القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قلبي لا يرى سواك الحلقة السادسة 6 بقلم نوني الهواري

رواية قلبي لا يرى سواك الحلقة السادسة 6 بقلم نوني الهواري

رواية قلبي لا يرى سواك الجزء السادس
رواية قلبي لا يرى سواك الفصل السادس 
البارت 6
رواية قلبي لا يرى سواك الحلقة السادسة 6 بقلم نوني الهواري
سلمى لاحظت أن نرمين لا تستطيع التنفس ويبدو عليها التعب الشديد شعرت ان قلبها كاد أن يتوقف من خوفها على أختها اسرعت واقتربت منها وكذلك يوسف وزياد الذي قال بخوف وقلق عليها..مالك ياحبيبتي حاسة بأيه
نظرت لهم وابتسمت بضعف..ابدا تعبت شوية اصل نسيت اخد الدوا
قضبت حاجبيها..كدا يانرمين تنسي تأخدي الدوا
واسرعت الى شقتهم واحضرت لها الدواء والماء وقالت ..متعمليش كدا تاني
بعد ان تناولت الدواء قامت من مكانها واقتربت من سلمى التي تجلس خافضة رأسها تنظر ارضا ..انا اسفة والله نسيت وانشغلت طول النهار لم ترد عليها اكملت..خلاص بقى ميبقاش دمك تقيل
رفعت رأسها ونظرت لها وجدتها تبكي احتضنتها بشدة..خلاص متعيطيش مش هتتكرر تاني
هزت رأسها بهدوء..اخر مرة اوعي تعملي كدا تاني
................
في شقة سلوى دخل زوجها علي بعد يوم عمل طويل يشعر بالإرهاق والتعب يريد الاكل والراحة نظر لها وهي تمسك بهاتفها تتصفح مواقع التواصل الإجتماعي(الفيس بوك )
علي..السلام عليكم
رفعت رأسها ونظرت له..وعليكم السلام
لم تتحرك من مكانها وظلت تقلب في هاتفها
علي بغضب..ماتقومي تحضري لي هدوم عشان اخد دش وحطي الاكل انا جعان بدل الزفت اللي انتي مسكاه دا
نظرت له بغيظ..انت بتكلمني كدا ليه
نفخ خديه بغضب..عشان المفروض ان اول ما ادخل البيت تسيبي اللي في ايدك وتحضري لي هدوم وتحضري الاكل من غير ما اطلب
سلوى بضيق..اولا الهدوم في الدولاب يعني تفتح الدولاب هتلاقيهم ولا هو تعب وخلاص
علي بضيق..تعب ايه انتي المفروض تقابليني بأبتسامة وتحسسيني اني وحشتك وتحضري كل حاجة بحب مش قالبة وشك وحتى اللي مااهتمتي ولا سبتي التليفون ولا اتحركتي من مكانك
نفخت بضيق..يوووووه هو كل يوم نفس الموال
علي بغضب..روحي حطي الاكل عشان الواحد يأكل ويغور من وشك
قضبت حاجبيها بغضب..انت بتكلمني كدا ليه تعالا شوف حسام ازاي بيعامل رندا
مط جانب شفتيه..لما تبقي زيها هعاملك زي حسام مابيعاملها
اتسعت عيناها بغضب..انت بتقارني بها
علي بتهكم..دا حسام طول النهار قاعد باشا في المحل واول مايجي تبقى عايزة تشيله شيل وتجري كدا وتجري وانا طالع عيني في الورشة وتصليح العربيات اجي الاقيكي قالبة وشك ومش عايزة تتحركي وتحضري حتى الاكل دا الواحد يغور من وشك احسن وخرج واغلق الباب بقوة
عضت على شفتيها بغيظ..يعني مش كفاية واكلة عقل حسام وماما لأ كمان هتأكل عقل علي ويقارني بها كان يوم مهبب يوم ماأتحدفت علينا
................
في شقة وداد
دخل حسام يبدو عليه الغضب استغربت وداد من شكله ..مالك ياحبيبي
حسام بضيق..دي عيشة تقرف الواحد زهق
وداد..ليه دا كله ايه اللي حصل
تنهد بضيق..رندا من ساعة الحمل وهي تعبانة ومش قادرة وكل ماأقرب منها دايخة حتى لو حصل حاجة مش زي الاول وتعمل الاكل تأكل لقمتين وتقوم ترجع حاجة تقرف انا متجوز عشان اعيش حياتي وادلع واتهنى مش هم وقرف
ربطت على كتفه بحنان..يابني دي حامل وتعبانة ودايما اول بطن صعبة لانها حاجة جديدة عليها انت المفروض تتحملها وتهون عليها مش تزيد عليها
شعر ان لا فائدة من الحديث مع والدته تنهد بضيق..ماشي يا امي انا نازل عايزة حاجة
ابتسمت له..لا ياحبيبي مع السلامة
..................
في شقة رندا
ظلت تبكي لاتعرف ماذا تفعل هي تضغط على نفسها لترضيه لكن لا شئ يعجبه امسكت هاتفها لا تريد التحدث لأمها حتى لاتقلقها عليها اتصلت بسلمى
سلمى ردت بسرعة عندما رأت اسم رندا على الهاتف وقالت بمرح..عاش من سمع صوتك ايوة ياعم من لاقى احبابه نسى اصحابه
رندا بصوت باكي حزين..لا والله مش كدا بس.....
قاطعتها سلمى عندما سمعت صوتها هكذا ..في ايه مالك انتي بتعيطي
رندا ..مش عارفة اعمل ايه ياسلمى
سلمى بقلق وخوف..في ايه اتكلمي على طول وقعتي قلبي
رندا..حسام من ساعة الحمل وهو متغير معايا اوي مش متحمل تعبي واني مش قادرة ودايخة ومش متحملة العطر بتاعه عايز زي الاول انتي فاهمة وكمان عايزني اكل زي الاول في اكل مش قادرة حتى ابص له ومعدتي وجعاني ودايما برجع دا حتى دلوقتي لما رجعت قعد يزعق وساب الاكل ومشى وظلت تبكي
كانت تود ان تقول لها انه انسان اناني وان هذا الجنين هو السبب فيه عليه تحمل المسؤولية معها لكنها لم تريد الضغط عليها يكفيها ما تشعر به لكنها قالت بهدوء..معلش ياحبيبتي هو اكيد حاسس انه لسة عريس عايز يضحك ويهزر وانتي لما تروحي لدكتورة خليها تكتب لك حاجة تريح معدتك عشان تعرفي تأكلي ومترجعيش وحاولي تقربي منه ومعلش تعالي على نفسك شوية
رندا.. حاضر شكرا ياسلمى انا كنت زعلانة بس كلامك ريحني اوي
سلمى ..شكرا على ايه ياعبيطة انتي زي نرمين بالضبط بلاش كلام اهبل يالا قومي اغسلي وشك وحاولي تأكلي حاجة عشان البيبي
رندا..حاضر ياقلبي مع السلامة
سلمى..مع السلامة
...............
في قاعة جميلة يقام عرس نرمين ويوسف
تجلس نرمين بفستانها الجميل ومكياجها الهادي وبجانبها يوسف ببدلته السوداء مصفف شعره ومهذب لحيته
تلبس سلمى فستان جميل ومكياج هادي يظهر جمالها وشعرها المفرود على ظهرها تخطف الانظار لاحظ زياد نظرات الشباب لها قام من مكانه وامسكها من ذراعها بقوة ونظر لها نظرة مخيفة..اقعدي واتهدي في مكان احسن لك لو قمتي من مكانك هكسر رجلك
جلست تنفخ بضيق بجانب رندا التي تجلس بجانب حسام
رندا ..مالك يابت عاملة زي الكتكوت المبلول كدا ليه
تنهدت بضيق..اصل دراكولا هيمص دمي لو اتحركت من مكاني ايه الخنقة دي
رندا بضحك..ياخربيت عقلك دراكولا مرة واحدة بس بصراحة عنده حق
نظرت لها بغيظ..كسر حقك انتي وهو عنده حق في ايه ان شاء الله
رندا بهدوء..يابت الشباب كلها عنيهم عليكي بفستانك وشعرك دا اخوكي خايف عليكي
سلمى ..طب ياختي اسكتى بقى هو الواحد لابس ومتشيك عشان يقعد كدا
حركت رأسها وضحكت على افعال صديقتها المجنونة
⚘⚘عند يوسف ونرمين
نرمين بحب وسعادة تملأ وجهها..يوسف حبيبي عايزة ارقص معاك
ابتسم لها..مش هينفع ياحبيبتي وبعدين خلينا قاعدين بأحترامنا
نرمين بزعل..قوم بقى دا هو يوم في العمر مش هيتكرر تاني
نظر لها..والله انهاردة كان متعب جدا ومش هقدر ارقص كويس والناس هتضحك عليا(هو ينفذ تعليمات الدكتور مفيش مجهود)
قلبت وجهها تنظر الجهة الاخرى وقضبت حاجبيها لاحظت نادية وجهها فهي تراقبها خوفا عليها وفهمت ماحدث ذهبت لطاولة التي تجلس عليها سلمى
نادية..قومي روحي عند اختك وخليكي معاها ولو عايزة ترقص مش هينفع
سلمى بغيظ..ماتسبوها تعمل اللي هي عايزاه دا فرحها
تنهدت بضيق..يابت افهمي اختك مش هينفع تعمل مجهود وكمان لسة وراها........يارب البت الغبية دي افهمها ازاي
فهمت سلمى ماتود قوله..خلاص ياماما عندك حق انا نسيت انها تعبانة حاضر هروح اقعد جانبها بس بقولك ايه قولي لدراكولا ابنك ان انتي اللي قولتلي اقوم
نظرت لها بأستغراب..دراكولا ابني هو زياد عملك ايه
ابتسمت إبتسامة صفراء..قالي لو قومتي من مكانك هكسر رجلك وانا خايفة يمص دمي
نظرت لها بغيظ..انبي يارب تعوض عليا عوض الصابرين قومي انجري
سلمى بضحك..حاضر ياقمر قومت اهو
ذهبت لأختها وقالت بمرح..مالك قالبة وشك ليه
نرمين بزعل..عايزة ارقص واهيص ويوسف مش راضي
نظرت لها بحب وابتسمت..عنده حق هو انتي العروسة ولا الرقاصة
يوسف بضحك..قوليلها يابنتي
نرمين بغيظ..بلا قوليلها ولا قوليلو
سلمى بضحك..يابت اقعدي بأحترامك لما كنا بنحضر فرح والعروسة تفضل ترقص طول الفرح كنا بنقول عليها العروسة الهبلة مقعدتش ولا اللحظة وانتي كمان هيقولوا عليكي كدا انتي حرة بس انا مش هقدر ارقص معاكي
نظرت لها بأستغراب..ليه بقى ان شاء الله
ابتسمت بسخرية ..عشان دراكولا اخوكي قالي لو قومتي من مكانك هكسر رجلك شوفتي ازاي انا بضحي عشانك وجيت اشوف مالك
نرمين ابتسمت..طب خليكي قاعدة معايا
سلمى..حاضر ياقمر
انتهى العرس ورجعوا جميعا الى البيت وزياد وهالة رجعوا شقتهم
............
دخل يوسف ونرمين شقتهم وصعد الباقي الى شقة سعد
دخلت سلمى غرفتها فهي تشعر بالتعب وكذلك سعد اما نادية وفريدة جلستا في الصالة
نادية بخوف..ياترى حصل ايه
فريدة تحاول ان تطمنها..متخافيش يوسف عاقل وهادي
هزت رأسها بتفهم..انا عارفة بس الحاجات دي مفيهاش عقل مرات تحصل حاجة لاقدر الله
فريدة ..ان شاء الله مش هيحصل الا كل خير
نادية بقلق واضح على وجهها..انا هاين عليا انزل اشوفها
فريدة..اهدي كدا والصبح هننزل كلنا
⚘⚘في الصباح استيقظت سلمى نظرت في الساعة وجدتها الثامنة قالت..ايه الحظ دا في الاجازة الواحد يقوم بدري وفي الدراسة يقوم بالعافية
خرجت من غرفتها وجدت امها وعمتها في الصالة بنفس ملابس امس كما تركتهم رفعت حاجبيها..في إيه ياجماعة انتو مانمتوش ولا ايه
نادية بعصبية..اسكتي خالص انا مش ناقصة كلامك
نظرت لعمتها تسألها بعيونها عضت عمتها شفتيها السفلى بمعنى اسكتي
نظرت فريدة لنادية ..قومي غيري هدومك عشان ننزل
سلمى..طب مش هنفطر
نادية بغيظ..هما خمس دقايق وهنيجي
سلمى..طب انزل معاكم (نظرت لها نادية )اهو اقدم لكم عصير وشيكولاتة ولا انتوا هتكلموهم من على الباب
ضحكت فريدة..البت دي مشكلة
ابتسمت نادية..طب يالمضة البسي
سلمى بمرح..البس ايه هو اسدال الصلاة
دخلت نادية غرفتها وجدت سعد مستيقظ يقرأ في المصحف ابتسمت له..صباح الخير
نظر لها..صباح الخير شكلك منمتيش
نادية..مش قادرة انام دا حتى فريدة مانمتش هي كمان
سعد..ربنا يستر هو انتوا نازلين امتى
نادية..دلوقتي انا مش هستنى اكتر من كدا
هز رأسه بهدوء..طب انزل معاكم اقعد مع يوسف
⚘⚘في شقة يوسف
اسيقظ يوسف واخذ حمام وانتظر ان تستيقظ نرمين سمع صوت طرقات خفيفة على الباب اقترب منها يوقظها بهدوء ..نرمين قومي شكل خالي جيه
فتحت عيونها تبتسم بحب..صباح الخير ياقلبي
ابتسم لها..صباح الخير ياحبيبتي يالا قومي الباب بيخبط
اقتربت منه اكثر ابتسم لها ..مش معقول هنسبهم واقفين على الباب
هزت رأسها بهدوء واخذت ملابسها ودخلت الحمام
فتح لهم وسلم عليهم
نادية..اومال نرمين فين
يوسف..في الحمام ثواني وهتطلع
شعرت نادية براحة كبيرة عندما دخلت عليهم وتظهر السعادة في عيونها وسلمت عليهم اردت نرمين ان تحضر لهم شئ قامت معها سلمى وذهبت الى المطبخ
سلمى بمرح..ماشاء الله وشك منور الف مبروك يا حبيبتي ربنا يسعدك
نرمين بسعادة..الله يبارك فيكي يا قلبي عقبالك انا فرحانة اوي
غمزت لها سلمى..شكل الواد يوسف دا طلع شقي اوي
ضحكت نرمين
سلمى بأستغراب..انتي بتضحكي على ايه
نرمين وهي مازالت تضحك ..اصلك مش عارفة ايه اللي حصل
فلاااااااااش⚘⚘
بعد ان دخل يوسف ونرمين الشقة دخلت هي غرفتهم وابدلت ملابسها وخرجت وجدته يجلس على الكرسي بهدوء
ابتسمت له..حبيبي تحب احضرلك العشاء
هز رأسه بالنفي واشار لها كي تجلس..بصي ياحبيبتي انا مش عايزك تخافي من حاجة خدي وقتك انا مش مستعجل مش لازم انهاردة
ردت بتلقائية وبدون تفكير..انا جاهزة ومش خايفة
تنهد بهدوء..انتي متأكدة
هزت رأسها بايجاب
اخذها ودخل غرفتهم ليبدأ معها حياتهم الجديدة
باااااااك⚘⚘
شهقت سلمى بصوت عالي ووضعت يدها على فمها..يخربيت دماغك ايه اللي انتي عملتيه دا انا اسمع ان العروسة تبقى مكسوفة وهو يقعد يتحايل عليها وهي مش راضية وانتي تقولي انا جاهزة يالهوي عالكسفة
نرمين..مش مهم انا مصدقت انه معايا ومش عايزة اضيع ثانية واحدة بعيد عنه وبعدين هو اللي قالي خدي وقتك مش لازم انهاردة وانا ايه يضمن لي اني اعيش لبكرة لازم استغل كل لحظة
سلمى بضحك..استغلي ياختي دا انتي كان ناقص تهجمي عليه
نرمين بضحك..كنت هعملها لو عصلج معايا
ضحك الاثنين بشدة
دخلت نادية عليهم تسأل نرمين..هااا ياحبيبتي عاملة ايه
نرمين بسعادة..كويسة ياماما الحمد لله ماتخافيش
نادية..طب ياحبيبتي ربنا يسعدك بس براحة على نفسك
هزت نرمين رأسها بهدوء
اما سلمى ضحكت..بالراحة على نفسها قوليلها بالراحة على الراجل الغلبان وخرجت من المطبخ وهي تقول نصف الجملة الاخير
وجدت يوسف امامها ينظر لها
مطت شفتيها..اتفضل اسأل
ضحك على شكلها..هو مين الراجل الغلبان.............
يتبع ..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟