القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة أرملة الفصل الثالث 3 بقلم محمد مالك

  

 قراءة رواية صرخة ارملة الفصل الثالث اونلاين بقلم محمد مالك

صرخة ارملة البارت الثالث 3

للكاتب المصري محمد مالك

حمد مالك جميع الحقوق محفوظة نجاة في حداد علي زوجها اسم حزينة في غرفتها ترتدي اسود وتدخل عليها امها ام .. و يعدين معاكي يا نجاة هتفضلي قاعدة في اوضتك اليوم كله تعيطي بالشكل ده ؟! نجاة .. اومال عايزاني ايه بس يا ماما ؟! واحدة جوزها مات ليلة فرحها هيبقي حالها ازاي يعني ؟! ام .. يابنتي الله يرحمه .. دا قضاء وقدر .. ومحدش قالك متزعليش علي جوزك .. بس ارحمي نفسك شو ية يابنتي .. انتي مش شايفة شكلك بقي ايه ؟! وبعدين من امتي الحزن بيرجع اللي راح ؟! نجاة .. منلحقناش نفرح ببعض يا ماما !! احنا كنا راسمين احم كتير في خيالنا وكان نفسنا نحققها واحنا مع بعض ام .. معلش يا بنتي بقي .. ده قضاء ربنا ومنقدرش نعترض .. ادعيله بالرحمه نجاة .. ربنا يرحمك يا اسم يا حبيبي ام .. اللهم آمين .. قومي بقي اتع معانا نجاة .. يا ماما .. صدقيني ماليش نفس ي حاجة ام .. مينفعش اللي بتعمليه ده يا نجاة ؟! انتي كده هتتعبي وهتقعي من طولك مرة واحدة ومن غير ما تح .. انتي
وقتي حا .. ي اتحركي ثم تنهض نجاة من علي الير ثم تنظر مها والدموع في عينيها وتحضن امها وهي تقول نجاة .. اسم وحشني اوي يا ماما .. اوي ام متأثرة بشدة تكاد تبكي من الحزن ام .. انا حاسة بيكي والله يا بنتي .. ربنا يصبرك ويرحمه يارب .. ونذهب الي نا القاوي حيث يجلس في مكتبه بالكة ويبدوا عليه الفرح الشديد يستمع الي الكاسيت ويبدوا انها اغنية عودوني ل عمرو دياب ويردد كلمات اغنية مع الهضبة .. وفجأة يدخل الدكتور يف فيغضب ويستنكر بشدة ما يفعله نا يف .. ايه اللي انت بتعمله ده ؟! ثم يتوجه نحو الكاسيت ويغلقه نا .. ايه يا عم فيه ايه ؟! يف .. قاعد بتسمع اغاني واخوك ميت مالوش يومين ؟! بذمتك مش مكسوف من نفسك ؟! الموظفين اللي في الكة يقولوا عليك ايه ؟! فرحان ان اخوه مات ؟! نا .. مالك يا عم يف .. ايه الدخلة دي ؟! بالراحة عليا شوية يا حبيبي !! يف .. انت اللي بالراحة علي نفسك شوية وعيب اللي بتعمله ده ؟! اومال لو مكنش اخوك هو اللي مات كنت عملت ايه ؟! نا .. كنت اتحزمت ورقصت وحياتك !! .. بقلك ايه يا عم يف انا راجل فريش وصاحب مزاج بحب الفر ح وانبساط .. اما الحزن والحداد بتاعكم ده انا ماليش فيه .. وبعدين يا سيدي المثل بيقول الحي ابقي من الميت .. وخليك فريش عشان وشك ميكرمش .. ههههه يف .. للدرجه دي معندكش دم و احساس ؟! انسان فاقد للشعور ؟! اخوك اللي مات ده مش مئثر فيك خالص .. ايه مش صعبان عليك فراقه ؟! نا .. يا عم صعبان عليا والله .. بس هو انا زم اقعد بوذي شبرين وايدي علي خدي وعمال اعيط عشان ابان اني حز ين يعني ؟! الحزن في القلب يا دكتور يف .. والله ما اعتقدش ان يكون عندك قلب اص !! ثم يتركه وينف نا .. انا معنديش قلب ؟! الله يسامحك يا جدع !! ثم يقوم بتشغيل الكاسيت مر
اتنين .. طيب في انتظار تليفونك يا قمر .. باي .. ثم يغلق الخط ويقول .. نا .. الله يرحمك يا اخويا وينتقم منك يا درويش الكلب ونذهب الي يف حيث يجلس في عيادته حز ينا علي فقدان اخيه ثم يدخل اليه مسعود التمرجي يف .. فيه حد بره تاني يا عم مسعود ؟ مسعود .. ايوه في واحدة قاعدة مستنية من بدري اوي ومش راضية تدخل غير لما تخلص كشف خالص .. يف .. مين دي ؟! مسعود .. الدكتورة سمية يف .. اه .. هو فيه حد تاني غيرها بره ؟! مسعود .. خص الكشوفات كلها خلصت .. ادخلها و ايه ؟! يف .. خليها تتفضل مسعود .. حا .. اتفضلي يا ست الدكتورة ثم تدخل سمية طبيبة اطفال عمرها ٢٥ سنه مسعود .. تبي ايه حتك؟ سمية .. يار يت قهوة مظبوط من فضلك يا عم مسعود مسعود .. وانت يا دكتور اجيبلك قهوة انت كمان ؟ يف .. ما يا عم مسعود وبعد ان ينف مسعود تقول سمية سمية ..ازيك يا يف .. اخبارك ايه ؟ يف .. الحمد انا كويس سمية .. ممكن اعرف مبتردش علي تليفوناتي ليه ؟! يف .. معلش اليومين اللي فاتوا مكنتش قادر ارد علي حد خالص !! سمية .. هو من قبلها علي فكرة ؟! ع العموم انا كنت بتصل عشان اعزيك .. البقاء يا يف يف .. حياتك الباقية .. شكرا .. اتفضلي اقعدي سمية .. مر .. بجد انا زعلت اوي 
ن دول سمية .. مش عايز حد يضايقك بأي كلمه لكن انت تضايق الناس بكمك عادي ؟! يف .. وبعدين ؟! سمية غاضبة .. و قابلين يا دكتور .. مالوش لزوم الكم .. انا كنت جاية عشان اعزيك وبس ولو كنت حتك رديت ع التليفون انا مكنتش جيت اص .. البقاء مره تانية .. بعد اذنك. سمية تنف ورد فعل علي وجه يف ويدخل عم مسعود ويحمل صينية عليها فنجانان من القهوة مسعود.. هي مشيت و ايه ؟! يف .. ايوة مشيت مسعود .. طب والقهوة دي مين هيبها ؟! يف ينهض من علي كرسية ويخلع البالطو ويرتدي الجاكيت ويتوجه ناحية الباب ويبدوا انه ينوي المغادرة ثم يقول لمسعود يف .. ابها انت بقي .. وابقي اقفل العيادة ورَّوح انت خص .. سموا عليكم مسعود مندهش .. وعليكم السم .. ابها انا !!.. هب فنحانين قهوة انا لوحدي ؟! لما اروح انده للواد فكري يجي يب الفنجان التاني ... ونذهب الي نجاة حيث تجلس في البالكون وتدخل اليها امها وهي تحمل صينية الشاي ام .. الشاي يا نجاة نجاة .. شكرا يا ماما ام .. قليلي يا بنتي هما اخوات المرحوم جوزك ما اتصلوش بيكي بعد الجنازة ؟!. نجاة .. يا ماما ام .. غريبة !! المفروض يسألوا عنك يعني ويطمنوا عليكي !! نجاة .. اعذر يهم يا ماما .. هما اكيد كمان زعنين علي موت اخوهم ويمكن اكتر مني ام .. اكيد يا بنتي .. بس انا مش عاوزاكي تن ان ليكي ورث عندهم نجاة .. ورث ايه ؟! ام .. ورثك في جوزك يا حبيبتي !! انتي ناسية ان ليكي الربع في تركة جوزك و ايه ؟! نجاة .. مش وقت الكم ده خالص يا ماما ام .. انا بفكرك بس عشان متنسيش .. ني باحة مش مرتاحة لسمه نا ده 

باقي حلقات الرواية متوفره بشكل حصري على مدونة يوتوبيا
يجب كتابة تعليق كي تظهر لك الآن
اكتب رأيك في الفصول المنشوره من الرواية في تعليق كي تظهر لك باقي الفصول

لقراءة الرواية كاملة : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟