القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الخامسة والخمسون 55 بقلم زينب ماجد

رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الخامسة والخمسون 55 بقلم زينب ماجد

رواية ليتني استطيع فعلها الفصل الخامس والخمسون 
رواية ليتني استطيع فعلها الجزء الخامس والخميسن 
البارت 55
رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الخامسة والخمسون 55 بقلم زينب ماجد
" ‏وليس الذي يجري من العين ماؤها
ولكنها نفسٌ تذوبُ وتقطرُ".

..........

- شوف اذا ما فتحت الباب و خليتني اروح، الا والله اصرخ و الم العالم عليك

- انت التشتهرين، صيري عاقلة و تربحين

تقربلي دفعته :- ما تهمني الشهيرة ما الي محل بالسوك حتى انشهر و اخسر، بمجرد ما اطلع منك تنتهي فضيحتي، افتح الباب ، لا تخليني اخزيييييك

دفعني للميز يحاول وياي، كمت اصرخ :- يااااااااااااااااااا نااااااااااااس الحكووووووووووولي ياااااااا ناااااااااااس

كام يسد بحلكي ، دفعته من عندي حيل و كمت، الباب اندك، ولد كام يصيح :- نور صاير شي شنو هالصوت

كمت اصيح :- الحكووووووولي

اريد افتح الباب و هو يجر بيه و يحط ايده على حلكي بس يريد.يسكتني، كمت ادافع و اضرب بالباب برجلية، صوت الحركات و الحس المخنوك سمعه الولد
كام يدك بالباب حيل

هو يسحب مني، كدرت احط ايدي ع السركي، بعدني هو جريت السركي بأيدي بحركة سريعة .. انفتح الباب، الولد دفع الباب و كال :- شدا يصير نور معقولة انت

- اخوية الحكلي والله هذا يريد يعتدي عليه الحكلي فدوة

وطلعت من المكان بسرعة ابجي، و ابو المحل شمرها براسي يكله :- جذابه هي لأن ما زودت الها اليومية دا تسوي هالسالفة عليه حتى تسقطني

- ما اكول بس حسبي الله و نعم الوكيل عليك
حجيتها و الولد كام يتصايح وياه، عفت المحل و طلعت ابجي

رجعت للبيت كلش متضايقة، اثار يم رقية ما جبتها عفتها، دخلت البيت، كعدت صفنت ويا روحي
شجاي يصير بيه ؟ كالتلي امي اخذي حقج من امجد و ما قبلت اطلكني الا تاخذ حقي و اني الوكفت و كلتلها اني مو سلعة و رفضت اخذ شي عفته براحته هو الينطيني تالي كلشي ما حصلت غير الهم

خابرت امي و اني ابجي، هم زين موجودة و ردت عليه، اول ما فتحت كاميرا، باوعتلي ابجي :- خير يلطامة هم تبجين شكو

- هو شنو الاكو حتى افرح و ما ابجي طلعت روحي والله

- من شنو ؟

- من كلشي
سولفت الها الحادث
كامت ترزل بيه و هي تكلي :- ولج يغبية فلوس اسامة مو عندج ؟ وينهن ، ليش تشتغلين و فلوس اخوج يمج

- اروح اصرف فلوسه و اخلي، اني مأمنتهم يم دعار ما الزمهن

- لعد احسن هيج ذالة روحج لزبالة الشوارع على مود كم الف ولج انت راح اتجلطيني يمة ، فلوس اخوج يمج استخدميهن ، هو لو درى صاير بيج هيج يتخبل عليج لان مشتغله بدل ما صارفة فلوسه

- هو وينه راح اجن صارله اكثر من ١٠ ايام ما مبين والله عقل ما ظل براسي وين اروح و المن اشتكي

- ابوج مو كال اني راح ادور عليه ؟ ما خابرتي

- من خ*** بابوي، يا ابوي انت، ابوي صف ويا الارهابيه و كل اللي جاي يصير ويانا بسببه

- اني لازم ارجع ما اكدر اعوف اسامة لازم ارد و ادوره

- ولو رديتي وين تلكي، تعرفين احد يساعدني انطيني رقم لو دليني على احد ترى والله ما بقى عندي حيل

- اعرف وين و ادليج بالي كله يمكم، كومة ملايين صرفت هنا، اخاف ارجع و اخسر كلشي و كعدة هنا و انتم هناك بعد ما اصبر عليها

- كملي و طلعينا منا خلينا نعيش والله مليت الحياة هنا ويا ابوي و امثاله، بس اوووف ما اكدر اتحرك و اخوي مفقود .. جذب ما اكدر اخطي اي خطوة

بقينا نحجي و نشكي نص ساعة و سديته منها، رمشت ع الحجية، شوية و اجت اثار تركض، دكت الباب ، كمت فتحته الها، و شغلت صوبة و كعدتها.

بال٥ ملايين ضامة عد عذراء فلوس اسامة ابالي اشتريله سيارة، بس هو ماكو و استحيف اصرف منهن احس جاي اكل حقه و تعبه، بس ما عندي غير حل ، قررت اسخب منهن كلما احتاج فخابرت عذراء و كلت الها :- حضريلي ١٠٠ باجر اخذهن وياي

كالت :- ماشي اجيبهن وياي

اخذتهن و بقيتهن عندي اصرف منهن شوية شوية، الشيخ بعد صياحه ويا ابوي احس تجنبنا ما يريد يدخل روحه بمشاكل عائلية خصوصا ابوي رفض تدخله بينا، هو احترم كلام ابوي.

كل باله ادمي ما يدري بيه خنزير نكس
لا والله حتى الخنزير ما يسوي مثل سواياته، مرات نهين الحيوانات من انشبهن ببعض البشر ، لأن حشا مو بشر شياطين.

من بعد خمسة ايام من هاي الاحداث، جنت بالكلية، دك موبايلي بالمحاضرة، مخليته سايلنت ، ما رديت
الاتصال انعاد مرة و اثنين و اتلاثة .. ٦ مرات
انقلقت .. ممعقوله احد غريب يتصل هلكد

الا واحد غريب، كمت احوص، معقوله خالد ؟
لو خبر من اسامة ؟ .. اباوع للدكتور يشرح و هذا الدكتور نحس بس احد يخالفه يعاقبه و اني ما ناقصة

بقيت كاعدة على اعصابي .. اجت رسالة ( ديار افتحي خط اني اسامة )

نشغت بنص القاعة ، بساع خابرته ، كل الطلاب انتبهو، و اني اكول لعذراء ، اسامة هذاااا اساااامة
دموعي كامت تجري من الفرح

الدكتور يصيح :- هدووووء

وسام :- العفو استاذ اخوها مخطوف صارله فترة وكلش ادهورت امورها بسبب اختطافة و الظاهر خابرها

رد... :- الووو

كمت من مكاني :- الو حبيبي
اريد احجي من البجي ما اكدر بعد ، هو كام يبجي وياي ، القاعة التمت علية، الدكتور اتقرب يمي و كام يمسح على راسي ويكلي

:- الحمدلله على سلامته بابا، اخذي راحتج وروحي شوفي اخوج، حتى اكمل المحاظرة مع زملائج

كمت من مكاني، عذراء تعذرت و طلعت وياي، تبعها مهند وراها وسام .. و اجت مريم

وكفت احجي وياي:- بس كلي انت وين ؟

- اني ابيت عمي، كالي اجت لهنا و شردت ، رقمج حافظة و خابرتج من رقم محمد .. انت وين

- اني بالجامعة ابقى مكانك راح اجيك

- لا تجين اني راح اجيج

قفلت الخط منه و اني اصيح من الفرح حضنوني عذراء و مريم و هن يبجن وياي و يباركولي وسام بمكانه واكف يصفك من الفرحة و مهند يضحك

باوع الوسام كاله :- انت شكو تصفك عرست امك

كمنا نضحك بصوت قوي، طلعنا بالسنتر و مهند يهوس بوحدة

للزين تنعنى و نهد
وحزام كلنا ويا نشد
واعداك نمردهم مرد
.... وصاح ها ولكم هااااااااا
اليوم نغيم و نمطر حالوبه
اليوم نغيب ونمطر حالوبه

والشباب على حس الطبل خفن يرجليه كامو يدبجون وياها و يصيحوون هوووووووووووو اييييييي
ويدبجون برجلهم ع الكاع حيل سووها ترابه

شكد فرحت بهذا اليوم يا الله

طلعت برا انتظر اسامة، و اباوع بلكي اشوفه، من بعيد لمحت طوله و هو يمشي باتجاه الجامعة ، طارت بفرحتي .. ما احس امشي لا الهوى شايلني و اني امشيله بكل فرح

اخذته بحضني مو كن لميت اخوي، لا ابني ولكيته ، دموعي ما سكتن من الفرحة و هو يبوس براسي و بكصتي و مشتاقلي حيل

طلعلي وسام :- اصعدوا يلا خل اوصلكم

عذراء:- اني وياكم

مهند :- جا شني امي كملتها بكعة و ما تاخذوني وياكم ؟ سرسرية

ضحكنا، مهند صعد ليكدام و اني و اسامة و عذراء صعدنا ليورا، كعدت بالنص، مريم خطية بقت بس تودع بينا ما تكدر تطلع ويانا اهلها ميقبلون.

بقوا يسألون اسامة و يحجون ويا بالسيارة و اني اسئلة، نغزت اسامة .. ان لا تحجي
لان هم صدك اصدقائي و ما اضم عليهم شي بس ما كايله لاحد ابوي ويا ارهابي لو يشتغل ويا الارهابية دتصير السمعة علينا مو على ابوي، و تصير الناس كلها تتجنبنا.

فهو جاوبهم اجوبة مختصرة، من عرفوه تعبان سكتو، صف وسام على مطعم ، نزل مهند . ما فات ع المطعم راح يمنى واحد يبيع سمج مسكوف اخذ النا ٣ سمجات سلفنهن و صعدهن بصندوك السيارة

صعد و هو يكول :- ترستهن دبس رمان اليوم اثرد بالخمسه اليوم
ضحكنا ، و تشكرت من عنده

ومشينا ووسام مشغل اغنية ( ها ها يم الولد ) و هو يهز السيارة يجيبها منا و يردها و احنا كأنما جلي نتهزهز وياه


ومهند خلصها يطك اصبح و يهز جتف و يغني و عذراء تصفك وياه و تغني ، و اني بس اصفك

اسامة مبتسم وهو يباوعهم، اخذت ايده عصرتها و اني اكوله :- تكحلت عيوني بشوفتك والله هسه ارتاح كلبي

-مشتاقلج والله ، وين كاعدة انت؟

-اجرت ابغداد الجديدة يم بيت ابن عم وسام، غرفتك فوك محجوزة ما لازمتها منتظرتك تجي و تضوي البيت

-فدوة الج حبيبتي

وصلنا للبيت، وسام ومهند وكفو بالباب و اني و اسامة دخلنا، عذراء دخلت وراي، دكوا الباب على بيت الشيخ ، طلع الهم مرتضى الشيخ ما موجود

جابة مرتضى و اجو للمشتمل مالتنا، وكف الهم اسامة و رحب بيهم، سويت طماطة و بصل زلاطة اني و عذراء وودينا للهول كلنا كنا كعدنا ناكل

جاي ناكل وصف الخط مال اثار، دخلت للبيت ، هي شافت اسامة و هي صرخت :- اااااااااساااااامة

كام الها حضنته حيل وتبوس بيه و تصيح :- مشتاااقتلك مشتاااقتلك هوااااااي هواي

صحت الها كعدت يمي كمت افلس الها سمج و اخلي كبالها و ناكل، كعدة سوالف و ضحكنا واصل لاخر الشارع من ورا سوالف مهند

كملوا و كامو ، كالو :- والله كعدة حلوة لو نعيدها

عذراء :- اي على راس السنة مبقاله هواية نطلع فد مكان و نتونس والله اتفقولنا على طلعة

وسام :- شكد بقى على الكريسمس ؟

مهند :- يمكن ٦ ايام مو ؟

ديار :- اي

عذراء:- زين لعد اتفقنا بكرسمس نروح للكورنيش شرايكم ؟

وسام :- اني مستعد

اثار :- اني اروح ترااااااااا

ضحكوا ، دنك عليها مهند و كمبص يمها :- اذا خطيبتي متروح منو يروح لعد ديار العوبة ؟

ضحكت و عدلت شعرها :- انت تحبني ؟

ضحكنا كل احنا، ووسام يكول :- هاي تطلع خطيرة

مهند :- غير اموت عليج منتظر شوكت تخلصين مدرسة حتى نتزوج

اثار كامت تتموع بمكانها و تكله بصوت ناعم :- يعني راح تجيبلي هدية بكرسمس

مهند :- بدينا بالسالفة المو زينة، جا ولج مو من هسه مصيتي دمي انطينا صاول

ضحكنا، و اسامة صاح بيها :-، هيييي فوتي جوا يلا

سلموا علينا و طلعو، سمعت الشيخ تلاكا وياهم ع الباب، سديت الباب و دخلنا :- اي اسامة سولفلي شصار وياك

دخلنا و هو يكلي :- حبسوني كل هالمدة بمكان مهجور اجوني كم مرة ضربوني حتى اعترف بشغل ابوي و اصدقائه ..بس ما اعترفت .. عذبوني كم يوم وبعدها نسوني ، البارحة شالوني بسيارة و شمروني بالشارع
رحت للبيت مقفول ، رحت لبيت عمي .......اندك الباب

طلع هو للباب، سلم عليه الشيخ و تحمدله بالسلامة، و بقى يسأله هلى اللي اختطفوه و شحجو وياه و شرادو ..

بالربع ساعة اسامة بالباب، خلص دخل للبيت ، كال :- هءا الشيخ منو ؟

- صارلك ساعة تحجي وياه و ما عرفته ؟

- لا والله

- ابن عم وسام اللي اجرلنا البيت

- صدك بيش اجرتي بيت

- ب٢٠٠

- بس كلش زين البيت يخبل

- هو تساهللنا ايجاره ٥٥٠

اجت اثار حضنت اسامة من خصره :- يبعد عمري يبعد عمري مشتااااااقتلك

ضحك هو و باسها ، كلت الها :- ميعاد عيوني اكعدي راحة

رفع راسه اسامة:- شحدها ، والله اذبحها ع القبله لو صارت مثل امي

ديار :- شنو هالاسلوب شو صاير حجيك بالذبح ؟

- كافي علينا امي

- حجيتها بضحك حبيبي روح ارتاح

فات للغرفة و نام ما كعد بعد ..
احس كلبي طمأن برجوعه، هم و انزاع عن گلبي، اخوي بالغرفه نايم سالم و ما بيه شي .. يا فرحتي

ااااخ يا فرحتي الجبيرة بخالد
شوكت يرجعلي، والله ما اريد منه شي غير سلامته
خشمه يشتم الهوى كافي علية.

اشتاقيتله .. بقيت اكلب برسايله
يمكن من غاب لليوم اني بالاف مرة مراجعتهن
باليوم اكثر من مرة اعيدهن .. حفظت كل كلمة بيهن
و كل فويس اله اعيد بيه هواي و من اسمع كلامه و نبرة صوته اكوم اتخبل و احن و اريده هسه وما الكاه

.... مرت ٥ ايام
اتفقنا اني و الشلة نطلع بيوم كرسمس نحتفل، خاصة على مود اثار طفلة تعقدت من المشاكل و المصايب اريد اطلعها اونسها تنسيها كل المرينا بيه حتى تفرح

وكعدت احظرلها بهالايام .. قراصاتها ولبسها و الطوك و كلما اكعد امشطلها و اخلي راسها على ركبتي تبقى تسألني شحنسوي و شحنسوي
واني اسولف وياها و امننا .. واشتريلج هيج و اركبج هيج... و هي فرحانه

اللوكية روحي و اعزمي رقية بت الشيخ و كعدت تسولف الها .. هيج ديار راح تجيبلي و هيج راح توديني

اجت رقية للبيت مالتنا، كالتلي :- اءا اقنع بابا اكدر اروح وياج بكرسمس ؟

صفنت بوجهه :- اي هلا بيج حبيبتي تعاي

راحت متوسله بأبوها وواكعة بركبته الا توافق، اخير شي كال الها :- تاخذين مرتضى وياكم غير هيج ماكو روحة

اجت تخبرني ، بقيت بموقف محرج .. هو احنا طلعة اصدقاء وكوة دحست اثار ويانا ، اروح اجيبلي جيش جرار وراي ؟

خابرت عذراء حجيتلها .. كالت :- و شكو بيها قابل راح نشيلهم فوك اجتافنا خليهم يتونسون بالكورنيش ونحدد مكان نلتقي بيه كلنا .. وموبايلاتنا ويانا اليضيع نخابره.، عشنو منحرجة بعد

ومن ثم هم يصيرون اقارب وسام يعني بركبة وسام مو بركبج

- اي هم صدك

- يعني بهالحالة العشا على وسام لأن اقربائه اجو ويانا مو ؟

- اي اكيد قابل شعلينا باقربائه

- بقى مهند شلون نقفص عليه ؟

- يشتريلنا عصاير كل احنا

- اي صح حتى اذا باردة يشترينا جبس بتيته مو صحيح؟

- كلش صح

- و احنه ؟

- اني اسوي جدر دولمة

- كلش زين و اني اسوي كب كيك الدبر بيدي و نجح جايبتلكمياه و جايه و الما نجح عادي غلسوا ولا تسألوني شطبختي

- ها هيجي يعني كولتج ؟

- اي غصبا عليج ، بس ها داري الدولمة زين حتى اذا فكس الكب كيك مالتي اكوم اتباها بالدولمة مالتج عليهم بما انو احنا اثنينا بنات

- يعني قصدج الكرعة تتباها براس اختها ؟

- طبعا

- زين واذا اني بعرتها و فكست الدولمة بيدي شسوي؟

طكيناها ضحكة اثنينا، كالت :- الحرمة بشارب الخير مجبورين بينا، بعد شنسوي هذا اللي الله كتبه عليهم

كمنا نضحك بقوة

طلعت للسوك مرتاحة فلوس الايجار مستلمته ..
اكبر متعه للانسان من يحصل الفلوس بجيبه و يحس عنده بعد ما جان بضيق .. صدق رب العالمين لما كال ( المال و البنون زينة الحياة الدنيا ) شكد ما الاطفال مهمين بالحياة بس الله قدم المال لحب الانسان للمال اكثر من الاطفال .

اشتريت كل مواد الدولمة .. وسويتها و دعيت الله تطلع طيبة .. كملتها و ضنيتها بالثلاجة ..

ثاني يوم كعدنا .. 31/12/2013 .. يوم الاحتفال
اتفقنا بالجامعة قبل يوم .. انو هاليوم منجي وكلنا غبنا
بس اثار راحت للمدرسة
اقترحت على اسامة يروح ويانا وكوة يلا قنع
اريده يطلع من الحالة الهو بيها كل الوكت صافن ما ادري اشاف و شعذبوه حتى هيج صاير

حولت لبيت الشيخ حتى اشوف رقية اذا مكملة ، الشيخ ما جان موجود .. فدخلت الهم عادي لكيت خوات الشيخ ملتمات يم امهن براس السنة
سلمت عليهن و تعارفنا و دخلني جوا

فتت ع الحجية سلمت عليها ، لكيت رقية تتوسل :- بيبي الله عليج الله عليج والله ما اكول لبابا

الحجية :- ولج استري علينا ارقيوه لا يسمع ابوج غير يهججنا والله، الا يذبحنا

ديار :- شبيها

- تريد تلبس بنطرون و فوكاه جبه و هناك تنزعها

- اي واذا شبيها، ترا هو احتفال و هي صغيرة ، مو اني محجبة و لبسي بنطرون و قميص شبيها ؟

- ابوها ما يقبل يمة ، مو زين و قبل تلبس جبة الا رادها عباية يكول المرة الزينة تقتدي ببنت الرسول و حشمتها، مو بالتركيات و البنات المعرايات البتلفزيون.

- بعد بكيفكم

بقت تتوسل ، بيها صفة مثل اثار لو رادت شي تكعد تلح ما تفك الا و هي ماخذه التريده، بيبيتها وافقت
كالتلها

:-البسي لبس مستور مو ضيك و حجابج عدل لا كذله طالعة و لا من الصدر صاعد والبسي جبة فوكاهن و اخذيلج علاكة حلوة مال دعاية وياج من توصلين هناك نزعي الجبة و ضميها و من اطلعين لبسيها

وافقت و كامت توصيني عليها هواي ، عمتها ما قبلت كالت الها :- شلج بهالسالفة يمه لو درة صادق والله يكلب الدنيا فوك روسنا

حجية :- شسوي يا يمة ما تشوفيها لزكت براسي هم بنية خطية حالها حال هالبنات تلبس كلهن لابسات هالبنطرون و هي اصغرهن متكمطة بجبه .. هم خطية

رقية كامت تبوس بعمتها و تقنعها و عمتها توصي بيها

الا ان وافقن .. اجا الشيخ كال ( اني اوصلكم للكونيش ) كلت بكلبي بعد احسن يوفر علينا كروة التكسي

اخذت اثار و اسامة و جدر الدولمة و طلعنا، مرتضى و اسامة انحصرو ليكدام كعدوا ..و اني و رقية و اثار ليورا ..

هلكد حجه ، الطريق كله جابه يحجو ( منين تجيبون هالسوالف و شنو احتفال سنة و اندارت شنو ابتلت على عمرها من اندارت تخبصون الدنيا بهال طكطاك)

جاوبته :- بابا هم نريد نفرح شوية اذا دورة السنة مالتنا نلبس اسود و نجيب ملايا شوكت نفرح يا بابا

جاوبها :- ولج بابا عندج عيد الاضحى ٤ ايام و الفطر ٣ و عيد الغدير و افراح شعبان كلها ما كفتكم الا بهاي و طلعتكم بعز البرد .. شموازيكم

رقية :- عاد كلش بابا اليسمعك هسه يكول مشبعنا طلعات بالاعياد لو ما يمر العيد و احنا ما نشوفك .. خلينا نفرح يا بابا

كام يهز براسه ما قابل، ندستها :- اسكتي هسه الا تجاوبينا خلينا بس نوصل

سكتت عاد هو كلبها ع الصور المعلكة .. و ع السياسة و اسامة و مرتضى يناقشوه ، و هم واحدهم صاير بعيجي مجعوص

كوة بألف يا الله وصلنا و تحررنا من سيارة الشيخ الحمدلله كلت ما راح اوصل سالمة الا يطك عقلي و انتحر من الشباك على كد ما حجه ولام بالوضعية

نزلنا .. للكورنيش و هو يوصي، فتنا للمتنزه
رقية نزعت الجبة ..اخوها ما رضى ، قنعته اني و كلت اله شوف لبسنا خطية عوفها. عاد قنع و سكت

خابرت على الشلة ... عذراء كالت اني وصلت
ووسام و مهند بالطريق ، دخلت الي عذراء تباوسنا

طلعت الي العلاكة و شوفتني الكب كيك مسويته زين ينطلع بيه مرهمته بالكريمة و m&m اللي مزينته بيها

عذراء :- وانت وين الدولمة مالتج سويتيها

- اي سويتها..... ويا ما حجيت اتذكرت نسيت الجدر بالسيارة مال الشيخ ، صحت :- عزاااااااا ولج نسيتها

- لا من صدك بعرتيها

ضحكت ، بس ضجت .. لا والله شلون سويتها خرررب

- دمشي امشي
مشينا، التقينا وسام و مهند .. التمينا كلنا كعدنا نسولفو نضحك ، اسامه استلطف مرتضى هواي و حبو بعض ، رقية صفت ويانا اني و عذراء
واثار ايد بأيد ويا مهند و كله يصيحها ( مرتي ) ما بقى عصير جبس بتيته، عرنوص مشوي .. حتى دبدوب اشترالها

وهي فرحانه وياه، ردت امنعها بس شفتها صغيرة كلت خل اعوفها ، خاصة مهند اعرفه شنو هو و شنو طينته

نزلنا نلعب بالالعاب .. صعدنا و تونسنا .. غير ننزل من سفينة نوح و الكا الشيخ كبالي لاكي الجدر و راجع جايب النا ياه

راد يغمى عليه من الصدمة، بعمري ما تحذرت من رجال هيج و رقية وراي ردت اتخربط .. شكول و شحجي، وين اضمها

هي ما تدري تحجي ويا عذراء و تحجي باوعلها و خزر، صاح :- ررررررقية

خطية من شافته خرطت العافية، كامت تتلزم بيه ، اخذتها و نزلنا من الجهة الثانية

كال الها :- كبالي بالعجل

وكفت :- شيخ الله عليك لا تحجي وياها والله من شافتنا كلنا هيج لابسين رادت مثلنا، و هنا يلا نزعت

- امشي بنتي

عذراء :- خير شكو

وسام :- هلا ابو مرتضى

الشيخ :- جان المفروض انت لو اخوها ما تقبلون ، بتي تمشي بالبنطرون بنص هالعالم شلوووون ترضاها ؟

بقى يخزر بيها و بمرتضى، وسام تصداله و بقى يحجي وياه و ما قبل يطلعون كاله :- ازعل لو خذتهم والله، هسه تلبس بس لا تفكس فرحة البنية خطية

لبست جبتها و هو يكول :- ام اثار جان المفروض تمعيها لان وصيتج بس مع الاسف عليج

- وشسوت شيخ اذا تعتبر هذا اللبس مال بنات مو زينات فمعناها احنه مو زينات لان احنه مثل لبسها

- و ترديني بعد ، مو صوجج صوجي اني الامنت بتي وياج

- ليش شكالولك عليه شسويت بيها حتى صوجي ، ميصير هالكلام ترا

بقى وسام يهدي بيها ، و هو يكله :- اني لو ادري تلقون هيج جمعات و اصدقاء و هالسوالف جان ما قبلت

كاله وسام :- محد غريب ابو مرتضى بس مهند و مهند خوش ولد اني اضمن الك اخلاقه

كوة قنعه يلا راح، بس راح و هو داير وجهه عني .. ضاج من كلامي وياه.

راح بس بعديش، بعد ما فكسها للطلعة كلها خرب كل مودنا .. رقية تضايقت و مرتضى ضاج لان عرف ابوه عصب عليه ، و اني كلبت وجهي

وكف مهند :- استااااااااااااااااااااااعد

باوعناله :- الى الورااااااااااااااااء دررررر

وسام :- اجته الحالة عوفوه

كومنا ووكفنا بالسرة .. ووكف كبالنا و صاح :- تقدممممممم

طم ططن طم ططن طم ططن ويحرك بأيده مثل الجيش و احنا وراه نضحك

مهند :- هاااااااا خوتي هاااااااا

صحنا - هاااااه

- اوجعاه امشو كلبتو وجوهكم جنكم وحدة متعسرة عدها الولادة

ضحكنا ووسام يكله :- لازم ميجيب نسوان انته حتى شايف وجوهن ساعة الولادة

- لا جاي اتخيل وجوهن مثل وجوهكم

ضحكنا بصوت عالي ، ومشينا وياه ، رحنا ع الكورنيش لمينا كلنا و صعدنا باليخت .. و صوتوالاغنية كلش عالي باغنية ( بالدم نفديها )


الاغنية حماسية و عالية واحدنا من كيفه يهز براسه ، و اثار لعبت لعب بالركص ، اسامة يصيح بيها و هي ولا جنها .. كابلتها طفلة لخ ..و كامت تركص وياها
شباب و بنات ورانا ضربو صعادات بالجو
كلنا بقينا نباوع و نصفك و الالوان ما الصعادات تتناثر كلش حلوة

باوعت اسامة مبتسم و متحمس هو و مرتضى و يصيحون و يصوفرون، شكد افرح من اشوفه فرحان

طلعت اغنية كردية، وكف مهند ووسام وشباب دبكة يدكون دبكة كردية و كلها شاركت .. محد بيهم يعرف الدبكة الحقيقة بس متجاتفين ويتحركون
مرتضى و اسامة شاركوهم

جانت الاجواء كلش حلوة ، بنص فرحتي تذكرت خالد، اخذت نفس و باوعت للمي :- وينك انت هسه ؟ عايش ؟ تشتم الهوى ؟ ناسيني ذاكرني ؟
بعز لحظاتي ما انساك و بكل مكان تتراولي و اشوف طولك .. بيا مكان هسه انت
اتمنى تنبتلي اجناحات ما اخلي مكان و ما ادرك بيهن

ساعة و خابرنا الشيخ كال :- يلا كافي اني بالباب تعبت اريد انام

اضطرينا نطلع و نودع الجماعة
صعدنا وياه .. ما حجه ولا كلمة بس مبين عليه عصبي و الحواجب متطابكات و انوب مشغل النا قران ولازم محد.يحجي .. المفروض ننصت و نستمع

صارت السيارة هدوووء بس صوت عبد الباسط عبد الصمد بالسيارة ، والله حسيت روحي بفاتحة كاعدة، خليت ايدي على خدي وبقيت اباوع للشارع

شطح خيالي كمت اسوي افلام براسي و عود زعلانه على خالد و طالعة بالسيارة و متضايقة لا و عود اني اسوق و ابجي .. و عايشة دور التركيات البلمسلسلات

انتبهت الروحي صافنة بالمرايا، المرايا بس عيون الشيخ بيهن، هو باوع اني مركزة بيه، نزل عينه، درت وجهي بسرعة

ديلا .. بس لا عباله اني معجبه بيه و اباوع
يربي هذا هم حظي

وصلنا الباب، شكرته و كلت اله :-شيخ اعتذر لو حجيت وياك بحدة و كل عام و انت بخير

هز راسه و ما رد .. دخلنا اني واخواني للبيت
وبقينا منتظرين الساعة ١٢ شوكت اتصير و طالعين بالسطح

دكت ساعة الصفر و انكلب التقويم .. دخلنا سنة ٢٠١٤
نباوع الصعادات اشتعل الجو كل البيوت شعلت
باركت لاخواني و اتمنيت الهم سنة سعيدة
غمضت و دعيت الله يرجعلي خالد و يرجعه بالسلامة
فتحت عيني المنظر كله الوان يجنن

دعيت ( يا رب تكون سنة خير على العراقيين )

للاسف دعائي ما كان مستجاب،و هاي يمكن كانت من اقسى السنوات على العراقيين .. انتكس بيها العراق و انحنى ظهره على ولده خيرة شبابه الراحو على ادين ناس مجرمين يدعون الدين و الدين بريئ منهم و من امثالهم

مرت الشهور بدايتها هادئة نوعا ما
فتحت محل موبايلات و حاسبات لاسامة تشارك بيه هو ومرتضى يتناوبون عليه و الشيخ ساعدهم

مرتضى طالب، تمنيت اسامة يرجع بس قافل ما يحب المدرسة ما يريد يرجع

امي بس نتخابر وياها كل يومية تقريبا
ابوي ما مر علينا ولا شافنا ابد جان ملتهي ويا جماعته عنا، و العرفنا .. هو من الضباط اللي تخاذلو و سلمو المناطق لداعش .. هو من الاساس جان وياهم ويمثل الوطنية

مرات يخابر اسامة .. بس من سمعته صار ويا الباعو المناطق الغربية كلت لاسامة: احظره حتى من السيمكارت، شنعرف مراقب لا ، نروح نتورط ويا و على ابو احنا نتواصل وياه، بيا وكت هو فادنا نروح نتورط بيه خل يولي

بالفعل .. حظره و بعد ما عرفنا اخباره

اقسى يوم جان .. هو يوم مجزرة سبايكر
ابن سلام اخو الشيخ جان طالب بالقوة الجوية بقاعدة سبايكر ، ما اجا الخبر ان طلاب قاعدة سبايكر صارو بين ادين الدواعش .. تخبلنا
و الفيديوهات انتشرت شلون يكتلون بالشباب و يذبحوهم .. مجزرة حقيقية حانت

ذاك اليوم ما انسى شكل اخو الشيخ و هو فاقد و يدك على راسه ويصيح:- يهالعالم ابني رااااح راااح

ما اعرف ليش تخيلت خالد وياهم و هذا زاد الامر عندي، صرت اتخيل خالد هيح سوو بيه و اكتل روحي بالبجي و اباوع الفيديوهات النتشرت و عيوني انعمت من البجي

جان يوم الله وحده يعلم شلون مر ع العراقيين و على عوائل الشهداء و المفقودين .. امهات تصرخ و انين نساء مكسورات و حزن اطفال يتامى يباوعون بعيون اهلهم و يدورون اخبار ابوهم

١٧٠٠ بيت انهجم بذاك اليوم ، بركبة منو ؟

القادة كل واحد بيهم يتهم اللاخ، ووجوهم اقذر ما خلق الله.

منظر العوائل و هي تنزح يزلزل القلوب
بصحاري نساء تسحل بجنطها و رجال شايلين اطفال
متجهين لمستقبل مجهول .. بعد ما تهجروا ببيوتهم بأسم الدين

الأسلام .. رمز السلام
حولوه الى رمز للارهاب بأفعال الله ورسوله ابرياء منها،
يقتلون الشيعي و المسيحي بدم بارد بحجة كفرة و يهجرون السني و يقتلوه لو ما رضى بأفعالهم بحجة هم مرتدين .. وبكيفهم و على مزاجهم يصنفون الناس بطائفية و عنصرية مقيته

اقبح وجه للاسلام كان يتمثل بيهم
لا عذرا .. الاسلام بريئ منهم

... اتقربت الدواعش و صارت تجتاح الاراضي
و الجيش و القوات الامنية في تراجع .. الى ان وصلوا لحد اطراف بغداد

انشوداتهم كانت ترعب النفوس و هم يصيحون ( قادمون يا بغداد ) و ( احنا تنظيم اسمنا القاعدة نكطع الراس و نجيم الحدود )

طوقوا بغداد من ٤ جهات .. جان الخوف يتملك العراقيين اجمعين

في يوم الجمعة .. صدح صوت من مرقد الامام الحسين يدعو الناس للجهاد ..

الجوامع و المساجد و الحسينيات كلها كبرت للجهاد
صار الشعار يتردد بالجوامع ( حي على الجهاد )

الناس ما جانت تملك شي تخسره، الارهاب ع الابواب لو سكتو .. كدامهم ياما ينذبحون و تسبى نسائهم و اطفالهم او يتهجرون و تتهجول عوائلهم.

بيومها الظهر اشتعل الشارع العام ، الاصوات تتعالى ب ( لبيك يا عراق ) طلعوا ارجال العراق من كل مكان
الشيعي و السني و المسيحي كلهم توحدوا ضد عدو واحد وهو (داعش )

اصحاب الجوامع صاروا يدكون الباب على البيوت .. يسألهم منو يطلع

الشيخ بنفس اليوم التحق ، ترك وضيفته و طلع قدم للجهاد ، و مهند ايضا ،رغم لما بلغنا ما قبلناله لان ما بقاله غير بس الفاينل و نتخرج و نصير محاميين قانونيين

بس هو ما سمع من عدنا .. عاف الامتحان و قدم على مراكز التقديم للجهاد و راح للتدريب

مرتضى راد يطلع ابوه ما قبل لان جان صغير
اسامة راد يطلع ما قبلت اله .. لان محد الي غيره
و اخاف عليه

اشتدت الظروف بذيج الفترة، كلش ضاقت ع العراقيين
خزينة الدولة فارغة ، و الحكام في خصام ، و العراق خسر غربيته، و خيرة الشباب دا تستشهد و تروح بسبب حماقة الحكام و جشعهم.

صار حتى الموضف ما يملك المال يوكل عائلته لان ماكو رواتب ..

كوة كملت الفاينل و تخرجت .. حتى حفلة تخرجنا جانت وطنية كلها ع الجيش و الحشد .. و ما اتهنينا بتخرجنا لان جانت الظروف كلش قاسية

كلت اله يربي حتى بهاي اني فكر بتخرجي انسبى العراق و تخربطت اوضاعه و فلس ، حتى اذا جان الي امل اتوضف لو اتعين .. من شفت الموضفين اكلهم الضيم شلتها الفكرة من راسي كلش

صرت اباوع فيديوهات خياطة .. اصير خياطة و اكسب بهالمهنة احسن من شهادتي العلكتها ع الحايط

جبت روحي اجاهد حتى اتخرج تالي علكت الشهادة
لا وفوك كل هذا وسام يكلي خل نقدم ماجستير
و هو عذراء قانعين بهالموضوع

كلت اله :- والله هسه لو نطلع دكاتره فلا احد يكلبنه

وسام :- احنا العلينا نجتهد و على الله التوفيق و الرزق يمعودة

بهاي الفترة ام الشيخ بقت وحيدة، راحت لابنها الصغير اسبوع و ما اتحملت رجعت، بقوا مرتضى ورقية وياها

الشيح بعدها وصاني عليها هواي، و يكلي :- حتى لو انطيج راتب الاريده منج يوميه الصبح تروحين لامي تنظفينها و ادارينها طالبها منج

كلت اله :- بعيني صدك جذب هي مثل امي

بقى يتشكر مني هواي

بهالفترة حيل اندمجنا ابيت الشيخ اني و اثار نخلص يومنا يمهم و مرتضى و اسامة صاروا واحد روح بالروح بسبب شغلهم سوية و هم نفس الاعمار

الحجية تحبني و تستلطفني بس حقها جناينها يتعاركن وياها ليل نهاري وياها .. و من يخابرها الشيخ تبجي و تكله اني وحيدة و ما الي احد

وكتها احس بروحي دنكة ما الي نفع .. بس اكول خطية يمكن تحسبني غريبة و حقها عدها ٤ ولد و ٣ بنات و حملها عليه اني الغريبة اداريها
كام حقها تستهضم

وكت لما يجي الشيخ اجازة اني ارجع للبيت و ما اجيهم قلة على كد الحاجة اللي اسويها الهم لان هم عيب هو ما ياخذ راحته اذا احد بالبيت

فمن اجا .. اني جنت موجودة
دخل بزية العسكري و البسطال ، هلكان من التعب و الحر ، سلم علينا بتعد و تمدد بالاستقبال بلا مخدة ولا فراش .. على برودة الكاشي
مبين حيل تعبان

عفتهم ورجعت للبيت بس وصيت رقية توديله مي و تنزع البسطال منه و تشغله المكيف.

..............

صادق :- هاا يمة الله يساعدج

الحجية :- هلا ييمة هلا شلونك يوليدي ؟

- شلوني يا يمة كلبنا خلصان من القهر اعز اصدقاىنا جاي يموتون كبال عينا و بس الله الحافظ
ارواحنا كرهناها

- الله يعينكم ييمه ما تضيج الا تفرج و ان شاءالله بحيل الله يكتبلكم الفرج بجاه الرسول و اهل بيته اليحفظ هاي الكاع و يحفظ اهلها

- ان شاءالله يمة ان شاءالله، شلونج شنو اوضاع

- حال الضيم حالي يا وليدي على الله و على هالبنية الله ينطيها التجيني كل يوم و تكوم بواجبي هم مشكورة الا ولدي و بناتي يمرون مرت الخطار عليه

- يمه افكر بيج و هالوضع ما لازم يبقى هيج

- شني البالك كوله

- اني رايد اتزوج حتى تخليلي مرة اداريج و اداري بيتج

- يوم الهنا ييمة و تتزوج و ترتاح ، تريدني ادورلك اقاربنا و اشوفلك وحدة تناسبك

- لا يمة اني مفكر بوحدة

- مني هي ؟

- ديار ......يتبع
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟