القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية من رحم القسوة الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم رانيا محمد السيد

رواية من رحم القسوة الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم رانيا محمد السيد

الحلقة الخامسة عشر الفصل الخامس عشر 
الحلقة الخامسة عشر الجزء الخامس عشر 
البارت 15
رواية من رحم القسوة الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم رانيا محمد السيد
دائما نعرف ان الزوجه تدافع عن بيتها وزوجها بشراسه لارجاعه لها وهو لا يهتم بما تفعله ولكن هنا نجد العكس تماما رجلا احب بكل صدق بل عشقها حد الجنون يستطيع أن يفعل لها أي شئ ولكن هيا صخرة لاتشعر بحبه وشغفه بها دائما تجرحه بافعالها وحديثها السام ولكن لهنا كفى
سأرحل وسيكون رحيلي قاسي لم ولن أخضع لحبك مرة ثانيه سوف ادهس قلبي حتى لايدق لحبك حبك نار في قلبي يحرقه سأحرق قلبي ان اشتاق اليكي
اعطتك كل شئ ماذا فعلتي؟ لم تعطيني اي شئ سوى الجراح والعذاب عذابي في حبك

ساق سيارته بسرعه جنونيه حتى وصل لمكانه المفضل مع أصدقائه وجد أصدقائه جالسين يستمعون لاغاني فيروز ترجل من السياره
دلف إليهم وجلس على أقرب اريكه وهو صامت لا ينطق بحرف
نظر غازي وحماده لبعض ونظرو له بغرابة اقتربو منه وأردف حماده قائلا
-مالك يافادي انت كويس
وكأنه منتظر احد يلمسه لينفجر غضبا وقهرا عليهم ليفضفض مابداخله لأصدقاءه ليهتف بغضب جامح
-لااااا مش كويس انا فيا اي غلط عشان تعمل معايا كدا انا مغلطش معاها انا حبيتها واستحملت كتيرر عشانها وهيا كل مره بتجرح فيا
اخذ تنهيده طويله وارتمي تعب على الاريكه وهمس بصوت مختنق من أثر الدموع
-انا ملمستهاش تخيلو الحضن محرماه عليا واستحملت وساكت كدبت على اهلي وورتلهم عفتها وانا اساسا ملمستهاش عورت نفسي عشان مخلهاش تسمع كلمة من حد يضايقها وبردو مش عاجب
غازي وحماده منصدمين من انهياره وكلامه اقتربو منه وجلس كلا منهم بجانبه
اردف غازي قائلا
-اهدا يافادي احنا اول مره نشوفك منهار كدا
هتف فادي بجمود
-انا كرهتها انا استحملتها سنه ونفذت رغبتها اني ملمسهاش لكن خلاص مش هستحمل تاني كل يوم امي تقولي شد حيلك وهات عيال وفرحني بضحك قدامها وبقولها أن شاء الله قريب وانا جوايا نار بتغلي صرخ بعنف اكتر وهتف
-مراتي بعد نفسها عني ومش لاقي سبب لعمايلها بس خلاص خدت قراري
حماده بقلق
-قرار اي

-هعيش حياتي زي اي واحد من حقه يعيش سعيد

اردف غازي قاطب جبينه
-هتعمل اي يافادي
-هتجوز واقهرها زي ماهيا بتقهرني
غازي وحماده في نفس واحد
-لاا يافادي متعملش كدا حاول تتكلم معاها شوف اي إلى منعها عنك
اردف فادي بسخرية
-مانا عملت كدا اتكلمت كتير ومافيش فايده
خلاص هوريها فادي إلى بيكره هخليها تكره اليوم إلى اتولدت فيه.....
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
بعد الظلام الدامس تأتي شمس الدنيا لتمحي الظلام وتأتي بنورها الشاسع ليبدأ يوم جديد

فاقت من نومها ابدلت ثيابها وخرجت لتفيقه من نومة دلفت غرفته لم تجده عالفراش سمعت صوت المياه تأكدت انه يأخذ شاور بدأت في تنظيم الغرفه
خرج من الحمام يلف جسده بمنشفه وجدها بغرفته قبض يده بشده حتى ابيضت مفاضلة وبرزت عروقه بشده وبصوت قووي افزعها
-انتي بتعملي اي هنا
انتفضت فزعا على صوته وهتفت
-أي يافادي جيت عشان اصحيك عشان شغلك
اردف هو بتهكم
-امشي اطلعي برا واوضتي متهوبيش ناحيتها مش عاوز اشوف وشك قدامي طول مانا هنا

كارمن بصدمة وزهول هتفت بخوف
-انت بتقول اي يافادي انا مراتك
اييه نطق بها بصوت قوي اقترب منها وجذبها بعنف وأردف بغضب قائلا
-عيدي إلى قولتيه دا انتي اي
قطبت جبينها وأردفت بتلعثم
-م مراتك
-ضحك ساخر وأردف
-مراتي من أمته فين مراتي دي اسمعي ياكارمن الكلمتين دول كويس وحطيهم حلقه في ودنك
دخول اوضتي ممنوع ممنوع اشوف خلقتك دي لاني بقرف منها انا كرهتك على اد ماحبيتك على اد ماكرهتك
تركها وصفق بكلتا يده وهتف بوجع
-عرفتي تخليني اكرهك ونجحتي في دا ودلوقتي براااا
ارتعبت كارمن منه وهتفت برجاء
-لا يافادي متقولش كدا انت بتحبني
-كنت اما دلوقتي بكرهك ياكارمن اطلعي برا
سحبها من يدها ودفشها خارج الغرفه وأغلق الباب بوجهها واسند جبهته على الباب يهتف لنفسه بوعيد
-انتي السبب في كرهي ليكي ولازم اعرف انتي مخبيه اي.......
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

تقف في المطبخ تعد الطعام بسرعه ومهارة
دلف إليها ليجلب كأس ماء وجدها تحضر الطعام نظر إليها يتأمل ملامحها الخلابة وعقله يدفعه لجذبها لحضنه اقترب منها بدون أن تشعر حاوط خصرها برقة انتفضت بين يده
-ششش اهدي انا
دفشته بعيد عنها وهتفت
-اتلم ياغازي انت قليل الادب ابعد ومتعملش الحركات دي تاني ماشي
اردف غازي بابتسامة مشاكسه
-حركات اي انا داخل اشرب معملتش حاجه
-ياسلام هنستعبط وبعدين انت وعدتني انك مش هتلمسني خلفت وعدك ليه
قطب جبينه وهتف بمشاكسه
-انتي السبب على فكره
-انا ازاي
اقترب منها وهتف واحده جميله اسمها جميله قاعده معايا في شقه ولابسه بجامه نار وانا واحد اعزب يعني انتي الي غرغرتي بيا انا محترم
تنظر له بصدمه وزهول اضحكه عليها وهتف
-خلاص متنصدميش تعالى عاوز اتكلم معاكي
جذب يدها برفق ولكنها تشدها منه بعنف
اردف قائلا
-جميله ماتخافيش خلي في ثقة بينا مش هكلك
ارخت يدها وتمسكت بيده وهتفت بخجل
-اسفه بس الحاجات دي غريبه عليا عمري ماسلمت على شاب ياغازي حتى زمايلي كان تعاملي معاهم بحدود فجاءه كدا الالقي نفسي مع راجل وبيعمل حجات مش كويسه
انفجر ضاحكا على جملتها
-حجات دا حضن وبوسه يامفتريه خلتيهم حجات
-غاز ي بطل بقى..
-خلاص تعالى نتكلم جد شوية في حاجه تخصك
-قول
-مني وأسماء اتقبض عليهم
شهقت بعنف والتمعت الدموع في عينيها وهتفت
-ليه عملو اي
قص عليها كل ماحدث
تستمع له بصدمه عقلها لايستوعب أن يوجد بشر يفعل كل هذة الجرائم ازدرف دموعها بغزارة على وجنتاها وهتفت بحزن
-ماما قتلتها، لييه في ناس تعمل كدا القتل حرام ياحبيبتي ياماما، ثم دخلت في نوبة بكاء شديد
قلبه وجعه لرؤيتها تبكي هكذا لم يتحمل ضمها لصدره غير عائبا لوعده عندما يرى دموعها ينسى كل شي ينسى نفسه هو تماما وهيا لم تمنعه مستسلمه لدفئ احضانه بل بادلته حضنه بشده تبكي على صدره كأنها وجدت امانها شدد من احتضانها ويده تلامس ضهرها وشعرها وهتف بحنان بالغ
-متعيطيش ياروحي اهدي دموعك دي بتقتلني بلاش دموع
رفعت نظرها له وتعمقت النظر داخل عينيه وهتفت
-انت حنين اووي ياغازي انا محدش كان حنين عليا كدا محدش كان بيهتم بيا انا مش وحشه عشان يكرهني انا كنت بتمنى حضنه بس دلوقتي مش عوزاه.، أكملت ببرائه هتخليني احضنك حضنك دفاني مش هتحرمني من حضنك ولا هتسبني وتبعد عني صح...
جذبها غازي داخل حضنه وهمس لها بعشق خالص
-عمري ياقلبي ماهسيبك دانتي حب حياتي ياجميله وحضني ملكك انتي هتفضلي دايما ملكاه... انتي وبس، إلى خطفتي قلبي، من نظره عينك الحلوه
رفعت نظرها له، أكملت بصوت كله شجن
-بتحبني ياغازي
لم يجاوبها ولكنه التهم شفتيها بقبله كلها حب وتعمق أكثر عندما بادلته قبلته كان أكثر من سعيد بها ابتعد عنها على مضض عندما شعر أن أنفاسها تنسحب جذبها على قدميه دون أن يبعد عنها انش واحد وهمس لها بحب ظاهر بعينيه
-بحبك دي كلمة قليله اوووي على إلى في قلبي انا بعشقك ياجميله من وانتي عندك ١٥ سنه وانا بموت فيكي كنت معاكي خطوة خطوة في حياتك من غير ماتاخدي بألك شوفت فرحتك بتخرجك كانت فرحتي انا اكتر كنت عاوز أجرى عليكي واخدك في حضني بس مقدرتش اعملها
تنظر له بأعين متسعه ودموع في اعينها وهتفت
-ازاي ياغازي معقول بتحبني كل دا
-بعشقك ياجميلتي
-ازاي عملت كدا وكنت بتراقبني ليه
-لاني مستحملتش ابعد عنك يوم واحد ويوم ماجيتي عملت نفسي معرفكيش وخبط فيكي قصد عشان اسمع صوتك
احكيلك سر مع انو مبقاش سر
-ضحكت وقالت، قول
قص لها كل ماحدث عن حياته وجدها تنظر له بانبهار وفخر باين في عيونها، ثم هتفت
-انت بجد انسان رائع ياغازي وانا بجد محظوظه اني مراتك
اتسعت حدقه عينيه وأردف ببلاهه
-مراتي يعني انتي موافقه
ضحكت عليه وعلى تعابير وجهه وهتفت قائلا
-اه بس اديني وقت اخد عليك وابقى جاهزه
-خدي وقتك براحتك بس من انهارده هتنامي في حضني مش هتبعدي
حملها برفق وذهب
-رايح فين ياغازي
-رايح انام جعان نوم
-طيب نزلني واخدني ليه وبعدين احنا الصبح
-مانا عاوز انام في حضنك ياجميلتي وغمز لها بشقاوه.......

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
- شمس انا تعبت عملت كل الي قولتي عليه ونفذته كله وفادي كرهني قوليلي بقى على مكان بابا
اردفت شمس بسخرية
-بس لسه مطلقكيش ياقطه وانا قولتلك هعرفك مكانه لم فادي يطلقك
رمقتها بغضب وهتفت بعصبيه
-ارحميني بقى انا عملت كل الي طلبتيه وضيعت حبيبي بأيدي وجرحته اعمل اي تاني
اردفت شمس بقوه غير عائبين بأن أصواتهم علت
-وانا اتفقت معاكي ياكارمن اول ماتتطلقي هسلمك ابوكي غير كدا متكلمنيش في حاجه وانجزي وخليه يطلقك بقي

اتفاق حبي ليكي اتفاق نطق بها فادي
رمقها بغضب جعلها ترتعب اوصالها جذبهم الاثنين من زراعهم ودلف بهم البيت وصرخ فيهم بعنف
-اتفاق اي إلى عملينه انتو الاتنين، التم الجميع عليهم
صرخ فيهم أكثر
-انطقي انتي وهيا
اردفت كارمن برعب وامتلئت مقلتيها بالدموع
- شمس هددتني يوم فرحنا انها خاطفة بابا وقالتلي اكرهك فيا وانا كنت بنفذ كلامها عشان متاذيش بابا انا ماليش حد غير بابا ، ودخلت في نوبة بكاء، ثم أكملت كان غصب عني يافادي
صرخ بها بعنف
-غصب عنك اييه ليه معرفتنيش ليه مجتيش وعرفتيني كنت هجبلك حقك منها بس انتي مش معتبراني راجل ولا وثقتي فيا مافيش ثقة مابنا
جذبها من يدها بعنف وغرد اصابعه في زراعها
-كان مره قولتلك انتي مخبيه عني حاجه صارحيني ياكارمن كنتي كل مره تكدبي عليا ومتقوليش الحقيقه
دفشها بعنف بعيد عنها تكاد أن تقع ولكنها تماسكت
تعرفي انتي عمرك محبتيني انا الي كنت عايش في وهم انتي محبتنيش ياكارمن
جاءت ترد قاطعها بإشارة من يده جذب يد شمس اوقفها أمامه وهتف بحده
-دي إلى بتحب دي إلى حاربت عشان توصل لحبيبها وتبقى معاه، عملت اي حاجه عشان تبقى معايا انتي بقى عملتي اي
ردي عليا عملتي اي عشاني، لاترد فقط تبكي بحرقه
هتف الأب قائلا
-فادي اهدا الأمور متتحلش كدا ابدا
-اردف بعصبيه شديده غير قادر أن يسيطر على نفسه
-اهداااا اي انا تعبت منها دي مبحبش غير نفسها وبس دي عملت اي عشاني المفروض تيجي تقولي على بنت عمي عملته وانا اجبلها حقها وهعاقبها اما هيا اختارت السهل نفذت كلامها بحذافيره يابابا لك انا ملمستهاش مخلتنيش المسها مشيت ورا كلام شمس وفضلت تجرح فيا وتعذبني في حبها، التف لها وقد فقد السيطرة على نفسه
-انتي متستهليش حبي انا بكرهك ياكارمن بكرهك
كارمن بصدمه تحركت عنده وهتفت بدموع
-لا احنا بنحب بعض هيا السبب يافادي مش انا متبعدش عني انت مش هتقدر تعيش من غيري
-لاااا هعيش ياكارمن هعيش وهبقي احسن وانا بعيد عنك
-لا انا بحبك يافادي متسبنيش هيا عاوزه كدا نسيب بعض
-نزل يدها بعيد عنها وهتف
-للأسف ياكارمن انتي معتبرتنيش راجل تثقي فيه وتحكيله فضلتي تمشي ورا كلامها وماحستيش بنار إلى قلبي محستيش بالوجع إلى بتوجعه كل ليله بسببك وبسبب انانيتك انتي واحده انانيه ومتلقيش ابوكي هيرجعلك
نظر لشمس نظره ارعبتها وهتف لها
-فين ابوها انطقي وعالله تكذبي
-في المخزن بتاعة البيت..
نظر لكارمن بغضب وهتف ببرود
-هروح اجيب ابوكي تاخديه ومع السلامة ومش عاوز اشوف وشك تاني في حياتي وورقة طلاقك هتوصلك على بيت ابوكي.....
صدمه نزلت على رؤوسهم كالصاعقه.......

إنتظروني مع الخاتمه بكرا بأمر الله
سؤال والكل يجاوب كارمن
اي رايكم في تصرفها وتصرف فادي هل فادي غلطان ولا صح سؤال وياريت الكب يجاوب لأن صاحبه القصه مش مطلعه نفسها غلطانه وأنه ظلمها لما طلقها هيا هتابع الكومنتات ياريت الكل يقول رايه
يتبع .. 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟