القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 106

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 106

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الحلقة 106
رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الفصل 106
رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الجزء 106

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 106 - مدونة يوتوبيا

رفــا..
ابتسمت بهدوء وهي تشوفه
توه صاحي من النوم وواضح تعبان:
صباح الخير
عزام بإبتسامه: ما ابيها كذا
عقدت حاجبها وهي تقرب منه: شفيك؟
رفع جسمه وقبّل شفتها بهدوء وابتعد
وهو يبتسم ويحضن المخده: كذا ابيها
نزلت راسها بخجل منه وضربت كتفه:
يلا قوم عاد
حضنها وهو يهمس: اشش بنام
ابتسمت بهدوء و ابعدت يدينه عنها من
حسّت فيه نام وقامت وهي تبدل ملابسها،
خرجت من الحمام "الله يكرمكم" وكانت
لابسه قميص فوق الركبه بشوي
دخل للجناح وفيه شيء ورا ظهره
عقدت حاجبها: شفيك؟
تقدم وهو يسحبها ويجلسها معه و
تخرج من خلف ظهره جوال جديد
ابتسمت بفرح وهي تاخذه
عزام وهو يرجعه ورا ظهره: لا لا
رفا: ليه؟
عزام بخبث: انتِ عارفه وش ابي
نزلت راسها بخجل وسرعان ما قبّلت خده
واخذته وهي تقوم: خلاص نفذت
ركضت وهي تضحك: خلاص خلاص
عزام: لا مو كذا
رفا بعناد وهي ترفعه: الا كذا
تنهد من عنادها: المره الجايه ماراح اعديها
ضحكت بصوت عالي من شافته يروح يبدل
ملابسه..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟