القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 105

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 105

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الحلقة 105
رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الفصل 105
رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الجزء 105

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 105 - مدونة يوتوبيا

سـلـطـان..
نزل بهدوء والتفت وهو يشوف ايثار
بالمطبخ والساعه ٤ العصر والغداء ما خلص!
ناداها بصوت عالي: إيـثـار..!
طلعت من المطبخ بسرعه: الحين..
قاطعها وهو يمسكها من ياقتها وبحده:
انا قلت الغداء لا يتأخر عن الساعه ٣بس
انتِ ما تسمعين!!
مسكت يده: سلطان تكفى..
ما كملت كلامهـا الا وهو يرميها على الأرض
تحت انظارهم المصدومة
وتكلم بسام بقهر: ترا غداء عادي!
التفت عليه وبحده: انت مالك دخل!
دخل المطبخ وهو ياخذ الغداء
والتفت عليها: روحي فوق نظفي الملابس
وغسليها وممنوعه من الغداء
عبدالله بقهر: سلطان ما تنحل كذا..
قاطعه سلطان بحده: اذا صرت اخوي الكبير
تكلم سامع؟!!
رفعت حاجبها بقهر منه وراحت له
وهي منقهره وصرخت: مو من حقك سامع؟؟
سكتت لك كثير ترا لو ابوي درى عن سواتك
هذي ماراح يخليك صدقني
انا مو خادمه لك اسوي لك اللي تبي
وانظف لك وارتب لك ترا كلهـا من طيبة
قلبي ولا عشانك؟ تخسي
اخوي الكبير على عيني وراسي لكن زودتها
بحركاتك صدقني يا سلطان بيجي يوم
وتندم فيه على كل حركاتك!!
سلطان ببرود: خلصتي؟ روحي فوق ونفذي
اللي قلت لك بدون نقاش
إيثار وهي تصعد: شيء لك؟ ماراح اسويه
تسمعني؟!!
رمى الملعقه على الصحن وبحده:
ايثار اسمعي!! قسم بالله لا اخلي هالليله ما
تعدي على خير اني لا ترميم بالشارع واعلمك
ان الله حق!!
إيثار صرخت بقهر: ما تقدر تسمعني!!

صعدت فوق وهي منقهره منه اما هو كمل
اكله بلا مُبالاة..!
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟