القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الثانية والخمسون 52 بقلم زينب ماجد

رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الثانية والخمسون 52 بقلم زينب ماجد

رواية ليتني استطيع فعلها البارت 52
رواية ليتني استطيع فعلها الجزء الثاني وخمسين
رواية ليتني استطيع فعلها الفصل الثاني  والخمسون
رواية ليتني استطيع فعلها الحلقة الثانية والخمسون 52 بقلم زينب ماجد
لحضة فقدانك كانت اصعب من ان اصدقها
احقا رحلت ؟
يمضي يومي لا اراك ولا اسمعك !!
اي ايام تلك ؟
الدقيقة بدهر
والساعة بألف سنة
والوقت لا يمر ..
... ان كنت تشعر بي وبحالي ، ارجوع عد 🖤

............

يعني شنو خالد وينه

- ولج امي راح تتخبل ديار اكلوبنا نار عليه .. خالد بلعته الكاع لا بسما ولا بكاع الله وين نلكا ما ندري اخوتي انعمت عيونهم و هم يدورون اثاره .. خالد اختفى راح امن ادينا ولج ديااار

- لا تكوليها لا، خالد ما بيه شي بتول ما بيه شي

- وين الله و انبيائة يسمع من حلكج ولج والله كلوبنا خلصت ولج متت كلبي اشتعل نار على اخوية
٨ ايام لا يوم و لا يومين حتى لو محجوز و ما كدر يطلع الانبار هم تصيرله ساعة تجيه شبكة و يخابرنا

خالد اختفى لا هو داخل الاردن ولا هو بالعراق
بلعته الكاع بلعته

تحجي بحركة دم، احس راسي ما كام يفسر ، اختنكت حيل .. الدموع انحبسن بعيوني، حسيت بداخلي مو كلب لا صار حجر ويوجعني كلش احسه يريد يطلع من صدري

لا.. هو كال ما اعوفج و ما اقهرج
لا خالد ميسويها ، ميعوفني هو وعدني

سديت الخط منها، خليت ايدي على صدري
الدنيا بكبرها ضاقت عليه
احاول ابجي البجي ما يطلع وياي ..
كلش تأذيت

فتحت محادثته ...
بقيت اراجع محادثته و كلماته و رسايله
كلها مواساة و هو يصبرني و يقويني
بحيت و طلع صوتي و اني اصيح :- منو هسه يقويني بفراك خااااالد
ودنك و حطيت الموبايل على وجهي و ابجي بحركة

باوعت للموبايل، كتبتله
:- فدوة لا تروح
فدوة لا تعوفني
والله ما اكدر بدونك والله اموت
خالد حبيبي فدوة خليني اشوفك متصل و اشوفك كاعد تكتب، ارجع اكتب وراسلني يلا لا تعوفني ابوس ايدك

كل الرسائل ما دا توصل .. بقيت اكتبله :- انت وعدتني ما تعوفني لا تخلف بوعدك والله حرام عليك منو يقويني بعد منو يسندني
كلهم عافوني والله لا تعوفني خالد

حبيبي ارجع والله احبك الله عليك

... ماكو
كمت افتر بالبيت و ابجي ، اجت يمي اثار :- ديور شبيج ؟

- خالد راح

- وين راح

- ماكو اختفى ما دا يبين

حضنتني ، اني حضنتها و بجيت

خلصت اليوم بس بجي و خوف عليه .. اديه بادت من كلشي ورجليه ما الهم حمل يمشون و يشتغلون

اجا اسامة سأل ( شبيج ) ما رديت عليه ، بقى كاعد يمي شوية وكام ،فرشت اثار لنفسها و نامت يمي
كل دقيقة تمر اباوع محادثته بلكت يصير صحين و توصل رسايلي و ينطيني امل ..

.. هذا الليل بطوله عيوني ما غمضن بس يجرن و يراجعن محادثاته، اكو رسائل اله صوتيات يحجي بيهن صوت من افتحهن و يحجي و اسمع نبرة صوته و ضحكته و كلامة، شعر راسي يوكف من القهر اكوم افور .. منين اجيبه هسه و ارجعه .

اكو جمر بداخلي احس نار و مشتعلة بكلبي ، حتى عيوني يوجهني من القهر و الهموم احسها جبال على كلبي
اريد اشكي اريد احجي اريد اصرخ ..
اريد اطلع كل البكلبي بس ما الي احد و اشكيله

ما الي غير الله اشكيله البداخلي
كمت توضيت خليت السجادة و صليت ركعتين و كعدت .. شحجي ويا ربي و شكله ؟
كل الكلام توقف بحلكي و كان الساني انعقد
انفجرت ابجي و دنكت سجدت ..
ما حجيت اي كلمة بس اصيح ( ربي)
صوت البجي مالتي جان كلش عالي ، نسيت نفسي و اني ساجدة و ابجي ، احس اني قريبه منه و يسمعني بس ما اكدر احجي البدتخلي هو يعرف اكتبيت بس اناديه (ربي )

قرابة الثلث ساعة و اني ساجدة و منهارة و ابجي بصوت عالي ،نسيت كل الحوالية، حسيت روحي بقاعة جبيرة و ظلمة و بس نور ربي كبالي و اني ساجدتله و اشكيله

.. حسيت اكو احد حط ايده على ظهري ، و اجاني صوت اسامة :- هاي شبيج ديار ليش تبجين

كمت من سجدتي الشهكة شاكة صدري ما اكدر احجي، بس اشهك ، اخذني بحضنه و هو يطبطب على ظهري وهو يكول :- شبيج حبيبتي منو وياج

بعدني و اخذ راسي :- اكو احد مأذيج احجي

- رجعت حضنته و ابجي بقوة ، اجتافي يهتزن على كد ما ابجي بقوة من كل كلبي، هو احتار بيه و بس يسأل
مسحت دموعي اخر شي و كلته :- روح نام حبيبي عوفني

ما قبل ينام بقى يمي كاعد، اني ابجي بهدوء
حجه :- غير اعرف شبيج

- خالد

- شبيه ؟.

- مفقود صارله ٨ ايام و اليوم التاسع

بقى يباوع بوجهي :- تحبينه ؟

سكتت و دنكت ، و الشهكة بصدري
ما حجه هو، كام من مكانه و بس ، بقيت بمكاني كاعدة مكابله الموبايل و منتظرة الصحين تصير ع الرسايل حتى اعرف وصلن
..كاعده ع التخم و مخلية الموبايل ع الحافة و راسي يمه ... نمت
كعدت على حركات اثار و هي تسحب الموايل من عندي، سحبت الموبايل من ايدها بقوة :- شراااايدة

- العب بموبايلج

صحيت على نفسي، باوعت محادثة خالد الرسايل لهسه ما وصلن، انطيتها الموبايل و كلت الها :- اكعدي هنا لا تاخذينه بعيد

- ماشي

اخذته من عندي وكعدت يم رجلية، بقيت صافنة بدنياي :- شلون لو ما رجع ؟
اكدر اعيش ؟
وشلون اعيش ؟
يمكن هو رايح لسوريا مو للاردن ؟
لا جان راسل حتى لو بسوريا و جان خابر مينا و اطمن على ابنه المريض اعرفه خالد ما يكدر يصبر و ابنه مريض.

بقيت على هاي الحالة بال١٥ يوم
لا خالد بين ولا رسايلي وصلت اسمي مكابلتهن و منتظرتهن، يوصلن ما مليت ولا كليت من الانتظار.

كل يوم اخابر بتول و اسألها و تكلي :- ماكو

صفحتي جانت اسمها (كتمان البحر ) فديت طلبات صداقة لرائد و رافد حتى بلكي اسمع اخبار خالد او ينشرون شي بلا ما يعرفون اني صاحبة الحساب

رائد بسرعة قبل الطلب، فتت لصفحته مشارك منشورات سياسية و عادي ما كانو اخوه مفقود

تعجبت معقوله يعني ما هامه الموضوع ؟

رافد قبل الطلب .. و هم دورت صفحته من الايام اللي انفقد بييهن خالد .. ما ناشر غير مرة وحدة مغير صورته الشخصيه و الناس تعلقله و هو يرد عليهم

معقوله ذوله اخوهم مفقود ؟
هو مفقود صدك لو شنو الموضوع
شكيت بالسالفة .. بيها انه

راسلت رافد كلت اله :- هلو

دز :- هلو وردة

- اسالك سؤال

- اي تفلي

-انت اخو خالد

-اي اخوه ليش

-هيج حبيت اسأل عليه

-مسافر والله ولهسه ما رجع

-مسافر يعني؟

-اي اذا تحتاجين شي كلنا خالد لا تترددين كولي

- لا شكرا

- العفو عيوني

بقيت صافنه، ليش ما كالي مفقود ؟
ليش ما حجالي عنه او عن اوضاعه معقوله اكو شي
معقوله خالد ما بيه شي و راد يبتعد عني حتى لا يمنني بالعلاقة و يخليني اشوف حياتي ؟

زين ليش يسوي هيج خو يكلي و اني ابتعد ..
لا ممعقوله خالد لو موجود ما يعوفني

بقيت افتر بالبيت و من الحيرة كل ساع افتح الثلاجة و اسدها و افكر .. معقوله حتى بتول تجذب عليه
ما اصدك لا .. اكيد هو مفقود
يصير هاي تمثيلية حتى يبعدوني من خالد و متفقين ويا خالد حتى يخلوني ابتعد و انساه

بقيت محتاره ... خابرت على بتول كلت الها :- الله عليج احلفج بالله و ملائكته و سماواته خالد وينه ؟ ما اريد شي والله بس كليلي هو زين يحرم عليه لو تقربتله طمنيني عنه ولو بكلمة وحدة بس

بتول :- شبيج ديار اهلي مسبيين و حالتنا حالة يعني شنو جاي اضحك عليج

- مو قصدي هيج بس اذا اكو شي كليلي الله عليج لا تضمين عليه

- ماكو شي غير اخوي مفقود و بس

- اني باوعت صفحات رافد و رائد كلشي ما بيها

- صفحاتيش ديار تره والله البينا كافينه لا مجذبين عليج ولا لاعبين عليج خالد راح يصيرله شهر و هو مفقود ، ما خلينا مستشفيات ولا مكان ما دورناه و ماكو فص ملح و ذاب ما اله اثر حتى سيارته ما عابره الحدود

- عائلته شلونهم ؟

- ضحى عد اهلها و رافد خابر على مينا تجي لهنا بطيارة هي و الطفل حتى يعتنون بيه و يودونه للطبيب و لهسه ما اجت

- من تسمعين خبر فدوة لا تنسيني

- هسه خل نعرف عنه شي و الله كريم
بقيت لا ليلي ليل و لا نهاري نهار ، كل ايامي انتظار
و اصعب اللحظات و اطولها هي ساعات الانتظار و اني بكل ساعة تمر اكول هسه يرد عليه

بقيت اراقب حساباتهم بلكت تطلع منهم كلمة او او الكف اي شي يوصلني لخالد ماكو ..

فوك ضيم ابوي ضيم خالد .. لا هديت و لا ارتاحلي بال
كل دقيقة تمر بغيابه احس بالانهيار
تعبت حيل ..
خيالي كام يتخيله هو راجع و اكعد احجي ويا روحي

- ليش عفتني

و هو يكلي :- ما عفتج اني يمج ولا راح اعوفج

- اني ادمرت بغيابك

- اسم الله على كلبج حبيبتي

- خالد لا تبتعد من عندي بعد اني اعيش يمك و اموت ابعد، انت و اني سمج و مي وجودك حياتة و بعدي منك مووت

- ما اعوفج

- بس انت عفتني و اني جاي اشتاقلك هوي، اسأل عن الليل اذا بغيابك نمته لو تهنيت بيه ، اسال عن الرسايل لو مرت ساعة و ما كلبتهن ..
اسأل ربي شكد دعيته حتى يرجعك اليه سالم
اني تعبت خالد تعبت

- ابتعدي عن كل اليتعبوج و اولهم اني

كمت اتذكر كلماته و صدى صوته ابالي كمت ابجي و اصيح :- ما اكدر ما اكدر والله ما اكدر

كمت ابجي بقوة .. انتبهت اني دا احجي و ابجي ويا نفسي، اثار خايفة مني رايحه صايحة اسامة ، اجا اسامة شافني ابحي و احجي ويا روحي

لزمني :- انت زينة

بقيت اباوع بوجوهم و مفتحة عيوني حيل و الدموع بيها، كمت من مكاني بسرعة و عفتهم، سمعت اثار وراي تكله

جانت تحجي و تصيح وحدها ويا نفسها، اسامة اخاف بيها وحش

طلعت للكراج كمت اغسل بوجهي حيل
دخلت للغرفة بدلت ملابسي و اخذت حجابي
حجه اسامة :- وين رايحة بهالليل ؟

- مختنكة حيل بس امشي بالفرع و ارجع اريد اشتم هوا برا

اثار :- اروح وياج اروح
ركضت كدامي و هي تلبس الچركز مالتها

اخذتها و طلعت من البيت، صدت عيني بسيارة واكفة شوية عن بابنا و بيها اثنين زلم باوعولي و دارو وجهم و شغلوا سيارتهم

اخذت اثار من ايدها و كمت امشي و اتنفس بقوة اريد اطلع الخنكة البداخلي، احس شي كاتم على انفاسي ، ما دا اكدر اعيش براحة .. همومي مثكلة على كلبي

وصلنا اسواق جبيرة ، اثار حجت :- خل اشتري

باوعت :- ما جايبه فلوس
تلمست جسمي خاف حاطة فلوس بصدري، تحسست اكو فلوس درت وجهي و مديت ايدي اطلع، لكيت الف وربع

كلت الها :- فوتي يلا

فاتت تركض كدامي ، بسرعة ركضت ع الاندومي ابو ال٥٠٠ اختارته و جابته ، اخذت بيبسي و جبس ليز لاسامة و رجعت

اباوع الطريق الوصلنا بيه بسيارته لما رجعنا من ابو نؤاس ، احس دينقبض اكثر من اتذكر
وين راح يربي ، خالد هيج يختفي

رجعت لكيت نفس السيارة التحركت راجعة نفس المكان ، بقيت اباوعلهم هم داروا وجهم من عندي و كاكو يحجون وياهم

اثنين زلم تطلع اعمارهم بال٣٠ اكثر .. هيج شي
ملتحين ،ووجهم ما ارتاحيتله و نظراتهم تجيب الشك رغم جاي يحسسوني اني هم ما متهميلي

ما اهتميت اعتبرتهم شباب فارغين و يباوعون للنسوان ، مشيت للبيت، اول ما جاي ادخل، طلع اسامة :- ها جنت انتظرجن خفت عليجن

- ماكو شي بس رحت اشتريت الها ، هاك هاي الك

اخذهن من ايدي و فتت، كلت اله :- سد الباب زين و اقفله بالقفل و المفتاح

- ليش شكو

- احسن .. بس احنا بالبيت مو صغرا بيك بس انت صغير و احنه اثنين بنات و الدنيا تخوف، ناخذ احتياطنا احسن

هو من سمع هيج زنجل الباب حيل و قفله و قوتنه جوه و هم قفل باب الهول و المطبخ

فتحت التلفزيون و كمت اتابع اخبار بلكي الكه اسماء مفقودين، او اي شي يطمن گلبي
ماكو غير نور المالكي و مظاهرات كايمة كاعدة
ما اعرف هالبلد شوكت يصفى و شبابه و اهله يرتاحون ما ندري ..

اثار كعدت على موبايلي، خابرت امي ، فتحت كاميرا ويانا .. اني حاجيتلها و كايلتلها مغقود بس هي ماخذه الامور ابساطة و كالت لا تخافين عليه يومين و يطلع راسه فبعد ما شكيتلها

اثار كعدت تحجي ويا امي و تسولف
طلبتني ، كعدت ويا اثار و حطينا الموبايل كدامنا

- عززززا هاي ليش هيج صاير بوجهج ديار

- من الخير

- يا خير عزا العزاج ولج عيونج صايرة باندة منو اليسوى و تسوين بروحج هيج

- كلشي بعينج ميسوى بس بعيني غير ، المفقود اغلى انسان على گلبي لا تسأليني ليش هيج حالي زين و عايشة بغيابه

- اي وسويتي بروحج هيج شنو راح يرجع

- ما مسويه بروحي هي روحي الكرهت كلشي حتى كرهت الحياة و لو ما الخوف من الله جان انتحرت و خلصت روحي من هالدنيا الما صفت وياي

- شكول و شحجي يا امي، مو هيج ادعيله اتفائلي، مو يكولون تفائلو بالخير تجدوه ، انت لاطمة و مسودة عيشتج ليش

- اي خير هذا كليلي اي خير، اشوف الخير بابوي، لو بأخوي اليتوعد لابوس و على ساعة اخسره لو كسرتي و حزني على خالد.

انتم بس تحجون ما تعرفون اني شنو اعاني و شنو احس و شلون اتأثر كلشي عدكم سهل لان ما مارين بيه ولا عايشن بيه .. الجرح ما يوجع بس صاحبه

.....غيرت هي الموضوع، حتى لا تحسسني بجروحي اكثر وبقت تحجيلي على اوضاعها هناك

خلصت .. منها فرشت لاثار و نومتها
كعدت ع اليوتيوب .. صدفت طلعت كدامي اغنية ( شلونك حبيبي ) لماجد المهندس
بقيت اباوع بيه جسمه هيئته و بروده يشبه خالد
بقيت استمع للكلمات ما حسيت بروحي الا اني ابجي من كل كلبي على كلماتها

يكول : شلونك حبيبي مشتاك الك مر عمري كله حبيبي و اني اتخيلك .. بعدك ملاني جروح و فكرة تجي و تروح
متكلي وين اروح لو احتاج الك ؟



بقيت اعيد بيها قرابة ال٣٠ مرة لحد تعبت من البجي و ثكلن عيوني وورمن و نمت ..

مرت حوالي ١٠ ايام ..
و هم خالد ما بين و اهله ما ادري عنهم شي بتول مرة ترد عليه و عشرة لا .. كمت احس روحي انذليت و اني ادور اخباره

ما اريد شي يا عالم والله ما اريد شي غير خبر واحد يس يطمني و يطفي النار البكلبي ، جاي احس بالموت كل ثانية ..

سمعت بابو رافد صابته جلطة بالدماغ بسبب القهر و الحزن على خالد ... جان دوم يكولها لخالد ( بطل سفر عوف السفر ، اكعد .. حتى فتح المحل حتى يعوف السفر و التصوير خارج البلد و يكعد بالمحل و يسترزق بس خالد عنودي ما يقبل غير بالحجي البراسه ، جان دائما يكله انت ما ترتاح الا تجلطني ، نهايتي جلطة على ايدك )

وبالفعل .. انجلط من القهر على خالد و من الحزن على غيابه .. مرتفع عنده الضغط كلش بالليل و واكع

كلش نقهرت عليه من كالتلي بتول
ردت اروح الهم و ترددت اعرفهم يطردوني لو وصلت لهناك

كلش ثكلت ايامي عليه بغيابه
كامت الايام تمشي ابطئ من السلحفاة

ابوي اجا اسبوع و بهذا الاسبوع جان كلش مشغول، ناس تفوت و ناس تطلع منعرفهم منو .. ولا نعرف شنو هم .. الصيت خطار ابوي

بس اشكالهم ما اطمن و مسلحين و ما مطمنة الهم و كلبي لاعب منهم، اخاف منهم على اسامة لا يتورطله بفد مشكلة وياهم

اسامة مراهق و دمه حار و ما يتحمل الحجاية بساع يتهور و هذا الاخاف منه ، حاولت ادور بس من صارت سالفة خالد نسيت روحي

اسامة دور كم بيت ما لكى اليناسبنا، فكعد من ابوي كام يطول و ما يجي للبيت

ا...تشكلت بالمطبخ اسوي جاي و عصير اسبوع كامل لحد ما افتكيت من ابوي وراح لدوامه

... اجا وكت الدوام ولازم نداوم ..
كنسلت اول يوم ما داومته و طلعت للتربية خلصت اوراق النقل مال اثار ، و هي وياي

ورحت لمدرستها القديمة حتى اكمل النقل، ما ادري ليش اخذتني رجليه و اني اركب و اروح لمنطقتنا القديمة

وكفت بالفرع لازمة ايد اثار عيوني كامت تهل ، بكل مكان بهذا الفرع الي ذكرى لخالد

هنا بات لما جان اسامة بالمستشفى ، و هنا وكفني و حجه وياي، و هنا عاد الا يصعد سيارة عرسي

باوعت لباب محلهم ، اوف يا المحل جنت كلما امر من الخط لازم ادور وجهي و اتفقد هو موجود لو لا .. و اذا شفته ورا الجام و لمحت شكله احس شفت العافية
هسه حتى عافية ما ظلت الي بغيابه

فتت للمحل اني و اثار ، مهيمن جان موجود .. بالمحل كاعد ، اثار فرحت بيه و كامت تحجي وياه
و اني اباوع بالمحل

هنا حجه، هنا انتجى ، هنا جنت اسمع ضحكته و اباوع نظراته ، اوف يالذكريات تكتل ابنادم لو جان حديد

باوعت لمهيمن انطى لاثار قوطية ببسي و كيكة و هي تطلع و تمسح، بشعرها، سألته :- عمو خالد ما اجا

- لا لهسه ماكو

- زين عمامك شكالو ابوك شسوه بغيابه

-بيبي يومية تبجي عليه و سارة بالليل تبجي تكول اريد ابوية

- ليش ضحى مو ابيت حليمة

- لا اجت عدنا، ابوي يريد يبيع بيته و بيت جدو و يشتري بيت جبير ونكعد كل احنه حتى حليمة لان جدو صار مريض و هي مريضة ما يكدر يعوفها وحدها

هزيت راسي و طلعت ، صحت اثار ما ردت عليه بقت تحجي ويا مهيمن

كعدت ع الرصيف و اني اباوع الشارع
وين رحت خالد ، ليش هيج تسوي بينا
ما تحس باوجاعي ، ما تحس باشتياقي، محتاجتك هواي والله ارجع

جنت حتى لو بكربلاء و احتاج تتعنى و الطاريق ما يوكف بوجهك، شصار هسه و عفتني ؟

حسيت اكو حركة كمت من مكاني بسرعة لكيت رافد وراي :- شعندج هنا ؟

- ولا شي اجيت اعيد ذكرياتي لا اكثر
حجيت و اني امسح بعيوني

- اخر مرة راسلج شوكت ؟

- قبل ليسافر بالليل

- امي كلش حالتها مدهورة عليه و على ابوي
حالنا يصعب ع الكافر ، بناته يكسرن الخاطر و ابنه مناك مريض و مرته مبتليه

- سافرت الهم

- اي ذاك اليوم رجعت منهم

هزيت راسي و صحت :- اثاار يلا

رافد :- امج شلونها ؟

- زينه بهولندا هي هسه
حجيتها و اني ادفع باثار حتى تمشي ، هو سكت
رجع حجه :- اخذت اللجوء

- لا بعدها، اذا عرفت اي خبر عن خالد كلي

- الله كريم، ولو عجزنا نلكاه

- بهالسهولة يروح ؟.

- شبيدنا؟ اكو مكان ممكن ندوره و ما دورنا .. الحدود بس الما رايد روحه يوصلها و صايره دم .. وين تروح ما خلينا لا مركز ولا غيره ما خبرنا

مشيت من عنده و اثار تصيح :- بااااي

رجعنا للبيت، ما بقى بس باجر اخذها على مدرستها الجديدة و نخلص

..... مرت ايام
وكلما جالة الوضع يصعب و ابوي ما ينعرف شغله شنو، كام يروح بحماية و يرجع بحماية و ايام يبقى ما يفرغ من الزيارات .

كمنا نسمع بأسم جديد طلع اسمه ( د١عش )
اسم غريب انتشر بالمناطق و كمنا نسمع هواي اخبار مو زينة ، وضع العراق تأزم بشكل
انفجارات كثرت
العصابات كثرت
و المظاهرات تسيست و صارت ارهاب
الوضع صار ما يتامن ابد

اني و اختي حدنا للمدرسة و نرجع للبيت اقفل الباب علينا و ما اخلي احد يطلع و اسامه كل وكته ع الموبايل يلعب كلاش

جنه بالليل كاعدة اني، اسمع اغنية اشلونك حبيبي و اتذكر خالد و اسامة فوك و اثار نايمة

و ما احس الا الرمي اشتعل على بيتنا كل قوي و الجام يتكسر ، اخذت اثار بحضني و هي تصرخ و اني اصيح :- اساااااااااااااامة

نزل هو يركض ، عفت اثار وركضت وراه ، سحبته :- وين رايح

- شنو هذااااااا

- ادخل جوا

- عووووفيني اشوف

- دفووووت جوا استر عليه ادخل
فوته للغرفه غصب وسديت الباب قفلته، العيون جمدت من الخوف و احنا نسمع صوت الرمي ع البيت ، اخذتهم و سحبتهم للزاوية و اسامة كوة اسيطر عليه

:- اصبر فدوة عندك اسلاح عندك اصخام و تطلع ما تخاف على روحك انت اكعد و استر عليه

- منو الجاي يرمي ولج راح يفوتون علينا

- اسكت بس اسكت و دنك ، الهي سترك ربي ما النا غيرك فدوة ساعدنا ، امن يجيب المضطر اذا دعاه و يكشف السوء ..

كمت اردد هالاية بخوف و كل جسمي يرجف واثار نطت من البجي من الخوف، و اسامة لازمها و حاضنها و اني لازمتهم اثنينهم و اقرأ

انضرب بيتنا بقوة، كعدنا ندكنا روسنا، ربي فدوة انقذنا ربي

شوسة و سمعت الرمي هدأ ، اسامة راد يطلع كلت اله:- اسكت خل ننطر تاليها اكعد.

- غير نطلع نعرف منو الرمانا

-و عرفنا شراح نحصل ؟ يمكن تلكاهم كبالك و يكتلونك

خابرت على ابوي ما احصله يكلي ( ان الرقم المطلوب خارج نطاق الخدمة )

كعدت بالكاع، حيلي باد ، يمكن ما بقيت سورة بالقران و ما قريت من الخوف حتى الله يستر علينا و على اخوي

ما اتجرات اطلع ولا قبلت اسامة يطلع رغم مرت ساعة و اثار حاضنته حيل، الى ان تعبت من البجي حيل ورجعت نامت، بحضنه و اني كاعدة و متجية راسي على جتفه
التعب هد حيلي
و الهموم فاقت عمري
والله اني مو كد كل هذا
تعبت

راسي على اسامة و هو كاعد يمنا،حسيته راد يكوم فزيت وياه ، نوم اثار بمكانها وكمنا، يمشي و اني لازمة ظهرة .. خفت عليه لا يطلع واحد بالبيت و يضربه ، مشيت كباله ، فتحنا الباب صوت برا

لزمته :- لا تطلع

- خل نشوف شنو الموضوع

-عوف لا تشوف ابقى يمي

- ديار بس عوفيني وخري
فتح الياب وطلع ...تبعته، اهل المنطقة جانو موجودين ، فات رجالو هو يكول :- ها يابه منو ذوله

- والله ما ندري بس اني و خواتي بالبيت ما عدنا احد ولا عدنا عداوة ويا احد

- واجهت البيت كلها فلشوها

سمعنا صوت دورية الشرطة صفت بالباب ،دخلوا الشرطة يحققون ويانا
اني بس الدموع تجري

كاموا يحققون ويا اسامة ، اباوع الجام و الحجار ملى الكراج و المطبخ و الهول

وين روح هسه و عد منو نشرد ؟
لا اهل و لا عدنا احد ننتجي عليه
كملوا تحقيق وراحوا

بقيت اني انظف بالبيت و كل شوية اخابر على ابوي و ما جاي احصله ، وديت اصار لمدرستها و رحت اني لكيتي

حجيت الصار لاصدقائي تخبلوا، عذراء كالت :- تعاي جيبي اخوج و اكعدي عدنا الى ان ادبريها

- لا مشكورة

- لا مشكورة ولا مدهورة اكلج تعاي بس اني و امي بالبيت نعتبر اسامة اخونا اكعديلج كم يوم لبين ما ادبرين امورج و تستقرين

مهند :- ترا دا تحجي صحيح خطر عليج تبقين بالبيت ما تعرفين شراح يصير بعدين اخذي اخوج و اطلعي

وسام :- منو كالج ما يرجعون اليوم

- عفية لا تخوفوني من غير شي جسمي لهسه يرجف و اخوي عايفته وحدة بالبيت و حايرة والله تعبت من المسؤلية تعبت

وسام :- اذا تريدين اجرلج غرفة بفندق لما تكملين وضعج ترا خطر عايفه اخوج وحدة بالبيت و هو مراهق صغير

- لا تسلمولي اذا اضطريت كلش اروح لبيت عمي عماد لحد ما الكه مكان امن اخوتي و نشيل

وسام :- براحتج بس اني اكول ارجعي للبيت هسه ولا تبقين

- اي

ودعتهم ورجعت للبيت دخلت، اسامة، راسي دايخ كلش
ليل ما نايمته و هبطى و تعب الجامعة، احس حيلي تنهد

وينك خالد لو انت موجود هم احتار جان لكيتلي حل و جان هسه طولك ويا طولي واكف و ساندني اني و اخوتي .. اخ خالد اخ

اندكت الباب طلعت مرة تسأل ع الصار البارحة، شافت اجوبتي الها كوة من التعب تعذرت وراحت

نمت بغرفة اسامة، ما حسيت من التعب، اجت اثار كن المدرسة بهدومها، تمددت بصفي و تاكل لفة جبن و تباوع بموبايلي

.. درت عنها و نمت ..
كعدت المغرب راسي دايخ حيل ما اكدر افسر
باجر اعطل اثار من مدرستها و اروح لبيت عمي عماد

المصيبة اندل بيته بس ما عندي رقمه و ابلغه بالصار بينا .. اوف ياربي كلما اكول خلصت تطلعلي بلوة تخرب حياتي و تالي ربي شلون راح تصفى الدنيا وياي

فكرت .. مو مال نبقى اليوم هنا
خل اكعد اسامة و نكوم نروح لبيت عمي هسه ناخذ تكسي و نروح .. حتى لو ليل شعلينا هي سيارة

كعدت اسامة .. كعدت بس توانا ما كام وياي
بقيت اكوم بيه و اكله كوم نروح لبيت عمي و هو يكلي عوفيها باجر نروح

:- اسامة هم تسهر بالليل و تنام بالنهار و تتعطل، غير ما ندري يالليل شراح يصير بينا خل نروح حبيبي

- قفلنا البيبان لا تخافين

- يا بيبان ما اشوف الجام كله مكسر مال البيت

- عوفيها اليوم ما بيه حيل

- دكوم يا اسامة كوم

ما قبل و اثار نامت ، كلت ربي بس اليوم و باجر نطلع سلامات ... كعدنا بغرفة اسامة صعدت كل الاكل و المي و النحتاجه و حبستهم بغرفة فوك.

ب٢ بالليل سمعت اكو صوت جوة، اسامة كاعد يمي، دفرته برجلي و فزيت للباب قفلته بسرعة

كام اسامة من مكانه يريد يطلع و احنا نسمع احد جوا و رجلين يفترن بالبيت ، لزمته و اكله و اني صاكة على اسنوني :- اكعد استر عليه كلت الك خل نطلع خرب بية بساعة الطاوعتك و كعدت جان المفروض اجركم من روسكم و اطلع

اندكت الباب فزيت ، اسامة عيونه وكفن بالطول و هو يباوعلي ، خليت ايدي على حلكة و اني اكول :- منو

اندفر الباب بسرعة و جفتوا ٣ املثمين و الاسلحة بايدهم . سحبوا اسامة من ايدي ، كمت اصرخ :- لاااااااا الله عليكم لااا عوفوه هو ما اله علاقة بكلشي لاااااااا

و هو يصرخ :- عوفوني كو*** عوفوني ، وخروا

ضربوا بالشاجرو على راسه وكعوه للكاع و داسو عليه اثار كامت تبجي وتصيح ، لزمها واحد

اني كمت الطم، تقرب من يمي واحد بس عيونه مبينه، لزمني و جتفني من ادية

واللي لازم اسامة يصيح عليه :- ابوك وينه ؟

اسامة :- والله ما اعرف والله العظيم ما ادري

ديار :- عوفو اخوي الله عليكم ابوي ما النا علاقة بيه والله شتريدون تسوون بيه سوو احنا معلينا والله عمو

جرني اللي لازمني من ورا و حجه :- تعرفين اللي يجون لهنا ؟

- والله العظيم ما اعرفهم

- ابوج وين يشتغل احجييي

- ما ادري والله كلشي ما ادري

- اكو وحدة ما تدري ابوها وين يشتغل

اثار كامت تبجي حيل و تضرب بيهم تريد تفلت من اديهم، ضربوها راشدي وكعوها للكاع كمت اصرخ :-، طفلة الله لا ينطيكم لاااااااا

و اسامة يصيح :- عوفوها خوات ال**** اخذوني اني و عوفونهن وخرو عنهننننن

حجا اللي دايس عليه و يحقق وياه :- اذا ما حجيت وين يشتغل ابوك و تنطينا الاسماء وويا منو يتعاون ، راح نغتصب خواتك وحدة وحدة كبال عينك

كام يصرخ :- والله العظيم نا اعرف اكتلوني و عوفوهن ما ادري عن ابوي اي شي عوفونا رحمة الوالديكممممم

ديار :- عوفونا فدو ابوس اديكم و رجليكم عمو بس اتركونا الله عليكم

حجه واحد :- خل ناخذ هذا و نحقق وياه اكيد يعرف شي عن ابوه

حجه اللخ :- و البنات ؟

- اتركوهن لا تجي الشرطة لو يسمع احد من الناس، خل نمشي بسرعة يلا

شالو اسامة و عافونا كمت اصرخ :- اخوي لا الله عليكم اخووووي ، اساااااااامة لا تعوفنااااا اسامة

دفعو اثار و اجا واحد حط ايده على حلكي و يحجي و هو خازرني و كال :- راح نطلع لو سمعت نفس واحد ورانا لو صيحتي ، طلقة براس الطفلة و براس اخوج وينتهي امركم......يتبع
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟