القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة التاسعة والخمسون 59 بقلم زينب ماجد

رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة التاسعة والخمسون 59 بقلم زينب ماجد

رواية ليتني استطيع فعلها الجزء 59 
رواية ليتني استطيع فعلها الفصل التاسع والخمسون 
البارت التاسع والخمسين
رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة التاسعة والخمسون 59 بقلم زينب ماجد
"مهما كان فأنت لا تريد لتلك الذكريات أن تنمحي من ذاكرتك"

........

ديار :- ولج يمممممممة ، تعاي فضحتيني، يحظي صارلي سنتين و نص كاعدة هنا والله ما فد يوم رشيت الشارع خزيتيني يممممه

- و غمه ، اسكتي منا الشيخ

- عزا يمه والله هذا معقد ما يقبل ، فووتي عيب

- تسلم شيخ هسه اشوف البنات اذا نكدر نجي نفطر يم الحجية

- هو انت شوكت اجيتي و اخذتي وياه ميانة و حجيتي دفوووتي

مديت نص عين من الباب، صادق يباوع بالفرع، لحيت على امي حتى تفوت، كوة فاتت

- يمه لا اطلعين و الله عيب من الشيخ

- شو هواي مهتمتله للشيخ ؟

- ماكو شي بس عيب

- بس عيب !! امممم

- خل اكمل الفطور اذا ابقى عليج ما اخلص
فتت لكيت خديجة تركب، كلت الها :- روحي ارتاحي اني اكمل

خديجة :- ما عندي شي كملت

ميعاد:- ديار عوفي الاكل و تعاي كعدي اريد احجي وياج

- مشيت وياها .. كعدت الشيخ بعده طالبج للزواج ؟.

- اي ليش ؟

- رديتيله جواب ؟

- لا

- ليش ؟

- عيب ارده، و بنفس الوكت ما اريد

- اريد اظل هيج ما محتاجة رجال بحياتي

- العمر يمشي ديار و العيشة وحدج صعبة، واخوج مصيره يتزوج و الرجال لعائلته مو لاختهه، و الفرصة التتوفر اليوم ما تتوفر باجر ، اريد اسألج ما تتمنين تصيرين ام ؟ ما تتمنين تكونين عائلة

- اتمناها ويا شخص واحد

- نرجع لنفس المحطة ديار، ترا خالد بنفسه من اطلكتي اتفقتوا ما ترجعون لبعض انت الغلطتي ورجعتي

- شنو ناويه تقنعيني مثل ما قنعتيني بأمجد و تالي شفتي شسوا بيه

- شسوا ؟

- هاااه لازم نسيتي شسوا بيه

- ما اتذكر السواه غير الزيت الي بافعالح انت الكلبتي ضدج

- انت بكيفج تخلين الحق باطل و الباطل حق

- لا مو هيج بس اني اكول العليه و المو عليه، كل انسان بيه حق و باطل، الباطل مالت امجد من ما وكف وياج بسالفتنا و لما اجته رسالة و عاقبج، الا ارجعي و اتذكري ديار منو الجان يتمنى منج الضحكة ؟ منو اليتمنى منج الكلمة ؟

جان محترمج و يجيب ويخلي بأيدج و اهله يموتون عليج، انت الما حاولتي وياه، انت الخليتي يحس هو هامش و اكو احد غيره بحياتج ، انت العيشتي بشك

انت لو جايبته بالكلمة الحلوة و العيني و الاغاتي .. ما اجا وياج ، جان سوا السواه
ولج يمه جنت اركعلج منا و تفتكيها منا
ديار لا تخابرين خالد
ديار ابتعدي من خالد
ديار جوزي من خالد
و انت الما ابتعدتي

- ولا اراح اكدر ابتعد ، خالد عايش بيه ليش اعيد الغلطة نفسها

- لا مو نفسها، امجد جان مجبور عليج بينما هذا يحبج، ويا امجد خالد جان يفرفر فوكاكم ٢٤ ساعة ، ويا هذا خالد ماكو وبعيدين و الامور كلها تختلف
... ٣ سنين مرت متأملة يرجع ؟
ولو رجع مستعدة تاخذين واحد متزوج اثنين ؟ ضحى ما يحبها، متأملته من يرجع يطلك السورية ؟
لو تبقين و تعيشين بين نار الضراير و نار اهله اليكومون يعيرون بيج و يكعدون يعيرون بيج، هاي لو قبلو .. ولج موكفة حياتج ليش بنية وحلوة و الخواطيب كثروا على بابج موكفة قسمتج و حارمة نفسج الامومة و العائلة ليش ؟
الى متى تبقين غبية و باقية تمشين بعواطفج
المثلج هسه تحمد الله داز الها واحد يحبها

اخذي اليحبج مو التحبي

- شلون لو رجع خالد ؟

- الف الحمدلله و الشكر لو رجع، تعوفينه لنسوانه و انت بحياتج و هو بحياته و كل واحد بعيد عن الثاني و الله كفيل بالكلوب ينسيها، ولو ما رجع .. غباء تخلصين كل عمرج تنتظرين

- لا تحاولين ما اكدر ، وبعدين عوفج مني، ماما شلون تأكدتي البنية هاي اختي الضايعة و جبناها، يعني شنو لمجرد اكو شبه .. ترا لهسه السالفة ما خاشة بعقلي

- مذبوبه بالزبال بالسنة و الشهر المكان اللي انشمرت بيه بتي، غير الشبه البيها منكم، البنية سولفتلي عنها هم متأذايه حيل

- انت بنفسج مو متقبله ، دا تكولين ( البنية سولفتلي ) متحسيها بتج

- هو طبعا غير ما ربت بحظني مثلكم بس ما اكدر انكر مو هي، و اذا هي ساعتها اسعى بجهدي اثبت النسب و اخذها وياي اطلعها برا تعيش و تعوض الايام الانحرمت بيهن هناك ..

- ما اعرف ليش باردة مشاعر من اشوفها مدا يحيني اي احساس، احسها وحدة غريبة

دنحجي، دك موبايلي، باوعته ( ابو مرتضى )، رديت :- الوو

- هلا بيج ديار

- هلا بيك، كول ؟

- الفطور يمنا دزيت على كباب شوي و دجاج حولو عدنا

- لا والله سويت فطور مشكور

- زيادة الخير خيرين جيبي فطوركم هنا و خلي الوالدة تتعرف على الحجية

- مو اخاف تصير هوسة مو يع........ قاطعني

- عيب هالكلام تعالو و خلصت

- ان شاءالله لعد اگل لامي و نجي

سديت من عنده، كلت الهم يلا خل نروح، بدلنا كلنا، بس اثار ما قبلت تروح كاعدة فوك على ايبادها ما تنزل

دخلنا عدهم و سلمنا عليهم، الشيخ، سلم و كعد بالإستقبال بعد ابد ما طلع ، بقت امي تتعرف على الحجية و تسولف وياها

مدينه سفرة بغرفة الحجية ، للشيخ و اخو هم جان جاي و اسامة و مرتضى و علي ابن خديجة عمره ١٠ سنوات

كعدنا، الشيخ صاح على خبز، كلت لرقية اكعدي اني اكوم، اخذت الهم .. اخذت الهم، شفت الشيخ ما يكدر يكعد بالكاع، كاعد ع القنفذ

الباب مفتوح و اني من طرف الباب اباوع، صحت :- ابو مرتضى لو تحط طبلة و تفطر

- مو صايم خليها عود بعدين

رحت جبت صينية و صحت على مرتضى يحطها كبال ابوه، صاح :- مشكورة يابه

... الحجية طابت لامي .. وحبت سوالفها تكللها :- انت معدله

و امي واكعة صبغ و بتلايت بالمرة
كملوا فطور ، صادق و اخوه طلعو للدكتور و احنا بقينا نسولف ، امي دزت على احسابها كعك و كرزات و ضحك ويا البنات

و الحجيه تكللها :- العباس عليج لا تروحين انتظري بناتي من يجن بالعيد يتونسن وياج هسه يتخبلن على سوالفج، ولج ديار انت ليش مو على امج

كملنا و طلعنا للبيت .. ممرتاحة لسالفة اثار ٢٤ ساعة فوك متشكله ع الايباد، اول ما دخلت البيت كلهم كعدوا ، اني صعدت فوك، نزعت حذائي و دخلت هي مندمجة بالايباد ..

سحبت الايباد منها، فزت هي بساع :- جيبي

- اريد اشوف

- معليج جيبييييي

- اششش كعدي ولا تخلين احد يسمع، خل اشوف شدا تسوين

بقت تكرص بيه و تكلي :- انت شعليج بيه دجيبيييي

لزمتها من اذانها :- منو هاي التكرصيها ولج ؟ ايدج من تنمد عليه اكسرها الج افتهمتي، والايباد اني اشتريته الج و بكيفي وكت ما يعجبني اخذه منج

اخذت الأيباد .. اباوعها مسوية تلكرام و تحجي بيه ويا بنية، و هاي البنية تعلمها ان راح موديل البنية تحب ولد بعد هسه الموديل بنية تحب بنية و عادي باوربا المثقفين كلهم هيج يتزوجون
البنية تتزوج البنيةو الولد يتزوج الولد
و فيديوهات لاجان و فرق مو سيقية لشباب يعشقون بعض

بقيت صافنة بالموبايل ، شلت راسي :- شنو هذا اثار شدا تتعلمين شنو هاااااااااالحجي ؟

- راح امسحها بس انطيني

- انت مقتنعه بحجيها هاي ؟

- لا بس هي تكلي احبج

- ومنين عرفتيها ؟

- وياي بالمدرسة

- ولج لا تخبليني بالمدرسة شلون ، شنو تعلمج هاي اثار وكفتي عقلي، اريد استوعب الموقف ، اباوعلها و ارجع اقرأ .. كعدت ، هي كامت تبجي و تكلي

- ما اعيدها بس انطيني ايبادي يالله

- تدرين اسامة لو عرف شيسوي بيج يابه و القران يلعكج بالمروحة تعليك و محد يلزمه، تذكرين من ضرب امي طلقه و تالي محد لزمه و طلع انت هيج يكتلج و محد يحجي وياه

كامت تبجي و تلزم بيه و تكلي :- لا والله اني ما مسويه شي لا تحجيله والله بعد ما اعيدها

- من شوكت انت ويا هاي البنية ؟

- مو هواي

فاتت امي، شافتها تبجي :- شبيها اثار
راحت هي حضنت امي و تتمسكن، كلت الها :- ماكو شي بس مكابله الموبايل ٢٤ ساعة و كاعدة ما تنزل، الايباد يبقى يمي

ميعاد :- ذالتها بالايباد ولج شرايدة منها عطلة خليها تلعب بأيبادها

- مااااااما مو اعرف بمصلحتها انت و مو عدوتها اني حتى اذلها بايباد لو ما اني اشتريته الها، بس اعرف شوكت انطيه إياه

اثار:- ما ما اريد ايبادي

-مو اصيحه لأسامة والله اثااارر

ميعاد :- هاي شبيج ديار ليش هيج وياها

- عوفيها هاي طالعة عينها زايد و ادللت هواي لحد ما استهترت

- اخذت الايباد و نزلت جوا ، صياح الجهال ما ينحمل ، و خديجة كاعدة ، لا عندي ميانة وياها ولا احب اجرحها بكلمة

صحت :- يا حلوين اكعدوا شوية، صاحت بيهم هي، وكعدتهم يمها ، كعدوا ، بس هوسة ما متعودة عليها ولا متعودة لوجودها و لا احس بيها اختي يا الله شلون

داريت ابوي و شفت وضعه و كعدت، حطيت ايدي على خدي و افكر بأثار ، بالله ربي شلون اني ويا هالطفلة و يرسخون هاي الافكار ابالها بنية تحب بنية وولد يحب ولد ، ادور ربي جهال ١٢ سنه وينج وين الحب انوب بنية ...

اجا اسامة، صاحلي ، كمت وياه للغرفة :- ديار شنو يعني هاي البنية راح تعيش ويانا ؟

- والله حبيبي ما اعرف لازم تحلل و هيج امور اذا ثبتت هي اختنا بعد ننجبر بيها

- شو اني اكول مو اختنا

- امي تكول هي ، بس تره هي تشبهك هواي

- ما ماخذ راحتي البيت هوسة و استحي افوت و اطلع كبالها

- راح انطيها الغرفة الفوك هي و الجهال هاي الفترة و اني و اثار ننزل جوا

- ماشي

كمت الها كلت الها :- خديجة استقري فوك هالفترة انت و جهالج بين ما نخلص تحاليل و نشوف وين توصل

هزت راسها و كامت ، وصلت يمي ، حجت :- والله جاي احس روحي مذلولة هنا ، لا احسج راغبتني ولا حتى ادراضية بكعدتي بالبيت ، اني اول ما شفتج والله طرت من الفرحة صارت عدي اخت انت ليش ما فرحانة بيه

- مو هيج بس غير نتأكد

- كامت تبحي، اخذتها بحضني :- انت لا تتحسين مني، وعد لو طلعتي اختي والله العظيم اسندج و ما اخلي احد يأذيج لو يأذي جهالج و اولهم رجلج ارفع عليه دعوة و اجرجره محاكم و اطالبه بنفقة و غايب الج ما اخليج تحتاجين ذرة والله

حضنتني و كامت تبجي، بجيتها بيها انكسار و ضعف، بقيت اطبطب عليها، و كلت الها :- لا تبجين اصعدي و ارتاحي انت و جهالج فوك ، امي هناك اكعدي وياها

صعدت و جهالها صعدوا وراها، فرغ البيت من الهوسة، بس انكسر خاطري عليها، حتى لو مو اختي تقهرني المرة المكسورة الما الها جنح

طفيت الاضوية ، شغلت ضوه خفيف نصيت التلفزيون، اخذت كتاب من مكتبتي و تمددت اقرأ ، تمدد يمي اسامة و هو يلعب بموبايله

اجت الوطنية دفرت اسامة برجلي :- كوم سد الباب خل يبرد الهول كوووم

فاتت امي وواثار نامن بالغرفة الجوة و اني و اسامة نمنا بالهول بلا فراش هو على موبايله و اني على كتابي لحد ما غطينا بالنوم جاية امي مغطيتنا بلحاف واحد كمنا واحد يجر من اللاخ حتى نتغطى

للسحور كوة كعدنا ، امي سوت هي و خديجة عشتو اني ام البيت و نسيت اعزب

ثاني يوم عفتهم بالبيت ورحت لدوامي.
...........

ميعاد :- كاعدة الظهر و اندكت الباب مال البيت، كمت من مكاني، فتحته ،طلع الشيخ لازم جرح صدره و واكف، عيونه بالكاع

- السلام عليكم

- اهلا عيوني و عليكم السلام

- شلونكم يابه

- على الله الحمدلله

- ام ديار اني جاي احجي وياج بموضوع اريد اختمه

- اي كول

- الحجي مو مال وكفة على الباب

- زين تفضل فوت بالهول ابو ديار موجود و نكعد نسولف

- اخاف بيها احراج يابه

- لا بالعكس كل احراج ما بيها هلا بيك

دخلت جوا سويت طريق و رفعت اسماعيل على سريرة ، هو بس يون ، و يقلقل ما تعرفه شيريد

صحت للشيخ تفضل، ولبست حجاب، و الحجاب اللاخ لفيت بيه نفسي ، رغم هو مدنك ما رافع عينه

كعد، حجه :- الله بالخير

- الله بالخير هلا بيك عيوني

- ما ادري اذا ديار كايلتلح بالموضوع

- اللي هو ؟

- اني طلبت ايدها على سنة الله ورسوله وردت منها جواب و هي ما ردتلي

- تريد الصدك هي سولفتلي و مدحت بيك هواي و من كثر ما مد٩ت بيك من ابعيد انزرعتلك محبة بكلبي و دعيتلك لان واكف الهم و مساندهم و هم هنا، بس احجيلك الصدك يا شيخ و اريدك كون تساعدني

- شنو ؟

- انت لابد تعرف بالشباب و ايامه لا بد الواحد يمر بتجربة ويا انسان

- افهم

- ديار تعلقت بواحد، هذا الواحد جانت تحبه بس ما صارت القسمة لأن متزوج هو، و ما رادت تاخذه من مرته و جهاله عافته و اتزوجت ، بس هو ما عافها بحالها ، حار شسوا مشاكل بينها و بين رجلها حتى يطلكهم رغم هو اتزوج وحدة سورية بس ما كف بقى وراها الى ان طلكها رجلها و من اطلكت، عافها و ما اتزوجها و كسر بيها لأن كسرت بيه كبل، راد بس ينتقم منها .. الولد ما اريد احجي عليه لان بطريقه لزوجته الثانية السورية انفقد
مات .. ما مات ما ندري
بس هي من هاي الحادثة بعد جزت روحها من الزواج و من كلشي .. تجربة مرت بيها تخاف تفشل

- يعني هي اللي انفقد تحبه لو شنو ؟

- هو شخلى على حالها و تحبه بس هي ضميرها يأنبها تكول لو ما اني بحياته و ما صاير كل هذا جان ما انفقد، بس هو كسرها و ما رادها لهال بيها خوفة بعد لا ترضى تتزوج ولا تقبل تعيد التجربة

رغم تحجيلي عنك هواي، و الحجي بيناتنا هي هاوية بس بس مترددة تخاف لا هم تفشل وياك ، لهءا ما رادتلك جواب

- اذا الفات صار عدها ماضي فالماضي ما يتحاسب عليه، سبحان الما يغلط بحياته

- الله يحفظك و يخليك معدل و شهم والله هواي تمدحلي بيك و ادريها هاويتك بس تخاف تخطي الخطوة لهذا ظاله معلكة لا هي كايله الأي ولا هي كايلة ال لا ..

- الله يخليكم يابه، والله اني حسب شفتها البنية صارلها ٣ سنوات عايشة هنا .. لا فد يوم سمعت الها حجاية لا نظراتها ملعبه، ترا البنية المو زينة مبينه و هي رغم محد الها صانت نفسها بنفسها و هيج مرة بصراحه اني احترمها ، لهذا اني رايدها بالحلال

- ما نلكا احسن منك كافي فادي دمك للوطن المثلكم ما يتجازه والله بلا مهر يكبع و ياخذ اليريدها

- الله يحفظكم لا هذا واجبنا حفظ الارض و العرض و المقدسات

- الله يخليكم، اني احاول اقنعها و اعتبرها مكضية ان شاءالله

- ان شاءالله، العافية عدكم يابه اني اروح اكوم

- هلا بيك عيوني

كام راح .. بقيت ادورها براسي .. و اشوف شلون ارتبها ويا هالمصيبة اللطامة بتي.

ديار :- دخلت البيت الساعة ٣ الظهر حارة و شمس تكتل و رمضان متت ، فتت كبل سبحت و تمددت بالهول، الجهال يتكامزون ويلعبون ويا اثار
لافتهم وراها و خابصة البيت
ايباد بعد ماكو بيدها كامت تلعب
ما ردت اطوخ عليها بالموضوع و اكبره و اخليه ابالها فسكتت بعد حتى ما حاسبتها لا تحسب اني كاعد اضغط عليها

متمدده و امي كبالي صافنة كلت الها :- ها يوم بيش تفكرين

- بالعيد

- شكو ؟

- مو عدنا خطبة

- خطبة منو ؟

- خطبتج غير

-يا ستار يا ربي انوب خطبتي

- غير اجا الشيخ اليوم الي و طلبج مني ووافقت

- كعدت من نومتي على حيلي :- عليج الله

- اي والله

- استعدلت :-، تحجين صدك لو تتشاقين

- لا والله احجي الصدك

- كمت من مكاني، كامت هي بسرعة وراي
دخلت للغرفة، حجت :- دياار

- ما اريد اسمع اي شي

- لا تسمعين و مو بكيفج ، حجيتله على خالد

شهكت :- عزاااا انوب سولفتي اسراري اله

- اي ليش لا هو رايدج بالحلال سولفتله بس بطريقة شوية مختلفة

- ماما منو طالب منج ، لا تدخلين بحياتي

- لا ادخل و مو بكيفج اءا تبقى عليج تخلصيها لطم

- ما شاكيتلج حال، غير خالد ما اكدر اشوف

- خااااااااالد ماااات ديار

- ما مات خالد ما مات

- ماااااااات، و حتى لو ما مات، تعتبري مااااااات ، ما اكتفيتي بكل المشاكل الصارتلج وياه

- الرايدته مني شنو انت اني حرة احب منو و اتعلق بمنو

- رايدة سعادتج، ما رايدة تذبلين هيج بعز شبابج، و اكو رجال متمنيج ورايدج

- تعرفيني ما اكدر

- ديار اني امج و اعرفج، تنكرين انت تعودتي على حبه الج، تنكرين من تشوفينه يتقرب منج ، تفرحين و ما كمتي تتضايقين، تنكرين تهتميله و تفكرين بيه

- خالد بداخلي

- خالد تحنيله مو بداخلج لو صرتي قوية و شوية دفعتي روحج دفعه ليكدام والله تعيشين و ترتاحين ويا انسان يحبج

- ما اكدر تفهمين ما اكدررررر

- سؤال لو انت المفقودة و خالد ينتظرج و ما متزوج ، يبقى ينتظر لو يتزوج و يطوي صفحتج؟ ولج انت غدرتي رجع وحدة و جاب اللخ و انت متزوجه و رجلج ويحبج و ما تقبلتي ولا كدرتي تكليله احبك بسبب حبج اله، كافي انطي نفسج فرصة و عيشي ولو يوم واحد بدون خالد

- ما اكدررررررر

- جربي ، خطبة بس عسى ما اطول سنة حتى لو سنتين، جربي يمكن تحبينه يمكن ينسيج يمكن تكدرين ليش هيج موكفة حياتج هسه ما اكلج زوتج، بس خطوبة

عجبج عجبج .. ما عجبج خيولي
المهم بس جربي و اخطي خطوة

- كعدت ابجي

كعدت يمي، و خديجة واكفة بالباب تباوع لحجينة، حجت و ادخلت :- والله الرجال الاجا شلون شخصية و هيبه و عنده بيت و جهال ما عنده خالي مختلي بس الج، يعني شلون الوحدة ترفض واحد هيج

بقن يحجن هي و ماما .. ما قبلت و لا جاي تدخل بمخي ، لبسن وراحن على مختبرات على حساب امي عل. قضية التحليل ..

اني بقيت افتر بالبيت ..
احتاريت كمت اجيبها منا و اردها هنا .. خابرت على عذراء و حجيتلها كل البالي

كامت تكول :- والله وعفية بخالتي ميعاد بس هي مرة والله ما تنلام بيج

- ما اريد افهمي

- دا تكلج بس خطبة ، جربي ديار ترا ما خسرانه شي

- ما اكدر

- اذا انت مقنعه روحج ما اكدر ما راح تكدرين، قنعيها تكدرين ، لو خالد بيه خير الح وحق هذاااااااا الله الا اني الاوكف وياج و اخش بعينج لو نسيتي بس عيشي ولج اطلعي حتى لو رجع اطلعي من حياته و عيشي والله ما يتجرأ يتقرب منج بعد

كعدت تقنع بيه و تحجي ، و للفطور هي تحجي تحجي تحجي .. حتى اسامة سامع امي تحجي وياي ، اجا يكلي ( ليش ما توافقين الشيخ خوش رجال )

البيت هوسة ، افكاري هوسة حسيت كلشي بحياتي هوسة ، فطرت كملت ، كلت لامي راح اطلع ع الشارع شوية و ارجع

اخذت سيارتي وكمت افتر بالمنطقة، قفلت الجام و شغلت اغنية (مشاعر ) اغنية هادئة و تلخبطت مشاعري وياها

بقيت اتذكر اللحظات اللي احجي بيها وياي لو يلمحلي .. جنت كلش اتضايق بعدها صار عندي الموضوع عادي، الى ان كام من يلمحلي ابتسم و اضحك

لا ... اني احب خالد مستحيل ما اكدر
بس خالد ماكو .. لا هو يرجع اني حاسة
و حتى لو رجع ، جنت وياه و اني بحيرة اتمنى ابتعد منى بس ما اكدر لان اهله خيروه يا اني يا هو .. غير ان كل الطرق مسدودة بوجهنا

" عوفي كل اللي يتعبوج و اولهم اني"
لا .. مستحيل مستحيل ما اكدر اعوفه هو شي عاش بداخلي من اني وصغيرة شلون هيج اعوفه

وكفت السيارة، خابرت عذراء ابجي، اول ما ردت كالت الو، بجيت و كلت الها ( ما يطلع من بالي ما اكدر انساه ما اكدر )

- ماكو شي ينسي بسهولة ، الايام كفيلة تنسيج، وبعدين يا حبيبي مدا نكولج اتزوجي، دنكلج جربي و انخطبي و ابقى سنة سنتين انطي فرصة لنفسج تجربيها تكدر لو لا ..

- و اذا ما كدرت

- ماكو اسهل من فسخ الخطوبة

-اخذت نفس

كالتلي:- ليش ما تصلين استخارة و تستخيرين ربج و هو يختارلج مو احسن ما حايرة

- ما اعرف كلش ملخبطة انوب امي حاجيتله على خالد

- احس حتى يحس ان ماكو شي مضموم عليج و يعرف شنو البداخلج و يحاول يعيد نفسه وياج ، احلى شي تصارحي

- بس امي ما حجت الصراحة

- حجتها بس ناقصة و جابتها عدل

- و اذا تندمت

- لا تخلين الخوف ابالج بس ادعي ربج يوفقج، والله هو واكفلج و ساندج ادعيه

نهيت الإتصال بعذراء بقيت افكر و افكر و افكر .. تلخبط عندي كلشي ساعة اي و ساعة اكول لا خالد ما اكدر انساه بداخلي عايش

لفيت سيارتي و رجعت للبيت، لكيت صادق، منتجي على سيارته و مرجع راسه ليورا و مغمض ، رجله ملفوفة لفوك الركبة و ايده، و حتى صدره بس لابس تراك رصاصي وواكف ..

صفيت السيارة، فتح و اندار يباوع، شافني تحرك من مكانه، طفيت و نزلت، حجه :- اهلج موجودين بس سيارتج شفتها ما هي و ظل بالي عليج، وكفت انتظرج

- شاعنيلك

باوع .. هو بكل مرة احجي وياه ما يخلي عينه بعيني و يركز يستحرم، بس ، هسه ركز عينه بعيني و بقى يباوع

- وكفتج هاي و شوفتي الج كفيلة تعيشني شهر مرتاح عسى لو بنص النار ع الساتر من اتذكرج انسى كلشي ، ما رايد الحرام و اكرهه و دعيت الله بليلة القدر اليكتبج الي و يبعد الحرام عني و عنج

-موافقة

بقى مركز بعيوني، ابتسم ، مد ايده يحك لحيته و هو يباوع بالفرع و الضحكة وضحت بوجهه

- اترخص
فتت للبيت و اسمعه يقهقه و يضحك و يباوع للسما و يكول ( اشكرك اللهي ) .. استغربت ، هيج اني امنيته و ديشارك فرحته ويا ربه بموافقتي

فتحت الباب، انركع براس امي
دخلت ، شعندج هنا

- منتظرتج تالي شفت فلم رومانسي كلش عجبني

- ضحكت و فتت

فاتت وراي ،تعاي تعاي وين رايحه

- شكو بعد

- تعاي احضنج و افرح بيج

اخذتني بحضنها ، و هي تكلي :- بجاه هو النبي محمد يا يمه اليسعدج و يمسح على كلبج و يوفقج ويا اليحبج و يفتحله كلبج

باوعت خديجة تباوع علينا من امي حاضنتني، ابتعدت من امي (امين )

دخلت جوا .. بدلت ملابسي، و اتمددت يم السرير مالت ابوي بالهول اخذت الكتاب و الموبايل و كعدت ، شفت اكو رسالة واصلتني من صادق

مكتوب بيها (باقي بس ٥ ايام للعيد )

كتبت اله ( اي )

رد ( شثكلهن )

- ناوي تخلي المهر بيهن

- اي كبل لا التحق

- شوكت تلتحق ؟

- ابوره العيد

- بس جرحك بعده اخضر

- اخ يابه لا تحجين وياي هيج والله كلبي يكوم يوجعني

ضحكت .. ديلا هو شحجيت اني
كتبتله ( ابو مرتضى تعرف اني عندي تشوه بجسمي فما اريد نستعجل بالخطبة اريد اتعالج ياله )

- لا تشيلين هم لهذا الموضوع اني عندي سفر قريب على رجلي لايران و اخذج هناك التجميل عدهم كلش ممتاز و رخيص

- ان شاءالله

قفلت الشاشة و اخذت كتاب اقرأ، اندمجت اقرأ ، و كأني اتهرب من شي بداخلي ما اريد اسمعه ، و كأني بروحي تمردت على كل مشاعري وصرت بلا مشاعر

بقت امي كاعدة يمي تسولف من شافتني كلمة وياها و كلمة ويا الكتاب ، عافتني وراحت ، اجت اثار ، باست خدي و كعدت يمي

- احبج لا تزعلين مني

- اني مزعلانه منج بس هالموضوع كلش اخاف عليج منه، حرام مذكور بالقران بقوم لوط ، اللي سووه الله عاقبهم بالحجار الى ان ماتو كلهم

- يعني شلون

- يعني اذا سويتي هيج بعد الله ميحبج و يمكن يموتج ، تذكرين بابا من جان سخيف شوفي الله شسوا بيه ، كل واحد يغلط الله يعاقبه

باوعي شغلات حلوة تفيدج شنو هاي السخيفة تراسليها

- بعد ما اراسلها والله

- جايه تريدين الأيباد ؟

- اي

- انطيجياه بس بشرط رمز مينحط بيه ووكت ما يعجبني اجفت عليج و اكولج انطيني و لو شفتج غلطانه بشوية يتكسر وبعد ما الج ايباد

- والله بعد ما اعيدها

- طلعت الها المفاتيح من صدري، كلت الها :- تلكي بالكنتور اخذي و تعالي تمددي يمي، راحت جابته و اتمددت على رجلي تباوع ، بقيت اقرأ

اجت رسالة، فتحتها مكتوب بيها ( اول ليلة انام بيها و اني كلبي كلش مرتاح ) ابتسمت

سديت الموبايل ورجعت اقرأ، كمت اتهرب من كلبي بتلهية عقلي بالقراءة ..

مرت ايام .. امي سوت تحليل و النتائج تطول يلا تطلع
اتفقت الحجية ويا امي على يوم الخطوبة ..
قرروها ثاني يوم العيد

مشاعري مدا افهمها
مرات اكول اني دا اخون خالد .. و مرة اكول هو لو موجود يمكن يتمنالي السعادة .. لا جان ما قبل، بس هو بكل الاحوال صعب ياخذني .. و الأصعب هو ماكو
ما موجود

انطى فلوس هو لامي، اشترت فستان بصلي ، و حجزتلي عد صالون ، و عزمت بس عذراء و امها و مريم اتزوجت و رجلها ما يقبل تجي .. فعذرتها

اول يوم رمضان ، رغم هو جان اخر يوم صيام بالنسبه اله ، بس كعد من الصبح راح جابلنا كيمر و عايدنا

من يعايدني عيونه تبتسم .. ما اعرف ليش احب اشوف هاي الابتسامة البعيونه

خواته اجن اخر يوم العيد .. اخوانه كلهم التمو
العرفته رقية تضايقت لما عرفت ابوها راح يخطبني ، جانت تتامل يرجع امها بس هو جان رافض يرجع زوجته القديمة.

بيومها جانت عذراء وياي بالصالون ..
لبست الفستان و مكياج و عدسات لونهم اخضر فاتح
جان شعري كله منزل و مبروم، شوي بيه رفع منا ومنا
باوعت نفسي حيل حلوة

اسامة اجانا بسيارتي، من شافني ابتسم يكلي ( طالعة عروس ) ضحكنا اني و عذراء و هي تكله ( لعد شنو هي فزاعة خضرة غير عروس )

ومشغل النا اغاني عالية و يضحك هو و عذراء ، ابتسمت و درت وجهي اباوع الطريق ، اتذكرت زواجاتي السابقة بالأثنين جان خالد بيهن و بالأثنين بجيت بيهن دم

انت بيه .. و نظراته الحقد بزواجة امجد ما انساهن

وصلنا البيت، رفعتلي عذراء الكب و نزلت من السيارة

جان الكل موجود و مبدل و فرحان ، عيد و خطبة ، الفرحة بفرحتين ، صوت الهلاهل و الصفكات و الهوسات و ( هاي الرادها و هاي التمناها )

شوية و كالو سوو طريق للشيخ هو و عمه الجبير و اخوه الجبير ، دخلونا للغرفة ..
الزلم برا مو بأنصاف يمكن الدنيا كلها ملتمة ، رغم هو ما عازم هواي .. اسامة و مرتضى وكعوا بيها

فتنا للغرفة امي وياي و اخته الجبيرة و عمته

وكف هو اليعقد النا اني وياه و اخوه و عمه شهود، وكف كبالي .. اني لابسه البركع و الكب منزلته مطالع من عندي اي شي

وكفت كبالة مدنكة .. حجه هو :- رددي زوجتك نفسي

- زوجتك نفسي

- انكحتك نفسي

اختنكت الكلمة بحلكي، احتريت كلش من الخجل، همس :- كوليها

حجيت بصوت ناصي (انكحتك نفسي )

صاح عمه (ارفعي صوتج باباتي حتى نسمع و نشهد على الزواج )

رددتها بس سبحت بالعرك .. كوة خلصت العقد وياه
همس :- مبروك علينا
تقرب باسني من راسي و تنهد و هو يبوس

هلهلت اخته و عمه حجه :- مبروك و شايفين كل الخير بالرفاه ووالبنين ان شاءالله
و اخوه كام يباركله و هو يسلم عليهم اني مدنكة

و اخت صاحت ( الف الصلاة و السلام عليك يا حبيب الله محمد ) و اشتغلت الهلاهيل .. و الهوسات و نتشكر

طلعوا اخو و عمه و خواته ، و امي وكفت بالباب، حجه :- حلال و بين ادية يرادلها بخت

تنهدت .. و بعدني مدنكة رفع وجهي و نزل الكب من راسي :- اللهم صل على محمد و ال محمد

لفني بأثنين اديه و حطني على صدره و هو يكول :- خل يحس بوجودج صارله ٣ سنين يدك بلياج و يتمناج

رفعتله وجهي ابتسم و هو يبوسني من اخدودي ، ابتعدت من عنده ، فتح الكب من ركبتي و شمر الرداء من عندي و هو يباوع تفاصيلي

خجلن ابتعدت عنه، ابتسم و تقرب يهمس يم اذني :- كلج مالتي و حلال و يا ويلج لو بعدتيني منج

مدري ليش تضايقت ، و غرت الدموع بعيني ، حجه :- شبيج

- خايفة اتندم

- من كون يعايبيني العباس لو خليتج تتندمين فد يوم والله احطج على راسي

فاتت اخته : هاي شلون يا ابو مرتضى تلحك العمر كله بين اديك و تنهيها تعالو اكعدو بالصالة نكطع الكيك

- اي يابه اخذ ايدي بأيده و طلعنا، امي حيل فرحانه و عيونها ادمع من الفرحة ، كعدنا بالصالة اشتغلت الاغاني ، هو كال:- لا طفوا الاغاني المكان التحضرها اغاني ما تحضره الملائكة ولا الله يبارك بيه، طفو يابه

طفوهن و بقوا بس يباوعولنا، ابتسم و كاللهم :- ما كلتلكم اسكتو و باوعو بوجهي

كلها ضحكت، امي كالتلهن :- شبيجن ما تعرفن صفكن يلا :- طلع البدر علينا

كامن يغننها و هن سكرانات ضحك، عاد عماته الكبار كامن يدكن هوساتهن القديمة و البنات يهوسن

فتحت اخته علبه بيها طقم ذهب كامل ( محبس و تراجي و اسوار و عقد و حلقة ) لبسنياهن كلهن، و امي انطتني حلقة فضة لبستها اله
و تولونا بالجكليت

كصصنا الكيك اني وياه، وكلني، ووكلته ، اكل و يهمسلي :- شوكت يجي دورج و اكلج

ما رديت عليه ، دنكت

نص ساعة و كاللهم :- يلا يابه كافي تعبنة

كامن كلهن هن يروحن ، و اني وكفت انتظره يروح ، جان يكلي :- ها ؟

- ها ؟

- لا تنتظرين اروح اليوم ما افارك عطية الله

ضحكت امي، كالته :- اخذوا راحتكم بالغرفة

سحب ايدي و دخلني للغرفة

شكولوها ؟

شنو هي ؟

هيت لك .....يتبع
لقراة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟