القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عائلة سعيدة جدا الحلقة الأولى 1 بقلم دودا حودا

رواية عائلة سعيدة جدا الحلقة الأولى 1 بقلم دودا حودا 

رواية عائلة سعيدة جدا الفصل الأول 
رواية عائلة سعيدة جدا الجزء الأول 
البارت الأول
رواية عائلة سعيدة جدا الحلقة الأولى 1 بقلم دودا حودا 
انا شهاب ابن المليونير عمر شهاب الدين انا الابن الأكبر ويعتبر كل حاجه بالنسبه لبابا انا واخواتي وبابا وماما قاعدين في بيتنا القديم مع ان كل واحد عندوا فيلا بس بابا عايزنا جنبه اخواتي هما محمود وده اصغر مني متجوز نجاد بنت علي قد حالها كانت شغاله عندنا في الشركه وانا متجوز جودي بنت رجل اعمال زميل بابا واختي بسنت ودي متجوزه ابن عمي الحكايه كلها في محمود ومراته انا مش بنحبها مش عالشان احنا اغني منها لا خالص علشان شيفاه نفسها اوي ومش بتيجي معانا في حلفه حتي الاكل بتحب تاكل لوحده يمكن علشان عارفه أن عمر ما مستواها يكون زي مستوانا المهم نزلت علشان افطر مع العائله وكانت المفاجاه أن نجاد موجوده انهارده مع ام اول مره تحصل
شهاب :صباح الخير يابابا
عمر :صباح الخير اقعد يلا
شهاب :صياح الخير يا جماعه
محمود :يابني حتي علي الاكل ماسك الفون
شهاب :محتاج سكرتيره نجوي آخرها الشهر ده وعايز وحده تكون كويسه تسمك مكانها
جودي :ليه تجيب حد مهي نجاد اهي مش انتي برضه كنتي سعات بتكوني سكرتيره ههههههههه
نجاد :بعد اذنكم
محمود :انا ممكن اعرف ارد عليكي احتراما لبابا مش هعمل كده بعد اذنكم
جودي :والله يا عمي ما اقصد انا بس كل قصدي أن محدش غريب يمسك الشغل
عمر :جودي نجاد زيها زيك ومش علشان كنت معترض علي الجوازه دي انك تعملي كده دي مرات ابني
شهاب :بابا جودي متقصدتش
عمر :انتهينا خلاص وقام من عالاكل
شهاب :ليه كده
جودي :علشان تفضل فاكره أصلها هههههههههههه كل ياقلبي عندك شغل كتير
ام شهاب :كلي انتي مش خلاص سدتي نفسنا
جودي :حتي انتي يا ماما بتقولي كده والله هزعل
ام شهاب :اعملي زيها وهاني لابني الولد عندها بسم الله مشاء الله ولدين وانتي اخرك جبتي بنت وخلاص
جودي :ده بتاع ربنا يا ماما وبعدين شهاب عايزني حلوه دائما مش هجيب عيال بقي ومسواليه
شهاب :انا ماشي والله بجد البيت بقي خنقه
جودي :تعالي يا حبيبي نروح الفيلا يومين
ام شهاب :لا يا حبيبتي احنا قولنا محدش هيروح بيته الا لما نموت
جودي :بعد الشر عنك يا ماما يلا ياندي كلي بسرعه وفي اوضه محمود نجاد بتعيط
محمود :كده يا نجاد دموعك دي غاليه عندي اوي والله
نجاد :انا بحاول اكون جمبك دائما يا حبيبي. اللهبس اهلك مش بيحبوني
محمود.:بس انا بحبك والله ومقدرش علي دموعك دي
نجاد :طيب نمشي من هنا
محمود :ازاي يعني هو ده ينفع برضه وبابا
نجاد :والله تعبت يا حبيبي اوي والباب خبط بسنت
محمود :ادخل
بسنت :متزعليش يا نجاد حقك عليا انا
نجاد :هي ليه دايما بتحاول تكسر نفسي قدام عيالي
بسنت :انسانه مريضه متزعليش حقك عليا
نجاد :مافيش حاجه خلاص وفجاه سمعوا صوت صويا الكل جري علي مكتب عمر شهاب لقوه مات وأمهم بتصوت
وفي العزاء أهل نجاد كانو موجودين واهل جودي والكل زعلان اوي وجودي قاعده حاطه رجل علي رجل وبتبص لنجاد بصه بغل وعدا اسبوع وجه المحامي يقول ليهم الواصيه
المحامي :الحاج ماكتبش وصيه بس كتب الشركه والفيلات الكبيره والبيت ده باسم استاذ شهاب
محمود :نعم انت بتقول اي
شهاب :اي ده ليه يعني اشمعنا انا
جودي :اكيد يا حبيبي كان لازم يحصل كده مش انت اللي شايل عنه كل حاجه
بسنت :العقود دي مزوره بابا يستحيل يعمل كده
شهاب :والله ومين بقي اللي هيكون عمل كده يعني
محمود :مين غيرك انت
شهاب :انتو ناسين اني اخوكم الكبير ازاي تتكلموا كده
ام شهاب :يستحيل ابوك يكتب البيت ده باسم حد
شهاب :ايدهم العقود يا متر يرحوا يشوفوا مزوره ولا لا وبعدها كله برا البيت مش عايز اشوف وش حد هنا
يتبع
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟