القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سكرتيرتي السمينة الفصل الثامن عشر 18 بقلم أماني خالد

رواية سكرتيرتي السمينة الفصل الثامن عشر 18 بقلم أماني خالد

رواية سكرتيرتي السمينة الحلقة الثامنة عشر
رواية سكرتيرتي السمينة الجزء الثامن عشر
البارت الثامن عشر

رواية سكرتيرتي السمينة الفصل الثامن عشر 18 بقلم أماني خالد - مدونة يوتوبيا

تجلس خارج مكتبه شارده الزهن لما يحدث معها كل هذا ما الخطاء التي اقترفته حتي تلقي هذا العقاب المهلك لما ليست كباقيه الفتيات النحفيات ذوات الجسد الممشوق لم يحالفها الحظ في شكل جسدها وكذالك في حبها والاسوء زوجها بتلك الطريقه البشعه وكسر كبريائها لما لست كباقي الفتيات لما لم انل من الحظ ولو القليل القليل فقط ليس لدي من السعاده سوي ما احصل عليه من الطعام وليته سعادتي بل سر شقائي
سمعت مراد ينادي لمها سكرترته السابقه لتنقل معلوماتها لابنه عمه الصغيره


مراد : مها عاوزك تعلمي ياسمين كل حاجة عاوزها احسن منك كمان انتي عارفه معنديش ف الشغل ابويا
مها بخوف : حاضر ي مراد بيه
واستأذنت
ياسمين : هو انتي سكرتيره مراد القديمة
مها بود : ايوه
ياسمين : ومشيتي لي
صمت مها وعجزت عن الحديث حتي طمئنتها ياسمين بانها لن تخبر احدا.
ياسمين : متهافيش سرك ف  بير
مها بحزن : اصل سيادته عاوز سكرتيره خاصه تشتغل بتاعه مساج ماشي لمزاجو ماشي وانا دي مش سكتي ي هانم انا بشتغل عشان اصرف ع نفسي ااه لكن كدا لاء والله لو هموت اموت وربنا راضي عني مش زانيه


فرحت كثيرا وضمتها بحب واعطت لها رزمة من الاموال
ياسمين : رغم اني لبست بدالك بس شاطره ان الفقر مكسركيش واستسلمتي وليكي عليا امولك المشروع الا تحبي
مها بفرحة ممتزجةربالخجل : بجد ي انسه ياسمين
ياسمين : طبعا بجد
مها : متشكره اوي
ياسمين : متشكرنيش انا معملتش حاجة دا رزقك وكان كدا كدا جايلك مني اوي منغيري اعتبريها مكافأه من ربنا ع احترامك لدينك ولاخلاقك
وقضوا باقي اليوم في نقل المعلومات لياسمين

اليوم التالي
ذهبت ياسمين للشركة بعد ارتدائها فستان ابيض اسفل ركبتيها وقد اظهر معالم جسدها السمين الابيض


دخلت ياسمين الشركة تحت انظار موظفيها وهم يتهامسون عليها نعم فلقد اعتادت الامر فهي اضحوكة البشر ولكن سوف اجعلكم تندمون جميعا
دخلت مكتب مراد دون طرق الباب
مراد: انتي ي خرتيتا انتي مش قولنا تخبطي ولا فكرها زريبه ابوكي
ياسمين : احترم نفسك ي مراد
مراد : متنسيش نفسك اسمي مراد باشا
ياسمين : ايا يكن دا ملف مهم لازم تمضي خلصني عشان معنديش وقت
مراد : لي وراكي الديوان 😒
ياسمين : ورايا الا ورايا ميخصكش يلا امضي وخلصني
مراد : لمي لسانك واتكلمي عدل احسنلك
ياسمين : هتعمل اي يعني مبتهددش
مراد : مبلاااش
ياسمين : بقولك اي انا مش ناقصاك خلصني وامضي
مراد : لاااا دنتي زودتيها اووي
ياسمين : متفوق لنفسك مالك فاكر نفسك دنجوان عصرك واوانك كدا لي دا العشره منك بجنيه ف السوق ولا يكنش شنبك دا الا مفكر نفسك بيه راجل لا ي حبيبي فوق دا الصورصار الا بندوسو بالشبب عندو شنب بردو
مراد بغضب عارم : يعني انا مش راااجل
ياسمين : ولا تعرف ريحتو
مراد : انا هوريكي الا مش راجل دا هيعمل اي وهجم عليها ومزق فستانها لنصفين


مراد باستهزاء: عشان بعد كدا تفكري تغلطي اوعي افكري اني هلمسك لااا اصل مليش ف العجول بس الظاهر رامي بيحبهم اوي ياما كان نفسي تبقي رفيعه عشان اعرف اخد حقي منك بس للاسف انا بقرف منك 😊
ياسمين وشعرت بانكسار داخلها واحست بتحطم كل حصون كرامتها وخذلان المواقف بها وجلست في الارض تحاول تغطيه نفسها
مراد بصوت عالي: انتي لسه هتقعدي قومي من هنا
ياسمين وهي تحاول النطق : ا اا اخرج ازاي وانا عريانه كدا
مراد : مش مشكلتي ابدا والله كان الود ودي اديكي هدومي بس للاسف مش هتخش في دراعك حتي
فضلت الصمت وخرجت من مكتبه ضامه ملابسها حتي لا يبين منها شيئ
وجلست تبكي حتي سمعت صوت مراد العالي

مراد : انتي ي زفته انا مش ندهتلك ولا انتي شغاله ف زريبه
ياسمين : اسفه ي مستر مراد
مراد : ثااااانيه ويكون عندي ملف الجارحي
ياسمين اومئت له براسها بمعني حاضر
خرجت ياسمين وهي تبكي وجلست ع مكتبها واحضرت الفولدر وذهبت لمكتب مراد
ياسمين خبطت
مراد : ادخل
ياسمين : اتفضل الملف اهووو
مراد : 😒
خرجت ياسمين وقلبها يعتصر الما علي معامله مراد لها خصوصا بعد تمزيقه ملابسها
جلست ياسمين ع مكتبها تبكي بشده
حتي سمعت طرق ع الباب
ياسمين  : ادخل
رامي : حبيبتي الصغنونه عامله اي
ياسمين وقد ارتمت في احضان رامي وبدات في البكاء
وحشتني اووووي اووووي ي رامي كنت فين كل دا لي سبتني لي ي رامي لي
رامي :  مكانش ينفع ارجع الا وانا اقوي منو انا رجعت ي ياسمنتي رجعت عشانك عشان نتجوز
ياسمين بمراره : نتجوز ههه مخلاااص بقي
رامي : ياسمين ي حبيبتي مالك
ياسمين : انا مكتوب كتابي علي مراد ي رامي واكملت بضعف
ياسمين : انا انااااا مش عاوزا اتجوزه ي رامي انا بكرهووووو بكرهوووو وتعالت شهقاتها
رامي وشعر بارتياح بداخله : مش هسيبك ي ياسمين مش هخلي يازيكي وزاد من احتضانه ومسك وجهها ذو الخدود المنتفخة ومسح دموعها وقبل عيونها برفق
رامي : بصوت مبحوح بحبك ي ياسمين بحبك اوووووي مش متخيلك مع حد غيري جدي السبب ف كل دا انا مش هسيبو يقرب منك واقترب من شفتيها الحمروات وظل يقبلها بنعومة وهو يبث لها اشتياقه وعشقه لها
وبين قبلاته تسمع منه كلمات تزيد في تغديرها بين يديه
ثم وجدت يديه الرجوليه تلتف حول خصرها السمين ويجذبها اليه اكثر ويديه تعبث بجسدها وهو مغيب عن الوعي
اما عن تلك البريئه التي لا تعرف شئ عما يفعله هي مستمتعه فقد عقلها يناااادي ان هذا كله خطا ومشاعرها غير ابيه بذالك كانت تشعر ولاول مره بانها انثي فعلا تري اعجاب وشوق في عين رامي كانت تتمناه اي فتاه مراهقه نعم هي لم تعد مراهقه ولكنها لم تعش سنها بسبب سمنتها لاول مره تري اعجاب بدلا من السخريه
زاااااادت شهوه رامي وزادت معه قبلاته وحركة يديه علي جسدها الرخو الناعم الممتلئ
رامي وهو يلهث : انتي حلوه اووي اووي ي ياسمين كل حاجة فيكي حلوه عيونك شفايفك وسطك و ..شهقت ياسمين رغم اندماجها معه الا انها خجلت
رامي بين قبلاته الحاره مش قاااااااادر انا عاوز اتجوزك ي ياسمين
ياسمين : ابعد ي رامي اسكتها رامي بقبله اكثر حراره وامتدت يده لانحاء جسدها
ياسمين : رااامي كفاااايا
رامي : مش قاااااااااادر
حتي وجت من يسحبه الا الخلف
مراد: لكمه في وجهه لكمة قويه ثم امسكه من ثيابه مش قااادر هاااااا انا هخليك تقدر ي ....... وظل يضربه حتي نزف وجهه كثيرا
ياسمين : سيبه بقي اوووعي
واخذت رامي بين احضانها
ياسمين : رااااامي رااااامي انتا كويس رااامي رد عليا ي حبيبي
امسكها مراد من شعرها
مراد: بغضب شديد طبعااااااا خايفه ع حبيب القلب الا مستغفلاني وهو عمال يبوس فيكي هنااااااااا
ثم نظر لملابسها ليجدها غير مرتبه دليل علي ان رامي قد عبث بها
صفع مراد ياسمين بشده واردف
مراد: وحياااااات امي لربيكي سيباله نفسك اااه منا خلاص ادبست مش كفايا شبه العجله كمان **** ياسمين بغضب : اخرس قطع لسانك انا اصلا مش طيقاك بكرهك بكره ريحتك بكره وجودك ياااارب تغور وارتاح منك امشييييييي بقيييي
مراد لا يعلم لما كلماتها جرحت قلبه واحزنته
مراد : وامسك رامي من جديد
مش عييييب عليك تعمل كدا مع مرات بن عمككككككك
رامي : بضعف مش هيحصل ياسمين بتاااااعتي انا وبس انتا سااااامع مش هسيبهالك انا هتجوزها هسبلكو كل حاجة انا مش عاوز غير ياسمين
مراد وضربه مجددا لو نطقت اسمهاااااا تاااااااني هقتلك انتا ساااامع ولا لااااااء مش خلاااص حسست براحتك سيبها بقي ولا عاوز حاجة اكتر
لكمة رامي علي وجهه بشده
ام تتكلم ع مراتي تتكلم كويس
مراد : مرررررررراتك منيييييين انتا اتجننت دي مراتي اناااااااا
رامي : هتجوزها انشاله اخدها واهرب هتجوزهااااااا
مراد بكل غيظ: مش هتشوفهاااااا تااااني ي رااامي
ياسمين : مش عيزااااااااك ي اخي بكرهك بكرهككككككككككك
مراد وصفعها بغضب : اماااال عاوزا مين عاوزا رااااامي اي عجبك تحسيسه منا بعرف احسس بردو حتي شوفي واقترب منها امام رامي
يااااااسمين : عااااااااااااااااااااااااا لي ي راااااامي كدااااا مرااااد مراااااااااااااااااد دا مش بيرد يارامي اتصل بالاسعااااف بسرعه دا بيموووووت حرام عليك ي راااامي  😭😭😭😭😭
وخلال لحظات حضرت الاسعاف ونقلت مراد الي المشفي ثم غرفه العمليات
ياسمين وهي تجلس امام غرفه العمليات
لي ي رامي لييي تعمل فيه كدا
رامي بضيق : عشان كان عاوز يلمسك
ياسمين : انتا خلاااااص اتجننت الا كنت هتموتو عشان هيلمسني دا جوزي وانتا الا غريب انتا الا سبتني تلت سنين تلت سنين وانا بهرب من مراد وسمير وانتا مشيت مشيت عشاااااان اااااي عشان يبقي معاك فلوس اكتر ملعون ابو الفلوس الا خلتني كدااااا انا غلط وبدفع تمن غلطي داااا ابعد عني مش عاوزا اشوفك ي رامي انا ضيعت نفسي لما كنت بضعف قدامك وخليتك تقرب مني وغلط اكتر لما خليتك لمستني وأنا متجوزا  خلتني بقيت وحدا خاينه انا اه بكره مراد بس دا عمرو مكان سبب للخناقه انا خلاص اتجوزتو والا حصل حصل لكن مش هسمح بوجودك ف حياتي تاني بعد النهارده
رامي بخوف : ي ياااااسمين انتي بتقولي اي
ياسمين بجمود : بقول اني غلط ومش هكمل ف غلطي تاني خلاص ابعد عني طول م انا ع زمة مراد لاني مش هستحمل الا حصل دا يتكرر تاني
رامي بحزن : طب ممكن تسمعيني انا عملت كل دا عشانك
ياسمين : مبقاش يفرق انتا وجودك هنا غلط لو سمحت سبني لجوزي ولحياتي
رامي : حاضر ي ياسمين حاضر بس انتي هتفضلي ف قلبي وعمري م هنسا حبي ليكي
ياسمين : اتفضل لو سمحت من هنا
ذهب رامي وهو يجر معه خيبه امله ولكن هل للقدر اراء اخري 💔
..........
مروان : الوووووو
مازن : حبيبي اخبارك
مروان : كنت عاوزك ف طلب كدا
مازن : امممممم خير
مروان : بما ان الخطوبه  بعد بكرا فانا بصراحة عاوزها خطوبه وكتب كتاب
مازن : والله ي ابو نسب معنديش مانع شوف المجنونه بتاعتك بقي
مروان : ي عم شوف انتا وبلبل وانا هقنع اختك
مازن : ع خيره الله اخيرا هخلص منكو انتو لتنين يااااارب
مروان : هيييييييح اخيرااا بقي
مازن بفزع : ولااااا امروان دي قسما بالله لو قربت منها لموتك
مروان : نعمممم ي عنيا دي هتبقي مراتي ملكش دعوه بيناااا ساااامع
مازن : لا ي حبيبي متقربش منها الا بعد الفرح
مروان : ماازن اتقي الله فيا بقي شويه .
مازن : وحيات بلبل م هيحصل
😂😂

ام تلك صبا فارادت ان تلعب مع كريم علي اوتار الغيره والحب
يتبع..
لقراءة الفصل التاسع عشر : اضغط هنا
لقراءة جميع حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات