القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 40

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 40

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الحلقة 40
رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الفصل 40
رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا الجزء 40

رواية يا غناة الروح ما غيرك هوينا البارت 40 - مدونة يوتوبيا

~ شغَـف ~
-
الصُبح، نظرت بالمرآيـا لثواني بشكلها كانت شخصيتها تحب الأهتمام تحب تكون مختلفه بين الي تعرفهم وهذا الشيء يوضح من لبسها وتصرفاتها ومن النوع الي ماترد ع الي يزعلها يحز بداخلها لكن ترضى بسرعه
-
سحبت شنطتها وطلعت تفطر وكانت الساعه سبعه وعليها رغم انها متأخره عن المدرسه لكن ما يخالف اهم شيء ما ترتبك وتنسى شيء مهم ، افطرت وطلعت للخارج لتناظر مُراد وركبت والي زاد الإستغراب انها ساكته ما تكلمت ولا حتى ابتسمت مو من عوايدها شغف !!
مُراد حرك وشافها من المرايه حاطه راسها ع النافذه ووده يسألها ليه بالأمس غابت لكن تراجـع
يحس السياره هاديه لدرجه مو طبيعيه؛ شغف !
شغف رفعت نظرها للمرايا الاماميه الي يطالعها منها ؛ هلا
مُراد رجع ثبت نظراته ع الطريق ؛ حبيتي زياره قبل امس
شغف وهي تتذكر شلون يطالعونها بنظرات غريبه وكأنها مو مرغوبه بهذاك المكان، اصلاً شغف طول حياتها مو مرغوبه لا من معلمات ولا من طالبات وحتى أهلها والسبب حركاتها ودلعها الزايد عن حده؟ إبتسمت بخفوت وشتت نظراتها ؛ حلوه الجلسة معهم يوسعون الصدر
مُراد الي إستغرب كذبتها امه قايله له ان محد جلس معها حتى ويذمون فيها من بعيد ؛ زين اهمشيء استانستي
شغف ما تكلمت بس ابتسمت ولفت للنافذه تناظر الطريق
مُراد وقف امام مدرستها ونزلت وتمشي لناحيه الباب بخطوات بطيئة ومراد يراقبها حتى دخلت وبعدها حرك، إتصل على امه وبعد ثواني ردت ؛ اهلين يا بعد قلبي
مراد ابتسم ؛ يمه بسألك!
امه استغربت ؛ اسأل!، تكلم مراد ؛ قلتيلي محد جلس مع شغف ولا وحده عبرتها حتى غرام ! بس شغف قالت العكس قالت ان الجلسه معهم توسع الصدر
امه ابتسمت ؛ والله انها تكذب محد جلس معها وطول الوقت جالسه لوحدها، بس ماتبي تقولك اتركها ع راحتها
مُراد بعد دقايق وقَـف قدام باب بيتهم لينزل ويدخل وشاف امه جالسه بحوشهم وقدامها جارتهم تراجع وهو ماشاف فيها الا عبايتها.. لكن داهمها صوت جارتهم ؛ ادخل يا مراد افا صاير تستحي مني
ضحكت امه ؛ ادخل يا مُراد هذي ام ناصر سلم عليها
مُراد الي جاه اتصال من احمد ابو شغف ورد مستغرب ؛ اهلين عمي امرني
ابو شغف تنهد ؛ ارجع لشغف
مراد ؛ ليه عسى ماشر توني موصلها!، ابو شغف مسح ع وجهه بكفه ؛ تهاوشت مع بنت من متى شغف تدور المشاكل والهوشات؟ ارجعلها
مراد طلع مفاتيحه من جيبه ؛ رايح لها
مراد داهمه صوت امه الي سمعت نصف كلامه ؛ وين رايح؟ توك جاي وسلم على ام ناصر
مراد بإستعجال ؛ وشلونك يا خاله عسّاك تمام "رجع نظر بأمه" بروح لشغف
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات