القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لحظات انوثة الحلقة الثانية والثلاثون 32 بقلم نهلة زغلول

رواية لحظات انوثة الحلقة الثانية والثلاثون 32 بقلم نهلة زغلول

رواية لحظات انوثة الجزء الثاني والثلاثون 
رواية لحظات انوثة الفصل الاثنان والثلاثين
البارت 32
رواية لحظات انوثة الحلقة الثانية والثلاثون 32 بقلم نهلة زغلول
كارمن كان بيضحك عليا زي زي اي راجل
سلمي خلاص ميستهلش تزعلي عليه هو
اصلا بتاع بنات وصايع
جميلة اهدي ياكارمن مفيش حد يستاهل دموعك وقهرتك
قصي تعالي ياجاسر معايا
جاسر هز راسه ونزلوا من البيت اتجهوا الي سيارتهم
جاسر الغبي ده ازاي يعمل كده
قصي الغبي ده لازم يتادب حتي لو صاحبك سيب عربيتك وتعالى معايا
جاسر ركب سيارة قصي
قصي انطلق باقصي سرعة حتي وصل
لمنزل آدم نزل قصي وجاسر من السيارة خبط جاسر علي الباب
قصي انت لسة حتخبط وكسر الباب ودخل لقي آدم مربوط ومغمي عليه
قصي آدم آدم رد عليا ياادم
جاسر شيل معايا
قصي وجاسر شالوا وفوقوا
قصي ايه اللي حصل
آدم مفيش رد
جاسر رد علينا ايه اللي حصل
قصي مجتش الفرح ليه ومين عمل فيك كده
جاسر وشك متبهدل من ايه
قصي لو مردتش حكمل عليك
آدم مراد السيوفي هو اللي عمل كده
جاسر مش ده ابنه كان في المصحة بتاعت الإدمان ده لسة خارج مفيش من كام شهر
آدم بظبط كده جه هو رجالته وضربوني وربطوني مضاني علي الصفقه خلاني اقول لكارمن اني مش جاي الفرح
قصي فين مكانه بيسهر فين بيته فين
جاسر مترد يابني
آدم مش حيجي بالطريقة دي انا عارف مفتاحه فين
قصي قصدك ايه
جاسر اوعي يكون اللي في دماغي
آدم مفيش غير الحل ده ابنه
قصي بس لازم حاجة بعد كل ده مراد السيوفي لازم يتربي
آدم حيحصل حروح اغسل وشي تكونوا جهزتوا
قصي حنروح بعربيتي اصلا جاسر جاي معايا
آدم ماشي ودخل الحمام نظر لوجهه في المراة الملئ بالكدمات
________
_كارمن_
جميلة خليها ترتاح
سلمي اخلعي من عليها الفستان ده الاول طلعلها حاجة تلبسها
جميلة طيب كارمن انتي كويسه متقلقنيش عليكي وفتحت سحاب الفستان ولبستها بيحامة
سلمي هشششش خلاص خليها ترتاح ارمي بس الفستان ده في اي مكان وفتحت الدولاب لقت صور لادم في الدولاب مقصوصه من المجلات وبعض الخواطر
سلمي وريتهم لجميلة
جميلة سبيهم زي ماهما متحركيش حاجة من مكانها
سلمي عندك حق وقفلت الدولاب
جميلة كويس انها نامت خليها ترتاح تعالي اطلعي
خرجت سلمي وجميلة من غرفة كارمن وقفلوا الباب
كارمن بدموع ضحك عليا
____________

_جاسر _
اولا حنرتب الموضوع انت يا آدم حتدخل لمراته وطبعا انت متتوصاش
وانت يا قصي الضرب عايزيه ميعلمش عشان المشاكل
آدم وانت حتعمل ايه
جاسر ابنه انت نسيت
قصي الواد ملوش ذنب
آدم احنا بس هنهدده بيه
جاسر بظبط كده يلا
_________
اتصل جاسر باادم عملت ايه
آدم المدام معايا طلعت من قريب جامدة اوي ولا ايه يامدام هويدا عايزك تضحكي بقي وانتي في حضني عشان الصور تطلع حلوة
هويدا مراد مش حيسيبك
آدم هششش مراد بتاعك حسابه معايا لسة مخلصش
جاسر الواد معايا مش عايز يسكت معقول عيل صغير يبقي مدمن ده عنده 18 سنة
آدم ابوه السم اللي بيتاجر في جه علي دماغه
فين قصي
قصي متخافش عليه اهو جه اهو
جاسر استني ايه الأخبار
قصي الامن كانوا كتير بس متقلقش انا اتصرفت هو لوحده دلؤتي
جاسر آدم مراد داخل عليك
ادم تمام اقولك بلاش نتصور ياهويدا خلي يشوفنا مع بعض احسن ايه رايك
آدم جاسر ابعتلي صور ابنه
جاسر بعتله الصور وقفل
قصي انا خايف علي آدم اوي
جاسر ربنا يستر

في فيلا السيوفي طلع مراد علي الدرج فتح باب غرفته تفاجأ بادم وهوايدا في حضنه
آدم تعالي ادخل انت مش غريب انت جوزها بردو
مراد بصدمة لم ينطق
آدم قام من علي السرير عامل ايه يامراد فاكرني مكنتش حردهالك
بس ايه المدام جامدة اوي كانت في حضني حاجة تانية انت حارمها ولا ايه شوف كده مين ده مازن ابنك معايا ايه رايك
مراد بصدمة انت
آدم هششش مسكه من ياقة قميصة وذهب به الي غرفة المكتب فتح الدرج ده الورق اللي مضيت عليه وقام بتقطيعه
مراد عايز ايه ياادم اوعي تكون فاكرها خلصت كده خلاص
آدم ماهي مخلصتش ماهو نسيت اقولك اني بلغت عن الشحنة اللي حتطلع دلؤتي حتوحشني يامراد اه حبقي اشوف المدام من وراك وغمزله وخرج نزل علي الدرج
دخلت قوات الأمن حاصرت الفيلا وتم القبض علي مراد السيوفي
مراد مش حسيبك ياادم
آدم انا بطلب الحماية ياباشا بيهددني
الظابط خدوه حمد الله علي سلامتك ياادم بيه
ادم الله يسلمك ياباشا
ذهب آدم لجاسر وقصي حمد الله علي سلامتك
آدم بضحك الله يسلمكم وحضنهم
_________

بعد تركه لها عدة أسابيع
نظرت الي نفسها في المراة وتنهدت علي حالها دخلت غرفتها فتحت الدولاب لم تري اي شئ ملفت
دخلت غرفة جميلة اختارت فستان شيفون من اللون الاحمر طويل بكم ليظهر قوام جسدها
دخلت غرفتها ارتدت الفستان ووضعت الكثير من مساحيق التجميل وعملت شعرها علي هيئة ديل حصان من حذاء من الكعب العالي وخرجت من الغرفة

جميلة كارمن انتي كويسه
سلمي حبيبتي ردي علينا انتي عاملة كده ليه في نفسك
كارمن ايه وحشة لا بسة فستان متمكيجة عملت شعري اهتمت بنفسي فين المشكلة وفتحت الباب واتجهت الي خارج العمارة ركبت تاكسي بعد شوية نزلت من التاكسي نزلت امام شركة رات اعلانها في الجرنال دخلت الشركة ومعاها السي في في ايديها
السكرتيرة اؤمري يافندم
كارمن جيت اقدم علي الوظيفه السكرتيرة ودي اوراقي
السكرتيرة لحظة حوري المدير
كارمن هزت راسها تمام
بعد شوية خرجت السكرتيرة اتفضلي تقدري تقابلي المدير
كارمن شكرا ودخلت
كارمن ده الورق بتاعي انا جيت عشان اقدم علي وظيفه والسكرتيرة انا بكلم حضرتك مش بترد عليا ليه لف بكرسي لتراه وجهه
كارمن انت
آدم مط شفاهه وقام من مكانه ازيك ياكارمن عاملة ايه واقترب منها
كارمن اغمضت عينيها من قربه منها لاحظ توترها جلس علي سطح المكتب يتفرج عليها وعلي التغير اللي بقت فيه ومندهش من جمالها
آدم انا اسف
كارمن بقوة علي ايه
آدم انتي فاهمه
كارمن بطلت افهم وراحت تاخد السي في تحت عيون آدم التي تفحصها
مسك يديها أغمضت عينيها وشعرت بقشعرة في جسدها
آدم خليكي
كارمن مبقاش ينفع خلاص
قام آدم من مكانه ومسك يديها قبلها انا اسف وتنهد علي حالهما
كارمن اغمضت عينيها ابعد عني احسنلي واحسنلك انا خلاص نسيتك وانت كمان انساني خالص
آدم مسك ايديها انتي مش فاهمه حاجه خالص
كارمن ومش عايزة افهم
آدم مسك وجهها انت ايه مبتسمعيش خالص
كارمن انا حشتغل معاك هنا انا موافقة بس انت موافق حتستحمل ولا واني مش فارقه معاك كنت لعبة تسلية مش اكتر لبست فستان الابيض واستنيتك وانت عملت ايه خدعتني ضحكت عليا قافلة دماغك وودنك مبتصدقيش قصي وجاسر فهموكي وانتي مفيش فايدة
كارمن قصي وجاسر صحابك وبيدافعوا عنك مش اكتر انت بالنسبالي حتي مجرد ذكرى اليمة مش اكتر حتي اني حخجل افتكرها
قبل ان تكمل باقي كلامها جذبها آدم إليه
يتبع ......
لقراءة باقي حلقات الرواية : أضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟