القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أهي أنثى أم رجل كاملة

رواية أهي أنثى أم رجل كاملة 

رواية أهي أنثى أم رجل الفصل الأول 
رواية أهي أنثى أم رجل الجزء الأول 
البارت 1
رواية أهي أنثى أم رجل كاملة 
تبدا حكايتنا بفتاه بتجري في الليل والمطره شغاله وبيجري وراها ثلاث شباب وبيظهر قدامها شاب بالعربيه بتاعته وبيقف وهي ب تستنجد بي وثلاث شباب بيحاولوا مسكوها وهو بيطلع المسدس وبيضرب رصاصه في الهواء جرى ايه يا شبح سيب البنت البنت دي لا زمانه والنبي ماتسبنى لهم ضرب رصاصه على رجل واحد فيه المره دي جاءت هنا المره الجايه مش عارفه هتيجي فين الشباب بياخدوا صاحبهم بيجري انا مش عارفه اشكرك ازاي انت ايه المخرج في وقت زي ده ولا انت وهم ما اتفقت وش على الحساب حلو البنت بتعيط حرام عليك ما تظلمنيش انا كنت نازله اجيب دواء القلب لامي وهم يجري ورايا طب يلا عشان اوصلك بس انا ما جبتش الدواء طب يلا وجابوا الدوا ووصلها اول ما وصلت على البيت سمعت سويت قالت امي وطلعت تجري ونست الدواء في العربيه فاطلع يديها الدواء لقياها قاعده تصوت وماسكه امها وبتعيط عليها لانه امها ماتت والناس حواليها
قلب وجعوا عليها اخذها في حضنه وعد يهدئ فيها الجيران سالوه انت مين يا ابني انا واحد قريبي بس هم ما لهمش احد من ساعه ما سيكون وهنا وباباها مات ما فيش احد بيزورهم
لا انا كنت مسافر وجئت وهي بتعيط ومش حاسه ولا سامعه حاجه كل اللي هي شايفاه ان مامتها ماتت و اصبحت وحيده وتمت الدفنه وبعد كده انا مش عارفه اشكرك ازاي يا استاذ اسر انا متشكره جدا مش عارفه كنت هتصرف ازاي لا ابدا وانت هتعملي ايه دلوقت هدور على شغل واشتغل انا لو كان معي فلوس كنت خليت دواء القلب في البيت على طول كان يمكن ماما ماما تتش بصي انا هشغلك في الشركه عندي انت خريجه ايه دبلوم تجاره اشغلك في الاستعلامات تعالي بكره على العنوان ده ماشي خلاص ومشي ياسر وقعدت هدى في اوضه مامتها تفتكر كل لحظه معها وتعيط لحد ما نامت وصحه الصبح وراحت الشركه وفعلا اشتغلت في الاستعلامات
هدى تتميز بالبشره البيضاء وعيون خضراء الشعر بني وطويل جدا ودي هتبقى مامت مهره
اسر السيوفي والد مهره شاب بيتميز بلونه الاسمر وعضلاته البارزه
بدات فعلا هدى الشغل ولبست اليونيفورم اللي خلاها جميله جدا لانه رسم قوامها الرائع ولون بشرتها فكان كل اللي يدخل الشركه يعجب بجمالها لحد ما في يوم كان في اجتماع بن شركه اسر لشركه ثانيه مدير الشركه عجبته مهره وحب يتقدم لها فاسر شافوا واقف مع هدى في حس بالغيره عليها
والله في حاجه ولا ايه الانسه زعلتك في حاجه يا باشا قال له بالعكس انسه هدى انسانه رائعه فاتنه الجمال شكرا يا فندم على المجامله دي انا مش بجامل بس يا ريت تقبلي عزمتي على الغداء مش عايزك تفهميني غلط لا يا فندم ما اقدرش كل ده قدام عينينا اسر مدير الشركه بعد الاجتماع فكري وابقى قولي لي على الرد عشان انا فعلا عايز حضرتك في موضوع مهم عن اذنك تفضل يا فندم ماشي مع اسر ممكن اعرف الموضوع اللي انت عايزه فيه مدير الشركه والله يا ياسر بيه انا معجب بها من فتره ولقيتها انسانه كويسه وعايزه ارتبط بها اسر لا بس دي مكتوب كتابها بس هي مش لابسه دبله لا بس هي مرتبطه بس تلاقي العريس على قد حاله والله خساره لاني فعلا معجب بها طب نبدا الاجتماع بقى وبعد ما الاجتماع خلص اسف بعث لها تيجي في المكتب هدى تتجوزيني ايه حضرتك عارف انت بتقول ايه انا فين وانت فين بصي انا فعلا باحبك احنا هنتجوز فتره وبعد كده هاقول لبابا لا جواز عرفي لا مين قال لك عرفي على سنه الله ورسوله وهنعمل فرح كمان في حتتكو قدام الناس بس ماشي هدى فرحه لانها كانت بدات تحبه و بتحسي بالامان وهي معها وفعلا عمل لها فرح في وسط جرانها وقعدها في شقه النيل وعاشوا في سعاده بس لسه ما قالش البابا
ولفت الايام وهدى حامل وهو كان فرحان لانها هتجيب سمره حبهم وهدى ولدت مهره اللي جمالها خلي الدكاتره انبهروا به جمالها فعلا مش طبيعي ملائكي
وهدى عايشه بسعاده و مهتمتش يقول لبابا لانه مبقاش فارق معها وبعد خمس سنين شرفت الاخت سهر جميله وحلوه بس مهرا احلى وكل ما بتكبر جمالها بيبان اكثر
بدا ابو اسر يطلب منه انه يتجوز واسر بيرفض فبدا ابوه يخلي حد يراقبه يشوف ايه سبب رفضوا في الجواز وبالفعل اكتشفها انه ابنه متجوز ومخلف
فهدد ابنه انه لو مطلق هاش هيح رمه من الميراث وبدا يضايقه ومش اه من الشركه ويضيق عليه في في الفلوس وهو طبعا عشان ابن عز مقدرش يستحمل وطلق هدى وسابها هي والبنات هدى مطلقنيش حرام عليك هتسبني انا والبنات مهره بتبص له بصه فيها عتاب وكره هو نفسه عمره ما هينساك ها ابدا لانها كان عندها في الوقت ده ست سنين وشايفه مامتها بتعيط ومامتها لمت هدومها ورجعت شقتها القديمه وباعث الشقه واخذت فلوسها تصرف منها لحد ما تلاقي شغل تربي عيالها منه والفلوس قربت تخلص وهدى بتحاول تلاقي شغل لحد ما لقت شغل في محل ملابس وطبعا جيرانها بدا يبعدوا عنها عشان هي مطلقه وحلوه وكل واحده فيهم خافت على جوزها منها
وبعد سنه مهره راجعه من المدرسه لقيت مامتها عيانه وسهر قاعده جنبها مهره جابت الدكتور لمامتها جابت لها العلاج وعملت لها الاكل وبدات رحله مهره في الكفاح وبتبدا تتحول من بنت الي ولد عشان تقدر تعيش
راحت مهره لعم سعيد الميكانيكي وطلبت منه انها تشتغل عنده عم سعيد يا بنتي انت بنت ما ينفعش والنبي يا عم سعيد شغال عندك وانا هلبس لبس اولاد يعني ما حدش يعرف ان انا بنت وقعدت تعيط ماشي يا بنتي تعالي بكره بس البسي لبس اولاد عشان ما حدش يضايقك وفعلا مهره راحت لجارتها وقالت لها انا عايزه لبس من بتاع مصطفى ليه يا مهره عشان هشتغل و لازم البس لبس اولاد يا حبيبتي يا بنتي والله يا بنتي لو بايدي اساعدك مش هاخليك تشتغل بس انت شايفه الحاله عامله ازاي وفعلا مهره اخذت اللبس و بدات تشتغل واتفقت مع عم سعيد انت هتروح المدرسه و تيجي من المدرسه على الشغل وهو وافق
مامه مهره التعب قلب معها بحساسيه وحاولت تتصل باسر اللي ما سالش عليها ولا على البنات ولا اهتم راحت لحد الشركه تردها ورجعت للبيت والتعب زاد عليها رجعت مهره من الشغل لقيتها بتعيط في يا ماما ما لك ما فيش يا حبيبتي انت خرجت رحت له لا رحت له وفعلا مهره سبتها وراحت على الشركه بتاعه باباها مش راضين يدخلوها جريت وطلعت على المكتب بتاعه فتحت الباب مع زعيق السكرتيره وبيحاولوا خرجوها فاسر قال لها انت مين وايه اللي جايه دي ردت عليه انا مهره اسر سكت وقال لي السكرتيره تخرجي قال لها انت مهره بنتي قالت له لا ما تقولش بنتي انا جايه اقول لك حاجه امي لو جرى لها حاجه مش هيكفيني فيك اللي عمل انت نسيتني زمان عشان الفلوس بس يوم ما هتيجي وتحتاجنا مش هتلاقينا وبكره هيجي اليوم اللي تتمنى ان اقول انك ابويا وسابته مشت
اسر حاسس قد ايه هو ظلمهم وظلم نفسه لما وافق على كلام ابوه وين طلقها اسرع على فكره الجوز بنت عمه وعشان ابوه يضمن اللي ما يرجعش لهدى ثاني كتب في وصيته انه لو رجع لها الثروه كلها هتروح لبنت عمه وعلى فكره هو خلف منها ولدين توام خالد ومنتصر
مهره رجعت البيت وقعدت هي ومامتها وسهر ولفت الايام والنظام ماشي مهره بتروح المدرسه وبترجع على الشغل وبقت تنسى انها بنت بقت على طول كل لبسها اولاد حتى تعملها مع الناس كانها ولد وهم كمان بدو ينسوا انها بنت حتى هي اللعبه المفضله لها بقت الكوره بتخش تلعب مع الاولادوهم بيتعاملوا معاها على اساس انها واحد منهم لبسها المفضل الايس كاب مع قميص كاروهات وبنطلون جينز مع النظاره اللي هي مبتخرجش الاقيها عدي 15 سنه و اصبحت مهره عندها21 سنه في كليه حقوق بالرغم ان هي بتشتغل الا ان هي تفوقه في دراستها وبقيت اسطى ميكانيكي 100 100 والناس بتطلبها بالاسم عشان تصلي عربيتك الناس بتنادي لها مهر مش مهره لانهم فاكرينها ولد سهر اخت مهره في ثالثه ثانوي هي ومرام صاحبه سهر واخت مصطفى اللي مهره معجبه به لان هو لوحده اللي بيعملها علي انها مهره بنت مش ولد مصطفى اكبر منها بثلاث سنين وسافر يشتغل بره والده مهره ماتت ومهره زيها زي اي راجل ما تضعفش الا وهي وحدها بعد الدفنه دخلت اوضه مامتها وقعدت تعيط لوحديها وبعد كده خرجت الى سهر وقالت لها من النهارده انا وانت لوحدينا مالناش الا بعض انا عايزاك تطلعي دكتوره زى ماما كانت عايزه واي مصاريف هنحتاجها انا هاقوم بها ما تنسيش ان الامتحانات كمان يومين تمتحني هتخلصي امتحاناتك وبعد كده عايزه تحزني احزاني براحتك بس متخليناش ننسى قد ايه ماما تعبت عشان في اقل حاجه انت تحقق لها الحلم بتاعهم انت فاهمه سهر بتعيط في حضن اختها ومهره بتمسح لها دموعها وبتقول لها انا هانزل الشغل وانت هتقعد تذاكري ما فيش وقت للحزن انا كمان امتحاناتي على الابواب و لازم اذاكر وراك انت فاهمه سهر ماشي ونزلت مهره

😭😭 يا ترى الايام مخبيه ايه المهره ده اللى هنعرفه في الفصل اللي جاي
يتبع .. 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات