القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 289

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 289

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الحلقة 289
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الفصل 289
رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء الجزء 289

رواية بليت بك وانتهى أمري فما أنت إلا ألذ البلاء البارت 289 - مدونة يوتوبيا

همست له وهي مو مستوعبه كلامه : ناسي
اني متزوجـ..ـه؟!!
صد ناصر دعس اكثر : مصيرك بتتطلقين منه
وانت برتب لك موعدك مع المحكمه بقضيه
الطلاق
لف عليها واسترسل بكلامه : هو بغيبوبه ولاتضمنين
انه بيقوم ! ليه بتضيعين حياتك معه! بعدين م كفاك
الي صار هذا كله!! ضحيهه خبثهم ولعبتهم القذره !
والله ماراح تلقين الامان والراحه الا معي لا عند راكان
ولا غيره ! تطلقي منه !!
صدت وراسها مزحوم ب افكار والف سؤال
انسابت دمعتها بغصهه اخذت نفس عميق وتنهدت
لفت والفضول ياكلها اكل : وش علاقه ابوك فيني ؟
هو يعرف راكان؟ ليه حاول يقتلهه ؟؟ فهمني
راسي بينفجر مو مستوعبه اللي صار !!
صد وعيونه ع الطريق تنهد : بعدين بفهمك كل شي
ملاك : ليه م قد قلت لي عنه؟ ولاحتى مناير جابت
طاري اخوها ابد !
" مناير عمه ناصر وهي كانت صديقه ملاك بالسجن "
ناصر : تبينا نذكره وحنا نحاول نتناسى خبثه ونجاسته ؟
تبيني اذكره بالشر ؟ انا حتى نطق كلمه " ابوي "
ثقيله ع لساني مثل ثقلها ع قلبي لو ياخذه الموت
ورب العزه والجلال ان م تنزل دمعه عليهه !
والله بيتهلل وجهي من الفرحه لاعاد تجيبين طاريه
وانسيه مثل م دفنت ذكراه واسمه ووجوده حتى
انتي بعد ادفنيهه
ملاك ب اسى صدت وهي تحاول تستوعب اللي صار
:انا مدري ليه صدقته! سمعني
تسجيل لصوت راكـ..ـان انه يودعني
ابتسم ناصر بسخريه : هاذي وحده من العابه
وخططه النجسه ولا استغربتها
طالعته بقهر : يعني هو حاول يقتل راكان عشان يتزوجني!!
ناصر : اجل وش يبرر فعلته غير هالسبب؟
صدت وزفرت بزفره عميقه : م اخذت من انتقامي
شي بهالعايله غير الحسره والقهر و البـ..
الا سكتت لما استوعبت زله لسانها
عقد حواجبه بشك لف عليها : كملي !
ملاك : ولاشي
ناصر : بكل مرره اذكرك واحذرك هاللعبه انتي مو قدها
هالناس انتي م تطولينهم ! تطلقي وفكي نفسك منهم
توك باقي بالبدايهه
ملاك بهمس : ماقـ..ـدر
ناصر باستنكار : وش اللي م تقدرين!!
ملاك : مابي الطلاق
ناصر بصدمه : نعم؟؟ م تبين ؟؟؟
ملاك بربكه: مابي اتطلق !! ولابراسي فكره الطلاق
ناصر بذهول : تبينهه ؟؟؟ عاشقته ؟؟
ملاك : سكري الموضوع
ناصر وهو بدأ يتنرفز : لااا ماراح اسكره !!
تبين هالحيوان؟؟ تفكرين فيه؟؟ عاشقته ؟؟ علميني ؟؟
جاب لك القهر والمصايب والبلاوي وباقي تبينه؟؟
انهبلتي انتي ؟ استخفيتي ؟؟
ملاك وهي تحاول تمسك لسانها وتتمالك اعصابها
: مو لازم اقولك السبب
ناصر بعصبيه : تكلممممي !!! وش تبين فيهه؟؟؟
وش اللي يربطك ف هالكلب ؟؟؟ ذاله نفسك لهه !!!
م تقدرين تفارقـ..
الا قاطعته بصراخ بدون م تحس بنفسها : لاااااني حاااااااامل !!
بـــهـــتت ملامـح ناصـر بصدمــه!!!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات