القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نبض الادم كاملة بقلم جنا عيد

رواية نبض الادم كاملة بقلم جنا عيد
جنا عيد هي كاتبة روائيه مميزة لها العديد من الروايات المميزة للغاية
التي جعلتها واحدة من أشهر الكاتبات الروائيات في الفترة الأخيرة
وبالطبع عِندما نشرت الكاتبة رواية نبض الادم التي تُعد واحدة من أفضل الروايات التي نُشرت مؤخرًا
حصلت على ثناء شديد وشهرة كبيرة
خاصة وأن الجمهور، أصبح يثق تمام الثقة في الكاتبة وفي قلمها المُبدع 

ولهذا أصبحت الرواية هي الرواية الأهم في الفترة الأخيرة 
ولأجل قراءنا ننشر لكم الرواية كاملة في هذه الصفحة.
رواية نبض الادم كاملة بقلم جنا عيد

رواية نبض الادم البارت الأول 1 كامل مكتوب بقلم جنا عيد


نبض الآدم
البارت الأول
نبض : آدم أنا بحبك أوي
آدم :نعم بتحبيني إنت هبله يا بت
نبض :ليه عشان بحبك آدم أنا بحبك من وأنا صغيره وبعدين أنا متأكده إنك بتحبني تصرفاتك معايا بتقول كده
آدم :وعلي أساس إنك مش صغيره ليه ده إنتي لسه عندك 18 سنه وبعدين تصرفاتي ديه نفس ال التصرفات ال بعملها مع أريج أختي وبعمل كل ده معاكي عشان عمي وصاني عليكي قبل ما يموت
نبض :آدم إنت بتقول إيه
آدم بعصبيه :إلحق عليا إن عاوز كنت عاوز أعوضك عن يتمك لما عمي مات
نبض بوجع :تعوضني عن يتمي يتمي يا آدم
نبض : شكرا يا إبن عمي عن أي حاجه عملتها وياريت تنسي كل حاجه قولتها لك
آدم :ده يبقي أحسن ليكي
ويذهب من أمامها
وأنا طلعت أوضتي مكنتش أتوقع رده الجارح ده اه نسيت أعرفكم بنفسي
"أنا نبض في كلية طب عندي 18 سنه وال كنت بكلمه ده يبقي آدم إبن عمي عنده 26 سنه بحبه من وأنا صغيره وحبيته أكتر لما وقف جمبنا أنا وماما لما بابا إتوفي وأصر هو وعمي إن إحنا نعيش معاهم من وإحنا صغيرين ولغايت الوقتي دايما عيلتنا بتقول إن آدم بيحبني لأنه دايما فارض سيطرته عليا فعشان كده أنا إتشجعت إنهردا وإعترفتله ويارتني ما قولت حاجه أنا هعلم نفسي من هنا ورايح أكرهك يا آدم أنا كرامتي عندي أهم من أي حاجه حتي لو كنت بحبك "
ومن اليوم ده وأنا حبسه نفسي في الأوضه ومخرجتش منها خالص يمكن عشان خايفه أشوفه ويجرحني تاني
أريج : قومي يا بنتي إنتي من يومين حبسه نفسك في الأوضه
نبض : سبيني يا أريج عاوزه
أريج :يلا يا نونو عشان خاطري قومي يلا
نبض :يا بنتي مش عاوزه أقوم
أريج :يلا بقي يا نبض عشان ننزل نشتري شوية هدوم للجامعه
نبض : حاضر يا أريج إخرجي بره وهغير وأجيلك
" وديه أريج بنت عمي وأخت آدم هيا تبقي أدي ومعايا في نفس الجامعه أنا بحبها أوي وهيا الوحيده ال عارفه ال أنا بحب آدم"
نبض :يلا يا أريج أنا لبست
أريج :إيه ال إنتي لابساه ده يا هانم عاوزه آدم يقتلنا النهارده
فكانت نبض ترتدي دريس طويل باللون الوردي وطرحه بيضاء اللون وكوتشي إبيض
نبض :وهيقتلنا ليه أنا لبسه دريس عادي
أريج :إنتي عارفه إن آدم مش بيخليكي تلبسيه وبيزعق ليكي لما تلبسيه
نبض :أنا حره يا أريج ألبس ال أنا عوزاه
أريج :أمري لله يلا
والحمدلله مشينا ومش شوفت آدم لغايت دلوقتي
وبعد ما تعبنا من المشي وإشترينا اللبس ال عاوزينه
روحنا قعدنا في كافيه عشان نرتاح شويه
وكانت الصدمه إن إحنا شوفنا آدم هناك وال وجعني أوي إن كان معاه بنت جميله جدا
وكانت البنت ترتدي دريس باللون الأزرق بلون عينيها وطرحه بيضاء وكوتشي أبيض
أريج :مش معقول آدم ومين ال معاه ديه
نبض :مش عارفه
لتنادي أريج علي آدم
أريح : آدم آدم
آدم :أيوه إيه ده أريج بتعملي إيه هنا
أريج : كنا بنشتري أنا ونبض لبس للجامعه بس مين البنت ديه
وأخيرا آدم أخد باله إن أنا موجوده وأخد باله من لبسي
ليقول بغضب :إيه ال إنتي لبساه ده يا هانم
نبض :إيه لبسه لبس عادي يعني
آدم :لا بجد وبتردي عليا ده إنتي شكلك عاوزاني أربيكي من الأول
نبض بعصبيه :وإنت مالك ما ألبس الألبسه روح شوف ال إنت كنت قاعد معاها بدم هيا ديه الأشكال ال بتعجبك
يتبع

رواية نبض الادم البارت الثاني 2 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

آدم :أنا آعد مع الأشكال ال تعجبني إنتي مالك أنا حر
نبض : وزي ما إنت حر أنا كمان حره ألبس ال يعجبني
آدم بصوت عالي :لا مش حره
نبض :وإنت مين أنت عشان تقولي كده كنت أخويا أبويا جوزي
أنا قلت كلمة جوزي لأني كان نفسي فعلا يكون جوزي ربنا يسامحك يا آدم علي آل عملته في قلبي وكمان بتزعقلي وبتتحكم فيا ماشي أنا هعرفك
نبض :إيه سكت ليه عشان عارف إن إنت يدوبك إبن عمي
آدم بصوت عالي : عاوزه تعرفي أنا أبقي إيه أنا جوزك يا نبض
أريج بصدمه :جوزها
أنا إنصدمت صدمة عمري يعني يعني آدم جوزي طب إزاي وإمتي لو هو جوزي ليه لما إعترفت ليه إني بحبه قالي إني أخته خلاص عقلي وقف مش عارفه أفكر
ومفوقتش غير وآدم بيمسكني من دراعي جامد وركبني العربيه انا وأريج
وبعد ما وصلنا البيت
آدم بصوت عالي : يا بابا يا بابا
عمي وأبو آدم :أيوه يا آدم فيه إيه
آدم :إزاي سايب الهانم تخرج بالشكل ده مش شايف الدرس ضيق عليها إزاي لأ ولما أكلمها تقولي أنا أبقي أنا مين عشان أأمرها
آدم :قولها أنا مين قولها إن أنا جوزها
نبض بصوت عالي :إنت مجنون جوزي إزاي يعني لأ بجد إنت إتجننت
والد آدم :لا يا بنتي متجننش هو جوزك فعلا
نبض :جوزي إزاي يعني ده أنا لسه 18 سنه وبعدين ده حصل إزاي إنا موفقتش علي حاجه
آدم : مش أنا من يومين يا هانم قولتلك إن عمي وصاني عليكي قبل ما يموت وكمان طلب مني أتجوزك وكتب كتابك عليا قبل ما يموت
نبض :نعم إزاي يعني أنا مش ممكن أكون مراتك أنا مش موافقه
آدم : علي أساس إن أنا ال بموت فيكي أنا كمان مغصوب علي الجوازه ديه وبعدين ما تخافيش أوي كده يا شاطره أنا هطلقك لما تتمي ال 20 سنه وتاخدي ورثك بتاع عمي وتشوفي حياتك بعيد عني
مين ال قال إن عايزاك تتطلقني أنا عاوزه أكون معاك علطول
حتي لو جواز صوري بس
نبض :نعم يعني أنا هكون مطلقه في سن العشرين عشان سيادتك
آدم بسخريه :لا متقلقيش أوي كده لما يبقي حد عايز يتجوزك أنا وبابا هنفهمه كل حاجه وأنا بحذرك أي حاجه بقولها ليكي تعمليها
أظن عرفتي أنا مين وإن من حقي أعلق علي طريقة لبسك
نبض :نعم لا يا بابا متنساش إن ده جواز صوري يعني ملكش حكم عليا ربنا يسامحك يا بابا علي آل دبستني فيه
آدم بعصبيه :اه فعلا ربنا يسامحه بقي مش إنتي لوحدك ال إتدبستي
والد آدم :إنتي غلطانه يا نبض آدم ليه حكم عليكي ومن حقه كده متنسيش إن هو جوزك يا بنتي
نبض :جوزي اه جوزي ماشي يا عمو تحت أمرك
آدم بتحذير :وإياكي أي حد بره البيت يعرف بالكلام ال إتقال دلوقتي
أنا إتعصبت جدا عشان إفتكرت البنت ال كان قاعد يعني هو غلطان وبيتعصب عليا كمان
نبض بعصبيه : اه قول ال إنت خايف علي البنات ال بتقابلهم ليعرفوا تصدق البت ال كنت قاعد معاها خساره فيها الحجاب ال هيا لابساه مينفعش واحده رخيصه وحقيره زيها تلبس الحجاب
أنا قولت الكلام ده وللأسف يارتني ما قولته آدم المره ديه تخطي كل حاجه لما قال
آدم بعصبيه :إياكي تغلطي فيها ديه أحسن منك بمليون مره ديه حبيبتي وال هتبقي مراتي
نبض :مراتك إزاي طب وأنا
والد آدم :نبض يا بنتي إنتي وآدم هتتطلقوا يبقي سبيه يعيش حياته وإنتي كمان هتعيشي حياتك
أنا مش مستوعبه أي حاجه آدم هيتجوز وبيقول حبيبته بيقولها لغيري : وفجأه كل حاجه بقت سوده أدامي ووقعت علي الأرض
و
يتبع

رواية نبض الادم البارت الثالث 3 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

البارت التالت
♥️بقلمي جنا عيد ♥️
بعد ما أغمي عليا ووقعت فوقت وآدم بيرش علي وشي مياه وكان قاعد جامبي وعمي وأريج ومرات عمي وماما قاعدين حوليا
آدم :إنتي كويسه يا نبض فيكي حاجه
أنا شوفت الخوف في عيونه حسيت إن هو بيحبني من خوفه عليا وكمان طريقة كلامه إتغيرت خالص بس فوقت وإفتكرت كل حاجه حصلت وإن هو هيخطب
نبض بجمود :أنا كويسه يا باش مهندس
عمي :إيه باش مهندس ديه يا نبض
نبض :ده ال هيكون من هنا ورايح حضرتك
أريج :مالك يا نبض فيه إيه
نبض : مفيش حاجه يا أريج
أمي :طب يا حبيبتي حسه نفسك كويسه يعني عاوزه ترتاحي
نبض :أنا كويسه يا حبيبتي متقلقيش ممكن أكون وقعت عشان مكلتش كويس
كلهم بصولي بصدمه لأنهم سمعوا كل حاجه عشان صوتنا كان عالي بس ال فهمني كويس أريج وعرفت إني إتغيرت ومش هرجع زي الأول نبض الضعيفه ال بتعيط علي طول
أريج :اه يا طنط عشان هيا مكلتش من الصبح حاجه
أمي ومرات عمي :طيب إحنا هنعملها حاجه تاكلها
أريج :تمام.
نبض : عمو ممكن أعد أكلم معاك إنت وآدم شويه
أريج :طب بعد إذنكم
عمي :إتفضلي يا بنتي
نبض :أنا موفقه إن آدم يتجوز مش بس يخطب
وأنا بقول كده كان قلبي بيتقطع بمعني الكلمه كنت بموت بس مش هبين ليهم حاجه كرامتي فوق أي حاجه ومش هحبك تاني يا آدم
آدم :إنتي مجنونه واعيه إنتي بتقولي إيه عاوزاني أتجوز عليكي.
بجد أنا نفسي أعيط وأضحك مش عارفه يعني إنت جاي تعترف إنك جوزي الوقتي ولسه من شويه كنت بتقولي في وشي إنك هتخطب وإنت عارف إني بحبك
نبض :أيوه يا باش مهندس واعيه جدا وبعدين أنا مراتك علي الورق بس وإنت مش معترف بالجواز ده وبتقول إنك عملت كده عشان بابا يبقي لازمته إيه تستني يعني إتجوز وشوف حياتك وبعد ما أنا أكمل ال 21 هتطلقني عادي صح يا عمو مش ده كلامك
عمي :معاكي حق يا بنتي كلامك صح
آدم :بابا إنت بتقول إيه
نبض :عمو كلامه صح وممكن إنت تطلقني قبل ما أتم ال 21 عادي يعني ممكن حد يحبني وأحبه وأفهمه الموضوع وأتجوزه عادي
منظر آدم لما قولت الكلام ده كان زي التنين براسين كنت حاسه إن عينه بتطلع نار كان ناقص يقتلني
آدم :بعد إذنك يا بابا
وخرج من الإوضه وعمي خرج
وأنا دفنت وشي في المخده وعيطت جامد اوي لدرجة إن دموعي وقفت معتش عندي دموع ونفسي بقيت باخده بالعافيه وبعدين نمت
وبعد يومين وأنا وأريج راجعين من الكليه
سمعنا صوت زغاريط من بيتنا
نبض :فيه إيه يا طنط إيه الزغاريط ديه
مرات عمي وأم آدم : أصل آدم راح النهارده وخاد معاد من أهل عروسته وهنروح ليهم النهارده بليل
أنا قلبي وقع كنت حسه إني هموت من وجع قلبي بس مسكت نفسي وإستأذنت منهم ودخلت أوضتي
وأريج دخلت معايا
أريج :مش تزعلي يا نبض علي فكره آدم الخسران
نبض :أريج إطلعي بره عشان أنام وأروح معاكم للعروسه
أريج :إيه
نبض :يلا يا أريج
ونمت وقومت كان آدم مشي بعربيته وعمو أخدنا بعربيته
أنا خوفت إن آدم يشوفني وخصوصاً إن لبسه اللبس ال مانعني ألبسه كنت لبسه
دريس إسود هادي ومن الوسط عليه حزام نبيتي وطرحه نبيتي وصندل إسود وكنت حاطه روج نبيتي خفيف
وبعد ما وصلنا وطلعت معاهم وكان آدم سبقنا
كانت ال مفأجأه ليا ال عمري ماكنت اتوقعها وزودت وجع قلبي أكتر
إن العروسه مش هيا ال شفناها معاه في الكافيه
العروسه كانت صحبتي ال أنا قطعت علاقتي بيها عشان مش مرتاحه ليها
آدم حبها وهيخطبها
و
يتبع

رواية نبض الادم البارت الرابع 4 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

نبض وآدم
البارت الرابع
بقلم جنا عيد
🖤_______________🖤
نبض بصدمه :هيت ديه خطيبتك يا آدم
آدم :أيوه سمر خطيبتي
سمر ببرود :هاي يا نبض
آدم :إيه ده إنتوا تعرفوا بعض
سمر :أيوه يا بيبي نبض معايا في الجامعه وإحنا صخاب
آدم :طب كويس سمر هتبقي معاكي في البيت يا نبض لما نتجوز وأكيد هتتبسطوا مع بعض
أنا كان نفسي أقوم أخنق سمر وأزعق لآدم وأقوله ليه بيعمل فيا كده طب دبه عجبته إزاي ديه وشها كله ميكب ومش محجبه ولبسها قصير يعني حاجه مش كويسه تبقي عجبته ليه
نبض :طبعا يا آدم هنبقي صحاب
سمر :أكيد يا بيبي بعد إذنك بقي يا نونو أنا وآدم هنرقص مع بعض
نبض :اه اكيد إتفضلوا
وبعد ما فقرة رقصة الكابلز خلصت
آدم مسك المايك لأن سمر كانت عمله الخطوبه في الجنينه بتاعت بيتهم وجايبين ديج وكده
آدم :أنا النهارده أسعد يوم في حياتي كلها أنا سعيد جدا إن أنا النهارده خطوبتي مع سمر حب حياتي أنا عاوز أوجه ليكي يا سمر أنا مش بحبك أبدا ولا عمري حبيتك ولا هحبك
طبعا كلنا مصدومين من كلام آدم وأنا كنت مصدومة جدا وفرحانه في نفس الوقت
وبعدين آدم كمل كلامه
آدم :اه صدقي أنا مش بحبك أنا عملت كل ده عشان أكشفك إنتي وباباكي وأحب أعرف الناس ال موجوده هنا إنكم جتيبن خطوبة بنت تاحر مخدرات وهيا أصلا بتتاجر غي المخدرات والسلاح وأحب أعرفكم علي نفسي أنا المقدم آدم وعملت كل اللعبه ديه بس عشان أكشف سمر وأبوها
سمر :إنت بتقول إيه إنت مجنون
لتقتحم الشرطه المكان
وتقبض علي سمر وأبوها
ووهما ماشيين
سمر زقت عناصر الشرطه
وخدت مسدس بتاع الظابط
ومسدس نبض وحطت المسدس علي راسها
سمر :لو كنت هموت مش هموت لوحدي يا آدم
آدم :سمر سمر سيبيها لو عملتي فيها حاجة هقتلك
لتضغط سمر علي رقبة نبض : هههههه إقتلني يلا مستني إيه
آدم :طب إنتي عاوزه إيه عاوزه تهربي ههربك بس سيبيها
سمر :هههههه لا مش ههرب هيا كده كده لبساني وهموت يبقي أموت لوحدي ليه والله لحرق قلبك
نبض ببكاء :آدم
سمر بشر :إخرسي
لتنطق نبض الشهادتين بسرها
وتضغط سمى علي المسدس في نفس اللحظة التي ضرب آدم يدها
لتخرج الطلقه وتستقر ببجانب قلب نبض
و
يتبع
بقلم جنا عيد
-________________-
رأيكم

رواية نبض الادم البارت الخامس 5 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

نبض وآدم
(نبض الآدم)
البارت الخامس
بقلم جني عيد ♥️
في المستشفى عند نبض
نبض في أوضة العمليات
وكان موجود أريج وآدم وأم نبض وأبو آدم ومامته
أم نبض :يارب يارب قومها بالسلامة يارب
آدم :يارب يارب
أريج :يارب يا آدم آدم أنا عارفه إن مش وقته بس إزاي قولت إنك مقدم وإنت مهندس
أبو آدم :آدم بيشتغل مهندس كستار على شغله في المخابرات وهو عامل زي ظابط سري كده يعني شغله في الشركه زي الضل على شغله في المخابرات
أريج :واو عامل زي جيمس بوند
آدم بضيق :يعني إنتي شايفه إن ده وقته
أريج :أسفه
الدكتور خرج من أوضة العمليات
آدم :هيا كويسه يا دكتور
الدكتور بأسف :للأسف خسرت دم كتير ومحتاجين دم بس فصيلة دمها نادره
آدم بعصبيه :يعني مفيش بنك دم ما تاخدوا منه
الدكتور : فصيلة دمها نادره مش موجوده
آدم :طب فصيلة دمها إيه
الدكتور :فصيلتها أو سلبي والفصيله ديه نادره ممكن تعطي لأي حد بس متاخدش من حد غير فصيلتها
آدم :طب شوف فصيلتنا زيها ولا لا
الدكتور :تمام الممرضة هتاخد منكم عينات ونشوف
تمام
الممرضة حللت ليهم ومفيش حد متطابق مع نبض
وفصيلتها مش موجوده في بنوك الدم
وكل ما الوقت بيعدي كل ما حالتها بتسوء
نبض بتموت بالبطئ
وآدم عاجز مش عارف يعمل حاجه
وخرج الدكتور
آدم :طممنا يا دكتور
الدكتور :للأسف البقاء للله شد حيلك
آدم بصراخ :إنت مجنون مش ممكن نبض مماتش
الدكتور :يا أستاذ مينفعش كده البقاء للله
آدم :نااابض
وآدم جسمه فضل يعرق ويتهز
وفاق على صوت أريج بتصحيه
أريج :آدم أدم فوق ده حلم آدم
آدم :نبض نبض،
ويفتكر كل حاجه وإن ده مجرد حلم
أريج :النتيجه طلعت وفصيلتك هيا ال تطابقت مع نبض
آدم :الحمدالله ده حلم لا ده كابوس مرعب
أريج :إهدي يا حبيبي ويلا روح للدكتور
آدم :تمام
ويروح آدم للدكتور
الدكتور :حضرتك فصيلتك متطابقة مع الآنسه
آدم :أيوه أيوه إسحب مني يلا
الدكتور :بس إحنا محتاجين دم كتير وحضرتك ممكن تدخل في غيبوبه
آدم :مش مهم المهم نبض تبقى كويسه
االدكتور :حضرتك إتفضل إمضي على الإقرار ده ال إحنا مش مسؤولين لو أي حاجه حصلت ليك
آدم :تمام
الدكتور :وده إقرار للأنسه نبض
ليمسكه آدم من ياقته
آدم :نبض هتنقذوها غصب عنكم والإقرار التافه ده ممكن أخليه شهادة وفاتك لو نبض جرلها حاجه
الدكتور بخوف :حاضر بعد إذنك يا أستاذ
وبعد وقت
خرج الدكتور
الدكتور :للأنسه نبض عمليتها نجحت وطلعنا الرصاصه بس هتفضل نايمه لمدة أسبوع
بس
أبو آدم :بس إيه يا دكتور
الدكتور :الباش مهندس آدم دخل في غيبوبه لأنه إتبرع بدم كتير ومش عارفين هيفوق إمتى
و
يتبع
بقلم جنا عيد ♥️

رواية نبض الادم البارت السادس 6 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

نبض الآدم
البارت السادس
بقلم جنا عيد
بعد ما الدكتور قالوهم الأخبار الحزينه عن حالة آدم و نبض
كان والد آدم ووالدته قاعدين ين في طرقة المستشفي هما لوحدهم وكانت أريج أخدت والدة نبض للكافتريا لأنها تعبت شويه وأريج كانت عايزه تخفف عنها
والدة آدم ( نادين) :اه ليه كده يا آدم يا إبني ليه تضيع نفسك
والد آدم (عبد الرحمن) :إبنك ما عملش حاجه غلط هو أنقذ بنت عمه
والدة آدم (نادين) بحقد :أنقذ بنت عمه وهو ماله ومالها ما كانت تموت عشان نرتاح منها هيا وأمها
عبدالرحمن بذهول :إنتي إزاي تقولي كده مش هتبطلي الحقد ال فيكي ده
نادين بحقد وشر : أنا حقوده بتشتمني عشان بنت أخوك
عبدالرحمن :وأموتك لو جبتي سيرة بنت أخويا بحاجه وحشه فاهمه ديه أمانة أخويا الله يرحمه وأنا عمري ما أسمحلك تغلطي فيها
نادين بشر :أمانة إيه ديه ال تخلي إبني يضيع مستقبله عشانها و يجوزها ويضحي بحياته عشانها
عبدالرحمن : ال عمله آدم بيعمله مع أي حد لأن ده شغله أما بقي إنه إتجوزها فهو إتجوزها برضاه مش غصب عنه وياريت تخرسي بقي عشان بنتك أو حياه (أم نبض) زمانهم جاييم وهما فيهم ال مكفيهم ومش عاوزهم يسمعوا كلامك السم ده
نادين بشر :ماشي يا عبدالرحمن ماشي
بقلم جنا عيد
_______________
في الكافتريا ال خاصه بالمستشفي
أريج :إشربي بس العصير ده يا طنط بعد إدنك
حياه :مش عاوزه يا أريج مش عاوزه
أريج بإستسلام :براحتك يا طنط
وتخرج أريج بره الكافتريا لأنها كانت مخنوقه من الأحداث ال بيعيشوها
ووهيا واقفه في شاب جيه نحيتها
أريج بصدمه :مش معقول يوسف
(يوسف إبن عم آدم ونبض شاب وسيم عنده 25 سنه سافر لندن من وهو عنده 15 سنه مع خاله بعد وفاة والده ووالدته بس ده مش السبب الحقيقي لسفره هنعرف السبب في باقي الأحداث)
يوسف بقلق :أريج ن نبض وآدم كويسين
أريج :آدم دخل في غيبوبه ونبض هتفوق بعد أسبوع
يوسف بقلق :يارب يارب قومهم بالسلامه
أريج :بس إنت عرفت إزاي
يوسف :عرفت من عمي إتصلت بيه وقالي فجيت علطول
أريج :جيت إزاي يعني ده هما لسه متصابين النهارده إنت لحقت توصل من لندن لهنا
يوسف :أنا كنت وصلت أصلا يا أريج أنا مكلم عمي وأنا في مصر
أريج : اه تمام حمدلله على سلامتك
يوسف :الله يسلمك ممكن تيجي معايا عشان أشوف عمه
أريج :اه تمام بس تعال الأول نروح لطنط حياه هيا في الكافتريا
و يتبع
بقلم جنا عيد
____________

رواية نبض الادم البارت السابع 7 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

رواية نبض الآدم
__البارت السابع__
"بقلم جني عيد"
بعد ما أخدوا حياه والدة نبض وطلعوا عند الباقي
عبدالرحمن :يوسف إنت جيت إمتى
يوسف :لسه جاي من شويه يا عمو
عبدالرحمن : حمدالله على سلامتك
يوسف : الله يسلمك يا عمو
ليكمل بحب :حضرتك عامل إيه
عبدالرحمن : الحمدلله يا إبني إنت عامل إيه
يوسف :يارب دايما،،،، أنا تمام الحمد لله
ليكمل يوسف بقلق : نبض و آدم عاملين إيه
عبدالرحمن : الحمدلله يا إبني حالتهم عدت مرحلة الخطر
يوسف :طب كويس
ليكمل بحب :هو أنا ممكن أدخل لنبض قصدي أدخلهم الإتنين
عبدالرحمن :اه ممكن بس مش تتطول
يوسف :تمام عن إذنك
ودخل عند نبض
*بقلم جني عيد *
! _____________________!
يوسف دخل بعد ما صلح غلطته في الكلام لما قال إنه عايز يدخل لنبض وبعدين قال إنه هيدخل ليهم الإتنين
بس للأسف لما قال كده معرفش إنه كسر قلب للمره المليون
كسر قلب أريج لما قال كده لأنها بتحبه جدا من وهيا صغيره حتى لما سافر كانت كل يوم بتدخل على الأكونت بتاعه على الفيس البوك وتشوف صوره يوسف بالنسبة لأريج هو حب الطفوله والمراهقه والشباب فضلت تحبه من وهيا صغيره بس للأسف قلب يوسف مش معاها قلب يوسف ملك لنبض هو بيحبها من وهو صغير ولما يوسف عرف إن نبض بتحب آدم وآدم بيحبها سافر
يا ترى الأيام مخبيه ليهم إيه وهل يوسف هيفضل كده يجرح قلب أريج
! _____________________!
عند أريج
والدة أريج نادين : هيه شوفتي يوسف يا إختي جيه علطول لما سمع إن الست نبض تعبت
أريج وهيا عايزه تنهي الحوار معاها : عادي يا ماما نبض بنت عمه
نادين بحقد على نبض :نفسي أعرف عملالهم إيه نبض ديه عشان يحبوها واخد يضحي بحياته عشانها وواحد ييجي من لندن عشانها برده
أريج :ماما لو سمحتي نبض تعبانه هيا وآدم ومش وقته الكلام ده وبعدين على فكره إبنك الموجود جوه في العنايه وإنتي قاعده هنا بتتكلمي
نادين بحقد وشر :هييه يا أختي عليكي إنتي وأخوكي جبتولي إيه يا أختي إلا معرفتوش تورثوا حاجه من نبض ويوسف وقال إيه ولاد عم
أريج وهيا على وشك البكاء :ماما لو سمحتي حرام عليكي إنتي مش تفتكري إننا ولادك غير في حكاية الورث والفلوس
نادين بجشع وطمع :ما كله عشانكم وعشان مستقبلكم هو أنا هاخد حاجه ليا
أريج :ماما متخافيش علينا إحنا مستقبلنا متأمن وبعد إذنك بقى هروح لطنط حياه
نادين :روحي روحي
! ___________________!
عند نبض
يوسف دخل وشافها نايمه على سرير المرضى والأجهزة الطبيه في جسمها وجهاز الأوكسجين على وجهها
ودخل عندها قعد على الكرسي قصادها
يوسف : حبيبتي قومي يلا،،، يا نبض وحشتيني أوي،،،، ووحشني جنانك،،،، وكلامك يعني ينفع كده لما أرجع عشان أشوفك تتعبي كده يلا قومي بقى،،،، يا نبض قومي،،،،، يلا
وكان لسه هيمسك إيدها بعد علطول لما إفتكر إن هيا مرات آدم يعني مرات أخوه وإبن عمه مينفعش كده هو المفروض يحمي نبض في غياب آدم مش يمسك إيديها هو اه بيحبها بس عمره حتى ما رفع عينه فيها دايما بيغض بصره
وبعد صراع طويل قام وخرج عشان يروح لآدم
*بقلم جني عيد *
! ____________________!
بعد أسبوع
عند نبض في المستشفى
بعد ما فاقت
نبض بتعب :ماما
حياه :أنا أهو يا حبيبتي حمدالله على سلامتك يا بنتي ربنا يحميكي ويحفظك يا حبيبتي يا رب
بعد شويه لما كلهم سلموا علي نبض
نبض سألت عن آدم
نبض :إمال فين آدم؟؟
أريج بتوتر : آ،،، آد، آدم
لتقطع حديث أريج نادين وهيا تقول بحقد :آدم في غيبوبه يا نبض عشان إتبرع بدم كتير ليكي عشان تعيشي يا ست نبض يارب تكوني إرتاحتي إبني هيموت بسببك
و يتبع
*بقلم جني عيد *

رواية نبض الادم البارت الثامن 8 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

رواية نبض الآدم
البارت التامن
* بقلم جنا عيد *
نبض ببكاء :آ،، آدم حصله إيه آدم يا أريج حصله إيه
نادين بحقد :زي ما قلت يا أختي حرام عليكي إبتي هيموت بسببك
نبض ببكاء وتعلثم :لا،، لا،،، مش ممكن آدم آدم
وشدت إبرة المحلول من إيديها ومش إهتمت بإيديها ال البتنزف وحاولت تقوم
و وهيا بتقوم داخت وكانت هتقع بس يوسف لحقها ومسكها من إيديها وسندها
يوسف بخوف :حرام عليكي يا نبض إيه ال بتعمليه ده
عبدالرحمن بخوف :يا نبض آدم كويس يا حبيبتي
نادين بشر ومش إهتمت بنبض ال هتموت من الخوف :لا مش كويس إبني دخل غيبوبه وبيموت بسببك يا نبض
عبدالرحمن خلاص جاب أخره وقام ماسك إيد ناجين وشدها لبره الغرفه
يوسف قعد نبض علي السرير :إستني هنادي الممرضه تيحي تركبلك المحلول تاني
نبض ببكاء :لا لأ أنا عاوزه آدم آدم والنبي يا يوسف عاوزه أشوفه عاوزه آدم
يوسف :طيب هوديكي ليه لس الأول سيبيني أعالج إيديك حتي
إنتي مش حسه بيها
نبض :لا لأ لا مش حسه أنا عاوزه آدم بس ودوني لآدم
أريج : حاضر يا نبض هتروحي لآدم بس خلي يوسف يعالح ليكي إيديك الأول يا نبض إنتي مش حسه بالوجع
(لا تسأل عاشقه عن جروح جسدها فأنت لم تعرف بعد ما معني العشق فالعاشقه روحها وقلبها موجوع علي معشوقها وهذا أكبر وجع لها فليذهب كل الشيئ إلا الجحيم ولكن لا تري معشوقها موجوع 🖤)
نبض بصراخ وعصبيه :لا مش حسه مش حسه
وتقول بعصبيه شديده :آدم ودوني لآدم آآآآآآآآآدم
آددددم
أريج نادت الدكتور
والدكتور إدي لنبض حقنه مهدئه وفيها نسبة منوم عشان تنام
نبض : إنتوا بتعملوا إيه إبعدوا عني آدم آدم
لتنام من آثر المهدئ
حسناً لمتي ستنام ستفيق حتما لتري مالك قلبها ومعشوقها
الدكتور :هيا هتنام شويه وهتفوق
أريج :طب لما تفوق هنعمل إيه
يوسف :لما تفوق إنا هوديها ليوسف هيا مش هتهدي غير لما تشوفه
أريج :تمام
وتخرج أريج مع الدكتور بس هيا كانت خارجه بتهرب من يوسف عشان ميشوفش دموعها
وراحت للكافتريا الخاصه بالمستشفي
بقلم جنا عيد
! __________________!
بره في مكان في المستشفي
عبدالرحمن :ممكن أعرف إيه ال إنتي عملتيه ده
نادين بشر :عملت إيه قولت ال حصل
عبدالرحمن : حرام عليكي البنت مصعبتش عليكي وهيا بتحاول تقوم عشان تروح لآدم
نادين بحقد :لا مصعبتش عليا ديه واحده حربايه بتتشكل علي ميت لون
عبدالرحمن ضربها بالقلم لأول مره
نادين بصدمه :إنت بتضربني يا عبدالرحمن
عبدالرحمن :ومن هنا وجاي لو غلطتي في بنت أخويا مش هتشوفي غيره كده أنا سكتلك كتير أوي والظاهر إن كل ما بسكتلك كل ما بتزيدي فيها بس أنا هعرف أقضي علي الحقد ال جواكي ده إزاي
ويمشي ويسيبها
نادين بشر وبغل :أنا هوريكي يا نبض و هعرفك يا عبدالرحمن إزاي تمد إيدك عليا والحقد ده هيحرقكم كلكم
(لا عزيزتي فمن يكون بقلبه حقد لا يحرق أحد سوي حامله 🖤)
*بقلم جنا عيد *
! ___________________!
في الكافتريا
أريج قاعده بتعيط في صمت بتعيط علي سوء قدرها إن ال بتحبه يكون بيحب حد تاني
بس كان فيه شاب جاي ناحيتها
الشاب :مش معقول أريج عبدالرحمن إزيك عامله ايه
أريج وهيا بتمسح دموعها : أنا أسفه بس مين حضرتك
الشاب :أنا حسن يا بنتي حسن الراشد زميلك إنتي ونبض ال سافرت من خمس سنين
أريج :إيه ده حسن إذيك،،،، بتعمل إيه هنا
حسن :هههههههه انتي لسه زي ما إنتي بتقولي الكلام وخلاص بس قولي لي الأول كنت بتعيطي ليه
أريج :مش بعيط
حسن مد إيده علي وشها ومسح دمعه عنه
حسن :إمال إيه ديه
و يتبع
*بقلم جنا عيد *
! ___________________!
رأيكم
توقعاتكم في الأحداث

رواية نبض الادم البارت التاسع 9 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

رواية نبض الآدم
البارت التاسع
*بقلم جنا عيد *
بس أريج حست بحاجه غريبه لما حست مسح دموعها حست إن قلبها بيدق أوي أوي قلبها مادقش أوي كده غير مع يوسف ويوسف كمان قلبها ما دقش ليه أوي كده معقول تكون لا لا أكيد محبتوش
ده الكلام ال أريج قالته بين نفسها
حسن :إيه يا بنتي روحتي فين
أريج بتوتر :ها أنا أهو
حسن :قولي بقي كنتي بتعيطي ليه
أريج : لا مكنتش بعيط قولي إنت عامل إيه
حسن بتفهم لتغيريها للموضوع : أنا مش كويس خالص
أريج :ليه يا أبو علي مالك
حسن بحزن : أنا مش كويس يا أريج أنا حياتي كلها حزن كلها متلخبطه أنا مفيش فرحه كملت في حياتي
أريج :ليه يا حسن قولي فيه إيه
حسن بحزن كبير : أنا لما سافرت شوفت بنت وحبتها أو كنت فاكر إني بحبها وقعدنا سنتين نحب بعد وطبعا عشان كنا في بلد ثقافتها غيرنا فكان إحمم ساعات بيحصل تجاوزات بينا وبعدين إتجوزنا وبعد سنه في جوازنا جيت في فتره وإتشغلت جدا في الشغل حتي ساعات مكنتش بنام ولا بروح البيت عشان كنت بحضر لصفقه كبيره وكسبت الصفقه وكنت ناوي أعمل ل ميرا مفجأه وروحت البيت وأنا كنت قايل ليها إني مسافر وروحت و ومل،،، ملقتهاش بس في نفس اللحظة إتبعت ليا فيديو وكان في ميرا بس ك كانت بتخوني،، ومن يومها وأنا مشفتهاش ولا حاولت أدور عليها أصلا ورجعت علي مصر
أريج كانت هتعيط بس مكانتش عارفه هتعيط ليه علي الوجع ال حست بيه لما حسن إتكلم عن ميرا وقال إن هو بيحبها ولا علي ال حسن شافه في حياته
ولا عشان محتاره في الإحساس ال حسته مع حسن وبتحاول تكذب نفسها وتقول إن هيا بتحب يوسف
(هنيئا لكي عزيزتي فأنتي لم تقعي بالحب بل وقعتي بالأقوي من الحب وقعتي بمصيدة العشق ولكني أشفق عليك حقا فوجع جرح قلوب العشاق أصعب أوجاع الروح 🖤)
حسن :هو أنا قولتلك عشان تعيطي بت إنتي لسه ريجو العيوطه زي ما إنتي
أريج بضحك من بين دموعها :ههههه إنت لسه فاكر الإسم ده
حسن :اه كنت أنا الوحيد ال بقوله ليكي
أريج :اه طيب بعد إذنك يا حسن عاوزه أطلع لآدم
حسن :ده أما قاعد معاكي ونسيت أسألك إنتي في المستشفي ليه
أريج :معلش يا حسن لازم أمشي بوص خد رقم تليفوني اهو ونبقي نتكلم تمام
حسن :تمام هبقي اكلمك باي
أريج :باي
وتمشي أريج وهيا فرحانه نست كل مشاكلها ووجعها لما شافت حسن
وحتي لما طلعت ليوسف مكنش همها يوسف ولا كان فارق معاها
*بقلم جنا عيد *
! ___________________!
عند نبض
نبض :يوسف عاوزه أروح لآدم يا يوسف عاوزه أشوفه
يوسف :تمام يا نبض أريج إسنديها معايا لو سمحتي
أريج :تمام
وراحت نبض لآدم
بعد ما نبض دخلت الغرفه عند آدم
كان جسمه مليان با الأجهزة الطبيه
نبض بعدت قصاد آدم
ومسكت إيده
نبض :آدم حبيبي فوق يلا وحشتني أوي فوق قوم بص أنا تعبانه من غيرك أوي قوم بقي يلا قوم يا حبيبي أنا بحبك أوي ليه مش بتقوم هو إنت مش بتحبني أنا بحبك أوي مش هتفوق علشاني علشان نبض حبيبتك
وقعدت تعيط وهيا مسكه إيده
( وإن سألوني عن العشق لقلت إنه أجمل شعور في حياة الإنسان فالعشق
ع:_عينه مقطفه من عبير الزهور في وقت الربيع أجمل الفصول
ش :_ وأما شينه فهو شمس تشرق في حياتك ولا يوجد لها وقت الغروب
ق:_ وأما قافه فهو قهوه لتدفئك وقت الشتاء قافه ياقوت أتٍ من أعلي جبال
*بقلم جنا عيد *

رواية نبض الادم البارت العاشر 10 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

نبض الآدم
(البارت العاشر)
*بقلم جنا عيد *
بعد أسبوع
نبض إتحسنت كانت هتخرج من المستشفى بس هيا أصرت تفضل مع آدم
في غرفة آدم
كانت نبض قاعده قصاد آدم علي السرير هيا وأريج
ودخل الدكتور مع يوسف
الدكتور :يا آنسه إنتي وهيا لو سمحتم مينفعش كده إحنا عملنا ال علينا وزياده وأكيد عندنا حالات غيره كتير فلو سمحتم إطلعوا بره دلوقتي
نبض بعصبيه :عاوزنا نطلع بره عشان تشيل الأجهزه من علي آدم ويموت
يوسف بأسف :يا نبض إهدي آدم يعتبر مخه نايم فمش بيعمل وظايفه والأجهزة المفرود تساعده وبقالنا أسبوعين مستنينه يفوق وما فاقش المفرود نشيل الأجهزه من عليه لأن كده بنعذبه
الدكتور :لو سمحتم إطلعوا بره أنا أخدت موافقة أستاذ يوسف إننا نشيل من عليه الأجهزه
أريج بصراخ & ونبض : يعني إيه يعني هتقتلوه وهو حي حرام عليكم
يوسف :يا نبض
أريج بصراخ علي يوسف لأول مره :إنت تخرس خالص إنت واحد حقير وافقت علي القرار عشان عايز آدم يموت وتتجوز نبض ما إنت بتحبها
يوسف بعصبيه وذهول :اريج إيه ال إنتي بتقوليه ده
نبض بعصبيه :بتقول الحقيقه يا أستاذ يوسف عاوز تخلص من آدم عشان تتجوزني عمري ما كنت أتوقع إنك بالحقاره ديه
وكان يهم يوسف بالرد عليهم ليقطعه صوت جهاز القلب يعلن عن توقف نبضات آدم
نبض :آدم آدم فيه إيه
أريج :دكتور شوفه
الدكتور :إطلعوا بره
ويخرج الجميع
و تستند أريج ونبض علي اللوح الزجاجي ال بيظهر آدم
وكل ما آدم جسمه يلمس صاعق النبضات كانت نبض قلبها بيبكي
( لا تنعت العاشق بالمجنون عندما يبكي لأجل معشوقه فأنت لم تجرب معني العشق وهو أن يكون إراتباط الروح يكون هيام قلب يكون أحدهم القلب والآخر النبض🖤)
ويوسف كان واقف وراهم مذهول معقول هما فكرين إنه بالحقاره ديه
*بقلم جنا عيد *
*__________________*
وبعد وقت عدي علي نبض كأنه قرن
خرج الدكتور وهو مبتسم
نبض :دكتور آدم بقي كويس
الدكتور :كويس إن إحنا مشلناش الأجهزه أستاذ آدم فاق
أريج :إيه
ونبض مستنش إن هما يكملوا كلامه ودخلت لآدم
بعد ما نبض دخلت
شافت آدم وكان مغمض عينه
نبض ببكاء :آدم
ليفتح آدم عيونه
وتجري نبض ليه تحضنه
نبض :وحشتني آوي يا آدم كنت مستنياك تفوق من زمان
ليبعدها آدم عنه وتظن هيا أنه أبعدها لأنه لا يحبها
نبض بإرتباك :أنا أسفه،،، مك،، مكنش قصدي
ليحضنها آدم وهو يقول بحب :وإنتي كمان وحشتيني أوي يا نبضي كنت خايف لأخسرك ولسه مقولتلكيش إني
نبض بتوتر وهيا تبعده عنها :إنك إيه
ليمسك آدم وجهها بين يده وهو يقول ببحه رجوليه مميزه :إني بحبك أوي يا نبض لا أنا بعشقك يا نبضي
نبض بفرح :بس إنت قولت لي إنك مش بتحبني
آدم وهو يقبل جبينتها : كان غصب عني يا نبضي كنت خايف أموت في وأنا بشتغل وأسيبك لوحدك وعارف إنك بتحبيني وكنتي هتتجرحي أوي وهتوقفي حياتك عشان كده حاولت أكرهك فيا أنا آسف يا نبضي سامحيني إن كنت قاسي معاكي
نبض :يع،، يعني إنت بتحبني
آدم :بعشقك بجنون يا نبض
ليكمل آدم بقلق :إنت مش بتحبيني
نبض :بصراحه اه مش بحبك
لينظر لها آدم بصدمه وهو يتركها
نبض وهيا تحتضنه :أنا بعشقك يا أدومي
ليضحك آدم من نبضه الماكره
ويحتضنها وهو يقول :وأنا بعشقك يا قلب ادومك
ليقطعهم دخول أريج الغرفه كالإعصار
ليقول آدم بغضب :إيه يا بت مش تخبطي مش ملاحظه إنك داخله أوضة إتنين متجوزين
أريج بمرح :يا عم ال حق عليا إني جايه أطمن عليك بعدين يل أدومي أنا داخله أوضة مريض علي ما أظن يعني متجوزين دول في البيت يا أدومي
نبض بلماضه :بس يا بت ده أدومي أنا بس
أريج بدراما ومرح :طب لاحظوا إني سنجل وكده غلط عليا وممكن أتجه لطريق الإنحراف
نبض :هههههههه هههه
آدم بصدمه :الإنحراف إنتي جبتي ال كلمه ديه منين ده أنا ال بتعامل مع المجرمين عمري ما قولتها
و يقطعهم
دخول يوسف
و يتبع

رواية نبض الادم البارت الحادي عشر 11 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

رواية نبض الآدم
البارت 11
*بقلم جنا عيد *
بعد ما يوسف دخل الغرفه عند آدم
آدم بذهول :يوسف مش معقول إنت رجعت إمتي
يوسف :رجعت في نفس اليوم ال إنت دخلت فيه في غيبوبه
آدم : يعني إنت هنا بقالك أسبوعين
ليكمل بحب أخوي : وحشتني والله يا جو
يوسف بإبتسامه وهو يحتضنه :وإنت والله يا آدم وحشتني أوي حمدلله علي سلامتك
آدم :الله يسلمك يا جو
أريج بمرح لخفي توترها هيا ونبض :بس قولي يا آدم هو إزاي أخويا جيمس بوند وأنا معرفش
آدم :ههههه مهو عشان محدش يعرف خالص بس كده كلكم عرفتوا يعني هشتغل عادي وإنتوا عارفين
نبض بخوف :يعني ممكن تتأذي تاني آدم بلاش لو تحبني
آدم بحب وهو يمسك وجهها بين يديه : أنا بعشقك يا نبضي مش بحبك بس،،،، بس يا حبيبتي ده شغلي وأنا متعود عليه ومش هقدر أسيبه
نبض بطفوله :بس كده هتتأذي
آدم :لا يا نبضي أنا هحاول دايما أكون في امان ومتأذيش عشان نبضي متزعلش
نبض : وعد
ليبتسم آدم لبرائة نبضه
ويردف بحب :وعد
أريج بمرح : عيب كده ليكم أوضه في البيت تلمكم
آدم :عادي يا أريج أنا أعمل ال أنا عايزه في أي مكان مش في الأوضه بس
لتنكزه نبض وهيا تمتم :وقح
آدم :هههههه ليه بس يا نبضي مراتي وأنا حر أعمل ال أنا عايزه
ليكمل بخبث : ولا أتجوز واحده تانيه غيرك
لتمسكه نبض من ياقة زي المستشفى الذي يرتديه وتقول بغيرة عاشقه :عشان أقتلك إنتي ملكي أنا بس يا أدومي ومش لحد غيري
ليقهقه آدم من غيرة نبضه القاتله عليه
وتقول أريج :تؤ تؤ بقي كده يا نبض دي أخرة تربيتي فيكي يا بنتي إحنا نسممه الأول بعدين نقطعه قطع صغيره ونحطه في إكياس سودا ونرمي في الصحراء
نبض بشر : تصدقي يا ريجو معاكي حق
آدم بذهول : إنت بقيتوا مجرمين كده من إمتي
نبض :من زمان يا دومي بس إنت ال مش واخد بالك
لتكمل بخبث : هتعمل فيا إيه هتحبسني يا حضرة الظابط
آدم بعشق :اه هحبسك بس هحبسك في قلبي يا نبض قلبي
أريج بدراما وهيا تضع يدها علي قلبها :اه قلبي الصغير لا يتحمل المحن الزايد والله يا آدم لاحظ إني عندي مراره واحده يعني
ليشعر يوسف أنه لا مكان له في هذه العائله الصغيره ويقول : أنا همشي بقي
آدم :هتمشي ليه يا إبني ما تخليك
يوسف :لا أنا هروح للدكتور عشان لو هتخرج من المستشفى
آدم :تمام
ويذهب يوسف
*بقلم جنا عيد*
! ________________!
بعد قليل
يطرق باب غرفة آدم في المستشفى
ويدخل حسن وهو يحمل علبة شيكولاته
أريج :حسن إيه ال جابك هنا
حسن :إيه جاي لأخويا الكبير عندك مانع
آدم :لا طبعا أحلي أخ إنت يا أبو علي
ليحتضنه حسن ويقول :حمدالله على سلامتك يا آدم
آدم :الله يسلمك يا أبو علي
ليكمل بإستغراب :بس إنت رجعت إمتي وعرفت إزاي إني في المستشفى
حسن ;:رجعت من أسبوعين تقريبا وعرفت إزاي ف أنا قبلت أريج في كافتريا المستشفي بس كانت مستعجله وبعدين سألت الإستقبال لو فيه حد من عيلتكم هنا وعرفت
آريج بمرح :لا تعبت نفسك والله
وتأخذ منه الشيكولاته وتقول بمرح :نورتنا والله يا أبو علي
حسن :هههههه يا بت مش هتبطلي جنانك ده
أريج :نو أنا بحب الجنان هو أحلي حاجه في الدنيا
حسن بعدم فهم : إشمعنا يعني
أريج بتوضيح :الجنان أحلي حاجه في الدنيا الجنان يعني الطفوله والبرائه ونقاء القلب وال إنتوا بتقولو عليه جنان يبيقي عفويه مننا عفويه نابعه من برائتنا وطفولتنا الجنان يعني الحب وأحلي ما فيه الحب هو الجنان
حسن بإعجاب :لا تصدقي عجبني
ليكمل بغمزه : عاوز أجرب الجنان وهجربه بس معاكي
لم تفهم أريج ماذا يقصد بحديثه ولكن آدم قد فهم
آدم بمرح :طب لاحظ إني هنا يعني
حسن بمرح لصديقه :يعني أعمل كده من وراك أنا محترم يا عم
آدم بمرح :لا معاك حق طول عمرك صاحب خلق
نبض وهيا تصفق بيدها :لا لا عجبتيني يا ريجو والله من إمتي وإنتي فليسوفه كده
أريج بغرور وتكبر : من زمان يا بنتي بس إنتي ال مش واخده بالك أنا موسوعه علميه
نبض : تباً لتواضعك والله يا أخت أريج
حسن :ههههههه لسه زي ما إنتي يا نبض متغيرتيش
ليكمل حسن بخبث :بس بقيتي أحلي وأجمل من زمان
نبض بخجل :ميرسي
آدم بغيره :نعم يا أخويا بتعاكس مراتي قدامي إمشي من أدامي يا حسن عشان ما أقومش أقتلك
أريج بغيره :اه يلا بره يا حسن تعالي أوصلك لبره
حسن وهو يشعر بغيرتها عليه وقد فرح بهذا : تمام يلا يا ريجو
بعد ما خرجوا
آدم :ممكن أعرف حضرتك مبسوطه إن هو بيعاكسك يعني
نبض :لا يا دومي هو بيهزر وإنت عارف حسن يعني
لتكمل بخبث :طول عمره بيهزر ويتحب كده بسرعه مش زي ناس دبش
ليحتضنها آدم وهو يضغط عليها بقسوه : والله يا نبض إن سمعتك بتقولي إسم راجل غيري حتي هقتلك فاهمه
نبض بمرح : بتغير يا أدومي
ليسند آدم رأسه جانب عنقها ويقول بحب وغيره :اه بغير جدا يا نبض غيرتي ممكن تكون قاتله ده أنا بس لو شوفت راجل بيبص عليكي ببقي عاوزه أقتله عشان شاف حاجه مش بتاعته إنتي ملكي أنا بس وأنا بس ال من حقي أعمل فيكي ال أنا عايزه عاوزك تستحملي غيرتي عليكي ومش تزهقي مني
نبض بحب وهيا تحتضن يديه :مقدرش أزهق منك ولا من غيرتك يا أدومي
آدم : ربنا يخليكي ليا يا قلب أدومك
*بقلم جنا عيد *

رواية نبض الادم البارت الثاني عشر 12 كامل مكتوب بقلم جنا عيد

رواية نبص الآدم
البارت 12
*بقلم جنا عيد*
بعد ما أريج وحسن خرجوا
أريج بغيره : ممكن أعرف حضرتك إزاي تكلم نبض وتقولها الكلام ال قولته
لتمتم لنفسها :ده حتي مقليش كلمه حلوه
حسن :ما إيه يعني
أريج :لا مش إيه يعني مش تقول لحد كده
حسن بخبث :ليه بتغيري يا ريجو
أريج بإرتباك وهيا حائره بأمرها هل يعقل أنها تغار عليه :لا طبعا ه،، هغير عليك ليه
حسن بخبث :لأ بتغيري يا ريجو
أريج :لا طبعل مش بغير وهغير عليك ليه أصلا
ليقترب حسن منها ويثبتها علي الحائط
أريج :حسن إبعد
حسن بهمس :لأ
ليكمل بهمس وهو ينظر لعينيها :بتغيري با ريجو
أريج وهيا تحاول أن تبعده :لا مش بغير
لتكمل بتوتر :إبعد بقي يا حسن
حسن :تؤ مش هبعد بتغيري
أريج :لأ
حسن :بتغيري
أريج بإستسلام : مش عارفه
لتكمل بطفوله :بس حسيت في نار في قلبي
ليبتسم حسن ويقول بخبث : يبقي بتغيري يا ريجو
ليقول بهمس : وقريب خالص هتقعي وهتحبي
ويتركها ويذهب
لتقول أريج بشرود : شكلي وقعت
*بقلم جنا عيد *
! _________________!
بعد ما آدم خرج من المستشفى
في البيت
كان موجود أريج ويوسف وعبدالرحمن ونادين
وآدم ونبض في الغرفه
أريج بتأفف :هو خالك ده هييجي إمتي يا يوسف أنا عاوزه أنام
يوسف :بعد شويه يا أريج بعدين ما تنامي حد قالك حاجه
أريج بطفوله : مهو أنا عايزه أشوف خالك ال إنت سافرت معاه كل السنين ديه
يوسف :هههه ما تدخلي تنامي وتشوفيه بكره الصبح
أريج بتفكير :تصدق فعلا أنا هدخل أنام يلا تصبحوا علي خير
يوسف & عبدالرحمن :وإنتي من أهل الخير
عبدالرحمن : ما تدخلي تنامي يا نادين وأنا هستني مصطفي (خال يوسف) مع يوسف
نادين :لا أنا هقعد معاكم
عبدالرحمن بقلق :إشمعنا ديه أول مره يعني إنتي كل يوم بتدخلي أوضتك بدري وتقفلي علي نفسك ده حتي لما آدم كان في المستشفى ما سهرتيش جمبه وجيتي هنا تنامي بدري
نادين بتوتر :لأ،، لا،،، عادي بس أنا مش عارفه أنام النهارده عشان دماغي مصدع شويه
عبدالرحمن :سلامتك
نادين بتصنع التعب :الله يسلمك
بعد قليل
يطرق باب المنزل
ل ليفتح يوسف الباب
يوسف بحب :خالو حمدالله علي السلامة...!!
مصطفي بحب :الله يسلمك عامل إيه يا يوسف!!!!
يوسف بحب :أنا الحمد لله،،، إنت عامل إيه؟؟
مصطفي :يارب دايماً يا إبني...
ليكمل :انا كويس الحمد لله!!
يوسف :تمام إتفضل أدخل
ويدخل مصطفي
عبدالرحمن :حمدلله على السلامه يا مصطفى
مصطفي :الله يسلمك يا عبدالرحمن
نادين بإبتسامه :حمدالله علي سلامتك يا أستاذ مصطفى نورتنا
مصطفى :اللله يسلمك،،،،، ده نورك
نادين :زمانك جعان أكيد أجبلك أكل
مصطفى :لا شكرا،،، أنا محتاج أنام بس
وكل هذا وسط إستغراب عبدالرحمن فمنك متي ونادين تعامل أحد هكذا ولكنه لم يشغل عقله وقال أنها تفعل هذا لأن مصطفي ضيف
نادين :أوضتك جاهزه خود خالك لأوضته يا يوسف
ليحمل يوسف حقائب مصطفي ويقول :إتفضل يا خالو
*بقلم جنا عيد *
! ___________________!
عند أريج قبل ما تنام
كانت بتفكر في حسن والكلام ال قالوا ليها
أريج :معقول أكون حبيته بس إزاي أكون حبيته من يومين وحسيت معاه بشعور عمري ما حسيته مع يوسف مع إني بحبه من وأنا صغيره
لتكمل بتساؤل :ياتري إيه ال هيحصل معايا أنا وإنت يا حسن
أريج :بس أنا لازم آباد عنه اه هو أكيد محسش بحاجه وبيعاملني عادي
لتحسم قرارها :أنها ان تراه أبدأ وستتجنبه دائما
(أوقاتاً نظن أننا نحب ونخدع نفسنا بهذا ولكن عندما يأتي الحب الحقيقي سنعرف ما معني الحب وأن أن ما كنا نظنه حب ما هو إلا خدعه وتعود)
*بقلم جنا عيد*
! _________________!
في صباح اليوم التالي
وهم يفطرون جميعا
(آدم، نبض، أريج، يوسف، مصطفى، عبدالرحمن، نادين)
فاجئهم آدم بقراره
و يتبع
*بقلم جنا عيد *
لقراءة باقي روايات الكاتبة جنا عيد كاملة : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟