القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اغتصبوني من أجل الميراث كاملة

رواية اغتصبوني من أجل الميراث كاملة
رواية اغتصبوني من أجل الميراث هي واحدة من أشهر الروايات التي نُشرت مؤخرًا 
وهي واحدة من الروايات التي استطاعت أن تجذب انظار الجميع لها على الرغم من إنها رواية جديدة
ولكاتب لم اقرأ له من قبل
وهذا دليل أن الكاتب يمتلك موهبة كبيرة جدًا 
أظهرها في هذه الرواية

ولهذا قررنا ان ننشر لكم الرواية كاملة في صفحة واحدة على مدونة يوتوبيا 
كُل ما عليكم فقط هو متابعتنا يا رفاق.
رواية اغتصبوني من أجل الميراث كاملة

رواية اغتصبوني من أجل الميراث الحلقة الأولى 1 كاملة

انا امرأه أبلغ من العمر أربعين عام حتي الآن

تزوجت منذ كان عمري ١٧ عام زواج تقليدي كان الهدف منه هو الحفاظ علي الميراث توفي ابي منذ كان عمري ١٤ عام وترك لي اخ وأم وبعض الميراث

احتوانا عمي الأكبر من ابي وكان فيه بعض الأرض مشتركه بينه وبين ابي وكل منهم يعلم حقه بس بدون تقسيم الميراث بينهم

بدأت العرسان تأتي لخطبتي من عمي وعمي يرفض ويرفض
حتي ابنه خلص الجيش وقتها واتفاجئت بأن عمي بيقؤلي انتي هتتزوجي من علي ابني وجهزي نفسك بعد ٤ شهور يتم الزواج
ويبقي زيتنا في دقيقنا
طبعا انا كنت عادي مقدرش أرفض طلب لعمي وامي كذالك كانت تقؤل عمك ادري بمصلحتك وهو عايزك تكوني وسطنا
سكت وكنت كأني دوميا يحركها كيفما شاء كنت صغيرة ومعرفش حاجه عن الزواج
بس كنت عارفه ان الهدف هو جمع الميراث لعمي وأولاده
علي شاب علي قد ما هو بن عمي بس عمري ما تذكرت اني اعرف عنه شئ او تكلمنا من قبل في شئ
لاني انا وامي في بيتنا وهو وأهله في بيتهم ديمنا بس عند الاراء والمشاكل لازم الأمر يرجع لعمي
كنت قليل ماكنت اصاحب بنت غير بعض اولاد الجيران عندنا
المهم بعد حوالي شهرين أصبح الموضوع جد
وأصبح التجهيز للزواج من علي شئ مؤكد
طلب علي من ابوة ان يدخل في بيت لحاله برة العائله
وابوة كان يملك بيت في الزراعه فوق ارض الجنينه تبعد عن البلد حوالي نص ساعه مشي
بس هو نفسه البيت ده بيكون مكان اجتماع الكل طول النهار لانه هو فيه المحصول وفيه البهائم والاغنام يعني المعيشه كلها بالنهار تكون فيه هو البيت ده
راح علي اجل الفرح شهرين كمان وقال انا هبني الدور التاني في البيت ده وادخل فيه لاني ما احب الزحمه هناك الجو هادئ وحلو هنعرف نقعد براحتنا
قؤلت براحتك بقي الا انت شايفه
وفعلا خلص من تشطيب البيت وجهزة أصبح مش ناقص غير الدخله فقط
واتفقنا علي يوم الفرح
وتم الفرح وكل شئ علي اجمل وقت كنت يعتبر صغيرة وكان علي التاني في الوقت ده بالنسبه للكل وقتها صغير
دخلنا يوم الفرح انا وعلي بيتنا الجديد
وانتظر منه أن يفعل بي ما يفعله العرسان يوم الدخله لم يفعل شي
وتاني يوم جائت امي لتسالني عن الاخبار قؤلت لها ولا حصل اي حاجه ولا حتي محاوله
قالت لا ازاي معقؤل يكون مكسوف مثلا
انا هقعد معاه واشوفه في ايه
وفعلا دخلت امي تحكي معاه رفع صوته وزعل منها
وقام بطرد امي من البيت
وفي نفس اليوم جائت امه بعد المغرب دخلت بعد السلام والاستقبال
قالت لينا اتفقنا بقؤلها اتفقنا علي ايه يا مرات عمي
قالت هندخلك بلدي لحد ما نشوف في ايه يمكن الولد مسحور.
بقؤلها لا نصبر وبراحتنا عادي هو انا غريبه عنكم ما براحتنا
قالت لا لازم تدخلي الأول وبعد كدا نتصرف
وقامت بعنف هي وعلي وقامو بمسكي حتي فضو غشاء بكارتي بالقوة
وقعدنا اسبوع واتنين ان علي يعمل شئ او محاوله مفيش
بدأت انا إلا احاول معاه باغراء ومداعبه حتي اعيش زي اي عروسه تعيش يومين فرحها
وفعلا المداعبه جابت نتيجه معاه وأصبح يتعامل معي واصبحت اداعب معاه اكتر
حاجه كانت جديده عليا واحساس جديد
بس حسيت اني مش بتستع انا
كنت ديمنا اسمع واسمع عن الحجات دي كلام حلو كتير فين مش حساه انا ليه
وكان علي يعتبر اول راجل اشوفه في حياتي عاري او يلمسني
شويه شويه الاحساس بدا يكون ممل
لان مش حاسه بحاجه جديده او تغيير
يمكن استمريت سنه واكتر عالنظام ده
كانت أطول مده للجماع لا تقل ولا تذيد عن دقائق لا قيمه لها ولا كان يكون له عصب الا اذا كنت انا إلا اداعبه حتي يصل لقوة تساعد علي الايلاج او العلاقه
وكنت بقؤل لنفسي الرجاله كلها كدا والا انا إلا مش فاهمه حاجه
بدأت ازهق واحس بديق وخنقه كمان لان بعد سنه واكتر حسيت اني جسمي بدا يذيد وبدات اكون امراءة وانثي بمعني الكلمه
وكنت ديمنا الاحظ نظرات من الناس احسها نظرات عتاب او استخسار
وكنت ديمنا اسمع همسات الشباب مع بعض عندما كنت امر من علي مجموعه قاعده اسمع كلمه دي خسارة فيه الكلام ده كان ديمنا يتقرر معي كتير
كنت حاسه ان فيه سر كبير انا مش فهماه فالزواج او في علي بمعني اصح
كان علي دائما هو المكان المريح لأصحابه من تجاه البيت أو المكان الا أصحابه بياخده راحتهم فيه
وكنت كتير اسمع همسات كلامهم من ورا علي عني اني خسارة فيه
بدأت احاول ابعده عنهم
وكنت كل ما اقؤله بلاش عالاقل تجيبهم عندك هنا هما مش عندهم بيوت روح انت اقعد عندهم
وكان يقؤم عليا بالإهانة والشتيمه ويقؤلي ملكيش دعوة انتي هنا تاكلي وتشربي وتنامي فقط
وكلام ليس له قيمه عندي
بدا ينزل من نظري بعد ما كنت عيزاه راجل وسط الناس
ومع مرور الايام بدا يصاحب واحد من بلد غير بلدنا وكان ديمنا يأتي عنده في يوم معين غير الايام الا تأتي باقي أصحابه فيه
كان ليه يوم خاص
يسهرو مع بعض فيه ونفس اليوم ده الا كنت بحس به انه بيؤدي العلاقه معي علي اجمل وجهه
لاكن بات السر مفقود لاني حتي لو كان بيطول معي فالعلاقه من الوقت في اليوم ده كنت بشعر اني ناقصني شئ ولا اعرف ماهو
حتي انتقلت جارتي الي البيت الذي بجانبي وبدأت تسكن فيه هي وزوجها وأولادها
بدأت احس بالونس وأصبح لي جارة تقعد معي واقعد معاها
ونحكي ونتحاكي في كل ما يدور في حياتنا
ومع الايام بدأت انا إلا حابه افتح معاها موضوع العلاقه بين الرجل وزوجته مع اني كنت مكسوفه بس مكنش قدامي حل غير كدا
وهي سرها كبير وبدأنا نرتاح لبعض فالكلام
وبدأت توصفلي عن العلاقه ومن بين الكلام قالتي انها ممكن جوزها يقعد معاها لاطول وقت لدرجه انها ممكن تزهق ومش تتحمل قوة الانتصاب او غيرو
بدأت اسأل اكتر عن الموضوع انا حاسه اني ولا كأني متزوجه انا فاكرة كل الرجاله نفس جوزي
قلتها لا بقي بصي انا عايزة اشوف الا بتحكي عنه ده انا مش مستوعبه كلامك خالص
قالتي تشوفي ازاي وتضحك
قلتها معرفش اتصرفي انا حاسه بحاجه غلط
يتبع 

رواية اغتصبوني من أجل الميراث الفصل الثاني 2 كامل 


انا اتفاجئت ان جارتي قلتها لازم اشوف الحجات الا بتحكي عليها دي ازاي انتي وجوزك 
قالتي طيب هخليكي تشوفي بس بشرط دي حجات أسرار اوعي تحكي لجوزك عليها عشن عيب احنا ستات


قلتها انا صغيرة اه بس دماغي كبيرة يعني خليني اشوف انتي بس
قالتي طيب خليها لما تجي فرصه
قؤلت ماشي وبدأت انتظر الفرصه الا حكتلي عليها
يوم واتنين وفي الفترة دي كنت عادي بس دماغي مشغول وبفكر في كلامها كتير
انها وصفت لي كل شئ عندهم
عكس كل إلا أنا عيشاه مع جوزي خالص
وبدأت اتخنق من جوزي لان كل مرة اكون مشتاقه ليه لازم انا إلا ابدا 
زهقت من كدا حاسه اني في حاجه ناقصه في الموضوع ده


وبعد كام يوم دخل نفس المعاد الا صديق زوجي الغريب بيجي فيه اول ما عرفت انه 
وفي الليله دي نزلت باليل تحت قؤلت احط علف البهايم قبل منام
نزلت ولما فوت علي الغرفه الا جوزي قاعد فيها هو وصديقه حسيت بحاجه مش طبعيه حسيت اول ما شافوني معديه انهم زي الا حسو بالشرطه بدو يعدلو في نفسهم قؤلت يمكن انهم بيشربو حشيش وكدا خافو وقالو في حد غريب دخل البيت والا حاجه
طلعت انا برة حطيت العلف البهايم ودخلت كان الجو سقعة وبرد فاليوم ده
وانا داخله طالعه فوق جوزي نادي عليا قالي مالك في ايه بقؤله مفيش كنت ببص علي البهايم قالي طيب اطلعي من البرد ده
وانا موجود متخافيش عالباهايم انا صاحي قؤلت له طيب
وبعد ساعتين في نص اليل طلع جوزي ومارس معي بدون مداعبه مني وبدون ما ابين له الطلب انا غير الأول بس بردو مش هو إلا أنا كنت بفكر فيه
صحيت تاني يوم بسأل جارتي بقؤلها انتي بقي بتكذبي عليا وتقؤلي انك كل يوم انتي وجوزك بتعملو كدا
والا ايه
قالتي لا واكذب عليكي ليه يعني
قلتها انتي قلتي هتخليني اشوفكم وبقالي اسبوع اهو ولا سالتي ايه يعني طول الاسبوع مش عملتو
قالتي انتي مجنونه هو انتي فاكرة اني بقؤلك هخليكي تشوفي تبقي هتشفويني انا وجوزي والا ايه. بقؤلها اه اومال اشوف ايه
ضحكت بصوت عالي وقالتلي انتي مصيبه خالص انا مش قصدي كدا خالص
بقؤلها اومال قصدك ايه
ضحكت وقالتلي ازاي ده
قلتها والله زي ما بقؤلك كدا
قالتي لا صعب اصدقك في كدا احنا عرب وجوزي اكتر من كدا كمان
قلتها لااااا يبقي انا عندي حاجه غلط انا هقؤم لأحسن علي رجع
ومشيت من عندها جهزت الغدا لجوزي وانا تفكيري ذاد اوي في الحجات دي





وكمان لما شوفت الفديو حسيت بجنون عقلي كيف جوزي مش زيهم كدا
اكيد فيه حاجه غلط
وبدأت اتخنق من جوزي ومن البيت كله

وفي وسط الأسبوع يأتي صديقه المميز الغريب ياخد اكتر وقت معاه ويطلع ينام ولا يفكر يلمسني
جيت في يوم كان صديقه المميز ده وصل وكان جوزي خرج ينزل البلد يشتري سكر وشاي
واتاخر
وانا طالعه فوق لقيت صديقه ده بينادي علي جوزي قؤلت له نزل البلد لسه مجاش قالي منا كلمته بالتلفون وهو جي دلوقت بس قالي ادخل قؤلت انادي
دخل وقعد وانا طلعت شقتي وبعدها رجع جوزي
وقعد معاه
وانا بدأت احس بخنقه من القعده دي قولت هنزل اقعد برة البيت في الهوا



ونزلت عديت علي الغرفه طالعه برة لقيت الغرفه مقفؤله حسيت بحاجه غريبه اول مرة يقفلو الباب
طلعت قعدت قدام الباب وشباك الغرفه قريب مني
بدأت اسمع أصوات عجيبه
ركزت تاني سمعت نفس الصوت صوت زي راجل مريض بيتوجع من شئ
قؤلت احاول أقرب اكتر وسمعت الصوت اكتر وهمسات وهوس بدأت ارتبك واعصابي سابت وحسيت بخوف حاجه غريبه والدنيا ليل
عايزة انادي علي جوزي وخايفه يقؤلي ايه نزلك دلوقت تقعدي بره



قؤلت هدخل اطلع شقتي انام احسن ودخلت جوة وهفوت عالغرفه رايحه للسلم وسمعت الصوت اعلي واعلي قؤلت لازم اعرف فيه ايه
بدأت أقرب من الباب وابص من مكان قفل قديم في الباب ومكانه مخروم بدأت أقرب وابص منه وكانت المصيبه الا نزلت عليا ممما رأيت



رواية اغتصبوني من أجل الميراث الفصل الثالث 3 كامل 

بعد ما جيت داخله وبفوت علي غرفه الا فيها جوزي وصديقه الغريب حسيت بصوت اعلا آات
قربت اكتر من الغرفه وببص بهدؤء اشوف في ايه
اتصدمت وحسيت بزهول من الموقف ده
جالي جنان
فتحت الباب عليهم وانا مصدومه ومش عارفه اقؤل ايه
كل إلا عملته اني وقفت مبرئه ليهم ومش عارفه أنطق بكلمه

صديق زوجي اسرع بلبس البنطلون وفر هاربا من البيت وتبقي زوجي ينظر لي وانظر له
بدون كلام
لمده اكتر من نص ساعه واخيرا بقؤله انت بتعمل ايه مع صحبك رد قالي زي منتي شوفتي كدا
بقؤله ازاي يعني وانا مش ماليه عينك انت مش عارف انك بتهز السموات بفعلك ده
قالي بصي كلام كتير مش عايز ده مرض معي منذ الصغر وصعب اتعالج منه
قؤلت له كيف وليه مش كنت تقؤلي كدا من زمان ليه تظلمني معاك

قالي انا مالي اصلا هو انا اخترتك اساسا والا انا كنت عايز اتجوز من اساسا
قؤلي لابويا هو إلا اختارك ليا
بقؤله اقؤل ايه لابوك اقؤله انك بتجيب صحابك يمارسو معك الفح___شاء
وبدأت الطم علي وشي
قالي غوري قؤلي الا تقؤليه انا اصلا مش عايزك
وتركني وخرج مشي
قعدت سهرانه للصبح اكل في نفسي وافكر اعمل ايه في المصيبه ده
والصبح جت جارتي تنادي عليا نروح نفرز اللبن مع بعض


بتقؤلي مالك عيونك حمرا كدا ليه
قؤلت ها مفيش حاجه
قالت لا لازم تفضفضي معي مش احنا أصحاب
احكيلي جوزك ضربك والا حصل ايه يمكن اقدر اساعدك
بقؤلها ابدا وهتساعديني ازاي اصلا
قالتي بس قؤلي مالك
بدأت احكي لها علي الا شوفته بعيني والا حصل
قالتي اها


انتي اول مرة تعرفي كدا
بقؤلها ازاي هتقؤلي ان كل الرجاله كدا كمان والا ايه
قالتي لا بس كل الناس عارفه ان جوزك كدا دحتي انا عارفه من زمان بس كنت محروجه افتح معك الحوار ده
قؤلتها ازاي كل الناس تعرف كدا وانا لا
وكمان انتي كيف عارفه ومش قؤلتي لي
قالتي انا كنت نفسي اقلك بس مكسوفه منك
قؤلتها خلاص انسي وفكري معي في حل انا كدا بت___دمر
لازم اتطلق منه
قالتي اها دانتي لو فكرتي تتطلقي عمك مش هيوافق وانتي عارفه ان سبب الجوازة دي كلها شويه الورث بتوعك
قؤلتها لا في داه___يه الورث بقي انا صعب اعيش كدا معاه تاني
تاني يوم قؤلت اروح اشوف امي
واشوف حل في الموضوع ده
حكيت لأمي لقيتها بتقؤلي ايه يعني انتي عايزة عمك  اوعي تجيبي سيرة الموضوع ده مع حد

بس انتي لو بنتي بصحيح تحاولي تصلحي منه وتعالجيه بجماغك
انتي عايزة الناس ناكل وشنا ويقؤلؤ اتطلقت
او عمك مش هيوافق
يلا ارجعي بيتك وحاولي تتعايشي
قؤمت مغلوبه علي أمري ورجعت البيت
قعدت مخصماه حوالي شهرين
وبدأت افتح معاه الحوار تاني واقؤله طيب يلا نشوف دكتور نفسي وتعالج وترجع زي الاول
قالي بصي فكك من الكلام في الموضوع ده ملوش فايده وانتي عايزة تعيشي معي زي منتي كدا براحتك مش عايزة يبقي عندك ابويا قؤليلؤ
وبدأت احس انه مصمم ومتاكد انه ابوة عارف بكدا التاني لان كل الناس عارفه الا انا إلا كنت مغش__وشه
ومفيش فايدة معاه
غير اني أصبحت اتقالم علي عدم الاحساس
وتركت إمرة لله
وبدأت ألجأ لجارتي افضفض معاها وتفضفض معي
والتانيه قالتي خلاص عيشي وطنشي



قؤلتها مش طايقه اشوفه اصلا
وبعد كام يوم رجع زي الاول مع أصحابه وبدأ يجيبهم عنده في البيت
ولا كأني موجوده
وأصبح الوضع عادي بالنسبالي
عده ايام كتيرة وشهور انا علي نفس الحال معاه

وهو ديمنا بعد ما اتخاصمنا بينام تحت وانا اصلا كنت مش طيقاه
نزلت قعدت معاه شويه وبدأت اكلم معاه
وبعد شويه حسيت حد جه تحت عنده

نزلت اشوف مين لقيت الباب مغلق عليهم


لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق
  1. اين الجزء الاخير

    ردحذف
  2. اين الجزء الاخير

    ردحذف
  3. اين الجزء الاخير

    ردحذف
  4. وين الجزء الأخير

    ردحذف
  5. وين الجزء الاخير

    ردحذف
  6. فين الجزء الاخير ملينا منكم كل مرة القصة ناقصة لما تعرفوا تكملوا القصص ليه تنزلوها

    ردحذف

إرسال تعليق

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟