القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وانتي أجمل كثير من القمر البارت 20

رواية وانتي أجمل كثير من القمر البارت 20

رواية وانتي أجمل كثير من القمر الحلقة 20
رواية وانتي أجمل كثير من القمر الفصل 20
رواية وانتي أجمل كثير من القمر الجزء 20

رواية وانتي أجمل كثير من القمر البارت 20 - مدونة يوتوبيا

في المطعــــــــم

خزامى ودانا كانوا يسولفون وعبدالله راح يطلب لهم

دانا : الحين وين نروح ودي نتمشى
خزامى : امممممممم وش رايك نطلع للكورنيش
دانا : فكره حلوه بقول لعبود

دخل عبدالله عندهم ونزل الطلب
عبدالله وهو يجلس : يالله كل وحده تأخذ وجبتها وتأكل
دانا : عبدالله أحم أحم قررنا نروح للبحر بعد مانتغدى
عبدالله : اوكي على راحتكم .. ويالله أكلوا الحين

تغدوا وطلعوا يتمشون عالبحـــر ورجعوا الساعه خمس العصر

في بيت أم أبراهيم
طق الباب
أم أبراهيم كانت جالسه بالحوش : غلا ياغلا روحي أفتحي الباب
غلا : حاضر يمه

عند باب بيتهم
أبو سعود : ياأم سعود قولي لهم كل شي قلته لك طيب
أم سعود : طيب ياأبو سعود .......
فتحت غلا الباب وجات وراه : من عند الباب
أم سعود : أنا خالتس أم سعود
غلا : تفضلي ياخاله ..... دخلت أم سعود وسلمت على غلا وأم إبراهيــم

أم إبراهيم : غلا روحي جهزي القهوه لخالتس
أم سعود : لا خليها تجلس أنا جايتس بموضوع ضروري
أم إبراهيم : خير ياأم سعود خوفتيني
أم سعود : لا إن شاء الله إنه خير عليكم
غلا : قولي ياخاله حنا نسمعك
أم سعود : أنتم تعرفون أن أبو سعود يشتغل عند تاجر كبير
واليوم أبو سعود يقول أنه سمع هالتاجر يبي له مزرعه وأنا أقول ياأم إبراهيم
وش رايتس تبيعين له مزرعتكم وإذا بعتيها له أكيد بيعطيكم مبلغ كبير بسعر المزرعه وبكذا تقدرين تسددين ديونكم وتقضون أحتياجاتكم

أم أبراهيم ( بتفكير ) : موافقه
غلا ( بعصبيه ) : لا لا لا مستحيل يمه الله يخليك لا توافقين
أم إبراهيم : وأنا أمتس ماعندنا ألا هالحل
غلا : يمه ألا المزرعه الله يخليك ( راحت تركض لغرفتها وهي تصيييح )
أم سعود : لا تكدرين خاطرتس وأنا أختس غلا توها صغيرة وماتدري عن شي
أم إبراهيم : والله ماودي أزعلها .. بس ماعندنا حل ألا بيعة المزرعه
أم سعود : يعني أقول لأبو سعود يخبر التاجر عن مزرعتكم
أم إبراهيم : إيه ياأم سعود قولي له

كانت منسدحه بغرفتها وتصييييييح بقرار جدتها المفاجئ
ماتدري ليه هي متعلقه بمزرعتهم أهم شي عندها تكون المزرعه لهم
دخلت عليها جدتها
أم إبراهيم وقربت منها ومسحت على شعرها : وأنا أمتس ترى كذا بتزعليني منتس
غلا ( بصياح ) : يمه الله يخليك الا المزرعه
أم إبراهيم : مالنا ألا هالحل ولا كيف تبينا نعيش .. وأموت وأنا مرتاحه ومتطمنه عليتس

غلا : الله يطول بعمرك يمه .. لاتقولي هالكلام .. خلاص بيعي المزرعه
بس لا تطرين الموت ولا تروحين عنــي حطت رأسها بحضن جدتها
ترتاح إذا كانت بحضنها .......!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات