القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندي امل ترجعلي وارجع لدنياك البارت الرابع عشر 14

رواية عندي امل ترجعلي وارجع لدنياك البارت الرابع عشر 14

رواية عندي امل ترجعلي وارجع لدنياك الحلقة الرابعة عشر 14
رواية عندي امل ترجعلي وارجع لدنياك الفصل الرابع عشر 14
رواية عندي امل ترجعلي وارجع لدنياك الجزء الرابع عشر 14

رواية عندي امل ترجعلي وارجع لدنياك البارت الرابع عشر 14 - مدونة يوتوبيا

قصو الكيكه وكان لونها ازرق من داخل
انبسطو الكل وخالد حضن منار الي قامت تبكي فرح
دانه ضحكت : يقلبي ليش تبكين
خالد : دموع الفرح معليه
باركولهم كلهم
خالد : مبسوطه؟
منار : اكييد منجدك كيف ما انبسط
خالد : اقصد يعني لانك تبين بنت
منار : حتى لو ولد او بنت كلهم بقلبي مافي فرق
خالد : ربي بيرزقنا ان شاء الله
منار : اذا ربي عطاني عمر ، طيب تعال نقعد معاهم
دانه : مبرووك منور وربي كنت حاسه انو ولد عندي احساس قوي
منار ضحكت : احلى من يحس بتصيرون خالات لاحلى ولد
حور : وه وانتي احلى ام
صبا : شبتسمونه
منار : مدري مافكرت ، بروح الحمام تكرمون شوي واجي
خالد لحقها : منور فيك شي
منار : لا
خالد : قوليي
منار : جايني الم قوي من اليوم
خالد : اخذتي دواك
منار : اي خلاص انا شوي واجي لا تحسسهم بشي
خالد : تمام انتبهي واذا احتجتي شي ناديني
راح وضلت منار ماسكه بطنها والالم يزيد
ديم : عقبال مانشوف دانه ام وصبا عروس
دانه وصبا بنفس الوقت : مطولين
صبا : منار طولت صح بروح اشوفها
قامت صبا تشوف شفيها
فجاه يسمعون صراخ ويتوجه الكل اتجاهم
ويلقون منار مرميه ب الارض
خالد رفعها : منار اصحي
منار فتحت عينها ودمعت: خالد مابي اخسر ولدي
خالد حملها بسرعه وانطلقو للمستشفى
الدكتوره : تحتاج عمليه بسرعه
خالد : حاولي تخلين منار تعيش تكفين مو مهم الولد
الدكتوره : بحاول اخلي الاثنين عايشين
جو البنات مسرعيين وشافو حالتهم ما تسر
صبا : شصار
خالد : بغرفه العمليات
دانه راحت لام منار الي تبكي تهديها
دانه : معليه خالتي كلنا نعرف منار قويه
الخوف والتوتر عم المكان كلهم قاعدين على نار ناطرين خبر مفرح لكن طلعت الدكتوره
الدكتوره نزلت راسها : للاسف حاولت بس ماقدرت
خالد : شتقصدين
الدكتوره : ........
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟