القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كل ما حاكيتك أبتدي حبك من جديد البارت 95

رواية كل ما حاكيتك أبتدي حبك من جديد البارت 95

رواية كل ما حاكيتك أبتدي حبك من جديد الحلقة 95
رواية كل ما حاكيتك أبتدي حبك من جديد الفصل 95
رواية كل ما حاكيتك أبتدي حبك من جديد الجزء 95




ناريز .
ارتخت يد الياس , سقطت ثريا على الارض
بصدمه و يدينها حوالي عُنقها
نزل الياس ل مستوى ابوه و ببكي :
راح تدفين ثمن اغلاطك كلها صدقيني!
جلست بصدمه واهي تحاول تلقط انفاسها :
خذ خذ كل فلوسه بس اتركني !
الياس احتدت عيونه : تبيني اتركك وانت قاتله ابوي!
مسكت يده بترجي : تكفى طلبتك اتركني
ضربها كف بعصبيه : لا تخليني اسلمك للمخفر !
ثريا توسعت عيونها بصدمه من حراره الكف و
مراره الموقف !
انطبع ع خدها الناعم كف الياس رفعت عيونها
بغضب : تمد يدك علي !
انفجع من ردها الصادم و مد يده . .
.
.
.
ضي .
علي مسك يدها و سحبها داخل الغرفه و
رماها على الارض و بعصبيه ضربها كف !
التفتت عليه بصدمه : ليه تضربني !
علي تنهد : عشاني احبك
ضي ازداد بكائها : تحبني يعني تضربني !
تقدم لها بهدوء و عيونه تحكي حكايات موحشه
نزل لمستواها و ضمها و ضمها لصدره و يسحب
شعرها و يشم عطرها و عُنقها قرب فمها
ل عُنقها و عضها بعنف
تقشعر جسم ضي و بصوت خافت : علي بعد
قرب لأذنها و بهمس : اسمحي لي اعضك!
.
.
يوسف .
جلس بتفكير وهو يدور على طريقه يمنع فيها
ضي بأنها تسقط وما في طريقه غير انه يأخذها !
وقف و اتجهه لغرفه امه دخل بشويش لمح
طرفها ابتسم و بنفسه : الحين اجيك ي ضي
ركض بهلع و صراخ : ي علي الحق امي طاحت
تصنم علي و ترك ضي من احضانه و اتجهه
لغرفه امه بخوف و قلق
قامت خلفه ضي لكن منعها يوسف بجسمه العريض
و مسك معصمها : اسمعك تصرخين ياويلك
توسعت عيونها بصدمه و تضربه بقوه لكن
جسمها عند جسمه ولا شيء سحب يدها
و اخذها معه السياره قبل يكشفه اخوه
ضي افلتت يدها و اتجهت للمطبخ و اخذت
السكينه بتهديد , ضحك يوسف بسخريه
: بتهدديني انا؟
ضحك ضي : مين قال بهددك انت !
توسعت عيونه و ركض لها بصدمه : مجنونه
تطعنين بطنك و طفلك !
يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية : اضغط هنا
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

لو عايز أي رواية pdf .. أو لو عايزنا نعرفك لما الرواية إللي بتتابعها ينزل منها حلقة جديدة، انضم لقناتنا على التيجرام: من هنا 
ما هو الفصل الذي تود قراءته؟