القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 101

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 101

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الحلقة 101
رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الفصل 101
رواية شكوت إليها حبها فتبسمت الجزء 101

رواية شكوت إليها حبها فتبسمت البارت 101 - مدونة يوتوبيا

إيـثـار..
وصلتها رساله من الانستقرام وفتحتها وهي
مستغربه
وكان محتواها: انتِ إيثار..؟
ردّت بهدوء: ايوه مين معي..؟
وصلته رسالتها وفتحها بسرعه:
قبل شهرين تقريبًا كنتِ بالمستشفى صحيح؟
ايثار وهي تتذكر: مين معي..؟
ردّ بهدوء: تتذكرين يوم دخلتِ عندي بالغرفه..؟
انقلب وجهها للإحمرار من تذكرت الموقف
و ردّت بفشله: ايوه اتذكر بس مين معي؟
مهند بهدوء: انا مهند..!
فز قلبها و مو عارفه ليه فز من شافت اسمه
وابتسمت لا اراديًا: تفضل..؟
مهند بهدوء: انا معجب فيك و من شفتك
بالمكتبه تذكرت الموقف
ايثار عقدت حاجبها: متى..؟
مهند: مع لجين
ايثار بإستغراب: وش عرفك فيهم..؟
مهند ضحك: انا اخوهم..!!
ما ردت وانسدحت على سريرها بمحاولة للنوم
وتفكر في موضوع مهند..!

صح هي من تذكرته انعجبت فيه لكنها
تخاف انه يستغل مشاعرها ويجرحها
ويأذيها ويصير مثل اخوها سلطان
طيب لو حبيته؟ لو جربت الحب؟
صحيح الحُب مو غلط لكن الغلط
في اللي احنا نحبهم،
الحُب يا إيثار شعور حلو لكن بدون
ما نرتكب فيه اخطاء ما ندري عنها
او ما ننتبه للي احنا نسويه
الا اذا فَـات الأوان
و اذا فات الفوت؟ ما ينفع الصوت..!
فكرت بالحُب من قبل لكن ما جربته
لسى ما وثقت في مُهند لكن
هو اخو لجين ونِعم التربية
مُمكن مُهند يكون نفس اخلاق لجين
او تنعكس اطباعه ويكون مثل سلطان
قاسي وقلبه حجر على اخته

تنهدت و غمضت عيونها للنوم..
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟