القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الفهد الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي

رواية عشق الفهد الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي
رواية عشق الفهد الحلقة الخامسة
رواية عشق الفهد الجزء الخامس 
البارت الخامس
رواية عشق الفهد الفصل الخامس 5 بقلم نور الشامي

انصدم فهد عندما وجد شخص يسحب بدر وشخصين امامه وبيديهم عصا كبيره فتحدثت بدر بخوف مردفه: سيبوني ... فهد مين دول هيجتلونا
فهد بغضب: سيب ايديها انتوا مين وجاين منين

تحدث احدي الاشخاص مردفا: طلع ال في جيبك وسيبلنا الحلوه دي عايزينها

نظر فهد الي بدر ثم اخرج كل ما لديه من نقود وتحدث ببرود مردفا: حلو اكده خدوها بجا اهه هتريحوني منها

نظروا اليه المجرمين ثم تحدث احدهم مردفا: خلاص يلا روح شوف طريقك وعلشان واجبك دا مش هناخد منك العربيه

ابتسم فهد ثم ركب سيارته وسط خوف بدر وبكاءها وانطلق بها فأقترب الرجال من بدر وتحدث احدهم بخبث مردفا: اسهل سرقه شوفناها لا وكمان خدنا الحلوه دي
بدر ببكاء وخوف: سيبوني والنبي معملتش حاجه والله

اقترب احدهم منها وجاء ليضع يده عليها وفجأه سقط علي الارض اثر ضربه قويه بسياره فهد فأنفزع الجميع ونزل فهد من سيارته وسحب بدر وبدأ في ضرب الشخصين بقوه حتي وقعوا فاقدين وعيهم علي الارض ثم نظر الي بدر وتحدث ببرود: روحت جيبتلك واكل وجيت لجيت مطعم جريب من اهنيه فجيبلك الواكل ال بتحبيه
بدر ببكاء: هما ماتوا انت سيبتيني اهنيه وانا خوفت جووي
فهد بضحك: ال خبطته بالعربيه دا شكله مات لطن الاتنين التانين الله اعلم المهم انا جيبلك بيتزا وفراخ مشويه
بدر بسعاده: بجد جيبتلي معاهم شيبسي
فهد: ايوه جيبت يلا بجا نكشي علشان احنا اتأخرنا

القي فهد كلماته ثم نظر اليهم بسخريه وركبوا السياره وذهبوا وبعد مرورو ثلاث ساعات وصل فهد وبدر الي احدي الشقق الفخمه في الاسكندريا وفور وصولهم ناموا وخلال الساعه الثانيه مساءا استيقظ فهد علي صوت بدر وهي تلعب ببعض الالعاب الطفوليه وهو ينظر اليها بغضب شديد فنظرت اليه بابتسامه وتحدثت مردفه: تعالي العب معايا انا بعمل العاب حلوه جووي تعالي يلا
فهد بغضب: هو انتي فاكراني مجنون زيك علشان اجي العب معاكي دي كانت جوازه سودا انا اي ال دبسني التدبيسه دي

ادمعت عيونها ثم تحدثت بخوف شديد مردفه: عايزه اروح لماما مش عايزه اجعد اهنيه انت وحش وبتعذبني وبتضربني
فهد بصراخ: لا فيه اهنيه ماما ولا بابا انا مش عارف اي ال خلاني اتجوز واحده زيك كله بسبب ابوي ال خلاني اتجوز واحده هبله انا مالي بنت عمي ولا بنت خالي ما تغوري من اهنيه وتريحيني منك بجا

القي فخد كلماته وذهب الي الحمام ليأخذ شتور ثم ارتدي ملابسه وخرج ولكن لم يجد بدر فبحث عنها في الغرفه بأكملها ولم يعثر عليها ايضا فأخذ هاتفه واتصل بعصام صديقه واخبره ان يأخذ او طائره ويأتي اليه فورا ثم نزل الي الاستقبال وتحدث بحده مردفا: المدام نزلت
الموظفه: تيوه يا فندم نزلت من عشر دقايق
فهد بعصبيه : انا اول ما جيت اهنيه جوولت اي جولت تمنعوها تنزل من غيري صوح. لا انا كلامي مش بيتسمع

جاء المدير علي صوت فهد وتحدث مردفا: اهدي يا فهد بيه وقولنا اي المشكله
فهد بعصبيه: حسابي معاكم لما ارجع وعايز ناس يدوروا علي بدر في كل مكان يلا

القي فهد كلماته وخرج بسرعه فتحدث المدير مردفا: فهد الشرقاوي دا ابن صتحب الاوتيل ال انا وانتي بنشتغل فيه فعلشان نفضل هنا لازم ننفذ اوامره
الموظفه: حاضر يا فندم

اما عند فهد ظل يبحث عن بدر في كل مكان حتي ذهب الي احدي الشواطئ القريبه من الاوتيل ظل يبحث فيه حتي وجد بدر جالسه علي الرمل وتلعب به وهي تبكي بشده فتنهد بأرتياح واقترب منها وجلس بجانبها ثم تحدث بابتسامه مردفا: حلو جووي البيت ال بالرمل دا

نظرت بدر اليه بعيون باكيه ولم ترد عليه فمسك يديها وقبلها وتحدث بضيق مردفا: انا اسف مكنش جصدي اضايجك بس انا لما بصحي من النوم ببجي متعصب اكده سامحيني
بدر ببكاء: انا مش مجنونه بلاش تجول عليا اكده تاني بالله عليك انا مش مجنونه هما الناس كلهم بيجولوا عليا مجنونه معرفش ليه وانا مش بعملهم حاجه علشان يجولوا عليا اكده
فهد بضيق: انتي مش مجنونه هما ال مجانين انا اسف مش هجول تاني اكده يلا تعالي ننزل البحر
بدر بسعاده: بجد والله هننزل بس انا خايفه منه

مسك فهد يديها ثم قبلها وحملها وظل يركض بها حتي وصل الي البحر ونزل وهو يحملها فأبتسمت بدر بسعاده فنظر فهد الي عيونها لأول مره يلاحظ روعه وجمال عيونها البنيه ثم بدأ يردد كلمات الاغنيه وهو يمسك بيديها مردفا

""انا تاجك وسلطانك وتحت امر معاليكي ... انا تايه لقي العنوان .... انا حارس علي بابك تصحي تلاقيني قدامك انا جنبك في كل مكان ... انا كاتم لأسرارك انا بيتك انا دارك انا معجب بأفكراك .. وانا عمري ال جاي ليكي ... انا تايب علي ايديكي وعمري ما ابص غير ليكي ... ما انا بجد بموت فيكي وحلمي شايفه في عنيكي .... انا تاجك وسلطانك وتحت امر معاليكي ... انا تايه لقي العنوان ... انا جمبك في كل مكان ... انا كاتم لأسرارك انا بيتك انا دارك وو

اندهشت بدر عندما وجدت فهد يغني بهذه الطريقه الرائعه فتحدثت بابتسامه مردفه: انت صوتك حلو جووي
فهد ببتسامه: ما انا عارف جوليلي انتي مبسوطه
بدر بسعاده: مبسوطه جووي اشتريلي العاب بالله عليك
فهد بابتسامه: حاضر هشتريلك بس بليل عندنا حفله هشتريلك فستان حلو الاول يلا جومي نروح الاتيل نغير هدومنا الاول ونروح نشتري كل ال انتي عايزاه

ذهبت بدرمع فهد الي الاوتيل وعندما وصل وجد اتصال هاتفي فدخل الي الفراندا يتحدث مردفا: ايوه
المتصل: هتفضل اكده لامتي حرام عليك يا فهد دي ليها ظروف خاصه وانت اكطه بتلعب بيها وبمشاعرخا البنت مش هتستحمل دي وضعها خاص سيبها يا فهد وكفايه لحد اكده

جاء فهد ليتحدث فسمع صوت صراخ بدر من الداخل ووووو

لقراءة الحلقات التالية من الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟