القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت المطلقة في عيد ميلاد صديقتها كاملة

رواية احببت المطلقة في عيد ميلاد صديقتها كاملة 

رواية احببت المطلقة في عيد ميلاد صديقتها الفصل الأول 
رواية احببت المطلقة في عيد ميلاد صديقتها الجزء الأول 
البارت 1
رواية احببت المطلقة في عيد ميلاد صديقتها كاملة 
البداية عندما تقابلت صدفه انا ونوران في مكان عملى حيث انى كنت اعمل في احد الشركات الخاصه بتجهيز وتنظيم الحفلات ونوران كانت احد العملاء الدائمين ، وكانت تتردد بصفه دائمه علي مقر عملى
وفي يوم كنت جالسا علي مكتبي مندمجا في العمل وفاجاه سمعت صوت عالي في الشارع اتجهت نحو الشباك لاشاهد ماذا يحدث اجد نوران تقف اسفل العماره تصرخ فى وجه البواب ولكن لا اسمع جيدا ماذا تقول ولكني ترجمت اللي حصل بان الخلاف علي ركنه العربيه الخاصه بها فاتجهت سريعا الي باب الشركة واخذت الاسنسير وعندما وصلت الي الطابق الارضي خرجت مسرعا وتوجهت اليهم وحاولت ان اقوم بتهدئت الموقف وبالفعل نجحت فى ذلك بعد فترة قليله وطلبت من نوران ان تقول لى ما هي المشكله فقالت يا مازن دلوقتي البواب بقوله طالعه الشركه اللي فى الدور الخامس نص ساعه ونازله هاخلص شوايه حاجات بسرعه مش هتاخر يقوللي ارجعي يا هانم اركني العربيه في اي حته مش هينفع هنا علشان ده مكان استاذ فولان وهو زمانه جى لاقيت البواب بيقوللي يا استاذ مازن انا ماغلطتش فيها انا بقولها لسه هيكمل قولتله خلاص يا عم سيد انا هخرج عربيتي من مكانها وهي تركن مكاني وانا هاروح اركن عربيتي ف اول الشارع وياعم سيد انت يعني مش شايف ازاي دي تروح تركن عربيتها في اخر الشارع وتمشي كل ده ع رجليها طيب يا سيدي قولها هاتي المفتاح اركنهالك انا عموما لطفت ما بينهم وقولتلها حصل خير وروحت طلعت عربيتي ورجعت لاقيتها واقفه مستنياني قدام الاسنسير قولتلها انتي بتهزرى مالطلعتيش ليه استنيتي فوق ابتسمت وقالتلي ازاي يعني بعد كل ده اسيبك واطلع وبعدين انا اصلا عيزاك انت الشغل اللي هخلصه معاك انت قولتلها اتفضلي ركبت الاسنسير وانا ركبت وطلعنا ولحد ماطلعنا وانا وهي واقفين مابنتكلمش الاسنسير وصل دخلنا الشركه قولتلها
اتفضلي يا نوران احكيلي ايه الجديد اللى عندك
- نوران -
بص يا سيدى انا جيالك النهاردة فى شغل خاص بيا انا
- انا -
باستغراب ، ازاى خاص مش فاهم وضحيلي اكتر
- نوران -
بص يا سيدى انا عندى واحده صاحبتى عيد ميلادها اخر الشهر وكنت عايزة اعملها حفله صغننه كده هعزم فيها اصحابي واصحابها ونحتفل بعيد ميلادها
- انا -
قولتلها تمام قوليلى فين المكان بالظبط ولو فى طلبات معينه عايزاها
- نوران -
لا بص بقي انا عايزاك تفكر معايا ع انا دماغى فيها مليون حاجه وكمان علشان انا بثق في زؤقك واختياراتك
- انا -
ابتسمت وقولتلها ماشي يا ستى مع انى حاسسها مجامله وكبيره اوى عليا
وانا خدت اللاب بتاعي وحطيته ع الطربيزة ودار الحوار ده مابنا
- انا -
بصي يا ستي الاول كده قوليلي عمله حسابك ع ميزانيه قد ايه
- نوران -
قالتلي انا حطه رينچ من 30 ل 50 الف جنيه بس لو هيزيد مش مشكله لو حاجه كويسه ومفيدة ومش هايفه يعني
- انا -
تمام بصي بما اننا فى اول الصيف ممكن نأجر اي مكان
- نوران -
فكره حلوة جدا بس ليه نأجر انا عندي شاليه دورين بجاردن كبيرة في الساحل علي البحر ممكن نعمل فيه ايه رايك
- أنا -
قولتلها حلو اووووي واهو نوفر تكاليف التأجير كده يبقي سيبي الباقي عليا مش انتي بتثقي في زؤقى وابتسمت
- نوران -
ابتسمت وقالتلي جدا كمان خلاص اتفقنا بص هو فاضل بالظبط اسبوع ها هانقدر نخلص
- انا -
قولتلها بس عايز اروح يوم اشوف المكان علشان نبدء الشغل
- نوران -
قالتلي خلاص اتفقنا ده رقمي وادتني الكارت بتاعها وقالتلي هستني منك تليفون بليل علشان نظبط ونتقابل
- انا -
خلاص اتفقنا وكل سنه وصاحبتك بخير وعقبال ما اعملك فرحك
- نوران -
ضحكت وقالتلي تاني لا يا عم انا كويسه اووي كده
... وهنا كانت المفاجاه بالنسبالي دي ازاى مطلقه هو اللي كانت متجوزاه ده كان اعمى
وخلصت شغلي وروحت البيت دخلت خدت شاور وحضرت غداء واتغديت وقعدت اتفرج ع التليفزيون شوايه وبعدين قومت عملت فنجان قهوة ودخلت غرفتي وخدت اللاب والموبايل معايا وقعدت ع السرير بفكر في نوران وفي الحفله
والساعه تسعه ونص بليل اتصلت بنوران ردت عليا ودار الحوار ده بنا
- انا -
الو...- نوران الوو....
- انا -
ازيك يا نوران انا مازن
- نوران -
اهلا مازن عامل ايه
- انا -
تمام .. انا اتصلت في وقت غير مناسب ولا !!؟
- نوران -
لا مناسب ماتقلقش مكنت بعمل حاجه انا لسه داخله البيت من شوايه وكنت بريح بس ع اقوم اشوف هعمل ايه
- انا -
قولتلها خلاص ع ماعطلكيش انا كنت بكلمك ع اقولك يناسبك بكرة الساعه 7 الصبح نتقابل ع نسافر ولا تحبي نغير الوقت
- نوران -
لا تمام بس هنسافر بعربيتك ولا عربيتي ولا كل واحد بعربيته
- انا -
زي ماتحبي شوفي اللي يريحك وانا معاكي وانا وعربيتي تحت امرك
- نوران -
ضحكت وقالتلي يا سيدي ماشي ع المجامله دي خلاص نسافر بعربيتك علشان انا بتعب من السواقه مسافات طويله
- انا -
لا انا عايزك يبقي نفسك طويل اللي جاي صعب وضحكت
- نوران -
ماشي يا سيدي لما نشوف اخرتها
- انا
خلاص اتفقنا قفلت معاها ونمت
صحيت الساعه خمسه ع تليفون من نوران يتقوللي يلا يا استاذ بطل كسل كل ده نوم هي فاكره اني نايم من ساعه ماقفلت معاها ماتعرفش اللي فيها
قولتلها لا هاقوم اهو وهرن عليكي وانا نازل
قومت خدت شاور ولبست وعملت قهوتي شربتها واتصلت بيها قولتلها انا نازل بس ماقولتليش فين هنتقابل قالتلي اكيد هاتيجي تاخدني من البيت يعني هايكون معاك عربيتك وهاقبلك قولتلها تمام يلا بقي انتي رغايه وضحكنا وقابلتها وركبت واتحركنا في طريقنا للساحل وقولتلها هاتوصفيلي قالتلي ايه الشغل القديم ده وفتحت تليفونها وفتحت جوجل ماب واتاريها مسجله العنوان بتاعها هناك وحافظاه ع الخريطة شغلته حطيت التليفون قدامي ومشيت عليه
هي نامت في الطريق مني سيبتها نايمه لحد ماوصلت قعدت اقولها يانوران وصلنا وهي في سابع نومه لاقيت نفسي بحط ايدي علي خدها وبصحيها مش عايز اقولكم حصلي ايه وحسيت بايه حسيت ان جسمي كله بيتكهرب وخصوصا اني اول مره المس واحده بعد انفصالي عن زوجتي في صحيت نوران قولتلها حمدلله ع السلامه ابتسمت وقالتلي انا ماحستش اني نايمه في عربيه انت سواقتك حلوه اوووي
نزلنا من العربيه دخلنا الشاليه قعدنا شوايه وقولتلها يلا نشوف شغلنا قالتلي يلا
خرجت للجاردن قولتلها بصي يا ستي احنا هنا هنعمل بوابه من البلالين والورد وهنعمل كذا وكذا وكذا ودخلنا جوه قولتلها هنا هنعمل كذا وكذا وكذا

خلاص اتفقنا علي كل حاجه قالتلي لو عايز تطلع تريح شوايه ماتتكسفش علشان انا كمان بصراحه عايزة اريح شوايه
طبعا انا مكنتش عامل حسابي ع اي حاجه من دي وطلعت نمت بهدومي وصحيت كانت الساعه 6 المغرب خرجت وانا ماعرفش هي فين سمعت صوت جاي من المطبخ دخلت لاقيتها واقفه ودي كانت تاني مفاجاه بالنسبالي
لاقيتها واقفه بشعرها ولابسه بيچامه عباره عن بنطلون وبلوزه نص كم فوشيا انا من المنظر فضلت واقف ساكت لحد ما لاقيتها بتبصلي وخدت بالها مني بتقوللي انت هنا من بدري قولتلها لا لسه صاحي قالتلي طيب يا استاذ صباح الخير ادخل يلا اغسل وشك او خد شاور وتعالي ع نتغدى قولتلهت هو انتي خرجتي قالتلي اه خدت تاكسي وروحت جيبت شوايه حاجات من السوبر ماركت ع ناكل ولا هنصوم قولتلها وماصحتنيش ليه نتغدى بره ولا نروح بعربيتي قالتلي اولا علشان اكيد تعبان من الطريق قولت اسيبك ثانيا هو انت مش عايز تاكل من ايدى طيب ع الاقل تقوللي رايك قولتلها لا ماقصدتش بس
قالتلي من غير بس يلا ادخل ع ما احضر الاكل ع السفرة
دخلت وخرجت قعدنا ناكل ونتكلم شوايه هنعمل ايه قالتلي بص احنا نخلينا هنا لحد عيد الميلاد اهو نشتغل براحتنا بدل المرمطه وكمان ادينا بنغير جو من تعب الشغل ولا انت عندك مانع
دى كانت بالنسبالي مفاجاه تالته ولاقتنى بقولها لا انا بس علشانك انتى والناس مش عايز حد يقول حاجه عليكي قالتلي بص يا مازن انا اولا مش بيهمنى كلام الناس ثانيا احنا في الساحل مش في القاهرة وانت زى مانت شايف كده الجو عامل ازاى ع العموم براحتك انا عامله عليك انت
قولتلها طيب
اتغدينا وقامت غيرت هدومها ولبست وخرجنا اشترينا هدوم ورجعنا علي الشاليه في الساحل دخلنا كل واحد علي غرفته انا لاقيلاقيتها بتنده عليا وبتخبط ع الباب قولتلها ادخلى قالتلي انا داخله اخد دش لو عايز تاخد دش في حمام في الدور اللى تحت انزل لو مستعجل قولتلها تمام طلعت غيار ليا وشورت وتيشيرت ونزلت اخد شاور وخلصت وطلعت كانت هي خلصت ودخلت غرفتها ندهت عليها قولتلها اعملك معايا حاجه تشربيها قالتلي اعملى قهوه قولتلها ماشي ووقفت عملت القهوه لاقيتها داخله عليا المطبخ قمر هل عليا لابسه دريس اسود في احمر لحد تحت الركبه بشوايه كان وشعرها سايب عملت القهوه وخرجنا شربناها في الجاردن وقعدنا نتكلم وبدات تحكيلي عن حياتها وتسالنى عن حياتى الشخصيه وانا سالتها عن سبب طلاقها وهنا كانت نقطه التحول وده اللى هنعرفه في الجزء الثانى من القصه لو علقت ب5 ملصقات وتفعلتم معها هنزلها او ابعت رساله علىىالخاص توصلك فى سعتها
يتبع .. 
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا 
reaction:

تعليقات