القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سكرتيرتي السمينه الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم موني

رواية سكرتيرتي السمينه الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم موني 

رواية سكرتيرتي السمينه الفصل الثالث عشر 
رواية سكرتيرتي السمينه الجزء الثالث عشر 
البارت 13
رواية سكرتيرتي السمينه الحلقة الثالثة عشر 13 بقلم موني 
طبعا انا كنت واخده اجازه من الكتابه بس مش قادره اسيبكو بجد وحشتوووني ودعواتكو ليا فرحتني جدا وباذن الله محضرالكو مفاجاه هتعجبكو جدااااا البارت النهارده كوميدي جدا ورمانسي كمان نظرا للناس الا دخلت قالتلي بلاش نكد للدرجادي واخدين عني فكره صحيحة😂😂😂😂😂

مرت ليله واحده علي مراد بعد رؤيته لياسمين وقد اقسم انه حتي لو خسر جميع ممتلاكاته لن يتزوج بتلك القبيحة السمينه ذات الوجه الاسود والحواجب العريضه والانف الافطس والشفاه الغليظه السوداء ماهذا اهذه ابنه تلك المراه الجميله البيضاء الحسناء ام انها فتاه افريقيا بشعه ولم تكتفي ببشاعتها فقط بل تغطي وجهها باحمر شفاه وكانها بهلوان يالله اي عقاب هذا
بينما يبكي رامي ذالك العاشق الولهان الذي يدوب بعشقه بين نغمات صوتها الرقيق يتراقص قلبه علي لحن صوتها بل انها تعزف سنفونيه علي اوتار قلبه المسحور بالعشق الاسود

تنام ذات البشره القمحيه الامعه متورده الشفاه والجبين اثر النوم وتتململ في نومها
مصعب : صباااا جومي ي صباا بجي اني چعان جومي وكليني
فتحت اعيونها العسليه ونظرت لصغيرها بحب وتحدثت
چعان ي جلبي
مصعب : جوي جوي ي صبا
قامت وقبلته وربطت علي كتفه ربما اخاها الصغير مازال لا يدرك فقدان ابوه ولكن هي تعلم جيدا انه اصبح وحيد عاري الظهر امام حياه مهلكة وشعرت بالشفقه عليه
صبا : اهو عملتلك اكل حلو عشان مصعب ياكل ويتغذي كوووويس ويبقي سوبر مان
مصعب : بث اني مث عاوز ابجي سوبر مان .
صبا باستغراب : امال عاوز اي
مصعب : عاوز ابجي كيف عمو كريم اجده
صبا : ي سلام واشمعنا كريم بقي
مصعب : عمو كريم راچل اجده وبيحبني
صبا : اتنهدت حتي انتا ي مصعب بتحب كريم والله ي كريم منا عارفه حكايتك معايا اي واخرتها بنا اي حب ولا هنفضل صحاب
رن هاتفها الذي اهداه لها كريم كهديه لعيد مولدها الواحد والعشرين
صبا : الو
كريم : اي ي كريم
كريم : ي بنتي فينك المحاضره هتبدا ودي مهمة
صبا : غريبه اول مره متصحنيش
كريم : معلش نسيت
صبا : نسييييت امممممم وبعدين يعني انتا فين دلوقت
كريم باستفزاز: انا قدام المدرج مع صحااابي وركز علي كلمه صحابه اووي
صبا : اوك
واغلقت الهاتف بعنف
بقي كدا ي سي كريم مصحتنيش وكمااااان روحت منغيري وواقف مع صحابك ااه تلاقيهم البنات المايعه بتوعك منا عارفاك
ذهبت لترتدي ملابسها التي هي عباره عن بنطال جينز ازرق وفوقه بدي ابيض باكمام طويله ولكنه ضيق وحذاء بكعب اسود وتركت شعرها الاسود منسدلا
وتخرج من شقتها التي بمقابل شقه حسن
حسن : اي دا انتي نازله
صبا دون اهتمام : اه نازله ف حاجة
حسن : تعالي اوصلك
صبا كادت الرفض ولكنها ارادت ان تثير غيره كريم : ماشي يلا
نزلت مع حسن وركبت سيارته
في الطريق
حسن : امال سي كريم مجاش ياخدك لي كالعاده
نظرت له بتفحص : وانتا عرفت منين انه كل يوم بيجي ياخدني بقي ان شاء الله .
حسن بتلعثم : هااااا شوفتو شوفتو
صبا دون اكتراث كل م يشغل تفكيرها هو كريم ومن معه
صبا : ممكن تزود السرعه عشان متاخره
وبعد نصف ساعه وصلت الجامعه
حسن بعدما اوقف السياره
تحبي اجي اخدك بعد الجامعه
صبا : لا شكرا بس عاوزا شغل انا كلمتك ف الموضوع من تلت سنين وانتا طنشت
حسن : مطنشتش ي صبا انا كنت حابب اسيبك تشتغلي بشهادتك عشان يبقي ليكي مكان كويس ع العموم تقدري بعد التخرج تقدمي ف شركة المراد للاعمار اكيد تعرفيها
صبا : تمام هنزل انا عشان الحق محاضرتي
نزلت صبا دون انتظار رد من حسن
واتجهت الي المدرج
لتجد كريم يجلس وحوله من جميع الجوانب بنات تتدلل عليه بوضوح جدا
ذهبت وهي تستشيط غضبا
صبا : ازيك ي بيه ولا تكونش مش فاضي كمان ترد عليا
كريم بهدوء مستفز : اهلا ي صبا ازيك
صبا بغيره : كويسه اقعد فين انا كدا يعني
مروه : فاكرينها ام صورم الا بتغير منها من زمان دي
اقعدي ف اي حته ي حبيبتي المكان واااسع اهو
صبا بغيظ : وانتي مالك انتي
كريم : اقعدي ي صبا بقي الدكتور دخل
ذهبت لتجلس بعيدا عنهم وقلبها يحترق من الغيره
كريم : اخر مره ي مروه تكلميها كدااا ساااااامعه
انتهت المحاضره وتوجه كريم ومن معه لمجلس صبا
صبا : خيير ي كريم جاين تقوموني من هنا كمان
كريم : لا ي صوبا مروه جايه تعتزلك
صبا : والله طب ي ستي متشكرين هوينا بقي
مروه باستفزاز : سوري ي حبيبشي اصل كنت فكراكي انتي وكريم مرطبتين وكدا ف غيرت عليه مكنتش اعرف انكو اخوات ام سوري ي صوبا اصل انا بحب كريم اوووي وبموت من الغيره عليه
صبا : نعااااااااااام الكلام دا بجد ي كريم .
كريم بخبث : ايوه صح انا ومروتي ارتبطنا
صبا : مبروك ي كريم وذهبت
صبا ف المرحاض : ااااااااااااه لي ملقاش الا دي قلبي مقهور هموووووت هموووووت انا غيرانه انا غيرانه لي ميولعو مع بعض انا مااالي اناا
...............
يجلس في المشفي مع ابوه وقلبه يعتصر الما علي اخته وما حل بها
مازن لنفسه : معقوله ي همسه تنتحري مش ممكن اختي تربيتي تنتحر وتموت كافره ابدا انا متاكد يارب استرها ي رب وحشتني اوي ي همسه
خرج الدكتور من غرفه العمليات و وجهه شاحب
ركض عليه كل من مازن ونبيل
الدكتور: هي هي كويسه بس نزفت دم كتير اوي وهي ضعيفه وكمان حالتها النفسيه سيئه
مازن وقد شعر ان هناك خطب ما : اختي مالها ي دكتور
الدكتور باسف : بصراحة الانسه اتعرضت لصدمة وضغط شديد ولما فقدت دم دخلت في غيبوبه وغالبا هتطول لانها هي الا مش عايزه ترجع للحياه
نبيل : يعني يعني ااي يعني خلااااص بنتي بقت جثه هامده وبس
الدكتور: ادعولها عن ازنكم
نبيل سقط مغشيا عليه اثر الصدمة
مازن وهو يحاول التماسك
بابا بابا قوم همسه هتبقي كويسه ولكن سرعان م وجد شاب ذو لحيه بسيطه ويبدو عليه الثراء يحمل معه ابوه
بعد نصف ساعه
الدكتور: ي جماعه الحج عضله القلب عنده ضعيفه هو ازاي سايب نفسه كل دااا ملهوش ضغط نفسي المرادي ربنا ستر بعد كدا الله واعلم بقي
فزع مازن هل سافقد اختي الوحيده وابي معا سافقد ابا واخا وعائله وعالمي سافقد عالمي باكمله لا تتركني ي ابي ارجوك كن معي حتي استطيع الصمود انا منهار من الداخل ولكنني اتظاهر بالتماسك لاجلكم انتم
الشاب : انا هروح اجيب حاجة وجاي خليك جمب الحج متشبهوش
ذهب اليها نعم ذهب وكله شوق وخوف القلق ينهش في قلبه وصل الي غرفتها وجلس امامها
الشب : وحشتيني اووووي اوووي اوووي ي همسه اوووي قومي ي همسه انا رجعتلك ي حبيبتي واراد لمس يديها ولكنه قد اخذ عهد علي نفسه ان لا يلمسها طالما ليست زوجته
الشب ببكاء : قومي ي همسه وشوفيني اتغيرت ازاي انا بقيت بصلي ي همسه وختمت القرآن وفتحت شركة لنفسي هي صغيره بس هكبرها وانتي معايا همسه القلم الا ضربتهولي زمان هو السبب هو الا فوقني وخلاني اتغيرت وحشتيني ي همسه انا كل الوقت دا جمبك وهفضل جمبك وبحبك متبعديش عني انتي ي همسه انا م صدقت رجعتلك قومي عشان نتجوز نفسي احضنك اوووي بس وعد المرادي ف الحلال ومش هعمل حاجة حرام تاني والله
همسه قومي بلبل خايف عليكي قومي عشان الدكتور قال الخوف غلط عليه وانتي عارفه هو بيحبك ازاي قومي ي همسه بقي
صوت صفير الجهاز المتصل بالقلب يتعالي
دخل الاطباء بسرعه وحاولو اعاده تشغيل القلب ولكن دون جدوي
دكتور : بسرعه هاتو الجهاز
واحضرو جهاز ليصعقو القلب حتي يعود للعمل
مره ولم يعمل
اثنان لم يعمل
ثلاثه بدات ضربات القلب في الرجوع
وحركت همسه اصبعها ونامت
مروان بخوف ولهفه : هو ف اي ي دكتور
الدكتور: متخافش هي هتبقي كويسه وهتفوق قريب لانها حركت ايديها
اتي مازن في ذالك الوقت
مازن : هو انتا مين بالظبط
مروان : انا مروان وقص له كل م حدث حتي اعتدائه علي اخته
مازن : انا مش هحاسبك ع الا عملتو دلوقت لاني لو حاسبتك هقتلك بس متقربش من اختي الا وانتا معايا انا وبس لو لقيتك معاها لوحدك هقتلك ي مروان سامع
مروان : طب تعالي نطمن علي عمي
وذهبو ليطمئنو علي نبيل وبالفعل كان قد فاق وبشروه بان هناك امل قوي ف شفاء همسه

..............

تجلس في غرفتها وتشعر بالملل الشديد محاوله نسيان الم قلبها
ياسمين : ايه الملل دا بس بجد برافو عليا طلع الميك اب الكوري لي نفع وعملي مناخير وشفايف كبار يلهووووي ولا الفونديشن الاسود الا كنت جايبا للكنتور طلع له عازه دا الواد اتفزع زمانه قطع الخلف
ملك : فتحت الباب بسرعه يااااااااسمين
ياسمين : ع فكره انا جمبك مش ف بلد تانيه اتكلمي براحة
ملك : طب قومي عشان جدك جي تحت
ياسمين : جاي يعمل اي دا تاني مش خلاص خلصنا منه
ملك : مش عارفه بس لقيتو جي وهيجوزك لمراد
ياسمين : نعاااااام دا عند ام سمير
ملك : شدي حيلك وعاوزاكي تسرعي اكتر
ياسمين : عنيااا دا عز الطلب
نزلت ملك
وارتدت ملابسها ونزلت
سلمي : وحضرتك ي عمي قررت الجواز امتي
سمير : بعد شهر
سلمي : بس دا بدري اوووي ي عمي
سمير بغضب : اناااا مقولش الكلمة مرتين ي سلمي
سلمي بخوف : الا تشوفو ي عمي
ياسمين اهلا اهلا ي جدي وحشتني تعا ام ابوسك
سمير : لا لااااا مش عاوز اتباس لاااسيبيني ي بنتي انا زي جدك ابوس ايدك لااا
ياسمين : الله منتا جدي فعلا عشان كده هبوسك وامسكته باحكام نظرا لجسمها الضخم وهو ضئيل الحجم بجانبها
ياسمين : موووووا امووووا ايه العسل دا ي جدي اموووا
سمير : الحقوني اعوذ بالله من الخبث والخبائث الحقوني اااااااف ااااف اي الريحة دي انتي طالعه من تربه ي بنتي
ياسمين : الله مالك ي جدي انتا مش بتحبني ولا اي
سمير : ااااي دا احبك اي وزفت ااااي انتي رحتك مقرفه لي كدا
ياسمين بتمثيل : مش زنبي ي جدي دي ريحة يعقوب
سمير : يعقوب مين
ياسمين ببئس مصطنع: دا الجن الا لابسني اصلو يهودي مبيستحماش ي جدي
سمير برعب : ج ج جنننن اي ي بنتي اعوذ بالله من الخبث والخبائث انصرف انصرف
ياسمين وتقمصت الدور وبصوت خشن وامسكته من تلاليب قميصه : انتااااا عاااوز تحرقني ي سميير لاا انا مش هتحرق انااا هطلع من ياسمين والبسك انتااا
سمير برعب : لا لا انا راجل كبير مش حمل بهدله طلباتك
ياسمين : تمشي من هناا ومفيش جواز ياسمين لرامي وبس وعالله تفكر بس تازيهم
سمير خرج من المنزل ركض وهو يكرر ياسمين لرامي ي اسيدنا ياسمين لرامي
ياسمين : 😂😂😂😂😂😂همووووت الحقوني
ملك : يخربيتك دنا كنت خلاص هصدق
هنا اقتربت منها امها : رغم ان الا عملتيه دا عيب لكن برافو عليكي عملتي الا كلنا معرفناش نعملو ي حبيبتي
ياسمين : ولسه ياما هيشوف مني سمير 😈
مراد : نعم يعني اي بقي هو كل شويه هتجوزها وشويه لا
سمير : بقولك دي ملبوسه والا عليها هددني
مراد : اي الكلام دا انا خلاص خدت قرار هتجوزها
سمير : منتا قولت مش عاوزها ولو اخر وحدا مش هتتجوزها ااي احلوت ف عنيك اول م عرفت ان رامي هيتجوزها ومصر
مراد : يعجبني فيك انك فاهمني ايوه انا عاوز اقهرو عليها رغم انها متستاهلش بس مش مشكله
سمير : انا هطلع منها عاوز تتجوزها مع نفسك انتا بقي
البارت خلص ي بنات وياريت تتفاعلو شويه انا مهانش عليا اسيبكو 😍😉😉😍😍😍😍😍😍
يتبع ..
لقراءة الحلقة الرابعة عشر : اضغط هنا
 لقراءة جميع حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟