القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الحور الحلقة الأولى 1 بقلم منى أحمد

رواية عشق الحور الحلقة الأولى 1 بقلم منى أحمد
رواية عشق الحور الجزء الأول
رواية عشق الحور الفصل الأول
البارت الأول
رواية عشق الحور الحلقة الأولى 1 بقلم منى أحمد
في منتصف الطريق كنت اسير بسيارتي. بعد خيبة كبيرة في من احببت ، فاذا ب فتاة ترمي امام سيارتي بواسطة راجل كبير صدمت سيارتي الفتاة
انس : انتي كويسة
والدها : يا رب تكون ماتت
انس : (كنت اتفقد الفتاة ) انتي كويسة يا انسة
حور : الحمد لله
هي فتاة جميلة عيناها بالون الرمادي وبشرتها بيضاء ونقية تشبه الاطفال ، ملامحها مكسورة
والدها : قومي داهية تاخدك
انس : في ايه يا عم ، وانت تقرب لها ايه
والدها : انا ابوها ، ربنا ياخدها ويخلصني منها
انس : ( ربما هي قد وصمتهم بالعار ) طب بالراحة
والدها : ولا راحة ولا زفت
انس : انا مستعد اتجوزها
والدها : موافق ياكش اخلص منها
انس : اركب يا حج
ركب ثلاثتهم السيارة وبدء انس يسال الناس عن ماذون المنطقة ، ووصل الي بيته
انس : سلام عليكم
الماذون : وعليكم السلام
انس : عايزينك تكتب كتاب لو سمحت
الماذون : حاضر ، اتفضلوا الاول
جلس الجميع بالصالون ، وكنت انا اراقب الفتاة ايمكن ان تخطأ هذه ؟
جاء الماذون
الماذون: بطايقكم. والورق
انس : ورق ايه ؟
الماذون : الشهادة الصحية
انس اخذ الماذون جانبا
انس : بص يا شيخني الراجل دا عايز يقتل بنته واحنا هنكتب الكتاب عشان استر عليها فاكتبه وانا اوعدك بكره اجبلك الشهادة وخذ الضمان الي انت عايزه
الماذون : ماشي يا بني
تم عقد الزواج
الماذون : بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير


والدها: امسكها من يدها. واخذها جانبا ، عارفة لو شفت وشك تاني. هقتلك ( وترك يدها وغادر
انس : تسلم يا شيخني ، واخذ الفتاة الي سيارته وغادرا
انس يحدث نفسه : يا تري ايه حكايتك يا حور ، لم تنطق الفتاة بكلمة كانت فقط تتابع الطريق ودموعها تسيل


انس : شاب في الثلاثين من عمره ، يعمل مدرب كمال اجسام ، احب جارتهم لكنها تزوجت من عجوز مقتدر ، يسكن معي والدته في منزلهم الكائن في حلوان ،
انس : انتي اسمك حور
حور : ايوة
ولم تلفت له حتي
انس :انتي حامل
حور : لا
انس : طيب ، انتي هتقعدي معي امي لحد شهر ، بعدها هطلقك ، وححاول اشوفلك شغل وسكن
حور : الي تشوفه
اخذها انس واتجه الي المستشفي قسم الطوارئ
انس : لو سمحت يا دكتور دي مراتي وعملت حادثة وعايز اطمن عليها


الدكتور : اتفضلي يا مدام ( قام بالكشف) مراتك بخير هي كدمات بسيطة
انس : شكرا لحضرتك
 وخرج الاثنان
انس : انتي اتعشيتي
حور : لا
انس : تعال
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟