القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اللصه التي احبتني الحلقة الحادية عشر 11 بقلم نهلة زغلول

رواية اللصه التي احبتني الحلقة الحادية عشر 11 بقلم نهلة زغلول

رواية اللصه التي احبتني الفصل الحادي عشر
رواية اللصه التي احبتني الجزء الحادي عشر
البارت 11

رواية اللصه التي احبتني الحلقة الحادية عشر 11 بقلم نهلة زغلول - مدونة يوتوبيا

شريف والله ماقصدي ياسلمي انا بس عايز اعرف انتي لسة بتحبيه ولا لا

سلمي انت غبي
شريف بصلها باستغراب من جرأتها
سلمي لوكنت بتفهم كنت عرفت انا بحبك اد ايه انا بثق فيك اد ايه احمد ده عيل اهبل لكن انت راجل ليك كلمة بحس معاك بالأمان مببقاش خايفة ببقي مطمنة
شريف خدها في حضنه طيب اقول ايه انا بقي يعد الكلام الحلو ده كله
سلمي تخضني وبس
شريف اعد يضحك عليها وعلي طفولتها وكأنها كانت فاقدة الامان والحب





شريف لو اتجوزتك حتبقي سعيدة معايا
سلمي انت بتهزر صح
شريف لو مش عايزة بلاش
سلمي بفرحة انا راضية بأي حاجة المهم ابقي جنبك بس
شريف بس ايه احنا قولنا خلاص مبقتيش تخافي مني
سلمي اهلك مش حيوافقوا عليا
شريف بضحك المهم أنا موافق بيكي
سلمي بفرحة بحبك اوي وعمري ما تمنيت غيرك
شريف كنتي شايفاني. ازاي زمان ودلؤتي
سلمي اول يوم شفتك فيه قلبي دق بسرعة حسيت اني
شريف انك ايه
سلمي اني بنت بجد عند انوثة حد بيقدرها حتي بصاتك ليا بالرغم من اني كنت بخاف منها بس كنت بحبها
شريف بضحك انتي بتحبي قلة الأدب




سلمي بس بقي وانت اول ماشفتني عملت ايه
شريف اول مرة شفتك فيها من كتر ماكنت معجب بيكي كنت يعاملك وحش عشان اداري مشاعري
سلمي اول مرة بوستني فيها كنت طايرة في السما
شريف بضحك واقترب منها وقبلها عدة قبلات
سلمي الناس بتبص علينا
شريف يبصوا علينا انا مبخفش من حد
سلمي طيب انا حطلع انام
شريف طيب اه والفستان ده ميتلبسش تاني أنا موافق تلبسي بس ليا
سلمي والله كنت مكسوفة منه اوي مفسرني كلي
شريف اقترب منها مخليكي مليانة انوثة ومبينك كلك ونظر إليها نظرة فاحصة اه بس بردو ميتلبسش تاني
سلمي بضحك بلا روح نام
شريف شعر فجأة بصداع ولكنه لم يهتم




______
محمود هو انتي بتحاولي تخبي حبك ليه انتي بتحبيني ومش قادرة تنسيني واغلق الباب
سلوي انت بتقفل الباب ليه
محمود ايه انتي بتخافي
سلوي انا مببخافش من حد
محمود طيب بصيلي لو قادرة
سلوي لا
محمود ايه خايفة تضعفي قصادي مش كده انا هنا وأشار لها عند قلبها وهنا وأشار لها عند عقلها بس انتي بتكابري
سلوي انت عايز ايه مني
محمود عايزك بحبك وانتي كمان بتحبيني و في بعدي كنتي بتموتي بس انتي بتكابري
سلوي أغمضت عينيه انكشفت أمامه وانكشف حبها
محمود بصيلي ياسلوي
سلوي انت فاهم كويس اني مقدرش
محمود ومتقدريش ليه
سلوي عشان بحبك
محمود بضحك واخيرا
سلوي انت خلاص خدت اعتراف مني بحبك
محمود لسة مخلصتش
سلوي مخلصتش ايه
محمود لو اتجوزنا هنا في الفندق اهو اختك هنا واخويا هنا





سلمي باستغراب ايه
محمود لو مش موافقة خلاص
سلوي انت بترجع في كلامك
محمود عمري مارجعت في كلمتي انا عند وعدي بكرة فرحنا هنا في الفندق وغمزلها وفتح الباب وخرج
سلوي بفرحة كلمت سلمي ردت
سلوي محمود المجنون عايز بتجوزني بكرة
سلمي لا طيب تعالي تعالي انا مستنياكي في الآوضة
سلوي طيب انا طلعاالك واعدت تضحك
طلعت سلوي علي الاوضة وحكت لها كل حاجة
سلوي انت بحبه اوي عمري مانسيته
سلمي يبقي لازم تقوليه كل الكلام ده متبقيش بخيلة معاه في مشاعرك وتعمليلي فيها جامدة انت وقعتي خلاص
سلوي وقعت خالص يخربيته جنني بحبه
سلمي انا كمان بحب شريف اوي وكمان بدأت اثق فيه
شريف طلبني بس انا خايفة مش عارفة ليه
سلوي كئيبة اوي متعرفيش تفرحي ابدا

______

رجع محمود علي غرفته واتصل بشريف شريف طيب انا جاي بس مصدع اوي وحنام
محمود عايزك ضروري يابني
شريف طيب انا جاي ده انت ممل اوي وقفل التليفون

______
خبط شريف علي غرفة محمود فتحله
شريف ايه يابني في ايه
محمود حتجوز
شريف ايه حتتجوز ومين بقي العروسة اممم خليني اخمن سلوي مش كده
محمود ايوة سلوي بحبها ومش قادر ابعد عنها
شريف مبروك وأدار وجهه
محمود الله يبارك فيك في ايه باشريف
شريف انا السبب في بعدك عنها انا حاسس بالذنب
محمود انسي بقي انت كان عندك حق ده كلام عقلانية أما بقي اني اتجوزها دي حاجة يحددها القلب ولا ايه وغمزله
شريف مبروك يا محمود
محمود عقبالك مع اني ملاحظ كده انك مشلتش عينيك من علي سلمي
شريف عايز اتجوزها


محمود يبقي تطلبها مني انا بقيت راجلهم خلاص
شريف مسك رأسه من كتر الوجع
مالك باشريف انت كويس
شريف من الصبح وجع في دماغي بس عمال ببزيد مش عارف ليه
محمود طيب ارتاح روح نام
شريف عايز تكلم العروسة مش كده اه نسيت احد تليفون سلمي
شريف انت بضيع من عمرك كتير اوي انت مش بتحبها خلاص اتقدملها رسمي مالك ياشريف
شريف الوجع عمال يزيد واغمي عليه
محمود شريف شريف رد عليا وحمله علي كتفه ووضعه علي السرير
شريف فاق انابقيت كويس كله بس عشان مش واكل حاجة من امبارح والسجائر عملتلي هبوط
محمود لدرجة أن مستغني عنك
شريف انا حروح اوضتي عشان انام
محمود بخوف ماشي
_____
نزلت سلمي وسلوي من علي الدرج وكان في استقبال سلوي محمود
وقف شريف بجانب سلمي عقبالنا
سلمي بكسفة وبصت في الأرض
شريف طالع برة حشرب سيجارة
سلمي انت مكلتش حاجة من الصبح كفاية سجائر
شريف مليش نفس
______
شعر شريف بالم كبير شئ يكسر جسمه يفجر راسه ولكنه حاول تجاهل هذا الالم
دخلتت وراءه سلمي لقيته شارد
سلمي عشان خاطري كل حاجة
شريف مليش نفس بجد
سلمي رمت السيجارة كفاية كده انت مكلتش حاجة من الصبح

شريف تعالي ندخل نسلم عليهم قبل مايطلعوا اوضتهم
سلوي بضحك ايه الجمال ده كله شكلك يجنن
محمود بضحك وهمس في ودانها شكلك عايزة دخلتك تبقي دلؤتي
سلوي اتلم احسنلك
سلمي مبروك يامحمود
محمود الله يبارك فيكي مع اني كان نفسي اعملها فرح أكبر من ده
سلمي مش انت بتحبها وهي بتحبك ده كفاية

_______
بعد انتهاء حفل الزفاف ذهب محمود و سلوي علي غرفتهم
محمود اخيرا بقينا مع بعض ورمي جاكيته وفتح ازرار قميصه
سلوي ايه في ايه انت بتعمل ايه احترم نفسك احسنلك
محمود احترم نفسي وفي ليلة زي دي
سلوي انا تعبانة وانت فاجأتني ومكنتش عاملة حسابي
محمود والله طيب ليه مقولتليش
سلوي اتكسفت انت حتعمل ايه
محمود حلبس عشان نقعد اعدة اخويا

_______
بعد مرور شهر تقريبا من التعب الشديد
ذهب شريف الي طببب العيله بعد إلحاح من محمود
شريف ازيك ياناجي
الدكتور شريف عاش من شافك
شريف مشغول والله انت عارف بحكم شغلي ببقي مش فاضي
الدكتور اتفضل بتشتكي من ايه ياشريف
شريف يعني بحس بصداع جامد دماغي حتنفجر
الدكتور بتاكل كويس
شريف انا اصلا مبهتمش بالاكل
الدكتور اعمل رسم علي المخ عشان تطمن وبطل شرب سجائر وبطل عصبيه
شريف ليه هو في ايه
الدكتور بص باشريف ده رقم دكتور عادل دكتور مخ و اعصاب واستاذ جراحه قوله انك من طرفي عشان تطمن مش اكتر
شريف شكرا يادكتور ياريت محدش يعرف اني جتلك وياريت لما تشوف بابا في المستشفي متقلهوش
الدكتور متقلقش باشريف
شريف خد كلامه علي إنه عادي ومهتمش بيه ايه يعني صداع وجاله بعدها رن موبايله
محمود هاقالك ايه الدكتور
شريف اه طلعت من عنده قالي اعمل رسم علي المخ متقولش لسلمي عشان متقلقش
محمود طمني و متكبرش دماغك بقي واسمع كلامه
شريف مش وقته انا مستعجل
محمود يابني صحتك اهم
شريف متبقاش خواف كده
محمود ماشي براحتك بس مش حزهق من الزن عليك
شريف ماشي يا محمود وضحك وقفل إنه اخوه بيحبه وخائف عليه
اتصل بسلمي


شريف انا حروح عشان تعبان شويه عايز ارتاح
سلمي مالك باشريف انت كويس
شريف ايه يا عروسه انتي بتخافي ولا ايه
سلمي بخاف عليك عشان بحبك
شريف بفرحه لم تكتمل انا انا وقفل الهاتف
سلمي شريف شريف
اتصل شريف بمحمود رد عليه
محمود ايه لحقت اوحشك يابني
شريف تعالي وصلني مش قادر اسوق تعبان اوي
محمود طيب انا جيلك خليك مكانك بعد عشر دقائق وصل محمود
محمود في ايه يابني
شريف ركب السيارة من غير ما يتكلم والكلمه
محمود ركب السياره لازم تعمل كشف علي المخ انت ايه مش خايف علي نفسك احنا خايفين عليك بقالك اكتر من شهر تعبان اسمع كلام الدكتور حرام عليك متقلقنيش عليك
شريف انت مجنون يا محمود ده صداع عادي انا حاخد اجازه انا بس متوتر شويه وكمان مكلتش من امبارح
محمود اسمع بقي حتطلع دلؤتي بيتك ترتاح وتأكل حتي لواضطريت اني اشيلك أو اضربك عشان تسمع الكلام صحيح انت الكبير بس انت اخويا مليش غيرك
شريف خلاص يا محمود خلاص انا حطلع اكل وانت روح علي الشركة عشان متتاخرش
محمود فداهية الشركة المهم صحتك انا حبات معاك النهاردة
شريف يابني انت مكبر الموضوع اوي ورن هاتفه


شريف دي سلمي رد عليها يا محمود انا تعبان ومش قادر اتكلم
محمود خد منه التليفون ورد علي سلمي
سلمي أيوة ياحبيبي
محمود لا انا مش حبيبك انا محمود وبص لشريف
شريف رفع حاجبيه بفرحه
سلمي بضحك هو فين قفل فاجاة خضني عليه
محمود ابدا هو بس في الحمام وانا قولت لازم ارد عليكي حخلي يكلمك
سلمي طيب يا محمود سلم علي سلوي بقالي كام يوم مبشوفهاش من ساعة ماتجوزت واشتغلت معاك خدتها مني
محمود بضحك ولسة حاخدها منك لما تسكن معايا
سلمي بضحك ماشي المهم تحطها في عينيك
محمود حتوصيني علي سلوي بردو
سلمي طيب يلا خلي يخلص ويكلمني وقفلت
محمود البنت دي بتحبك ولا ايه حتموت عليك
شريف وانا كمان بحبها

محمود وصلننا عايزني اسندك ولا ايه
شريف بس يلا ونزل من السيارة
محمود بضحك طيب انا حاجبلك شوية طلبات للبيت عشان شكلها كده سهرة صباحي
شريف يخربيت شيطانك والله تعبان مش قادر اضحك
محمود انت كويس باشريف

شريف كويس ووقع علي الارض أغمي عليه
نزل محمود من السيارة وحمله علي كتفه ودخل الي البيت وفوقه
شريف انا كويس مفيش حاجة خلاص بقي
محمود شريف متقلقنيش عليك يابني لازم تسمع كلام الدكتور انت مش خسران حاجة والله ياشريف لو اضطريت اكتفك واخد بالعافية حعملها
شريف طيب فين علبة السجائر
محمود مفيش سجائر ومفيش عصبية وخد إجازة من الشغل
شريف هو انا عيل صغير ولا ايه
محمود العيال الصغيرة بتسمع الكلام عنك انا حاجيب حاجة من الثلاجة نأكلها
شريف مليش نفس
محمود حتاكل غصب عنك
شريف اعد يضحك وهو فرحان أن اخو بيحبه كل الحب ده
شريف يابني انت عريس روح بقي
محمود بضحك عريس ايه بس
شريف ليه
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
reaction:

تعليقات