القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قتلت اختي عشان حبيبي الفصل الثامن والأخير 8 بقلم دودا حودا

رواية قتلت اختي عشان حبيبي الفصل الثامن والأخير 8 بقلم دودا حودا

رواية قتلت اختي عشان حبيبي الجزء الثامن 
رواية قتلت اختي عشان حبيبي الحلقة الثامنة
البارت 8 
رواية قتلت اختي عشان حبيبي الفصل الثامن والأخير 8 بقلم دودا حودا
احمد شاف الفديو وفضل متنح شويه وبعدها بعت الفديو ليه عالواتس ومسح المحادثات وخد رقم الزفت وساب الفون خرجت اسماء من المطبخ ضحك احمد في وشها وقال تسلم ايدك
اسماء ميرسي
احمد امال العياده الجديده هتكون فين
اسماء والله لسه نشوف انا وصديقه ليا مكان كويس وهنفتح مركز كبير بس فين لسه مقررناش
احمد اممممم بحسبك انتي لوحدك كنت قولتك خدي شقتي انا وشيماء كده كده مش هدخلها تاني ومش عايزها نبيع العفش وافتحيها عياده اهي كبيره وهتنفعك
اسماءلا احنا هنفتح مركز سوا
احمد كنت عايز اقولك حاجه بس مش عارف رد فعلك هيكون اي
اسماء تمام سماعك
احمد انا عايز اتجوزك بس عارف انك بتحبي شيماء اوي ومش عارف ردك هيكون اي عالعموم فكري وعرفني
اسماء بابتسامه خبيثه احمد مش عارفه اقولك اي انا طول عمري شيفاك جوز اخت وعمري ما شوفتك زوج اي نعم انت شخصيه محترمه والف بنت تتمناك
احمد انا قولتك خدي وقتك في التفكير اي نعم انتي اخت شيماء بس عمرك ما كنتي زيها وبجد هكون مبسوط لو وافقتي
اسماء هفكر يا احمد والتلفون رن السمسار
اسماء الو
السمسار الو معلش يا انسه مش هعرف اجيلك انهارده لوينفع نخلي الميعاد بكره
اسماء تمام بس ياريت متتاخرش عن بكره
احمد اي السمسار مش جاي
اسماء اه بيقول هيجي بكره كويس شوف بقي نتغدا فين
احمد انا محتاج موبيلي ضرورى ولازم اروح الشقه اجيبه ينفع تيجي معايا وتستنيني تحت اطلع الشقه اجيبه وانزل
اسماء اه طبعا تحت امرك يا احمد
احمد يلا بينا
راحت وهو طلع ودقيقتين ورن عليها
الو اسماء اطلعي بسرعه انا وقعت علي دماغي ومش قادر...
اسماء احمد احمد احمد مالك
طلعت تجري لقت الباب مفتوح دخلت بسرعه لقت احمد قدامها راح ضربها بالقلم عملتي كده ليه فهمني
اسماء انت اتجننت اي اللي بتعمله ده
احمد قتلتيها ليه
اسماء قتلت مين انت عبيط
احمد والله فتح الفديو واي رايك في ده ونزل فيها ضرب ليه عملتي كده
اسماء عالشان خدت كل حاجه وانا ولا حاجه هي ليها اب وام وانا معرفش مين اهلي كنت بشوف حبهم ليها. عطفهم عليا انا بابا وماما محبونيش ألا لما هي ماتت عماد ده كان حبيبي انا وبابا جه وقال ليها عماد عايز يخطب اسماء فكره كويس اوي قالتو لا عرفوا الحقيقه ان اسماء مش بنتنا وبعدها عالطول طلب ايد شيماء وانت حبيتك من اول مره شوفتك فيها لقيتك عايزه هي كان لازم تموت كل حاجه كانت عايزه كانت بتخدها انا كنت باخد بقيها ايوه قتلتها يا احمد ولو عايشه قتلها تاني
احمد فضل يضرب فيها لحد ما اغم عليها وكان طالب البوليس وهي تحت ووصل وجه وخدها وراح عند حماه وحكي ليه الحوار وسامحني ياعمي وفضل يعيط منها لله الشيطانه موتت مراتي حب عمري وخلتني حتي محضرش جنازتها وهي في القسم جابو الرقم وقبضوا علي الولد اللي كان معاه الفديو واتحكم علي اسماء بالاعدام وأحمد سافر هو وحماه وحماته يعملوا عمره ويعمل عمره لشيماء

خلصت
تمت
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات