القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلاسل إبليس كاملة بقلم نهى الشيخ

 رواية سلاسل إبليس كاملة بقلم نهى الشيخ

 رواية سلاسل إبليس كاملة

 رواية سلاسل إبليس كاملة بقلم نهى الشيخ - مدونة يوتوبيا


 رواية سلاسل إبليس الحلقة الأولى بقلم نهى الشيخ


بعد غياب عشرين سنه عن مصر رجعت استقر فيها....
صحيح محوشتش فلوس كتير بس معايا مبلغ ممكن اشتري بيه بيت وابتدي حياه جديده
انا مراد عندي ٤٢ سنه كنت عايش في دار ايتام ولما كملت ٢١ سنه طلعت من الدار وسلموني مبلغ علشان ابدأ بيه حياتي ولان مليش اي قرايب قررت اسافر بره مصر عشت سنين صعبه لحد ما قدرت اثبت رجلي واشتغل واحوش...

 

قررت اني انزل مصر واحقق حلمي الوحيد ان يبقي ليا عيله واتجوز واستقر...

دورت كتير علي شقه او بيت مناسب اقدر اسكن فيه وكنت بدور في الارياف علشان اقدر اتعرف علي الناس بسهوله يمكن الاقي عروسه مناسبه

لقيت بيت بسعر مناسب اوووي بس صاحب الببيت قالي ان كل اللي يجي يشتري البيت بعد ما يتفق معاه يمشي وميرجعش تاني...
_ بص يا ابني انا مش عاوز اغشك البيت ده شكله محسود وحاله واقف....
= لا متقلقش يا حج رمضان حتي لو كان مسكون مش محسود انا هاخده ان شاء الله
_ لا الله اكبر... البيت محدش اشتكي منه خالص هو حاله واقف بس من ساعه ما اتبني والحاجه بتقولي انه معمول عمل علشان حاله يقف... الارض دي كانت ورثي يا بني ولما معرفتش ابيعها قلت ابني بيت يمكن يتباع.... وزي ما انت شايف كده
= عموما... هو صحيح عاوز توضيب بس انا هاجي من النهارده اسكن فيه لاني قاعد في اوتيل وكويس انه في سرير وشويه حاجات صغيره... لحد ما افرشه ان شاء الله

_ براحتك يا ابني مع ان الحاجات اللي فيه دي كراكيب قديمه من بيت العيله ورثتها برده والحاجه مردتش تدخلها بيتنا وانا علشان استجدعتك مش هاخد منك اي فلوس ولا حتي مقدم غير لما تقعد فيه شهر وتقول ان كله تمام
ومشي الحاج رمضان وسابلي مفتاح البيت.......
ومع اني شفت البيت كويس مع الحاج رمضان الا لما لفيته تاني وانا لوحدي حصلت حاجه غريبه
وكأني بشوف البيت لاول مره........ الوان الحيطه اتغيرت شكل الاوض.... حسيت بحاجه غريبه بس قلت ان دي تهيئات
واول حاجه عملتها في البيت الجديد قلت انام شويه واصحي قبل المغرب واقدر اسهر بقي في تنظيف البيت واكتب الحاجات اللي لازم اشتريها علشان بكره الصبح ان شاء الله اجبها..

نمت وبعد ما نمت بخمس دقايق بالضبط لقيت حد بيشدني من رجلي وبيصحيني وكانت خضه عمري ما هنساها......
لقيت حاجه بتشد في رجلي وانا نايم مكاني مش عارف اقوم ومش شايف ايه اللي بيشدني ده وبحاول اصرخ ما فيش اي فايده كان حد حايش صوتي....
الرعب تملكني وحسيت ان قلبي حيطلع من صدري من كتر الخوف....
فضلت كده حوالي عشر دقايق..... وفجأه صحيت من النوم
انا كنت بحلم..... حلم كانه حقيقه بالضبط...
وقمت دورت علي النت وعرفت ان اللي حصلي ده اسمه الجاثوم
وانه حاجه طبيعيه بتحصل لاسباب كتير....
الحمد لله ان المشكله مش في البيت... انا كنت مفكر ان البيت طلع مسكون فعلا... و ملحقتش اطلع الفكره من دماغي وحصل حاجه خلت شعر راسي كله يقف......
يتبع..

 رواية سلاسل إبليس الفصل الثاني بقلم نهى الشيخ



فجأه سمعت صوت باب الاوضه اللي انا قاعد فيها بيتفتح براحه ونور الاوضه أطفا لوحده..... .
وسمعت خطوات بتدخل الاوضه وكأن حد بيقرب عليا بس انا مش شايف حاجه وكل ما الخطوات صوتها يقرب كنت ببرق بعيني في الضلمه علشان اشوف ايه ده وفي عز ما انا مركز وباصص قدامي سمعت صوت طوب بيتحدف علي ازاز الشباك....
رحت جريت ناحيه الشباك وفتحته ملقتش اي حاجه بصيت للسما لقيت القمر منور السما وشكل النجوم رائع فيها
_ اعوذ بالله من الشيطان الرجيم...... اكيد انا بيتهيئلي.... مافيش حاجه ... طلعت الموبايل من جيبي ورحت نورت النور الظاهر ان فيشه الكهربا بتعلق ولا حاجة

 


وقعدت اقول لنفسي ليه انا خايف كده....
هيبقي ايه يعني دي اكيد اوهام... وزي ما قلت للحاج رمضان حتي لو البيت ده مسكون ايه يعني.... ده انا عشت ايام سوده وانا صغير في الدار كلها ظلم وخوف وقلق وايام اصعب في الغربه .....
شجعت نفسي وقمت اشوف البيت علشان اكتب الحاجات اللي هشتريها....

وانا بدور في البيت لقيت اوضه في الدور التاني بابها عليه خيوط عنكبوت كتير وكأن محدش دخلها من سنين مع اني وانا بشوف البيت مع الحاج رمضان كانت كل الاوض مفتوحه و شكيت في نفسي وقلت اكيد مختش بالي ساعتها...
شلت العنكبوت ودخلت الاوضه والغريب اني لقيت فيها كراكيب كتير عكس باقي اوض البيت اللي كانت فاضيه تقريبا
ارضيه الاوضه دي كانت خشب قديم وبيعمل صوت تزيق مخيف وانا بدوس عليه
ومن كتر الحاجات اللي فيها قررت اني هسيبها للصبح وطلعت منها علطول ....
وكملت لف في البيت لحد ما وصلت للسطوح...


قلت اطلع اقعد في السكون شويه لاني من زمان بحب اتأمل في منظر نجوم السما....
والسطوح كان ليه باب خشب قصير مكسر اتفتح بكل سهوله اَول لما لمسته ....
دخلت وفضلت قاعد علي الارض ببص للسما وفجأه نزلت عيني علي باب السطوح لقيت عنين حمرا صغيرة بتبص عليا....
للحظه تفكيري اتشل تماما..... مش عارف اعمل ايه...

طب ده الباب اللي هنزل منه اعمل ايه انا بقي انط من فوق السطوح....
فضلت العيون الحمرا بتبصلي وانا مش عارف اعمل ايه....
قعدت الف حوالين نفسي لحد ما لقيت خشبه اخدتها ورمتها علي الباب...... لقيت حاجة سودا كبيره بتنط عليا وبتقول ماوووووووو بصوت بشع....
قطه........ طلعت قطه..... وسودا.... وعنيها حمرا.......

انا لو فضلت اوهم نفسي كده هموت من الخوف بجد.....

نزلت من فوق السطوح وانا بحاول اطمن نفسي ان مافيش حاجه حصلت......
نمت علطول يمكن لاني كنت عاوز اهرب من التفكير.... واول لما صحيت من النوم طلعت من الاوضه لقيت حاجه في منتهي الغرابة.....
صنيه كبيره عليها انواع كتير من الاكل وعيش وفاكهة... اكيد الحاج رمضان جابلي اكل... بس كل ده... والله الراجل ده شكله طيب وانا عاوز اخد البيت بس علشان خاطره هو
اول مره اكل كتير كده ... وانا بقول الحمد لله لقيت الحاج رمضان قدامي فجأه
_ ايه يا ابني كل ده نوم انا جبتلك الاكل ولقيتك سايب باب البيت مفتوح... حطيت الاكل وقلت اجيلك بعد شويه تكون صحيت
= كتر خيرك يا حاج والله بس ده كتير جدااا


_ دي حاجه بسيطه يا ابني... بس طمني نمت كويس
= والله الحمد لله... هو البيت مخيف شويه بليل بس نمت كويس الحمد لله
_ في عربيه بره مستنياك علشان لو عاوز تروح المركز زي ما قلت امبارح
= انا مش عارف اشكرك ازاي والله
_ لا شكر علي واجب يا بني يالا علشان تلحق تيجي قبل المغرب = ماشي بس بشرط عاوزك تيجي تتعشى معايا النهارده ان شاء الله
_ لا يا ابني عشا ايه انا يدوب اخر حاجه بتنزل بطني الغدا وبصلي العشا وبنام علطول ولا بتعشي ولا بسهر....
= ماشي يبقي نتغدي سوا ان شاء الله بكره


وسبت الحاج رمضان ورحت السوق اللي في مركز المدينه
ومشترتش حاجه غير كشافات نور وشويه معلبات....ما انا لسه مقررتش هاخد البيت الغريب ده ولا لا....
ووصلت فعلا قبل المغرب وحسيت اني لسه مش جعان لاني كلت كتير فعلا علي الفطار وقررت اني اطلع ادخل الاوصه اللي فيها كراكيب دي يممن اعرف اطلع منها حاجه اغرش بيها البيت من تحت
واول لما طلعت السلم وشفت الاوضه جالي زهول.....
يتبع..

 رواية سلاسل إبليس الجزء الثالث بقلم نهى الشيخ


بقلم/نهي الشيخ
واول لما طلعت السلم وشفت الاوضه جالي زهول....

باب الاوضه كان مقفول وعليه خيوط عنكبوت ولا كأني كنت فيها امبارح وشلت كل اللي عليه ده
منكرش اني خفت من منظرها وحسيت ان في حاجة غلط بتحصل....
بس الفضول خلاني انفض العنكبوت وادخلها لتاني مرة...
صوت الخشب تحت رجلي وانا داخل الاوضه مع اصوات صرصار الغيط والضفادع اللي جايه من الاراضي الزراعيه اللي حوالين البيت كانت مؤشر ان في خطر مخيف بيقرب مني...

كنت عمال ابحلق في كل الحاجات اللي موجوده في الاوضه... ولان الاوضه مكنش فيها نور حطيت كشاف كبير علي بابها....
وتجاهلت الخوف اللي انا حاسس بيه وقعدت اردد اذكار واصلي علي النبي زي ما كانت ابله فاطمه معلماني وانا صغير لما اخاف من حتجه تذكر ربنا وربنا هينجيني وقعدت افتكر قد ايه هي ليها فضل عليا وهي اللي كانت بتعلمنا الدين والاخلاق....
وفي عز ما انا عمال افتكر زكريات الماضي ببص تحت رجلي لقيت تعبان كبير.....
اول مره اشوف تعبان في الحقيقة.... ولحسن الحظ كان في كرسي عليه قالب طوب احمر مسكته بسرعه وقلت بصوت عالي بسم الله وحدفت قالب الطوب علي التعبان بسرعه من غير ما افكر....

وفجأه التعبان اختفي..... و مبقاش ليه اي اثر......
عرفت ساعتها انه مكنش تعبان ولا حاجه واتاكدت ان البيت ده فعلا مسكون...
ومش عارف ليه مطلعتش من الاوضه وفضلت ادور فيها وكأني كنت متاكد اني هلاقي حاجه....
قعدت اكتر من ساعة وانا بدور في الكراكيب الموجوده واللي مليانه تراب
وتحت الشباك الموجود في الاوضه لقيت صندوق نحاس كبير مطوس وشكله غريب...
قربت من الصندوق براحة علشان افتحه.......
واول لما فتحته مالقتهوش صندوق.... طلع باب لسرداب تحت الاوضه...

وقعدت اقول لنفسي ياتري السرداب ده بيوصل لايه الدنيا ضلمه فيه ومش شايف اي حاجة غير كام سلمة تحت رجلي..... رحت جبت الكشاف من علي باب الاوضه وقررت انزل في السرداب نزلت السلالم وانا حاني ظهري علشان اقدر انزل
بس المكان ضيق اوي وحسيت بضيق في التنفس لحد ما وصلت لنهايه السلالم......
لقيت نفسي في اوضه تانيه مليانه قش......
حطيت الكشاف علي جنب وشيلت القش وشوفت منظر وقف قلبي........
يتبع..

 رواية سلاسل إبليس البارت الرابع بقلم نهى الشيخ


البارت الرابع قيد الرفع على الموقع..
يُمكنك زيارتنا مُجددًا بعد قليل لقراءته
اكتب في جوجل (مدونة يوتوبيا) أو ( رواية سلاسل إبليس مدونة يوتوبيا )
كي تقرأها كاملة.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟