القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انت املي البارت 180

رواية انت املي البارت 180

رواية انت املي الحلقة 180
رواية انت املي الفصل 180
رواية انت املي الجزء 180

رواية انت املي البارت 180 - مدونة يوتوبيا

وبعد ذلك عادت الى الطابق الثالث وهي تنوي الذهاب الى غرفة فراس اما الطبيبة عفاف بعد خروجها من المصعد توجهت الى دورة المياه وهي خجلة وتأنب نفسها في الوقت ذاته لعدم سؤالها وليد عن سبب زيارته المفاجئة هنا فهي لم تعتد على رؤيته سابقاً ثم بدأ عقلها بأخذها الى عالم الاحلام وهي تفكر انه اتى لرؤيتها سراً ثم ضحكت بصوت منخفض بينها وبين نفسها ولكنها تفاجأت بصوت يأتي من خلفها يقول : هل رأيتي اميرك في احلامك ؟ ثم التفت الطبيبة عفاف واذا بها ترى امل فقفزت من فرحتها وذهبت لتحضنها وقالت : بل رأيته في واقعي ثم ضحكت امل وابعدتها عنها وذهبت بالقرب من المرآة وهي تحمل حقيبة التزيين الخاصة بها فانتبهت لها الطبيبة عفاف وقالت : انها المرة الاولى التي اراك تحملين فيها هذه الحقيبة وتضعين هذه الكمية من مساحيق التجميل ! فحاولت امل حينها ان تدارك الموضوع وتشتت انتباه الطبيبة عفاف عنها فقالت : لقد كنت غير معتادة تماماً على الاستيقاظ مبكراً وكانت هنالك اموراً اخرى تشغل ذهني ما بين الخوف والتردد وعدم السيطرة على نفسي ولكنني الآن افضل وحينها انتهت امل من وضع الزينة الخفيفة التي ابرزت جمالها ونظرت الى الطبيبة عفاف وقالت لها : اذاً كيف صادفتي ذلك الامير مرة اخرى ؟ فأخبرتها الطبيبة عفاف بالقصة كاملة ثم بدأت امل في الاستيعاب وجمع قطع الاحجية مع بعضها البعض وحينها سألت الطبيبة عفاف وقالت لها : هل حضر الى هنا قبل عدة دقائق ؟ فأجابت الطبيبة عفاف وهي تبتسم : نعم ثم قالت لها امل : وهل انتي متأكدة بأن اسمه وليد ؟ فاستغربت الطبيبة عفاف من اسألتها وشعرت انّ امل تعلم شيئاً ولكنها تخفيه عنها ثم اجابت الطبيبة عفاف بتردد : نعم اسمه وليد فأخرجت امل هاتفها سريعاً وفتحت على احدى صور اخيها واقتربت من الطبيبة عفاف وجعلتها ترى الصورة وهي تقول لها : هل هذا هو الشخص الذي تتحدثين عنه ؟ فتفاجئت الطبيبة عفاف كثيراً وقالت : انه هو ولكن كيف تمتلكين صورته ؟ فابتسمت امل وقالت : انه اخي !!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات