القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجي والمساعد بتاعه كاملة

رواية زوجي والمساعد بتاعه كاملة 
رواية حكايتي زوجي والمساعد بتاعه 
الفصل 
الجزء 
البارت 
الحلقة 
رواية زوجي والمساعد بتاعه كاملة 
اسمي سارة عمري الان ٣٤ متزوجه من ١١ عام ولم انجب أطفال بس العيب في الإنجاب ليس مني بل كان من زوجي هو لا يريد اولاد.
يتمية الام والاب كنت اسكن مع خالي من كان عمري ٩ سنوات
اتعلمت تعليم وسط بدون ما اكمل لان خالي عنده أولاده وانا كنت عبئ عليه ده غير اني كنت متل الخادمة عنده هو وزوجته واسؤء معاملة كنت بتعملها منهم وضرب وإهانة وكل ما يخطر علي بالكم كله ده لاني كنت أجمل من بناته ومع الوقت كان عمري ١٦ عام وعمر بناته اقلهم ١٩ عام ومع ذلك كان كل عريس يدخل يطلب ايدي انا للزواج وهو يرفض لحد ما زوج بناته الاتنين ولا تبقي غير ولد عمره ١٢ وخالي وزوجته وانا كنت اخدم عليهم
وبدأت مرات خالي تحاول تستفذني كل شوي بكلامها عن سعادة أزواج بناتها بيهم
لدرجة انها لا يحلا لها مداعبة خالي الا وانا موجوده ولما كنت اتكسف وأخرج من مكانهم كانت تتعمد تطلب مني شئ عشن ادخل عليها واشوفها في وضع جنسي مع خالي
بدأت ازهق من الاسلوب بتاعها
وكلمت خالي ضربني وقالي انت ايه دخلك في المواضيع دي بينا
لحد ما جيت في يوم فكرت اني اهرب من عندهم واروح اي محافظة لا يعرفو يوصلو لي فيها
وفعلا جه اليوم الا بنت خالي راحت تلد في المستشفي وخالي وزوجته وابنهم راحو عندها وتركوني بالبيت لوحدي اجهز لهم الغدا عقبال ما يرجعو من المستشفي
كنت محوشه ٢٥٠ جنيه معي اخدتهم واخدت شويه من ملابسي علي قد كيس وخرجت وانا لا أعلم الي اين هيكون الرحيل
وصلت للمحطه ماشيه علي رجلي وانا بفكر اروح فين انا اول مرة اخرج من البيت أو القريه الا احنا فيها
ومجرد ما وصلت المحطه لقيت مزلقان القطار مغلق والقطار ع وصول عيني جت عليه اول ما وقف علي المحطه روحت ركبت فيه ولا اعرف في اي محطه هنزل بدأت اسرح في المناظر والزراعه الا بيمر عليها القطار وغشني النوم ولا صحيت الا عندما وجدت القطار في آخر محطه وهي محطة القاهرة وكانت اخر محطة تقريبا للقطار لانه وقف فيها اكتر من نص ساعه روحت نازله ومشيت وانا تايهه وسط زحام من الناس ولا أعلم سوا اني ماشيه اتفرج واقرا في لوحات معلقه للمحلات وغيرة
قعدت يومين علي هذا الحال فالشارع بدون نوم
واليوم الثالث وجدت مسجد مفتوح بين الظهر والعصر ومفيش فيه اي حد بحثت عن الحمامات بتاع المسجد اخدت شاور وغيرت لبسي وجيت خارجه وجدت عامل المسجد بيقفل الباب صرخت له استني وهو كمان اتخض كان رجل كبير بالسن سألني انتي بتعملي ايه هنا ممنوع دخول السيدات هنا يابنتي باب السيدات فوق قؤلت له معلش يا عم انا تايهه وما صدقت الاقي حمام قالي باين من لهجتك انك غريبه مش من هنا قؤلت له ايوة وماشيه مش عارفه اي حاجه هنا خالص
قالي انتي منين قؤلت له علي اسم محافظه غير محافظتي خوفت يطلع عارف حد منها
قالي يعني انتي دلوقت رايحه فين عندك حد معين هتروحي عنده
قؤلت لا همشي وخلاص لحد ما ربنا يريد بروح
قالي لا تبقي يلا هاتي الكيس بتاعك ده وتعالي هوصلك لناس طيبة
بقؤله فين ومين هما
قالي يلا بس البيت هناك اهو اخر الشارع يلا
مشيت معاه وبدأنا نحكي واحنا ماشيين عن عمري كام ويسألني اسأله غريبه لحد ما وصلنا للبيت الا قالي عليه واتفاجي.

رواية زوجي والمساعد بتاعه الحلقة الثانية 

بعد ما خرجنا من المسجد انا والحارس بتاع المسجد وقالي هاخدك عن ناس طيبين
مشيت معاه واخدنا الطريق نحكي ويسألني عن ما هو ورائي
لحد ما وصل البيت ودق الباب فتحت له امراة كبيرة ويظهر علي وشها الخير كله
دخلنا وقعدنا وقامت المراءة تقدم لي من كل الموجود في البيت
واذا به يقؤل لي اهلا بيكي في وسطينا بيتك التاني انتي هتعيشي معنا لحد ما ربنا يدبرلك امرك ودي زوجتي اظن هتحطك في قلبها وهتكون زي امك واكتر كمان لأنها اتحرمت من الخلفه ايه رايك موافقة والا لا
قؤلت له موافقه طبعا
قالي احكيلي بقي عن سبب هروبك من بلدك واهلك
قولت له الأسباب كتير مفيش بنت تحب تجبر نفسها علي البهدله في الشوارع الا اذا كانت تعددت الاسباب
ردت زوجتة قالت لا سيبها براحتها يوم واتنين تنام وتصحي وابقي تحكي لما تحب يا حج
قالها خلاص براحتكم انتم بقي مع بعض بس انا شايف البنت جميله وخايف يكون سبب هروبها شئ غليظ
رديت انا لا متخافش انا اول مرة اخرج من البيت والله
قالي خلاص براحتك
وعدي يوم واتنين وبدأت اساعد زوجته واحنا بنحكي وقصيت عليها كل شئ حصل معي من البداية
اخدتني في حضنها وقالتلي اطمني معنا هتعيشي وربنا هيفوقك ان شاءالله بكل خير
وعدت الايام والشهور وزوجه الرجل الا حبيتها حب الامومه بنصحيها في يوم لقيتها فارقت الحياة
وقعدت انا والرجل لوحدنا كأني بنته فكرت امشي من عنده رفض وقالي لا انا مليش غيرك الان وانا كبرت ومحتاج الا يساعدني وانتي زي بنتي واكتر وربنا يعلم
المهم قررت اكمل معاه
وجاتلي فكرة اني ابحث عن شغل قريب من البيت واشتغل واعمل نفسي بنفسي
وعرضت عليه الفكرة قالي والله انا لو عليا احب ليكي كل خير الا تحبي تعمليه اعمليه
ونزلت بدأت اسأل عن شغل في كل مكان لحد ما لقيت واحد دلني علي محل تلفونات في نفس المنطقه وكان طالب آنسة للعمل روحت ليه سالتة عن الشغل واذا به شاب في الثلاثينات ومعاه مساعد فالعشرينات
عرض عليا العمل واوقات العمل معاه
والراتب وانا وافقت واستمريت معاه اكتر من شهرين وبدأ يتقرب مني وقت الراحه ويفصفض معي عن حاله وكل ما يسألني عن حالي اتهرب من الرد وافتح معاه موضوع تاني
لحد مرة في يوم قالي لو حابب اخطبك اطلبك من مين انا
قؤلت له ومين قالك اني عايز اتجوز انا
قالي انتي جميله ووحيده وانا كمان وحيد وعايش لحالي مفيش في حياتي غير المحل ده والمساعد الا شغال معي وكمان ساكن معي لأننا غرب هنا من سنين
ها ايه رايك نلم بعض في شقتنا ونجهز الا نقدر عليه ونكمل بعض وانا يا ستي مش عايز اعرف اصلك ولا فصلك
ايه رايك
قولت ليه لا سيبني اسبوع وارد علي كلامك ده
ورجعت البيت وقعدت مع الرجل الا احتواني وحكيت معاه كل إلا حصل
قالي طيب اصبري شوي اسأل عنه واعرف اذا كان كويس وصادق والا لعوب لان كل الشباب هنا يابنتي طايشين والله اعلم
وفعلا سأل عنه وانا بدأت انشغل بكلامة وافكر فيه
لحد ما عطيته الرد وقؤلت له هتطلب ايدي من فلان الا انا عايشه معاه
قالي ماشي يلا حددي يوم واجي اقابله
وفعلا حددت يوم وجه قابل عمي وشرط عليه أن كل يوم يتركني اقعد معاه فالبيت طول مانت في الشغل بتاعك وتروح عندك لما تكون انت موجود واهو كلنا في شارع واحد ايه رايك........ #يتبع

رواية زوجي والمساعد بتاعه الحلقة الثالثة 

اتفق صاحب البيت مع عريسي اني لازم ازورة يومينا
والعريس وافق
واتفقنا علي كتب الكتاب والدخله
وجهزت نفسي علي قد ما اقدر بمساعدة صاحب البيت الا اتبناني
وجه اليوم الا كان بالنسبه لي يوم مشؤم
يوم الزواج
دخلنا شقه زوجي بعد الفرح
وزي اي اتنين جداد بيقعدو يتفقو علي المستقبل لان فترة الخطوبه كانت قليله جدا يعتبر معرفناش بعض كتير ولا هو حتي عرف عني شئ ولا عرف اني هربانه من بلدنا
قعدنا نتفق ونفصفض لبعض طلب مني احكيلو حقيقتي
وانا كنت مرتبكه زي اي عروسه طلبت منه خلاص خلي الحكي ده يوم تاني الايام جيه كتير ويلا نتعشي
قالي خلاص براحتك بس انا ليا شرط بقؤله ايه هو
قالي انا مش عايز خلفه عيال دلوقت خالص بساله ياعم احنا لسه فين وانت فين للكلام ده
قالي لا الا أوله شرط آخرة نور
انا جبتلك حبوب مانع الحمل ولازم تاخديها من اول يوم
انا بدأ الشك يبهدلني من أفكاره
ولما سالتة عن السبب قالي لا انا في دماغي مستقبل كبير قبل العيال وانا محبش حد يعجزني عن أهدافي اتفقنا.
قؤلته براحتك انا كل إلا عيزاه انك تكون سندي وظهري فالحياة وخلي فكرة العيال دي بعدين
وعدي اول يوم بدون ما يحصل اي شئ من شدة الخوف وهو كمان كان خايف
وجينا تاني يوم الظهر بدأ يقرب مني ويغازلني
حتي افقدني عزريتي
وعشنا اسبوع في جنة وحب واكتشفت في مرة من المرات وهو معي انه مش بتحصل علاقه كامله حتي النهاية زي اي اتنين متزوجين
حسيت ان فيه حاجه ناقصه في الجماع بينا
ومفيش متعه خالص
حبيت اسأله بس اتكسفت لاني بردو ممكن اكون انا إلا مش فاهمة ودي حاجه جديده عليا
بس مع الوقت
من ضمن الجماع في يوم كان بيمارس معي وحثيته ما بيوصل معي للآخر اول ما يحس انه خلاص قرب بيبدأ يخرج يعني مش بيكمل للآخر معي
بساله انا عايز اسالك عن الموضوع ده من تاني يوم هو مش المفروض ان كدا مش ضح انك تكمل بره عني والا هو في ايه بالظبط
قالي اه منا قلتلك مش عايز عيال
بقؤله منا باخد حبوب منع الحمل لي كدا بقي
قالي هو كدا الاحتياط واجب وانتي عايزة ايه اكتر من كدا
وسابني ومشي وبدأ يزعل عليا
واصبحت عايشه معاه كأني وحده عايشه مع واحد في الحرام
عدت سنه وهو علي نفس الحال
وانا بدأت احس اني مش انثي ولا مبسوطه معاه ودي كانت كل مشاكلي فالزواج
معاه
قؤلته خلاص انا هنزل الشغل معاك واغير جو
بروح عند عمي اقضيله طلباته في نص ساعه وبرجع زهقانه لوحدي فالبيت
قالي لا احنا اتفقنا انك تكون للبيت مش تشتغلي
وفي يوم كانت الثلاجة عندي باظت قؤلته بقؤلك ايه ماتشوف حد يصلحها ولا توديها عنده
قالي المساعد الا معي في المحل بيفهم فيهم هبقي ابعته بكرة يشوفها
تاني يوم دق الباب المساعد بتاعه بعد سلامات واهلا

قؤلته تعال ادخل المطبخ شوفها
دخل شافها قالي بقؤلك ايه عايزين نفضي منها الحجات دي عشان نقلبها واعرف فيها ايه،،
ونظراته كانت غريبه وكانه عاوز يقول حاجه،،وانا مستغربه لنظراته ..... #يتبع

رواية زوجي والمساعد بتاعه الحلقة الرابعة

_________4________

تاني يوم جالي مساعد زوجي عشن يخلص الثلاجة
بصراحه قعد حكي لي كلام خوفني من زوجي
لما سألتة عن نظراته لي
قالي هقؤلك سر بس لما احكيلك الحكاية بتاع زوجك الاول
بصي يا ست الكل انا عارف كل حاجه بتحصل بينك وبين زوجك في الفراش لانه هو بيحكلي ع كل حاجه بالتفصيل
انا ااصدمت من كلامه ازاي حاجات خاصة زي دي جوزي يحكيها لحد تاني
قؤلته اها طيب ايه السر كمل
قالي بصي جوزك من سنة ونص مرتبط بواحد عن طريق النت من دوله اجنبية هي البنت عربيه بس كانت متزوجة واحد اجنبي وانفصلت ومعاها الجنسية الاجنبيه وفي بينهم اتفاق انه هيسافر ليها ويترك مصر كلها عشن كدا رافض فكرة الاولاد وهو علي كام شهر بيلم ديون السوق بتاع المحل ويسافر من وراكي
بقؤله انت بتتكلم جد حلف لي بالله انه صادق
ومن دخل الكلام قالي ع فكرة انا بحبك من اول ما نزلتي معنا الشغل في المحل وكنت بكلم امي عنك وامي قالتلي استني شهر واروح ليها زيارة وبعد اسبوع اتفاجئت بزوجك بيخطبك
انا مش كان عليا الا اني اسكت بس حلفت لازم اقؤلك علي السر
وتلحقي نفسك منه قبل ما يخلع منك وتضيعي تاني
بشرط لو طلقك انا هتزوجك فورا
قؤلت له تفتكر انا لو اتطلقت هتجوز تاني اصلا انسي
ورجع زوجي بعد الشغل بدأت اخترع ليه الكلام عشن الخلفه بقؤله انا نفسي اخلف مش كفايه كدا بقي لقيته زعق فيا وضربني وقالي اخر مرة تتكلمي في الموضوع ده تاني
هنا بدأت أكد كلام مساعده معي وافهم انه فعلا هيغدر بيا خاصه اننا متزوجين بشيكات لسه سني كان فاضل عليه ٦شهور عشن اكتب رسمي عند مازون
احترت انا في الموضوع كله
وبدأت ارمي حبوب منع الحمل لانه كدا كدا مش بتحصل علاقه كامله
بعد اسبوعين لقيت مساعده جي يدق بابي بقؤله اهلا خير
قالي لا عادي حبيت اتطمن عليكي ودخل قؤلت اعمله شاي دخلت المطبخ لقيته داخل ورايا كامجنون يحضني بعنف وانا حاولت اقاؤمه لاكن مقدرتش عليه لحد ما حصل بينا علاقه بالإكراه كامله وقالي بصي انا جيت عشن تخلفي والا هتخلفيه ده وعد مني ليكي اني اكون انا جوزك
واستني شهر وقولي لجوزك انك حامل شوفي رد فعله ايه وتركني ومشي
وعدا شهر ونص واكتشفت فعلا اني حامل بقؤل لزوجي ع فكرة مش انا حامل لقيته اتعصب وخرب الدنيا وكيف يحصل حمل واحنا واخدين كل الاحتياطات وقام فيا ضرب في ضرب وقالي لازم تتصرفي وتنزلي الجنين ده او نتطلق اختاري قؤلته خلاص نتطلق وفعلا تاني يوم كان عند المحامي واخد الشيكات وطلقني
ورجعت عند بيت الرجل الا كنت ساكنه معاه وحكيت ليه كل إلا حصل
راح جاب المساعد ده وجه قاله انت هتكتب عليها والكلام ده قدام امك والا في بطنها ابنك او بنتك والا حساب ربنا هيكون عسير عليك
رد المساعد قاله انا مستعد اكتب عليها دلوقت
وفعلا اتزوجنا وخلفت بنوته وبعد شهور قليله
لقيت وحده جارتي بتقؤلي انا شايفه صورك منشورة عالفيس انك مفقودة وفي راجل كبير عامل فديو بيقؤل انك بنته وبيحث عنك
بقؤلها صوري انا لا ممكن حد شبهي
قالتي لا انتي وجبتلي الصور وفديو للراجل بيحكي عني بس راجل اول مرة اشوفه في حياتي
جوزي قالي عادي نتواصل معاه ونشوف ايه الموضوع وخالك ميقدرش يقربلك وانتي مراتي ليه تخافي
فعلا جوزي اتواصل معاه وعطاه العنوان بتاعنا
وجه الراجل وبيقؤلي اني بنته بقؤله لا بابا مات قالي لا انا سافرت العراق وبعد مشاكل الحرب فقدت التواصل مع كل الناس ومعرفتش ارجع الا من شهر وعرفت ان امك ماتت وخالك خدك عنده ولما سابته عنك عطاني صورك وانتي كبيرة وقالي هربت من البيت
وعلي فكرة بيت خالك ده فالاصل بيتي انا ملكي
حكيت معاه كل إلا حصل لي من بدايه حكايتي لحد الان
وحلفت له لاخد بيتي ونتطرد خالي ومراته عشن انا اتعذب بسببهم
قالي كل إلا انتي عيزاه هنعمله
بس يلا عشان تشوفي اخوتك وهاتي جوزك معك بقؤله اخوتي مين قالي منا اتزوجت ومعي اتنين شباب قدك كدا يلا
وفعلا رجعت معاه انا وجوزي وعشنا في البلد وجوزي فتح محل خاص ليه في البلد واتلم شملنا من تاني
السؤال هنا بقي
انا غلطت في انتقم من خالي وزجته والا انا علي حق لأنهم هنا السبب في كل شئ مؤزي حصلي

reaction:

تعليقات