القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الرابعة والخمسون 54 بقلم زينب ماجد

رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الرابعة والخمسون 54 بقلم زينب ماجد

رواية ليتني استطيع فعلها الفصل الرابع والخمسون 
رواية ليتني استطيع فعلها الجزء الرابع والخمسين 
البارت 54
رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الرابعة والخمسون 54 بقلم زينب ماجد
اشتقت لشخص كان يوصيني بإن انتبه لنفسي كثيراً، ليتني استطيع ان اخبره، اني قد فقدت نفسي عندما غاب 🖤

.......

على رغم حزني على خالد و على اسامة، الا ان من اشوف البيت اللي اجرته و كعدت بيه و افكر ان هاي هي خلصت من ابوي ومن مضايقته لاختي و اكدر احميها منه ابيت النا بعيد عنه.

بس اتذكر اسامة و ينعصر گلبي، المطر مستمر ما وكف، و الشوارع اغلبها مقطعة، عادة المطر خير الا ع العراق يوكع نقمة بسبب شوارعه اللي تفيض

ثاني يوم هم جان مطر .. لا اكدر اروح اسأل عن اسامة، و حتى ع الاقل ارجع لبيت ابوي اخذلي كم غرض للبيت ظالين بس الفراشات و الصوبة.

للشيخ جابلنا دجاجة مشوية و ماعون كص لحم ومقبلاتهم و صمون و بيبسي، خلينا على صفحة يومين نطلع و ناكل، ولإن الجو بارد ما خرب.

يومين اني و اثار مطالعين من البيت ابد، نتناوب ع الموبايل نلعب بيه، و اكثر الاوقات بيدها و اني سارحة افكر و اتخيل خالد وياي بالبيت و اشطح بخيالي لغير عالم و كأن كل هذا ما صاير، شنو اتمناه بحياتي اتخيله بخيالي و اعيشه
و يمكن هالشي السبب اللي يخليني لهسه صابرة و ما منهارة رغم كل اللي دا امر بيه.

خابرت بتول حتى اسأل على خالد ، ردت :- الو

- الو هلو ديار

- بشريني فدوة ما سمعتي فد خبر عن خالد ما لكيتوله اثر ؟

- لا والله يا ديار حالنا يبجي الكافر اخوتي عجزو وين يدورون ما خلو مكان و ما سألو عنه، مراكز مستشفيات، حتى بالموتى دورو و ماكو

- وين راح يا الله والله كلبي راح يموت من القهر عليه

-ولج ديار حال جهاله يكسرون الخاطر ، ابنه معلعل و امه بين امها و ابنها اثنينهم مرضى، و ضحى و بناتها يكسرون الخاطر بلياه والله، صدك ما كلت الج

- شنو ؟

- احمد رجع رغد

- صدك ؟

- اي والله صارلهم اسبوع من رجعو

- هو يحبها هواية ما يكدر يعوفها

- اي ابوي انجلط و ام رغد مشلولة و بقوا محد بحالهم بخلاف ابوي، عود رافد يتفقدهم، عاد هي متراسلة وياه وراجعين البعض

- و جهال مها شلونهم

- على حالهم ام امجد تريد تزوج امجد

جاي تحجي اندك الباب، تعذرت من بتول و كمت من فراشي طلعت للكراج ، صحت (منووو ؟)بدون ما افتح الباب

صادق:- يابه السلام عليكم

فتحت الباب و بقيت وراه كلت اله :- و عليكم السلام هلا بيك شيخ.

-صيحيني ابو مرتضى، والله يابه جيت اسأل عليكم ابن عمي وصاني بيكم، بس صار يومين لا شفت منكم احد ولا سمعت الكم حس، حتى البيت ما مأثث

- تسلم مشكور ما تقصر ، منتظرة المطر يكف حتى اروح انقل الغراض من بيت ابوي

- وشلون مدبرين اموركم يابه ؟

- على الله، جبت النا اكل قبل يومين ، اليوم يلا خلص و عود مقررة شوية اطلع اجيب

- كهرباء عدكم ، ترا سحب ما بيه البيت

- الوطنية مستمرة تنقطع دقايق و ترجع

- زين يابه اني رايح و ان احتاجيتو شي لا تسكتين، اعتبريني اخوج اعتبريني ابوج ولا تستحين من اطلبين ، الله اوصى بالجار و احنا جيران.

- و النعم منك تسلم ما تقصر

ترخص و راح، سديت الباب، شوية و اجا ورجعت الباب اندكت، طلعت رقية جايبتلنا صينية بيها مركة كبة جريش و زلاطة.

فاتت هي و صينيتها جوا، كلت الها :- عفية بالشاطرة انت طابخة ؟

- لا بابا طبخ النا غده و كال ودو للبنات خطية و جبتلجن

- مشكورين حبيبتي، ماما وين لعد ؟

- عد بيت جدو

- ها و اني عبالي لا سامح الله بيها شي

- لا مطلكين هي وبابا صارلهم سنة

- الله يصلح بيناتهم، شكريلي ابوج هواي، بس وصيتج ع الرمز

- ياا نسييييت، هسه اگل لمرتضى و اجيبه الكم

راحت و اني و اثار كعدنا ناكل لان المركة بعدها حارة، رجعت رقية فاتت علينا سوت النا النت و مشت

سوت النت لو اجا العيد عد اثار ، عافت الاكل و كامت للموبايل، رادت تتصل بأمي، امي ما جانت موجودة، ما ردت، طلعت سبونج بوب، صحتلها اباوع وياها و ناكل.

للمغرب اثار غفت بمكانها و الموبايل ع الشحن، و الجو برا مغيم بس ماكو مطر و الكاع مبللة .. الجو كلش حلو و الشارع اللي كاعدة بيه مبلط و بيوته حلوة فما بيه فيضانات هواية

اخذت حجابي و طلعت اشم هوى ، مشيت ع الشارع مولات و محلات اشكال الوان، بقيت اباوع و امشي
مليت رجعت امشي للبيت.

ريحت المطر تخلي الواحد يحن غصبا ما عليه، اخذت نفس قوي و كمت احاجي نفسي :- دشوف خالد ؟ وين وصلت ووين صرت ، لو انت وياي هسه ؟ جان احتاجيت لشي ؟ فكرت بشي، جان كعدت تفكر انت بمكاني و تحل مشاكلي
جاي اشتاقلك هواي و كلما يزيد غيابه كلما يكبر الشوك، جذب الكال نسيت والله معايشني بكل لحظة بحياتي اتخيلك و احجي

....صوت سيارة، طوووووووووووووووووووووووووط

جفلت من كل حيلي، احس كلبي كمز بيدي، باوعته طلع الشيخ صادق، عطت بيه :-، اي شجااااااك متكلي شجاااااك هو هيييييييج

حجيت وبجيت من الهبطة والله عبالي اندعمت، نزل من السيارة :- اني جدا اسف اختي العزيزة مو قصدي افززج

ابجي و اكله :- روح روح
باوعتله، شو هذا خانكته الضحكة، دنكت منه و اني اهز ايدي ..

حجه :- اسف والله ما جنت متوقع ردة فعلج هيج تصير قوية كل الجان ابالي اسألج خاف تحتاجين شي لان شفتج وحدج تمشين و الشارع فارغ

مسحت بدموعي :- مشكور طلعت بس اشم هوا

- طلعة بالليل زحمة، ما يصير

- اكلك شيخ شنو حكمتنا لو كعدتنا ابيتك، من كعدت و لهسه توصي و تنبه شكالولك علينا و اشفت من عدنا؟

تضايق من حجايتي، :- اني اسف اختي العزيزة الظاهر اخذت مسؤليتكم على محمل الجد، اترخص.

حجاها وراح للسيارة، مشيت اني كملت، هو داس السيارة و سبقني للبيت، لما وصلت، لكيت مدخل سيارته و دا يقفل بالباب، ما باوع ولا التفت.

صورة الدنيا، ركضت للبيت كبل لا ترعد، اشتغلت الكراكيع و المطر رجع قوي:- شلون يربي ما يخلص هالمطر والله انشلع گلبنا لا نكدر نمشي ولا نكدر نتحرك

قررت باجر لو شما يصير عسى ما اغرك لازم اروح لبيت ابوي و اسال اسامة و انطي رقمي و العنوان لجيرانه حتى لو رجع تنطي ويجينا.

دخلت للبيت، احس البيت ابرد من البرد كلش باردة، اثار بعدها نايمة، اخذت الموبايل من يم راسها ، لكيت امي مخابرة مرتين

خابرتها، و فتحت وياها كاميرا :- هلو ماما ديار شلونج

- شلوني يعني شلون انطاج كلبج تعوفينا ويا اسماعيل و تمشين

- خير يا ستار شصاير

- صارلنا كم يوم ما مخابريج ما عرفتي شصاير بينا

- خابرت عليكم كم مرة و ناكو ظل بالي عليكم هواي ،بس انتم ما جاوبتوني، سصاير اخوج اسامة وينه

- انخطف

شهكت بقوة - عزا العزاني، شنو ولج انخطف منو اخذوه احجيييي

- عصابة مدري شنو يدورون ع الخنزير ابوي رمونا باليوم الاول و ثاني يوم دخلو علينا و اخذوا اسامة و الشفية ابوي لحد هسه ما مبين
بقيت اسولف الها كلشي و ابجي

كالت :- اقرب وقت راح ارجع الكم

- شترجعينا و شتسوين ؟ ووين تلكين ؟ بعد كل هالملايين الشمرتيها تعوفين و ترجعين ، لو اجيتي ما تسوين شي ع الاقل كملي الاقامة

- وشلون تبقين انت واختج وحدج

- بيدي غير حل ؟ وجودج ما راح يأثر بشي، لكيت ايجار وكعدت

- انوب حتى لو ارحع وضيفتي خسرتها اول و تالي، اطخ البالي اعوف كلشي لان تعبت حيل الحياة هنا اصعب من العراق بألف مرة.

وهي تحجي، طفت الكهرباء، راح النت و انقطع الاتصال، شغلت اللايت مال موبايلي وكعدت
شحن الموبايل ٥٧ ومن الايت دينزل الشحن اكثر
طولت الكهرباء ما اجت بسبب المطر
طلعت بلكي اكدر اشتري شموع، المطر قوي حيل بساع سديت الباب

الصوبا طفت و البيت فارغ بلا فراش عزامنا كامت اطكطك، لحظتها من البرد كلت ( هم يجي الصيف و اضوك الحر ) احس راح اتجمد و اموت بمكاني من البرد
والبيت كله سيراميك و مرمر يصل برودة.

ل١١ بليل و الكرباء ماكو، اثار كامت تبجي من البرد البطانيات ما جاي ادفينا،الموبايل نزل الشحن مالته ١٠
البيت اظلم فد مرة بس الهول لأن مشغلة بيه اللايت

اندكت الباب، كمت من مكاني كوة ادية ورجلية يتراجفن، فتحته، لكيته ابن الشيخ مرتضى والشمسية على راسه، حجه :- بيبي تكول عدكم ضوه ؟

- لا ضوة ولا صوبة ولا اي شي جاي نموت من البرد فدوة

راح ركض للبيت، شوية ورجع النا، كال :- تكول بيبي جيبي اختج و تعاي الشيخ فوك و ما عدنا احد غريب

ما كدرت اكول لا، لان اذا بقينا على هالبرد للصبح احتمال نتجمد و نموت، اخذت اثار و الغراض النحتاجها و ركضنا ويا مرتضى لبيتهم

دخلت ، مشغلين مولدة منزلية، فتت للبيت ... البيت دافي .. الله حسيت روحي بالجنة بودي انام على هذا الدفو

فتت للحجية :- مرحبا حجية

- هلا يمة ضكريني شسمج

- ديار

- اي ، ابقي عدنا الليل ليما يخلص المطر اليوم و باجر امشي لبيتج

- مشكورة حجية

كعدت .. الحجية من حجياتنا اللي يلبسن فوطة سودة وثوب لونه اسود و الدك بحنجها و باديها وتحب تسولف اول ما كعدت بقت تحجي على روحها من جانت بذاك الزمان و شلون جانت ابرد كبل .. تكول :- هسه ماكو برد جان المي يجمد من البرد

وبقيت اني و اثار مجفجفين يم الصوبة و نستمع الها، كامت تتذكر الحجي زوجها و بقت تضحك و هي تحجي، رقية كاعدة ويانا بقينا نسأل و هي تجاوب و تتذكر ايامها

وتمدح بحسنها هواي، الا شوي جان شبختها بهيفاء وهبي بالعصر القديم من كد ما مدحت بروحها وشلون الحجي يحبها.

وصلت لولدها تحجي دمعت عيونها و سكتت
حجيت :- ها حجية خير

- الكبر ذلة ييمة و جذب احد يتحملك، تحس روحك ثكيل حتى اعلى بزرك.

- الله يساعدج حجية، كم ولد عندج

- ٤ ولد ، جبيري سلام سافر من التسعين خارج العراق و الثاني بشير مرته تعاركت وياي وتكلي ما اريدج ابيتي حرمت بيته عليه و ما دخلته بعد ، بقولي بس صادق و بهاء، بهاء بيته صغير هول غرفة ومطبخ الغرفة الهم هو و مرته اني من اروحلهم انام بالهول بس ما ارتاح تلوب روحي من الهوسة عنده ٤ جهال
هالبقيت عد صادق ولو ما راضية

- ليش

- هم تعارك هو و مرته تكله عندك اخوة شنو بس اني مبتلية بأمك تعارك هو وياها و كالتله يا اني يا امك بالبيت ، كال الها بيت اهلج ينتظرج و طلكها

- مو خوش

- اي والله ييمة مو خوش بس شسوي مو اكلج الكبر ذلة اني الگضيت عمري كله اربيهم تالي انشمر من بيت لبيت

-ما عندج بنات حجية ؟

- عندي ٣ بنات بس متزوجات و البنية مو ملك اهلها بيد رجالها عود من يجن خطار يدارني.

-تعاي عيشي وياي والله اخليج بعيوني

- سالمة عيونج يبعد روحي الله يحفظج يبمه ، ابني موجود و عايشة عليه

- الله يحفظه ويخي الج

الحجية :-، ولج رقيوة بيبي ما سويتي عشا لخياتج خطية خاف ما متعشيات

رقية :- اي كايمة بيبي، اءا تريدين تعاي وياي ديار ترا محد موجود

كمت وياها اول ما دخلت المطبخ كالتلي :- لا تصدكين بيبي ترا مو فقيرة

ابتسمت :- ليش ؟

- تسوي مشاكل هواي جانت النهار كله تحجي على ماما

- البيوت اسرار لو شما تسمع عنها ما تعرف سرها، الله يهديكم حبيبتي.

سويت ويا رقية عشا خفايف، العرفته هي عدها اخت وحدة و اثنين اخوان، بس مرتضى باقي هنا و هي و اخوانها البقية حيدر و فاطمة ويا امهم باقين لأن صغار.

ونما بغرفة الحجية، للصبح اني اكلب بصور خالد و اباوعله .. ساعة ابجي بسكوت و ساعة اتحسر على طولة و ما مصدكة فقدته.

الصبح و الحمدلله طلعت الشمس و انتهى الظلام و المطر .. كلش كيفت ، وربك صارت ويا مشكلتنا و المدارس و الجامعات كلها معطلة من ورا المطر

عفت اثار عد بيت الشيخ و طلعت لحي الجامعة البيت ابوي، سألت الجيران على اسامة كالو والله ما نعرف شي، انطيت عنواني لمرة اعرفها جيرانه و امنتها لو اجا اسامة تنطينا عنوانه .. لغيره لا تنطين

كامت تدعيلي المرة و تواسيني على فقداني لاخوي، رحت لمركز الشرطة اللي قريب على بيتنا ، بلغت على خطف اخوي ..

شو يكلي :- لو مكملة نومتج مو احسن، مخطوف صارله ايام و هسه ياله جاية تشتكين وين اكو هيج

- ما جنت العب و الدنيا جانت مطر و الطرق مسدده

- و المطر نساج اخوج

- اخي انت جاي اتحاسبني

- هز ايده و سجل دعوة
عفتهم و طلعت، من نظرته كلشي ما يسوي ولا يحقق اني بعد بالية نفسي بيهم ليش، حتى لو دروا اني مبلغة احتمال يأذون اسامة

شو هو بلد و تايه للعصابات و الشرطة ما الها كلمة ع العصابجي، كل واحد حزبه و كتلته بظهره.

سألت رجال ابو محل :- منين اكدر اأجر سيارة حمل اريد انقل غراض

خابرلي واحد صاحبه، كال :- هسه ربع ساعة و هو هنا
بقيت كاعدة انتظر فوك النص ساعة يلا اجا
سألني ع المكان كلت اله بغداد الجديدة ، جان يكولي :- ١٠٠ الف

- شدعوة يمعود كول غيرها

- ما اروح اذا بغيرها

كل الشايلته وياي ١٢٥الف، قبلت، اخذته ورحت للبيت .. جان يكول :- والله اختي اني سايق ما اشيل غراض ظهري يوجعني اذا تريدين اخابرلج جماعتي

كلت اله :- خابر يله

باوعت .. واحد واكف يباوع علينه، من باوعتله دار وجهه ليغاد

دخلت للبيت لميت ملابسنا غراضنا كلها ابطانيات احط و اشد ابطانية .. فراشات زوالي غرفة النوم مالت اسامة و نص من التخم الفوك و السنك اخذته ..الكاونتر جبير ما يكفي للبيت، اخذت الثلاجة و الغسالة و طباخ و دبة غاز
وكلشي احتاجة من بيت الخنزير

كلهن دفعتهن و حظرتهن حتى الولد يجون و يشيلون، رادو كل واحد ١٥ و هم ٢ .. كلت الهم ما عندي بس ٢٠ بقن

كوة كوة يلا قبلو وكوة يشيلون وواحدهم يتمطى تمطي .. شلعوا كلبي و السيارة كوة كفت فوكه فوكة ..

هم صعدوا ويا ابو السيارة و اني صعدت بتكسي ، مشيت و هم ورا السيارة و لازكة كلبي ،افكر خاف يغشوني ولن ماخذين الغراض كلها وفالتين بيها
عاد اني بايكتها من ابوي ويجون هم يبوكوها مني .. لا صدك وكتها اتيقن حظي نايم بأكبر خيسة

بس الحمدلله عدت سلامات ووصلوهن وياي للبيت، وكفت اباب البيت، مرتضى جان واكف بالباب، ساعدهم بالتنزيل

بقيت اني واكفة و ادليهم يطبون، طلع الشيخ وكف ، استحيت منه بقيت جوا، اجان مرتضى كال :- يكول بابا خل تفوت جوا يم الحجية و الشباب ينزلون الغراض عود من يكملون تجي هي

شفتها احسن لأن كلهم غربة و بس اني واكفة وياهم، طلعت من البيت دخلت ابيت الشيخ ، اثار تلكتني :- ليش عايفتني ورايحة ؟

- غير رحت اجيب الغراض

- وليش ما عفتيلي موبايلج

-هاج بس فوتي والله تعبانة، دخلتني رقية ورحت لغرفة الحجية ، تلكتني :- ها

- سولفت الها

شو شهكت و هي تكلي :- يااا رحتي لوحدج

- قابل منو يروح وياي يا خالة

- وجيتي ويا الزلم

- شسوي جبت الغراض للبيت

- لا خالة مو زين عليج

بقت تحجي عليه هواية، عدها صفة من ابنها هم تحسب نفسها حاكمة و تحكمنا .. شو استلمتني اكس مربع ما يصير و ما يصير .

لما كملوا، طلعت اني، شفت الشيخ ما سألني و لا حجه اي شي، محتاجه او شي، حسيته تضايق من كلمة البارحة

دنكت راسي و كلت اله :- شيخ اني اعتذر اذا حجيت وياك بقلة ادب البارحة بس والله من الفزعة ما عرفت شحجي

باوع :- ما صار شي بنتي ، فوتي شوفي شنو تحتاجين و مرتضى وياج

دخلت للبيت كلت اله :- تكدر تجيب نجار ينصب الغرفة

راح لابوه .. كاله ، طلع الشيخ جاره نجار و هو متفضل عليه طلب منه يجي يسوي الغرفة، فما قبل ياخذ اي فلوس من عدنا لان الشيخ هو الطلب

دخل الرجال، صاح الشيخ :- ام اثار اتفضلي هناك اذا تكدرين خلي يدخل الولد

دخل الولد هو و مرتضى ينصبون بالغرفة اني طلعت برا، اجا الشيخ .. سألني :- ام اثار سؤال

- اني اسمي ديار و اثار اختي

- اعرف بس احنا ما نصيح المرة بأسمها اكرام المرأة بالامومة لهذا نكرم كل كرة بكلمة ام

- مشكور

- ردت اسألج معقولة عندج اب و لهسه ما سأل عنكم رحتي جبتي غراض من بيته و ما درى ولا خابر و ابنه مخطوف شو ما جاي تخش بعقلي هالسالفة

- ابويه مو مثل كل الاباء، بالاسم اب، الغريب احسن من عنده بألف مرة، شيخ اعتبرني يتيمة

- لا حول ولا قوة الا بالله ، بنية بعمرج تروح تلف بغداد وهي عدها اب كارثة هاي بالله العظيم

- هذا نصيبنا شسوي، لو عندي الاستند عليه شعندي بهالتعب و الاخذ والعطا .. جان هسه اني كل همي دروسي و بس مو احير شلون اعيش روحي واعيش اختي

- احنا يمج ان شاءالله لا تعتبرينا غرب

- الله يديمك ويخليك

- روحي للبيت من يخلصون اني ادز مرتضى يبلغكم

شكرته ورحت و اني اتحمد الله لان يوكف وياي بكل محنة و يساعدني ، انتظرتهم لما كملو ..

اجينا اني ورقية و اثار نشتغل لليل يلا كوة خلصت الشغل، فرشنا البيت ، بس ناقصنا كومة غراض
مواعين و جدورة و كل هاي السوالف ماكو
رحت ثاني يوم من الصبح .. اشتريت من السوك الاكدر عليه ورجعت

بس ما بقى عندي هواي.. اليبقى من الايجار مال بيت امي ٢٠٠ مصرف الي ..
لازم انقل اثار لهنا و احطلها خط .. ٣٠
و اني لازم ادورلي خط يطلع ب١٠٠ الف .. مصرفي اني اثار مسواك سحب .. منين ما كمت اجيبها تلخبطت براسي و كومة احتياجات للبيت لازم اجيب

الليل كله كضيته افكر شلون احلها ..
حتى فكرت اترك الجامعة هالسنة و اكعد بالبيت ع الاقل تخف المصاريف ، عود اذا الله فرجها للسنة الجاية
بس من افكرلها و صدك ابطل و اترك و اني ما باقيلي بس هالسنة و اتخرج .. و اترك دفعتي
انقهر حيل .. ما بقى لنص السنة هواي لازم اجاهد حتى اكدر اخذ شهادتي .. ما لازم ايئس

كعدت الصبح اخذت اثار و رحت لمدرستها، عرفت هي راح تنقل لو كامت تلطم و تصيح ( اريد ابطل ما اريد المدرسة بعد) عنطزت عليه بنص الشارع و كوة اقنع بيها

تالي بضربتين على راسها مشيتها كبالي و هددتها :- لو بجيتي اشمرج بين السيارات و اخلص منج

بقت تبجي بسكوت، انقهرت عليها رجعت حضنتها و كلت الها :- لا تبجين بس شسوي احسن ادازمين هنا و يرجعون ذولاكه الوحوش يضربونه و يعتدون علينا

عاد قنعت.. مشيت بأجرائات النقل لحد ما تيبست رجلية من التعب و خشمي انكص من البرد يلا رجعنا عود على باجر اكملها و اخذ اثار

امي تخابرني على اسامة كل شوية و بالها مشغول ، واكله :- والله تعبت ما ادري المن اصير بدنياي ادور على اخوي لو اداري اختي لو اجتهد لنفسي و هاي سنة تخرجي ..والله تعبت حيل ما بقى عندي
غير غياب خالد الكاسر ظهري و هاد حيلي كله
المن اصير

ابقى اشيكلها و ابجي و هي تصبر عليه

ثاني يوم، وديت اثار للمدرسة كملت اجرائات النقل مالها و طلعت لجامعتي ، هم زين ربك جان عندي امتحان، لو غايبته كل درجة ما الي .. بس بالغش من اصدقائي جاوبت.

طلعت لزمتني مريم و هي تكلي :- تقدملي ابن عم ابوية و خوش رجال و عنده فلوس

- اي و تريدين توافقين ؟

- لعد ابقى انتظر وسام بلكي يحس

- وسام مو يحس، وسام يحب غيرج مريم افهميها، ركزي على هالنقطة و قنعي نفسج بيها

- يحب منو

- مو مهم منو يحب المهم هو كلبه مو يمج، بعدين لا تعيدين غلطتي و تتزوجين حتى تنسين
والله ما تنسين و تبقين عمرج معلكة كلبج عد اللي تحبيه و جسمج عند اللي اتزوجتي و بعمرج ما تنسعدين

لا تاخذين قرار بهيج لحظة لما تحسمين امرج من وسام و تتأكدين ان انت نسيتي .. ذيج اللحظة قرري البي يعجبج

بقيت احجي وياها ، اجت عذراء شاركتنا، و اجو الشباب يسألوني على وضعي .. تشكرت من مهند و وسام هواي وكفتهم اليه ما تنسي ابد .. وكفة زلم و اخوة ينشد بيهم الظهر

رجعت للبيت .. اثار ما موجودة ..
استغربت .. رحت لبيت الشيخ ، سألت رقية :- اثار ما اجتكم

- لا والله ما اجت

- عمى بعيني اختي وين راحت

طلعت بوجهي لمدرستها ..لكيت حارس المدرسة كاعد و مبلش الشفت الظهري ، سألته و اني ارجف :- عفية يا ولد بنية صغيرة طالبة اليوم داومت ما شفتها ؟

- لا والله ، شسمها ؟

- اثار

- دوامها صبحي

- اي

-اهل الصبحي كلهم طلعو ما بقى ولا واحد

- عزا بعيني اختي وين

بقيت امشي بالشوارع و ادورها و ابجي، مشيت للجامع القريب من المدرسة .. كالو :- لا والله ما واصلنا خبر ضياع طفلة ولا شفنا بهيج مواصفات

كعدت ع الرصيف ابجي بكل قوتي :- دخيلك ربي والله تعبتتتتتتتت مو كد هذا الحمل والله اخءني وريحني شنو ذنبي اتحمل كل هذا

.. الشيخ دره من بنته اختي ما راجعة و طلعت ادورها، فلاحكني هو ابنه للمدرسة، ما لاكين باقي يفتر بالسيارة .. شافني واني كاعدة اباب الجامع ابجي

صفت سيارته يمي ،فزيت باوعتلهم ، صحت:- فدوة ساعدني اختي ماكو الله عليك ساعدني

- وين راحت

- عفتها بالمدرسة وماكو طالعة و ما راجعة

- هي تندل طريق البيت

صفنت :- لا اني شلون نسيت اني وصلتها بس هي ما تندل البيت بالضبط، يااااربي ضيعت كل اخوتي يالله

كمت ابجي بقوة ، حجه :- كولي يا الله طفلة هي تلكي امشي

صعدت وياهم بالسيارة و اني اشهك و ابجي و الوم بنفسي، بلغ الجامع و انطاهم رقمه، وراح بلغ الشرطة ..
كلها كامت اله و تأمر شيخ و تدلل شيخ
واني من رحت واحدهم يحاجيني من وره خشمه
هي الدنيا مقامات

اخذ شرطي ورجع للمدرسة يحقق ويا المدرسة، لما وصلنا للمدرسة اول ما شافني الحارس ، صاحت :' انت الاختج ضايعة مو ؟

هميتله بسرعة :- اي وينها

- لكيتهم عند الفراش الساكن بالمدرسة باجيه و ماخذها يمه لان ما تندل ولا احد جاي عليه

صاح على اسم الفراش، طلعتلي اثار من ورا المدرسة ،ركضتي ركضة خوف، حضنتني بكل قوتها و كامت تبجي بصوت عالي و اني على نفسي البحي مالتها

اجو يمنا و الشيخ يكول :- يلا يابه هاي هي الحمدلله على سلامتها من لكيتيها و ما متأذية، اني راح اوصي واحد اعرفه يسجلها ويا خط .. كومو

اخذت ايد اختي ورجعت .. لكيت سيارة ابوي بالباب
حجه الشيخ ويا ابنه :- هاي السيارة المن اللي ابابنا ؟

دنكت راسي ، يالله بشارة ولا مصيبة دخيلك ربي والله بعد ما بيه حيل هبطات .. نزلت و ايد اثار بأيدي

نزل من السيارة ابوي ، سبقني الشيخ و هو يكله :- السلام عليكم

اسماعيل :- و عليكم السلام منو انت و صاعد ويا بناتي

الشيخ :-، الحمد الله البنات طلع الهن ابن اني جنت اعتقدهن يتيمات ما معقولة اثنين بنات بهالعمر مذبوبات بالشارع و الهن اب

- جاي تستهزئ حضرتك

- لا استغفر الله بس الحجي مو ع الباب، خلينا نكرمك و نحجي

- ما الي حجي وياك، جاي على بتي

- من حقك ، اخذوا راحتكم يابه، يلا بابا منتظر فوت جوا ، سوينا العلينا لوجه الكريم ما يضيع شي بوجه .

اخذت اثار و دخلت للبيت، فات هو ورانا :- التفتت اله:- اسامة وين ؟

- جاي ادوره ، شلون تعوفين بيت عمج و تشردين ولج

- عميش هءا هم حاسبة عليه عم، صربني و ضرب اختي و فوكاها يريد ٢٥٠ مقابل يخلينا نعيش ابيته و الغريب كعدنا ابيت كامل ب٢٠٠ و تكلي عم

ضربني راشدي:- صايرتلي مثل امح ولج تكو**** بالشوارع

- تطلع من البيت يلا ما اريدك هناااا

لزمني من راسي :- وتعانديني ولج ولجن والله اليوم اصلخجن كحااا** دخلنا للبيت و لزم الجفجير و كرمعنا تكرمع من الضرب و احنا بس نتصارخ و نبجي

من ادفع بيه هو اقوى مني يرجع يضربني اضعاف و ياذيني، ركضت اثار من بيناتنا و شردت لبيت الشيخ

و ابوي يصيح :- اليوم اطلع سوتلف امج من عيونج تريدين تصيرين مثلها سااااااقطة

لميت نفسي بين الحايط و التخم و ابجي .. و يصيح ويضرب :- تبوكين غراض بيتي و تشردييييبن ولج

اندفع الباب و فات مرتضى لزمه، و يدفع بيه، طلعه برا اسمع صوت ابوي يتصايح برا وياهم و يهدد بالشيخ
لحد ما راح من البيت

كعدت ابجي، اجت اصار حضنتني، لا الشيخ. لا ابنه دخلو، دزو رقية تسأل على حالنا .. شوية وراحت

قفلت الباب .. و بيومها صدك انهاريت .. ضغطي هبط و راسي يوجعني .. تمرضت حيل نمت بالفراش لزمتني صخونه و فلاونزة و البجي ما فاركني
احس بروحي فكر وين ما اروح المشاكل وراي

بقيت يومين بالفراش كوة اداري اثار، حتى الشيخ بعد ما اجا ولا شافنا مدري شسمعه ابوي و كف من عدنا

مرت هالايام ثكال على كلبي .. خالد ماكو ، اسامة ماكو ، وحيدة لا اب لا اخ لا سند اني و طفلة بس
كلش تعبت من المسؤلية وحدي
تعبت نفسيتي حيل

فلوس تقريبا خلصت ما بقى عندي غير ٢٥ الف و الايجار بعدله ١٤ يوم يلا استلم .. شتكفي و شسوي ومنين اجيب

اضطريت اطلع للسوك و ادور بلكي احد يقبل اشتغل وياه، افتريت محل محل، محد يحتاج عاملة حتى لو باليوم ٥ هم ارضى بس خل امشي اموري

افتريت لما تعبت.. لكيت محل خياطة، سألته :- يولد تحتاح عاملة

باوعلي :- شتعرفين

- اعرف شوية و انت علمني و شيطلع من ايدك راضية

- انطيج يومية ٣ الاف ..

-خليها ٥

- من اشوف شغلج يلا ازيد

- ماشي بس اني عندي كلية يعني اجيك ورا الظهر

ما قبل، بقيت اتوسل بيه و لحيت يلا رضى ..
اتفقت وياه من باجر ابلش

رجعت للبيت .. نظفت البيت بالليل و طبخت الاكل لباجر حتى اثار تاكل و كملت كلشي و نمت، ثاني يوم كملت جامعة، رجعت للبيت بس تغديت .. ومشيت للسوك

الولد يطلع عمره ب٣٠ سنة، جسمه ضخم ، و عنده طبره بحاجبه ، بالمحل اكو عبايات و كلابيات مخيطة ومكينة جبيرة مخليها بالمحل ..وجوا اكو غرفة صغيرة للخياطة بيها مكاين ثانية تختلف، المكان يسع ل ٣ اشخاص و تقبط

وكف هو علمني ع الادوات، بس ما اعرف ليش كلبي خايف و ما مطمنة احس متوترة يمكن لأن المكان صغير و بس اني وياه

سويت اول قطعة مثل ما علمني هو، كال :- ممتاز

كملي على هالنبط و سوي اللي كلت الج عليه، كعدت اشتغل و هو طلع برا ، كملت الشغل الكالي عليه ل٨ بالليل يلا رجعت للبيت وياي ٣ الاف بس
احسن من ماكو

اثار عد بيت الشيخ لزكت برقية ، ورقية ابتلت بهاللغوية الله يساعدها يمكن ساطرة راسها من كد الحجي اخذت اثار ورجعت للبيت

لثاني يوم .. نفس النمط .. كملت ورحت للشغل
وكف هو يعلمني شلون اكص .. بقى يرتب القماش ع الميز .. بس ما ارتاحيت .
احسه كلما يتحرك يطخ بيه عمدا

كلت يمكن ميدري، وكف و كال :- يلا جربي تكصين
وكفت و هو وراي، ملت ع الميز و اني اكص، احس الولد حشك روحه وياي صار قريب مني حيل

باوعتله و كلت اله :- بس العفو ابتعد ما جاي اعرف اكص

- اها يلا اخذي راحتج مو اني لمصلحتج

بقيت اكص، حجه :- لا لا مو هيج
ورجع حشك روحه على جسمي و عود يدنك بس لطش جسمه وياي حيل
دفعته من عندي حيل :- ترا عيب هاي الحركات واني مثل اختك و امنت بيك و اشتغلت عندك

- شسويت على كيفج عمي اعصابج ، شسوينا

- تعرف كلش زين شسويت وخر منا

- كملي ويزيد اجرج

- لا والله ما خمنت اني مو مثل اختك حتى ابيع نفسي على مود فلوس

بس حجيت هاي الكلمة دفعني ع الميز و لزم ركبتي حيل و هو ذاب نفسه عليه و يكول :- اختي مو شريفة مو

- اذا انت ما تقبلها على اختك تقبلها عليه ليييش وخر منيييي

- متخيله تكدرين اطلعين و انت مفشرة عليه، لا يحلوة لا تضنين

- وخررررر منيييييي دفعته .. اندفع ع الباب ابتسم بحقارة و قفل الباب.....يتبع
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات