد عني يا حيوان...
فهد بحده:ابعد...انتي خلاص هتبقي تحت رحمتي يا الحبس أولي بيكي...
لؤلؤه بكبرياء:ده بعدك..
و زقت فهد...
فهد بسخريه:انتي يا حلوه ماضيه علي عقد بأسم واحده تانيه يعني تزوير...
لؤلؤه ببكاء:حرام عليك..انت عاوز مني ايه...
فهد قعد و بكبرياء:اللي اطلبه منك يا يتنفذ يا هتخرجي من هنا علي القسم...
لؤلؤه اتنهدت: أوامرك؟
فهد بهدوء:تبقي مساعده شخصيه ليا!
لؤلؤه بصدمه:افندم!!
فهد بسخريه: ايه دماغك حدفت شمال و الا ايه؟!
لؤلؤه بصت في الأرض بخجل...
فهد: اممم..موافقه؟!
لؤلؤه هزت رأسها بأه...
فهد:تعجبيني كده...بكره الساعه ٦ ونص تبقي ف....
لؤلؤه قاطعته:لا طبعا مينفعش..
فهد حك دقنه:افندم!!ليه يا سنيوره؟
لؤلؤه:عشان كليتي...
فهد:مليش دعوه...
لؤلؤه:ب...
فهد قاطعها:لا بس و لا غيره...مشكلتك و انتي تحليها..و عشان عنادك ده الساعه ٦ تبقي عندي في العنوان اللي هبعتهولك....
لسه لؤلؤه هتتكلم فهد قاطعها:كلمه تانيه و هلغي الاتفاق و اطلب البوليس....و اتفضلي يلا بره عشان عندي شغل...

الفصل الخامس 


بقلم/نورهان نصار.
البارت الخامس:

ترررن ترررن ترررن ترررن....
لؤلؤه بنوم:اممم..اي الازعاج ده بس...
و طفت المنبه...و رجعت تاني تكمل نوم....

*بعد عشر دقايق*
ترررن ترررن...
لؤلؤه بضيق:اووف...
و طفت المنبه تاني و نامت بسلام..
لؤلؤه بفزع:يالهووووي..المعاد.....
و قامت تجري من علي السرير و بقت تتحرك في الأوضه زي المجنونه....
لؤلؤه:اعمل اي اعمل اي...
و جرت تبص في المنبه لقت أن الساعه خمسه و نص الفجر....
لؤلؤه بخضه:يالهوي يالهوي..
و جرت علي دولابها طلعت ليها هدوم و جرت علي الحمام تغير.....و بعد دقيقتين خرجت حطت كل اللي هتحتاجه في شنطتها و ربطت شعرها بسرعه و طلعت تجري..
فضلت واقفه كتير علي ما لقت تاكسي و ركبت...
السواق:علي فين حضرتك..
لؤلؤه:ع ا...
و نست انها مشافتش رساله العنوان...
فتحت تليفونها بسرعه و عرفت العنوان...
لؤلؤه: اطلع علي........

...........................

كان بيعوم في حمام السباحه الخاص بالفيلا اللي اشتراها عشان يقعد فيها و خصوصا بعد اللي حصل و أنه هيحتاج مكان... خرج فهد من حمام السباحه و اخد فوطه كانت علي كرسي ادام حمام السباحه و بقي ينشف شعره....و طلع علي أوضته عشان يغير هدومه...
فهد:اممم..اتأخرت عن معادها...شكل النهارده يوم متعب اوي..
و بدأ يجهز و سمع صوت الجرس بيرن.....
نزل فهد بهدوء و هو بيقفل قميصه و فتح الباب....
كانت لؤلؤه واقفه و بتتاوب من قله النوم...
فهد بص في ساعته:ساعه الا ربع تأخير...
لؤلؤه بصوت ضعيف:ملقتش تاكسي بسهوله...
فهد ببرود:مش مشكلتي...
و دخل ببرود لجوا و وراه لؤلؤه.....
فهد:ما تقفلي الباب!
لؤلؤه بتوتر:ب..بس...
فهد بجديه: مش هنبدأها بدري..و يلا اعمليلي قهوه..
لؤلؤه هزت دماغها بأه...و راحت قفلت الباب و دخلت تشوف المطبخ فين...
دخلت لؤلؤه و حطت شنطتها علي الرخامه و بضيق:ربنا ينتقم منك يا شيخ..
و بتقليد لفهد:هنبدأها بدري..اعمليلي قهوه...تطفحها يا جدع..
فهد من وراها بهدوء:بتقولي ايه؟!!
لؤلؤه لفت بسرعه و بخوف:ها..لا ولا حاجه.. لا ده انا بس بقول القهوه فين...
فهد:اطلبي من الماركت...
لؤلؤه:حاضر...
و لنفسها:حسبي الله...
خرج فهد من المطبخ و طلبت لؤلؤه القهوه و فضلت مستنيه الحاجه...و عملت القهوه لفهد و خرجت تقدمها ليه...
لؤلؤه:اتفضل القهوه..
فهد ببرود:حطيها عندك...
لؤلؤه حطتها بغيظ و لنفسها:قليل الذوق....
و مشت خطوتين و لقت فهد بيكح و شرق....
لؤلؤه بفرحه و صوت واطي:هييه هييه...
فهد:كح.كح..كح..كح..كح..
جرت لؤلؤه عليه و ادته مايه... و شرب فهد و هدأ و مشكرهاش...
لؤلؤه بخفوت: أنا غلطانه إلهي كنت فطست..
فهد بعدم فهم:بتقولي حاجه..
لؤلؤه ببراءه مزيفه: أبدا..
فهد: اممم..اسمك ايه؟!
لؤلؤه:لؤلؤه علم الدين...
فهد:و أنا فهد الأشقر..
لؤلؤه متكلمتش ف فهد كمل كلامه:و انتي هتبقي الاسستنت بتاعتي...
لؤلؤه:اها..
فهد:اتفضلي و كمان ساعه هنروح نتفق علي حاجات...
لؤلؤه: تمام..

................................

سامر هاتفياً بصدمه:بتقول ايه!!!!!!
أدهم بتأكيد:اللي سمعته زياد لسه قافل معايا و معادهم الساعه ١٠..
سامر بفرح:ايوا كده بقي خليه يرجع تاني لأرض الملعب...
أدهم بضحك:ههههه بس لازم يتربي علي حركته دي..
سامر:يمكن يبني لسه واخد القرار...
أدهم بتفكير:يمكن...

...............................

كان فهد قاعد بيتابع في لؤلؤه و هي قاعده علي السفره ماسكه مرايه و بتحط ميكب.....
فهد بسخريه:احم..مش لازم تكتري يعني ده ميتنج مش حفله...
لؤلؤه ضمت شفايفها بغيظ و نزلت المرايه من علي وشها:و الله ده كونسيلر و حواجب و رموش و روج...
فهد ببرود:اممم..طب كويس...
لؤلؤه ابتسمت ليه ببرود و رجعت تكمل....و هو ابتسم بخفه علي كلامهم...و خرج عشان يجهز هو كمان...

.................................

غير هدومه و نزل لقي لؤلؤه قاعده بتلعب في تليفونها و باين عليها الملل..
فهد بهدوء: لسه بدري علي الملل ده...
لؤلؤه بصتله و سكتت...
فهد:اتفضلي يلا عشان منتأخرش...
لؤلؤه: حاضر...
و قامت فتحت شنطتها تتأكد أن كل حاجه فيها..و خرجت مع فهد...ركبوا العربيه الخاصه بيه..و كانت لؤلؤه جعانه....
لؤلؤه لنفسها:إنسان قليل الذوق حتي مسابنيش أفطر...ايه مفكرني حيوانه..ده حتي الحيوان بيأكلوه..
و بقله حيله:يارب يحس علي دمه و يسيبني أفطر...اوووف...

*بعد عشر دقايق*
وقف فهد العربيه و نزل منها و كذلك لؤلؤه..بصت حواليها لقيت سور من الحديد شكله حلو جدا و وراه جنينه كبيره مليانه ورود..و في مبني في نصها عباره عن ٣ أدوار و فيه لوحه ع البوابه مكتوب عليها زياد مطر بالإنجليزي...
قاطع فهد تأملها ببرود:يلا...
و مشي و لؤلؤه بصتله بغيظ و بصوت واطي:لو جارر جاموسه وراك مش هتبقي كده...حسبي الله و نعم الوكيل....

............................

زياد بفرح:اوووووو...فهد الأشقر راجع تاني... أنا مش مصدق نفسي...حتي لما كلمتني قولت مثلا عاوز حاجه تانيه...
فهد بضحك:هههههه لا يا سيدي راجع...
و بجدية: عاوزك بقي تجيب التيم بتاعك و تيجي الفيلا عندي عشان هتكون مكتب و كمان بيتي ف عاوزك توازن بين ده و ده...و عاوز لوجو جديد لمجموعة الأشقر...
زياد بجديه:خلاص نشتغل علي ده...تحب نبدأ من امتي؟
فهد:من النهارده.. قوم تعالي معايا تشوف الفيلا..عشان هشتغل علي اخر الأسبوع رسمي..
زياد:أيوا يا فهد بس لازم حفله افتتاح...
فهد بهدوء:مفيش مشكله...رتب انت بقي اومال انا جايلك ليه...
زياد بفرح:هتبقي أفخم حفله هخلي العالم كله يتكلم عنها...يلا بينا نروح الفيلا...
فهد قام:يلا...
كل كلامهم ده لؤلؤه كانت قاعده سمعاه و استنتجت أن فهد مصمم أزياء...و قامت عشان تروح معاهم...
بس حست بدوخه ف قعدت بسرعه مكانها...
فهد لاحظ أن لؤلؤه مش وراه هو و زياد...ف رجع للمكتب..لقاها لسه قاعده...
فهد بنفاذ صبر:انتي قاعده مكانك ليه...
لؤلؤه بكدب:معلش كنت بشوف حاجه...
و حاولت تقوم و لنفسها بتعب:معلش تعالي علي نفسك عشان ميشمتش فيكي....
و قامت لؤلؤه بالعافيه و مشت ورا فهد و زياد..

............................

وصلوا الفيلا و زياد بقي يتفرج عليها....و يتشاور مع فهد في حاجات...
زياد:طب مثلا حابب يكون الاستايل ايه..
فهد:عاوز حاجه مكس بين العربي و الغربي و يكون فيه الوان ف كورنر معين...
زياد بفهم:فهمتك...طب بص..مبدئيا مساحه الجنينه عندك تجنن و ده يكفي أنك تعمل الحفله فيها و متحتاجش للفيلا من جوا...
فهد:تمام...
و بتذكر:اوووبس..سوري بس نسيت أسألك تشرب ايه؟!
زياد:ملوش لازمه يبني...
فهد:لا ازاي...لؤلؤه..
لؤلؤه:نعم حضرتك؟
فهد:اعملي نسكافيه لمستر زياد...
لؤلؤه اتنهدت بقهر:حاضر...
و مشت علي المطبخ...
زياد:الكورنر ده اي رأيك لو عملنا فيه لوحه للوجو...

.........................

دخلت لؤلؤه المطبخ و قعدت تعيط بقهر....
لؤلؤه ببكاء:ليه بس يارب...ليه تخليني خدامه لواحد زي ده....
و فضلت تعيط شويه و افتكرت النسكافيه...
لؤلؤه:أحضره أحسن بدل ما يسمعني كلمتين ملهمش لازمه...
و بدأت تجهز النسكافيه...
لؤلؤه لنفسها بجديه:أنا لازم أكلمه بعد ما زياد ده يمشي انا مش هبقي خدامه عنده حتي لو هتحبس...
و خلصت النسكافيه و خرجت من المطبخ عشان تقدمه ل زياد...
لؤلؤه:اتفضل..
زياد بابتسامه مجامله:ميرسي...
و بتساؤل:اسمك ايه بقي عشان متعرفتش عليكي..
لؤلؤه لسه هترد بس فهد قاطعها:لؤلؤه..اسمها لؤلؤه...
زياد شرب من النسكافيه و بإعجاب: اممم..اسمك جميل جدا و كريتيف..
فهد بجديه:لؤلؤه..ممكن تجبيلي تليفوني...
لؤلؤه:حاضر...
و مشت و هي علي أخرها من فهد

...........................

الساعه بقت ٢ و لؤلؤه قاعده علي أخرها من تصرفات فهد...
لؤلؤه لنفسها:اي الإنسان البجح ده..لا أنا لازم أوقفه عند حده..
و قامت خرجت للجنينه و فهد قاعد بيشتغل علي اللاب توب...
لؤلؤه بجدية:بقولك ايه يا جدع أنت.. أنا مش خدامه عندك أنا لو وافقت ف وافقت علي اني مساعده ليك لكن مش قهوجي كل خمس دقايق اعملي قهوه و نسكافيه...و لو هتسجن اتسجن ارحم من اللي أنا فيه ده...
فهد بحده:أنتي ازاي تكلميني بالطريقه دي...
لؤلؤه بصوت عالي: أهو ده اللي عندي...
و لفت عشان تمشي بس وقعت في الأرض...و مبقتش شايفه و لا قادره تقف....
فهد بسخريه:ايه!!ما مشتيش ليه!!
لؤلؤه حطت ايديها علي رأسها و بألم:ااه..ربنا ينتقم منك يا شيخ..اشوف فيك يوم...
فهد بصوت عالي:بتقولي ايه انتي؟!
لؤلؤه حاولت تقوم بس وقعت علي الأرض تاني..و متحركتش..
فهد ببرود:قديمه قديمه..قومي يلا و لو جدعه اعملي اللي ف دماغك...
مسمعش رد من لؤلؤه...ف استغرب...
فهد:لؤلؤه...
و قام من مكانه راح لعندها لاقاها مغمضه عينيها...
فهد بسخرية:لا شغل أغمي عليكي و الكلام ده مش هيرحمك مني...
و فضل مستني بس مفيش اي رد من لؤلؤه....
فهد بقلق:انتي أغمي عليكي بجد و الا ايه!!!!

................................

في مكتب سامر:

سامر باستغراب: أدهم.. ايه جابك؟!
أدهم بسخرية: تصدق يلا أنك قليل الذوق.. حد يقول لصاحبه اي جابك...
و قعد علي الكرسي اللي ادام مكتب سامر:علي العموم يا سيدي جيتلك عشان نروح لفهد...
سامر:اشطا ربع ساعه و نتحرك...

.................................

الدكتور:هي عندها هبوط واضح انها مكالتش من الصبح...ف لازم تأكل اي حاجه عشان تفوق..
فهد:تمام..اتفضل حضرتك...
و حاسب الدكتور و وصله لحد الباب...و رجع قعد ادام لؤلؤه....
فهد:مقولتيش ليه انك مكلتيش؟
لؤلؤه بجدية:و الله! أقول...ده أنت مش مديني فرصه..و لا عارفه أطلب لنفسي أي فطار...
فهد اتنهد:تحبي تأكلي ايه؟
لؤلؤه بسخريه:لا شكرا..
و قامت راحت أخدت شنطتها و مشت.....
فهد لنفسه بضيق:ما أنت اللي غبي..مصحيها من الفجر و جايبها و ساحلها شغل و طلبات و عاوزها تأكل!!!


الفصل السادس 

الفصل السادس:

فهد لنفسه بضيق:ما أنت اللي غبي..مصحيها من الفجر و جايبها و ساحلها شغل و طلبات و عاوزها تأكل!!!
و بغيظ:و انت مالك ما تموت حتي...
و في الوقت ده الجرس رن.....قام فهد يفتح و لقي أدهم و سامر...
فهد بابتسامه:كنت عارف و الله..
أدهم بعده عن الباب و دخل:تصدق أنك ندل..يعني يبني ترجع تاني من غير ما تقول...
فهد كان بيبص لأدهم و بعدين بص لسامر:ها مش عاوز تقول حاجه أنت كمان!
دخل سامر لجوا و ببراءه:عندك ايه يتشرب؟

.........................

وقف التاكسي عند بيتها...
لؤلؤه بهدوء:اتفضل...
و حاسبت السواق و نزلت....
لؤلؤه بتعب: أخيراً خلصت...
و طلعت بتعب لبيتها.....و فتحت الباب لقت أن البيت هادي...
لؤلؤه اتنهدت:حلو..ادخل بقي اخد شاور و اريح شويه..
و راحت علي أوضتها...

.............................

سامر بضيق:طيب و ايه المشكله بقي لما يبقي ده مكتبك و تيجي البيت عندي.
فهد بهدوء:مرتاح هنا يا سامر..و كمان لسه فيه شغل كتير..
أدهم:طب ما تجيب اسيستنت ليك..
فهد بكدب:لا مش مستاهله..و بعدين مش هقدر احط ثقتي ف اي حد..
سامر:عندك حق الخاينين كتير اوي..
أدهم:بس لازم يكون معاك حد يساعدك..بلاش ست هات راجل حتي..
سامر:أدهم عنده حق يا فهد...
فهد اتنهد:و الله فيه بنت بتساعدني تبع حد اعرفه و كده..بس اخرها تعمل نسكافيه تشوف حاجه و كده...
سامر:شوفلك حد فاهم ف شغلنا..
فهد:بأذن الله.

................................

خرجت لؤلؤه من الحمام و هي بتنشف شعرها...و فونها كان بيرن...
لؤلؤه اتنهدت:مونيكا...
و قعدت علي السرير و مسكت الفون و ردت:الو يا موكا
مونيكا:اي يا بنتي فينك..مجيتيش الجامعه ليه؟
لؤلؤه بتوتر:ه..ها..ا..اصل تعبانه شويه..
مونيكا:الف سلامه عليكي..خلاص هخلص شويه حاجات و هجيلك اطمن عليكي..
لؤلؤه:تنوري يا حبيبتي..
و بحجه:معلش يا مونيكا مضطره اقفل عشان لؤي عاوزني..
مونيكا: وحشني الواد ده..اما اجي بليل بقي..يلا باي..
لؤلؤه:باي..
قفلت لؤلؤه و بصت للفون و اتنهدت...
لؤلؤه لنفسها:اروح بكره و الا لا؟؟
و بخوف:طب افرضي فعلا بلغ البوليس..هتبقي مصيبه..
و بدعاء:يارب حلها من عندك....انا مش حمل بهدله..

..............................

في مستشفي علم الدين:

خرج من العمليات مجموعه من الدكاتره و علي رأسهم دكتور أحمد علم الدين..
أحمد:لما يفوق بأذن الله هنعرف إذا نجحت العمليه أو لا...بعد اذنكم..
و مشي بارهاق لمكتبه...فتح الباب و دخل قعد علي كنبه في المكتب...و خلع نضارته...و غمض عيونه بتعب..و بعد شويه فتح عيونه...انتبه لصوره ولاده الموجوده علي الحيطه..
ابتسم أحمد بحنين لولاده...
أحمد:قصرت معاهم أوي يا أحمد..و خصوصاً لؤلؤه..
و بخجل من نفسه:طب علي الأقل فارس و لؤي مامتهم موجوده..لكن لؤلؤه لا...
و بحنين:الله يرحمك يا مريم..
و ابتسم لذكري جات في باله...

*فلاش باك*

كانت مريم قاعده علي السرير في المستشفي و شايله لؤلؤه بين ايديها..و احمد واقف ادامهم بفرح..
مريم بدموع:جميله أوي يا أحمد و سمار بشرتها أحلي ما فيها...
أحمد قعد جمبها و بص ل لؤلؤه:فعلا يا حبيبتي..
و بفرح: ايه رأيك لو سميناها حاجه تبع لون بشرتها..
مريم بحماس:فكره يا حبيبي...نسميكي ايه يا نونا نسميكي ايه...
سكتت مريم شويه و بفرح:لؤلؤه..نسميها لؤلؤه...
أحمد بإعجاب:حلو..بس معناه ايه؟!
مريم بتحرك ايديها علي وش لؤلؤه:الدره البحريه..
أحمد بفرح:خلاص نسميها لؤلؤه...

*باك*

أحمد اتنهد بحزن:يا تري هتسامحيني يا لؤلؤه؟!

..............................

تررن تررن...تررن تررن..

فتحت لؤلؤه الباب بسرعه و شدت مونيكا و بصوت واطي:اوعي تقولي ادامهم اني مروحتش الجامعه..
مونيكا باستغراب:ليه؟!
لؤلؤه:هفهمك بعدين..تعالي...
و قفلت الباب...
لؤي بفرح:موكا..عامله ايه؟
مونيكا بابتسامه:كويسه يا لؤي الحمد لله...
و لسحر: أخبارك ايه يا طنت؟
سحر بابتسامه:كويسه يا حبيبتي و انتي؟
مونيكا:بخير..
و بتساؤل:فين فارس...
سحر:في التمرين بتاعه حبيبتي..شويه و يرجع..
مونيكا اكتفت بابتسامه...
لؤلؤه:انا هاخد مونيكا جوه عشان هنعمل حاجه للجامعه..
سحر:اتفضلوا يا حبيبتي..

................................

مونيكا:مخبيه عليا ايه يا ست لؤلؤه؟
لؤلؤه:يا موكا ما أنتي عارفه انا و طنت سحر مش أوي مع بعض..ف بدل قعده البيت نزلت الف شويه..
مونيكا بنصف عين:من ورايا...
لؤلؤه:ما انتي كنتي في الكليه يابت أنتي..
مونيكا:ازوغ يا ماما..ما أنتي عارفه...
لؤلؤه:خلاص نبقي نروح يوم تاني يستي...بس انا مش هعرف اجي بكره؟
مونيكا باستغراب:ليه ما أنتي كويسه أهو..
لؤلؤه:زهقت من جو الجامعه و المحاضرات..عاوزه اخد راحه...
مونيكا:اشطا نريح.
لؤلؤه بصدمه:و المحاضرات؟
مونيكا: يستي عادي نبقي ناخدهم من اي حد..بلا قرف فعلا...

.....................................

كان فهد قاعد في الجنينه..و بيفكر..يا تري هتيجي و الا لا...
فهد لنفسه:ما اكيد يعني مش هتيجي بعد اللي حصل ده..و أنا مش هقدر أحبسها و لا أعمل حاجه من الكلام الفاضي اللي قولته ده...
و اتنهد:بس أنا غبي فعلا..مكانش ينفع اللي عملته ده..
و بسخريه:هحبسك لو مجيتيش تشتغلي عندي....
و قام وقف ادام حمام السباحه و فجأه نط فيه...قعد كتير تحت المايه كاتم نفسه و مغمض عيونه بيفتكر شكل لؤلؤه في العرض...فتح عيونه و خرج من المايه...جري علي الفيلا...طلع لأوضته...و فتح الكومود و طلع كراسه رسم كبيره و قلم رصاص مخصص للرسم الاحترافي...و نزل للجنينه تاني...قعد علي الأرض ادام حمام السباحه..و بقي يرسم...

*بعد ربع ساعه*

وقف رسم و ابتسم بسعاده و فرح...و سند الكراسه علي دقنه و ملامحه بتدل علي التفكير...

............................

*تاني يوم*

فتح فهد عيونه لقي لؤلؤه واقفه ادامه..و ابتسم..بس فاق و قام..
فهد بنوم: أنتي دخلتي ازاي؟!
لؤلؤه:فضلت اخبط و مفيش رد ف قولت الف من الجنينه لقيتك نايم هنا...
فهد بيتاوب:اها...
لؤلؤه:خمس دقايق و القهوه تبقي جاهزه...
و مشت من ادام فهد...لحد ما دخلت للمطبخ و قعدت و بتوتر:الحمد لله أنه مخدش باله..
و قامت تعمل القهوه بتاعته.....و خلصتها و طلعت تقدمها ليه...
لؤلؤه:اتفضل...
فهد: شكراً...
و شرب من القهوه و بهدوء:اطلبي فطار..عشان ورانا مشوار...
لؤلؤه بهدوء:تحب اطلب لحضرتك ايه؟
فهد بلا مبالاه:زي ما هتاخدي..
لؤلؤه:لا انا فطرت..ها اطلبلك ايه؟
فهد:خلاص لما نروح المشوار ابقي اجيب فطار ليا...
لؤلؤه ببرود:تمام زي ما تحب..بعد اذنك..
و مشت لؤلؤه و فهد بيراقبها و هو بيشرب قهوته لحد ما اختفت...

.........................

صحت سحر من النوم علي حركه في الأوضه لقت أحمد..
سحر باستغراب و فرح:أحمد أنت جيت..
أحمد:اه يا سحر..حبيت اقضي اليوم معاكم انتي و الولاد..
سحر قامت قعدت و بابتسامه:خير ما عملت...انا هتصل بقي ب لؤلؤه اقولها ترجع بسرعه بعد محاضراتها...
أحمد بابتسامه:تمام يا حبيبتي...

.........................

وقف فهد بعربيته ادام قصر كبير...و بص ل لؤلؤه..
فهد:انا هنزل اجيب حاجه..مش هغيب عليكي..
لؤلؤه:تمام..
نزل فهد من العربيه و الحارس أول ما شافه من جوه طلع يجري عشان يفتح له...
و في الوقت ده تليفون لؤلؤه رن...
لؤلؤه:الو..
سحر:الو يا لؤلؤه..بقولك يا حبيبتي خلصي محاضراتك النهارده و تعالي بسرعه عشان بابا هيقضي معانا اليوم...
لؤلؤه بلمت...
سحر:لؤلؤه انتي معايا؟
لؤلؤه:اه..اكيد هخلص بسرعه و اجي.
سحر:تمام يا لؤلؤه باي..
لؤلؤه:باي و قفلت...
و بصوت واطي و سخريه:سيبت كل الأيام اللي فاتت دي يا بابا و جاي اليومين دول تقعد معانا...
و بتفكير:يارب هقول ايه للي جوا ده بس...

.................................

دخل فهد القصر و طلع علي أوضته يدور علي حاجه بس ملقهاش...
فهد:يبقي تحت ف المكتب...و نزل و فتح المكتب..لقي كرتونه...
فهد:اكيد هنا...
و شال الكرتونه حطها علي المكتب و فتحها..لقي ورق كتير...و فضل يدور...بس ملقتش حاجه..و لقي فايل موجود...ف مسكه و فتحه..لقي صوره من تحقيق عن حادثته هو و أنجيلا....و صور للطريق و العربيه...و بيقرأ في الكلام..
فهد بصدمه:يعني ايه الكلام ده!!!
و بص تاني للورق:ازاي مدبره...مش قالو وقتها عيب صيانه للعربيه...
رمي الفايل من أيده و قعد بيحاول يستجمع اللي حصل..

..........................

لؤلؤه بملل:راح فين ده بس بقاله ساعه جوه...
و لمحت فهد خارج من القصر...
لؤلؤه:اووف.. أخيراً...
ركب فهد العربيه و دورها...و طلع علي الطريق...
و لاحظت لؤلؤه أنهم في طريق تاني...
لؤلؤه:ده مش طريق الفيلا...
فهد باقتضاب:ما انا عارف..انا هروحك..خلاص خلصنا شغل النهارده...
لؤلؤه باستغراب من حالته:اوك
رأيكم يا قمرات⁦❤️⁩


الفصل السابع 

فتحت لؤلؤه الباب و دخلت...لقيت أحمد قاعد مع سحر و فارس و لؤي...
لؤي بفرح:بابا لؤلؤه جات اها يا بابا...
سحر باستغراب:مش عندك محاضرات يا لؤلؤه.
لؤلؤه ابتسمت ل لؤي و لسحر:فيه محاضره النهارده اتلغت..
و راحت تسلم علي أحمد..
لؤلؤه بابتسامه بسيطه:اخبار حضرتك ايه؟!
أحمد بحزن داخلي:الحمد لله يا حبيبتي..
سحر:يلا يا لؤلؤه غيري هدومك و تعالي عشان نفطر سوا...
لؤلؤه:تمام..بعد اذنكم...

.............................

كان فهد في الفيلا قاعد و بيقرأ التحقيق للمره العاشره...و الجرس رن...
قام فهد شال الفايل في درج...و فتح الباب...لقي زياد...
فهد:اهلا زياد..اتفضل..
زياد:انا جيت اهو و معايا المهندسين و العمال عشان نبدأ شغل...
و بتساؤل:ها بقي هتقعد فين الفتره دي..
فهد بهدوء:هنا..
زياد بجديه:ازاي بس يا فهد...
فهد:عادي يا زياد..انا اتعودت علي المكان هنا...
زياد: تمام...هبعت للعمال و المهندسين عشان يدخلوا و نبدأ.
فهد:اتفضل..

.............................

جه الليل و كانت لؤلؤه قاعده في البلكونه بتاعه أوضتها سرحانه..
أحمد من وراها:ممكن أقعد...
لؤلؤه فاقت من سرحانها و بهدوء:طبعا يا بابا اتفضل..
أحمد قعد و بهدوء:ها بقي يا لؤلؤه... أخبارك ايه و أخبار حياتك...
لؤلؤه بابتسامه:الحمد لله يا بابا كله تمام..
و سكتت...و كذلك أحمد..و بعد شويه أحمد أتكلم..
أحمد بهدوء:أنا عارف أني بعدت عنك..في أكتر وقت كنتي محتاجاني فيه...
لؤلؤه بصتله و بهدوء:بس ده يا بابا بسبب شغلك..
أحمد بحزن:أنا أنشغلت بشغلي عن عيلتي..و خصوصاً أنتي يا لؤلؤه...
و بصلها:يا تري هتسامحيني!
لؤلؤه بجدية:بس أنا مش زعلانه منك يا بابا...
أحمد:تقصيري معاكي..أنا ممكن أفضل بالأيام و الشهر مشوفكيش أنتي و أخواتك...
و بجديه:بس ده خلاص انتهي... أنا مش هبعد عنكم تاني يا حبيبتي..
لؤلؤه بابتسامه فرح:بأذن الله يا حبيبي..

............................

كان فهد قاعد في أوضته و ادامه التحقيق...و بيفتكر الحادثه..بكل تفاصيلها......
فهد بجنون:مين بقي ليه مصلحه في ده...ده كان عاوز يقتلني!!!
و بجمود:اعرفه بس..و انا هندمه ندم عمره كله..و مش هرحمه...
و قفل الفايل..و مسك فونه...و اتصل علي سامر..
فهد:الو يا سامر..بقولك كنت عاوز سواق و كده..
سامر:تمام.. هبعتلك حد دلوقتي..
فهد:تمام..
و قفل مع سامر..و قام دخل الحمام...
و خرج بعد شويه و هو بينشف شعره بفوطه..و لافف فوطه علي خصره...و راح ع دولابه و طلع لنفسه هدوم...و لبس و سرح شعره..و نزل...دخل علي المطبخ..عمل لنفسه نسكافيه و خرج قعد في الجنينه و فتح اللاب توب و قعد يشتغل..

*بعد نص ساعه*
كان فهد بيشتغل علي تصميم معين..و قطع تركيزه صوت الجرس...
فهد بيقوم:اكيد السواق..
و دخل الفيلا و راح فتح الباب...و كان السواق....
السواق:اهلا يا فهد بيه..
فهد:اهلا بيك..اتفضل...
دخل السواق....
فهد:اسمك ايه الأول؟
السواق:رياض يا باشا..
فهد:ماشي يا رياض...بكره الساعه ٦ تكون في.......هتلاقي بنت نازله اسمها لؤلؤه عرفها أنك تبعي و كده...و هاتها لحد هنا..
و اخد مفتاح العربيه من ع ترابيزه جانبيه و اداه لرياض..
رياض:أوامرك يا بيه..بعد اذنك..
فهد:اتفضل...
و فتح رياض الباب و خرج و قفل وراه...
و رجع فهد يكمل شغله

..................................

في اوضه لؤلؤه:

كانت نايمه علي سريرها...و بتفكر...
لؤلؤه بحمد:الحمد لله أنه مخدش باله..كان زمانه استلمني بقي...
و اتنهدت بهيام:بس شكله و هو نايم حلو اوي...
و غمضت عيونها و هي بتبتسم...
لؤلؤه بهدوء:ياه لو تبطل الدبش اللي أنت فيه ده...هتبقي حاجه قمر كده..
و ضحكت و فتحت عيونها:ما هو قمر أصلاً...
و غمضت عيونها بتتخيل فهد و هو نايم...

.......................................

*تاني يوم الصبح عند بيت لؤلؤه*

في عربيه واقفه جمب العماره...
السواق هاتفياً:الو يا باشا..احنا موجودين اهو...
الطرف التاني:................
السواق:يا باشا متقلقش..كله هيتم من غير ما حد يحس..
و قفل الفون...

............................................

وصل رياض تحت بيت لؤلؤه...و نزل من العربيه...و في الوقت ده كانت لؤلؤه بتقفل باب الاسانسير..و مشت لحد ما خرجت من العماره..
رياض بتساؤل: أنسه لؤلؤه؟
لؤلؤه كانت ماشيه و وقفت باستغراب:أيوه..حضرتك تعرفني؟
رياض بابتسامه مطمئنه:فهد باشا بعتني عشان أوصل حضرتك لعنده..
لؤلؤه سكتت و لنفسها:غريبه...
و بفرح: شكل الدبش هيتحول...
رياض:يلا يا أستاذه عشان منتأخرش.
لؤلؤه: يلا..
و ركبت لؤلؤه مع رياض..و دور العربيه..و مشي...

.....................................

في العربيه التانيه:

راجل من اللي في العربيه بأمر:اطلع وراهم...
السواق بخوف:طب ما تكلم الباشا الأول..يا محمود..
محمود بحده:قولتلك اطلع وراهم..الباشا لو عرف هيزعل و زعله وحش يا محسن..
محسن:خلاص نطلع وراهم و أمري لله...بس لو حصل حاجه انت و فاروق و هشام اللي شايلنها.. أنا مليش فيه...
و دور العربيه و طلع ورا رياض و لؤلؤه....
لحد ما بقي وراهم بالظبط...
فاروق:سرع و اكسر عليهم الطريق قبل ما يطلعوا للرئيسي...

................................

لؤلؤه باستغراب:مين اللي ورانا دول؟!!
رياض:و الله ما عارف يا أنسه...
و بقلق:ايه ده...
لؤلؤه بخوف:ايه ده...هما وقفوا ادامنا ليه...
رياض بيقفل العربيه عليهم...بس كان محمود قرب و كسر ازاز الشباك اللي جمب رياض...و خبط دماغه في الدريكسيون...
لؤلؤه بصراخ:انتوا مين و عاوزين ايه...
فاروق فتح الباب و شدها من العربيه و بجدية:لو حاولتي تهربي و الله اقتلك فيها...
لؤلؤه بتزقه و بخوف:ابعد عني..
محمود اخدها من فاروق و مشي ليها لحد عربيتهم..و زقها في العربيه...و ركب...و فاروق فتح الباب التاني و ركب هو كمان...و هشام قعد ادام جمب محسن...و مشوا بالعربية.

...................................

فهد بحده: أنت بتقول ايه؟؟
رياض بخوف:ده اللي حصل و الله يا باشا...و اول ما فوقت ملقتهاش في العربيه....
فهد بجنون:يعني ايه اللي حصل ده!!!
الباب خبط...و رياض فتح الباب و كان سامر..
سامر بمرح:ازيك ياا...
و سكت لما لقي رياض مضروب...
سامر بجديه:فيه ايه؟!
و دخل لقي فهد قاعد و باين أنه علي أخره..
سامر بقلق:فيه ايه يا فهد؟
فهد:لؤلؤه اتخطفت يا سامر!!!

الفصل الثامن


باقي حلقات الرواية متوفره بشكل حصري على مدونة يوتوبيا
يجب كتابة تعليق كي تظهر لك الآن
اكتب رأيك في الفصول المنشوره من الرواية في تعليق كي تظهر لك باقي الفصول

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟