القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد البارت 36

رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد البارت 36

رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد الحلقة 36
رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد الفصل 36
رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد الجزء 36

رواية انت الدنيا وانا منك وفيك كنتي الغربه وصرتيلي بلد البارت 36 - مدونة يوتوبيا

بيت جابر - غُرفة الرسم
َمباشرة تطري في بالنا سديم ، اللي لابسه تيشرت يدخل معها ٣ غيرها ، ومن كبر وسعه نازل على كتفها بشكل حلو ، وداخله في عالمهـا ، جالسه على الكرسي وامامهـا طاولة ، مرة تعدل في البراويز ومرة تلتفت للورقة وتقص غصن الورد وتلزقه أو تكتب مُقتبسات يحبها قلبها !
دخل مثـل هدوءه كالعاده واللي لو دخل ورجع طلع وسديم في عالمها مارح تحس عليه ، تسند على الباب وايديه خلفه يتأملها بصمت ، من لون بشرتها الناعمة
ومن شامتها الي مو واضحه الا له ، ولا غيره يحتاج لتدقيق لجل يستوعب أن فيه شامه بجنب عنقها
ابتسم لما تذكر الأسبوع الماضي ، لما ارتمى اخوها في حضنها وهو طفل بعمر الأربع سنوات و لما تعلق في حضنها ، تمنى لو كان مكانه ، واه يوم اشتعلت غيرته من مشـعل اخوها بالرضاعه الي عمره من عُمرها واللي مستحيل يشوف فيها نظره غير الاخوه ، بسبب حضن وسلام وابتسامات متبادله وده يلكمه على ابتساماته ولمساته لها ، وما ينكر أن طاح على وجهه لما شاف ابتسامتها الجذابة ، بدأ يميل لها ولكن ثقله مانعه من خِفته ، يخوفها بتصرفاته بنظراته وتأملاته لها اللي تزيدها رهبّة لان يلتزم الصمت ويحسسها انها مُجرمة ، أو هي الجانية وهو المُجنى عليه ! كان الوضع تمثيل ولكن
أصبح يستلبس قناع التمثيل ويقنع نفسه أن تصرفاته بسبب التمثيل أمامهم ، تقدم ووقف خلفها مُباشره وأول ماحست بسواد ضخم خلفها لفت يفزع ومسك هو ظهرها يوم حسّها بتطيح ! ونطق بخوف : بشويش !
اعتدلت بفزع منه ، ووقفت بخوف وهي تشوف انظاره الهاديه لها والي فعلاً تخوفها ، ونطق هو بهدوء : غيري ملابسك لجل نروح المزرعه
سديم بتوتر : كلهم هناك؟
هز راسه وهو يشوفها تبتعد عنه بخوف وتفتح الباب متوجه لغرفتها ، وهو تنهد بصوت عالي وهو يمسح على شعره ورقبته من فرط مافيه ، ماسك نفسه بالحيل عنها من بعد سالفه امه ويوم تنام عنده ، وده يقول لها
تظل بس " ثقله " وآه من ثقل جابر وكرامته وغروره اللي يحس انها بتنخدش وفوقهم رجولته لو تكلم وطلب سديم شي !
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟